نصدق من؟؟؟؟؟؟؟ يوحنا؟؟؟؟؟؟ ام يسوع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

نصدق من؟؟؟؟؟؟؟ يوحنا؟؟؟؟؟؟ ام يسوع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

صفحة 4 من 9 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 90

الموضوع: نصدق من؟؟؟؟؟؟؟ يوحنا؟؟؟؟؟؟ ام يسوع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  1. #31
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    870
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-07-2012
    على الساعة
    02:55 PM

    افتراضي

    الأستاذ نور العالم.....بعد أن شكرناه على تفكيره المنطقى و محاولاته فى الإجتهاد رجع ثانى لنظام التتويه و النسخ و اللصق من النصوص دون أن يؤدى ذلك إلى معنى مفهوم!!!!

    يا سيد نور العالم......

    قلت أن يوحنا كان مسجون و بالتالى لم يكن لأحد أن يتأكد من قوله!!!!...و تخبطت فى أقوالك......فأثبت لك بالدليل القطعى من إنجيل يوحنا أن النبى يوحنا أنكر أنه إيليا و لم يُصرح بأنه روح إيليا و لم يستدرك فى قوله....و أنه كان حُراً طليقاً وقتها!!!.....و أثبت لك بالدليل المنطقى العقلانى ...أن ما ورد فى إنجيل متى من أنه أرسل إثنين من التلاميذ للتأكد من شخصية اليسوع...أنه أيضاً كان حُراً طليقاً....و أنه كان يستطيع أن يأتى بنفسه ليتبع اليسوع...ربه!!!!.....قلت لك أن السجين فى الأعوام الأولى الميلادية لم يكن له أى حقوق.....و أن يوحنا كانت تهمته هى العيب فى الذات الملكية....و هى أقرب إلى أن تكون.... فى عرف الملوك و تابعيهم....أقوى من الذات الإلهية!!!!!.....فهل يُمكن لهيرودس أن يسمح له بإتصال مع تلاميذه فى السجن!!!!....أليس من المُحتمل أنه يُعلمهم وقاحاته على الذات الملكية و إزدراءه لها...و بالتالى يُمكن إعتبارهم متواطئين!!!!...منطقياً...لا يُمكن ليوحنا الإتصال بتلاميذه و هو فى السجن....و نحن فى عام 2007...مع وجود هذه الكمية الهائلة من الميديا و مُنظمات حقوق الإنسان.....هل لو قبضت عليك مباحث أمن الدولة و إعتقلتك...هل يُمكنك الإتصال بأهلك...ناهيك عن تلاميذك و أتباعك..هل يُمكن لأهلك أن يعرفوا اصلاً مكان إعتقالك...و القصص ماثلة عن أشخاص مُتغيبين منذ سنوات عديدة و لا يعرف ذووهم حتى مكان تواجدهم.....هل إذا إعتقلك رسول الحرية و الإنسانية و حامى الصليب و حبيب الرب......جورج بوش....فى مُعتقل جوانتانامو أو أحد المُعتقلات التى تُديرها وكالة المُخابرات المركزية الأمريكية ...هل يُمكن حتى أن تتصل بنملة ..ناهيك عن تلاميذك و أتباعك!!!!!!

    يوحنا لم يكن سجيناً...و كان يستطيع أن يُعلنها صراحة......أنا هو إيليا....أو روح إيليا...أو المعنى بإيليا.......و هذا لم يحدث مُطلقاً.....

    و كون اليسوع يُثنى على يوحنا و يوحنا يُثنى على اليسوع...فهذا فى إطار المُجاملات المُتبادلة و فى إطار أنهما يتكلمان لغة مُشتركة و يُدافعان عن قضية مُشتركة...ألا و هى إعادة الخراف الضالة من بنى إسرائيل إلى حظيرة الرب!!!!

    مثال.....أى من الأخوة الأعزاء القائمين على المُنتدى....و ليكن الأخ السيف البتار.....كلنا نُجامله و نُثنى عليه و نصفه بأوصاف عدة...أسد الإسلام...خليفة ديدات.....البتار للشُبهات...و ما إلى ذلك...و نحن كلنا نُحبه و نُقدره طالما نحن نتكلم لغة مُشتركة و نُدافع عن قضية مُشتركة.....و لكن لنفترض.....و العياذ بالله....أن الأخ البتار خرج عن إطار هذه القضية و أعلن نفسه مثلاً...المهدى المُنتظر....أو أنه تنبأ و أعلن نفسه نبياً ...كما البهاء (الذى تُنسب إليه الطائفة البهائية).....فهل يتخذ من مدحنا له و إعجابنا به دليلاً على صدق نبوته و تعديله فى مسار حياته......إذ يقول...مثلاً....ها هو القبطى...العظيم ....الفاهم...الواعى....و ما إلى ذلك....قد شهد لى بعلمى و عظمتى و ما إلى ذلك!!!!.....الإستشهاد هنا مُضلل و لا يصح...فلقد خرج صاحب الكلام هنا عن النص و خان القضية المُشتركة...و على ذلك فهو فراق بينى و بينه!!!...و هذا ما حدث بين يوحنا و اليسوع!!!!!.....

    فلو صدق يوحنا اليسوع...لكان قد إتبعه...و لكان قد أمر تلاميذه بإتباعه...و حل طائفته لأنها أصبحت عديمة القيمة بعد نزول المسيا المُنتظر.....الذى من المُفترض أنه يُمهد الطريق أمامه.....طبقاً لما يدعيه اليسوع....و لما كان للطائفة المعمدانية وجود فى الأصل...و هذا لم يحدث....فالطائفة المعمدانية إستمرت.....و ظلت تنتظر المسيا المُنتظر....و لم تعترف باليسوع كإله أو مُخلص...و ظلت مُحتفظة بتعاليم يوحنا....ذلك الشخص الذى أثنى عليه اليسوع...كما قلت....و شبعت قتلاً و تذبيحاً و تشريداً على أيدى فرسان الصليب!!!!!.....

    خلاصة القول و بإختصار....

    1- يوحنا ينفى أنه أى واحد من الثلاثة ...لا هو المسيا...و لا هو إيليا...و لا هو النبى

    2- يوحنا يمدح فى اليسوع و يقول أنه رجل عظيم

    3- اليسوع يبدأ فى الوعظ و يقول لأتباعه الذين طالبوه أن يُحدد لهم من هو إيليا الذى جاء فى النبوءات...على إفتراض أن ما يدعيه صحيح.....فيقول لهم....يُمكنكم أن تعتبروا أنه يوحنا!!!!!....هكذا...و صاحب الشأن لا يدرى عن ذلك شيئاً...بل و سبق أن أنكره!!!

    4- يوحنا فى شك من حقيقة اليسوع...فيبعث بإثنين من تلاميذه ليستوضحا حقيقة اليسوع و لسبر أغوار هذا الذى يدعى بأنه المسيا المُنتظر....فيقول لهما اليسوع: نعم أنه هو....و ها هى مُعجزاتى الشفائية...عملتها لأؤكد أننى هو!!!!!!....ثم يمتدح يوحنا من جديد!!!

    5- التلميذان يعودان إلى يوحنا بالرد...و لكن لا رد من يوحنا......الذى لم يكن بالسجن وقتها عقلياً و منطقياً...فلا جاء يوحنا ليحل سيور حذاء اليسوع...و لا تلاميذه هجروه ليتبعوا اليسوع...فيما عدا التلميذين المذكورين فى إنجيل يوحنا فى بداية الأمر ...أندراوس و آخر.....و لم يأمر تلاميذه بإتباع اليسوع.....و ظل تلاميذه مُحتفظين بتعاليمه حتى بعد مقتله.....و ظلوا فى حالة إنتظار للمسيا القادم....إلى أن تم تدميرهم على يد تحمل الصليب ممن إتبعوا اليسوع!!!!

    هذا هو مُلخص الموضوع......و ما زلت تلف و تدور فى حلقة مُفرغة من توضيح أن يوحنا كان هو روح إيليا و لكنه ليس نفسه إيليا...و هذا أيضاً لم يذكره يوحنا صراحة......أو حتى ضمناً...أو حتى من باب المُجاملة لقريبه و من يدعى بأنه إلهه...اليسوع!

    و جاءك الأخ حبيب بفهمه الخاص للموضوع...و هو فهم منطقى و عقلانى.....و يتفق مع المُلخص السابق...و لكنك لم تُجيبه و لم ترد على أسئلتنا!!!!

