كيف يحكي القرآن عن إسراء محمد صلى الله عليه و سلم إلى المسجد الأقصى مع انه قد بني بعد عهده

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

كيف يحكي القرآن عن إسراء محمد صلى الله عليه و سلم إلى المسجد الأقصى مع انه قد بني بعد عهده

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: كيف يحكي القرآن عن إسراء محمد صلى الله عليه و سلم إلى المسجد الأقصى مع انه قد بني بعد عهده

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    457
    آخر نشاط
    22-03-2012
    على الساعة
    05:06 AM

    افتراضي كيف يحكي القرآن عن إسراء محمد صلى الله عليه و سلم إلى المسجد الأقصى مع انه قد بني بعد عهده

    الاخوة والاخوات سلام عليكم

    اريد الرد على هذه الشبهة وهى :

    كيف يحكي القرآن عن إسراء محمد إلى المسجد الأقصى مع ان المسجد الاقصى قد بني بعد محمد عليه الصلاة و السلام بنحو مئة سنة

    وانا قرأت رد على هذه الشبهة فى احدى المواقع وكان ملخص الرد ان كلمة مسجد تعنى مكان للسجود والعبادة

    ولكن احد الصليبيون قد رد على هذا الرد بقوله:

    بداية أعتقد أن أهم شيء في الموضوع هو تحديد مجموعة أشياء.
    1 – ماذا يقصد القرآن بالمسجد الأقصى.
    2 – كيف فهم المسلمون الأوائل "المسجد الأقصى"

    أولا: حسب النص القرآني "سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى" نجد كلا من المسجد الحرام والأقصى معرفان بآل التعريف. فأيا كان المقصود بأحدهما فهو المقصود بالأخرى. أي إذا كان القرآن يستخدم كلمة "المسجد" معرفة بأل التعريف وليس مبهمة لكي يقصد مكان محدد بعينه فهي تنطبق على الإثنين. جائت كلمة "المسجد" بالتعريف في القرآن في ستة عشرة آية، في كل مرة من المرات الستة عشرة المقصود بها مسجد محدد معلوم. من ناحية أخرى يستخدم القرآن كلمة مسجد بدون تعريف عندما يتكلم عن مكان غير محدد أو عن مكان غير معروف.
    فلو حاولنا فهم الآية على آن كلمة المسجد في هذه الآية لم يتغير معناها لعدم وجود دليل في النص إذن فهي تعني نفس الأمر.

    ثانيا: ما تنقله لنا الكتب الإسلامية أمر يتحدث عن مكان موجود وليس عن أرض فضاء فيقول الطبري في تفسيرة على تفسير الإسراء: " قال: ... ثُمَّ أتَيْتُ بَيْتَ المَقْدِسِ، أوْ قالَ المَسْجِدَ الأقْصَى، فَنزلْتُ عَنِ الدَّابَّةِ فَأوْثقْتُها بالحَلْقَة التي كانَت الأنْبِياءُ تُوثِقُ بِها، ثُمَّ دَخَلْتُ المَسْجِدَ فَصَلَّيْتُ فِيهِ...".
    هذا الوصف ليس لأرض فضاء خالية لا يوجد بها شيء بل هو لمكان فيه بناء، له باب، في الباب حلقة، معروف استخدامها،إلخ.
    وينقل لنا نفس الكلام كتاب أصول الإيمان " والإسراء آية عظيمة أيد الله بها النبي صلى الله عليه وسلم قبل الهجرة حيث أسري به ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى راكبا على البراق بصحبة جبريل عليه السلام حتى وصل بيت المقدس ، فربط البراق بحلقة باب المسجد ، ثم دخل المسجد وصلى فيه بالأنبياء إماما" (أصول الإيمان - نخبة من العلماء – وزراة الأوقاف السعودية – ص 253).

