الخطيئه لحواء أم لآدم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الخطيئه لحواء أم لآدم

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الخطيئه لحواء أم لآدم

  1. #1
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    الخطيئه لحواء أم لآدم

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيمبسم الله الرحمن الرحيم
    "خطيئة حواء "

    الخطيئة لآدم أم الخطيئة لحواء يا مسيحيون ويا زكريا بطرس ، ويا أيُها الفاجرات على قناة الحياه ويا من تصهلن كالخيول المُقطعة الأرسن ، ولا من يجهلها أو يحوشها .

    هل قدم الإله والرب يسوع نفسه على الصليب مُكفراً لخطيئة حواء أم لخطيئة آدم

    في تكوين{3: 1-7} " وكانتِ الحيَّة أَحيَلَ جميعِ حيواناتِ البَرَّيِةِ التي عَملها الربُّ الإلهُ ، فقالت للمرأةِ : " أحقاً قال اللهُ لا تأكلا من كُل شجرِ الجنَِّةِِ ؟ . " فقالت المرأةُ للحيةِ " من ثمر شجر الجنةِ نأكُل . وأما الشجرةُ التي في وسط الجنةِ فقال اللهُ : لا تأكلا منهُ ولا تمساهُ لئلا تموتا " . فقالت الحيةُ للمرأةِ : " لن تموتا ! . بل اللهُ عالمٌ أنهُ يوم تأكلانِ منهُ تنفتح أعيُنكما وتكونان كألله عارفين الخير والشر . فرأت المرأةُ أنَّ الشجرةَ جيدةٌ للأكل ، وأنها بهجةٌ للعيون ، وان الشجرةَ شهيةٌ للنظر . فأخذت من ثمرها وأكلت ، وأعطت رجُلَها أيضاً معها فأكل . فانفتحتْ أعيُنهما وعلما أنهما عُريانانِ فخاطا أوراقَ تينٍ وصنعا لأنفسهما مآزر "
    ........
    من هذا النص نجد أن المرأه هي التي وقعت تحت غواية الحيه ، إن كان للحيه وللحيات وللأفاعي وجود في مثل ذلك الأمر ، والحقيقه أن الذي أغوى هو الشيطان إبليس ،ويف هذا النص أن المرأه تعاونت مع الحيه ودلتها على تلك الشجره التي تم النهي عن الأكل منها ، وقالت للحيه عن السبب في ذلك ، وبالتالي النص يشرح سماع وطاعة المرأه للحيه ولنصائحها ، وعدم إمتثالها لأمر ربها وخالقها بالنهي عن الأكل من تلك الشجره ، ورمت كلام الله وأمره وراء ظهرها ، وأستحسنت كلام الحيه وصدقتها وصدقت نصيحتها وعملت بها ، بعد أن رأت بأن هذه الشجره جيده للأكل ، وأنها بهجه للعيون وشهيه للنظر .

    ولأجل ذلك كُله وطاعةً للحيه عصت ربها فأخذت من ثمر الشجره وأكلت ، وبعد ذلك أعطت رجلها فأكل معها ، إذاً من هو الذي بدأ بعصيان الله وأكل من الشجره ، أليست حسب " الكتاب المُكدس " المرأه ، والرجل هو الضحيه لها .

    فلماذا تتبجحون وتتغنون بخطيئة آدم والخطيئه هي لحواء ، يا أهل حواء وأهل المرأه ، يا من جردتموها من عفتها وحياءها وأخلاقها ، وعرضتم لحمها وشرفها في الأسواق والطرقات والحانات ، يا مُدعي إحترام المرأه على الأقل الإسلام يُبرئ المرأه من الخطيئه وأن آدم هو الذي غوى وأكل ثُم أطعم حواء وهو صاحب الخطأ وليست حواء .

