من يرد على هذه الشبهة ؟؟..

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

من يرد على هذه الشبهة ؟؟..

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 14 من 14

الموضوع: من يرد على هذه الشبهة ؟؟..

  1. #11
    الصورة الرمزية إدريسي
    إدريسي غير متواجد حالياً مشرف منتديات حوار الأديان
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    1,044
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2016
    على الساعة
    09:55 PM

    افتراضي

    أخي الكريم أحمد بارك الله فيه ..

    ببساطة النصراني ولفرط جهله بالإسلام وأحكامه خلط بين الزواج بالصغيرة والدخول بها

    قبل تفصيل الرد على الشبهة .. أظن أن النصارى يحاولون أن يلصقوا في الإسلام عيوب كتابهم المقدس .. فالكتاب المقدس يأمر باغتصاب الصغيرات :

    عدد-31-17: فَالآنَ اقْتُلُوا كُل ذَكَرٍ مِنَ الأَطْفَالِ. وَكُل امْرَأَةٍ عَرَفَتْ رَجُلاً بِمُضَاجَعَةِ ذَكَرٍ اقْتُلُوهَا.
    عدد-31-18: لكِنْ جَمِيعُ الأَطْفَالِ مِنَ النِّسَاءِ اللوَاتِي لمْ يَعْرِفْنَ مُضَاجَعَةَ ذَكَرٍ أَبْقُوهُنَّ لكُمْ حَيَّاتٍ.


    اقتلوا الأطفال الذكور واتركوا كل طفلة وفتاة عذراء على قيد الحياة .. لأن الأطفال الذكور لا يمكنهم ممارسة الجنس طبعا



    --------------------------

    كلمات في زواج الصغيرة ، والدخول بها ، عند أهل السنَّة


    الحمد لله

    ثمة أمران يتعلقان بهذه المسألة عند أهل السنَّة ، خلط بينهما الروافض ، وأعداء الإسلام ، فجعلوهما أمراً واحداً ، وهما : الزواج بالصغيرة ، والدخول بها .

    أما المسألة الأولى : وهي الزواج بالصغيرة : فإن عامَّة العلماء على جواز هذا الأمر ، وأنه ليس في الشرع سن معينة لنكاح الأنثى ، بحيث يمنع الزواج بها قبله .

    وقد دلَّ على ذلك : كتاب الله تعالى ، وسنَّة النبي صلى الله عليه وسلم ، مع إجماع أهل العلم عليه.

    1. قال تعالى : ( وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِنْ نِسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ ) الطلاق/ من الآية 4 .

    وهذه الآية واضحة الدلالة على ما نحن في صدده ، وفيها بيان عدة المطلَّقة إذا كانت صغيرة لم تَحض .

    قال البغوي – رحمه الله - :

    ( وَاللائِي لَمْ يَحِضْنَ ) يعني : الصغار اللائي لم يحضن ، فعدتهن أيضاً : ثلاثة أشهر .

    " تفسير البغوي " ( 8 / 152 ) .

    وقال ابن القيم – رحمه الله - :

    " عدة التي لا حيضَ لها ، وهى نوعان : صغيرة لا تحيض ، وكَبِيرة قد يئست من الحيض ، فبيَّن اللهُ سبحانَه عِدَّة النوعين بقوله : ( واللاَّئِى يَئِسْنَ مِنَ المحِيضِ مِنْ نِسائِكُمْ إن ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلاثَةُ أَشْهر وَاللاَّئِى لَمْ يَحِضْنَ ) الطلاق/ 4 ، أي : فعدتهن كذلك " انتهى .

    " زاد المعاد في هدي خير العباد " ( 5 / 595 ) .

    2. وأما السنَّة :

    فعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم تزوجها وهي بنت ست سنين ، وأُدخلت عليه وهي بنت تسع ومكثت عنده تسعاً .

    رواه البخاري ( 4840 ) ومسلم ( 1422 ) .

    وهذه الصغيرة يزوجها أبوها ، لا غيره من الأولياء ، على الصحيح من أقوال العلماء ، ولا تملك الخيار إذا بلغت .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - :

    " المرأة لا ينبغي لأحد أن يزوجها إلا بإذنها كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم ، فإن كرهت ذلك : لم تُجبر على النكاح ، إلا الصغيرة البكر ، فإن أباها يزوجها ، ولا إذن لها " انتهى .

    " مجموع الفتاوى " ( 32 / 39 ) .

    3. وأما الإجماع :

    فقد قال ابن عبد البر – رحمه الله - :

    " أجمع العلماء على أن للأب أن يزوِّج ابنته الصغيرة ، ولا يشاورها ، وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوَّج عائشة بنت أبي بكر وهي صغيرة بنت ست سنين ، أو سبع سنين ، أنكحه إياها أبوها " انتهى .

