الرد على سلسلة : خرافات الإسلام

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على سلسلة : خرافات الإسلام

صفحة 3 من 13 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 129

الموضوع: الرد على سلسلة : خرافات الإسلام

  1. #21
    الصورة الرمزية السيف العضب
    السيف العضب غير متواجد حالياً المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    2,506
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    13-10-2016
    على الساعة
    03:19 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مناصر الإسلام مشاهدة المشاركة

    أسف أستاذنا على المقاطعة واسمح لى بهذه

    بالنسبة لموضوع الذبيح أظن الآيات واضحة جداً لا تحتاج إلى كل هذا التدليس من النصارى

    فمن يقرأ سورة الصافات من الآية 100 إلى الآية 112 يعلم تماماً أن الذبيح هو إسماعيل

    " رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ (100) فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ (101) فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ (102) فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ (103) وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ (104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105) إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاء الْمُبِينُ (106) وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ (107) وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ (108) سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ (109) كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (110) إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (111) وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيّاً مِّنَ الصَّالِحِينَ (112) " صدق الله العظيم

    فبعد قصة الذبح بإبنه الأول بشره الله بالإبن الآخر وهو إسحاق إذاً الذبيح كان إسماعيل

    بارك الله فيك أخى الحبيب
    متابع


    مظبوط كلامك , وهذا ما قاله العلامة شمس الدين بن القيم رحمه الله .. وذكرته أعلاه :

    اقتباس

    1- لقد أشار القرآن الكريم إلى أن الذبيح هو إسماعيل لا إسحاق ، ومن قال عكس ذلك فهو من باب التأثر بمرويات أهل الكتاب ، وما لبثت هذه الأصوات أن تلاشت وذهبت .

    فالقرآن الكريم يقول عن إبراهيم عليه السلام وزوجته :

    فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ ( 70 ) وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ ( 71 ) هود

    فمن المحال أن يبشرها بأنه يكون لها ولد ثم يأمر بذبحه .
    .

    يشرفني متابعتكم اخوتي الأفاضل ... ولكم مني كل احترام وتقدير .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف العضب ; 18-02-2010 الساعة 08:38 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لتحميل الكتاب (اضغط هنا)

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    253
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2014
    على الساعة
    06:19 PM

    افتراضي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,028
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-02-2013
    على الساعة
    09:17 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا استاذنا
    اما عن مسألة الذبيح
    قال المرداوي في (الإنصاف 10/410):
    (الذَّبِيحُ إسْمَاعِيلُ عليه السَّلَامُ على أَصَحِّ الرِّوَايَتَيْنِ
    وقال البهوتي في (كشاف القناع 6/212):
    (وإسماعيل بن إبراهيم على نبينا وعليهما الصلاة والسلام هو الذبيح على الصحيح؛ لا إسحاق، كما يدل عليه ظاهر الآية وتشهد به الأخبار).


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في (مجموع الفتاوى 4/331) لما سئل عن الذبيح من ولد خليل الله إبراهيم عليه السلام هل هو (إسماعيل) أو (إسحاق)، فأجاب:
    (الحمد لله رب العالمين؛ هذه المسألة فيها مذهبان مشهوران للعلماء، وكل منهما مذكور عن طائفة من السلف، وذكر أبو يعلى في ذلك روايتين عن أحمد، ونصر _ أي القاضي _ أنه إسحاق إتباعا لأبى بكر عبد العزيز، وأبو بكر اتبع محمد بن جرير، ولهذا يذكر أبو الفرج ابن الجوزي أن أصحاب أحمد ينصرون أنه إسحاق، وإنما ينصره هذان ومن اتبعهما، ويحكى ذلك عن مالك نفسه لكن خالفه طائفة من أصحابه.
    وذكر الشريف أبو على بن أبى يوسف أن الصحيح في مذهب أحمد أنه إسماعيل، وهذا هو الذي رواه عبد الله بن أحمد عن أبيه؛ قال: مذهب أبى أنه إسماعيل.
    وفى الجملة فالنزاع فيها مشهور، لكن الذي يجب القطع به أنه إسماعيل، وهذا الذي عليه الكتاب والسنة والدلائل المشهورة، وهو الذي تدل عليه التوراة التي بأيدي أهل الكتاب.
    وأيضا فإن فيها أنه قال لإبراهيم: اذبح ابنك وحيدك. وفى ترجمة أخرى: بكرك.
    وإسماعيل هو الذي كان وحيده وبكره باتفاق المسلمين وأهل الكتاب، لكن أهل الكتاب حرفوا فزادوا إسحاق؛ فتلقى ذلك عنهم من تلقاه، وشاع عند بعض المسلمين أنه إسحاق، وأصله من تحريف أهل الكتاب.
    ومما يدل على أنه إسماعيل قصة الذبيح المذكورة في سورة الصافات؛ قال تعالى: {وبشرناه بغلام حليم}، وقد انطوت البشارة على ثلاث: على أن الولد غلام ذكر، وأنه يبلغ الحلم، وأنه يكون حليما، وأي حلم أعظم من حلمه حين عرض عليه أبوه الذبح فقال: {ستجدني إن شاء الله من الصابرين}.
    وقيل لم ينعت الله الأنبياء بأقل من الحلم وذلك لعزة وجوده، ولقد نعت إبراهيم به في قوله تعالى: {إن إبراهيم لأواه حليم} {إن إبراهيم لحليم أواه منيب}؛ لأن الحادثة شهدت بحلمهما، {فلما بلغ معه السعي قال يا بنى إني أرى في المنام أنى أذبحك فانظر ماذا ترى قال يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين} إلى قوله: {وفديناه بذبح عظيم وتركنا عليه في الآخرين سلام على إبراهيم إنا كذلك نجزى المحسنين إنه من عبادنا المؤمنين وبشرناه بإسحاق نبيا من الصالحين وباركنا عليه وعلى إسحاق ومن ذريتهما محسن وظالم لنفسه مبين}.
    فهذه القصة تدل على أنه إسماعيل من وجوه:
    أحدها: أنه بشره بالذبيح وذكر قصته أولاً، فلما استوفى ذلك قال: {وبشرناه بإسحاق نبيا من الصالحين وباركنا عليه وعلى إسحاق} فبين أنهما بشارتان؛ بشارة بالذبيح، وبشارة ثانية بإسحاق، وهذا بيّن.
    الثاني: أنه لم يذكر قصة الذبيح في القرآن إلا في هذا الموضع، وفى سائر المواضع يذكر البشارة بإسحاق خاصة، كما في سورة هود من قوله تعالى: {وامرأته قائمة فضحكت فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب}، فلو كان الذبيح إسحاق لكان خلفاً للوعد في يعقوب، وقال تعالى: {فأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف وبشرناه بغلام عليم فأقبلت امرأته في صرة فصكت وجهها وقالت عجوز عقيم}، وقال تعالى في سورة الحجر:{قالوا لا توجل إنا نبشرك بغلام عليم قال أبشرتموني على أن مسني الكبر فبم تبشرون قالوا بشرناك بالحق فلا تكن من القانطين}، ولم يذكر أنه الذبيح.
    ثم لما ذكر البشارتين جميعا؛ البشارة بالذبيح والبشارة بإسحاق بعده كان هذا من الأدلة على أن إسحاق ليس هو الذبيح.
    ويؤيد ذلك أنه ذكر هِبَته وهبة يعقوب لإبراهيم في قوله تعالى: {ووهبنا له إسحاق ويعقوب نافلة وكلا جعلنا صالحين} وقوله: {ووهبنا له إسحاق ويعقوب وآتيناه أجره في الدنيا وإنه في الآخرة لمن الصالحين} ولم يذكر الله الذبيح.
    الوجه الثالث: أنه ذكر في الذبيح أنه غلام حليم، ولما ذكر البشارة بإسحاق ذكر البشارة بغلام عليم في غير هذا الموضع، والتخصيص لا بد له من حكمة، وهذا مما يقوى اقتران الوصفين؛ الحلم هو مناسب للصبر الذي هو خُلُق الذبيح.
    وإسماعيل وصف بالصبر في قوله تعالى: {واذكر إسماعيل وليسع وذا الكفل كل من الصابرين}، وهذا أيضا وجه ثالث؛ فإنه قال في الذبيح: {يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين}، وقد وصف الله إسماعيل أنه من الصابرين، ووصف الله تعالى إسماعيل أيضا بصدق الوعد في قوله تعالى: {إنه كان صادق الوعد} لأنه وعد أباه من نفسه الصبر على الذبح فوفى به.
    الوجه الرابع: أن البشارة بإسحاق كانت معجزة؛ لأن العجوز عقيم، ولهذا قال الخليل عليه السلام: {أبشرتموني على أن مسني الكبر فبم تبشرون} وقالت امرأته: {أألد وأنا عجوز وهذا بعلي شيخا}، وقد سبق أن البشارة بإسحاق في حال الكبر، وكانت البشارة مشتركة بين إبراهيم وامرأته.
    وأما البشارة بالذبيح فكانت لإبراهيم عليه السلام، وامتحن بذبحه دون الأم المبشرة به، وهذا مما يوافق ما نقل عن النبي وأصحابه في الصحيح وغيره من أن إسماعيل لما ولدته هاجر غارت سارة فذهب إبراهيم بإسماعيل وأمه إلى مكة، وهناك أمر بالذبح، وهذا مما يؤيد أن هذا الذبيح دون ذلك.
    ومما يدل على أن الذبيح ليس هو إسحاق؛ أن الله تعالى قال: {فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب}؛ فكيف يأمر بعد ذلك بذبحه والبشارة بيعقوب تقتضي أن إسحاق يعيش ويولد له يعقوب؟! ولا خلاف بين الناس أن قصة الذبيح كانت قبل ولادة يعقوب بل يعقوب إنما ولد بعد موت إبراهيم عليه السلام، وقصة الذبيح كانت في حياة إبراهيم بلا ريب.
    ومما يدل على ذلك؛ أن قصة الذبيح كانت بمكة، والنبي صلى الله عليه وسلم لما فتح مكة كان قرنا الكبش في الكعبة، فقال النبي صلى الله عليه وسلم للسادن: "إني آمرك أن تخمر قرني الكبش فإنه لا ينبغي أن يكون في القبلة ما يلهي المصلي"، ولهذا جعلت منى محلا للنسك من عهد إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام، وهما اللذان بنيا البيت بنص القرآن ولم ينقل أحد أن إسحاق ذهب إلى مكة لا من أهل الكتاب ولا غيرهم، لكن بعض المؤمنين من أهل الكتاب يزعمون أن قصة الذبح كانت بالشام فهذا افتراء؛ فإن هذا لو كان ببعض جبال الشام لعُرِفَ ذلك الجبل، وربما جعل منسكا كما جعل المسجد الذي بناه إبراهيم وما حوله من المشاعر.
    وفى المسألة دلائل أخرى على ما ذكرناه، وأسئلة أوردها طائفة كابن جرير والقاضي أبي يعلى والسهيلي ولكن لا يتسع هذا الموضع لذكرها والجواب عنها والله عز وجل أعلم. والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم تسليما).

