الاسلام أنتشر بالسيف هذه هى الادله

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الاسلام أنتشر بالسيف هذه هى الادله

صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 31

الموضوع: الاسلام أنتشر بالسيف هذه هى الادله

  1. #1
    الصورة الرمزية fayza
    fayza غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    19
    آخر نشاط
    12-02-2007
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي الكتاب المقدس : شقوا بطون الحوامل

    [B][RIGHT][FONT="Arial Black"][SIZE="5"][COLOR="Blue"]
    أين الرد علي المناظرة يا أستاذة فايزة





    وأريد جوابا شافيا من أي نصراني علي هذه الأسئلة



    هل يوجد في الإسلام

    شق بطون الحوامل

    هكذا قال الرب : من أجل ذنوب بني عمون الثلاثة والأربعة لا أرجع عنه ، لأنهم شقوا حوامل جلعاد لكي يوسعوا تخومهم ( عاموس 1 : 13 ).

    هل يوجد في الإسلام

    تحطيم أطفال

    فقال حزائيل : لماذا يبكي سيدي ؟ . فقال : لأني علمت ما ستفعله ببني إسرائيل من الشر ، فإنك تطلق النار في حصونهم ، وتقتل شبانهم بالسيف ، وتحطم أطفالهم ، وتشق حواملهم ( الملوك الثاني 8 : 12 ).


    وتحطم أطفالهم أمام عيونهم ، وتنهب بيوتهم وتفضح نساؤهم ( أشعياء 13 : 16 ).


    تجازى السامرة لأنها قد تمردت على إلهها . بالسيف يسقطون . تحطم أطفالهم ، والحوامل تشق ( هوشع 13 : 16 ).



    هل يوجد في الإسلام حرق المدن

    وأحرقوا المدينة بالنار مع كل ما بها ، إنما الفضة والذهب وآنية النحاس والحديد جعلوها في خزانة بيت الرب ( يشوع 6 : 24 ).

    فقام الكمين بسرعة من مكانه وركضوا عندما مد يده ، ودخلوا المدينة وأخذوها ، وأسرعوا وأحرقوا المدينة بالنار ( يشوع 8 : 19 ).

    فقطع الشعب أيضا كل واحد غصنا وساروا وراء أبيمالك ، ووضعوها على الصرح ، وأحرقوا عليهم الصرح بالنار . فمات أيضا جميع أهل برج شكيم ، نحو ألف رجل وامرأة ( قضاة 9 : 49 ).

    وأما هم فأخذوا ما صنع ميخا ، والكاهن الذي كان له ، وجاءوا إلى لايش إلى شعب مستريح مطمئن ، وضربوهم بحد السيف وأحرقوا المدينة بالنار ( قضاة 18 : 27 ).



    و عطف اخرون فتسلقوا الى الذين في الداخل واضرموا البرجين واحرقوا اولئك المجدفين احياء في النيران المتقدة ( المكابيين الثاني 10 : 36 ).


    هل يوجد في الإسلام أكل لحوم البشر

    ثم قال لها الملك : ما لك ؟ . فقالت : إن هذه المرأة قد قالت لي : هاتي ابنك فنأكله اليوم ثم ، نأكل ابني غدا ( الملوك الثاني 6 : 28 ).

    فسلقنا ابني وأكلناه . ثم قلت لها في اليوم الآخر : هاتي ابنك فنأكله فخبأت ابنها ( الملوك الثاني 6 : 29 ).



    هل يوجد في الإسلام التمثيل بالجثث بقطع غلف الموتي


    حتى قام داود وذهب هو ورجاله وقتل من الفلسطينيين مئتي رجل ، وأتى داود بغلفهم فأكملوها للملك لمصاهرة الملك . فأعطاه شاول ميكال ابنته امرأة ( صموئيل الأول 18 : 27 ).

