انحراف الكنسية.. هل هو مقدمة لانهيارها؟ اغتصاب وإلحاد وإباحية داخل الجدران الكنسية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

انحراف الكنسية.. هل هو مقدمة لانهيارها؟ اغتصاب وإلحاد وإباحية داخل الجدران الكنسية

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: انحراف الكنسية.. هل هو مقدمة لانهيارها؟ اغتصاب وإلحاد وإباحية داخل الجدران الكنسية

  1. #1
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    انحراف الكنسية.. هل هو مقدمة لانهيارها؟ اغتصاب وإلحاد وإباحية داخل الجدران الكنسية

    انحراف الكنسية.. هل هو مقدمة لانهيارها؟

    اغتصاب وإلحاد وإباحية داخل الجدران الكنسية


    إعداد: صباح جاسم

    شبكة النبأ: فيما يشبه الانحدار الى الهاوية، بدأت الكنائس في أيرلندا والتي تنوء تحت إرث فضيحة جنسية، بنشر إعلانات مبوَّبة بحثاً عن قساوسة يافعين، بعد أن أعلن رئيس الأساقفة في دبلن أن البلاد مقبلة على نقص حاد في رجال الدين.

    وعانت الكنيسة الأيرلندية من ضربة موجعة للثقة، بعد أن قال تقرير حكومي نشر في تشرين ثاني الماضي، إن أبرشية دبلن، وعدد آخر من الكنائس والمؤسسات الكاثوليكية الأيرلندية أخفت عمليات تحرش جنسي ارتكبها كهنة بحق مئات الأطفال منذ تسعينيات القرن الماضي!.

    وفي جانب آخر من العالم أعلن مدعي عام العاصمة المكسيكية مكسيكو سيتي، عن إلقاء السلطات القبض على سبعة أشخاص بينهم قسيس كاثوليكي، بتهمة الترويج لأفلام إباحية، أبطالها من الأطفال!.

    وفي أمريكا وجّه المدعي العام في مدينة كاونسل بلفس، بولاية أيوا الأمريكية، اتهامات للقس إفراين أومانا، بالاعتداء على طفلة في العاشرة من العمر، في كنيسته، وعلى سيدتين أخريين خلال السنوات الست الأخيرة.

    وفي سياق يتعلق باختراق الإلحاد للكنيسة، سمحت كنيسة بروتستانتية بمدينة في هولندا لواعظ "ملحد" بالاستمرار في أداء مهامه الكنسية، فقرر مجمع لكنيسة محلية في مدينة زيريخزي بجنوب غرب البلاد أن آراء الواعظ كلاس هندريكسا لا تختلف في جوهرها عن الآراء التي يعبّر عنها اللاهوتيون الليبراليون في الكنيسة البروتستانتية.

    بعد فضائح تحرش بالأطفال.. أيرلندا تعاني نقصاً في القساوسة

    ويقول الإعلان المبوّب الذي نشرته الكنيسة الأيرلندية "مطلوب رجال يافعين للعمل في مهنة محترمة، تتضمن التوجيه الديني، وزيارة المرضى، والعلاقات العامة، وإجراء مراسم الزواج، براتب مقطوع، مع ملاحظة أن الزواج ممنوع للمتقدمين."

    وتوقع رئيس الأساقفة في دبلن ديامويد مارتن أن لا تتمكن أبرشيات العاصمة الأيرلندية من تقديم خدماتها، إذا لم توظف قساوسة شبان بأسرع وقت، لافتا إلى أن 46 في المائة من الكهنة فوق عمر الـ80 عاما، ونحو اثنين في المائة فقط تحت سن 35 عاما.

    وعانت الكنيسة في البلاد من ضربة موجعة للثقة فيها، بعد أن قال تقرير حكومي نشر في نوفمبر/تشرين ثاني الماضي، إن "أبرشية دبلن، وعدد آخر من الكنائس والمؤسسات الكاثوليكية الأيرلندية أخفت عمليات تحرش جنسي ارتكبها كهنة بحق مئات الأطفال في التسعينيات."بحسب سي ان ان.

    وقال تقرير لجنة التحقيق التي شكلتها أبرشية دبلن، والذي جاء في 720 صفحة إنه "مما لا شك فيه أن اعتداء الكهنة على الأطفال جنسيا تم التستر عليه،" بين يناير/كانون ثاني عام 1975 وحتى أيار/مايو 2004 وهو الوقت الذي غطاه التقرير.