    " الاستذكار " ( 16 / 49 ، 50 ) .

    وقال ابن حجر – رحمه الله - : " والبكر الصغيرة يزوِّجها أبوها اتفاقاً ، إلا من شذ " انتهى .
    " فتح الباري " ( 9 / 239 ) .



    وأما المسألة الثانية : وهي الدخول بالصغيرة ، وهذا الأمر لا يلزم من العقد ، فإنه من المعلوم أنه قد تُنكح الكبيرة ولا يلزم من نكاحها الدخول ، وأوضح بيان في هذا أنه قد يحصل طلاق بعد العقد وقبل الدخول ، وأنه ثمة أحكام لهذه الصورة – وهي تشمل بعمومها : الصغيرة - من إلزامه بنصف المهر إذا سمِّي ، وعدم ترتب عدة عليها ، وفي الأولى قال تعالى : ( وَإِنْ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ إِلَّا أَنْ يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ ) البقرة/ من الآية 237 ، وفي الثانية قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحاً جَمِيلاً ) الأحزاب/ 49 .

    وعليه : فالصغيرة التي تُنكح لا تُسلَّم لزوجها حتى تكون مؤهلة للوطء ، ولا يشترط البلوغ ، بل القدرة على تحمل الوطء ، ولو حصل دخول عليها ، ثم طلقت : فتكون عدتها ثلاثة أشهر ، كما سبق بيانه .

    وهذه كلمات العلماء في ذلك ، وهي ترد على من زعم أنه يمكن للزوج الاستمتاع ، أو الدخول بها .

    قال النووي – رحمه الله - :

    " وأما وقت زفاف الصغيرة المزوَّجة والدخول بها : فإن اتفق الزوج والولي على شيء لا ضرر فيه على الصغيرة : عُمل به ، وإن اختلفا : فقال أحمد وأبو عبيد : تجبر على ذلك بنت تسع سنين دون غيرها ، وقال مالك والشافعي وأبو حنيفة : حدُّ ذلك أن تطيق الجماع ، ويختلف ذلك باختلافهن ، ولا يضبط بسنٍّ ، وهذا هو الصحيح ، وليس في حديث عائشة تحديد ، ولا المنع من ذلك فيمن أطاقته قبل تسع ، ولا الإذن فيمن لم تطقه وقد بلغت تسعاً ، قال الداودي : وكانت عائشة قد شبَّت شباباً حسناً رضي الله عنها " انتهى .

    " شرح مسلم" ( 9 / 206 ) .

    وانظر في الرد على الرافضة في إباحتهم زواج المتعة : جواب السؤال رقم : ( 20738 ) .



    ولسنا نظن أن هذا المجادل بالباطل ، والذي أورد عليك الشبهة ، يعني بالاستمتاع : الاستمتاع من غير زواج : فهذا ليس من شأننا ، ولا من ديننا ، لا في الكبيرة ولا في الصغيرة ، فليسأل الغرب عمن يفعلون ذلك ، ويستغلون الصغار ، من الذكور والإناث ، ويعتدون عليهم في بلاد الفقراء ، واسأل عن جيوشهم التي تحمي الفقراء في أفريقيا ، ماذا تفعل بهم !!



    والله أعلم


    المصدر :
    الإسلام سؤال وجواب
    التعديل الأخير تم بواسطة إدريسي ; 19-02-2010 الساعة 11:04 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #12
    الصورة الرمزية ahmedali
    ahmedali غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    194
    آخر نشاط
    22-02-2011
    على الساعة
    09:09 PM

    افتراضي

    الحمد لله وبعد :

    الأخ الإدريسي جزاك الله خيرا على ما نقلت وتفضلت به

    وصلت معك إلى أنه يجوز إجماعا تزويج الصغيرة كما حكاه ابن حجر وذكره أيضا عن بن بطال فتبين من هذا الإجماع خطأ القول بأن تزويج الصغيرة قول شاذ كما ورد في إحدى مشاركات الإخوة .

    ثانيا : أنت قلت النصراني خلط بين العقد على الصغيرة والدخول بها وهذا أحد أوجه الرد حيث قال بن حجر - رحمه الله - في فتح الباري :"وقال بن بطال يجوز تزويج الصغيرة بالكبير إجماعا ولو كانت في المهد لكن لا يمكن منها حتى تصلح للوطء"اهـ.

    وقال بدر الدين العيني - رحمه الله - في عمدة القاري ما نصه :"وقال ابن بطال أجمع العلماء أنه يجوز للآباء تزويج الصغار من بناتهم وإن كن في المهد إلا أنه لا يجوز لأزواجهن البناء بهن إلا إذا صلحن للوطء واحتملن الرجال وأحوالهن في ذلك مختلف في قدر خلقهن وطاقتهن"اهـ

    يعني لو سلمنا للنصراني في شبتهه أن هناك جماع فهو مقيد بقدرة البنت على ذلك .