    وداود عليه السلام نبي كريم وبريئ منكم

    ماهذه الفظائع

    إن الشيطان ليخجل من جرائم كتابكم

    وتتبجحون وتقولون هذا كلام الله
    تعالي الله سبحانه وتعالي عما يقول الكافرون علوا كبيرا
    التعديل الأخير تم بواسطة khaled faried ; 17-02-2007 الساعة 11:01 AM

  2. #2
    الصورة الرمزية islam62005
    islam62005 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    449
    آخر نشاط
    07-03-2008
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    (ألا بذكر الله تطمئن القلوب)



    قال رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :-

    " من قال - سبحان الله وبحمده - فى يوم مائة مرة حطت خطاياه وان كانت مثل زبد البحر " (صحيح الجامع)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    01-05-2008
    على الساعة
    11:38 AM

    افتراضي

    الإسلام انتشر بالسيف وسفك الدماء.

    الرد:

    لقد كان في بدء الإسلام القتال محرم حتى على المظلومين من المسلمين ثم جاء الإذن بالقتال لرد العدوان عن أنفسهم ، قال تعالى : )أذن للذين يقاتلون بأنهم ظُلموا وإن الله على نصرهم لقدير( (2)، وكذلك إن ابتداء الكفار بقتال المسلمين ، فلا بد من تحقيق العدل ، والرد بالمثل ولكن دون طغيان واعتداء ،قال تعالى:)وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين( (3).

    فاتهام الإسلام بأنه انتشر بالسيف فهذا ادعاء باطل ، فالإسلام لم يكره أحداً ، ولم يجبر إنساناً على اعتناقه لأن الله لا يقبل إسلام المرء إلا إذا كان مصدقاً ومعتقداً بأن الإسلام هو دين الله الخاتم الذي ينبغي أن يتبعه جميع البشر ، وهذا لا يتأتى لمن يجبر على اعتناق الإسلام فالإكراه ينافي أصل الإيمان ، قال تعالى : )لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي((4).

    وما كان من فتوحات إسلامية لكثير من الدول ليس لإكراه الناس على الإسلام ،وإنما لإزالة منكر كبير من الأرض هو حكم طاغوت كافر ، حتى يرى الناس الإسلام على حقيقته من دون خوف ولا إكراه ، يرونه مطبق في البيت وفي السوق وفي المجتمع وفي سائر شؤون الدولة الإسلامية (دار الإسلام ) ويدل على ذلك أن في الإسلام تشريع (أهل الذمة) وهؤلاء غير مسلمين رغبوا في العيش في دار الإسلام مع المسلمين على أن يبقوا على دينهم ، والدولة الإسلامية تجبهم إلى طلبهم وتدخل معهم بعقد يسمى (عقد الذمة)بموجبه يصير آمناً على نفسه وماله ودمه مع بقائه على دينه ، وفي الغالب يسلم هؤلاء أو الكثير منهم ، ولو كان الإسلام ينتشر بالسيف لما شرع الإسلام عقد الذمة وآثاره ما ذكرته ، ثم إن الإكراه في باب العقائد لا يعتبر ولا يريده الإسلام والخلاصة فإن السيف الذي شهره المسلمون هو لإزالة العقبة عن طريق هداية الإسلام، وذلك بإزالة الحكم الكافر وقانونه الكافر وطرح الإسلام وعرضه وجهاً لوجه مع أولئك الناس الذين كانوا تحت سلطات الكفر ولا مجال للإكراه في حمل الناس على الإسلام.

    والمسلمون إذ يفعلون ما ذكرت إنما يقومون به استجابة لأمر الله بإزالة المنكر من الأرض ولتخليص البشر من رجس الكفر و إيصالهم إلى ما يسعدهم في الدنيا بتطبيق حكم الإسلام عليهم في الدنيا والتسبب في إدخالهم إلى الجنة إن أسلموا بعد أن هيأ المسلمون لهم الجو المناسب لرؤية الإسلام ومعرفته عن قرب.

    ولكن لكي ينتشر الإسلام وتعرفه جميع الشعوب وتقوى شوكته فلا بد للحق من قوة تحميه فما بالك بأعظم الحقائق وهو الدين العالمي والدين الخاتم الذي لا يقبل الله دين من أحد غيره ، قال تعالى :)ومن يبتغي غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين ((5)ومع ذلك فمن مبادئ الإسلام أن يترك الحرية للأفراد في اعتناق الإسلام فمن شاء أن يدخل في الإسلام ليدخل ومن شاء أن يبقى على دينه بقي عليه ، له حقوقه وعليه واجبات تحفظ له كرامته في ظل حكم الإسلام .