    · قال العلامة ابن القيم في (زاد المعاد 1/71):
    (وإسماعيل هو الذبيح على القول الصواب عند علماء الصحابة والتابعين ومن بعدهم، وأما القول بأنه إسحاق فباطل بأكثر من عشرين وجهاً، وسمعت شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه يقول: هذا القول إنما هو متلقى عن أهل الكتاب مع أنه باطل بنص كتابهم فإن فيه: إن الله أمر إبراهيم أن يذبح ابنه بكره، وفي لفظ: وحيده، ولا يشك أهل الكتاب مع المسلمين أن إسماعيل هو بكر أولاده، والذي غر أصحاب هذا القول أن في التوراة التي بأيديهم اذبح ابنك إسحاق. قال: وهذه الزيادة من تحريفهم وكذبهم، لأنها تناقض قوله: اذبح بكرك ووحيدك، ولكن اليهود حسدت بني إسماعيل على هذا الشرف، وأحبوا أن يكون لهم، وأن يسوقوه إليهم ويحتازوه لأنفسهم دون العرب، ويأبى الله إلا أن يجعل فضله لأهله.
    وكيف يسوغ أن يقال: إن الذبيح إسحاق والله تعالى قد بشر أم إسحاق به وبابنه يعقوب؛ فقال تعالى عن الملائكة إنهم قالوا لإبراهيم لما أتوه بالبشرى: {لا تخف إنا أرسلنا إلى قوم لوط وامرأته قائمة فضحكت فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب} فمحال أن يبشرها بأنه يكون لها ولد ثم يأمر بذبحه! ولا ريب أن يعقوب عليه السلام داخل في البشارة، فتناول البشارة لإسحاق ويعقوب في اللفظ واحد، وهذا ظاهر الكلام وسياقه.
    فإن قيل: لو كان الأمر كما ذكرتموه لكان يعقوب مجرورا عطفا على إسحاق، فكانت القراءة (ومن وراء إسحاق يعقوب) أي: ويعقوب من وراء إسحاق.
    قيل: لا يمنع الرفع أن يكون يعقوب مبشرا به، لأن البشارة قول مخصوص وهي أول خبر سار صادق، وقوله تعالى: {ومن وراء إسحاق يعقوب} جملة متضمنة لهذه القيود، فتكون بشارة، بل حقيقة البشارة هي الجملة الخبرية، ولما كانت البشارة قولاً؛ كان موضع هذه الجملة نصباً على الحكاية بالقول، كأن المعنى: وقلنا لها من وراء إسحاق يعقوب، والقائل إذا قال: بشرت فلانا بقدوم أخيه وثقله في أثره؛ لم يعقل منه إلا بشارته بالأمرين جميعاً. هذا مما لا يستريب ذو فهم فيه البتة.
    ثم يضعف الجر أمر آخر؛ وهو ضعف قولك: مررت بزيد ومن بعده عمرو، ولأن العاطف يقوم مقام حرف الجر، فلا يفصل بينه وبين المجرور كما لا يفصل بين حرف الجار والمجرور.
    ويدل عليه أيضا أن الله سبحانه لما ذكر قصة إبراهيم وابنه الذبيح في سورة الصافات قال: {فلما أسلما وتله للجبين وناديناه أن يا إبراهيم قد صدقت الرؤيا إنا كذلك نجزي المحسنين إن هذا لهو البلاء المبين وفديناه بذبح عظيم وتركنا عليه في الآخرين سلام على إبراهيم كذلك نجزي المحسنين إنه من عبادنا المؤمنين}، ثم قال تعالى: {وبشرناه بإسحاق نبيا من الصالحين}، فهذه بشارة من الله تعالى له شكرا على صبره على ما أمر به، وهذا ظاهر جدا في أن المبشر به غير الأول، بل هو كالنص فيه.
    فإن قيل: فالبشارة الثانية وقعت على نبوته؛ أي: لما صبر الأب على ما أمر به وأسلم الولد لأمر الله جازاه الله على ذلك بأن أعطاه النبوة.
    قيل: البشارة وقعت على المجموع على ذاته ووجوده وأن يكون نبيا، ولهذا نصب نبيا على الحال المقدر؛ أي: مقدرا نبوته، فلا يمكن إخراج البشارة أن تقع على الأصل ثم تخص بالحال التابعة الجارية مجرى الفضلة؛ هذا محال من الكلام، بل إذا وقعت البشارة على نبوته فوقوعها على وجوده أولى وأحرى.
    وأيضا فلا ريب أن الذبيح كان بمكة، ولذلك جعلت القرابين يوم النحر بها كما جعل السعي بين الصفا والمروة ورمي الجمار تذكيرا لشأن إسماعيل وأمه وإقامة لذكر الله، ومعلوم أن إسماعيل وأمه هما اللذان كانا بمكة دون إسحاق وأمه، ولهذا اتصل مكان الذبح وزمانه بالبيت الحرام الذي اشترك في بنائه إبراهيم وإسماعيل، وكان النحر بمكة من تمام حج البيت الذي كان على يد إبراهيم وابنه إسماعيل زمانا ومكانا، ولو كان الذبح بالشام كما يزعم أهل الكتاب ومن تلقى عنهم لكانت القرابين والنحر بالشام لا بمكة.
    وأيضا فإن الله سبحانه سمى الذبيح حليماً؛ لأنه لا أحلم ممن أسلم نفسه للذبح طاعة لربه، ولما ذكر إسحاق سماه عليما؛ فقال تعالى: {هل أتاك حديث ضيف إبراهيم المكرمين إذ دخلوا عليه فقالوا سلاما قال سلام قوم منكرون} إلى أن قال: {قالوا لا تخف وبشروه بغلام عليم} وهذا إسحاق بلا ريب لأنه من امرأته، وهي المبشرة به، وأما إسماعيل فمن السرية.
    وأيضا فإنهما بشرا به على الكبر واليأس من الولد، وهذا بخلاف إسماعيل فإنه ولد قبل ذلك.
    وأيضا فإن الله سبحانه أجرى العادة البشرية أن بكر الأولاد أحب إلى الوالدين ممن بعده، وإبراهيم عليه السلام لما سأل ربه الولد ووهبه له تعلقت شعبة من قلبه بمحبته، والله تعالى قد اتخذه خليلا والخلة منصب يقتضي توحيد المحبوب بالمحبة وأن لا يشارك بينه وبين غيره فيها، فلما أخذ الولد شعبة من قلب الوالد جاءت غيرة الخلة تنتزعها من قلب الخليل، فأمره بذبح المحبوب، فلما أقدم على ذبحه وكانت محبة الله أعظم عنده من محبة الولد خلصت الخلة حينئذ من شوائب المشاركة فلم يبق في الذبح مصلحة إذ كانت المصلحة إنما هي في العزم وتوطين النفس عليه، فقد حصل المقصود فنسخ الأمر وفدي الذبيح وصدق الخليل الرؤيا وحصل مراد الرب.
    ومعلوم أن هذا الامتحان والاختبار إنما حصل عند أول مولود ولم يكن ليحصل في المولود الآخر دون الأول، بل لم يحصل عند المولود الآخر من مزاحمة الخلة ما يقتضي الأمر بذبحه، وهذا في غاية الظهور.
    وأيضا فإن سارة امرأة الخليل غارت من هاجر وابنها أشد الغيرة فإنها كانت جارية، فلما ولدت إسماعيل وأحبه أبوه اشتدت غيرة سارة، فأمر الله سبحانه أن يبعد عنها هاجر وابنها ويسكنها في أرض مكة لتبرد عن سارة حرارة الغيرة، وهذا من رحمته تعالى ورأفته، فكيف يأمره سبحانه بعد هذا أن يذبح ابنها ويدع ابن الجارية بحاله؟! هذا مع رحمة الله لها وإبعاد الضرر عنها وجبره لها، فكيف يأمر بعد هذا بذبح ابنها دون ابن الجارية؟! بل حكمته البالغة اقتضت أن يأمر بذبح ولد السرية فحينئذ يرق قلب السيدة عليها وعلى ولدها وتتبدل قسوة الغيرة رحمة ويظهر لها بركة هذه الجارية وولدها وأن الله لا يضيع بيتا هذه وابنها منهم، وليري عباده جبره بعد الكسر ولطفه بعد الشدة وأن عاقبة صبر هاجر وابنها على البعد والوحدة والغربة والتسليم إلى ذبح الولد آلت إلى ما آلت إليه من جعل آثارهما ومواطئ أقدامهما مناسك لعباده المؤمنين، ومتعبدات لهم إلى يوم القيامة، وهذه سنته تعالى فيمن يريد رفعه من خلقه أن يمن عليه بعد استضعافه وذله وانكساره، قال تعالى: {ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين} وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم).

