ظهورات وخرافات 1 مريم والأسياد

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ظهورات وخرافات 1 مريم والأسياد

صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 32

الموضوع: ظهورات وخرافات 1 مريم والأسياد

  1. #1
    الصورة الرمزية الشرقاوى
    الشرقاوى غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-10-2014
    على الساعة
    02:32 AM

    افتراضي ظهورات وخرافات 1 مريم والأسياد

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأحباء فى الله هنا أضع لكم مجموعة ظهورات وخرافات نصرانيه

    وقد كان أخانا البتار قد بد~ها على هذا الرابط

    الكفن المكذوب

    فرأيت من رواجبى أن نكملها لتكون مرجعا لنا.

    حيث أن حبايبنا الاقباط يعشقون الإيمان عن طريق الخرافات ومنها الكفن المقدس ودموع مريم ونقل (قطم) جبل المقطم وهذه الردود لم يستطع أى قبطى تفنيدها ولو بكلمة والحمد لله.

    ============================================================ ====


    مريم .. حتشبسوت .. الأسياد

    الأخوة الكرام
    انتهزت الكنيسة المصرية الفترة السوداء التي مر بها الشعب المصري بعد الهزيمة النكراء التي مُني بها في يونيو 1967 بسبب اضطراب القيادة السياسية والعسكرية وانتشار مراكز القوى التي زجت بالقيادات المسلمة وبآلاف الشباب المسلم المتدين والمثقف في غياهب المعتقلات والسجون .. فرأت أن الفرصة قد أصبحت لها سانحة باستغلال الظروف التالية:
    1. الحالة النفسية السيئة التي كان يمر بها الشعب المصري آنذاك من الشعور بمرارة الهزيمة والعار , والذي كان من السهل والهين التأثير عليه بأية قصة أو أسطورة في ذلك الوقت الراهن.
    2. الساحة التي أصبحت خالية من السواد الأعظم من العلماء والشباب المؤمن المتدين صاحب الكلمة العليا بعد أن تم الزج بهم في غياهب المعتقلات والسجون ولم يتبق سوى من يمكن التأثير عليهم بسهولة ويسر.
    3. نسبة الأمية العالية التي كانت متفشية في عموم الشعب المصري آنذاك وفقره إلى الوعي والعلم , وميل السواد الأعظم للشعب المصري إلى تصديق الخرافات التي كانت تتعلق بالأسياد وبركات الأولياء والطواف حول القبور وزيارة الأضرحة .. فلم يكن ينقصنا إلا ظهور خرافة أخرى كخرافة ظهور العذراء.
    4. العطش الشديد للقيادة السياسية الفاشلة في ذلك الوقت إلى أية وسيلة لإلهاء الشعب المكلوم ولو كان على حساب الحق والإسلام , مما جعل تلك القيادة تعضد الكنيسة في تلك الأكذوبة وذلك بفتح الباب أمامها على الغارب ومنع كافة العلماء المسلمين لدحض تلك الدعاوى الكاذبة وهو ما صرح به الدكتور محمد شلبي في كتابه المسيحية عندما ذكر بالنص أنه قد تم منعه وغيره من علماء المسلمين من الرد على تلك الهراءات بأمر من عبد الناصر شخصياً !!.

    فخرجت صحيفة "وطني" النصرانية في ذلك الوقت تهلل وتذيع نبأ ظهور طيف العذراء في كنيسة الزيتون , ولم يعد لها من عمل إلا تأييد هذه الفرية الهزيلة , ولم يستطع أصحاب صوت الحق آنذاك برد وتفنيد تلك الدعاوى الرخيصة إلا بعد مرور فترة زمنية راح خلالها ضحايا كثيرون سقطوا في الزحام الذي جمعته الدعاية الظالمة كما سأذكر تفاصيل ذلك.

    ولقد رأيت أنه من الأفضل أن أعرض تفاصيل ما حدث من خلال كتاب كتبه شخص نصراني أوروبي يعرض هذه المهزلة التي يرد بها أباطيل أهل ملته تحقيقاً للمثل القائل : (وشهد شاهد من أهلها).

    فيقول الكاتب النصراني (Otte Menardus) في كتابه ( Christian Egypt : Faith and life ) ما يلي نصه:
    --------------------------------------------------
    (( في شهر مارس سنة 1968 صرخت كنيسة العذراء بضاحية الزيتون صرخة مدوية بأن العذراء ظهرت بها , وأنها تشفي المرضى وتعيد الإبصار للعميان , وقد سمع الصرخة آلاف من المصريين فاتجهوا ليروا هذا الأمر الجلل , ولم تقنع القيادة المسيحية في مصر بأن يذاع مثل هذا الخبر دون توثيق فأرسل البطريرك كرولس السادس مطران بني سويف ليرى ذلك بنفسه ويعلنه بصفة رسمية ,
    وفي إبريل أعلن هذا المطران ظهور العذراء في هذه الكنيسة وأنها ظهرت عدة مرات بحجمها الطبيعي , أو ظهر النصف الأعلى منها فقط !!! , وقد أذاع المطران هذا الإعلان في مؤتمر صحفي ذاكراً أنه رأى العذراء بنفسه , وأن آلاف الناس قد رأوا ذلك معه ))

    ويقول المؤلف تعليقاً على ما ذكره من أحداث بالنص:

    (( والذي ظهر لم يكن في واقع الأمر إلا مجرد انعكاساً ضوئياً ولم يكن بحال من الأحوال ظهور للعذارء ))

    وذكر المؤلف نقطة خطيرة وهي أن البطريرك كرولس السادس لم يتجه بنفسه إلى كنيسة العذراء ولم يرسل مندوباً عنه إلا بعد أربعة أشهر من هذا الإعلان مما يدل على تهاونه به .. ويعلق المؤلف أن العذراء لو ظهرت بالفعل هناك لكان البطريرك كرولس السادس أول من سارع لاستقبالها والسجود لها , ولكن سلوكه كان أقل حماساص وانفعالاً من باقي الأقباط !!!