    ثم إننا عندما نستعرض بعض النصوص التي تلقي الضوء على أسلوب النبيr ووصاياه في الحرب ،نجد ما يلي :

    1) لقد كان النبي rيدعو المؤمنين على عدم تمني لقاء العدو فكان يقول " لا تتمنوا لقاء العدو ، وإذا لقيتموه فاصبروا "(6).

    2) لقد كان النبي r حريصاً على منع القتال حتى بعد أخذ الأهبة له،فهو يقول لمعاذ بن جبل وقد أرسله إلى اليمن :"لا تقاتلوهم حتى يقتلوا منكم قتيلاً ، ثم أروهم ذلك ، وقولوا لهم : هل إلى خير من هذا من سبيل ؛ فلإن يهدي الله على يديك رجلاً واحداً خير لك مما من حمر النعم" (7).

    3) كان رسول الله r إذا بعث جيوشه أو سراياه قال لهم :"تألفوا الناس ولا تغيروا على حي حتى تدعوهم إلى الإسلام فوالذي نفس محمد بيده ما من أهل بيت من وبر ولا مدر تأتوني بهم مسلمين إلا أحب إلي من أن تأتوني بنسائهم وأبنائهم وتقتلون رجالهم "(8).

    4) وكان r يوصي جيشه المحارب بألا يقوم بإتلاف زرع أو قطع شجر أو قتل الضعاف من الذرية والنساء والرجال الذين ليس لهم رأي في الحرب ولم يشتركوا فيها من قريب أو من بعيد ومن ذلك قوله :

    " اغزو باسم الله في سبيل الله قاتلوا من كفر بالله أغزو ولا تغلوا ولا تغدروا ولا تمثلوا ولا تقتلوا وليدا"(9).

    5) وكان r ينهى عن المثلة ولو فعلها المشركون مع المسلمين، قال قتادة:" بلغنا أن النبي r بعد ذلك كان يحث على الصدقة وينهى عن المثلة"(10).

    6) ويأمر النبي r بدفن قتلى المشركين ، ولم يترك جثثهم نهباً لوحوش الأرض وسباع الطير ، كما نهى r عن الإجهاز على الجرحى .

    7) وكان موقف النبي r من أعدائه المنهزمين كريماً للغاية ونضرب مثلاً واحداً لهذا المعنى الإنساني النبيل :

    لقد كانت آخر حرب للنبي r مع قريش هي التي انتهت بفتح مكة للإسلام والمسلمين ..!

    ثم ..ماذا ؟

    ثم التقى النبي r مع هؤلاء الذين آذوه وعادوه واضطهدوا أصحابه وساؤوهم سوء العذاب ..حتى أن منهم من مات تحت وطأة العذاب وضراوة الفتنة ...

    فماذا قال لهم النبيr ؟

    وماذا قالوا له ؟

    قال لهم: " ما تظنون أني فاعل بكم؟"

    قالوا : خيراً ، أخُ كريم وابن أخٍ كريم !!

    قال لهم : " لا أقول لكم إلا ما قاله أخي يوسف )لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين( (11) اذهبوا فأنتم الطلقاء"(12).

    8) وموقفهr من الأسرى ، موقف رحيم فهو الذي يقول : "استوصوا بالأسرى خيراً"(13).

    هذه هي أسباب الحروب عند المسلمين وهذه بعض مبادئها في الحروب ، وإذا أردت أن تعرف حروب اليهود و النصارى فهذا كتابهم المقدس يقول في الإصحاح العشرين من سفر التثنية العدد 10 وما بعده :

    "حين تقرب من مدينة لكي تحاربها استدعها إلى الصلح فإن أجابتك إلى الصلح وفتحت لك فكل الشعب الموجود فيها يكون لك للتسخير ويستعبد لك ، وإن لم تسالمك بل عملت معك حرباً فحاصرها وإذا دفعها الرب إلهك إلى يدك فاضرب جميع ذكورها بحد السيف ، وأما النساء والأطفال والبهائم وكل ما في المدينة كل غنيمتها فتغتنمها لنفسك وتأكل غنيمة أعدائك التي أعطاها الرب إلهك ، هكذا تفعل بجميع المدن البعيدة منك جداً التي ليست من دون هؤلاء الأمم هنا ، أما مدن هؤلاء الشعوب التي يعطيك الرب إلهك نصيباً فلا تستبقِ منها نسمة ما ، بل تحرمها تحريماً : الحثيثيين ، والأموريين،والكنعانيين ، والغرزيين، والحوينن، واليبوسيين كما أمرك الرب إلهك ، لكي لا يعلموكم أن تعملوا حسب جميع أرجاسهم التي عملوا لآلهتهم فتخطئوا على الرب إلهكم"(14)