    وأضاف التقرير أن الكنيسة فشلت في التعامل مع تلك الاعتداءات و"تم الحفاظ على السرية، وتجنب الفضيحة، وحماية سمعة الكنيسة وممتلكاتها.. دون النظر إلى مصلحة والتي كان ينبغي أن تكون الأولوية الأولى."

    وقد شكلت لجنة التحقيق في مارس/آذار من عام 2006 لبحث مزاعم أطفال تعرضوا للاعتداء الجنسي، من قبل رجال الدين في العاصمة الايرلندية، وأنجزت اللجنة تقريرها في يوليو/ تموز الماضي.

    وقدم الكاردينال شون برايدي رئيس الكنيسة الكاثوليكية في أيرلندا اعتذارا عن حوادث الاستغلال الجنسي الواسع النطاق التي ارتكبها قساوسة في العاصمة دبلن والمناطق المحيطة بها بحق الأطفال، وعن الأساليب التي اتبعتها الكنيسة للتستر عن هذه الحوادث.

    ومن جهته عبّر البابا بنديكت عن مشاعر " الغضب والخيانة والعار" ازاء تعرض اطفال لاعتداءات جنسية على يد كهنة في ايرلندا.

    وتوقعت مصادر بالكنيسة استقالة بعض الاساقفة في اعقاب تقرير حكومي يقول ان زعماء الكنيسة في ايرلندا التي يشكل الكاثوليك اغلب سكانها تستروا على انتهاكات واسعة النطاق ضد الاطفال من قبل كهنة على مدى 30 عاما.

    وقال كبير اساقفة دبلن ديارمويد مارتن بعد ان عقد هو وزعماء الكنيسة الايرلندية الاخرين اجتماعا طارئا مع البابا "اعتقد اننا نتطلع الى اعادة تنظيم كبيرة جدا للكنيسة في ايرلندا."

    وقال الفاتيكان ان البابا سيكتب الى الشعب الايرلندي بخصوص الازمة وخطة العمل المقررة وهي المرة الاولى التي سيخصص فيها البابا وثيقة قاصرة فقط على الانتهاكات الجنسية للكهنة ضد الاطفال.

    وقال بيان للفاتيكان "يشارك البابا الكثير من المؤمنين في ايرلندا الشعور بالغضب والخيانة والعار وهو يشاركهم الصلاة في هذا الوقت العصيب في حياة الكنيسة."

    القبض على قسيس لترويج أفلام إباحية للأطفال

    وفي المكسيك أعلن مدعي عام العاصمة المكسيكية، مكسيكو سيتي، ميغيل إنجيل مانكيرا، عن إلقاء السلطات القبض على سبعة أشخاص، من بينهم قسيس كاثوليكي، بتهمة الترويج لأفلام إباحية، أبطالها من الأطفال.

    وتعليقا على الموضوع، أفاد مانكيرا، أن المتهمين قد روجوا ما يزيد عن مائة ألف صورة ومشاهد مصورة إباحية تحتوي على مشاهد يمارس فيها أطفال من مختلف أنحاء العالم الجنس.

    وبحسب مانكيرا، فإن السلطات كانت قد صادرت العديد من الكمبيوترات وأقراص "دي. في .دي." من المتهمين.

    ومن جهة أخرى لم يفصح مانكيرا عن عدد الأولاد الذين وقعوا ضحية هذه العصابة، والذين أجبروهم على صنع هذه الأفلام، وأكد أنهم جميعا دون العاشرة من العمر.

    ويذكر أن تورط أحد القساوسة الكاثوليك بانتهاكات جنسية للأطفال ليس بالأمر الجديد، فلقد سبق وأن قدم بابا الفاتيكان،البابا بنديكتوس السادس عشر بسيدني في يوليو/ تموز عام 2008 اعتذاراً علنياً عن التجاوزات الجنسية التي ارتكبها كهنة، وذلك خلال قداس حضره أساقفة وطلبة المدارس الإكليريكية الأستراليون، في إطار مشاركته في الأيام العالمية للشباب التي استضافها أستراليا.

    وقال البابا خلال عظته في القداس: "أرغب بالتوقف قليلاً لكي أعترف بالعار الذي شعرنا به جميعا على أثر التجاوزات الجنسية على القاصرين من جانب بعض الكهنة ورجال الدين في هذا البلد"، وأضاف: "أشعر فعلاً بالأسف العميق للمعاناة التي قاساها الضحايا، وأؤكد لهم بصفتي أنني أشاطرهم آلامهم."