    هل لديك كلام جديد تقوله....دون الدخول فى إفتراضات أو إحتمالات!

    بل أن حتى اليسوع نفسه لم يقل أنه الله أو إله...و إليك هذه المُناظرة القيمة للأخ الفيتورى:

    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=3060

    أما عن الدكتور أتروت...فهو صديقى...و هو و إن لم يكن مُسلماً...إلا أنه تخصص فى الشئون المسيحية...و لعلمك فهو إبن رجل دين كاثوليكى...و تربى فلى مدارس الإرساليات حتى الجامعة!!!!

    و سلامى لك!
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الله القبطى ; 04-02-2007 الساعة 04:23 PM

    اقتباس

    Deuteronomy 21
    22 And if a man have committed a sin worthy of death, and he be to be put to death, and thou hang him on a tree
    23 His body shall not remain all night upon the tree, but thou shalt in any wise bury him that day; ( for he that is hanged is accursed of God;) that thy land be not defiled, which the LORD thy God giveth thee for an inheritance

    سفر التثنية:
    21: 22 و اذا كان على انسان خطية حقها الموت فقتل و علقته على خشبة
    21: 23 فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم لان المعلق ملعون من الله فلا تنجس ارضك التي يعطيك الرب الهك نصيبا

    هذا هو ما يقوله الكتاب المُقدس فى ..... يسوع
    This is what the Bible says in the ..... Jesus

    http://www.bare-jesus.net




  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    اقتباس
    هناك عدة ملاحظات يجب اخذها فى الاعتبار
    عندما قال الكتاب على لسان الملاك عن يوحنا المعمدان
    و يتقدم امامه بروح ايليا و قوته (لو 1 : 17)
    اى اسلوب وطريقة ومنهج وقوة يوحنا سوف تكون نفس اسلوب وطريقة ومنهج وقوة ايليا
    فهو كشخص اسمه يوحنا ولكن كعمل واسلوب وطريقة ومنهج وقوة يوحنا وايليا واحد
    لذلك حينما سئل يوحنا هل هو ايليا كشخص قال لست انا
    لان شخص ايليا ليس هو شخص يوحنا
    فان ايليا التشبي ليس يوحنا ابن زكريا
    ولكن الاثنين واحد فى العمل والمنهج والطريقة والاسلوب والقوة
    السلام عليكم وهل لى ان اسالك يا صديقى هل هذا كلام منطقى ,هل هذا بالله عليك كلام موجهه الى عقلاء نحن نتحدث عن نفس الشخص واراك تعطيه شخصيتين لابد وان يكونتان متناقضان وهذا يعتبر اثبات نظريه مثل فيثاغورس اشك ان يفهمها رجل عاش من 2000 سنه وعاصر المسيح ويوحنا"عليهما وعلى المصطفى الصلاة والسلام"
    تماما نفس فلسفة الاله فى انه متعدد الاقانيم وواحدا من
    هذه الاقانيم الثلاثه اتى الى الارض بطبيعتين لاهوتا وناسوتا

    اقتباس
    من هذا كله نستنتج ان السيد المسيح ويوحنا المعمدان لهما نفس الاتجاه وكل منهم يشهد للآخر ولا يتعارض احد منهما مع الآخر وحينما قال السيد المسيح عن يوحنا المعمدان انه ايليا كان يعنى انه جاء بأسلوب وطريقة ومنهج وقوة ايليا وحينما قال يوحنا انه ليس ايليا كان يعنى ليس ايليا كشخص كما اوضحنا سابقاً
    نعم اتفق معك يا صديقى على ذلك فهما كانا يدعوان ان لا اله الا الله بيد ان المسيح رسول من اولى العزم وصاحب كتاب "ما عدا اخر الفقره كما سلف الذكر
    اما عن سؤالى وما اذا كان يوحنا الاعظم لم يكن لتعداد اسباب العظمه ولكن هل هو اعظم من ابن مريم "يسوع" عليهما السلام؟؟

  3. #33
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    74
    آخر نشاط
    30-08-2008
    على الساعة
    07:12 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    الأستاذالفاضل/ نور العالم

    قال الله تعالي
    وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِنْ كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا(54)الكهف

    وبالفعل جادلتنا فأكثرت جدالنا ولكن للأسف بلا فائدة

    ردودك كلها متكررة ومتشابة!!!!!!!!و للأسف دون أجابة

    أستاذي الفاضل ألا تقرأ بنفسك ما تقول

    قلت وقال معك كتاب الأناجيل

    اقتباس
    وطبق يوحنا هذه النبوءات على نفسه قائلاً
    قال انا صوت صارخ في البرية قوموا طريق الرب كما قال اشعياء النبي. ( يو 1 : 23 )

    وقد شهد يوحنا ان الشخص الذى كان يهيئ الطريق امامه هو يسوع المسيح1. وقت العماد : حينئذ جاء يسوع من الجليل الى الاردن الى يوحنا ليعتمد منه. و لكن يوحنا منعه قائلا انا محتاج ان اعتمد منك و انت تاتي الي ( مت 3 : 13 ،14 ) اى ان يوحنا اعترف ان السيد المسيح اعظم منه
    2. وبعدها فى يوم اخر : نظر يوحنا يسوع مقبلا اليه فقال هوذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم. هذا هو الذي قلت عنه ياتي بعدي رجل صار قدامي لانه كان قبلي. و انا لم اكن اعرفه لكن ليظهر لاسرائيل لذلك جئت اعمد بالماء. (يو 1 : 29 ـ 31 )
    وهنا ملاحظتان
    • كان لابد لكى يبدأ السيد المسيح عمله يجب ان يأتى من يهيئ الطريق امامه بمعمودية التوبه لكن ليظهر لاسرائيل لذلك جئت اعمد بالماء
    • يعترف بألوهية السيد المسيح ويقول انه رجل صار قدامي لانه كان قبلي برغم ان يوحنا اكبر من السيد المسيح بالجسد بــ 6 أشهر فكيف كان قبله ؟؟؟
    3. وارشد يوحنا فى مرة ثالثة تلاميذه الى السيد المسيح: و في الغد ايضا كان يوحنا واقفا هو و اثنان من تلاميذه. فنظر الى يسوع ماشيا فقال هوذا حمل الله فسمعه التلميذان يتكلم فتبعا يسوع. ( يو 1 :35 ـ37 )
    4. ومرة رابعة حينما اُخبر يوحنا عن السيد المسيح انه يعمد :اجاب يوحنا و قال لا يقدر انسان ان ياخذ شيئا ان لم يكن قد اعطي من السماء. انتم انفسكم تشهدون لي اني قلت لست انا المسيح بل اني مرسل امامه. من له العروس فهو العريس و اما صديق العريس الذي يقف و يسمعه فيفرح فرحا من اجل صوت العريس اذا فرحي هذا قد كمل. ينبغي ان ذلك يزيد و اني انا انقص. الذي ياتي من فوق هو فوق الجميع و الذي من الارض هو ارضي و من الارض يتكلم الذي ياتي من السماء هو فوق الجميع. ( يو 3 : 27 ـ 30 )

    جميل!!!!!!!!!!

    يوحنا كان طليقا وحرا ويعمد الناس وله تلاميذ أليس كذلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    والناس تعلم أن يوحنا نبي كما ذكر في أنجبل مرقص كذلك

    "لان يوحنا كان عند الجميع انه بالحقيقة نبي"

    رائع

    وشهد كل هذة الشهادات للمسيح كما ذكرت بالأعلي لدرجة أن الناس بدأت بأتباع المسيح وأصبح المسيح يعمد الناس وهذا كله نتيجة شهادة يوحنا له ؟؟؟؟أليس كذلك

    أتريد أ ن تقنعني بما تقولة الأناجيل بعد ذلك أنه أرسل التلاميذ ليسألوا المسيح هل هو المسيا أم لا؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    وترد ردا غير مقنع بالمرة

    اقتباس
    العظيمة لان عمله قد تم فارسلهم بسؤال هل انت المسيح ام ننتظر آخر ؟ لكى ينظروا بأعينهم ويسمعوا بآذانهم
    ينظروا بأعينهم ويسمعوا بآذانهم

    وألم يثقوا في كلام معلمهم يوحنا من قبل؟؟؟؟؟؟؟؟؟مع العلم أن يوحنا نبي!!!!!!!!!!!!!!!!!