    ويستمر المؤلف في سخريته من الحدث ويقول أن الكنائس في شبرا والمعادي أخذت تتنافس في ادعاء الأمر لتجذب لها جماهير المخدوعين , بل وصل الأمر إلى كنائس شتى في جميع بلاد الشرق الأوسط أخذت تدعي هذا الادعاء.

    ويختتم المؤلف وصفه لهذه المسألة بحديثه عن كارثة بشرية تسببت عنها هذه الأكذوبة , فيذكر أنه في 19 مايو عام 1968 قتل وطئاً تحت الأقدام حوالي خمسة عشر شخصاً في زحام داخل الكنيسة وبهذا الحدث توقف هذا الباطل وقطعت ألسنة الكاذبين.

    إنتهى كلام المؤلف
    _______________
    وتعليقاً عما سبق ذكره:
    ---------------------
    1. أليس من الغريب أن العذراء التي لم تكن تشفي المرضى في حياتها ولم يكن لها أي ذكر في الأناجيل سوى التجاهل (كما أوضحت في رسالة لي من قبل) أن تأتي بعد ألفي عام كي تشفي الأمراض بادعاء الكنيسة ؟؟
    2. ومالذي يدفع العذراء إلى أن تظهر في كنيسة الزيتون بالذات التي ليس لها أي تاريخ يذكر دوناً عن الظهور في كنائس أكثر أهمية مثل كنيسة القيامة في فلسطين أو الكنيسة المعلقة في القاهرة أو في أحد كنائس روما الأثرية أو الفاتيكان ؟؟
    3. وأين كانت العذراء طوال ألفي عام وبالأخص في القرون الثلاثة الأولى التي تلت رفع المسيح عليه السلام والتي عانى فيها أتباع المسيح عليه السلام الذين يدينون بالتوحيد من اضطهاد الوثنيين الرومان الذين أذاقوا المسيحيين الأوائل مر الهوان والعذاب من جهة , ومن اضطهاد اليهود الذين رفضوا الاعتراف بالمسيح عليه السلام من جهة أخرى ؟؟
    4. أليس غريباً أن تحتجب العذراء في تلك الحقبة التي عانى فيها أتباع المسيح الأوائل ويلات العذاب ثم تظهر في الحقبة التي أصبح فيها لعبدة الصليب السطوة ؟؟
    5. ولماذا اكتفت العذراء بظهور طيفها بنصفها الأعلى تارة وبحجمها الطبيعي تارة أخرى دون أن تبلغ رسالة محددة أتت من أجلها ؟؟ . فهل أتت العذراء بعد ألفي عام كي يظهر طيفها فقط لا غير ؟؟ .. سبحان الله !!!!!!!
    6. وبفرض أن تمشينا مع هذا الادعاء التافه الرخيص بفرضية ظهور العذراء . فماذا يعني هذا الظهور على وجه التحديد ؟؟ .. هل كان ظهورها إعراباً عن رفضها للتثليث وأعمال الكفر التي تحدث داخل الكنائس وما يقال في حقها وحق ابنها المسيح عليه السلام ؟؟ .. أم أنها ظهرت في هذا الوقت كي تهون علىالشعب المصري شعوره بمرارة الهزيمة في ذلك الوقت ؟؟!!!!!! .. في الواقع أيها الأخوة الكرام أن طيف العذراء لم يقل شيئاً.
    7. ولماذا لا نرى لقصة ظهور العذراء في الكنائس وجود إلا في دول العالم الثالث والقرى المتخلفة البعيدة عن الحضارة والمدنية فقط ؟؟ .. ولا نجد لمثل هذه القصص صدى في البلدان المتقدمة بصرف النظر عن عقيدة أهلها ؟؟
    8. وكيف يمكن أن يعقل أن تظهر العذراء في عدة كنائس من طوائف مختلفة مع بعضها البعض في أمور عقائدية تتعلق بطبيعة المسيح وتكفر بعضها بعضاً وتعتبر كل كنيسة الأخرى مهرطقة ومطرودة من رحمة الرب ؟؟!! .. ولماذا لم تتحد هذه الكنائس التس اشتركت في ظهور العذراء بها – على حسب ادعائهم – باعتبار أن ظهور العذراء لا يمكن أن يظهر إلا في كنيسة مرضي عنها من قبل العذراء وبالتالي فلا تستحق أن تكفر أو توصف بالهرطقة ؟؟
    _______________________
    ومن الطريف أن عدوى ظهور السيدة العذراء قد انتشرت في أوساط نصرانية كثيرة , وكان ذلك محض اختلاق لأهداف دنيوية خاصة , ولعل من أحدث هذه الادعاءات ما أذاعته وكالات الأنباء في 28 فبراير عام 1987 أن هناك قرية نائية فقيرة في يوغوسلافيا (وأرجو ملاحظة أنها قرية نائية وفقيرة) , أشاع مجموعة من شبانها أن السيدة العذراء تظهر فيها من حين لآخر , وترسل رسائلها إلى البشر فتوافد السذج إلى القرية مما سبب الرواج بها , وحسَّن من حالتها الاقتصادية المعدمة.

