الرد على مصدر أسطورة عذاب القبر

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على مصدر أسطورة عذاب القبر

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 50

الموضوع: الرد على مصدر أسطورة عذاب القبر

  1. #11
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,408
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    02-12-2016
    على الساعة
    11:29 AM

    افتراضي

    جزاك الله خيراً أخي الحبيب عبد الرحمن
    أضيف إلى موضوعكم وردودكم القيمة فيه الموضوع التالي

    اثبات عذاب القبر ونعيمه
    وفقكم الله إلى ما يحبه ويرضاه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  2. #12
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-12-2016
    على الساعة
    07:37 AM

    افتراضي

    اقتباس
    جزاك الله خيراً أخي الحبيب عبد الرحمن
    أضيف إلى موضوعكم وردودكم القيمة فيه الموضوع التالي
    اثبات عذاب القبر ونعيمه
    وفقكم الله إلى ما يحبه ويرضاه
    أشكرك أخى الحبيب على تلك الإضافة القيمة
    و بارك الله فيك
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  3. #13
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-12-2016
    على الساعة
    07:37 AM

    افتراضي

    و بعد نسف الجزء الأول من الشبهة
    ننتقل على بركة الله إلى الجزء الثانى

    اقتباس
    لا يوجد قبل الاسلام فى التوراه و لا فى الانجيل اى اشارة لعذاب القبر !

    و تلك هى المصادر السماوية الوحيدة !!



    اذن الفكرة ليست سماوية اى انها خرافة كانت متداولة ايامها !



    و لكن من اين اتت تلك الخرافة اذا لم تكن موجود فى التوراه او الانجيل ؟

    اتت من تلموديات اليهود و الاساطير المتادولة و الكتب الوضعية (كتب وضعية و ليست سماوية و مؤلفيها ليسو انبياء و لا كتبوها بالوحى انما الفوها )

    و لكن اين الدليل على تلك الفرضية ؟


    و ها هو الدليل انها خرافة وضعية كانت متداولة عند اليهود

    من الموسوعة اليهودية
    للعلم ما هى الموسوعة اليهودية ؟
    هو مجلد او مجمع تاريخى مكون من مجموعة من (volumes) تم اصدارها باللغة الانجليزية سنة 1906 مدون به اساطير اليهود و كتاباتهم و ثقافتهم عبر التاريخ و تلك الاساطير بالمصادر اليهودية العبرية
    و موجود منه النسخة الاصلية فى متحف Rockefeller Museum فى اورشليم و متوفر نسخ منه فى المكتبات و على الانترنت


    The Jewish encyclopedia : a de******ive record of the history, religion, literature, and customs of the Jewish people from the earliest times to the present day (1901)

    و منعا للاعتراضات الذكية التى ستقول ان تاريخ الكتاب 1906 فأنه بعد الاسلام !!
    هذا الكتاب مثله مثل اى كتاب تاريخى كتب حديثا و لكن ما داخله تراث و تاريخ قديم يرجع للقرون الاولى و مذكور فيه المراجع و المصادر اليهودية و العبرية لتلك الحكايات و الرسائل التاريخية التى تثبت تاريخها
    و هو كتاب معتمد موضوع من فطاحل علماء اليهود و موجود فى المتحف كما ذكرنا فلا داعى للاعتراضات الساذجة على الكتاب فهذا لن يغير مصداقيته او يطعن فيها !