    على هذا الأساس لم يكن يخط ببال أحد من المسلمين عندما كان يقرأ هذه النصوص أنها تصف أرض فضاء واسعة حولها أسوار.
    بالإضافة إلى ذلك لا تثبت لنا كتب التاريخ ولا الحفريات وجود أي حوائط حول مكان الهيكل، فيوسيفوس المؤرخ اليهودي الذي عاصر أحداث تدمير الهيكل، والذي عمل كوسيط مفاوضات بين اليهود المحاصرين في الهيكل طيطس ينقل لنا في كتابه حروب اليهود تمدير الهيكل وأورشليم فيقول: "It [Jerusalem with its walls] was so thoroughly laid even with the ground by those that dug it up to the foundation, that there was left nothing to make those that came thither believe it [Jerusalem] had ever been inhabited" (War VII.1,1)
    فطبقا لشاهد العيان المدينة كلها تم تدميرها وهدم أسوارها، ويستمر يوسيفوس في نقله فيقول: ""Now the Romans set fire to the extreme parts of the city [the suburbs] and burnt them down, and entirely demolished its [Jerusalem’s] walls" (War VI.9,4.).". فحتى الحوائط نفسها لم تبق قائمة حتى أنه ينقل مقولة رباي إليعازار عندما رأى مدينة أورشليم ""I cannot but wish that we had all died before we had seen that holy city demolished by the hands of our enemies, or the foundations of our Holy Temple dug up, after so profane a manner" (War VII.8,7)."

    فحسب شهود العيان حتى أساسات الهيكل تم حفرها وقد كان ذلك للوصول إلى الذهب والفضة المنصهرين بين حجارة الهيكل.
    ولم ينقل لنا علماء الحفريات عن وجود أي سور بني في أي فترة تاريخية مكان الهيكل، ولا حتى ينقل لنا هذا الكلام المؤرخين المسلمين.

    فلكي يقتنع أحد بأنه كان هناك مسجد أو أن القرآن قال "المسجد" ولكنه لم يقصد ما يقول، فيجب علينا وقتها أن نقول وداعا للغة لأنها لا تعني ما تقول، وسلاما للتاريخ لأنه لا يعنينا بشيء. فالأمر أصبح أنه مادام أحد المسلمين قد قام بتفسير آية من القرآ، بتفسير يختلف تماما عن كل تفسيرات أئمة التفسير فيجب علينا قبوله. وإذا لم نقبله فنتهم بفقر الدلائل، وإلقاء شبهات واهية، ...
    فهل من الممكن أن يأتينا المسلم بدليل في وزن شهود العيان الذين نقولوا لنا ما حدث بأورشليم.
    ###
    وفقكم الله
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 03-10-2015 الساعة 10:09 PM سبب آخر: إضافة الصلاة على النبى

  2. #2
    الصورة الرمزية عبد الله المصرى
    عبد الله المصرى غير متواجد حالياً عضو شرف المنتدي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    2,902
    آخر نشاط
    05-10-2007
    على الساعة
    05:07 AM

    افتراضي

    أولاً : ان مفهوم المسجد الاقصى في الفكر الاسلامي ليس مقصود به ما فهمه الجاهل . فان مفهوم المسجد هو ان الاقصى ثاني مسجد بني على الارض عندما اهبط آدم عليه السلام الى الارض, و المسجد الحرام بني قبله باربعين عاما كما جاء في حديث مسلم عن أبي ذر الغفاري -رضي الله عنه- قال : (( قلت: يا رسول الله: أي مسجد وُضع في الأرض أول؟ قال : "المسجد الحرام". قلت: ثم أي؟ قال: "المسجد الأقصى". قلت: كم بينهما؟ قال : "أربعون سنة، وأينما أدركتك الصلاة فصل فهو مسجد" )).

    ولهذا فتسمية ذلك المكان بالمسجد الأقصى في القرآن الكريم تسمية قرآنية اعتبر فيها ما كان عليه من قبل، لأن حكم المسجدية لا ينقطع عن أرض المسجد. فالتسمية باعتبار ما كان، وهي اشارة خفية إلى انه سيكون مسجداً بأكمل حقيقة المساجد .

    ثانياً : ما معنى كلمة مسجد ؟

    إن كلمة مسجد اسم مكان لمكان السجود ، والسجود جاء في كل الرسالات ، وهناك فرق بين الشيىء حينما يستعمل وصفاً اشتقاقياً ، وبين أن يستعمل علماً ، وهل كلمة مسجد بقيت علماً عندنا على المكان الخاص به ، إنما المسجد هو كل مكان يسجد فيه لله سبحانه وتعالى ، وهم اتخذوه أيضاً مسجداً لله ، بدليل قوله سبحانه وتعالى : (( يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الراكعين )) [ آل عمران : 42 ] فكأن السجود موجود في كل الرسالات كلها ، وأيضاً يقص علينا سبحانه وتعالى قصة أهل الكهف فيقول : (( لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا )) الآية 21 . فكأن كلمة المسجد لم تأت ابتداء مع الاسلام ، إنما شاع استعمالها في هذه الاماكن مع الاسلام ، وإلا فكل مكان يسجد لله فيه يكون مسجداً ، ونجد أنه كان في اليهودية سجود مصداقا لقوله تبارك وتعالى لبني اسرائيل (( وَرَفَعْنَا فَوْقَهُمُ الطُّورَ بِمِيثَاقِهِمْ وَقُلْنَا لَهُمُ ادْخُلُواْ الْبَابَ سُجَّدًا ))