    ومنذ عدة سنوات ظهر ادعاء جديد أن العذراء قد ظهرت في كنيسة بأسيوط وادعى عدد من النصارى أنهم قد شاهدوا أطياف طيور تطير أعلى الكنيسة !!!!!

    فهل يعرف الأخوة القراء ما السر في ظهور طيف العذراء مريم على الحائط في كنيسة الزيتون في عام 1968 ؟؟ .. ولماذا ظهر طيفها فقط دون أن تظهر ملامحها كاملة ودون أن يظهر متجسداً بالأبعاد الثلاثية ؟؟

    السبب ببساطة أيها الأخوة يعلمه أي طالب يدرس في معهد السينما يعلم أنه يمكن ببساطة شديدة جداً إظهار أي صورة تتحرك على الحائط من خلال جهاز صعير يشبه البروجيكتور يعرض فيلم سينمائي على الحائط مدته عدة دقائق لظهور طيف للعذراء .. ولم يكن العلم قد تقدم وقتها لعرض صورة بالليزر وبالأبعاد الثلاثية أكثر دقة ووضوحاً.

    وهل يعرف الأخوة القراء كيف يمكن أن تظهر أطياف هذه الطيور التي تطير حول كنيسة أسيوط منذ عدة سنوات ؟؟ ولماذا لم تظهر أطياف الطيور هذه بنفس صورتها من قبل في عام 1968 عندما ظهر طيف العذراء في كنيسة الزيتون ؟؟

    هذا ببساطة لأن العلم هنا قد تقدم للبشرية باختراع الليزر الذي يمكنه من إظهار صورة متحركة بالأبعاد الثلاثية يتم رسمها في الفراغ مثل صور النجوم المتحركة والمتلألئة التي يتم عملها بالليزر فوق دار من دور الأوبرا العالمية في ليلة من ليالي عروضها , وكذلك مثل صور الأشباح بالأبعاد الثلاثية التي يتم عملها في بيوت الرعب في ديزني لاند .. فقامت الكنيسة بالاستفادة بهذه التكنولوجيا بعمل صور لأطياف الطيور التي تطير حولها.
    وبالطبع فسكان أسيوط السذج لا يعلمون بأمر هذه التكنولولجيا حتى تم افتضاح أمرها من الذين سافروا للخارج أو درسوا في معهد السينما فقامت الكنيسة بالكف عن هذا العبث بعد أن أصبح دقة قديمة , في انتظار ظهور تكنولوجيا جديدة.

    ويبدو أنه كلما قدم لنا العلم جديداً في مجال التصوير السينمائي سنجد أن الكنيسة ستنضح علينا بأفكار جديدة .. ونرجو أن يكون العرض القادم للكنائس المصرية فيلم كرتون كامل لتوم آند جيري بالأبعاد الثلاثية !!!!!!!!!!!!!!!
    _______________

    الأخوة الكرام
    إن خرافة ظهور العذارء في الكنائس لم تكن بدعة جديدة من نوعها ظهرت عام 1968 .. بل إن مثل هذه الخرافات كانت شائعة في الريف المصري والتي ابتدعها الصوفية والدجالون ليستولوا بها على أموال السذج والجهلة مثل روح سيدي الشيخ فلان التي تأتي عند ضريحه في ضوء القمر لتأخذ النذور وتشفي الأمراض وتستجيب للدعوات وغيرها من الخرافات التافهة .. أعاذنا الله من فتن المضلين.

    وكذلك تتشابه خرافة ظهور العذراء مع تلك الإشاعة الشهيرة التي يعرفها كل سكان الأقصر والتي روجها أحدهم عندما ادعى ظهور الملكة حتشبسوت في معبدها يوم معين في الشهر مما أدى إلى توافد المئات من السياح والسذج والجهلة لمشاهدة حتشبسوت !!!! .. وأدى إلى رواج اقتصادي في المنطقة قبل أن تصبح الأقصر منطقة سياحية عالمية.

    كما أن خرافة وأكذوبة ظهور العذراء التي طفحت علينا بها الكنيسة المصرية وغيرها من الكنائس ما هي إلا استعادة للخدع التي كان الكهنة المصريون قديما في عهد حكم الفراعنة يحيكونها لخديعة عامة الشعب المصري لضمان استمرار ولائهم لهم سواء من خلال السحر أو من خلال غيره.

    فما تفعله الكنيسة دلالة واضحة على أنها تعود بنا إلى عصورالوثنية وخداع الناس لتقديس الوثن بأي شكل من الأشكال.