    فى الاصدار السادس من كتاب الموسوعة اليهودية (The Jewish Encyclopedia Vol. 6 )
    صفحة 385 تحت عنوان HIBBUT HA-KEBER

    نقرأ النص الانجليزى

    One of the seven modes of judgment or of punishment man undergoes after death, as described in the treatise "Ḥibbuṭ ha-Ḳeber," also known as "Midrash R. Yiẓḥaḳ b. Parnak." According to a description given by R. Eliezer (1st cent.) to his disciples, the Angel of Death places himself upon the grave of a person after burial and strikes him upon the hand, asking him his name; if he can not tell his name the angel brings back the soul to the body, to be submitted to judgment. For three successive days the Angel of Death, with a chain made half of iron and half of fire, smites off all the members of the body, while his host of messengers replace them in order that the dead may receive more strokes. All parts of the body, especially the eyes, ears, lips, and tongue, receive thus their punishment for the sins they have committed. Greater even than the punishment in hell, says R. Meïr in the name of R. Eliezer, is the punishment of the grave, and neither age nor piety saves man from it; only the doing of benevolent works, the showing of hospitality, the recital of prayer in true devotion, and the acceptance of rebuke in modesty and good-will are a safeguard against it. Various prayers and Biblical verses, beginning and ending with the initial of the name of the person for whom they were intended, were indicated by the cabalists to be recited as talismans against the suffering of Ḥibbuṭ ha-Ḳeber.

    Bibliography: Jellinek, B. H. i. 150-152;
    Zohar, Exodus, Wayaḳhel, 199b;
    Numbers, Naso, 126b;
    Elijah b. Moses de Vidas, Reshit Ḥokmah, xii.;
    Manasseh ben Israel, Nishmat Ḥayyim, Ma'amar B., xxii.;
    J. N. Epstein, Kiẓẓur Shene Luḥot ha-Berit, end;
    Bodenschatz, Kirchliche Verfassung der Heutigen Juden, iii. 5, 6. K.






    Read more: http://www.jewishencyclopedia.com/vi...#ixzz0fFTkZzL4


    الترجمة :

    تحت عنوان HIBBUT HA-KEBER
    واحدة من سبع انواع من الدينونة او العقاب الالهى للانسان الذى يعانيه بعد الموت كما وصف فى رسالة بعنوان HIBBUT HA-KEBER و تعرف كذلك بمدراش الربى yizhak. Parnak اسحاق بن بارناك
    طبقا للوصف الذى اعطاه الربى اليعازر R.Kliezer فى القرن الاول الميلادى لتلاميذه
    فأن ملاك الموت يجسم على قبر الشخص بعد دفنه , و يضربه على يده , سائلا اياه عن اسمه , فأن لم يستطع اخباره بأسمه يعيد الملاك الروح الى الجسد , لتكون حاضرة للدينونة ,
    و لثلاث ايام متتالية , يقوم ملاك الموت بأستعمال سلسلة مصنوع نفسها من الحديد و نفسها من النار بضرب الميت على كل اعضاءه بما يجعلها تنتزع , بينما يعيدها الجند المعاونون له الى اماكنهم لكى يتلقى المزيد من الضربات , كل اعضاء الجسم , خاصة العينين و الاذنين و الشفتين و اللسان , يتلقون هكذا عقابهم على الطايا التى ارتكبوها.
    قال الربى ميير R.meir عن الربى اليعازر R.Kliezer : عقاب القبر هو اعظم حتى من عقاب الجحيم , لا السن و لا النفاق يحمى من عقاب القبر , فقط عمل اعمال الاحسان كأبداء حسن الضيافة , ترتيل الصلاة بورع حقيقى , و قبول التوبيخ بتواضع و حسن نية , هم وقاية منه .
    ثم يذكر المصادر اليهودية العبرية للاسطورة كما هو فى اسفل الصورة