    فعندما حدثت حادثة الإسراء لم يكن بهذا المكان بناء معروف بالمسجد الأقصى، وإنما كان المكان الموجود بين أسوار الحرم الشريف بالقدس مكانا مخصصاً لعبادة الله سبحانه وتعالى، ولم يكن مسجدا بالمعنى المفهوم حاليا، وإنما سمي بالمسجد لأنه مكان العبادة .

    وقد ظل مكان الهيكل فضاءً خالياً من أي بناء بقية عهد الرومان النصارى، وقد حدث الإسراء والمعراج بالنبي صلى الله عليه وسلم وكان المكان ما زال خالياً من أي بناء، إلا أنه محاط بسور فيه أبواب داخله ساحات واسعة هي المقصودة بالمسجد الأقصى في قوله ـ تعالى ـ: { سٍبًحّانّ الذٌي أّسًرّى بٌعّبًدٌهٌ لّيًلاْ مٌَنّ المّسًجٌدٌ الحّرّامٌ إلّى المّسًجٌدٌ الأّقًصّا الذٌي بّارّكًنّا حّوًلّهٍ لٌنٍرٌيّهٍ مٌنً آيّاتٌنّا إنَّهٍ هٍوّ السَّمٌيعٍ البّصٌيرٍ } [الإسراء: 1] .


    http://www.islamorchristianity.org/f...?TOPIC_ID=1071

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    457
    آخر نشاط
    22-03-2012
    على الساعة
    05:06 AM

    افتراضي

    ايوة كده

    اليس من الغريب ايها النصارى ان المسلمين يبحثون بأنفسهم عن الشبهات التى توجه لدينهم
    الم تتفكروا فى هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    بينما انتم تتهربون من الانتقادات التى تواجه دينكم ولا تريدون الاطلاع عليها !!!!!!!!!!

    فقولو لى مع من الحق

    عجبا لكم

  4. #4
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  5. #5
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    [SIZE="5"]تعرض بيت المقدس للتخريب مرات كثيرة من الأمم
    وتم تدميره بيد الرومان ثلاثة مرات
    الأولى عام 37 قبل الميلاد وقد أعيد بناءه أثناء حياة المسيح وقبيل بعثته
    وقال لهم وفق الموجود فى أناجيلهم لا يبقى حجر على حجر بمعنى أنه سيعاد هدمه
    وكان هدم الرومان الثاني لبيت المقدس عام 70 ميلادية أي بعد رفع المسيح ب 37 سنة وأعيد بناءه مرة أخرى بواسطة اليهود ولكنه لم يبق طويلا
    فكان الهدم الثالث لبيت المقدس عام 133 ميلادية وحدث مع هذا الهدم الشتات الكبير الذي تنبأ به حزقيال لبني إسرائيل والذي نجد الآن بني إسرائيل موجودون بمختلف دول العالم بسببه ولم تقم لهم دولة منذ ذلك الحين حتى قيام دولة إسرائيل الحالية عام 1376 هجرية المقابل لعام 1948 فى جزء من السنة
    لوجود النص الإنجيلي بأنه لا يبقى حجر على حجر قالو أن بيت المقدس أزيل تماما ولم يعد له وجود بعد عام 133 وتأثرت كتب التاريخ بآراء كتابها من المسيحيين فكان الرأى العام أن هذا البيت أزيل من على الوجود فى هذا الوقترغم أن القول لا يبقي حجر على حجر لم يتحدد وقته فى قول المسيح وقد استندت أقوالهم عن الهدم إلى تاريخ صادق ولكن قولهم أنه لم يبق حجر على حجر لم يستند إلى وثيقة تؤيده
    وقد ترك بني إسرائيل مدينة القدس كلها وهاموا فى بلاد العالم هربا من البطش الروماني
    ومن عاد إلى القدس بعد ذلك كان النصارى فقط وليس اليهود
    وهذا التاريخ الناقص هو ما يستند هدا الشخص إليه فى إثبات عدم وجود بيت المقدس ليلة الإسراء
    فقد كان لبعض نصوص الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد دورا فى صياغة التاريخ المكتوب بواسطة المؤرخين النصرانيين
    ولكن هل توقفت المعلومات عند هذا الحد؟
    وهل هناك مصادر أخرى للتاريخ؟
    الوثيقة العمرية للمعاهدة بين عمر بن الخطاب وبطريق القدس وما صاحبها من أحداث تبين غير ذلك فراجع معي :