    وقال في (إغاثة اللهفان 2/354):
    (وتوسطت طائفة ثالثة وقالوا: قد زيد فيها وغير ألفاظ يسيرة، ولكن أكثرها باق على ما أنزل عليه، والتبديل في يسير منها جدا، وممن اختار هذا القول شيخنا في كتابه (الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح) قال: وهذا كما في التوراة عندهم أن الله سبحانه وتعالى قال لإبراهيم عليه السلام: اذبح ولدك بكرك ووحيدك إسحاق، فإسحاق زيادة منهم في لفظ التوراة.
    قلت: وهي باطلة قطعا من عشرة أوجه:
    أحدها: أن بكره ووحيده هو إسماعيل باتفاق الملل الثلاث، فالجمع بين كونه مأمورا بذبح بكره وتعيينه بإسحاق جمع بين النقيضين.
    الثاني: أن الله سبحانه وتعالى أمر إبراهيم أن ينقل هاجر وابنها إسماعيل عن سارة ويسكنها في برية مكة لئلا تغير سارة، فأمر بإبعاد السرية وولدها عنها حفظا لقلبها ودفعا لأذى الغيرة عنها، فكيف يأمر الله سبحانه وتعالى بعد هذا بذبح ابن سارة وإبقاء ابن السرية؟! فهذا مما لا تقتضيه الحكمة.
    الثالث: أن قصة الذبح كانت بمكة قطعا، ولهذا جعل الله تعالى ذبح الهدايا والقرابين بمكة تذكيرا للأمة بما كان من قصة أبيهم إبراهيم مع ولده.
    الرابع: أن الله سبحانه بشر سارة أم إسحاق بإسحاق، ومن وراء إسحاق يعقوب، فبشرها بهما جميعا، فكيف يأمر بعد ذلك بذبح إسحاق وقد بشر أبويه بولد ولده؟!
    الخامس: أن الله سبحانه وتعالى لما ذكر قصة الذبيح وتسليمه نفسه لله تعالى وإقدام إبراهيم على ذبحه وفرغ من قصته قال بعدها: {وبشرناه بإسحاق نبيا من الصالحين}، فشكر الله تعالى له استسلامه لأمره وبذل ولده له، وجعل من إثابته على ذلك أن آتاه إسحاق، فنجى إسماعيل من الذبح وزاده عليه إسحاق.
    السادس: أن إبراهيم صلوات الله تعالى وسلامه عليه سأل ربه الولد فأجاب الله دعاءه وبشره، فلما بلغ معه السعي أمره بذبحه قال تعالى: {وقال إني ذاهب إلى ربي سيهدين رب هب لي من الصالحين فبشرناه بغلام حليم} فهذا دليل على أن هذا الولد إنما بشر به بعد دعائه وسؤاله ربه أن يهب له ولدا، وهذا المبشر به هو المأمور بذبحه قطعا بنص القرآن، وأما إسحاق فإنما بشر به من غير دعوة منه، بل على كبر السن وكون مثله لا يولد له، وإنما كانت البشارة به لامرأته سارة، ولهذا تعجبت من حصول الولد منها ومنه؛ قال تعالى: {ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا سلاما قال سلام فما لبث أن جاء بعجل حنيذ فلما رأى أيديهم لا تصل إليه نكرهم وأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف إنا أرسلنا إلى قوم لوط وامرأته قائمة فضحكت فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب قالت يا ويلتا أألد وأنا عجوز وهذا بعلي شيخا إن هذا لشيء عجيب قالوا أتعجبين من أمر الله} فتأمل سياق هذه البشارة وتلك تجدهما بشارتين متفاوتتين؛ مخرج إحداهما غير مخرج الأخرى، والبشارة الأولى كانت له والثانية كانت لها، والبشارة الأولى هي التي أمر بذبح من بشر فيها دون الثانية.
    السابع: أن إبراهيم عليه السلام لم يقدم بإسحاق إلى مكة البتة، ولم يفرق بينه وبين أمه، وكيف يأمره الله تعالى أن يذهب بابن امرأته فيذبحه بموضع ضرتها في بلدها ويدع ابن ضرتها؟!
    الثامن: أن الله تعالى لما اتخذ إبراهيم خليلا؛ والخلة تتضمن أن يكون قلبه كله متعلقا بربه ليس في شعبة لغيره، فلما سأله الولد وهبه إسماعيل فتعلق به شعبة من قلبه، فأراد خليله سبحانه أن تكون تلك الشعبة له ليست لغيره من الخلق، فامتحنه بذبح ولده، فلما أقدم على الامتثال خلصت له تلك الخلة وتمحضت لله وحده، فنسخ الأمر بالذبح لحصول المقصود وهو العزم وتوطين النفس على الامتثال.
    ومن المعلوم أن هذا إنما يكون في أول الأولاد لا في آخرها، فلما حصل هذا المقصود من الولد الأول لم يحتج في الولد الآخر إلى مثله، فإنه لو زاحمت محبة الولد الآخر الخلة لأمر بذبحه كما أمر بذبح الأول، فلو كان المأمور بذبحه هو الولد الآخر لكان قد أقره في الأول على مزاحمة الخلة به مدة طويلة ثم أمره بما يزيل المزاحم بعد ذلك، وهذا خلاف مقتضى الحكمة فتأمله.
    التاسع: أن إبراهيم عليه السلام إنما رزق إسحاق عليه السلام على الكبر، وإسماعيل عليه السلام رزقه في عنفوانه وقوته، والعادة أن القلب أعلق بأول الأولاد وهو إليه أميل وله أحب بخلاف من يرزقه على الكبر، ومحل الولد بعد الكبر كمحل الشهوة للمرأة.
    العاشر: أن النبي كان يفتخر بقوله: "أنا ابن الذبيحين" يعني: أباه عبد الله وجده إسماعيل.
    والمقصود أن هذه اللفظة مما زادوها في التوراة).