    وهناك عدد من النصوص المحرضة على الحروب في أسفار العهد القديم في سفر الخروج الإصحاح الثالث والعشرين والرابع والثلاثين ، وفي سفر العدد الإصحاح الثالث والثلاثين، وفي سفر التثنية الإصحاح السابع ، وفي سفر القضاة ، وفي سفر صموئيل .. وغيرها من الأسفار المنسوبة لأنبياء بني إسرائيل .

    هذا ما جاء في العهد القديم وهو يعتبر شريعة النصارى ؛لأن كتاب النصارى المقدس ليس فيه شريعة إلا بعض الوصايا ، فهم يعتمدون العهد القديم كشريعة لهم .

    ومع هذا فإننا نجد في الإنجيل وعلى لسان المسيح u :

    "لا تظنوا أني جئت لألقي سلاماً على الأرض ، ما جئت لألقي سلاماً بل سيفاً "(15).

    وقال لهم المسيح : " من له سيف فليأخذه ومن ليس له فليبع ثوبه ويشتري سيفاً"(16).

    ويقول المسيح u :" أما أعدائي أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي "(17).و انتقل المسيح إلى السماء بعد فترة زمنية قصيرة قضاها مع بني إسرائيل كان لا يزال في بداية دعوته ، في مرحلة الضعف وتسلط العدو فلم تتوفر له فرصة استخدام القوة على الكافرين ، ولكن " منذ اللحظة الأولى لظفر الكنيسة بالسلطة في عهد قسطنطين دخل مبدأ الكبح العام واستمر عشرة قرون شداد عانى من قسوته اليهود والوثنيون على السواء ، فأصدر قسطنطين قانوناً يقضي بحرق اليهود ،وشرعت عقوبة الإعدام للملحدين،ووضع (تيود سيوس) في أواخر القرن الرابع قوانين صارمة تتضمن ستاً وستين مادة لمقاومة الهرطقة .

    أما "من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر "فكلام لم يعرفه المسيحيون مع أنفسهم يوماً ولا مع أعدائهم ساعة.يذكر المؤرخون أن الذين قتلتهم المسيحية في انتشارها في أوروبا يتراوح عددهم بين سبعة ملايين كحد أدنى وخمسة عشر مليوناً كحد أعلى ، وفضاعة هذا العدد تتضح عندما نتذكر أن عدد سكان أوروبا آنذاك كان جزءاً ضئيلاً من سكانها اليوم!

    تقول ملكة إنجلترا (الكاثوليكية)في القرن السادس عشر في كتاب (بناة الإنسانية):"بما أن أرواح الكفرة سوف

    تحرق في جهنم أبداً ؛ فليس هناك أكثر شرعية من تقليد الانتقام الإلهي بإحراقهم على الأرض"(18).

    وإذا استعرضت تاريخ المسيحية مقارناً بتاريخ الإسلام ستجد الهوة الكبيرة بينهما ، سترى تاريخ المسيحية ملطخ بالدماء في جميع حقبه الزمانية ..

    " ففي الحروب الصليبية – التي استمرت أكثر من ثلاثة قرون ضد الإسلام والمسلمين- أبيدت الملايين ودمرت القرى والمدن ، وهدمت المساجد والمعابد، وكانت تبقر بطون الحوامل لإخراج الأجنة ثم حرقها بعد ذلك في ضوء الشموع والمشاعل .

    ستجد أن (شارلمان) هو الذي فرض المسيحية بحد السيف ، والملك (ركنوت) cnurهو الذي أباد غير المسيحيين في الدنمرك .