    ولنا عودة مرة أخرى بمشيئة الله تعالى

  2. #2
    الصورة الرمزية الشرقاوى
    الشرقاوى غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-10-2014
    على الساعة
    02:32 AM

    افتراضي

    الأحباء فى الله هنا أضع لكم تكملة مجموعة ظهورات وخرافات نصرانيه
    الصور المرفقة الصور المرفقة  

  3. #3
    الصورة الرمزية Lion_Hamza
    Lion_Hamza غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    188
    آخر نشاط
    20-08-2006
    على الساعة
    05:02 PM

    افتراضي

    اقتباس

    وفي إبريل أعلن هذا المطران ظهور العذراء في هذه الكنيسة وأنها ظهرت عدة مرات بحجمها الطبيعي , أو ظهر النصف الأعلى منها فقط !!!
    ظهرت بكامل حجمها أم النصف الأعلى فقط .؟

    حتى النظر بالعين مختلفين فيه !!!!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,512
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-05-2016
    على الساعة
    01:33 AM

    افتراضي

    بارك الله فيك يا أخ شرقاوي ويسعدنى طرحك لهذه الموضوع لان إيمان النصارى فى أغلبه مبني على هذه القصص .
    ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,512
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-05-2016
    على الساعة
    01:33 AM

    افتراضي تجليات العذراء

    أولا : أسئلكم الدعاء أخوتى الأعزاء للأخ الحبيب متعلم لمجهوده فى نشر هذا الموضوع ولنشره كتاب أظهار الحق الذى يندر وجوده وهذه المشاركة للأخ متعلم وتم نقلها .

    الحمد لله وكفى .. وسلام على عباده الذين اصطفى .. ثم أما بعد ..

    يحاول النصارى الاستدلال بظهورات العذراء على صحة دينهم ، ويحتجون بما سجلته الصحف المصرية فى بعض الحالات .

    ألا ما أبأس القوم ! .. وما أشد إحساسهم بتهافت دينهم وضعفه !

    أضع بين يدى إخوتى الكرام ، نصاً هاماً حول هذا الموضوع ، وشهادة حق فيه ، ليكون لهم عوناً فى تجلية الحق أمام النصارى .

    فيما يلى أنقل كلاماً للشيخ محمد الغزالى رحمه الله ، من كتابه " قذائف الحق " ، من الفصل الثانى .
    لا يتم الرد على الرسائل الخاصة المرسلة على هذا الحساب.

    أسئلكم الدعاء وأرجو ان يسامحني الجميع
    وجزاكم الله خيرا


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,512
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-05-2016
    على الساعة
    01:33 AM

    افتراضي

    تجليات العذراء

    تقتعد خوارق العادات المكانة الأولى فى الأديان البدائية وكلما وهى الأ
    ساس العقلى لدين ما زاد اعتماده على هذه الخوارق ، وجمع منها الكثير لكهنته وأتباعه .

    والمسيحية من الأديان التى تعول فى بقائها وانتشارها على عجائب الشفاء ، وآثار القوى الخفية الغيبية .

    وبين يدى الآن نشرة صغيرة على أحد وجهيها صورة العذراء وهى تقطر وداعة ولطفاً ، وعلى ذراعها الطفل الإله يسوع يمثل البراءة والرقة . أما الوجه الآخر للصورة فقد تضمن هذا الخبر تحت عنوان " محبة الآخرين وخدمتهم " وتحته هذه الجملة " حسبما لنا فرصة فلنعمل الخير للجميع " ( غل 6 : 10 ) " كانت السيدة زهرة ابنة محمد على باشا بها روح نجس ، ولما علم أبوها أن " الأنبا حرابامون " أسقف المنوفية قد أعطاه الله موهبة إخراج الأرواح النجسة استدعاه . ولما صلى لأجلها شفيت فى الحال ، فأعطاه محمد على باشا صرة بها أربعة آلاف جنيه ، فرفضها قائلاً : إنه ليس فى حاجة إليها لأنه يعيش حياة الزهد ، وهو قانع بها " .

    هذا هو الخير الذى يوزع على الجماهير ليترك أثره فى صمت .

    وموهبة استخراج العفاريت من الأجسام الممسوسة موهبة يدعيها نفر من الناس ، أغلبهم يحترف الدجل ، وأقلهم يستحق الاحترام ، وأعرف بعض المسلمين يزعم هذا ، وأشعر بريبة كبيرة نحوه .

    ومرضى الأعصاب يحيرون الأطباء ، وربما أعيا أمرهم عباقرة الطب ، ونجح فى علاجهم عامى يكتب " حجاباً " لا شىء فيه غير بعض الصور والأرقام .

    وليس يعنينى أن أصدق أو أكذب المأسوف على مهارته أسقف المنوفية ، وإنما يعنينى كشف طريقة من طرق إقناع الناس بصدق النصرانية ، وأن الثالوث حق ، والصلب قد وقع ، والأتباع المخلصين يأتون العجائب ..

    والمسيحية أحوج الأديان لهذا اللون من الأقاصيص ، هى فقيرة إليها فى سلمها لإثبات أصولها الخارجة على المنطق العقلى ، وفقيرة إليه فى قتالها لتبرير عدوانها على الآخرين .
    التعديل الأخير تم بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية ; 12-08-2005 الساعة 01:09 AM
    لا يتم الرد على الرسائل الخاصة المرسلة على هذا الحساب.