    إذا كان هذا هو حال تلاميذ يوحنا فما حال الناس الذين تبعوا المسيح بعد شهادات يوحنا الأربعة للمسيح؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    كل هذة التناقضات وترد ردا بالأفتراضات من عندك

    ولانعلم منك ولا من الأناجيل كيف أتصل يوحنا بتلاميذة وهو في السجن!!!!!!!!!!


    وهدي الله الجميع

  4. #34
    الصورة الرمزية الاصيل
    الاصيل غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    2,401
    آخر نشاط
    06-04-2012
    على الساعة
    11:13 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته........

    ارجوا من الاخ نور العالم الاجابة على أسئلة الاخوى الافاضل......

    واريد ان اوضح لك شيئا يا اخ نور العالم.....
    بأن اليهود كانوا ينتظرون ثلاثة اشخاص....
    إيليا = يوحنا "هذا على كلامك"
    المسيا= المسيح
    النبي = ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ "محمد "

    ومن كان هذا النبي المنتظر برأيك؟؟؟؟؟؟؟
    لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ "الحشر 21-"

    القرآن الكريم


    اقتباس
    متى27 :6 فاخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا لا يحل ان نلقيها في الخزانة لانها ثمن دم.

    أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ

  5. #35
    الصورة الرمزية firaskadhmi
    firaskadhmi غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    77
    آخر نشاط
    22-09-2015
    على الساعة
    10:45 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ..
    على حد علمي المتواضع .. احب ان اوضح ما يلي
    في نبؤه ملاخي .. الفصل الرابع وهي اخر النبوءات المذكوره في الكتاب المقدس ورد ما يلي:-
    4«اُذْكُرُوا شَرِيعَةَ مُوسَى عَبْدِي الَّتِي أَمَرْتُهُ بِهَا فِي حُورِيبَ عَلَى كُلِّ إِسْرَائِيلَ. الْفَرَائِضَ وَالأَحْكَامَ.
    5«هأَنَذَا أُرْسِلُ إِلَيْكُمْ إِيلِيَّا النَّبِيَّ قَبْلَ مَجِيءِ يَوْمِ الرَّبِّ، الْيَوْمِ الْعَظِيمِ وَالْمَخُوفِ، 6فَيَرُدُّ قَلْبَ الآبَاءِ عَلَى الأَبْنَاءِ، وَقَلْبَ الأَبْنَاءِ عَلَى آبَائِهِمْ. لِئَلاَّ آتِيَ وَأَضْرِبَ الأَرْضَ بِلَعْنٍ».
    اي ان ايليا النبي هو آخر الأنبياء قبل يوم الرب العظيم الرهيب..
    في انجيل متي الفصل السابع عشر:
    9وَفِيمَا هُمْ نَازِلُونَ مِنَ الْجَبَلِ أَوْصَاهُمْ يَسُوعُ قَائِلاً:«لاَ تُعْلِمُوا أَحَدًا بِمَا رَأَيْتُمْ حَتَّى يَقُومَ ابْنُ الإِنْسَانِ مِنَ الأَمْوَاتِ». 10وَسَأَلَهُ تَلاَمِيذُهُ قَائِلِينَ:«فَلِمَاذَا يَقُولُ الْكَتَبَةُ: إِنَّ إِيلِيَّا يَنْبَغِي أَنْ يَأْتِيَ أَوَّلاً؟» 11فَأَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُمْ:«إِنَّ إِيلِيَّا يَأْتِي أَوَّلاً وَيَرُدُّ كُلَّ شَيْءٍ. 12وَلكِنِّي أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ إِيلِيَّا قَدْ جَاءَ وَلَمْ يَعْرِفُوهُ، بَلْ عَمِلُوا بِهِ كُلَّ مَا أَرَادُوا. كَذلِكَ ابْنُ الإِنْسَانِ أَيْضًا سَوْفَ يَتَأَلَّمُ مِنْهُمْ». 13حِينَئِذٍ فَهِمَ التَّلاَمِيذُ أَنَّهُ قَالَ لَهُمْ عَنْ يُوحَنَّا الْمَعْمَدَانِ.
    اي ان ايليا لم يأتي .. والمسيح لم يصرح انه يوحنا .. ولكن التلاميذ استنتجوا من كلامه ذلك..
    على حد علمي المتواضع باللغه : فان كلمه ايليا مشابه لكلمه elite تعني الصفوة أو المصطفى او المختار وكذلك بالفرنسيه .. وهي تنطبق على النبي المصطفى

  6. #36
    الصورة الرمزية firaskadhmi
    firaskadhmi غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    77
    آخر نشاط
    22-09-2015
    على الساعة
    10:45 AM

    افتراضي

    ان ايليا المذكور في العهد القديم قد سبق المسيح بأكثر من 800 عام .. ولو كان المسيح يريد ان يقول ان ايليا المزمع ان يأتي هو يوحنا المعمدان لقال هذا صراحة لأنه نبي وإله (كما تدعي المسيحيه) فكيف يخفى عليه ذلك .. ولكن اريد ان اوضح نقطة مهمه هو ان المسيح سوف يأتي في نهاية الزمان .. فلربما قصد بان ايليا سيمهد له الطريق ويرد قلوب الأباء الى ابنائهم في قدومه عند اقتراب نهايه العالم فيحارب مع المهدي حفيد رسول الله ويأمر اتباعه بالصلاه وراءه .. و هذا ممكن ..

  7. #37
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    اقتباس
    هذه هي كلمات يسوع الناصري ووصفه ليوحنا بأنه ايليا وذلك في انجيل متى .. "فاجاب يسوع وقال لهم ان ايليا يأتي اولا ويردّ كل شيء. ولكني اقول لكم ان ايليا قد جاء ولم يعرفوه بل عملوا به كل ما ارادوا. كذلك ابن الانسان ايضا سوف يتألم منهم. حينئذ فهم التلاميذ انه قال لهم عن يوحنا المعمدان" انجيل متى الاصحاح 17 العدد 11 - 13
    من البديهي هنا أن يتبادر لأذهاننا ثلاثة اسئلة وهي

    1- كيف أن يوحنا المعمدان يرد كل شيئ؟! كما يقول انجيل "ليرد قلوب الآباء الى الابناء والعصاة الى فكر الابرار لكي يهيئ للرب شعبا مستعدا" لوقا 17:1 .. يهيئ للرب شعبا مستعدا؟ .. و هذا لم يحدث .. ألم تقل الاناجيل على لسان يسوع حينما كان يعاتب اليهود على عدم ايمانهم بيوحنا وبه "زمرنا لكم فلم ترقصوا نحنا لكم فلم تبكوا" لوقا 7: 32 .. ويؤكد عليها انجيل يوحنا 11:1 أن يسوع لم يقبله شعب بني اسرائيل "الى خاصته جاء وخاصته لم تقبله" .. بالله عليكم هل رد يوحنا كل شيئ .. وحول قلوب العصاة إلى ابرار .. وهيئ للرب شعبا مستعدا؟!
    الاخ العزيز حبيب عبد الملك المحترم
    هل هيئ يوحنا المعمدان للرب شعباً مستعداً ؟؟؟ سؤال جميل وللرد عليه نقول
    نعم هيئ يوحنا المعمدان للرب شعباً مستعداً
    والدليل على ذلك ان السيد المسيح كانت تتبعه الجموع والجماهير حيثما ذهب

    وَكَانَ يَسُوعُ يَطُوفُ كُلَّ الْجَلِيلِ يُعَلِّمُ فِي مَجَامِعِهِمْ وَيَكْرِزُ بِبِشَارَةِ الْمَلَكُوتِ وَيَشْفِي كُلَّ مَرَضٍ وَكُلَّ ضَعْفٍ فِي الشَّعْبِ. فَذَاعَ خَبَرُهُ فِي جَمِيعِ سُورِيَّةَ. فَأَحْضَرُوا إِلَيْهِ جَمِيعَ السُّقَمَاءِ الْمُصَابِينَ بِأَمْرَاضٍ وَأَوْجَاعٍ مُخْتَلِفَةٍ وَالْمَجَانِينَ وَالْمَصْرُوعِينَ وَالْمَفْلُوجِينَ فَشَفَاهُمْ. فَتَبِعَتْهُ جُمُوعٌ كَثِيرَةٌ مِنَ الْجَلِيلِ وَالْعَشْرِ الْمُدُنِ وَأُورُشَلِيمَ وَالْيَهُودِيَّةِ وَمِنْ عَبْرِ الأُرْدُنِّ ( مت 4 : 23 ـ 25 )

