لا اجد إخلاصاً في قلبي فهل أنا من المنافقين ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لا اجد إخلاصاً في قلبي فهل أنا من المنافقين ؟

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 21

الموضوع: لا اجد إخلاصاً في قلبي فهل أنا من المنافقين ؟

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2,442
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-12-2010
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Eng.Con مشاهدة المشاركة
    طول ما أنتى حاسة ان فى مشكلة يبقى أنتى على خير ان شاء الله

    فمن وجد فى إخلاصه إخلاصا فقد إحتاج إخلاصه إلى إخلاصا
    جزاك الله تعالى كل خير أخي
    و أفادنا الله تعالى من علمك أستاذنا و معلمنا eng.com

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2,442
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-12-2010
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د/مسلمة مشاهدة المشاركة



    أنا عندي سؤال الآن بخصوص هذه الجزئية



    فالشكر الزائد لمن بذل مجهود في مشاركة ما أو موضوع ما أحسه من ذلك الباب أي أشعر أنه مدحاً زائداً أم إنه من باب التشجيع

    جزاكم الله خيراً

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أختي الغالية جزاك الله خيراً
    المدح الزائد أختي لمن يستحق لا بأس به و أحياناً يعيين على التشجيع
    فالاخوة هنا من خيرة الصالحين

    و آراهم جميعاً يعملون في سبيل الله تعالى بإخلاص

    لكن انا لست من الصالحين و لكني أرجو رحمة الله بتقبل عملي

    لذلك انا أتكلم في هذا الحديث عن نفسي فقط

    جزاك الله خيراً حبيبتي

  3. #13
    الصورة الرمزية د/مسلمة
    د/مسلمة غير متواجد حالياً مشرفة دعم المسلمين الجدد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-09-2015
    على الساعة
    01:35 AM

    افتراضي

    أختي peace-lover

    هناك طريقتان أحاول بهما:

    1) أسألي الله تعالى أن يرزقك الإخلاص

    2) تذكري أن كل من حولك تراب وأنهم لن ينفعوكِ حين تحاسبين وحدك أمام الله عز وجل

    : " وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً (95)" (مريم)


    وأذكرك ثانية لا تقسي على نفسك فكلنا نعاني مما تشتكين منه
    التعديل الأخير تم بواسطة د/مسلمة ; 20-02-2010 الساعة 03:25 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #14
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con غير متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,866
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    06:37 AM

    افتراضي

    أختى الكريمة peace-lover

    تأكدى ان طلبك لربنا عز وجل انة يرزقك الإخلاص هو دليل إخلاصك

    الصراع ال انتى فية ....... بداخل اى حد فينا مهما بلغ علمة

    تارة يهزم شيطانة وتارة يهزمة شيطانة ...

    وسيظل هذا الصراع بداخلك الى يوم يبعثون


    أسالى الله عز وجل ان يثبتك على دينة وان يتقبل عملك


    واعلمى دائما ان قلب من ترائى بيد من عصيت ...

    قصة تحريف الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=825

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2,442
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-12-2010
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د/مسلمة مشاهدة المشاركة
    أختي peace-lover

    هناك طريقتان أحاول بهما:

    1) أسألي الله تعالى أن يرزقك الإخلاص

    2) تذكري أن كل من حولك تراب وأنهم لن ينفعوكِ حين تحاسبين وحدك أمام الله عز وجل

    : " وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً (95)" (مريم)


    بسم الله الرحمن الرحيم

    جزاك الله خيراً أختي الحبيبة
    سأحاول العمل بما ذكرته



    أسأل الله تعالى أن يجمعني بكم يوم القيامة و لو لم أكن أهلاً لذلك و لكني لأني أحبكم في الله

    قال رسول الله
    المرء مع من أحب
    الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6168
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2,442
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-12-2010
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Eng.Con مشاهدة المشاركة
    أختى الكريمة peace-lover

    تأكدى ان طلبك لربنا عز وجل انة يرزقك الإخلاص هو دليل إخلاصك

    الصراع ال انتى فية ....... بداخل اى حد فينا مهما بلغ علمة

    تارة يهزم شيطانة وتارة يهزمة شيطانة ...

    وسيظل هذا الصراع بداخلك الى يوم يبعثون


    أسالى الله عز وجل ان يثبتك على دينة وان يتقبل عملك


    واعلمى دائما ان قلب من ترائى بيد من عصيت ...
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين و خاتم النبيين حبيبنا المصطفى عليه و على آله أفضل الصلاة و التسليم

    جزاك الله خيراً أخي الفاضل eng.com على النصيحة
    و اسأل الله تعالى أن يعينني على العمل بها

    أشكر تعاونك استاذنا و معلمنا eng.com

  7. #17
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    10:09 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحديث أخية يحث على التفاني للأخلاص لله تعالى دائما وابدا

    وكما تعلمين ان الدعوة ترغيب وترهيب وقد شمل الحديث الأمرين الترغيب بالجنة والترهيب من

    الرياء

    أبشري أخية ففي جلاء حزنكِ ، آيات من لدن الحكيم



    (وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ)

    ماذا لو قارنا بين الاخلاص والرياء:

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    فالفرق بين الإخلاص والرياء كالفرق بين النهار والليل، والنور والظلمة، فالاختلاف بينهما ظاهر، وهو يرجع للاختلاف في مقاصد العمل ودوافعه.