    الفكرة من الاحاديث الصحيحة :
    عن عذاب القبر :
    3 - يأتيه ملكان فيجلسانه فيقولان له من ربك؟ فيقول ربي الله فيقولان له ما دينك؟ فيقول ديني الإسلام فيقولان ما هذا الرجل الذي بعث فيكم؟ فيقول هو رسول الله فيقولان وما يدريك؟ فيقول قرأت كتاب الله فآمنت به وصدقت فذلك قوله {يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت} الآية قال فينادي مناد من السماء أن صدق عبدي فأفرشوه من الجنة وألبسوه من الجنة وافتحوا له باباً إلى الجنة قال فيأتيه من روحها وطيبها ويفسح له فيها مد بصره وأما الكافر فذكر موته قال ويعاد روحه في جسده ويأتيه ملكان فيجلسانه فيقولان من ربك؟ فيقول هاه هاه لا أدري فيقولان له ما دينك؟ فيقول هاه هاه لا أدري فيقولان ما هذا الرجل الذي بعث فيكم؟ فيقول هاه هاه لا أدري فينادي مناد من السماء أن كذب فافرشوه من النار وألبسوه من النار وافتحوا له باباً إلى النار قال فيأتيه من حرها وسمومها قال ويضيق عليه قبره حتى تختلف فيه أضلاعه ثم يقيض له أعمى أصم ومعه مرزبة من حديد لو ضرب بها جبل لصار تراباً فيضربه بها ضربة يسمعها ما بين المشرق والمغرب إلا الثقلين فيصير تراباً ثم يعاد فيه الروح
    الراوي: البراء بن عازب المحدث: محمد المناوي - المصدر: تخريج أحاديث المصابيح - الصفحة أو الرقم: 1/120
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    يتضح من السابق ان نبي الإسلام بعد سؤال اليهودية كذبها فى بادئ الامر لانه لم يكن قد سمع بالفكرة فغاب ليالى بحثا و سؤالا عن تلك الخرافة المسماه عذاب القبر و تأثر بالفكرة المتداولة بين اليهود ايامها فأخذ الفكرة دون ان يعلم انها خرافة و مجرد اسطورة وضعية متداولة و غير سماوية و قام بالاضافة و التغيير فى الاسطورة
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  4. #14
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-12-2016
    على الساعة
    07:37 AM

    افتراضي

    يزعم النصرانى أن عذاب القبر مجرد خرافة و السبب أنها موجودة فى التلمود فحسب و ليست موجودة فى الكتاب المقدس
    و ملخص اعتقادنا فى القبر
    أن الإنسان يسأل عن ربه و دينه و اعتقاده فى النبي :salla-s:
    و أن الإنسان يعرض عليه مقعده من الجنة أو النار حتى تقوم الساعة
    - يعرض على ابن آدم مقعده من الجنة والنار غدوة وعشية في قبره
    الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 7/156
    خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

    و لنرى الآن ما يقوله النصارى فى أحد أكبر مواقعهم فى اعتقادهم فى القبر

    اقتباس
    سنوات مع إيميلات الناس!
    أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة

    هل الأشرار يعذبون الآن في الجحيم عذاباً فعلياً يشعرون به؟ أم أن الجحيم مكان إنتظار كما أن الفردوس مكان انتظار للأبرار..؟

    الإجابة:



    العذاب الفعلي الحقيقي يكون بعد القيامة والدينونة.

    كما ورد في الإنجيل " تأتي ساعة يسمع فيها جميع الذين في القبور صوته. فيقوم الذين فعلوا الصالحات إلى قيامة الحياة، والذين عملوا السيئات إلى قيامة الدينونة" (يو5: 28، 29). ولكنهم لا يذهبون بعد القيامة مباشرة، إلى الجزاء الأبدي، إنما لابد من الدينونة العامة قبل ذلك.

    في الدينونة العامة يقف الكل أمام الرب ليصدر حكمة.

    وفي ذلك يقول القديس بولس الرسول " لأنه لابد أننا جميعاً أمام كرسي المسيح، لينال كل واحد ما كان بالجسد ما صنع خيراً كان أم شراً" (2كو5: 10).

    وقد أعطانا الإنجيل صورة عن هذه الدينونة في (مت5: 31 46).

    حيث يقول " ومتى جاء ابن الإنسان في مجده، وجميع الملائكة القديسين معه، فحينئذ يجلس على كرسي مجده. ويجتمع أمامه الشعوب، فيميز بعضهم من بعض كما يميز الراعي الخراف من الجداء. فيقيم الخراف عن يمينه، والجداء عن يساره. ثم يقول الملك للذين عن يمينه: تعالوا إلى يا مباركي أبي، رثوا الملك المعد لكم منذ تأسيس العالم، لأني... ثم يقول أيضاً للذين عن اليسار: اذهبوا عني يا ملاعين إلى النار الأبدية المعدة لإبليس وملائكته، لأني.." (مت25: 31 42).