    فَلَمَّا رَأَى الْجُمُوعُ تَعَجَّبُوا وَمَجَّدُوا اللَّهَ الَّذِي أَعْطَى النَّاسَ سُلْطَاناً مِثْلَ هَذَا. (مت 9 : 8 )
    فَتَعَجَّبَ الْجُمُوعُ قَائِلِينَ: «لَمْ يَظْهَرْ قَطُّ مِثْلُ هَذَا فِي إِسْرَائِيلَ!». ( مت 9 : 34 )
    فَاجْتَمَعَ جُمُوعٌ كَثِيرَةٌ لِكَيْ يَسْمَعُوا وَيُشْفَوْا بِهِ مِنْ أَمْرَاضِهِمْ. ( لو 5 : 15 )
    فَبُهِتَ كُلُّ الْجُمُوعِ وَقَالُوا: «أَلَعَلَّ هَذَا هُوَ ابْنُ دَاوُدَ؟». ( مت 12 : 23 )

    فَانْصَرَفَ يَسُوعُ مَعَ تَلاَمِيذِهِ إِلَى الْبَحْرِ وَتَبِعَهُ جَمْعٌ كَثِيرٌ مِنَ الْجَلِيلِ وَمِنَ الْيَهُودِيَّةِ. وَمِنْ أُورُشَلِيمَ وَمِنْ أَدُومِيَّةَ وَمِنْ عَبْرِ الأُرْدُنِّ. وَالَّذِينَ حَوْلَ صُورَ وَصَيْدَاءَ جَمْعٌ كَثِيرٌ إِذْ سَمِعُوا كَمْ صَنَعَ أَتَوْا إِلَيْهِ. ( مر 3 : 7 , 8 )


    ثُمَّ انْتَقَلَ يَسُوعُ مِنْ هُنَاكَ وَجَاءَ إِلَى جَانِبِ بَحْرِ الْجَلِيلِ وَصَعِدَ إِلَى الْجَبَلِ وَجَلَسَ هُنَاكَ. فَجَاءَ إِلَيْهِ جُمُوعٌ كَثِيرَةٌ مَعَهُمْ عُرْجٌ وَعُمْيٌ وَخُرْسٌ وَشُلٌّ وآخَرُونَ كَثِيرُونَ وَطَرَحُوهُمْ عِنْدَ قَدَمَيْ يَسُوعَ. فَشَفَاهُمْ. حَتَّى تَعَجَّبَ الْجُمُوعُ إِذْ رَأَوُا الْخُرْسَ يَتَكَلَّمُونَ وَالشُّلَّ يَصِحُّونَ وَالْعُرْجَ يَمْشُونَ وَالْعُمْيَ يُبْصِرُونَ. وَمَجَّدُوا إِلَهَ إِسْرَائِيلَ. ( مت 15 : 29 ـ 31 )
    وَفِيمَا هُمْ خَارِجُونَ مِنْ أَرِيحَا تَبِعَهُ جَمْعٌ كَثِيرٌ ( مت 20 : 29 )

    وَلَمَّا صَارَ الْمَسَاءُ إِذْ غَرَبَتِ الشَّمْسُ قَدَّمُوا إِلَيْهِ جَمِيعَ السُّقَمَاءِ وَالْمَجَانِينَ. وَكَانَتِ الْمَدِينَةُ كُلُّهَا مُجْتَمِعَةً عَلَى الْبَابِ. فَشَفَى كَثِيرِينَ كَانُوا مَرْضَى بِأَمْرَاضٍ مُخْتَلِفَةٍ وَأَخْرَجَ شَيَاطِينَ كَثِيرَةً وَلَمْ يَدَعِ الشَّيَاطِينَ يَتَكَلَّمُونَ لأَنَّهُمْ عَرَفُوهُ. ( مر 1 : 32 ـ 34 )

    وَإِذْ كَانَ الْجَمْعُ يَزْدَحِمُ عَلَيْهِ لِيَسْمَعَ كَلِمَةَ اللهِ كَانَ وَاقِفاً عِنْدَ بُحَيْرَةِ جَنِّيسَارَتَ. ( لو15 :1 )

    وَفِي الصُّبْحِ بَاكِراً جِدّاً قَامَ وَخَرَجَ وَمَضَى إِلَى مَوْضِعٍ خَلاَءٍ وَكَانَ يُصَلِّي هُنَاكَ. فَتَبِعَهُ سِمْعَانُ وَالَّذِينَ مَعَهُ. وَلَمَّا وَجَدُوهُ قَالُوا لَهُ: «إِنَّ الْجَمِيعَ يَطْلُبُونَكَ».فَقَالَ لَهُمْ: «لِنَذْهَبْ إِلَى الْقُرَى الْمُجَاوِرَةِ لأَكْرِزَ هُنَاكَ أَيْضاً لأَنِّي لِهَذَا خَرَجْتُ». فَكَانَ يَكْرِزُ فِي مَجَامِعِهِمْ فِي كُلِّ الْجَلِيلِ وَيُخْرِجُ الشَّيَاطِينَ. ( مر 1 : 35 ـ 39 )

    وَفِي الْيَوْمِ التَّالِي ذَهَبَ إِلَى مَدِينَةٍ تُدْعَى نَايِينَ وَذَهَبَ مَعَهُ كَثِيرُونَ مِنْ تَلاَمِيذِهِ وَجَمْعٌ كَثِيرٌ..... ( لو 7 : 11 ـ 17 )

    وَلَمَّا اقْتَرَبَ مِنْ أَرِيحَا كَانَ أَعْمَى جَالِساً علَى الطَّرِيقِ يَسْتَعْطِي. فَلَمَّا سَمِعَ الْجَمْعَ مُجْتَازاً سَأَلَ: «مَا عَسَى أَنْ يَكُونَ هَذَا؟». فَأَخْبَرُوهُ أَنَّ يَسُوعَ النَّاصِرِيَّ مُجْتَازٌ. فَصَرَخَ: «يَا يَسُوعُ ابْنَ دَاوُدَ ارْحَمْنِي!». فَانْتَهَرَهُ الْمُتَقَدِّمُونَ لِيَسْكُتَ أَمَّا هُوَ فَصَرَخَ أَكْثَرَ كَثِيراً: «يَا ابْنَ دَاوُدَ ارْحَمْنِي». فَوَقَفَ يَسُوعُ وَأَمَرَ أَنْ يُقَدَّمَ إِلَيْهِ. وَلَمَّا اقْتَرَبَ سَأَلَهُ:. «مَاذَا تُرِيدُ أَنْ أَفْعَلَ بِكَ؟» فَقَالَ: «يَا سَيِّدُ أَنْ أُبْصِرَ». فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «أَبْصِرْ. إِيمَانُكَ قَدْ شَفَاكَ». وَفِي الْحَالِ أَبْصَرَ وَتَبِعَهُ وَهُوَ يُمَجِّدُ اللهَ. وَجَمِيعُ الشَّعْبِ إِذْ رَأَوْا سَبَّحُوا اللهَ ( لو 18 : 35 ـ 43 )

    ثُمَّ دَخَلَ كَفْرَ نَاحُومَ أَيْضاً بَعْدَ أَيَّامٍ فَسُمِعَ أَنَّهُ فِي بَيْتٍ. وَلِلْوَقْتِ اجْتَمَعَ كَثِيرُونَ حَتَّى لَمْ يَعُدْ يَسَعُ وَلاَ مَا حَوْلَ الْبَابِ. فَكَانَ يُخَاطِبُهُمْ بِالْكَلِمَةِ. وَجَاءُوا إِلَيْهِ مُقَدِّمِينَ مَفْلُوجاً يَحْمِلُهُ أَرْبَعَةٌ. وَإِذْ لَمْ يَقْدِرُوا أَنْ يَقْتَرِبُوا إِلَيْهِ مِنْ أَجْلِ الْجَمْعِ كَشَفُوا السَّقْفَ حَيْثُ كَانَ. وَبَعْدَ مَا نَقَبُوهُ دَلَّوُا السَّرِيرَ الَّذِي كَانَ الْمَفْلُوجُ مُضْطَجِعاً عَلَيْهِ. ( مر 2 : 1 ـ 4 )