    لكن لو تلاحظ أخي الإدريسي أن في هذا الرد لا يوجد التناقض الذي سأوضحه في

    ثالثا: نتفق مع النصراني حول تعريف الصغيرة وهو إلزام له من خلال شبهته طبعا ويجب أن يسلم لنا به فنقول :

    هو حكم عليها بأنها صغيرة لأنها لا تحيض بدليل قوله - تعالى - :"واللائي لم يحضن" يعني تعريف الصغيرة عنده من لم تحض

    هو جعل العدة في قوله - تعالى - :"فعدتهن ثلاثة أشهر" دليل الجماع .

    والعدة لتبرئة الرحم حسب فهمه , وبالتالي هناك حيض لأن التي تحمل لابد أن تحيض وهنا وقع في التناقض

    ألم يحكم عليها في الأول بأنها صغيرة ؟
    فلماذا يترك الحكم إلى انها حائض وواجب عليها تبرئة رحمها بالعدة ؟

    إذن العدة ليست لتبرئة الرحم كما ظنه النصراني المتناقض

    فهذا هو الرد على تناقضه من الأية نفسها ولا يحتاج كبير عناء

    جزى الله خيرا كل شارك ووضح وأفاد وأعتذر عن تضييع وقتكم الثمين لكن أردت إضافة الإفادة

    أخوكم : أحمد

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-09-2017
    على الساعة
    11:52 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahmedali مشاهدة المشاركة
    الحمد لله وبعد :

    دليلي على أن لصغيرة قد حصل معها جماع هو العدة وإلا لماذا تعتد ؟
    اخي الحبيب احمد حياك الله تعالى ...
    نعم يحصل الجماع مع الصغيرة ولهذا تعتد ... ولكن بشرط ان تكون هذه الصغيرة تحتمل الوطء قبل الدخول وقبل ان تسلم الى زوجها .. فان كانت تحتمل الوطء يتم الدخول بها وان طلقت تعتد ... وليس شرطا لاحتمالها للوطء ان تكون قد حاضت ...
    الامر واضح اخي الحبيب
    والله تعالى اعلم ..
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  4. #14
    الصورة الرمزية ahmedali
    ahmedali غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    194
    آخر نشاط
    22-02-2011
    على الساعة
    09:09 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو علي الفلسطيني مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم



    اخي الحبيب احمد حياك الله تعالى ...
    نعم يحصل الجماع مع الصغيرة ولهذا تعتد ... ولكن بشرط ان تكون هذه الصغيرة تحتمل الوطء قبل الدخول وقبل ان تسلم الى زوجها .. فان كانت تحتمل الوطء يتم الدخول بها وان طلقت تعتد ... وليس شرطا لاحتمالها للوطء ان تكون قد حاضت ...
    الامر واضح اخي الحبيب
    والله تعالى اعلم ..

    إضافة طيبة أخي الطيب أبا علي الفلسطيني ووفقك الله , هكذا المسلم يذكر دينه ولا يستحي ولا يضرب بإجماعات العلماء عرض الحائط كما قيل في أحد الردود أن الذي يقول بنكاح الصغيرة فقوله شاذ ونسي انه إجماعا حكاه غير واحد من أهل العلم كابن حجر والعيني .

    ثانيا : علينا بحث المسألة من كل جوانبها ونحترم أقوال علمائنا ولا تكون حجتنا دائما :"هم رجال ونحن رجال" يعني نرد أقواله مبمحض الهوى وعدم موافقة ما نريد الوصول إليه .

    ثالثا : لما العلماء قيدوا جماع الصغيرة بالقدرة لم أجد في الردود أي ذكر لهذا مع أن الأية تحتمل ذلك .

    رابعا: غايتي هو إثبات تناقض موجود في الشبهة وليس الغرض إثبات هل تجامع الصغيرة أم لا فهذه الشبهة سمعتها في إحدى الغرف النصرانية فأحببت الإفادة فقط .

    أحمد ..

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

من يرد على هذه الشبهة ؟؟..

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ردوا على هذه الشبهة أرجوكم
    بواسطة heureuse05 في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 21-04-2009, 10:24 AM
  2. الرد على هذه الشبهة: تناقضات في القران
    بواسطة abu_ameed في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 25-07-2008, 05:07 AM
  3. كيف الرد على هذه الشبهة..............؟؟؟؟
    بواسطة ناصر التوحيد في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 13-02-2008, 05:23 PM
  4. نور الحق ونار الشبهة
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 31-08-2007, 10:58 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

من يرد على هذه الشبهة ؟؟..

من يرد على هذه الشبهة ؟؟..