    والملك (أولاف) ذبح كل من رفض اعتناق المسيحية في النرويج ،قطع أيديهم وأرجلهم ونفاهم وشردهم ، حتى انفردت المسيحية بالبلاد.

    وفي الجبل الأسود – بالبلقان – قاد الأسقف الحاكم (دانيال بيتر وفتش peterwvich) عملية ذبح غير المسيحيين ليلة عيد الميلاد عام 1703م.

    وفي الحبشة قضى الملك سيف أرعد(1342-1370م)بإعدام كل من أبى الدخول في المسيحية أو نفيهم من البلاد "

    ثم نجد أن المسيحية-وليس الإسلام-هي التي أبادت الهنود الحمر في أمريكا ..

    ثم نجد المسيحية هي التي اقتلعت الشعب الفلسطيني من أرضه لتسليمها إلى أعداء المسيح ومحمد -عليهما السلام- على السواء.

    هل المسلمون هم الذين أبادوا ستة ملايين يهودي في السجون وأفران الغاز؟ أم المسيحيون ؟

    ثم من الذي أشعل الحروب العالمية ، لقد قتل في الحرب العالمية الأولى عشرة ملايين وفي الثانية حوالي 70مليون ، وكم قتل من البشر بالقنابل الذرية التي ألقيت على (نجازاكي )و(هيروشيما)، وترى المسيحية في حربها الصليبية عندما حاصرت بيت المقدس وشددت الحصار ورأى أهلها أنهم مغلوبين فطلبوا من قائد الحملة (طنكرد) الأمان على أنفسهم وأموالهم فأعطاهم الأمان على أن يلجأوا إلى المسجد الأقصى رافعين راية الأمان فامتلاء المسجد الأقصى بالشيوخ والأطفال والنساء ، وذبحوا كالنعاج وسالت دماءهم في المعبد حتى ارتفعت الدماء إلى ركبة الفارس وعجت شوارعنا بالجماجم المحطمة والأذرع والأرجل المقطعة والأجسام المشوهة ، ويذكر المؤرخون أن الذين قتلوا في داخل المسجد الأقصى فقط سبعين ألفاً ولا ينكر مؤرخو الفرنج هذه الفضائح.

    لكنك إذا التفت إلى الجانب الإسلامي بعد 90 سنة من هذه المجزرة فتح صلاح الدين بيت المقدس فماذا فعل ؟

    لقد كان فيها ما يزيد على مائة ألف غربي بذل لهم الأمان على أنفسهم وأموالهم "(19).

    وعصرنا اليوم خير شاهد على ذلك ،نرى اليهود ماذا يفعلون في فلسطين ، ونشاهد المسيحيين ماذا يعملون ..لقد قصفوا أفغانستان ،ثم تحولوا إلى العراق ليدمروها فقصفوا وقتلوا وعاثوا في الأرض فساداً ..فأين وصايا المسيح التي يدعونها ويتشدقون بها ؟؟!!!
    التعديل الأخير تم بواسطة طالب علم1 ; 07-02-2007 الساعة 02:09 AM

  4. #4
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    تبقين كعادتك يا فيزا
    تنقلين من المواقع افتراءات تم الرد عليها منذ زمن
    يعني افتراء بايت دوري على واحد جديد ما في عنا رد ليه
    وفي الرابط دة حتلاقي احلى رد ليكي مخصوص وياريت تتحاوري مش تعملي قص ولصق للافتراءات فهذا لن يفيدكِ

    الرد على شبهة إنتشار الإسلام بالسيف
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    01-05-2008
    على الساعة
    11:38 AM

    افتراضي

    ليست هزيمة لنا بإذن الله عز وجل ولكن اتمني انا ان تكملى الحوار لآخره ولا تهربي مثل كل مرة.