    وخرجت إلى العلن قضايا كثيرة لاعتداءات جنسية على الأطفال، تورط فيها كهنة حول العالم، ولكن هذه الاعتداءات أخذت في أستراليا والولايات المتحدة أبعاداً أكبر بكثير، وصلت حد أنها طغت جزئياً على سبب زيارة البابا إلى هاتين الدولتين.

    قس أمريكي يستدرج طفلة ويغتصبها داخل الكنيسة

    وفي أمريكا وجه المدعي العام في مدينة "كاونسل بلفس" بولاية أيوا الأمريكية، اتهامات للقس إفراين أومانا، بالاعتداء على طفلة في العاشرة من العمر، في كنيسته، وعلى سيدتين أخريين خلال السنوات الست الأخيرة.

    وأشار المدعي العام، مات ويلبور، في عريضة الاتهام إلى أن أومانا قام باستدراج الطفلة إلى كنسيته سنة 2003، وأخذها إلى غرفة الصوت، حيث خلع سرواله الداخلي وطلب منها القيام بنفس الشيء، وعند رفضها لذلك قام بالهجوم والاعتداء جنسياً عليها.

    وبحسب العريضة، توالت جرائم أومانا، إذ قام سنة 2007 بالاعتداء على امرأة أثناء زيارته لها في غياب زوجها. بحسب سي ان ان.

    وبينت العريضة أن أومانا قام عام 2008، باستدراج سيدة أخرى إلى حجرة المؤن في كنيسته، بحجة مساعدته على ترتيب الأطعمة فيها، وفور دخولهما تجنب القس إشعال الأضواء، وهجم على السيدة التي تمكنت من إضاءة الأنوار والهرب.

    وذكرت عريضة الاتهام أن توالي الشكاوى ضد أومانا هو ما دفع الإدعاء إلى ملاحقته، حيث تم اعتقاله الأسبوع الماضي بمدينة "لينكولن"، إلا أنه تم الإفراج عنه الخميس بكفالة. وتشمل العريضة اتهامات أخرى منها تحرشه بعدة نساء عبر التقبيل واللمس دون إرادتهن.

    وعند سؤال أحد أعضاء الكنيسة التي كان يخدم فيها أومانا، ذكر أن هذا الأخير قد غادر الكنيسة فور إطلاق سراحه وهرب إلى مدينة أخرى، لينضم إلى كنيسة جديدة.

    واعظ مُلحد يواصل أداء مهامه بكنيسة هولندية

    وفي سياق يتعلق باختراق الإلحاد للكنيسة، سمحت كنيسة بروتستانتية بمدينة في جنوب غربي هولندا لواعظ "ملحد" بالاستمرار في أداء مهامه الكنسية.

    فقد قرر مجمع لكنيسة محلية في مدينة زيريخزي بجنوب غرب البلاد أن آراء الواعظ كلاس هندريكسا لا تختلف في جوهرها عن الآراء التي يعبّر عنها اللاهوتيون الليبراليون في الكنيسة البروتستانتية.

    وتم وقف قضية رُفعت إلى محكمة كهنوتية ضد هندريكسا، واعترض على القرار حوالي ربع الممثلين في الاجتماع المحلي.

    وكان كلاس هندريكسا يخضع لتحقيق عقب نشر كتابه "الإيمان بإله لا وجود له"، وفقاً لما نقلته الإذاعة الهولندية.

    وفي هذا الكتاب يقول هندريكسا إنه لا يؤمن بوجود إله شخصي، أو "بالنسبة إليّ الله ليس بكائن، بل كلمة تشير إلى ما يمكن أن يحدث بين الناس"، على حد قوله.

    وتضم كنيسة هولندا البروتستانتية، التي تشكلت عام 2004، الكنائس الإصلاحية، كنيسة هولندا الإصلاحية والكنيسة اللوثرية الإنجيلية.

    المسيح كان غنياً وعائلته تنقّلت بـ كاديلاك!

    واختار كاهن مسيحي في الولايات المتحدة مناسبة عيد الميلاد ليقدم مطالعة جديدة حول تاريخ المسيح، اعتبر فيها أن الأفكار السابقة حول الفقر المدقع التي عاش في ظلها مع عائلته "غير صحيحة"، بل إنها تخالف ما يمكن استدلاله من قراءة الإنجيل، الذي يشير إلى أنه كان غنياً ويعيش ببذخ.