    فالإخلاص هو تجريد القصد من وراء العمل لإرادة وجه الله تعالى والدار الآخرة، فإن خالط هذا القصد شيء من شوائب الدنيا كأن يعمل العمل ليراه الناس فيحمدوه أو يعظموه أو ينفعوه فهو الرياء، وهو نوع من الشرك الأصغر.

    وعلى هذا الخلاف في أصل العمل إخلاصاً ورياءً، يكون اختلاف النتائج والآثار قبولاً ورداً، فالله تعالى لا يقبل من العمل إلا ما كان خالصا وابتغي به وجهه.

    وقد ضرب الله مثلا رائعا لبيان الفرق بين آثار الإخلاص والرياء وعاقبة كل منهما، فقال تعالى في مثل المرائي: فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْدًا لَا يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِمَّا كَسَبُوا وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ {البقرة: 264} قال السعدي: كذلك حال هذا المرائي، قلبه غليظ قاس بمنزلة الصفوان، وصدقته ونحوها من أعماله بمنزلة التراب الذي على الصفوان، إذا رآه الجاهل بحاله ظن أنه أرض زكية قابلة للنبات، فإذا انكشفت حقيقة حاله زال ذلك التراب وتبين أن عمله بمنزلة السراب، وأن قلبه غير صالح لنبات الزرع وزكائه عليه، بل الرياء الذي فيه والإرادات الخبيثة تمنع من انتفاعه بشيء من عمله، فلهذا {لا يقدرون على شيء} من أعمالهم التي اكتسبوها، لأنهم وضعوها في غير موضعها وجعلوها لمخلوق مثلهم، لا يملك لهم ضررا ولا نفعا وانصرفوا عن عبادة من تنفعهم عبادته، فصرف الله قلوبهم عن الهداية . اهـ.

    ثم ذكرت الآية بعدها مثل المخلص فقال تعالى: وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ وَتَثْبِيتًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآَتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِنْ لَمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ. {البقرة: 265}.

    وقد سبق لنا بيان حقيقة الإخلاص وبواعثه وثمراته، وحقيقة الرياء وآثاره وكيفية علاجه، في الفتاوى ذات الأرقام التالية: 10396، 8523، 7515، 10992.

    وكذلك سبق بيان خلاصة ما ذكره العلماء في أثر الرياء على العمل الصالح في الفتويين: 13997، 49482.

    والله أعلم.
    http://www.islamweb.net/VER2/Fatwa/S...ng=A&Id=114613
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  8. #18
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    10:09 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وكما أشار الاخ الكريم عبد الرحمان، كلنا لنخشى عدم الاخلاص ونعوذ بالله من الرياء

    نتسائل ما رد أهل العلم على هذه الظاهرة ، سؤال لاخت مشابه تم الرد عليه

    عنوان الفتوى : الخوف من الرياء متى يكون صحيا لا مرضيا

    السؤال

    إنني حفظت القرآن كاملاً بفضل الله، ولكني دائماً أبكي وأشعر أنني حفظته رياء، وأقول لنفسي إنني ممن تسعر بهم النيران. فهل هذه الوسوسة من الشيطان؟


    الفتوى

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    فالحمد لله الذي منّ عليك بحفظ كتابه، ونسأله تعالى أن يوفقك إلى مزيد من الخير.. ثم اعلمي أن بكاءك وخوفك من الرياء علامة خير إن شاء الله، وقد كان هذا حال السلف رحمهم الله، فقد كانوا يجتهدون في أعمال البر وهم يخشون أن ترد عليهم وتحبط وهم لا يشعرون، والآثار عنهم في هذا الباب كثيرة، وفي البخاري عن ابن أبي مليكة قال: أدركت ثلاثين من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كلهم يخشى على نفسه النفاق، وما منهم أحد يزعم أن إيمانه كإيمان جبريل وميكائيل.

    فإذا كان هذا حال الصحابة فنحن أولى بذلك منهم بلا شك، وقد سألت عائشة رضي الله عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم عن تفسير قوله تعالى: (وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ) قالت: يا رسول الله صلى الله عليه وسلم: أهو الرجل يزني ويسرق ويشرب الخمر؟ قال: لا يا بنت الصديق، ولكنه الرجل يصوم ويتصدق ويصلي وهو يخاف أن لا يتقبل منه. أخرجه الترمذي وابن ماجه.