    أسئلكم الدعاء وأرجو ان يسامحني الجميع
    وجزاكم الله خيرا


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,512
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-05-2016
    على الساعة
    01:33 AM

    افتراضي

    وتدبر معى هذه القصة من قصص الحروب الصليبية المشهورة بقصة " الرمح المقدس " منقولة من كتاب " الشرق والغرب " :

    " دفع الصليبيون من أجل عبور آسيا الصغرى ثمناً باهظاً إذ فقدوا أفضل جنودهم وخيرة عساكرهم بينما استولى اليأس والفزع على البقية الباقية ..

    " وبدأ الخوف من تفكك الجيش وفرار الجنود يساور القادة فعمدوا إلى بعض الحيل الدينية لصد هذا الخطر وربط الجنود برباط العقيدة . ومن تلك الحيل التى روجوا لها ما رواه المؤرخون عن ظهور المسيح والعذراء أمام الجنود الهيابين ووعدهم بالصفح عن الخطايا والخلود فى الجنة إذا ما استماتوا فى معاركهم ضد المسلمين ..

    " غير أن هذا الأسلوب النظرى لم يلهب حماس الجنود ولم يحقق الغرض الذى ابتدعه الصليبيون من أجله فكان لا بد من أسلوب آخر ينطوى على واقعة مادية يكون من شأنها إعادة الإيمان إلى القلوب التى استبد بها اليأس وتقوية العزائم التى أوهنتها الحرب . وهنا أذيع بين الجنود قصة اكتشاف الرمح المقدس ..

    " تلك الواقعة التى روى تفاصيلها المؤرخ " جيبون " فضلاً عن غيره من المؤرخين المعاصرين . قال : ..

    " إن قساً يدعى بطرس بارتلمى من التابعين لأسقفية " مارسيليا " منحرف الخلق ذا عقلية شاذة ، وتفكير ملتو معقد زعم لمجلس قيادة الحملة الصليبية أن قديساً يدعى " أندريه " زاره أثناء نومه وهدده بأشد العقوبات إن هو خالف أوامر السماء ثم أفضى إليه بأن الرمح الذى اختلق قلب عيسى عليه السلام مدفون بجوار كنيسة القديس بطرس فى مدينة " انطاكيا " فروى " بارتلمى " هذه الرؤيا لمجلس قيادة الجيش وأخبرهم بأن هذا القديس الذى طاف به فى منامه قد طلب إليه أن يبادر إلى حفر أرض المحراب لمدة أيام ثلاثة تظهر بعدها " أداة الخلود " التى " تخلص " المسيحيين جميعاً ، وأن القديس قال له : ابحثوا تجدوا .. ثم ارفعوا الرمح وسط الجيش وسوف يمرق الرمح ليصيب أرواح أعدائكم المسلمين ..

    " وأعلن القس " بارتلمى " اسم أحد النبلاء ليكون حارساً للرمح واستمرت طقوس العبادة من صوم وصلاة ثلاثة أيام دخل فى نهايتها اثنا عشر رجلاً ليقوموا بالحفر والتنقيب عن " الرمح " فى محراب الكنيسة (!) ..

    " لكن أعمال الحفر والتنقيب التى توغلت فى عمق الأرض اثنى عشر قدماً لم تسفر عن شىء . فلما جن الليل أخلد " النبيل " الذى اختير لحراسة الرمح إلى شىء من الراحة وأخذته سنة من النوم وبدأت الجماهير التى احتشدت بأبواب الكنيسة تتهامس ..! ..

    " فاستطاع القس " بارتلمى " فى جنح الظلام أن ينزل إلى الحفرة مخفياً فى طيات ثيابه قطعة من نصل رمح أحد المقاتلين العرب ، وبلغ أسماع القوم رنين من جوف الحجرة فتعالت صيحاتهم من فرط الفرح وظهر القس وبيده النصل الذى احتواه بعد ذلك قماش من الحرير الموشى بالذهب ثم عرض على الصليبيين ليلتمسوا منه البركة ، وأذيعت هذه الحيلة بين الجنود وامتلأت قلوبهم بالثقة ، وقد أمعن قادة الحملة فى تأييد هذه الواقعة بغض النظر عن مدى إيمانهم بها أو تكذيبهم لها .. " .
    لا يتم الرد على الرسائل الخاصة المرسلة على هذا الحساب.

    أسئلكم الدعاء وأرجو ان يسامحني الجميع
    وجزاكم الله خيرا


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,512
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-05-2016
    على الساعة
    01:33 AM

    افتراضي

    على هذا النحو ، ولمثل هذا الغرض ، جرت أسطورة ظهور العذراء فى كنيسة عادية ، وكاهنها فيما علمت رجل فاشل لا يتردد الأقباط على دروسه .

    وبين عشية وضحاها أصبح كعبة الآلاف ، فقد شاع وملأ البقاع أن العذراء تجلت شبحاً نورانياً فوق برج كنيسته ، ورآها هو وغيره فى جنح الليل البهيم ..

    وكأنما الصحف المصرية كانت على موعد مع هذه الإشاعة ، فقد ظهرت كلها بغتة وهى تذكر النبأ الغامض وتنشر صورة البرج المحظوظ وتلح إلى حد الإسفاف فى توكيد القصة ..

    وبلغ من الجرأة أنها ذكرت تكرار التجلى المقدس فى كل ليلة .