    وَفِي أَثْنَاءِ ذَلِكَ إِذِ اجْتَمَعَ رَبَوَاتُ الشَّعْبِ حَتَّى كَانَ بَعْضُهُمْ يَدُوسُ بَعْضاً ابْتَدَأَ يَقُولُ لِتَلاَمِيذِهِ: «أَوَّلاً تَحَرَّزُوا لأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَمِيرِ الْفَرِّيسِيِّينَ الَّذِي هُوَ الرِّيَاءُ. ( لو 12 : 1 )

    و لَمْ يَعُدْ يَقْدِرُ أَنْ يَدْخُلَ مَدِينَةً ظَاهِراً بَلْ كَانَ خَارِجاً فِي مَوَاضِعَ خَالِيَةٍ وَكَانُوا يَأْتُونَ إِلَيْهِ مِنْ كُلِّ نَاحِيَةٍ ( مر 1 : 40 ـ 45 )

    وحينما صنع معجزة اشباع الجموع
    من الخمسة أرغفة والسمكتين
    ( مت 14 : 13 - 23 ، مر 6 : 30 - 46 ، لو 9 : 10 - 17 ، يو 6 : 1 - 15 )
    كان الآكِلُونَ كَانُوا نَحْوَ خَمْسَةِ آلاَفِ رَجُلٍ مَا عَدَا النِّسَاءَ وَالأَوْلاَدَ

    وحينما صنع معجزة اشباع الجموع
    من السبعة ارغفة وقليل من صغار السمك ( مت 15 : 32 - 39 ، مر 8 : 1 - 10 )
    كان الاكلون نحو اربعة الاف غير النساء والاولاد

    ثُمَّ أَتَوْا إِلَى بَيْتٍ. فَاجْتَمَعَ أَيْضاً جَمْعٌ حَتَّى لَمْ يَقْدِرُوا وَلاَ عَلَى أَكْلِ خُبْزٍ ( مر 3 : 20 )
    وحينما دخل اورشليم
    الجَمْعُ الأَكْثَرُ فَرَشُوا ثِيَابَهُمْ فِي الطَّرِيقِ. وَآخَرُونَ قَطَعُوا أَغْصَاناً منَ الشَّجَرِ وَفَرَشُوهَا فِي الطَّرِيقِ. وَالْجُمُوعُ الَّذِينَ تَقَدَّمُوا وَالَّذِينَ تَبِعُوا كَانُوا يَصْرَخُونَ: «أُوصَنَّا لاِبْنِ دَاوُدَ! مُبَارَكٌ الآتِي بِاسْمِ الرَّبِّ! أُوصَنَّا فِي الأَعَالِي!». «مُبَارَكٌ الْمَلِكُ الآتِي بِاسْمِ الرَّبِّ! سَلاَمٌ فِي السَّمَاءِ وَمَجْدٌ فِي الأَعَالِي!». ( لو 19 : 38 )
    وَلَمَّا دَخَلَ أُورُشَلِيمَ ارْتَجَّتِ الْمَدِينَةُ كُلُّهَا قَائِلَةً: «مَنْ هَذَا؟». فَقَالَتِ الْجُمُوعُ: «هَذَا يَسُوعُ النَّبِيُّ الَّذِي مِنْ نَاصِرَةِ الْجَلِيلِ». ( مت 21 : 6 ـ 10 ) وَأَمَّا بَعْضُ الْفَرِّيسِيِّينَ مِنَ الْجَمْعِ فَقَالُوا لَهُ: «يَا مُعَلِّمُ انْتَهِرْ تَلاَمِيذَكَ». فَأَجَابَ: «أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ إِنْ سَكَتَ هَؤُلاَءِ فَالْحِجَارَةُ تَصْرُخُ!». ( لو 19 : 39 ـ 40 )
    وَكَانَ يُعَلِّمُ كُلَّ يَوْمٍ فِي الْهَيْكَلِ وَكَانَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالْكَتَبَةُ مَعَ وُجُوهِ الشَّعْبِ يَطْلُبُونَ أَنْ يُهْلِكُوهُ. وَلَمْ يَجِدُوا مَا يَفْعَلُونَ لأَنَّ الشَّعْبَ كُلَّهُ كَانَ مُتَعَلِّقاً بِهِ يَسْمَعُ مِنْهُ ( لو 19 : 47 , 48 )
    وَلَمَّا سَمِعَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالْفَرِّيسِيُّونَ أَمْثَالَهُ عَرَفُوا أَنَّهُ تَكَلَّمَ عَلَيْهِمْ. وَإِذْ كَانُوا يَطْلُبُونَ أَنْ يُمْسِكُوهُ خَافُوا مِنَ الْجُمُوعِ لأَنَّهُ كَانَ عِنْدَهُمْ مِثْلَ نَبِيٍّ ( مت 21 : 45 , 46 )
    فَطَلَبُوا أَنْ يُمْسِكُوهُ وَلَكِنَّهُمْ خَافُوا مِنَ الْجَمْعِ لأَنَّهُمْ عَرَفُوا أَنَّهُ قَالَ الْمَثَلَ عَلَيْهِمْ. فَتَرَكُوهُ وَمَضَوْا.( مر 12 : 12 ) ( لو 20 : 19)
    وفى يوم صلبه لازمته الجموع ايضاً
    وَتَبِعَهُ جُمْهُورٌ كَثِيرٌ مِنَ الشَّعْبِ وَالنِّسَاءِ اللَّوَاتِي كُنَّ يَلْطِمْنَ أَيْضاً وَيَنُحْنَ عَلَيْهِ ... وَكَانَ الشَّعْبُ وَاقِفِينَ يَنْظُرُونَ وَالرُّؤَسَاءُ أَيْضاً مَعَهُمْ يَسْخَرُونَ بِهِ قَائِلِينَ: «خَلَّصَ آخَرِينَ فَلْيُخَلِّصْ نَفْسَهُ إِنْ كَانَ هُوَ الْمَسِيحَ مُخْتَارَ اللهِ». وَكُلُّ الْجُمُوعِ الَّذِينَ كَانُوا مُجْتَمِعِينَ لِهَذَا الْمَنْظَرِ لَمَّا أَبْصَرُوا مَا كَانَ رَجَعُوا وَهُمْ يَقْرَعُونَ صُدُورَهُمْ. وَكَانَ جَمِيعُ مَعَارِفِهِ وَنِسَاءٌ كُنَّ قَدْ تَبِعْنَهُ مِنَ الْجَلِيلِ وَاقِفِينَ مِنْ بَعِيدٍ يَنْظُرُونَ ذَلِكَ. ( لو 23 : 27 , 35 , 48 , 49 )
    ثانيـــــــــا لقد آمن بالسيد المسيح الكثير من بنى اسرائيل والكثير من اليهود
    ايمان التلاميذ
    هَذِهِ بِدَايَةُ الآيَاتِ فَعَلَهَا يَسُوعُ فِي قَانَا الْجَلِيلِ وَأَظْهَرَ مَجْدَهُ فَآمَنَ بِهِ تلاَمِيذُهُ. ( يو 2 : 11 )
    وَلَمَّا جَاءَ يَسُوعُ إِلَى نَوَاحِي قَيْصَرِيَّةِ فِيلُبُّسَ سَأَلَ تَلاَمِيذَهُ: «مَنْ يَقُولُ النَّاسُ إِنِّي أَنَا ابْنُ الإِنْسَانِ؟».فَقَالُوا: «قَوْمٌ يُوحَنَّا الْمَعْمَدَانُ وَآخَرُونَ إِيلِيَّا وَآخَرُونَ إِرْمِيَا أَوْ وَاحِدٌ مِنَ الأَنْبِيَاءِ». قَالَ لَهُمْ: «وَأَنْتُمْ مَنْ تَقُولُونَ إِنِّي أَنَا؟».فَأَجَابَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ: «أَنْتَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ الْحَيِّ». ( مت 16 : 13 ـ 16 )
    فَقَالَ يَسُوعُ لِلاِثْنَيْ عَشَرَ: «أَلَعَلَّكُمْ أَنْتُمْ أَيْضاً ترِيدُونَ أَنْ تَمْضُوا؟». فَأَجَابَهُ سِمْعَانُ بُطْرُسُ: «يَا رَبُّ إِلَى مَنْ نَذْهَبُ؟ كلاَمُ الْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ عِنْدَكَ. وَنَحْنُ قَدْ آمَنَّا وَعَرَفْنَا أَنَّكَ أَنْتَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ الْحَيِّ».
    ايمان المرأة السامريه والسامره معها
    قَالَتْ لَهُ الْمَرْأَةُ: «يَا سَيِّدُ أَرَى أَنَّكَ نَبِيٌّ!. قَالَتْ لَهُ الْمَرْأَةُ: «أَنَا أَعْلَمُ أَنَّ مَسِيَّا الَّذِي يُقَالُ لَهُ الْمَسِيحُ يَأْتِي. فَمَتَى جَاءَ ذَاكَ يُخْبِرُنَا بِكُلِّ شَيْءٍ». قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «أَنَا الَّذِي أُكَلِّمُكِ هُوَ» فَتَرَكَتِ الْمَرْأَةُ جَرَّتَهَا وَمَضَتْ إِلَى الْمَدِينَةِ وَقَالَتْ لِلنَّاسِ:. «هَلُمُّوا انْظُرُوا إِنْسَاناً قالَ لِي كُلَّ مَا فَعَلْتُ. أَلَعَلَّ هَذَا هُوَ الْمَسِيحُ؟». فَخَرَجُوا مِنَ الْمَدِينَةِ وَأَتَوْا إِلَيْهِ. فَآمَنَ بِهِ مِنْ تِلْكَ الْمَدِينَةِ كَثِيرُونَ مِنَ السَّامِرِيِّينَ بِسَبَبِ كلاَمِ الْمَرْأَةِ الَّتِي كَانَتْ تَشْهَدُ أَنَّهُ: «قَالَ لِي كُلَّ مَا فَعَلْتُ». فَلَمَّا جَاءَ إِلَيْهِ السَّامِرِيُّونَ سَأَلُوهُ أَنْ يَمْكُثَ عِنْدَهُمْ فَمَكَثَ هُنَاكَ يَوْمَيْنِ. فَآمَنَ بِهِ أَكْثَرُ جِدّاً بسَبَبِ كلاَمِهِ. وَقَالُوا لِلْمَرْأَةِ: «إِنَّنَا لَسْنَا بَعْدُ بِسَبَبِ كلاَمِكِ نُؤْمِنُ لأَنَّنَا نَحْنُ قَدْ سَمِعْنَا وَنَعْلَمُ أَنَّ هَذَا هُوَ بِالْحَقِيقَةِ الْمَسِيحُ مُخَلِّصُ الْعَالَمِ». ( يو 4 )
    قبله الجليليون
    وَبَعْدَ الْيَوْمَيْنِ خَرَجَ مِنْ هُنَاكَ وَمَضَى إِلَى الْجَلِيلِ. لأَنَّ يَسُوعَ نَفْسَهُ شَهِدَ أَنْ: «لَيْسَ لِنَبِيٍّ كَرَامَةٌ فِي وَطَنِهِ». فَلَمَّا جَاءَ إِلَى الْجَلِيلِ قَبِلَهُ الْجَلِيلِيُّونَ إِذْ كَانُوا قَدْ عَايَنُوا كُلَّ مَا فَعَلَ فِي أُورُشَلِيمَ فِي الْعِيدِ لأَنَّهُمْ هُمْ أَيْضاً جَاءُوا إِلَى الْعِيدِ.( يو 4 )
    ايمان كثيرون فى السر لسبب الخوف من اليهود والفريسيين
    وَلَمَّا كَانَ فِي أُورُشَلِيمَ فِي عِيدِ الْفِصْحِ آمَنَ كَثِيرُونَ بِاسْمِهِ إِذْ رَأَوُا الآيَاتِ الَّتِي صَنَعَ. ( يو2 : 23 )
    و لكن مع ذلك امن به كثيرون من الرؤساء ايضا غير انهم لسبب الفريسيين لم يعترفوا به لئلا يصيروا خارج المجمع. لانهم احبوا مجد الناس اكثر من مجد الله. ( يو 12 : 42 ، 43 )
    و لكن لم يكن احد يتكلم عنه جهارا لسبب الخوف من اليهود (يو 7 : 13)
    ثم ان يوسف الذي من الرامة و هو تلميذ يسوع و لكن خفية لسبب الخوف من اليهود سال بيلاطس ان ياخذ جسد يسوع فاذن بيلاطس فجاء و اخذ جسد يسوع (يو 19 : 38)
    ثالثاً ما معنى الى خاصته جاء وخاصته لم تقبله ؟؟؟
    1. معناه الناس الذين عاش وتربى بينهم ( اهل الناصرة ) لم يؤمنوا به ونظروا اليه نظرة جسديه
    فى ( مت 13 )