  6. #6
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    490
    آخر نشاط
    03-05-2009
    على الساعة
    10:24 AM

    افتراضي

    ماشاء الله فايزة بطله في الكوبي و البيست
    ربنا يهديكي
    بصي يا فايزة انا هارد عليكي بسرعة علشان يدوب انام شوية قبل الفجر طبعا انتشار الاسلام بحد السيف تهمة معلبة و لو عملتي سيرش هنا في المنتدي او حتي في الشيخ جوجل هتلاقي 100 رد علي هذه الفرية..
    و لن اسالك عن اصحاحات الدماء و الدمار في الكتاب المقدس..
    فلتنظري في مجموع من قتل في فتوح الإسلام كلها حتى ملأ المشارق والمغارب من المسلمين والكفار عبر مئة سنة، يبلغ عشرات الآلاف في كل هذه الحروب، وليقارن بينه وبين من قتله النصارى في الحروب الصليبية، وفي الحرب العالمية الثانية وحدها قتل ستين مليونا من البشر غير من مات بآثار الحرب بعد ذلك.
    وأما الموقف من الملل الأخرى فنحن قطعا ندين لله بأن كل ملة غير الإسلام باطلة، لكن هل أبيد هؤلاء كما فعلت محاكم التفتيش؟ أما فر اليهود من الأندلس إلى المغرب احتماء بالمسلمين من بطش النصارى؟
    ونحن بالقطع نثبت الجهاد. جهاد الدفع عن بلاد الإسلام، وجهاد الطلب لإعلاء كلمة الله.
    ولكننا في نفس الوقت نثبت أنه لا إكراه في الدين، ونقول بما قال القرآن (أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ)(يونس: من الآية99) فالإسلام لا يكره أحدا على الدخول فيه ,ولكن يمنع من أن يفرض الكافر عقيدته، لأن هذا ظلم للبشرية، وعدوان على الآدمية، و نترك له الحرية ليحقق الإنسان غايته من الحياة في عبادة الله وحده لا شريك له فمن أراد الكفر بعد ذلك فليعش به لنفسه.
    ووجود الأقليات غير الإسلامية في بلاد المسلمين كلها دليل على عدم إكراه الناس على الدخول في الإسلام عبر التاريخ وإنما اختارت الشعوب هذا الدين لما رأت النور الذي لم يراه قلب حضرتك او من تنقلين عنهم هدانا الله و اياكم لما يحب و يرضي
    (هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ) (التوبة:33)

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    1,951
    آخر نشاط
    08-09-2011
    على الساعة
    01:40 PM

    افتراضي

    يا جماعه فايزة دي عســــــــــــــل بجد .. فظيعة ؟ حلوقوي ورق الجرايد الي بتعمليه ده ( نسخ خبط لزق لصق ) ههههههههههه
    نشوف كده الكاتب المسيحي ده هيرد عليكي حالا

    دراسة مسيحية : الإسلام لم ينتشر بحد السيف






    صدرت مؤخراً دراسة لباحث مسيحي مصري هو الدكتور نبيل لوقا بباوى تحت عنوان : (انتشار الإسلام بحد السيف بين الحقيقة والافتراء) رد فيها على الذين يتهمون الإسلام بأنه انتشر بحد السيف وأجبر الناس على الدخول فيه واعتناقه بالقوة.
    وناقشت الدراسة هذه التهمة الكاذبة بموضوعية علمية وتاريخية أوضحت خلالها أن الإسلام ، بوصفه دينا سماويا ، لم ينفرد وحده بوجود فئة من أتباعه لا تلتزم بأحكامه وشرائعه ومبادئه التي ترفض الإكراه في الدين ، وتحرم الاعتداء على النفس البشرية ، وأن سلوك وأفعال وفتاوى هذه الفئة من الولاة والحكام والمسلمين غير الملتزمين لا تمت إلى تعاليم الإسلام بصلة.

    وقالت الدراسة : حدث في المسيحية أيضاً التناقض بين تعاليمها ومبادئها التي تدعو إلى المحبة والتسامح والسلام بين البشر وعدم الاعتداء على الغير وبين ما فعله بعض أتباعها في البعض الآخر من قتل وسفك دماء واضطهاد وتعذيب ،مما ترفضه المسيحية ولا تقره مبادئها ، مشيرة إلى الاضطهاد والتعذيب والتنكيل والمذابح التي وقعت على المسيحيين الكاثوليك ، لا سيما في عهد الإمبراطور دقلديانوس الذي تولى الحكم في عام 248م ، فكان في عهده يتم تعذيب المسيحيين الأرثوذكس في مصر بإلقائهم في النار أحياء على الصليب حتى يهلكوا جوعا ، ثم تترك جثثهم لتأكلها الغربان ، أو كانوا يوثقون في فروع الأشجار ، بعد أن يتم تقريبها بآلات خاصة ثم تترك لتعود لوضعها الطبيعي فتتمزق الأعضاء الجسدية للمسيحيين إربا إربا.