    كتبت المعاهدة بين المسلمين و النصارى ، و سميت تلك المعاهدة بـ " العهدة العمرية " و بقيت العهدة العمرية المشهورة موجودة حتى اليوم ، و هي محفوظة في كنيسة القيامة بالقدس ، و نصها :
    ( بسم الله الرحمن الرحيم ، هذا ما أعطى عبد الله : عمر أمير المؤمنين أهل إيلياء من الأمان ، أعطاهم : أماناً لأنفسهم ، وأموالهم ، و لكنائسهم و صلبانهم ، و سقيمها و بريئها ، و سائر ملتها ، و أن لا تسكن كنائسهم ، و لا تهدم ، و لا ينتقص منها و لا من حيزها و لا من صلبهم ، و لا من شيء من أموالهم ، و لا يكرهون علة دينهم ، و لا يضار أحد منهم ، و لا يسكن بإيلياء معهم أحد من اليهو د .
    و على أهل إيلياء أن يعطوا الجزية ، كما يعطي أهل المدائن ، و عليهم أن يخرجوا منها الروم و اللصوت ( اللصوص ) .
    فمن خرج منهم ، فإنه آمن على نفسه و ماله ، حتى يبلغوا مأمنهم ، و من أقام منهم فهو آمن ، و عليه مثل ما على أهل إيلياء من الجزية .
    و من أحب من أهل إيلياء أن يسير بنفسه مع الروم ، و يخلي بيعهم و صلبهم ، فإنهم آمنون على أنفسهم و على بيعهم و صلبهم حتى يبلغوا مأمنهم .
    فمن شاء منهم قعد و عليه مثل ما على أهل إيلياء من الجزية ، و من شاء سار مع الروم ، و من شاء رجع إلى أهله ، فإنه لا يؤخذ منهم شيء ، حتى يحصد حصادهم ، و على ما في هذا الكتاب ، عهد الله و ذمة رسوله ، و ذمة الخلفاء و ذمة المؤمنين ، إذا أعطوا الذي عليهم من الجزية ) .
    و هكذا اشترط عمر على النصارى أن لا يسكن بإيلياء أحد معهم من اليهود ، ومُنع اليهود من دخول القدس ، وهم أصلاً لم يكونوا فيها من قبل الفتح ، و قد كان هذا المنع بطلب من النصارى أنفسهم لما عرفوا من شدة المصائب التي تأتي من وراء اليهود ، و وافقهم عمر بن الخطاب على ذلك ، و جاء في نهاية هذه العهدة : و على مافي هذا الكتاب عهد الله و ذمة الخلفاء ... ثم شهد على ذلك خالد بن الوليد ، و عمرو بن العاص ، و عبد الرحمن بن عوف ، و معاوية بن أبي سفيان ..

    و دخل عمر بعد هذه المعاهدة القدس و فتحت له أبوابها ، و جعل يتجول فيها حتو وصل إلى كنيسة القيامة ، فأذن المؤذن و هو فيها ، فقال له البطريرك : صلِّ ، فقال له : لا ، أم إني لو صليت هنا لأخذها منكم المسلمون فيما بعد و يقولون : صلى هنا عمر .