    وقال الكاهن توماس أندرسون، رئيس كنيسة "إنجيل الكلمة الحية" في أريزونا، إن فكرة فقر المسيح "غير واقعية"، نظراً لأن عائلته تلقت بعد مولده مجموعة من الهدايا، بينها الذهب والبخور، وهي كلها منتجات فاخرة ومكلفة للغاية في تلك الحقبة.

    وتابع أندرسون بالقول إن المسيح كان يرتدي أفخر الملابس، بدليل أن الجنود الرومان الذين قاموا بصلبه تنافسوا بالنرد للحصول عليها بعد موته. بحسب سي ان ان.

    وأضاف الكاهن الأمريكي أن عائلة المسيح كانت "تتنقل بترف"، قائلاً: "مريم ويوسف ذهبا إلى بيت لحم في كاديلاك، لأن الحمار الذي ركبته مريم كان أفخر وسائل النقل في ذلك الوقت.. الفقراء آنذاك كانوا يأكلون الحمير بسبب الجوع، والأغنياء وحدهم كان بوسعهم استخدام تلك الحيوانات للتنقل."ولفت أندرسون إلى أن المسيح كان يمتلك صندوقاً مليئاً بالمال أودعه لأحد تلامذته.

    يذكر أن كنيسة أندرسون تتبع مجموعة من الأفكار التي تخالف العقائد المسيحية التقليدية حول فقر المسيح وتواضعه، وقد جمعت أفكارها ضمن ما يعرف بـ"إنجيل الازدهار"، الذي يشير إلى أن المسيح لم يكن يعيش في فاقة، ولا ضرورة بالتالي لأتباعه أن يعيشوا في حالة من التواضع التقشف، خاصة وأن الله سيكافئ المخلصين له بشكل مادي.

    وقد اجتذبت هذه الأفكار الكثير من الشخصيات المعروفة والمشهورة، وإن كانت تتعارض مع النصوص التقليدية للأناجيل، التي تشير إلى أن المسيح أعرب أكثر من مرة عن احتقاره للثروات والأغنياء، وشدد على ضرورة السخاء ومساعدة الفقراء.

    وقد قام عدد من المؤرخين بمناقشة أفكار هذه الكنيسة من خلال القول إن صلب المسيح كان التعبير الأشد وضوحاً على فقره، باعتبار أن هذه العقوبة لم تكن تطبق بحق الأغنياء.

    http://www.annabaa.org/nbanews/2010/02/067.htm






    الكنيسة في لعبة السياسة وحرب الفساد الخلقي

    عبد الباقي خليفة | 8/2/1431 هـ

    هل تذكرون ذلك الحادث الذي وقع لبابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر في ذكرى ميلاد المسيح عليه وعلى نبينا السلام ، عندما هاجمته إمرأة نهاية ديسمبر 2009 م وأسقطته أرضا إلى جانب آخرين ، وهو مشهد بثته معظم القنوات الفضائية في العالم .وكان بابا الفاتيكان قد تعرض للسقوط وأصيب برضوض في الرجلين واليدين أكثر من مرة ونقل للمستشفى ، كما حدث في منتصف يوليو 2009 م . إذ كان منا من يذكر ذلك فليعد قليلا لبضعة أسابيع عندما هاجم أحدهم رئيس الوزراء الايطالي سلفيو برلسكوني وأدمى وجهه بلكمة قوية ، مما استدعى نقله إلى المستشفى .

    قبل الحادثتين دار جدال طويل بين الكنيسة من جهة ، وبرلسكوني وأطراف أخرى لها منطلقاتها الخاصة ،
    وصل إلى حد الحملات الاعلامية من الطرفين وتبادل الاتهامات بالشذوذ الجنسي . ليس ذلك فحسب بل أن الخلافات والصراعات لا تزال محتدمة داخل جميع الكنائس الكاثوليكية ، ولا سيما في الفاتيكان ، والبروتستانية ، ( بريطانيا ) والارذوكسية ( مصر ، روسيا ، صربيا ، اليونان ...) ففي 24 يونيو 2009 كشفت مجلة " بانوراما " الايطالية الاسبوعية أن " أجواء الفاتيكان مشحونة " وأن هناك " تحركات لانتخاب بابا جديد " وأن هناك تنافسا على المنصب بين رئيس مجمع العقيدة والايمان الكاردينال جوزيف ليفادا ( أمريكا ) ورئيس مجمع ، العبادة الالهية ، أنتونيو كانيساريس ( اسبانيا ) وبين وزير ورئيس دولة الفاتيكان السابق الكاردينال أنجلو سودانو ( ايطاليا ) وسكرتير الخارجية السابق في الفاتيكان الكاردينال ستانسلاو تشيفيس ( بولندا ) .