    وكنت موقناً أن كل حرف من هذا الكلام كذب متعمد ، ومع ذلك فإن أسرة تحرير مجلة " لواء الإسلام " قررت أن تذهب إلى جوار الكنيسة المذكورة كى ترى بعينيها ما هنالك ..

    وذهبنا أنا والشيخ " محمد أبو زهرة " وآخرون ، ومكثنا ليلاً طويلاً نرقب الأفق ونبحث فى الجو ونفتش عن شىء فلا نجد شيئاً ألبتة .

    وبين الحين والحين نسمع صياحاً من الدهماء المحتشدين لا يلبث أن ينكشف عن صفر .. عن فراغ .. عن ظلام يسود السماء فوقنا .. لا عذراء ولا شمطاء ..
    وعدنا وكتبنا ما شهدنا وفوجئنا بالرقابة تمنع النشر ..

    وقال لنا بعض الخبراء : إن الحكومة محتاجة إلى جعل هذه المنطقة سياحية ، لحاجتها إلى المال ، ويهمها أن يبقى الخبر ولو كان مكذوباً ..

    ما هذا ؟!

    ولقينى أستاذ الظواهر الجوية بكلية العلوم فى جامعة القاهرة ، ووجدنى ساخطاً ألعن التآمر على التخريف وإشاعة الإفك ، فقال لى : أحب أن تسمع لى قليلاً ، إن الشعاع الذى قيل برؤيته فوق برج الكنيسة له أصل علمى مدروس ، واقرأ هذا البحث .

    وقرأت البحث الذى كتبه الرجل العالم المتخصص ( الأستاذ الدكتور محمد جمال الدين الفندى ) ، واقتنعت به ، وإنى أثبته كاملاً هنا .. :
    لا يتم الرد على الرسائل الخاصة المرسلة على هذا الحساب.

    أسئلكم الدعاء وأرجو ان يسامحني الجميع
    وجزاكم الله خيرا


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,512
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-05-2016
    على الساعة
    01:33 AM

    افتراضي

    " ظاهرة كنيسة الزيتون ظاهرة طبيعية ..
    " عندما أتحدث باسم العلم لا أعتبر كلامى هذا رداً على أحد أو فتحاً لباب النقاش فى ظاهرة معروفة ، فلكل شأنه وعقيدته ، ولكن ما أكتب هو بطبيعة الحال ملخص ما أثبته العلم فى هذا المجال من حقائق لا تقبل الجدل ولا تحتمل التأويل نبصر بها الناس ، ولكل شأنه وتقديره ..

    " ولا ينكر العلم الطبيعى حدوث هذه الظاهرة ، واستمرارها فى بعض الليالى لعدة ساسعات ، بل يقرها ولكن على أساس أنها مجرد نيران أو وهج أو ضياء متعددة الأشكال غير واضحة المعالم ، بحيث تسمح للخيال أن يلعب فيها دوره ، وينسج منها ما شاءت الظروف أن ينسج من ألوان الخيوط والصور . إنها من ظواهر الكون الكهربائية التى تحدث تحت ظروف جوية معينة تسمح بسريان الكهرباء من الهواء إلى الأرض عبر الأجسام المرتفعة نسبياً المدببة فى نفس الوقت ، شأنها فى ذلك مثلاً شأن الصواعق التى هى نيران مماثلة ولكن على مدى أكبر وشدة أعظم ، وشأن الفجر القطبى الذى هو فى مضمونه تفريغ كهربى فى أعالى جو الأرض ، ولطالما أثار الفجر القطبى اهتمام الناس بمنظره الرائع الخلاب حتى ذهب بعضم خطأ إلى أنه ليلة القدر لأنه يتدلى كالستائر المزركشة ذات الألوان العديدة التى تتموج فى مهب الريح ..

    " ومن أمثلة الظواهر المماثلة لظاهرتنا هذه أيضاً ـ من حيث حدوث الأضواء وسط الظلام ـ السحب المضيئة العالية المعروفة باسم " سحاب اللؤلؤ " ، وهذا السحاب يضىء ، ويتلألأ وسط ظلام الليل لأنه يرتفع فوق سطح الأرض ويبعد عنها البعد الكافى الذى يسمح بسقوط أشعة الشمس عليه رغم اختفاء قرص الشمس تحت الأفق ، وتضىء تلك الأشعة ذلك السحاب العالى المكون من أبر الثلج فيتلألأ ويلمع ضياؤه ويترنح وسط ظلام الليل ونقاء الهواء العلوى فيتغنى به الشعراء ..

    " وتذكرنا هذه الظاهرة كذلك بظاهرة السراب المعروفة ، تلك التى حيرت جيوش الفرنسيين أثناء حملة نابليون على مصر ، فقد ظنوا أنها من عمل الشياطين حتى جاءهم العالم الطبيعيى " مونج " بالخبر اليقين وعرف الناس أنها من ظواهر الطبيعة الضوئية ..

    " وظاهرتنا التى تهمنا وتشغل بال الكثيرين منا تسمى فى كتب العلم " نيران القديس المو " أو " نيران سانت المو " ، ونحن نسوق هنا ما جاء عنها فى دائرة المعارف البريطانية التى يملكها الكثيرون ويمكنهم الرجوع إليها : النص الإنجليزى فى : Handy Volume Essue Eleventh Edition الصحيفة الأولى من المجلد الرابع والعشرين تحت اسم : St. Elms Firs .. وترجمة ذلك الكلام حرفياً : ..