    وقال السبكي في (الفتاوى ص102):
    (تكلم الناس في أن الذبيح إسماعيل أو إسحاق عليهما السلام، ورجح جماعة أنه (إسماعيل)، واحتجوا له بأدلة؛ منها: وصفه بالحلم، وذكر البشارة بإسحاق بعده والبشارة بيعقوب من وراء إسحاق، وغير ذلك.
    وهي أمور ظاهرة لا قطعية؛ وتأملت القرآن فوجدت فيه ما يقتضي القطع أو يقرب منه ولم أر من سبقني إلى استنباطه؛ وهو:
    أن البشارة مرتين؛ مرة في قوله: {إني ذاهب إلى ربي سيهدين رب هب لي من الصالحين فبشرناه بغلام حليم فلما بلغ معه السعي قال يا بني إني أرى في المنام أني أذبحك} فهذه الآية قاطعة في أن هذا المبشر به هو الذبيح.
    وقوله تعالى: {وامرأته قائمة فضحكت فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب قالت يا ويلتى أألد وأنا عجوز وهذا بعلي شيخا إن هذا لشيء عجيب} صرح في هذه الآية أن المبشر به فيها إسحاق ولم تكن بسؤال من إبراهيم عليه السلام؛ بل قالت امرأته: إنها عجوز وإنه شيخ، وكان ذلك في الشام لما جاءت الملائكة إليه بسبب قوم لوط عليه السلام وهو في أواخر أمره، وأما البشارة الأولى فكانت لما انتقل من العراق إلى الشام حين كان سنه لا يستغرب فيه الولد؛ ولذلك سأله، فعلمنا بذلك أنهما بشارتان في وقتين بغلامين؛ إحداهما: بغير سؤال وهي بإسحاق صريحاً، والثانية: كانت بسؤال وهي بغيره، فقطعنا بأنه إسماعيل وهو الذبيح. والله أعلم
    ولا يرد هذا قوله: {ونجيناه ولوطا إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين ووهبنا له إسحاق ويعقوب نافلة} ووجه الإيراد ذكر هبة إسحاق بعد الإنجاء، لأنا نقول: لما ذكر لوطا وإسحاق عليهما السلام هو المبشر به في قصة لوط ناسب ذكره ولم يكن في الآية ما يدل على التعقيب، والبشارة الأولى لم يكن للوط فيها ذكر. والله أعلم).
    وقال الطحطاوي في (حاشيته على مراقي الفلاح ص354):
    (والمختار أن الذبيح إسماعيل عليه السلام، وفي القاموس أنه الأصح
    وقال ابن كثير في (تفسيره 2/453):
    ({فبشرناها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب} أي: بولد لها يكون له ولد وعقب ونسل، فإن يعقوب ولد إسحاق كما قال في آية البقرة: {أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذا قال لبنيه ما تعبدون من بعدي قالوا نعبد إلهك وإله آبائك إبراهيم وإسحاق إلها واحدا ونحن له مسلمون}، ومن ها هنا استدل من استدل بهذه الآية على أن الذبيح إنما هو إسماعيل، وأنه يمتنع أن يكون هو إسحاق، لأنه وقعت البشارة به وأنه سيولد له يعقوب، فكيف يؤمر إبراهيم بذبحه وهو طفل صغير ولم يولد بعد يعقوب الموعود بوجوده؛ ووعد الله حق لا خلف فيه، فيمتنع أن يؤمر بذبح هذا والحالة هذه، فتعين أن يكون هو إسماعيل، وهذا من أحسن الاستدلال وأصحه وأبينه ولله الحمد
    التعديل الأخير تم بواسطة قلم من نار ; 18-02-2010 الساعة 10:10 PM
    الى كل من يدعونا للايمان بالمسيح عليه السلام ربا والها

    (( قل أندعو من دون الله ما لا ينفعنا ولا يضرنا ونرد على أعقابنا بعد إذ هدانا الله كالذي استهوته الشياطين في الأرض حيران له أصحاب يدعونه إلى الهدى ائتنا قل إن هدى الله هو الهدى وأمرنا لنسلم لرب العالمين )

  4. #24
    الصورة الرمزية السيف العضب
    السيف العضب غير متواجد حالياً المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    2,506
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    13-10-2016
    على الساعة
    03:19 PM

    افتراضي




    .
    اقتباس
    يأتيه الملك في مثل صلصلة جرس

    ‏حدثنا ‏ ‏فروة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏علي بن مسهر ‏ ‏عن ‏ ‏هشام بن عروة ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏‏أن ‏ ‏الحارث بن هشام ‏ ‏سأل النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كيف يأتيك الوحي قال ‏ ‏كل ذاك ‏ ‏يأتيني الملك أحيانا في مثل ‏ ‏صلصلة ‏ ‏الجرس ‏ ‏فيفصم ‏ ‏عني وقد وعيت ما قال وهو أشده علي ويتمثل لي الملك أحيانا رجلا فيكلمني فأعي ما يقول

    صحيح البخاري .. كتاب بدء الخلق .. باب ذكر الملائكة

    http://hadith.al-islam.com/Display/D...Doc=0&Rec=5038
    الــــــــــرد :

    .

    جاء في صحيح البخاري

    حدثنا ‏ ‏عبد الله بن يوسف ‏ ‏قال أخبرنا ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏هشام بن عروة ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة أم المؤمنين ‏ ‏رضي الله عنها ‏
    ‏أن ‏ ‏الحارث بن هشام ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏سأل رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال يا رسول الله كيف يأتيك الوحي فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ "‏أحيانا يأتيني مثل ‏ ‏صلصلة ‏ ‏الجرس وهو أشده علي ‏ ‏فيفصم ‏ ‏عني وقد وعيت عنه ما قال وأحيانا يتمثل لي ‏ ‏الملك ‏ ‏رجلا فيكلمني فأعي ما يقول قالت ‏ ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏ ‏ولقد رأيته ينزل عليه الوحي في اليوم الشديد البرد ‏ ‏فيفصم ‏ ‏عنه وإن جبينه ‏ ‏ليتفصد ‏ ‏عرقا"


    وفي رواية مسلم "في مثل صلصلة الجرس" والصلصلة بمهملتين مفتوحتين بينهما لام ساكنة : في الأصل صوت وقوع الحديد بعضه على بعض , ثم أطلق على كل صوت له طنين , وقيل : هو صوت متدارك لا يدرك في أول وهلة .