    جرائم الشذوذ الجنسي : الصراع بين الكنيسة وأنصارها ، والأطراف الأخرى في المجتمع الغربي لا يزال محتدما ومستمرا بقوة ، رغم عدم ظهوره في أغلب الأحيان على السطح ، وهو صراع مجتمعي في الأساس يأخذ في معظم الأحيان بعدا سياسيا وثقافيا واخلاقيا ، والعكس صحيح ، أي إنه صراع سياسي بأبعاد اجتماعية وثقافية واخلاقية . وهذا ما يعكس أيضا القلق الكنسي من انتشار الاسلام ليملأ الفراغ الاخلاقي في البنية الحضارية الغربية ، بعد أن انغمس قادة الكنيسة في الدعارة والشذوذ مما أدى على حد وصف أسقف ، روشستر، " انحدار شديد في مستوى تأثير النصرانية على المجتمع ، وفشل زعماء الكنائس في مواجهته بعد ذلك " ويصف أسقف " روشستر" الوضع كما هو " ذاب ضمير المسيحي وتفككت العائلة ، وارتفعت معدلات تعاطي المخدرات والكحوليات ، بجانب العنف الذي لا عقل له ، والذي صار يملأ الشوارع " ويتساءل البعض عما يمكن أن تقدمه النصرانية ، والوضع كما وصفه ذلك الأسقف الذي يعد متطرفا في طلاسمه . لاسيما بعد فضائح الشذوذ الجنسي التي لا تزال ترتكب وتنتشر روائحها النتنة العفنة في كل مكان . ففي ايرلندا القريبة من بريطانيا خلصت لجنة تحقيق حكومية إلى أن الأطفال الذين عاشوا في مؤسسات كانت تديرها الكنيسة الكاثوليكية في البلاد عانوا من رعب يومي بسبب الاستغلال الجنسي لرجال الكنيسة لهم . وذكر التقرير أن العقاب الجسدي في مدرسة ، أرتاني ، التي تديرها مجموعة "الإخوة المسيحيين " يشعر الأطفال بالخوف باستمرار وأنهم تحت التهديد " وأشار التقرير إلى أن الممارسات الجنسية الشاذة لم تكن حوادث معزولة ، أو قام بها شخص واحد ، وإنما كانت عادة يومية استمرت 14 عاما . وفي مدرسة القديس يوسف في ، ترالي ، غرب ايرلندا ظل أحد الرهبان يرعب الأطفال ويرهبهم أكثر من 7 سنوات . وقالت لجنة التحقيق إن الإيذاء الجنسي كان "وباءا متوطنا " بمدارس البنين التي يديرها الرهبان . وأن "الايذاء الجنسي للأطفال بالمدارس التي تديرها الكنيسة والرهبان مشكلة مزمنة ". وذكرت صحيفة ، أيريش تايمز، أن "التقرير تم انجازه بعد نحو تسع سنوات من التحقيق برئاسة القاضي ، شون رايان ، "وانتقد التقرير الذي نشرته لجنة مكافحة الإيذاء الجنسي للأطفال " الإخوة المسيحيين " و" راهبات الرحمة " مشيرا إلى أن " الأطفال عاشوا في رعب يومي " .ويمكن ضرب مثال بالراهب أوليفير شانتي في مونيخ والذي ثبت أنه اغتصب 4 أطفال 314 مرة ، وفر إلى سنغافورة ثم اسبانيا ففرنسا واعتقل في البرتغال التي سلمته لبلده ألمانيا . وضحاياه اليوم يبلغون من العمر 19 ، و18 ، و20 ، و21 سنة . وكان متزوجا في السر وهو يمارس الكهانة وأعلن عن أنه أب لابن لأن الأخير كان يرغب في ذلك .