    54- و لما جاء الى وطنه كان يعلمهم في مجمعهم حتى بهتوا و قالوا من اين لهذا هذه الحكمة و القوات.
    55- اليس هذا ابن النجار اليست امه تدعى مريم و اخوته يعقوب و يوسي و سمعان و يهوذا.
    56- اوليست اخواته جميعهن عندنا فمن اين لهذا هذه كلها.
    57- فكانوا يعثرون به و اما يسوع فقال لهم ليس نبي بلا كرامة الا في وطنه و في بيته.
    58- و لم يصنع هناك قوات كثيرة لعدم ايمانهم
    2. معناه اليـــهود
    لان السيد المسيح يهودى من سبط يهوذا السبط الملكى لذلك كانوا يدعون السيد المسيح ابن داود الملك
    فبهت كل الجموع و قالوا العل هذا هو ابن داود (مت 12 : 23)
    و اذا امراة كنعانية خارجة من تلك التخوم صرخت اليه قائلة ارحمني يا سيد يا ابن داود ابنتي مجنونة جدا (مت 15 : 22)
    و اذا اعميان جالسان على الطريق فلما سمعا ان يسوع مجتاز صرخا قائلين ارحمنا يا سيد يا ابن داود (مت 20 : 30)
    فلما راى رؤساء الكهنة و الكتبة العجائب التي صنع و الاولاد يصرخون في الهيكل و يقولون اوصنا لابن داود غضبوا (مت 21 : 15)
    فكان اليهود هم اولى الناس بالايمان به ولكنهم لم يؤمنوا بل هم الذين صلبوه اما باقى بنى اسرائيل فالكثير منهم آمن به كما بينا سابقاً
    اقتباس
    2. يوحنا جاء ولم يعرفوه؟! .. فما هذا الذي يقوله انجيل مرقص "لان يوحنا كان عند الجميع انه بالحقيقة نبي"
    كيف يقول يوحنا جاء ولم يعرفوه بينما مرقس سقول لان يوحنا كان عند الجميع مثل نبى ؟؟؟
    يقول الكتاب
    و جميع الشعب اذ سمعوا و العشارون برروا الله معتمدين بمعمودية يوحنا. ( لان يوحنا كان عند الجميع مثل نبى ) و اما الفريسيون و الناموسيون فرفضوا مشورة الله من جهة انفسهم غير معتمدين منه.
    ( يوحنا جاء ولم يعرفوه ) (لو 7 : 29 ، 30 )
    اذن الذين آمنوا به كان عندهم مثل نبى والذين لم يؤمنوا به لم يعرفوه
    ووضحتا هاتان الفرقتان حينما سئل السيد المسيح الكتبه والفريسيين ورؤساء الكهنه قائلاً
    4- معمودية يوحنا من السماء كانت ام من الناس.
    5- فتامروا فيما بينهم قائلين ان قلنا من السماء يقول فلماذا لم تؤمنوا به.
    6- و ان قلنا من الناس فجميع الشعب يرجموننا لانهم واثقون بان يوحنا نبي.
    7- فاجابوا انهم لا يعلمون من اين. ( لـو 20 )
    وتتضح ايضا من قول السيد المسيح للكتبة ورؤساء الكهنة والفريسيين
    الحق اقول لكم ان العشارين و الزواني يسبقونكم الى ملكوت الله.لان يوحنا جاءكم في طريق الحق فلم تؤمنوا به و اما العشارون و الزواني فامنوا به و انتم اذ رايتم لم تندموا اخيرا لتؤمنوا به. ( مت 21 : 31 ، 32 )

    اقتباس
    3- فهم التلاميذ أن يسوع يتكلم أن يوحنا هو ايليا؟! .. ولكن يوحنا انكر أنه ايليا كما في يوحنا 1:21 "فسألوه ..... ايليا انت؟ فقال لست انا"
    فهل يوحنا هو ايليا أم أن كلام يسوع كذب أم أن التلاميذ لم يفهموا كعادتهم كما ورد عن ذلك أكثر من عشر مرات "واما هم فلم يفهموا ما هو الذي كان يكلمهم به" "واما هم فلم يفهموا القول وخافوا ان يسألوه" .. وبهذا يسقط نقلهم للوحي؟!
    السيد المسيح يكذب !!!!!!!!!! عجباً
    السيد المسيح لم يكذب ولكنه كان يعنى ان يوحنا له نفس اسلوب نفس اسلوب وطريقة ومنهج ايليا
    كما بينا سابقاً
    اما عن الوحى فلم يكن التلاميذ بعد يوحى اليهم لانهم لم يأخذوا بعد الروح القدس
    ( ومن له اذنان للسمع فليسمع )

  8. #38
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    اقتباس
    يا سيد نور العالم......