    والحكمة في تقدمه أن يفرغ سمعه للوحي فلا يبقى فيه مكان لغيره


    ‏( وهو أشده علي ) ‏

    ‏قال البلقيني : سبب ذلك أن الكلام العظيم له مقدمات تؤذن بتعظيمه للاهتمام به , وقال بعضهم : إنما كان شديدا عليه ليستجمع قلبه فيكون أوعى لما سمع , وقيل : إنما كان ينزل هكذا إذا نزلت آية وعيد أو تهديد , وفائدة هذه الشدة ما يترتب على المشقة من زيادة الزلفى والدرجات .
    .


    قال أبو عمر بن عبد البر: أما قوله في هذا الحديث صلصلة الجرس، فإنه أراد في مثل صوت الجرس، والصلصلة الصوت .

    فأخبر صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث أن نزول الملك عليه يكون في الباطن بصوت مثل صلصلة الجرس، وقد جاء في حديث عمر في وصف ما كان يسمع عند النبي صلى الله عليه وسلم: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نزل عليه الوحي يسمع عنده دوي كدوي النحل" رواه النسائي في الكبرى .

    قال الحافظ ابن حجر: فشبهه عمر بدوي النحل بالنسبة إلى السامعين، وشبهه هو صلى الله عليه وسلم بصلصلة الجرس بالنسبة إلى مقامه .


    قال الإمام السيوطي: فإن قيل كيف شبه المحمود بالمذموم؟ فإن صوت الجرس مذموم لصحة النهي عنه والإعلام بأن الملائكة لا تصحب رفقة فيها جرس، فالجواب أنه لا يلزم في التشبيه تساوي المشبه بالمشبه به في كل صفاته، بل يكفي اشتراكهما في صفة ما، والمقصود هنا بيان الحس، فذكر ما ألف السامعون سماعه تقريباً لأفهمامهم .



    وفي هذا الصدد يجب ذكر هذا الحديث الذي وضح ما سبق بطريقة أكثر وضوحاً .




    ( سلسلة على صفوان )

    هو مثل قوله في بدء الوحي : "صلصلة كصلصلة الجرس" وهو صوت الملك بالوحي , قال الخطابي : الصلصلة صوت الحديد إذا تحرك وتداخل , وأراد أن التشبيه في الموضعين بمعنى واحد , فالذي في بدء الوحي هذا والذي هنا جر السلسلة من الحديد إلى الصفوان الذي هو الحجر الأملس يكون الصوت الناشئ عنهما سواء . ‏

    والله أعلم .

    الرد على : يسمع صلصلة الجرس
    http://www.islamweb.net/VER2/Fatwa/S...Option=FatwaId

    .



    تسبيح على خمسة ونص

    مز 4:150
    سبحوه بدف ورقص.سبحوه باوتار ومزمار


    داود يرقص أمام الرب !

    2صم 14:6
    وكان داود يرقص بكل قوته امام الرب


    داود النبي مُغرم بالرقص واللعب

    أخبار الأيام الأول 29:15
    ولما دخل تابوت عهد الرب مدينة داود اشرفت ميكال بنت شاول من الكوّة فرأت الملك داود يرقص ويلعب فاحتقرته في قلبها


    سؤال بريء: هل كان داود يلعب ايضاً أمام الرب مثلما كان يرقص أمامه ؟
    .



    يتبع :-
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لتحميل الكتاب (اضغط هنا)

  5. #25
    الصورة الرمزية السيف العضب
    السيف العضب غير متواجد حالياً المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    2,506
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    13-10-2016
    على الساعة
    03:19 PM

    افتراضي




    .
    اقتباس
    الشجرة أسلمت و شهدت لمحمد (سيد ولد آدم)

    ‏أخبرنا ‏ ‏محمد بن طريف ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن فضيل ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو حيان ‏ ‏عن ‏ ‏عطاء ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عمر ‏ ‏قال ‏‏كنا مع رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏في سفر فأقبل أعرابي فلما دنا منه قال له رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أين تريد قال إلى أهلي قال هل لك في خير قال وما هو قال ‏ ‏تشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن ‏ ‏محمدا ‏ ‏عبده ورسوله قال ومن يشهد على ما تقول قال هذه ‏ ‏السلمة ‏ ‏فدعاها رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وهي بشاطئ الوادي فأقبلت ‏ ‏تخد ‏ ‏الأرض ‏ ‏خدا ‏ ‏حتى قامت بين يديه فاستشهدها ثلاثا فشهدت ثلاثا أنه كما قال ثم رجعت إلى منبتها ورجع الأعرابي إلى قومه وقال إن اتبعوني أتيتك بهم وإلا رجعت فكنت معك

    سنن الدارمي .. المقدمة .. باب ‏ما أكرم الله به نبيه من إيمان الشجر به والبهائم والجن‏

    http://hadith.al-islam.com/Display/D...p?Doc=8&Rec=22
    الــــــــــرد :

    .

    رغم ما أعطى الله الإنسان من إمكانات يستطيع بها تسخير هذا الكون لصالحه، فإن قدرة الإنسان محدودة ضمن قوانين هذا الكون .

    ويبقى الله وحده ذا السلطان المطلق، والقدرة المطلقة التي يخلق بها ما شاء من الممكنات .

    بعد هذا نقول: إن مما يعرف به الإنسان أنه رسول الله هو أن تظهر معه آثار قدرة الله. فتظهر على يديه خوارق لعادات هذا الكون وقوانينه وأسبابه هذا الكون مما لا يمكن أن يكون للجهد البشري فيه تعلق، فيعرف الناس بذلك أن هذا الإنسان رسول الله. بدليل أنها ظهرت معه آثار قدرة الله. وتقوم بذلك حجة الله على خلقه بأنه أرسل رسولاً، وتقوم بذلك حجة الرسول على الخلق بأنه صادق في دعوى الرسالة، ولا يكون لأحد عذر في عدم متابعة الرسول بعد ذلك .

    وكما تقوم الحجة على من عاصر الرسول صلى الله عليه وسلم تقوم على مَن بعدهم بثبوت معجزاته تاريخياً إذ الثابت تاريخياً كالثابت مشاهدة في إقامة الحجة .

    والدارس لهذه المعجزات الثابتة تاريخياً يرى بوضوح لا مزيد عليه، آثار قدرة الله المباشرة مؤيدة لرسول الله صلى الله عليه وسلم بأشكال وصور ومظاهر تحيط بكل الأوضاع. مما لا يبقي ريباً لمرتاب. إلا إذا مات إنصافه مع قلبه فعمي بذلك عقله .

    لكل نبي مرسل بدعوة جديدة لا بد له أن يقدم إلى جانب منهجه الجديد الذي يطالب الناس بتطبيقه معجزته الدالة على أن هذا المنهج هو من الخالق المدبر أي أنه منهج إلهي حكيم .

    فالمعجزة هي نادرة الحدوث ومتميزة بشكل معين تشد القلوب لها وتفرض نفسها علي ذهن الإنسان ليدخل الإنسان بالتالي في إطار الطاعة التامة وإنها تجري على يد النبي المرسل كرامةً له من الله تعالى ليصدق الناس بأنه رسول بالفعل وإن منهجه هو منهج رباني قويم فيأتمر الناس بأوامر الله ويطيعونه ويطيعون الرسول أيضا. والأنبياء (عليهم السلام) عموماً جاءوا بالمعاجز الدالة على نبوتهم وكانت المعاجز النبوية تتناسب مع مستوى الناس أولاً وتتناسب مع مستوى الحاجة لها ثانيا وتكون مناسبة للظرف السائد وهذه حكمة الله تبارك وتعالى .

    تحولت النار لسيدنا إبراهيم عليه السلام إلى برداً وسلاماً ، والبحر إنشق لسيدنا موسى عليه السلام وغرق فرعون .. والمعجزة الأساسية لرسول الله والتي بها قامت الحجة على خلق الله في كل العصور هي القرآن وقد أيد الله عز وجل رسوله بعدة معجزات لا تأتي إلا على يد رسول من رسل الله ومنها :

    وأخرج الشيخان من طريق ثابت رضي الله عنه” أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا بماء فأتي بقدح رحراح فيه شيء من ماء فوضع أصابعه فيه فجعلت أنظر إلى الماء ينبع من بين أصابعه فجعل القوم يتوضؤون فحزرت من توضأ منه ما بين السبعين إلى الثمانين”.