    لقد أدت جرائم الكنائس إلى انفضاض الناس عنها ، وجعلها عرضة للبيع ، والتأجير ، وإضراب الكهنة عن الطعام . فقد أقدم كاهن بلدة كامبيغو ( شمال ايطاليا ) ، ايروس ماريو على الإضراب عن الطعام لأن الناس لا يحضرون قداس الأحد لديه . بل إن أسقفا أنجيليكانيا يقر بأن " بريطانيا لم تعد دولة مسيحية " وقال إن " كنيسة انجلترا ربما تنقرض في غضون 30 عاما من الآن " وأوضح الأسقف ، بول ريتشاردسون أن " تدني أعداد مرتادي الكنائس ، وازدياد أعداد المنحدرين من ثقافات متنوعة معناه أن بريطانيا ماتت " وأن " الكنيسة فقدت ما يربو على عشر روادها المواظبين بين 1996 و2009 ، حيث انخفض عددهم من أكثر من مليون شخص إلى 500 ألف " . وتشهد الكنيسة البروتستانية كتلك الكاثوليكية فسادا في أعلى هرمها مثل الأسقف توميسلاف فلاجيتش ، الذي مارس الجنس مع راهبة تعمل في كنيسة كاثوليكية تدعى دفيتسا ماريا .

    ومن البروتستانتية ، إلى الكاثوليكية التي عرفت كنائسها أفظع الاعتداءات الجنسية بحق عشرات الآلاف من الأطفال في القارات الخمس ، مما حدا ببابا الفاتيكان الحالي إلى تقديم اعتذار رسمي أثناء زيارته لأمريكا ، وقد كتبنا عن ذلك في حينه (جرائم الشذوذ الجنسي تحت أستار الكنائس) .

    ولذلك لم تلق دعوة بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر للهوية المسيحية الاستجابة الكاملة ، وكنيسته غارقة في أوحال الرذيلة ، فقد حذر في خطاب سابق له الأوروبيين من انحسار ما وصفها بالهوية المسيحية في ظل انخفاض معدل المواليد ، وزيادة عدد المهاجرين المسلمين ( وهي إستراتيجية يغلفها بتكتيك الدفاع عن المهاجرين ، بمكيافيلية منحطة ، ونفاق مقرف ) مطالبا بضرورة تأكيد الهوية المسيحية لأوربا خاصة وأنها تعاني من هجر الطقوس الكنسية وقلة المواليد وثقافة تجاوزت السيطرة ، على حد تعبيره . وقال " إن مستقبل أوربا كئيب وينذر بالخطر خاصة إذا لم تنجبوا الأطفال وتقيموا شريعة الرب " . وذلك مع ارتفاع نسبة غير المؤمنين ففي ايطاليا تتعادل نسبة ( المؤمنين ) وفق تعريف الكنيسة والملحدين وهي 25 في المائة ، حسب مجلة فوكوس ، بتاريخ 29 مارس 2009 م . وقد عرض بابا الفاتيكان نفسه للسخرية من قبل الكثير من الأطراف ، حتى من "المثليين" الذين لاحظوا حال الكنيسة الغارقة في الشذوذ ، وإعلان رأسها بأنه يناهض "المثلية" الجنسية . ومن ذلك ما ذكرته صحيفة الاندبندنت البريطانية على لسان الممثلة الكوميدية الايطالية من أن " بابا الفاتيكان سيدخل جهنم على سوء معاملته للشواذ " وهو ما سيعرضها للعقوبة القانونية لأن نقد بابا الفاتيكان جريمة يعاقب عليها القانون ، وليست حرية تعبير ؟!!