    قلت أن يوحنا كان مسجون و بالتالى لم يكن لأحد أن يتأكد من قوله!!!!...و تخبطت فى أقوالك......فأثبت لك بالدليل القطعى من إنجيل يوحنا أن النبى يوحنا أنكر أنه إيليا و لم يُصرح بأنه روح إيليا و لم يستدرك فى قوله....و أنه كان حُراً طليقاً وقتها!!!.....و أثبت لك بالدليل المنطقى العقلانى ...أن ما ورد فى إنجيل متى من أنه أرسل إثنين من التلاميذ للتأكد من شخصية اليسوع...أنه أيضاً كان حُراً طليقاً....و أنه كان يستطيع أن يأتى بنفسه ليتبع اليسوع...ربه!!!!.....قلت لك أن السجين فى الأعوام الأولى الميلادية لم يكن له أى حقوق.....و أن يوحنا كانت تهمته هى العيب فى الذات الملكية....و هى أقرب إلى أن تكون.... فى عرف الملوك و تابعيهم....أقوى من الذات الإلهية!!!!!.....فهل يُمكن لهيرودس أن يسمح له بإتصال مع تلاميذه فى السجن!!!!....أليس من المُحتمل أنه يُعلمهم وقاحاته على الذات الملكية و إزدراءه لها...و بالتالى يُمكن إعتبارهم متواطئين!!!!...منطقياً...لا يُمكن ليوحنا الإتصال بتلاميذه و هو فى السجن....و نحن فى عام 2007...مع وجود هذه الكمية الهائلة من الميديا و مُنظمات حقوق الإنسان.....هل لو قبضت عليك مباحث أمن الدولة و إعتقلتك...هل يُمكنك الإتصال بأهلك...ناهيك عن تلاميذك و أتباعك..هل يُمكن لأهلك أن يعرفوا اصلاً مكان إعتقالك...و القصص ماثلة عن أشخاص مُتغيبين منذ سنوات عديدة و لا يعرف ذووهم حتى مكان تواجدهم.....هل إذا إعتقلك رسول الحرية و الإنسانية و حامى الصليب و حبيب الرب......جورج بوش....فى مُعتقل جوانتانامو أو أحد المُعتقلات التى تُديرها وكالة المُخابرات المركزية الأمريكية ...هل يُمكن حتى أن تتصل بنملة ..ناهيك عن تلاميذك و أتباعك!!!!!!

    يوحنا لم يكن سجيناً...و كان يستطيع أن يُعلنها صراحة......أنا هو إيليا....أو روح إيليا...أو المعنى بإيليا.......و هذا لم يحدث مُطلقاً.....

    ولانعلم منك ولا من الأناجيل كيف أتصل يوحنا بتلاميذة وهو في السجن!!!!!!!!!!
    الاخ العزيز عبدالله القطبى المحترم والاخ العزيز خادم الله المحترم
    يوحنا المعمدان كان فى السجن عندما قال عنه السيد المسيح انه ايليا المزمع ان يأتى
    ورد ذلك فى ( مت 11 )
    2- اما يوحنا فلما سمع في السجن باعمال المسيح ارسل اثنين من تلاميذه.
    3- و قال له انت هو الاتي ام ننتظر اخر.
    4- فاجاب يسوع و قال لهما اذهبا و اخبرا يوحنا بما تسمعان و تنظران.
    5- العمي يبصرون و العرج يمشون و البرص يطهرون و الصم يسمعون و الموتى يقومون و المساكين يبشرون.
    6- و طوبى لمن لا يعثر في.
    7- و بينما ذهب هذان ابتدا يسوع يقول للجموع عن يوحنا ماذا خرجتم الى البرية لتنظروا اقصبة تحركها الريح.
    8- لكن ماذا خرجتم لتنظروا اانسانا لابسا ثيابا ناعمة هوذا الذين يلبسون الثياب الناعمة هم في بيوت الملوك.
    9- لكن ماذا خرجتم لتنظروا انبيا نعم اقول لكم و افضل من نبي.
    10- فان هذا هو الذي كتب عنه ها انا ارسل امام وجهك ملاكي الذي يهيئ طريقك قدامك.
    11- الحق اقول لكم لم يقم بين المولودين من النساء اعظم من يوحنا المعمدان و لكن الاصغر في ملكوت السماوات اعظم منه.
    12- و من ايام يوحنا المعمدان الى الان ملكوت السماوات يغصب و الغاصبون يختطفونه.
    13- لان جميع الانبياء و الناموس الى يوحنا تنباوا.
    14- و ان اردتم ان تقبلوا فهذا هو ايليا المزمع ان ياتي.
    15- من له اذنان للسمع فليسمع.
    ثانيـــــــــا


    غاب عنك ان يوحنا المعمدان لم يكن سجيناً عادياً كأى سجين
    لان هيرودس كان يهاب يوحنا عالما انه رجل بار وقديس و كان يحفظه و اذ سمعه فعل كثيرا و سمعه بسرور. ( مر 6 : 20 )
    و لما اراد ان يقتله خاف من الشعب لانه كان عندهم مثل نبي. (مت 14 : 5 )
    لان يوحنا عند الجميع مثل نبي (مت 21 : 26)
    لان يوحنا كان عند الجميع انه بالحقيقة نبي (مر 11 : 32)
    لانهم واثقون بان يوحنا نبي (لو 20 : 6)
    وحينما حكم عليه بالموت كان متورطاً
    فاغتم الملك و لكن من اجل الاقسام و المتكئين معه امر ان يعطى. (مت 14 : 9 )
    فحزن الملك جدا و لاجل الاقسام و المتكئين لم يرد ان يردها. ( مر 6 : 26 )
    لكل ذلك كانت معاملة يوحنا المعمدان لابد ان تختلف عن اى سجين آخر وكان من الطبيعى ان يرى تلاميذه وهو فى السجن

    اقتباس
    و كون اليسوع يُثنى على يوحنا و يوحنا يُثنى على اليسوع...فهذا فى إطار المُجاملات المُتبادلة و فى إطار أنهما يتكلمان لغة مُشتركة و يُدافعان عن قضية مُشتركة...ألا و هى إعادة الخراف الضالة من بنى إسرائيل إلى حظيرة الرب!!!!

