أختلافات ألأناجيل

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أختلافات ألأناجيل

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أختلافات ألأناجيل

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    115
    آخر نشاط
    08-01-2012
    على الساعة
    10:51 PM

    افتراضي أختلافات ألأناجيل

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين
    أما بعد............... اليك أيها النصراني يامن تعتقد ان كتابك المقدس الذي بين يديك هو كلام الله اليك هذه الأختلافات بين ألأناجيل .
    انظر في انجيل متى في قيامة يسوع 28 : 2-10 ومرقس 16: 1-8 ولوقا24: 1 -12 ويوحنا 20 : 1 -10 وسوف تجد أختلافات في صلب عقيدتك وان لم أنقلها لك هنا أريد منك ان تبحث أنت وتجيبني فأنا ناصح لك لاأبتغي بذلك الا وجه الله ومن ثم
    حرصي على هدايتك للحق والله من وراء القصد وهو نعم المولى ونعم النصير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    {لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُّحَصَّنَةٍ أَوْ مِن وَرَاء جُدُرٍ بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا

    وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْقِلُونَ} (14) سورة الحشر

    هناك خلاف بارز بين هذه الكتب الأربعة حول ذات المسيح عيسى عليه السلام اهو إنسان إم ابن الله

    إم هو الله ؟ ، وهنا أحب أن اسأل إخواني النصارى (( هل يوجد في القرآن تناقض بين آية

    وأخرى؟ ) بالطبع لا ـ لماذا إذن لان القرآن من عند الله سبحانه وتعالى ، أما هذه الأناجيل فهي من

    تأليف البشر ، إنكم تعرفون ولا شك إن عيسى عليه السلام كان طيلة حياته يقوم بأعمال الدعوة الى

    الله هنا وهناك ، ولنا ان نسال ترى ما المبدأ الأساسي الذي كان يدعو إليه عيسى عليه السلام


    ؟

    هذا انجيل مارك ، يقول : فجاء واحد من الكتبة ، وسمعهم يتحاورون ، فلما رأى انه ( اى المسيح )

    أجابهم حسنا سأله ، أية وصية هي الأولى ؟ فأجابه يسوع قائلا ( إن أولى الوصايا هي : اسمع يا

    إسرائيل ! الرب إلهنا رب واحد ) (12:28ــ29)

    ، هذا اعتراف صريح من عيسى عليه السلام ، اذن لو كان عيسى قد اعترف أن الله هو الإله الواحد

    الأحد فمن هو عيسى إذن ؟ لو كان عيسى هو الله أيضا ، فلن تكون هناك وحدانية لله ، أليس كذلك ؟

    فىانجيل يوحنا نصوصا تشير إلى دعاءا لمسيح عليه السلام ، وتضرعه إلى الله سبحانه وتعالى ،

    لو كان عيسى هو الله القادر على كل شيء فهل يحتاج إلى هذا التضرع والدعاء ؟ طبعا لا ، إذن

    عيسى ليس إلها بل هو مخلوق مثلنا ، اسمع معي الدعاء الذي ورد في انجيل يوحنا ، هذا هو

    نص الدعاء ( هذه هى الحياة الأبدية إن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ، ويسوع المسيح الذي

    أرسلته ، أنا مجدتك على الأرض ، العمل الذي اعيطتنى لأعمل قد أكملته ) 17 ــ3 ــ4 ) وهو دعاء

    طويل يقول في نهايته ((أيها الرب البار ، إن العالم لم يعرفك ، إما أنا فعرفتك وهؤلاء عرفوا انك أنت

    أرسلتني وعرفتهم اسمك ، وسأعرفهم ليكون فيهم الحب الذي أحببتني به)17 ــ 25 ــ26 )0

    هذا الدعاء يمثل اعترافا من عيسى عليه السلام بان الله هو الواحد الأحد ، وان عيسى هو رسول

    الله المبعوث إلى قوم معينين ، وليس الى جميع الناس ، فاى قوم هؤلاء يا ترى ؟

    نقراء الجواب في انجيل متى (15:24) حيث يقول : ( لم أرسل ألا إلى خراف بنى إسرائيل الضالة )

    ، إذن لو ضممنا هذا الاعترافات إلى بعضها لأمكننا القول ( إن الله و الواحد الأحد وان عيسى عليه

    السلام رسول الله إلى بنى إسرائيل ))

    أقرا العبارات التالية ( الله الأب ، الله الابن ، الله الروح القدس ، ثلاثة في إقنوم واحد )، غريب حقا ،

    فلو سألنا طالبا في الصف الأول الابتدائي "1+1+1=3 ؟" لقال نعم ثم إذا قلنا له ولكن أيضا 3=1

    لما وافق على ذلك ، إذ أن هناك تناقضا صريحا فيما نقول ، لان عيسى عليه السلام يقول في الإنجيل

    كما رأينا بان الله واحد ، لا شريك له

    لقد حدث تناقض صريح بين العقيدة ، وهى ثلاثة في واحد ، وبين ما يعترف به المسيح عيسى

    نفسه فى كتب الإنجيل الموجودة الآن بين أيدينا وهى أن الله واحد أحد لا شريك له فأيهما هو الحق ؟
    فى سفر أشعياء النص التالي " اذكروا الأوليات منذ القديم ، لانى أنا الله وليس آخر الإله ، وليس

    مثلي ) 46 ــ9 ، انظر الى سورة الإخلاص بالقرآن الكريم قول الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (قل

    هو الله احد الله الصمد ، لم يلد ولم يولد ، ولم يكن له كفوا احد ) نعم ، مادام الكلام كلام الله فهو لا