    وحينئذ، بعد هذه المحاكمة، يمضي هؤلاء إلى عذاب أبدي، والأبرار إلي حياة أبدية" (مت25: 46).

    إذن العذاب البدي، يكون بعد القيامة، والدينونة العامة... وعن هذه الدينونة يقول المصلي، في صلاة الستار بالأجبية:

    " يارب إن دينونتك لمرهوبة: إذ تحشر الناس، وتقف الملائكة، وتفتح الأسفار وتتكشف الأعمال، وتفحص الأفكار. أية أدانه تكون إدانتي أنا المضبوط بالخطايا، من يطفئ لهيب النار عني، من يضئ ظلمتى إن لم ترحمني أنا يارب...

    وقد تحدث سفر الرؤيا عن هذه الدينونة.

    حيث تحدث سفر الرؤيا عن هذه الدينونة.

    حث قال القديس يوحنا الرائي " ورأيت الأموات صغاراً وكباراً واقفين أمام الله وانفتحت أسفار. وانفتح سفر آخر هو سفر الحياة. ودين الأموات بما هو مكتوب في الأسفار بحسب أعمالهم... وكل من لك يوجد مكتوباً في سفر الحياة طرح في بحيرة النار" (رؤ20: 11 15)... هذه هي جهنم الآشرار.

    أما الجحيم فهو مكان إنتظار لأرواح الأشرار.

    والعذاب الأبدي، يكون للجسد والروح معاً بعد القيامة.

    أما العذاب في الجحيم، إنما هو عذاب نفسي، من الخوف والقلق والإضطراب، إذ يتذكر الخاطئ كل خطاياه، التي لم يتب عنها. لأن كل الذين يموتون أبرار أو أشراراً " أعمالهم تتبعهم " كما يقول الكتاب (رؤ14: 13).

    تقف أمامهم كل صور خطاياهم، عذابات جهنم، فهي في بحيرة النار والكبريت
    .

    تسبقها أحداث هامة هي: المجيء الثاني، والقيامة، والدينونة
    http://st-takla.org/FAQ-Questions-VS...d-Torment.html

    و مما سبق يتبين أن النصارى يؤمنون بأن جهنم هى مكان انتظار أرواح الأشرار
    و أنهم يصيبهم فيها عذاب نفسي من القلق و الخوف و الاضطراب بسبب خطاياهم

    فلست أعلم لم يعتبرون اطلاع الإنسان على مقعده فى الجنة أو النار و هو فى قبره خرافة ؟؟
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  5. #15
    الصورة الرمزية abcdef_475
    abcdef_475 غير متواجد حالياً خادم رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    2,004
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-08-2016
    على الساعة
    06:01 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيك يا عبد الرحمن على هذه الردود وعلى فتحك لهذا الموضوع كي لا ينغر به اي من قليلي العلم رغم بساطة وسذاجة الموضوع

    واكرر

    بساطة وسذاجة الموضوع

    بداية اخي الحبيب

    يقول النصراني بعدما نقل الاحاديث السابقة

    اقتباس
    ان رسول الاسلام محمد :salla-s: لم يكن يعلم بعذاب القبر قبل سؤال اليهودية و هذا واضح جدا
    وهذا محض خطأ وتدليس منه والأحاديث نفسها تكذب ذلك

    فالرواية الأولى تقول

    حدثنا هارون بن سعيد وحرملة بن يحيى قال هارون حدثنا وقال حرملة أخبرنا بن وهب أخبرني يونس بن يزيد عن بن شهاب قال حدثني عروة بن الزبير أن عائشة قالت دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندي امرأة من اليهود وهي تقول هل شعرت أنكم تفتنون في القبور قالت فارتاع رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال إنما تفتن يهود قالت عائشة فلبثنا ليالي ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هل شعرت أنه أوحي إلي أنكم تفتنون في القبور قالت عائشة فسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد يستعيذ من عذاب القبر