    وقال بباوي: إن أعداد المسيحيين الذين قتلوا بالتعذيب في عهد الإمبراطور دقلديانوس يقدر بأكثر من مليون مسيحي إضافة إلى المغالاة في الضرائب التي كانت تفرض على كل شيء حتى على دفن الموتى ، لذلك قررت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر اعتبار ذلك العهد عصر الشهداء ، وأرخوا به التقويم القبطي تذكيرا بالتطرف المسيحي. وأشار الباحث إلى الحروب الدموية إلتي حدثت بين الكاثوليك والبروتستانت في أوروبا ، وما لاقاه البروتستانت من العذاب والقتل والتشريد والحبس في غياهب السجون إثر ظهور المذهب البروتستانتي على يد الراهب مارتن لوثر الذي ضاق ذرعا بمتاجرة الكهنة بصكوك الغفران.

    وهدفت الدراسة من رواء عرض هذا الصراع المسيحي إلى :
    أولاً : عقد مقارنة بين هذا الاضطهاد الديني الذي وقع على المسيحيين الأرثوذكس من قبل الدولة الرومانية ومن المسيحيين الكاثوليك وبين التسامح الديني الذي حققته الدولة الإسلامية في مصر ، وحرية العقيدة الدينية التي أقرها الإسلام لغير المسلمين وتركهم أحراراً في ممارسة شعائرهم الدينية داخل كنائسهم ، وتطبيق شرائع ملتهم في الأحوال الشخصية ، مصداقا لقوله تعالى في سورة البقرة : { لا إكراه في الدين }، وتحقيق العدالة والمساواة في الحقوق والواجبات بين المسلمين وغير المسلمين في الدولة الإسلامية إعمالا للقاعدة الإسلامية لهم ما لنا وعليهم ما علينا ، وهذا يثبت أن الإسلام لم ينتشر بالسيف والقوة لأنه تم تخيير غير المسلمين بين قبول الإسلام أو البقاء على دينهم مع دفع الجزية ( ضريبة الدفاع منهم وحمايتهم وتمتعهم بالخدمات) ، فمن اختار البقاء على دينه فهو حر ، وقد كان في قدرة الدولة الإسلامية أن تجبر المسيحيين على الدخول في الإسلام بقوتها أو أن تقضي عليهم بالقتل إذا لم يدخلوا في الإسلام قهراً ، ولكن الدولة الإسلامية لم تفعل ذلك تنفيذاً لتعاليم الإسلام ومبادئه ، فأين دعوى انتشار الإسلام بالسيف ؟

    ثانياً: إثبات أن الجزية التي فرضت على غير المسلمين في الدولة الإسلامية بموجب عقود الأمان التي وقعت معهم ، إنما هي ضريبة دفاع عنهم في مقابل حمايتهم والدفاع عنهم في مقابل حمايتهم والدفاع عنهم من أي اعتداء خارجي ، لإعفائهم من الاشتراك في الجيش الإسلامي حتى لا يدخلوا حرباً يدافعون فيها عن دين لا يؤمنون به ، ومع ذلك فإذا اختار غير المسلم أن ينضم إلى الجيش الإسلامي برضاه فإنه يعفى من دفع الجزية.

    وتقول الدراسة: إن الجزية كانت تأتي أيضاً نظير التمتع بالخدمات العامة التي تقدمها الدولة للمواطنين مسلمين وغير مسلمين ، والتي ينفق عليها من أموال الزكاة التي يدفعها المسلمون بصفتها ركناً من أركان الإسلام ، وهذه الجزية لا تمثل إلا قدرا ضئيلا متواضعاً لو قورنت بالضرائب الباهظة التي كانت تفرضها الدولة الرومانية على المسيحيين في مصر ، ولا يعفى منها أحد ، في حيث أن أكثر من 70% من الأقباط الأرثوذكس كانوا يعفون من دفع هذه الجزية ، فقد كان يعفى من دفعها: القُصّر والنساء والشيوخ والعجزة وأصحاب الأمراض والرهبان.