    *******************************
    وفي تكوين{ 3: 8-13} " وسمعا صوت الرَّبُّ الإله ماشياً في الجنةِ عند هُبُوبِ ريح النهار ، فاختبأَ آدمُ وامرأتهُ من وجه الرب الإله في وسط شجر الجنه . فنادى الربَُ الإله آدمَ وقال لهُ " أين أنتَ ؟ " . فقالَ: " سمعتُ صوتك في الجنةِ فخشيتُ ، لأني عُريانٌ فاختبأتُ " . فقل : " من أعلمك أنك عُريانٌ ؟ هل أكلتَ من الشجرةِ التي أوصيتُك أن لا تأكُل منها ؟ " . فقال آدمُ : " المرأةُ التي جعلتها معي هيَ أعطتني من الشجرةِ فأكلتُ " . فقال الربُ الإله للمرأةِ " ما هذا الذي فعلتِ ؟ " فقالت المرأةُ : " الحيةُ غَرتني فأكلتُ " "
    .................
    مما ورد سابقاً آدم يُجيب الرب أن المرأه هي التي أعطته ليأكل من ثمر تلك الشجره ، وأنه ليس هو الذي ذهب إليها وأكل منها ، بل إن المرأه هي التي جاءت إليه وأطعمته ، والرب الإله يُوجه السؤآل للمرأه عن فعلتها ، وإجابتها أن الحيه هي السبب وهي سبب غوايتها .
    .............
    وبالتالي فالأمر واضح وضوح الشمس أن آدم ضحيه للمرأه ولغواية الحيه للمرأه ، ولذلك يتكرر نفس السؤآل لماذا سُميت الخطيئه " خطيئة آدم " ولم تُسمى " خطيئة حواء " ولماذا التباكي على الخطيئه الموروثه وتلبيسها لآدم وليس لفاعلها الأصلي حسب " الكتاب المُكدس " .
    ..............
    ولماذا يتم التقديم كمُكفر عنها إذا كان لها وجود أو إستمراريه ، رجل وليس إمرأه ما دام الفاعل الأصلي إمرأه وليس رجل ، أليس هذا من الظُلم ولا يمت للعدل بشيء .

    ***************
    في رسالة بولص1 إلى ثيموثاوس{2: 11-15} " لتتعلم المرأه بسكوتٍ في كُلِّ خضوع . ولكن لستُ آذنُ للمرأةِ أن تُعلِم ولا تتسلط على الرجُل ، بل تكون في سكوت . لأن آدم جُبل أولاً ثُم حواء . وآدم لم يغو ، لكن المرأه أُغويت فحصلت في التعدي . ولكنها ستخلص بولادة الأولاد "
    ......................

    مما ورد سابقاً التحميل واضح للخطيئه والمعصيه بأنها تمت من حوتء وليس من آدم ، وأنها هي التي غوت وأغوت آدم ، وهي التي تعدت وبالتالي يراها بولص أنها هي سبب الخطيئه ، وأن خلاصها سيتم بولادة الأولاد ، إذاً ما دام المُذنب الأصلي ومُرتكب المعصيه وهي حواء ، ستخلص ولها خلاص من هذا الذنب وهذه المعصيه وهذه الخيئه ، وأن ذلك سيكون بولادتها للأولاد ، فلماذا قدم المسيح نفسه على الصليب كمُخلص وهو ذكر .
    .............
    وبناءً على ذلك فالذي أخطأ هي حواء في نظر بولص وليس آدم ، فلماذا كُل هذا الغناء والتباكي على خطيئة آدم ، وأن آدم هو الذي أخطأ " خطيئة آدم " لماذا لا تقولوها صراحةً ما دام الأمر كذلك .

    ****************
    وفي تكوين{3: 16} " وقال للمرأةِ : " تكثيراً أُكثرُ أتعابَ حَبَلكِ ، بالوجعِ تلدين أولاداً . وإلى رجُلكِ يكونُ إشتياقُكِ وهو يسودُ عليك "
    ...............
    من هذا النص نرى أن الله عاقب والعقوبه وقعت على حواء ولم يُعاقب آدم ، لأنها هي التي أرتكبت الخطيئه أو المعصيه ، حسب النص السابق ، لأن هذا الرب وهذا الإله بعد أن سأل حواء عن فعلتها ، كان العقاب وهو ، معاناتها في الحمل والحبل بالأطفال ، وتكثير الله لها أتعاب هذا الحمل ، ثُم الوجع الذي ستُعانيه أثناء الولاده ، ثُم جعلها تشتاق إلى زوجها ، ثُم سياده وإعاء السياده لزوجها عليها .
    .............
    ومن هذا النص نرى أن الله عاقب حواء ولم يُعاقب آدم ، لأنها هي التي أرتكبت الخطيئه أو المعصيه ، وهي التي عصت وغويت من الحيه ، فلماذا هذا التباكي أيثها الميحييون على خطيئه لآدم ، والخطيئه عندكم وكما كتب لكم اليهود هي لحواء