    فالرسول صلى الله عليه وسلم كما تبين الرواية لم ينكر عذاب القبر أصلاً عندما حدثته اليهودية ولم يسمع كلامها وسكت

    بل أنه قال لها وفق لما اوحى إليه وقتها

    إنما تفتن يهود

    اي ان اليهود ومن على شاكلتهم من أهل الكفر هو من يفتنون في قبورهم وليس أهل الإسلام

    وهذا يثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عنده خبر عذاب القبر قبل حادثة هذه اليهودية .

    قال الإمام الحافظ ابي العباس القرطبي المحدث في المُفهم 2 / 207 :

    وارتياع النبي صلى الله عليه وسلم عند إخبار اليهودية بعذاب القبر إنما هو على جهة استبعاد ذلك للمؤمن ، إذ لم يكن أوحي إليه في ذلك شيء .

    ولذلك حقق على اليهود فقال " إنما تفتن يهود " . على ما كان عنده من علم ذلك ؛ ثم أخبر أنه أوحي إليه بوقوع ذلك ، وحينئذ تعوذ منه ، ولما استعظم الأمر واستهوله أكثر الاستعاذة منه .

    على مشاركة اخرى اخي الحبيب حول التلمود

    يتبع إن شاء الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    זכור אותו האיש לטוב וחנניה בן חזקיה שמו שאלמלא הוא נגנז ספר יחזקאל שהיו דבריו סותרין דברי תורה מה עשה העלו לו ג' מאות גרבי שמן וישב בעלייה ודרשן

    תלמוד בבלי : דף יג,ב גמרא

    تذكر اسم حنانيا بن حزقيا بالبركات ، فقد كان سفر حزقيال لا يصلح ان يكون موحى به ويناقض التوراة ، فاخذ ثلاثمائة برميل من الزيت واعتكف في غرفته حتى وفق بينهم .

    التلمود البابلي : كتاب الاعياد : مسخيت شابات : الصحيفة الثالثة عشر : العمود الثاني ___________
    مـدونة الـنـقد النصـي لـلعهـد الـقديم

    موقع القمص زكريا بطرس

    أوراقــــــــــــــــــــــــــــــي


  6. #16
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-12-2016
    على الساعة
    07:37 AM

    افتراضي

    و النصرانى لا ينظر إلا بمقاييسه هو
    فهو ينطلق فى شبهته من أن
    الكتاب المقدس هو السماويات و هو موحى به من أوله لآخره
    و التلمود هو و كل أقوال رجال الدين اليهود خرافات من أولها لآخرها

    و نحن أصلا لا نوافقه فيما يقوله على الإطلاق
    فلا الكتاب المقدس صحيح بنسبة 100 %
    و لا كل أقوال رجال الدين اليهود أو التلمود أساطير
    بكل بساطة لأن أقوال رجال الدين اليهود و التلمود قد يكون فيها بقايا تعليم الأنبياء

    فما وافق ديننا علمنا أنه حق
    و ما عارضه علمنا أنه باطل
    و ما لم يوافقه أو يعارضه توقفنا فيه

    - كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ دخل عليه رجل من اليهود فقال يا محمد أتكلم هذه الجنازة فقال النبي صلى الله عليه وسلم الله أعلم فقال اليهودي أنا أشهد أنها تكلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما حدثكم أهل الكتاب فلا تصدقوهم ولا تكذبوهم وقولوا آمنا بالله وكتبه ورسله فإن كان حقا لم تكذبوهم وإن كان باطلا لم تصدقوهم
    الراوي: أبو نملة الأنصاري المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 6/712
    خلاصة حكم المحدث: إسناده ثقات رجال الشيخين غير ابن أبي نملة يقولون صدوق يحسنون أو يجودون حديثه