    " نيران سانت المو : هى الوهج الذى يلازم التفريغ الكهربى البطىء من الجو إلى الأرض . وهذا التفريع المطابق لتفريغ " الفرشاة " المعروف فى تجارب معامل الطبيعة يظهر عادة فى صورة رأس من الضوء على نهايات الأجسام المدببة التى على غرار برج الكنيسة وصارى السفينة أو حتى نتوءات الأراضى المنبسطة ، وتصحبها عادة ضوضاء طقطقة وأزيز ..

    " وتشاهد نيران سانت المو أكثر ما تشاهد فى المستويات المنخفضة خلال موسم الشتاء أثناء وفى أعقاب عواصف الثلج ..

    " واسم سانت المو هو لفظ إيطالى محرف من سانت " رمو " وأصله سانت أراموس ، وهو البابا فى مدة حكم دومتيان ، وقد حطمت سفينته فى 2 يونيو عام 304 ، ومنذ ذلك الحين اعتبر القديس الراعى لبحارة البحر المتوسط الذين اعتبروا نيران سانت الموا بمثابة العلاقة المرئية لحمايته لهم ، وعرفت الظاهرة لدى قدماء الإغريق . ويقول بلن Biln فى كتابه " التاريخ الطبيعيى " أنه كلما تواجد ضوءان كانت البحارة تسميهما التوأمان ، واعتبر بمثابة الجسم المقدس ..

    " على هذا النحو نرى أن أهل العلم الطبيعى لا يتحدثون عن خوارق الطبيعة ، وإنما يرجعون كل شىء إلى قانونه السليم العام التطبيقى أما من حيث انبعاث ألوان تميز تلك النيران فيمكننا الرجوع إلى بعض ما عمله العلماء الألمان أمثال جوكل Gockel من تفسير الاختلاف فى الألوان ، فهو يبين فى كتابه Das gewiter من التجارب التى أجراها فى ألمانيا أنه أثناء سقوط الثلج تكون الشحنة موجبة ( اللون الأحمر ) أما أثناء تساقط صفائح ثلج فإن الشحنة ليست نادرة ويصحبها أزيز ويغلب عليها اللون الأزرق ..

    " وفى كتاب الكهرباء الجوية Atmospheric Electricity لمؤلفه شوتلاند صفحة 38 نجده يقول : ..

    " تحت الظروف الملائمة فإن القسم البارز على سطح الأرض كصوارى السفن إذا تعرضت إلى مجالات شديدة من حالات شحن الكهرباء الجوية يحصل التفريغ الوهجى ويظهر واضحاً ويسمى نيران سانت المو ..

    " قارن هذا بالأوصاف التى وردت فى جريدة الأهرام بتاريخ 6 / 5 / 1968 .. ( هيئة جسم كامل من نور يظهر فوق القباب الأربع الصغيرة لكنيسة الزيتون أو فوق الصليب الأعلى للقبة الكبرى أو فوق الأشجار المحيطة بالكنيسة .. الخ .. ) ..

    " .. ( .. أما الألوان .. فقد أجمعت التقارير حتى الآن على أنها الأصفر الفاتح المتوهج والأزرق السماوى ) ..

    " وعندما نرجع بالذاكرة إلى الحالة الجوية التى سبقت أو لازمت الرؤية الظاهرة نجد أن الجمهورية كانت تجتاحها فى طبقات الجو العلوى موجة من الهواء الباردة جداً الذى فاق فى برودته هواء أوربا نفسها مما وفر الظرف الملائم لتولد موجات كهربية بسبب عدم الاستقرار ، ولكن فروق الجهد الكهربى يمكن أن تظل كافية مدة طويلة ..

    " ويضيف ملهام Milham عالم الرصد الجوى البريطانى فى كتابه " المتيرولوجيا " صفحة 481 ( أنه أحياناً تنتشر رائحة من الوهج .. ) وتفسيرنا العلمى للرائحة أنها من نتائج التفاعلات الكيماوية التى تصحب التفريغ الكهربى وتكون مركات كالأوزون ..

    " وخلاصة القول أنه من المعروف والثابت علمياً أن التفريغ الكهربى المصحوب بالوهج يحدث من الموصلات المدببة عندما توضح فى مجال كهربى كاف ، وهو يتكون من سيال من الأيونات التى تحمل شحنات من نفس نوع الشحنات التى يحملها الموصل ..

    " والتفريغات الكهربية التى من هذا النوع يجب أن تتوقع حدوثها من أطراف الموصلات المعرضة على الأرض مثل النخيل والأبراج ونحوها عندما يكون مقدار التغير فى الجهد الكهربى كافياً بشرط أن يكون ارتفاع الجسم المتصل بالأرض ودقة الأطراف المعرضة ملائمة ، ومن المؤكد أن الباحثين الأول أمثال فرنكلين لاحظوا مجال الجو الكهربى حتى فى حالات صفاء السماء ..

    " وتحت الظروف الطبيعية الملائمة التى توفرها الأطراف المدببة للأجسام المرتفعة فوق سطح الأرض ق يصبح وهج التفريغ ظاهراً واضحاً ..