    ثالثاً: إثبات أن تجاوز بعض الولاة المسلمين أو بعض الأفراد أو بعض الجماعات من المسلمين في معاملاتهم لغير المسلمين إنما هي تصرفات فردية شخصية لا تمت لتعاليم الإسلام بصلة ، ولا علاقة لها بمبادئ الدين الإسلامي وأحكامه ، فإنصافاً للحقيقة يعني ألا ينسب هذا التجاوز للدين الإسلامي ، وإنما ينسب إلى من تجاوز ، وهذا الضبط يتساوى مع رفض المسيحية للتجاوزات التي حدثت من الدولة الرومانية ومن المسيحيين الكاثوليك ضد المسيحيين الأرثوذكس ، ويتساءل قائلاً : لماذا إذن يغمض بعض المستشرقين عيونهم عن التجاوز الذي حدث في جانب المسيحية ولا يتحدثون عنه بينما يضخمون الذي حدث في جانب الإسلام،ويتحدثون عنه ؟؟ ولماذا الكيل بمكيلين ؟ والوزن بميزانين ؟!

    وأكد الباحث أنه اعتمد في دراسته القرآن والسنة وما ورد عن السلف الصالح من الخلفاء الراشدين – رضي الله عنه – لأن في هذه المصادر وفي سير هؤلاء المسلمين الأوائل الإطار الصحيح الذي يظهر كيفية انتشار الإسلام وكيفية معاملته لغير المسلمين.

    اي خدمه ؟
    التعديل الأخير تم بواسطة صقر قريش ; 07-02-2007 الساعة 02:57 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    01-05-2008
    على الساعة
    11:38 AM

    افتراضي

    واحده واحده عليها ياإخوة طبعاً هى مش هترد كالعادة .
    ولكن هى أكيد هتبحث علي موضوع جديد وتأتـى

  10. #10
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    انظري يا فايزة فقرة من كتابك المكدس انظري ماذا يقول اليسوع هههههههههههههههه يا سلام على هيك اله هو جاء الى الدنيا عشان يفتن ويخلف الناس فى بعض ويقتل الابرياء ههههههههههه ما جئت لألقي في الأرض سلاما بل سيفا" أتباع اليسوع أسرع الناس إلى السيف وأسرعهم إلى الحرب وإلى سفك الدماء ولم تسفك دماء في تاريخ أمة مثلما سفكت دماء في تاريخ أمة المسيحية
    متى 10 : 34 :
    قال المسيح : (( لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لألقي سَلاماً عَلَى الأَرْضِ. مَا جِئْتُ لألقي سَلاَماً، بَلْ سَيْفاً.فَإِنِّي جِئْتُ لأَجْعَلَ الإِنْسَانَ عَلَى خِلاَفٍ مَعَ أَبِيهِ، وَالْبِنْتَ مَعَ أُمِّهَا، وَالْكَنَّةَ مَعَ حَمَاتِهَا.)
    )


    وين عقلق يا امراة هل يوجد فى دماغك صراصير كل يوم تأتي بشبه مردود عليها الف مرة
    خوشي هذا الرابط فى رد على شبهتك بالتوفيق يا فوفو


    شبهة : الأسـلام انتشر بحد السيف !

    الله يهديكي يا فايزة الى دين الحق دين الاسلام
    اتمنى ان تنال اعجابك

    التعديل الأخير تم بواسطة ronya ; 07-02-2007 الساعة 05:02 AM


صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

الاسلام أنتشر بالسيف هذه هى الادله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على شبهة إنتشار الإسلام بالسيف
    بواسطة احمد العربى في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 06-03-2012, 08:52 AM
  2. بتر رأس يسوع بالسيف البتار
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 25-05-2010, 02:00 AM
  3. يسوع قاتل بالسيف
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-01-2010, 12:41 PM
  4. (مناظرة) كيف أنتشر الأسلام؟؟؟؟
    بواسطة طارق حماد في المنتدى مناظرات تمت خارج المنتدى
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 07-02-2007, 02:25 AM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-12-2005, 04:45 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الاسلام أنتشر بالسيف هذه هى الادله

الاسلام أنتشر بالسيف هذه هى الادله