    --------------------------------------------------------------------------------

    15 - إذا حدثكم أهل الكتاب فلا تصدقوهم ولا تكذبوهم
    الراوي: أبو نملة الأنصاري المحدث: الألباني - المصدر: الاحتجاج بالقدر - الصفحة أو الرقم: 30
    خلاصة حكم المحدث: له شاهد عند البخاري

    - ما حدثكم أهل الكتاب فلا تصدقوهم و لا تكذبوهم ، و قولوا : آمنا بالله و كتبه و رسله ، فإن كان حقا لم تكذبوهم ، و إن كان باطلا لم تصدقوهم
    الراوي: أبو نملة الأنصاري المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 2800
    خلاصة حكم المحدث: إسناده رجاله ثقات رجال الشيخين
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  7. #17
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-12-2016
    على الساعة
    07:37 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abcdef_475 مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيك يا عبد الرحمن على هذه الردود وعلى فتحك لهذا الموضوع كي لا ينغر به اي من قليلي العلم رغم بساطة وسذاجة الموضوع

    واكرر

    بساطة وسذاجة الموضوع

    بداية اخي الحبيب

    يقول النصراني بعدما نقل الاحاديث السابقة



    وهذا محض خطأ وتدليس منه والأحاديث نفسها تكذب ذلك

    فالرواية الأولى تقول

    حدثنا هارون بن سعيد وحرملة بن يحيى قال هارون حدثنا وقال حرملة أخبرنا بن وهب أخبرني يونس بن يزيد عن بن شهاب قال حدثني عروة بن الزبير أن عائشة قالت دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندي امرأة من اليهود وهي تقول هل شعرت أنكم تفتنون في القبور قالت فارتاع رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال إنما تفتن يهود قالت عائشة فلبثنا ليالي ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هل شعرت أنه أوحي إلي أنكم تفتنون في القبور قالت عائشة فسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد يستعيذ من عذاب القبر

    فالرسول صلى الله عليه وسلم كما تبين الرواية لم ينكر عذاب القبر أصلاً عندما حدثته اليهودية ولم يسمع كلامها وسكت

    بل أنه قال لها وفق لما اوحى إليه وقتها

    إنما تفتن يهود

    اي ان اليهود ومن على شاكلتهم من أهل الكفر هو من يفتنون في قبورهم وليس أهل الإسلام

    وهذا يثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عنده خبر عذاب القبر قبل حادثة هذه اليهودية .

    قال الإمام الحافظ ابي العباس القرطبي المحدث في المُفهم 2 / 207 :

    وارتياع النبي صلى الله عليه وسلم عند إخبار اليهودية بعذاب القبر إنما هو على جهة استبعاد ذلك للمؤمن ، إذ لم يكن أوحي إليه في ذلك شيء .

    ولذلك حقق على اليهود فقال " إنما تفتن يهود " . على ما كان عنده من علم ذلك ؛ ثم أخبر أنه أوحي إليه بوقوع ذلك ، وحينئذ تعوذ منه ، ولما استعظم الأمر واستهوله أكثر الاستعاذة منه .

    على مشاركة اخرى اخي الحبيب حول التلمود

    يتبع إن شاء الله
    جزاك الله خيرا أخى الحبيب
    و فى انتظار مشاركتك الأخرى
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  8. #18
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-12-2016
    على الساعة
    07:37 AM

    افتراضي

    و لو قارنا ما فى الحديث الشريف بأقوال اليهود
    لرأينا الفرق الكبير
    بين الحق التام و الحق بعد إصابته بالتشويش

    اقتباس
    فى الاصدار السادس من كتاب الموسوعة اليهودية (The Jewish Encyclopedia Vol. 6 )
    صفحة 385 تحت عنوان HIBBUT HA-KEBER