    مثال.....أى من الأخوة الأعزاء القائمين على المُنتدى....و ليكن الأخ السيف البتار.....كلنا نُجامله و نُثنى عليه و نصفه بأوصاف عدة...أسد الإسلام...خليفة ديدات.....البتار للشُبهات...و ما إلى ذلك...و نحن كلنا نُحبه و نُقدره طالما نحن نتكلم لغة مُشتركة و نُدافع عن قضية مُشتركة.....و لكن لنفترض.....و العياذ بالله....أن الأخ البتار خرج عن إطار هذه القضية و أعلن نفسه مثلاً...المهدى المُنتظر....أو أنه تنبأ و أعلن نفسه نبياً ...كما البهاء (الذى تُنسب إليه الطائفة البهائية).....فهل يتخذ من مدحنا له و إعجابنا به دليلاً على صدق نبوته و تعديله فى مسار حياته......إذ يقول...مثلاً....ها هو القبطى...العظيم ....الفاهم...الواعى....و ما إلى ذلك....قد شهد لى بعلمى و عظمتى و ما إلى ذلك!!!!.....الإستشهاد هنا مُضلل و لا يصح...فلقد خرج صاحب الكلام هنا عن النص و خان القضية المُشتركة...و على ذلك فهو فراق بينى و بينه!!!...و هذا ما حدث بين يوحنا و اليسوع!!!!!.....
    السيد المسيح حينما شهد ليوحنا لم يكن مجاملاً
    وايضا يوحنا حينما شهد للسيد المسيح لم يكن مجاملاً
    فان الحقائق الايمانيه لا تخضع عزيزى للمجاملات

    اما قولك
    اقتباس
    فلو صدق يوحنا اليسوع...لكان قد إتبعه...و لكان قد أمر تلاميذه بإتباعه...و حل طائفته لأنها أصبحت عديمة القيمة بعد نزول المسيا المُنتظر.....الذى من المُفترض أنه يُمهد الطريق أمامه.....طبقاً لما يدعيه اليسوع....و لما كان للطائفة المعمدانية وجود فى الأصل...و هذا لم يحدث....فالطائفة المعمدانية إستمرت.....و ظلت تنتظر المسيا المُنتظر....و لم تعترف باليسوع كإله أو مُخلص...و ظلت مُحتفظة بتعاليم يوحنا....ذلك الشخص الذى أثنى عليه اليسوع...كما قلت....و شبعت قتلاً و تذبيحاً و تشريداً على أيدى فرسان الصليب!!!!!.....
    وقولك
    اقتباس
    5- التلميذان يعودان إلى يوحنا بالرد...و لكن لا رد من يوحنا......الذى لم يكن بالسجن وقتها عقلياً و منطقياً...فلا جاء يوحنا ليحل سيور حذاء اليسوع...و لا تلاميذه هجروه ليتبعوا اليسوع...فيما عدا التلميذين المذكورين فى إنجيل يوحنا فى بداية الأمر ...أندراوس و آخر.....و لم يأمر تلاميذه بإتباع اليسوع.....و ظل تلاميذه مُحتفظين بتعاليمه حتى بعد مقتله.....و ظلوا فى حالة إنتظار للمسيا القادم....إلى أن تم تدميرهم على يد تحمل الصليب ممن إتبعوا اليسوع!!!!
    فمردود عليه لان يوحنا كان فى السجن كما اوضحنا
    وتلاميذه تبعوا السيد المسيح بدليل حينما استشهد يوحنا المعمدان
    تقدم تلاميذه ورفعوا الجسد ودفنوه ثم اتوا واخبروا يسوع ( مت 14 : 12 )
    ( ومن له اذنان للسمع فليسمع )

  9. #39
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    اقتباس
    السلام عليكم وهل لى ان اسالك يا صديقى هل هذا كلام منطقى ,هل هذا بالله عليك كلام موجهه الى عقلاء نحن نتحدث عن نفس الشخص واراك تعطيه شخصيتين لابد وان يكونتان متناقضان وهذا يعتبر اثبات نظريه مثل فيثاغورس اشك ان يفهمها رجل عاش من 2000 سنه وعاصر المسيح ويوحنا"عليهما وعلى المصطفى الصلاة والسلام"
    تماما نفس فلسفة الاله فى انه متعدد الاقانيم وواحدا من
    هذه الاقانيم الثلاثه اتى الى الارض بطبيعتين لاهوتا وناسوتا
    الاخ العزيز صفى الدين المحترم
    اولاً لقد ظلمت فيثاغورس كثيراً ياليت الحقائق الايمانيه تكون مثل نظريات فيثاغورس واقليدس لسهل على الانسان ادراكها والايمان بها ، ولكن لان الحقائق الايمانية قد يعجز العقل على ادراكها لانها فوق مستوى العقل
    لذلك مكتوب : لان من من الناس يعرف امور الانسان الا روح الانسان الذي فيه هكذا ايضا امور الله لا يعرفها احد الا روح الله (1كو 2 : 11)
    وحينما سئل رسول الاسلام عن الروح جاءه الرد ويسألونك عن الروح قل الروح من امر ربى وما اتيتم من العلم الا قليلا
    لان العقل محدود لا يمكن ان يعى الله غير المحدود ،
    والعقل يمكن ان يخطأ

    فان الملحدين يقولون ان ليس اله ويستخدمون ادلة عقلية لاثبات ذلك
    و الزرادشت يؤمنون بالنار كأله ويقدسونها
    و الهندوس و البوذيين يؤمنون بتناسخ الارواح ولذلك لا يأكلون البقر
    و لكن معرفة الله الحقيقى يدركها روح الانسان حينما تكون خاضعة لروح الله (الروح القدس )
    لذلك مكتوب
    و ليس احد يقدر ان يقول يسوع رب الا بالروح القدس (1كو 12 : 3)
    وايضا مكتوب
    و كلامي و كرازتي لم يكونا بكلام الحكمة الانسانية المقنع بل ببرهان الروح و القوة (1كو 2 : 4)
    ثانيــا
    انا لا اعطى ليوحنا المعمدان شخصيتين وانما واحده فما قلته هو
    اقتباس
    فهو كشخص اسمه يوحنا ولكن كعمل واسلوب وطريقة ومنهج وقوة يوحنا وايليا واحد
    لذلك حينما سئل يوحنا هل هو ايليا كشخص قال لست انا
    لان شخص ايليا ليس هو شخص يوحنا
    فان ايليا التشبي ليس يوحنا ابن زكريا
    ولكن الاثنين واحد فى العمل والمنهج والطريقة والاسلوب والقوة
    ومثال لذلك
    فان شخص صفى الدين ليس هو شخص نور العالم
    ولكن صفى الدين ونور العالم واحد فى البحث عن الحق
    وهذا لا يجعل لـ صفى الدين شخصيتين

    اقتباس
    اما عن سؤالى وما اذا كان يوحنا الاعظم لم يكن لتعداد اسباب العظمه ولكن هل هو اعظم من ابن مريم "يسوع" عليهما السلام؟؟
    ان السيد المسيح قال عن يوحنا المعمدان انه اعظم مواليد النساء ولكنه قال و لكن الاصغر في ملكوت السماوات اعظم منه.
    ولكن من هو هذا الاصغر الاعظم فى ملكوت السموات ؟؟؟
    هو السيد المسيح لان السيد المسيح اصغر من يوحنا المعمدان بالجسد بـ 6 أشهر
    ( ومن له اذنان للسمع فليسمع )

  10. #40
    الصورة الرمزية نور العالم
    نور العالم غير متواجد حالياً خنزير مطرود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    25-03-2008
    على الساعة
    01:31 AM

    افتراضي

    اقتباس
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته........

    ارجوا من الاخ نور العالم الاجابة على أسئلة الاخوى الافاضل......

    واريد ان اوضح لك شيئا يا اخ نور العالم.....
    بأن اليهود كانوا ينتظرون ثلاثة اشخاص....
    إيليا = يوحنا "هذا على كلامك"
    المسيا= المسيح
    النبي = ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ "محمد "

    ومن كان هذا النبي المنتظر برأيك؟؟؟؟؟؟؟
    الاخ الفاضل bo_9loo7xp المحترم
    لقد اثرنا هذه النقطة فى بداية نقاشنا ولكنى رأيت ان الاستمرار فى اثباتها سوف يشتت الحوار
    فى الموضوع الذى نحن بصدده ولكنى سوف ارد حالما ننتهى من موضوعنا الحالى بأذن الله

صفحة 4 من 9 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة

نصدق من؟؟؟؟؟؟؟ يوحنا؟؟؟؟؟؟ ام يسوع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هام جدا : يوحنا المعمدان يكشف حقيقة يسوع .
    بواسطة نجم ثاقب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-07-2012, 11:00 PM
  2. من نصدق : يسوع (قبل) أو (حين) أو (بعد) الصلب المزعوم ؟؟؟؟
    بواسطة نجم ثاقب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-03-2008, 11:39 PM
  3. يوحنا يشك فى يسوع !!!!!!!!
    بواسطة المهدى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 28-05-2007, 04:29 PM
  4. يسوع : يوحنا حمار وجحش
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 19-09-2006, 02:47 PM
  5. يوحنا المعمدان أنقذ الرب يسوع من عذاب جهنم
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 69
    آخر مشاركة: 18-08-2006, 06:27 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

نصدق من؟؟؟؟؟؟؟ يوحنا؟؟؟؟؟؟ ام يسوع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

نصدق من؟؟؟؟؟؟؟ يوحنا؟؟؟؟؟؟ ام يسوع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