    " وقد ذكر " ولسون " العالم البريطانى فى الكهربائية الجوية أن التفريغ الكهربى البطىء للأجسام المدببة يلعب دوراً هاماً فى التبادل الكهربى بين الجو والأرض خصوصاً عن طريق الأشجار والشجيرات وقمم المنازل وحتى حقول الحشائش . وليس من اللازم أن ينتهى الجسم الموصل بطرف مدبب أو يبرز إلى ارتفاعات عظيمة ..

    " وقد يتساءل الناس : ..

    " ـــ إن الظاهرة خدعت الأقدمين من الرومان قبل عصر العلم ، ثم فى عصر العلم فسر العلماء الظاهرة على أنها تفريغ كهربى لكن التاريخ يعيد نفسه فقد خدعت نفس الظاهرة الطبيعية أهل مصر فأطلقوا عليها نفس الاسم الذى تحمله الكنيسة التى ظهرت النيران فوقها ، ومن هنا ظن القوم خطأ أنها روح مريم عليها السلام ..

    " ـــ الظاهرة الطبيعية تحدث فى الهواء الطلق أعلى المبانى والشجر ولا تحدث داخل المبانى وهو عين ما شوهد ، ولو أنها كانت روح العذراء لراحت تظهر داخل الكنيسة بدلاً من الظهور على الأشجار والقباب ..

    " ـــ الظاهرة الجوية يرتبط ظهورها ومكثها بالكهربائية الجوية ، وعموماً بالجو وتقلباته ، فهل إذا كانت روحاً يرتبط ظهورها بالجو كذلك ؟؟ ..

    " ـــ الظاهرة الطبيعية لا تشاهد إلا عندما يخيم الظلام بسبب ضعف ضوء الوهج بالنسبة إلى ضوء الشمس الساطع . ولكن ما يمنع الأرواح الطاهرة أن تظهر بالنهار ؟؟ ..

    " ـــ إذا كانت نفس الظاهرة تشاهد فى أماكن أخرى فى مصر فما الموضوع ؟ " .
    التعديل الأخير تم بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية ; 12-08-2005 الساعة 01:08 AM
    لا يتم الرد على الرسائل الخاصة المرسلة على هذا الحساب.

    أسئلكم الدعاء وأرجو ان يسامحني الجميع
    وجزاكم الله خيرا


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,512
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-05-2016
    على الساعة
    01:33 AM

    افتراضي

    وحاول الدكتور محمد جمال الدين الفندى أن ينشر بحثه فى الصحف فأبت ، والغريب أنه لما نشر فى مجلة الوعى الإسلامى " الكويتية منع دخولها مصر ..

    والأغرب من ذلك أن الأوامر صدرت لأئمة المساجد ألا يتعرضوا للقصة من قريب أو بعيد !

    وذهب محافظ القاهرة " سعد زايد " ليضع تخطيطاً جديداً للميدان ، يلائم الكنيسة التى سوف تبنى تخليداً لهذا الحدث الجليل .. وعلمت بعد ذلك من زملائى وتلامذتى أن لتجليات العذراء دورات منظمة مقصودة .

    فقد ظهرت فى " الحبشة " قريباً من أحد المساجد الكبرى فاستولت عليه السلطة فوراً ، وشيدت على المكان كله كنيسة سامقة !!

    وظهرت فى " لبنان " فشدت من أزر المسيحية التى تريد فرض وجودها على جباله وسهوله مع أن كثرة لبنان مسلمة .

    وها هى ذى قد ظهرت فى القاهرة أخيراً لتضاعف من نشاط إخواننا الأقباط كى يشددوا ضغطهم على الإسلام ..

    وقد ظلت جريدة " وطنى " الطائفية تتحدث عن هذا التجلى الموهوم قريباً من سنة ، إذ العرض مستمر ، والخوارق تترى ، والأمراض المستعصية تشفى ، والحاجات المستحيلة تقضى ..

    كل ذلك وأفواه المسلمين مكممة ،وأقلامهم مكسورة حفاظاً على الوحدة الوطنية .

    وسوف تتجلى مرة أخرى بداهة عندما تريد ذلك المخابرات المركزية الأمريكية !

    ولله فى خلقه شئون !!
    لا يتم الرد على الرسائل الخاصة المرسلة على هذا الحساب.

    أسئلكم الدعاء وأرجو ان يسامحني الجميع
    وجزاكم الله خيرا


صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

ظهورات وخرافات 1 مريم والأسياد


LinkBacks (?)

  1. 28-04-2015, 01:03 AM
  2. 14-02-2011, 09:30 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ظهورات وخرافات 2 - دموع مريم‎
    بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-01-2007, 04:50 AM
  2. ظهورات السيد المسيح والعزراء مريم
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-12-2006, 06:20 PM
  3. ظهورات وخرافات ج4 - الكفن المزعوم مقدس
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 06-10-2006, 03:57 PM
  4. ظهورات وخرافات 3 - نقل جبل .....؟
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 17-07-2005, 02:30 AM
  5. ظهورات وخرافات - المقدمه
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-07-2005, 07:45 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ظهورات وخرافات 1 مريم والأسياد

ظهورات وخرافات 1 مريم والأسياد