    أخرج البخاري عن البراء رضي الله عنه: أن عبد الله بن عتيك لما قتل أبا رافع ونزل من درجة بيته سقط إلى الأرض فانكسر ساقه قال فحدثت النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ابسط رجلك فبسطتها فمسحها فكأنما لم أشكُها قط.

    وأخرج الدارمي وأبو يعلى والطبراني والبزار وابن حبان والبيهقي وأبو نعيم بسند صحيح عن ابن عمر رضي الله عنهما قال:

    كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فأقبل أعرابي فلما دنا قال له النبي صلى الله عليه وسلم أين تريد قال إلى أهلي قال هل لك في خير قال: وما هو قال: تشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمداً عبده ورسوله قال: من شاهد على ما تقول ؟ قال: هذه الشجرة، فدعاها رسول الله وهو بشاطئ الوادي فأقبلت تخدّ الأرض خداً حتى جاءت بين يديه فاستشهدها ثلاثاً فشهدت أنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم رجعت إلى منبتها ورجع الأعرابي إلى قومه فقال إن يتبعوني آتك بهم وإلا رجعت إليك فكنت معك.


    والكثير والكثير .. فنحن لا نؤمن بالحبيب المصطفى :salla-s: بسبب هذه المعجزات بل هي معجزات لمن عاصروا هذا الزمن فقط وانتهت بوفاته ، بل نؤمن لأنه رسول الله وخاتم الأنبياء والمرسلين والذي كشف الحق من الباطل وفضح أهل الكتاب وكشف التحريف والتزوير للتوراة والإنجيل وجاء بمعجزة القرآن التي تبقى معجزة إلى يوم القيامة ولا تنتهي بوفاته بل تنتهي بإنتهاء الدنيا ومن عليها ولو كره الضالون .

    الرد على : الشجرة أسلمت وشهدت برسالة محمد
    .




    حوار الأشجار

    قضاة 9
    8 مرّة ذهبت الاشجار لتمسح عليها ملكا.فقالت للزيتونة املكي علينا. 9 فقالت لها الزيتونة أاترك دهني الذي به يكرمون بي الله والناس واذهب لكي املك على الاشجار. 10 ثم قالت الاشجار للتينة تعالي انت واملكي علينا. 11 فقالت لها التينة أأترك حلاوتي وثمري الطيب واذهب لكي املك على الاشجار. 12 فقالت الاشجار للكرمة تعالي انت املكي علينا. 13 فقالت لها الكرمة أاترك مسطاري الذي يفرح الله والناس واذهب لكي املك على الاشجار. 14 ثم قالت جميع الاشجار للعوسج تعال انت واملك علينا. 15 فقال العوسج للاشجار ان كنتم بالحق تمسحونني عليكم ملكا فتعالوا واحتموا تحت ظلي.والا فتخرج نار من العوسج وتأكل ارز لبنان



    دردشة مع حمار !

    عدد 22
    26 ثم اجتاز ملاك الرب ايضا ووقف في مكان ضيّق حيث ليس سبيل للنكوب يمينا او شمالا. 27 فلما ابصرت الاتان ملاك الرب ربضت تحت بلعام.فحمي غضب بلعام وضرب الاتان بالقضيب. 28 ففتح الرب فم الاتان فقالت لبلعام.ماذا صنعت بك حتى ضربتني الآن ثلاث دفعات. 29 فقال بلعام للاتان لانك ازدريت بي.لو كان في يدي سيف لكنت الآن قد قتلتك. 30 فقالت الاتان لبلعام ألست انا اتانك التي ركبت عليها منذ وجودك الى هذا اليوم.هل تعوّدت ان افعل بك هكذا.فقال لا. 31 ثم كشف الرب عن عيني بلعام فابصر ملاك الرب واقفا في الطريق وسيفه مسلول في يده فخرّ ساجدا على وجهه. 32 فقال له ملاك الرب لماذا ضربت اتانك الآن ثلاث دفعات.هانذا قد خرجت للمقاومة لان الطريق ورطة امامي. 33 فابصرتني الاتان ومالت من قدامي الآن ثلاث دفعات.ولو لم تمل من قدامي لكنت الآن قد قتلتك واستبقيتها


    هل هناك عاقل يؤمن بهذا الكلام على إنه وحي إلهي ؟ ربنا يشفي .



    يتبع :-
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف العضب ; 19-02-2010 الساعة 12:10 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لتحميل الكتاب (اضغط هنا)

  6. #26
    الصورة الرمزية السيف العضب
    السيف العضب غير متواجد حالياً المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    2,506
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    13-10-2016
    على الساعة
    03:19 PM

    افتراضي




    .
    اقتباس
    النبي يحب جبل و الجبل يحبه

    ‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن يوسف ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏عمرو ‏ ‏مولى ‏ ‏المطلب ‏ ‏عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏رضي الله عنه ‏‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏طلع له ‏ ‏أحد ‏ ‏فقال ‏ ‏هذا جبل يحبنا ونحبه اللهم إن ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏حرم ‏ ‏مكة ‏ ‏وإني حرمت ما بين ‏ ‏لابتيها

    صحيح البخاري .. كتاب المغازي .. باب أحد يحبنا و نحبه

    http://hadith.al-islam.com/Display/D...Doc=0&Rec=6035
    الــــــــــرد :

    .

    قال الرسول الله صلى الله عليه وسلم (( أحد جبل يحبنا ونحبه فإذا جئتموه فكلوا من شجره ولو من عضاهه )) .


    وكانت زينب بنت نبيط – زوجة أنس رضي الله عنه – ترسل ولائدها إلى أحد ليحضروا لها من نباته ،ولو من عضاهه ، لأنها سمعت أنسا يذكر الحديث السابق .



    جاء في فتح الباري بشرح صحيح البخاري


    قوله : ( هذا جبل يحبنا ونحبه ) ‏
    ظهر من الرواية التي بعدها أنه صلى الله عليه وسلم قال ذلك لما رآه في حال رجوعه من الحج ووقع في رواية أبي حميد أنه قال لهم ذلك لما رجع من تبوك وأشرف على المدينة قال : " هذه طابة , فلما رأى أحدا قال : هذا جبل يحبنا ونحبه " فكأنه صلى الله عليه وسلم تكرر منه ذلك القول . وللعلماء في معنى ذلك أقوال :

    أحدها : أنه على حذف مضاف والتقدير أهل أحد والمراد بهما الأنصار لأنهم جيرانه .

    ثانيها : أنه قال ذلك للمسرة بلسان الحال إذا قدم من سفر لقربه من أهله ولقياهم , وذلك فعل من يحب بمن يحب .

    ثالثها : أن الحب من الجانبين على حقيقته وظاهره لكون أحد من جبال الجنة كما ثبت حديث أبي عبس بن جبر مرفوعا " جبل أحد يحبنا ونحبه وهو من جبال الجنة " أخرجه أحمد .

    ولا مانع في جانب البلد من إمكان المحبة منه كما جاز التسبيح منها , وقد خاطبه صلى الله عليه وسلم مخاطبة من يعقل فقال لما اضطرب " اسكن أحد " الحديث .

    وقال السهيلي : كان صلى الله عليه وسلم يحب الفأل الحسن والاسم الحسن ولا اسم أحسن من اسم مشتق من الأحدية . قال ومع كونه مشتقا من الأحدية فحركات حروفه الرفع , وذلك يشعر بارتفاع دين الأحد وعلوه , فتعلق الحب من النبي صلى الله عليه وسلم لفظا ومعنى فخص من بين الجبال بذلك ... والله أعلم .

    الرد على : الرسول يتبادل الغرام مع جبل أحد
    .



    الجبال تمشي وتقفز !