    *******************************************************
    بينما لا وجود لهذا في الإسلام ، وأن الذي عصى ربه ووقع تحت غواية الشيطان هو آدم وليست حواء ، وأنها أكلت مع آدم ، وليس حواء أيُها الفاسقات الفاجرات على " قناة الشياطين- قناة الحياه- "

    {فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى }طه117

    {وَيَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ فَكُلاَ مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ }الأعراف19

    {وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ }البقرة35

    {أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَن لَّا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ }يس60

    {فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِن سَوْءَاتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَـذِهِ الشَّجَرَةِ إِلاَّ أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ }الأعراف20

    {فَدَلاَّهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْءَاتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَن تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُل لَّكُمَا إِنَّ الشَّيْطَآنَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُّبِينٌ }الأعراف22

    {يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ }الأعراف27

    {فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَّا يَبْلَى }طه 120
    {فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى }طه 121
    ******************
    وأن آدم لجأ إلى الله ليغفر معصيته هذه وطلب من الله غُفرانها ، وأن الله قبل ذلك منهُ لنسيانه ، وعدم مقدرته ووجود العزم والنيه السيئه على هذه المعصيه ، وعدم قُدرته الخلقيه وضعفه البشري ، ولذلك غفرها الله لهُ ولزوجته معه وما عاد لها وجود .
    {فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ }البقرة37

    {وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آدَمَ مِن قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْماً }طه115

    {ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى }طه122
    .............................
    بينما في التوراه لا وجود لخطيئه مزعومه وكاذبه كما عند المسيحيين أسمُها خطيئة آدم ، وما فيها إن آدم دلته حكمته للجوء إلى الله بالتوبه وطلب المغفره من هذه المعصيه ، وأن الله قبل توبته وغفر خطيئته هذه ، ولم تعُد له خطيئه أو ذنب من جراء ذلك ، وسفر الحكمه 10 يُبين ذلك ، وما ورد في القُرآن أكد ذلك . ثُم أن ألله غفر لِآدم خطيئته إذا كانت هي المُبرر للصلب المزعوم ، ولم تعد هُناك عقوبه لهذه المعصيه أو مُبرر لمن برر كما أعتقد أن المسيح صُلب لماذا صُلب .

    والتي ورد غُفرانها في ما جاء في ألتوراه سفر ألحكمه ألإصحاح 10 ، ( أن حكمة آدم هي ألتي سَهِرَتْ على أول من جُبِل ؛ أبي العالم بعد أن خُلق وحيداً وأنقذته من زلته ) وفي ترجمه أُخرى لها ( والحكمةُ هي التي حمت ألإنسان الأول أب ألعالم ألذي خُلق وحده لما سَقط في ألخطيئه ، ورفعته من سقوطه ومنحته سُلطه على كُل شيء وأنقذته من زلته ")

    إذاً حكمة آدم وتوبته ولجوءه إلى الله أنقذته من زلته ورفعته من سقوطه ، فلم يَعُد هُناك ذنب لِآدم ، فما ألداعي للصلب كُله .

    وقد قاموا بمسح هذا السفر وإلغاءه وما عاد لهُ وجود لفضحه هذه الكذبه التي يقاتون عليه ، وينون باطلهم وضلالهم عليها

    عمر المناصير 25 صفر 1431 هجريه

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    1,436
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    28-05-2012
    على الساعة
    07:43 PM

    افتراضي

    كتاب متناقض لأنه من صنع البشر

    شكرا لك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    عبورهـ سابقا

الخطيئه لحواء أم لآدم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الخطيئه الاصليه والمعموديه حقيقه ام خرافه ؟
    بواسطة kaza wa kaza في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-09-2011, 01:35 AM
  2. الخطيئه لحواء أم لآدم
    بواسطة عمر المناصير في المنتدى المرأة في النصرانية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-04-2010, 06:50 PM
  3. الخطيئه لحواء أم لآدم
    بواسطة عمر المناصير في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-02-2010, 02:27 PM
  4. الخطيئه لحواء أم لآدم
    بواسطة عمر المناصير في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-02-2010, 09:47 PM
  5. الرد على : الخطيئه مورثه في الاسلام
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-05-2007, 01:04 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الخطيئه لحواء أم لآدم

الخطيئه لحواء أم لآدم