انظر إلى السجود وعظمته

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

معرض الكتاب القبطى.. وممارسة إلغاء الآخر » آخر مشاركة: الفضة | == == | نواقض الإسلام العشرة........لا بد ان يعرفها كل مسلم (هام جدا) » آخر مشاركة: مهنا الشيباني | == == | زواج المتعة في العهد القديم » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

انظر إلى السجود وعظمته

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: انظر إلى السجود وعظمته

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    22
    آخر نشاط
    19-04-2008
    على الساعة
    11:36 PM

    انظر إلى السجود وعظمته

    انظر إلى السجود وعظمته

    أولا :لماذا نسجد مرتين مع كل ركعة؟

    سأل رجل الامام علي رضي الله عنه :لماذا نسجد مرتين؟ ولماذا لا نسجد مرة واحدة

    كما نركع مرة واحدة؟

    > قال رضي الله عنه: من الواضح ان السجود فيه خضوع وخشوع اكثر من الركوع، ففي

    السجود يضع الانسان اعز اعضائه واكرمها (افضل اعضاء الانسان راسه لان فيه

    عقله، وافضل ما في الراس الجبهة ) على احقر شيء وهو التراب كرمز للعبودية لله،

    وتواضعاَ وخضوعاً له تعالى.

    سأل: لماذا نسجد مرتين مع كل ركعة ؟ وما هي الصفة التي في التراب ؟

    فقرأ امير المومنين رضى الله عنه الآية الشريفة

    بسم الله الرحمن الرحيم (منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارةً اُخرى)

    صدق الله العظيم

    اول ما تسجد وترفع راسك يعني (منها خلقناكم ) وجسدنا كله اصله من التراب وكل

    وجودنا من التراب. وعندما تسجد ثانية تتذكر انك ستموت وتعود الى التراب، وترفع

    .راسك فتتذكر انك ستبعث من التراب مره اخرى


    ثانيا :من عجائب وضع السجود

    إذا كنت تعاني من الإرهاق .. أو التوتر .. أو الصداع الدائم .. أو العصبية ,
    ، وإذا كنت تخشى من الإصابة بالأورام .. فعليك بالسجود ..
    فهو يخلصك من أمراضك العصبية والنفسية هذا ما توصلت إليه أحدث دراسة علمية
    أجراها د. محمد ضياء الدين حامد أستاذ العلوم البيولوجية ورئيس قسم تشعيع الأغذية بمركز تكنولوجيا الإشعاع . معروف أن الإنسان يتعرض لجرعات زائدة من الإشعاع .. ويعيش في معظم الأحوال وسط مجالات كهر ومغناطيسية .. الأمر الذي يؤثر على الخلايا .. ويزيد من طاقته .. ولذلك
    كما يقول د. ضياء .. فإن السجود يخلصه من الشحنات الزائدة التي تسبب العديد من الأمراض


    التخاطب بين الخلايا :-

    هو نوع من التفاعل بين الخلايا ..
    وهي تساعد الإنسان على الإحساس بالمحيط الخارجي ...
    والتفاعل معه .. وأي زيادة في الشحنات الكهرومغناطيسية
    التي يكتسبها الجسم تسبب تشويشاً في لغة الخلايا وتفسد عملها مما يصيب الإنسان بما يعرف بأمراض العصر مثل الشعور بالصداع .. والتقلصات العضلية .. والتهابات العنق .. والتعب والإرهاق .. إلى جانب النسيان والشرود الذهني .. ويتفاقم الأمر إذا زادت كمية هذه الموجات دون تفريغها .. فتسبب أوراماً سرطانية ... ويمكنها تشويه الأجنة لذلك وجب التخلص من هذه الشحنات وتفريغها خارج الجسم بعيداً عن استخدام الأدوية والمسكنات وآثارها الجانبية ..

    الحل ..؟؟؟


    لا بد من وصلة أرضية لتفريغ الشحنات الزائدة والمتوالدة بها ..
    وذلك عن طريق السجود للواحد الأحد كما امرنا ...
    حيث تبدأ عملية التفريغ بوصل الجبهة بالأرض
    ففي السجود تنتقل الشحنات الموجبة من جسم الإنسان إلى الأرض السالبة الشحنة ..
    وبالتالي تتم عملية التفريغ .. خاصة عند السجود على السبعة الأعضاء ( الجبهة .. والأنف .. والكفان .. والركبتان .. والقدمان ) ..
    وبالتالي هناك سهولة في عملية التفريغ .
    تبين من خلال الدراسات أنه لكي تتم عملية التفريغ للشحنات ..
    لابد من الاتجاه نحو مكة في السجود وهو ما نفعله في صلاتنا ( القبلة ) لأن مكة هي مركز اليابسة في العالم وأوضحت الدراسات أن الاتجاه إلى مكة في السجود هو أفضل الأوضاع لتفريغ الشحنات بفعل الاتجاه إلى مركز الأرض الأمر الذي يخلص الإنسان من همومه ليشعر بعدها بالراحة النفسية


    منقول للفائدة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    187
    آخر نشاط
    13-01-2011
    على الساعة
    12:58 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    هذا النص هو عقيدة الزواج من فم يسوع المسيح :
    يوحنا 4: قال لها يسوع اذهبي و ادعي زوجك و تعالي الى ههنا / اجابت المراة و قالت ليس لي زوج قال لها يسوع حسنا قلت ليس لي زوج / لانه كان لك خمسة ازواج و الذي لك الان ليس هو زوجك هذا قلت بالصدق

انظر إلى السجود وعظمته

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أيهما أفضل طول القيام أم السجود ؟
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-10-2009, 03:23 AM
  2. السجود للمسيح
    بواسطة أسد الجهاد في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-07-2008, 06:30 PM
  3. هل يجوز السجود للارهابيين,,?
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 29-05-2007, 02:15 PM
  4. فوائد السجود بين العلم و الايمان
    بواسطة داع الى الله في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-03-2006, 07:38 PM
  5. السجود لله وحده
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 26-08-2005, 11:57 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

انظر إلى السجود وعظمته

انظر إلى السجود وعظمته