    أيوب 5:9 المزحزح الجبال ... {مز 4:114 الجبال قفزت مثل الكباش ..}


    الجبال تقطر عصير

    يوئيل 18:3
    ويكون في ذلك اليوم ان الجبال تقطر عصيرا ..


    حديث مع الجبال !

    مز 16:68
    لماذا ايتها الجبال المسنمة ترصدن الجبل الذي اشتهاه الله لسكنه.بل الرب يسكن فيه الى الابد



    يتبع :-
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لتحميل الكتاب (اضغط هنا)

  7. #27
    الصورة الرمزية السيف العضب
    السيف العضب غير متواجد حالياً المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    2,506
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    13-10-2016
    على الساعة
    03:19 PM

    افتراضي




    .
    اقتباس
    الشجر يتحرك ليظلل محمد (الصادق الأمين) و هو يتبرز

    ‏أخبرنا ‏ ‏عبيد الله بن موسى ‏ ‏عن ‏ ‏إسمعيل بن عبد الملك ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الزبير ‏ ‏عن ‏ ‏جابر ‏ ‏قال ‏‏خرجت مع النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏في سفر وكان لا يأتي البراز حتى يتغيب فلا يرى فنزلنا ‏ ‏بفلاة ‏ ‏من الأرض ليس فيها شجر ولا علم فقال يا ‏ ‏جابر ‏ ‏اجعل في ‏ ‏إداوتك ‏ ‏ماء ثم انطلق بنا قال فانطلقنا حتى لا نرى فإذا هو بشجرتين بينهما أربع أذرع فقال يا ‏ ‏جابر ‏ ‏انطلق إلى هذه الشجرة فقل يقل لك الحقي بصاحبتك حتى أجلس خلفكما فرجعت إليها فجلس رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏خلفهما ثم رجعتا إلى مكانهما فركبنا مع رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ورسول الله بيننا كأنما علينا الطير تظلنا فعرضت له امرأة معها صبي لها فقالت يا رسول الله إن ابني هذا يأخذه الشيطان كل يوم ثلاث مرار قال فتناول الصبي فجعله بينه وبين مقدم ‏ ‏الرحل ‏ ‏ثم قال اخسأ عدو الله أنا رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏اخسأ عدو الله أنا رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ثلاثا ثم دفعه إليها فلما قضينا سفرنا مررنا بذلك المكان فعرضت لنا المرأة معها صبيها ومعها كبشان تسوقهما فقالت يا رسول الله اقبل مني هديتي فوالذي بعثك بالحق ما عاد إليه بعد فقال خذوا منها واحدا وردوا عليها الآخر قال ثم سرنا ورسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بيننا كأنما علينا الطير تظلنا فإذا جمل ‏ ‏ناد ‏ ‏حتى إذا كان بين ‏ ‏سماطين ‏ ‏خر ساجدا فحبس رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وقال علي الناس من صاحب الجمل فإذا فتية من ‏ ‏الأنصار ‏ ‏قالوا هو لنا يا رسول الله قال فما شأنه قالوا ‏ ‏استنينا ‏ ‏عليه منذ عشرين سنة وكانت به ‏ ‏شحيمة فأردنا أن ننحره فنقسمه بين غلماننا فانفلت منا قال بيعونيه قالوا لا بل هو لك يا رسول الله قال أما لي فأحسنوا إليه حتى يأتيه أجله قال المسلمون عند ذلك يا رسول الله نحن أحق بالسجود لك من البهائم قال لا ينبغي لشيء أن يسجد لشيء ولو كان ذلك كان النساء لأزواجهن

    سنن الدارمي .. المقدمة .. باب ‏ما أكرم الله به نبيه من إيمان الشجر به والبهائم والجن‏

    http://hadith.al-islam.com/Display/D...p?Doc=8&Rec=23
    الــــــــــرد :

    .


    الراوي: جابر بن عبدالله
    - خلاصة الدرجة: فيه إسماعيل بن عبد الملك سيء الحفظ
    - المحدث: ابن حجر العسقلاني
    - المصدر: المطالب العالية
    - الصفحة أو الرقم: 4/191
    .




    حزقيال 4
    12 وتأكل كعكا من الشعير.على الخرء الذي يخرج من الانسان تخبزه امام عيونهم. 13 وقال الرب.هكذا ياكل بنو اسرائيل خبزهم النجس بين الامم الذين اطردهم اليهم. 14 فقلت آه يا سيد الرب ها نفسي لم تتنجس ومن صباي الى الآن لم آكل ميتة او فريسة ولا دخل فمي لحم نجس. 15 فقال لي انظر.قد جعلت لك خثي البقر بدل خرء الانسان فتصنع خبزك عليه

    الرجل كان يأكل الشعير على خرء الإنسان .. فأصلح له الرب طعامه , وجعل له روث البقر بدلاً من خرء الإنسان .


    يأكلون برازهم ويشربون بولهم !

    اشعياء 12:36
    فأجاب ربشاقى: -أتظن أن سيدي قد أرسلني إلى سيدك وإليك فقط لكي أتحدث بهذا الكلام؟ أليس هذا الكلام أيضا موجها إلى الرجال المتجمعين على السور، الذين سيأكلون مثلكم برازهم ويشربون بولهم؟... ترجمة كتاب الحياة


    تثنية 13:23
    ويكون لك وتد مع عدّتك لتحفر به عندما تجلس خارجا وترجع وتغطي برازك

    يرجع ويغطي برازه ؟ ليه هوا قطة

    الحيوان عندما يتبرز في مكانٍ ما , ويجده غير مناسب لفعل ذلك , يحفر ليغطي برازه ... فهل الإنسان الذي أعطاه الله العقل ليميز به يحتاج لفعل ذلك ؟ لماذا يتبرز في مكان لا يصح فيه التبرز اصلاً ؟



    يتبع :-
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لتحميل الكتاب (اضغط هنا)

  8. #28
    الصورة الرمزية السيف العضب
    السيف العضب غير متواجد حالياً المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    2,506
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    13-10-2016
    على الساعة
    03:19 PM

    افتراضي




    .
    اقتباس
    محمد (:salla-s:) يصارع عفريت من الجن و يريد أن يربطه

    ‏حدثني ‏ ‏محمد بن بشار ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن جعفر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏محمد بن زياد ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إن عفريتا من الجن تفلت البارحة ليقطع علي صلاتي فأمكنني الله منه فأخذته فأردت أن أربطه على سارية من سواري المسجد حتى تنظروا إليه كلكم فذكرت دعوة أخي ‏ ‏سليمان ‏ ‏رب هب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي ‏فرددته ‏ ‏خاسئا عفريت ‏متمرد من إنس أو جان مثل زبنية جماعتها الزبانية

    صحيح البخاري .. كتاب أحاديث الأنبياء .. باب ‏قول الله تعالى ووهبنا لداود سليمان نعم العبد

    http://hadith.al-islam.com/Display/D...num=3170&doc=0
    .


    عفريت من الجن يربط بالمسجد

    ‏حدثني ‏ ‏محمد بن بشار ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن جعفر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏محمد بن زياد ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إن عفريتا من الجن تفلت البارحة ليقطع علي صلاتي فأمكنني الله منه فأخذته فأردت أن أربطه على سارية من سواري المسجد حتى تنظروا إليه كلكم فذكرت دعوة أخي ‏ ‏سليمان ‏ ‏رب هب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي فرددته خاسئا عفريت ‏متمرد من إنس أو جان مثل زبنية جماعتها الزبانية

    صحيح البخاري .. كتاب أحاديث الأنبياء .. باب ‏قول الله تعالى ووهبنا لداود سليمان نعم العبد
    http://hadith.al-islam.com/Display/D...num=3170&doc=0


    ‏حدثنا ‏ ‏إسحق بن إبراهيم ‏ ‏وإسحق بن منصور ‏ ‏قالا أخبرنا ‏ ‏النضر بن شميل ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد وهو ابن زياد ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏أبا هريرة ‏ ‏يقولا ‏‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إن عفريتا من الجن جعل ‏ ‏يفتك ‏ ‏علي البارحة ليقطع علي الصلاة وإن الله أمكنني منه ‏ ‏فذعته ‏ ‏فلقد هممت أن أربطه إلى جنب سارية من سواري المسجد حتى تصبحوا تنظرون إليه أجمعون أو كلكم ثم ذكرت قول أخي ‏ ‏سليمان رب اغفر لي و هب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي ‏فرده الله ‏ ‏خاسئا

    صحيح مسلم .. كتاب المساجد و مواضع الصلاة .. باب ‏جواز لعن الشيطان في أثناء الصلاة والتعوذ منه وجواز‏

    http://hadith.al-islam.com/Display/D...hnum=842&doc=1
    .