    لقد ضرب عمر بن الخطاب رضي الله عنه للعالم أمثالاً في السماحة و الشرف ، و كان موضع قوة لو أراد به أن لا يبقى حجراً على حجر لفعل ، و لا يلومه أحد على ذلك أو يعترض ، و لكنها عظمة الإسلام أشرقت في نفسه ، و انعكست على أخلاقه ، و هو الرجل الصلب الشديد

    و استمر عمر في تجواله باحثاً عن المسجد الأقصى ، فلم يجده ، فسأل عنه البطريرك ، فقال له: أهو ذلك الذي يعظمه اليهود ؟! ... قال : نعم ، فدلَّه عليه ، فوجده و قد حوله النصارى إلى مكان لإلقاء القمامة و القذارة ، فشمّر عمر بن الخطاب عن ساعديه و بدأ يكنس و ينظف المسجد ، فلما رأى المسلمون و القادة و الجند ذلك تجمعوا و بدؤوا ينظفون المسجد الشريف ، لقد عمل بذلك كبار الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين .

    ثم أخذ عمر عباءته فصلى عليها ثم تركها هناك ، فكانت أول صلاة للمسلمين في المسجد الأقصى بعد النبي صلى الله عليه و سلم ، صلى ركعتين قرأ في الركعة الأولى سورة ص ، التي فيها ذكر داود عليه السلام ، و قرا في الثانية سورة الإسراء تعظيماً لهذا المكان ، و كان الذي أذن بعد ذلك لأول صلاة هو بلال مؤذن النبي صلى الله عليه و سلم ، و كان بلالا رضي الله عنه لم يؤذن منذ وفاة النبي صلى الله عليه و سلم إلا في الجابية لما تجمعت الجيوش الإسلامية .

    ثم إن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أمر فوراً ببناء المسجد الأقصى بعد المزبلة التي كانت فيه ، و أمر بتعظيم ذلك المكان ، فبناه المسلمون من خشب يتسع لثلاثة آلاف مصل ، و أخذ المسلمون يتوافدون للصلاة في هذا المبارك ، هكذا كان فتح القدس و هكذا عادت المكانة العظيمة التي كانت للمسجد الأقصى بعد الإهانة التي فعلها النصارى فيه .

    لاحظ معى هذه العبارة :
    و استمر عمر في تجواله باحثاً عن المسجد الأقصى ، فلم يجده ، فسأل عنه البطريرك ، فقال له: أهو ذلك الذي يعظمه اليهود ؟! ... قال : نعم ، فدلَّه عليه ، فوجده و قد حوله النصارى إلى مكان لإلقاء القمامة و القذارة ، فشمّر عمر بن الخطاب عن ساعديه و بدأ يكنس و ينظف المسجد ، فلما رأى المسلمون و القادة و الجند ذلك تجمعوا وبدؤوا ينظفون المسجد الشريف ، لقد عمل بذلك كبار الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين .

    فوجده تختلف عن وجد مكانه
    و قد حوله النصارى إلى مكان لإلقاء القمامة و القذارة وتحويل النصارى له إلى مزبلة تستلزم وجوده فلا يتحول غير موجود
    و بدأ يكنس و ينظف المسجد تستلزم وجود المسجد

    ولاحظ هذه العبارة :
    ثم أخذ عمر عباءته فصلى عليها ثم تركها هناك ، فكانت أول صلاة للمسلمين في المسجد الأقصى بعد النبي صلى الله عليه و سلم ، صلى ركعتين قرأ في الركعة الأولى سورة ص ، التي فيها ذكر داود عليه السلام ، و قرا في الثانية سورة الإسراء تعظيماً لهذا المكان ، و كان الذي أذن بعد ذلك لأول صلاة هو بلال مؤذن النبي صلى الله عليه و سلم ، و كان بلالا رضي الله عنه لم يؤذن منذ وفاة النبي صلى الله عليه و سلم إلا في الجابية لما تجمعت الجيوش الإسلامية

    صلاة عمر تشريع بأحقية المسلمين فى المسجد يستند إلى تسمية القرآن له بالمسجد الأقصى وإلى صلاة محمد فيه صلى الله عليه وعلى أصحابه وسلم
    وكان عمر قد رفض الصلاة بكنيسة النصارى لحفظ حقهم فيها
    وترك عمر رداءة بعد صلاته أمر للمسلمين بفرش المسجد بعد بنائه وإعداده للصلاة وقد أمر بذلك قولا فأيد الأمر بفعله ونفذ المسلمون هذا الأمر
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 28-01-2007 الساعة 10:54 PM

  6. #6
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك يا عبد الله

    الغريب أن هذا السؤال كان يفترض أن يسأله النصارى لأنفسهم !!
    كيف يوجد في القرآن الذي نزل على الأرض قبل ولاية عمر :radia-icon: آية مثل هذه


    سورة الإسراء
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ (1)