    ولكن ينبغي أن يكون هذا الخوف من الرياء ورد العمل وحبوطه خوفا صحياً إيجابياً لا مرضياً سلبياً، وذلك بأن يقود إلى المزيد من العمل والاجتهاد في فعل الخير مع مراقبة القلب وتعاهده، وإخراج بذور الشر منه، والتفطن لحيل الشيطان ودسائسه التي يكيد بها العبد. وهذا هو خوف السلف، وأما الخوف الذي يحطم ويهدم ويقعد عن الطاعة ويحمل على اليأس والقنوط فهو المذموم المرذول. فخوف العبد من حبوط عمله لا يكون نافعاً إلا إذا كان ممزوجاً بحسن الظن بالله مصحوباً بالرجاء... في فضله وسعة رحمته من غير إفراط يصل به إلى الحد الممنوع شرعاً.. وزبدة القول ما لخصه العلامة ابن القيم في مدارج السالكين في عبارة رائقة حقيق للقراء الكرام أن يلتفتوا إليها ويعيروها الاهتمام اللائق بها، ونحن نختم بها هذه الفتوى رجاء أن ينفع الله بها، قال رحمه الله: القلب في سيره إلى الله عز وجل بمنزلة الطائر فالمحبة رأسه والخوف والرجاء جناحاه، فمتى سلم الرأس والجناحان فالطير جيد الطيران، ومتى قطع الرأس مات الطائر، ومتى فقد الجناحان فهو عرضه لكل صائد كاسر. انتهى.

    والله أعلم.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2,442
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-12-2010
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله و الصلاة و السلاة و السلام على أشرف المرسلين و خاتم النبيين حبيبنا المصطفى عليه و على آله أفضل الصلاة و التسليم

    جزاك الله خيراً أختي الحبيبة فداء الرسول

    أسأل الله تعالى ان يجعله في ميزان حسناتك

    لقد استفدت كثيراً منه أختي الحبيبة

    أشكر تعاونك

  10. #20
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,554
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-08-2016
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي

    الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده

    الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له


    الرياء يوقع الشيطان فيها العبد المؤمن من حيث يشعر أو من حيث لا يشعر..

    وهذا من دقائق أبواب الرياء ، وقد نبَّه عليه السلف الصالح ..

    ( يأتي أقوام يوم القيامة بأعمال مثل

    جبال تهامة بيضاء يجعلها الله هباءً منثوراً )


    { الذِّي خََلَقَ المَوْتَ وَالحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً }

    إذا أردت أن يحبك الله ، وأن تنال رضاه فما عليك إلا بصدقات مخفية لا تعلم شمالك ما أنفقت يمينك

    فضلاً أن يعلمه الناس
    .

    وما عليك إلا بركعات إمامُها الخشوع ، وقائدها الإخلاص تركعها في ظلمات الليل بحيث لا يراك إلا

    الله ، ولا يعلم بك أحد ..


    فلما أخفوا أعمالهم أخفى الله لهم من الأجر ما الله به عليم

    { فَلا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُم مِنْ قُرَةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ }

    إنَّ تربية النفس على مثل هذه الأعمال لهو أبعد لها عن الرياء وأكمل لها في الإخلاص.

    وقد كان محمد بن سيرين رحمه الله يضحك في النهار حتى تدمع عينه ، فإذا جاء الليل قطعه بالبكاء

    والصلاة .. ومن خير الناس


    ( بسَّام بالنهار بكَّاءٌ في الليل )

    الإخلاص سرٌّ بين العبد وبين ربّه لا يعلمه مَلَكٌ فيكتبه ، ولا شيطانٌ فيفسده .

    اللهم اجعل عملنا في رضاك خالصاً لوجهك الكريم

    اللهم إنا نعوذ بك أن نشرك بك شيئاً ونحن نعلمه ونستغفرك اللهم مما لا نعلم.

    اللهم طهِّر قلوبنا من النفاق وأعمالنا من الرياء وألسنتنا من الكذب وأعيننا من الخيانة إنك تعلم خائنة

    الأعين وما تخفي الصدور ..


    اللهم حبّب إلينا الإيمان ، وزيّنه في قلوبنا ، وكرِّه إلينا الكفر والفسوق والعصيان

    اجعلنا يا ربنا من الراشدين


    و أرنا الحق حقَّاً وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه

    اجمع شملنا ، وحّد صفنا ، أصلح ولاة أمورنا

    انصرنا يا قوي يا عزيز على القوم الكافرين

    اللهم ارزقنا الإخلاص في أقوالنا وأعمالنا واجعلها خالصة لوجهك ثواباً على سنّة رسولك

    آمين يار بَّ العالمين


    اختى

    peace-lover

    نسأل الله لكِ الحفظ الرعاية

    والاخلاص بالقول والعمل


    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

لا اجد إخلاصاً في قلبي فهل أنا من المنافقين ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كيف تميّز المنافقين: صفاتهم وعلاماتهم
    بواسطة ميس أحمرو في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-04-2011, 12:37 AM
  2. دور المنافقين (قبل) غزوة المصطلق
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-04-2010, 09:33 PM
  3. دور المنافقين (بعد) غزوة المصطلق (حديث الإفك)
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-04-2010, 08:58 PM
  4. هل انت ممن حبطت اعمالهم أم فيك من صفات المنافقين
    بواسطة نور ابريك في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-01-2009, 11:23 AM
  5. شرقاويات - المنافقين 2 - ##### على الطريق
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 13-09-2005, 11:00 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لا اجد إخلاصاً في قلبي فهل أنا من المنافقين ؟

لا اجد إخلاصاً في قلبي فهل أنا من المنافقين ؟