    الكنيسة والسياسة : تبحث الكنيسة عن دور سياسي من خلال التحالف مع بعض الأنظمة الحاكمة المستبدة ، لتحقيق أهدافها التكتيكية ، كما تتحالف مع الحكومات اليمينية المتطرفة ، والأحزاب القومية الشيفونية في الغرب ، والمهووسين بالصراع الحضاري ضد الإسلام . مثل ما أعلنه بابا الفاتيكان في زيارته المشؤومة لمنطقة الشرق الإسلامي حيث أعرب عن " شكره للرب لامتلاك اليهود أرض أجدادهم " . وفي المقابل هناك من الأحزاب في الغرب من يضرب على وتر التحالف مع الكنيسة من أجل تحقيق شعبية توصله إلى سدة الحكم . وقد حقق الفاتيكان بعض المكاسب ، مثل الإبقاء على الصلبان داخل مؤسسات الدولة والمستشفيات والمدارس ، بعد التقدم بطلب لإزالتها لأن فيها غير النصارى . لكن الفاتيكان لم ينجح في كل سياساته ، ولم يستطع تمرير كل مقترحاته مثل المطالبة بتضمين الدستور الأوروبي إشارة إلى النصرانية ، كما لم تنجح كل تحالفاته . ويعد رئيس الوزراء الايطالي سلفيو برلسكوني أحد السياسيين الذين تحالفوا مع الكنيسة ، وكال أثناء زواج المصلحة مع الفاتيكان الاتهامات للإسلام لإرضاء الكنيسة ، ولكن ذلك التحالف لم يدم طويلا ، فقد رأت الكنيسة النأي بنفسها عن برلسكوني بعد أن توالت مغامراته الجنسية ، وفضائحه مع فتيات صغيرات . ليس ذلك فحسب بل انخرطت في مهاجمته ، وهو ما دفع برلسكوني للرد بالمثل وأطلق العنان لإمبراطوريته الإعلامية لمهاجمة الكنيسة ورموزها ، معتبرا الاتهامات التي وجهت له بأنها " شائعات وظف فيها الخيال والتلفيق بشكل مزور بعيد عن الحقيقة " لكنه عاد واعترف بشكل ساخر ، "ماذا نفعل ، نحن نحب النساء ، ولسنا شواذا جنسيا " في إشارة لفضائح الكنيسة . وكتبت صحيفة " جورنالي " التي يملكها مقالا اتهم رئيس تحرير صحيفة " أفينري " التي يصدرها مجلس الأساقفة بالشذوذ الجنسي . وإنه من أنصار "المثلية الجنسية". وكانت صحيفة " افنيري " قد انتقدت برلسكوني وشنعت على علاقاته النسائية، وما نشر بالصور والفيديو عن حياته الماجنة. وقال برلسكوني ( 73 سنة ) وهو يلحن على الكنيسة " ماذا نفعل ، نحب النساء ، ولسنا شواذا جنسيا " في إشارة إلى فضائح الكنائس مع الأطفال تحت أستار الكنائس ، أو ( جسد المسيح ) حسب تخرصهم ، وفقا لبولس . وقال برلسكوني " الايطاليون يحبونني كما أنا " .

    التحالف والصراع داخل الكنيسة ، وبينها وبين الجهات السياسية ، وصل إلى ألمانيا ، حيث هاجمت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل ، بابا الفاتيكان شخصيا بسبب إنكار أحد المحسوبين عليه ، ريتشارد وليامسون لما يعرف بالمحرقة . وانتقدت بشدة موقف الفاتيكان من الزواج ، مما جعل منسوبيه يميلون لـ"المثلية" الجنسية والاعتداء على الأطفال داخل الكنائس . وطالب رئيس أساقفة كولونيا الكاردينال ، يواخيم مايسنر ، المستشارة الألمانية بالاعتذار من بابا الفاتيكان .

    الحرب السياسية التي تخوضها الكنيسة ، وجه معظمها لصد تقدم الإسلام ، بل لتعطيل أحكامه . ومن ذلك الوثيقة التحضيرية للمؤتمر الكنسي العام لأساقفة الكنيسة الكاثوليكية في الشرق الأوسط ، والذي سيعقد في أكتوبر القادم . والذي يسمح للكنيسة بالتدخل في الشؤون الداخلية للمنطقة الإسلامية ، والبحث لها عن دور من خلال محاولة الهيمنة على نصارى الشرق ، في حين تبدي انزعاجها من خلط المسلمين الدين بالسياسة على حد تعبير الوثيقة . وكان أحد مستشاري بابا الفاتيكان ، والذي يترأس المجلس البابوي لحوار الأديان ، قد طالب المسلمين بإلغاء الجهاد . ونقلت صحيفة ، الجارديان ، البريطانية عن توران قوله " بينما يدين أغلب علماء الإسلام الأعمال الإرهابية ، فإنهم في حاجة ليتخذوا موقفا أكثر وضوحا بشأن الجهاد الذي تكرر ذكره كثيرا في القرآن " الكريم . وهو ما يعني أن يتخلى المسلمون عن الدفاع عن أنفسهم في وجه الغزو . فالجهاد أوسع من كلمة القتال ، ومنه جهاد النفس ومنعها عن الظلم والسقوط في الرذيلة ، وهو ما تحتاجه كنيسته بداهة .

    http://www.almoslim.net/node/123094







    البابا يلتقي بأساقفة أيرلنديين بشأن فضيحة انتهاكات جنسية ضد أطفال


    Sun Feb 14, 2010 6:34pm GMT

    مدينة الفاتيكان (رويترز) - قال أسقف يوم الاحد ان الاساقفة الايرلنديين الذين سيلتقون بالبابا بنديكت بشأن فضيحة انتهاكات جنسية ضد طفال هزت ايرلندا سيعترفون "بالظلم الهائل والوحشية" التي تعرض لها الضحايا.