    محمد (:salla-s:) يريد أن يربط الشياطين و العفاريت و الجن بسارية المسجد !!

    ‏حدثنا ‏ ‏إسحاق بن إبراهيم ‏ ‏قال أخبرنا ‏ ‏روح ‏ ‏ومحمد بن جعفر ‏ ‏عن ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏محمد بن زياد ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏إن عفريتا من الجن تفلت علي البارحة ‏ ‏أو كلمة نحوها ‏ ‏ليقطع علي الصلاة فأمكنني الله منه فأردت أن أربطه إلى ‏ ‏سارية ‏ ‏من سواري المسجد حتى تصبحوا وتنظروا إليه كلكم فذكرت قول أخي ‏ ‏سليمان ‏ ‏رب ( هب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي ) ‏قال ‏ ‏روح ‏ ‏فرده ‏ ‏خاسئا

    صحيح البخاري .. كتاب الصلاة .. باب الأسير أو الغريم يربط في المسجد

    http://hadith.al-islam.com/display/d...?doc=0&rec=769
    .


    محمد (:salla-s:) يصارع الشيطان فيخنقه

    ‏حدثنا ‏ ‏أسود بن عامر ‏ ‏أنبأنا ‏ ‏إسرائيل ‏ ‏قال ‏ ‏ذكر ‏ ‏أبو إسحاق ‏ ‏عن ‏ ‏أبي عبيدة ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله ‏ ‏قال ‏‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏مر علي الشيطان فأخذته فخنقته حتى إني لأجد برد لسانه في يدي فقال أوجعتني أوجعتني

    مسند أحمد .. مسند المكثرين من الصحابة .. مسند عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه

    http://hadith.al-islam.com/Display/D...num=3732&doc=6

    الــــــــــرد :

    .

    في البداية لابد أن نعرف ان عالم الجن مسؤول ومكلف يوم القيامة , يحشرهم الله سبحانه و تعالى و يسألهم ، فقد أخبر عن ذلك بقوله : {يَا مَعشَرَ الجِنِّ و َالإِنسِ إِنِ استَطعتُم أَن تَنفُذُوا مِن أَقطَارِ السَّمَاوَاتِ وَ الأَرضِ فَانفُذُوا لاَ تَنفُذُونَ إِلاَّ بِسُلطَانٍ} [الرحمن:23] . خلقهم الله سبحانه وتعالى لعبادته يدل على ذلك قوله سبحانه وتعالى : {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} [الذاريات:56] .

    وقوله سبحانه وتعالى : {يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَـذَا قَالُواْ شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ} [الأنعام:130] . وقوله سبحانه وتعالى : {وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَداً} [الجن:14] .



    السؤال هنا : هل الشيطان يتجسد ؟ .. الإجابة: نعم

    ولا إشكال في ذلك لأن الشيطان جاء لرسول الله :salla-s: متشكلاً متجسداً , كما ظهر ليسوع بحسب ما ذكرت الأناجيل , وكان متشكلاً ايضاً في صورة (الحيّة) لما ظهر لآدم عليه السلام كما يذكر سفر التكوين .. فالجن أعطاه الله القدرة على ذلك .


    ويستهزيء المعترض حول قول : "إني لأجد برد لسانه في يدي" ! ... ما المشكلة ان يكون للشيطان برد في لسانه ؟

    تعترض أن يكون للشيطان "برد في لسانه" وهو مخلوق ولا تعترض أن يكون لإله السماوات والأرض (حاشا لله) لسان وبول وبراز .. ؟!


    هل يشيط المسيحي غيظاً لأن رسول الله :salla-s: غلب الشيطان ؟ ؛ معذور .. فإلهه عجز أمام عبده يعقوب

    تك 32
    24 فبقي يعقوب وحده.وصارعه انسان حتى طلوع الفجر.... 28 فقال لا يدعى اسمك في ما بعد يعقوب بل اسرائيل.لانك جاهدت مع الله والناس وقدرت


    وذكر سفر طوبيا ان ملاك الرب أخذ الشيطان وربطه في برية مصر

    طوبيا 3:8
    حينئذ قبض الملاك رافائيل على الشيطان واوثقه في برية مصر العليا


    لماذا الإعتراض يا أتباع اليهود ؟ ام هو أصبح من طبعكم ؟
    .



    يتبع :-
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لتحميل الكتاب (اضغط هنا)

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بارك الله فيك اخي السيف العضب .... رد ماحق وساحق نفعنا الله تعالى بعلمكم اخي الحبيب
    اتمنى تثبيت الموضوع كمرجع للرد على الشبهات
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    10
    آخر نشاط
    06-05-2010
    على الساعة
    05:39 PM

    افتراضي

    غريب أن يستنكر النصارى أن النبى صلى الله عليه وسلم صارع عفريت من الجن وأراد أن يربطه مع أن هذا حدث أيضا مع احدى القديسات عندهم ( مارينا الشهيدة )
    وهذا ما جاء عنها فى السنكسار :........
    وبعد ذلك نزل ملاك الرب وشفاها ثم ظهر لها الشيطان وقال لها: يا مارينا لو أطعت الوالي كان أصلح لك فانه رجل قاسي القلب ويريد أن يمحو اسمك من علي الأرض فعرفت أنه الشيطان وفي الحال أمسكته من شعر رأسه وأخذت عودا من حديد وبدأت تضربه وهي تقول له: كف عني أيها الشيطان ثم ربطته بعلامة الصليب المجيد أن لا يبرح من أمامها حتى يعرفها جميع ما يعمله بالبشر ومن تضييقها عليه قال لها: أنا الذي أحسن للإنسان الزني والسرقة والتجديف والأمور الدنياوية. واذا لم أتغلب عليه فاني أسلط عليه النوم والكسل حتى لا أدعه يصلي ويطلب غفران خطاياه ” فللوقت طردته القديسة.

صفحة 3 من 13 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة

الرد على سلسلة : خرافات الإسلام


LinkBacks (?)

  1. :
    Refback This thread
    02-07-2015, 08:03 AM
  2. :- - 3
    Refback Post #45
    18-04-2015, 02:37 PM
  3. 06-12-2013, 10:55 PM
  4. 27-08-2012, 05:15 AM
  5. 21-04-2012, 05:57 PM
  6. 30-03-2011, 10:51 AM
  7. 27-02-2011, 07:58 PM
  8. 29-12-2010, 04:20 AM
  9. 22-05-2010, 12:08 PM
  10. 21-05-2010, 09:13 PM
  11. 06-05-2010, 01:51 PM
  12. 13-04-2010, 11:05 PM
  13. 25-03-2010, 08:47 AM
  14. 23-03-2010, 01:39 AM
  15. 17-03-2010, 11:10 AM
  16. 17-03-2010, 10:19 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على سلسلة تدليس بعنوان : ( مقارنة بين الإسلام و المسيحية )
    بواسطة سيف الإسلام في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 51
    آخر مشاركة: 10-02-2015, 10:31 AM
  2. ردا على عشر خرافات دمرت الإسلام
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 75
    آخر مشاركة: 06-03-2010, 07:57 PM
  3. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 27-02-2010, 10:29 AM
  4. مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 13-11-2009, 04:38 AM
  5. سلسلة الرد على قناة الحياة (الجزيرة قبل الإسلام)
    بواسطة المسلم الناصح في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-11-2007, 11:09 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على سلسلة : خرافات الإسلام

الرد على سلسلة : خرافات الإسلام