    سأعطيه آية أخرى

    كيف يخبرنا القرآن هذه الآية

    سورة إبراهيم
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ (37)

    قبل أن يقوم إبراهيم و إسماعيل ببناء البيت هنا

    سورة البقرة
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (127)

    الإجابة ببساطة أن المسجد هو مكان السجود ليس البناء الذي يغطيه , وهو الأرض طبعا , لا الحيطان و لا السقوف يسجد عليها المسلمون !!
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    490
    آخر نشاط
    03-05-2009
    على الساعة
    10:24 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا اخواني
    و الله هم لو اتعلموا عربي هيريحونا انا كنت اقترحت نعمل فصول محو امية للنصاري يمكن عقولهم ترقي لنقاشنا بعد كده :)
    يقول النبى صلى الله عليه وسلم " جعلت لى الارض مسجدا وطهورا"
    القضيه ليست فى بناء المسجد القضيه فى المكان ان هذا المكان هو المسجد الاقصى حتى لو لم يكن بناء

  8. #8
    الصورة الرمزية بنت الجوابر
    بنت الجوابر غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    34
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-11-2013
    على الساعة
    08:19 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله للرفع بارك الله فيكم

    في زمن اسراء النبي صلى الله عليه وسلم. كان المسجد الاقصى انذاك ( بعد احتلال الروم للقدس ) مكبا للنفايات

    الشبهة هنا كيف يصلي النبي محمد في مكان قذر؟

    الشبهة الثانية الحلقة التي ربط فيه البراق يوضح بان هناك بابا حقيقيا لربط البراق وبالتالي وجود بناء للمسجد؟

    الترجمة الانجليزية لتفسير ابن كثير تقول بان البراق ربط بالباب .

    كيف نرد على ذلك

    جزاكم الله خيرا

  9. #9
    الصورة الرمزية الشهاب الثاقب.
    الشهاب الثاقب. متواجد حالياً حَسبُنا اللهُ ونعم الوكيل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1,289
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    10:43 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الجوابر مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله للرفع بارك الله فيكم
    في زمن اسراء النبي صلى الله عليه وسلم. كان المسجد الاقصى انذاك ( بعد احتلال الروم للقدس ) مكبا للنفايات
    الشبهة هنا كيف يصلي النبي محمد في مكان قذر؟
    سبحان الله طالما لا تعلمين كيفية الرد على الشبهات فابعدى عنها هداكِ الله ألآ اذا كنتِ انتِ من تشبهين على نفسك
    نأتى للرد
    إذا فرضنا أنه كان كذلك هل هذا يُعجز الله على تطهيره كأن يقول له كن فيكون أو أن يأمر الله الملائكة بذلك . فهل تطهير المسجد الاقصى أكبر أم الاسراء والمعراج ؟
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الجوابر مشاهدة المشاركة
    الشبهة الثانية الحلقة التي ربط فيه البراق يوضح بان هناك بابا حقيقيا لربط البراق وبالتالي وجود بناء للمسجد؟
    الترجمة الانجليزية لتفسير ابن كثير تقول بان البراق ربط بالباب .
    كيف نرد على ذلك
    وما يمنع وجود المسجد فعلا ؟ فلا يستلزم وجوده أن يكون على شكله وهيئته الحاليه
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 03-10-2015 الساعة 10:16 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون

    راجع الموضوع التالي


كيف يحكي القرآن عن إسراء محمد صلى الله عليه و سلم إلى المسجد الأقصى مع انه قد بني بعد عهده

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 31-12-2008, 11:20 PM
  2. هل تعرفون المسجد الأقصى الحقيقي؟... دورة في علوم المسجد الأقصى
    بواسطة عبد الله المصرى في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 12-11-2006, 01:00 PM
  3. دعوة لمشاهدة المسجد الأقصى
    بواسطة احمد العربى في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-10-2006, 12:12 PM
  4. المسجد الأقصى وفناء الدول
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-06-2006, 09:00 PM
  5. حريق المسجد الأقصى
    بواسطة نورالهدى2 في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-12-2005, 08:15 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

كيف يحكي القرآن عن إسراء محمد صلى الله عليه و سلم إلى المسجد الأقصى مع انه قد بني بعد عهده

كيف يحكي القرآن عن إسراء محمد صلى الله عليه و سلم إلى المسجد الأقصى مع انه قد بني بعد عهده