    وسوف تناقش الاجتماعات التي ستعقد يومي الاثنين والثلاثاء وهي الاولى من نوعها في الفاتيكان منذ ثماني سنوات خطة للعمل وقد تدفع مزيدا من الاساقفة للاستقالة مما يؤدي لاجراء تغييرات في قيادة الكنيسة الايرلندية. وكان أربعة أساقفة قد استقالوا بالفعل.

    وسوف يعقد بنديكت و24 أسقفا أيرلنديا ومسؤولون كبار في الفاتيكان ثلاث جلسات استجابة لموجة من الغضب في أيرلندا بشأن تقرير لجنة ميرفي الذي تضمن اتهامات دامغة لعدد من القساوسة في البلاد بالاعتداء الجنسي على الاطفال.

    وقال الاسقف جوزيف دوفي من كلوجر وهو أحد الاساقفة المشاركين في الاجتماعات في مؤتمر صحفي في روما يوم الاحد "هذه ليست مجرد عملية تجميلية."

    وأضاف أن الاساقفة سيعترفون "بالفشل نيابة عنا جميعا" كي يتم توخى الحذر من الانتهاكات كما سيعبرون عن الالتزام ازاء محاولة رفع "الظلم الهائل والوحشية" التي عانى منها الضحايا.

    وقال الفاتيكان في ديسمبر كانون الاول ان البابا سوف يكتب الى الشعب الايرلندي بشأن الازمة وهذه هي المرة الاولى التي يخصص فيها بابا وثيقة تقتصر فقط على قضية ارتكاب رجال دين انتهاكات جنسية ضد أطفال.



    http://ara.reuters.com/article/world...61D0RV20100214

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2010
    على الساعة
    12:05 AM

    افتراضي

    بارك الله جهدك اخونا / احمد نجم

    نقول لهم ما يقولون بأنفسهم

    من ثمارهم تعرفونهم

    وهذة جذوركم واشجاركم وثماركم

    واتذكر قصة رجل بعد طول العمر مل حياة الفسق فى المدينة

    فقرر ان يذهب لدير فى الجبل يتعبد ما بقى لة من عمر

    فاستقبلة الرهبان وطلبوا منة أن يقص عليهم ما يحدث فى المدينة

    التى يرون انوارها من الدير فوق الجبل فقص عليهما ما بالمدينه من فسق

    وعربدة فاستمعوا له وفى الصباح التالى وجد الرجل نفسه وحيدأ فى الدير

    فقد ذهب كل الرهبان الى المدينة

    وهذة قصة المسيحية وتتم تفاصيلها الان امام اعيننا

    فهل من متدبر متفكر متعظ

    هدانا الله واياكم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

انحراف الكنسية.. هل هو مقدمة لانهيارها؟ اغتصاب وإلحاد وإباحية داخل الجدران الكنسية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إمتحان الحصول على الدكتوراه الكنسية ....
    بواسطة Doctor X في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 30-09-2010, 02:07 AM
  2. بالصور : الكنسية مزبلة أخلاقية
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 65
    آخر مشاركة: 31-12-2009, 06:58 AM
  3. المجامع الكنسية والخلافات المتجذرة
    بواسطة ابو علي الفلسطيني في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 17-07-2009, 07:17 PM
  4. اتهام قس أمريكي باستدراج طفلة واغتصابها داخل الكنسية
    بواسطة أسد هادئ في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 21-06-2009, 11:54 PM
  5. الطقوس الكنسية وعلاقتها بالأديان
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-10-2006, 03:12 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

انحراف الكنسية.. هل هو مقدمة لانهيارها؟ اغتصاب وإلحاد وإباحية داخل الجدران الكنسية

انحراف الكنسية.. هل هو مقدمة لانهيارها؟ اغتصاب وإلحاد وإباحية داخل الجدران الكنسية