    يختلف حيثما وجد ، هذا هو التعليم الأول أو البديهة الأولى في ديانتي الذي يجب ان يكون في

    المسيحية السابقة ، إذن ثلاثة في واحد كيف ؟

    نقطة جوهرية أخرى :البديهة الثانية في الديانة المسيحية فتقول بان هناك ما يسمى بالذنب الوراثى

    أو الخطيئة الأولى ، ويقصد بها الذنب الذي اقترفه أدام عليه السلام عندما أكل من الثمرة المحرمة

    عليه من شجر الجنة ، هذا الذنب سوف يرثه جميع البشر حتى الجنين في بطن أمه يتحمل هذا الوليد

    الإثم ويولد أثما ، فهل هذا صحيح إم لا؟ فقط ابحث عن حقيقة ذلك

    فى سفر حزقيال ( الابن لا يحمل من إثم الا ب ، والأب لا يحمل من إثم الابن ، بر البار عليه يكون ،

    وشر الشــرير عليه يكون ، فإذا رجع الشـــــرير عن كل خطاياه التي فعلها وحفظ كل فرائضي ،

    وفعل حقا وعدلا ، فيحيا حياة لا يموت ، كل معاصيه التــــي فعلها لا تذكر عليه ) حزقيال 18:20ــ

    21 )

    ولعل من المناسب هنا أن نذكر ما يقوله القرآن الكريم في هذا المقال بسم الله الرحمن الرحيم (ولا

    تزر وازرة وزر أخرى ، وان تدع مثقله إلى حملها لا يحمل منه شيء ولو كان ذا قربى ) صدق الله

    العظيم

    ويقول الرسول ( يولد ابن ادم على الفطرة وأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه ) هذه هي

    القعدة في الإسلام ، ويوافقها ما جاء فى انجيل حزقيال فكيف يقال ان خطيئة آدم تنتقل من جيل غلى

    جيل وان الإنسان يولد آثما ؟)

    إذن هذه التعاليم المسيحية قد أتضح بطلانها وافتراؤها بنص صريح من الكتاب الموصوف(

    بالمقدس) نفسه ،

    وهناك البديهة الثالثة فى التعاليم النصرانية التي تقول : إن ذنوب البشر لا تغفر حتى يصلب عيسى

    عليه السلام ، ، هل هذا صحيح ، وكان الجواب الذي لا مفر منه : بالطبع لا ، لان النص الآنف الذكر

    من العهد القديم ينفى مثل هذا الاعتقاد بقوله (( فإذا رجع الشرير عن جميع خطاياه التي فعلها ،

    وحفظ كل فرائضي وفعل حقا وعدلا ، فيحيا لا يموت ، كل معاصيه التي فعلها لا تذكر عليه ) أي أن

    الله يغفر ذنوبه دون حاجة الى وساطة احد

    ولعل من الناسب هنا أن نذكر ما يقوله القرآن الكريم في هذا المقال

    (ولا تزر وازرة وزر أخرى ، وان تدع مثقله إلى حملها لا يحمل منه شيء ولو كان ذا قربى )

    صدق الله العظيم

    ويقول الرسول ( يولد ابن ادم على الفطرة وأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه ) هذه

    هي القعدة في الإسلام ، ويوافقها ما جاء فى انجيل حزقيال فكيف يقال ان خطيئة آدم تنتقل من جيل

    غلى جيل وان الإنسان يولد آثما ؟)

    إذن هذه التعاليم المسيحية قد أتضح بطلانها وافتراؤها بنص صريح من الكتاب الموصوف(

    بالمقدس) نفسه ،

    وهناك البديهة الثالثة فى التعاليم النصرانية التي تقول : إن ذنوب البشر لا تغفر حتى يصلب عيسى

    عليه السلام ، ، هل هذا صحيح ، وكان الجواب الذي لا مفر منه : بالطبع لا ، لان النص الآنف الذكر

    من العهد القديم ينفى مثل هذا الاعتقاد بقوله (( فإذا رجع الشرير عن جميع خطاياه التي فعلها ،

    وحفظ كل فرائضي وفعل حقا وعدلا فيحيا لا يموت كل معاصيه التى فعلها لا تذكر عليه

    ولا حول ولاقوة الا بالله العلى العظيم

    وصلى الله وسلم على سيدنا محمد

    وعلى آله وصحبه أجمعين

    جزاك الله خيرااا اخى ابو عبدالله

    فى انتظار جديد
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية د/مسلمة
    د/مسلمة غير متواجد حالياً مشرفة دعم المسلمين الجدد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-09-2015
    على الساعة
    01:35 AM

    افتراضي

    جزاك الله خيراً أخانا أبوعبدالله السعدون

    جزاكِ الله خيراً أختي نضال على الإضافة المميزة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    167
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-07-2013
    على الساعة
    06:38 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . جزاك الله كل خير
    لا اله الا الله محمد رسول الله

أختلافات ألأناجيل

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أختلافات ألأناجيل 3
    بواسطة أبوعبدالله السعدون في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 24-02-2010, 12:47 AM
  2. أختلافات ألأناجيل
    بواسطة أبوعبدالله السعدون في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-02-2010, 12:34 AM
  3. أختلافات ألأناجيل 7
    بواسطة أبوعبدالله السعدون في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-02-2010, 01:16 AM
  4. أختلافات ألأناجيل 4
    بواسطة أبوعبدالله السعدون في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-02-2010, 06:21 AM
  5. أختلافات ألأناجيل
    بواسطة أبوعبدالله السعدون في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-02-2010, 01:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أختلافات ألأناجيل

أختلافات ألأناجيل