    نقرأ النص الانجليزى

    One of the seven modes of judgment or of punishment man undergoes after death, as described in the treatise "Ḥibbuṭ ha-Ḳeber," also known as "Midrash R. Yiẓḥaḳ b. Parnak." According to a description given by R. Eliezer (1st cent.) to his disciples, the Angel of Death places himself upon the grave of a person after burial and strikes him upon the hand, asking him his name; if he can not tell his name the angel brings back the soul to the body, to be submitted to judgment. For three successive days the Angel of Death, with a chain made half of iron and half of fire, smites off all the members of the body, while his host of messengers replace them in order that the dead may receive more strokes. All parts of the body, especially the eyes, ears, lips, and tongue, receive thus their punishment for the sins they have committed. Greater even than the punishment in hell, says R. Meïr in the name of R. Eliezer, is the punishment of the grave, and neither age nor piety saves man from it; only the doing of benevolent works, the showing of hospitality, the recital of prayer in true devotion, and the acceptance of rebuke in modesty and good-will are a safeguard against it. Various prayers and Biblical verses, beginning and ending with the initial of the name of the person for whom they were intended, were indicated by the cabalists to be recited as talismans against the suffering of Ḥibbuṭ ha-Ḳeber.

    Bibliography: Jellinek, B. H. i. 150-152;
    Zohar, Exodus, Wayaḳhel, 199b;
    Numbers, Naso, 126b;
    Elijah b. Moses de Vidas, Reshit Ḥokmah, xii.;
    Manasseh ben Israel, Nishmat Ḥayyim, Ma'amar B., xxii.;
    J. N. Epstein, Kiẓẓur Shene Luḥot ha-Berit, end;
    Bodenschatz, Kirchliche Verfassung der Heutigen Juden, iii. 5, 6. K.






    Read more: http://www.jewishencyclopedia.com/vi...#ixzz0fFTkZzL4


    الترجمة :

    تحت عنوان HIBBUT HA-KEBER
    واحدة من سبع انواع من الدينونة او العقاب الالهى للانسان الذى يعانيه بعد الموت كما وصف فى رسالة بعنوان HIBBUT HA-KEBER و تعرف كذلك بمدراش الربى yizhak. Parnak اسحاق بن بارناك
    طبقا للوصف الذى اعطاه الربى اليعازر R.Kliezer فى القرن الاول الميلادى لتلاميذه
    فأن ملاك الموت يجسم على قبر الشخص بعد دفنه , و يضربه على يده , سائلا اياه عن اسمه , فأن لم يستطع اخباره بأسمه يعيد الملاك الروح الى الجسد , لتكون حاضرة للدينونة ,
    و لثلاث ايام متتالية , يقوم ملاك الموت بأستعمال سلسلة مصنوع نفسها من الحديد و نفسها من النار بضرب الميت على كل اعضاءه بما يجعلها تنتزع , بينما يعيدها الجند المعاونون له الى اماكنهم لكى يتلقى المزيد من الضربات , كل اعضاء الجسم , خاصة العينين و الاذنين و الشفتين و اللسان , يتلقون هكذا عقابهم على الطايا التى ارتكبوها.
    قال الربى ميير R.meir عن الربى اليعازر R.Kliezer : عقاب القبر هو اعظم حتى من عقاب الجحيم , لا السن و لا النفاق يحمى من عقاب القبر , فقط عمل اعمال الاحسان كأبداء حسن الضيافة , ترتيل الصلاة بورع حقيقى , و قبول التوبيخ بتواضع و حسن نية , هم وقاية منه .
    ثم يذكر المصادر اليهودية العبرية للاسطورة كما هو فى اسفل الصورة
    و
    اقتباس
    - يأتيه ملكان فيجلسانه فيقولان له من ربك؟ فيقول ربي الله فيقولان له ما دينك؟ فيقول ديني الإسلام فيقولان ما هذا الرجل الذي بعث فيكم؟ فيقول هو رسول الله فيقولان وما يدريك؟ فيقول قرأت كتاب الله فآمنت به وصدقت فذلك قوله {يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت} الآية قال فينادي مناد من السماء أن صدق عبدي فأفرشوه من الجنة وألبسوه من الجنة وافتحوا له باباً إلى الجنة قال فيأتيه من روحها وطيبها ويفسح له فيها مد بصره وأما الكافر فذكر موته قال ويعاد روحه في جسده ويأتيه ملكان فيجلسانه فيقولان من ربك؟ فيقول هاه هاه لا أدري فيقولان له ما دينك؟ فيقول هاه هاه لا أدري فيقولان ما هذا الرجل الذي بعث فيكم؟ فيقول هاه هاه لا أدري فينادي مناد من السماء أن كذب فافرشوه من النار وألبسوه من النار وافتحوا له باباً إلى النار قال فيأتيه من حرها وسمومها قال ويضيق عليه قبره حتى تختلف فيه أضلاعه ثم يقيض له أعمى أصم ومعه مرزبة من حديد لو ضرب بها جبل لصار تراباً فيضربه بها ضربة يسمعها ما بين المشرق والمغرب إلا الثقلين فيصير تراباً ثم يعاد فيه الروح
    الراوي: البراء بن عازب المحدث: محمد المناوي - المصدر: تخريج أحاديث المصابيح - الصفحة أو الرقم: 1/120
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    فلدي اليهود
    يسأل الإنسان عن اسمه
    فإن لم يستطع الإجابة يعاقب
    أما فى الإسلام
    فالإنسان يسأل عن ربه
    و دينه
    و نبيه
    فإن لم يستطع أن يجيب عوقب

    فأيهما أحق أن يتبع ؟

    لدى اليهود
    العقاب لمدة ثلاثة أيام فقط
    أما فى الإسلام
    فالأمر مستمر إلى يوم القيامة

    لدى اليهود
    لا نجد الإشارة إلا للعقاب
    بينما فى الإسلام
    نجد هناك عقابا و نعيما فى القبر
    عقابا للعصاة
    و نعيما للأبرار

    فأيهما أحق أن يتبع ؟

    و هل يمكن بعد ما سبق أن نقول أن فتنة القبر فى الإسلام مجرد نقل عن اليهودية ؟؟
    و ما الدليل على أن كل ما يقوله رجال الدين اليهود و كل ما فى التلمود ليس إلا خرافات و أنها ليست مزيجا من الحق و الباطل ؟
    فأما الباطل فمن افتراء اليهود
    و أما الحق فمن بقية علم الأنبياء عليهم الصلاة و السلام جميعا
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    2,442
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-12-2010
    على الساعة
    05:36 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين و خاتم النبيين حبيبنا المصطفى عليه و على آله أفضل الصلاة و التسليم

    جزاك الله خيراً اخي الفاضل على مساهمتك الدائمة في الرد على الشبهات
    جعله الله تعالى في ميزان حسناتك

    تقبل مروري أخي الفاضل

  10. #20
    الصورة الرمزية د/مسلمة
    د/مسلمة غير متواجد حالياً مشرفة دعم المسلمين الجدد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-09-2015
    على الساعة
    01:35 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خيراً وجعله الله في ميزان حسناتكم

    أتعجب ألا يقرأ هؤلاء النصارى ما ذُكر في هذه الموسوعة اليهودية عن Jesus؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

الرد على مصدر أسطورة عذاب القبر


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على شبهة إنكار عذاب القبر التى يثيرها القرآنيون منكرو السنة
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-10-2009, 03:07 AM
  2. الرد على : عذاب القبر
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-03-2007, 08:31 PM
  3. الرد على : إنكار عذاب القبر ونعيمه
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-03-2007, 06:56 PM
  4. الرد على : أكثر عذاب القبر من البول
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-03-2007, 04:22 PM
  5. موجبات عذاب القبر ومنجيات عذاب القبر
    بواسطة KAHLID في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 18-07-2006, 03:06 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على مصدر أسطورة عذاب القبر

الرد على مصدر أسطورة عذاب القبر