(وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه) (مساهمة)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

(وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه) (مساهمة)

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: (وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه) (مساهمة)

  1. #1
    الصورة الرمزية أسد هادئ
    أسد هادئ غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    805
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-08-2012
    على الساعة
    05:19 PM

    افتراضي (وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه) (مساهمة)

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

    يقول تعالى:-



    يقول متحدث
    اقتباس
    وكون القرآن مصدقاً لما بين يديه من الكتاب، فهذا يعني صحة الإنجيل والتوراة وسلامتهما من التحريف. وإلا فإنه يستحيل على المسلم أن يؤمن بأن القرآن نزل مصدقاً لكتاب محرَّف. كذلك لو كان التوراة والإنجيل قد لحقهما التحريف، ما كان يأمر قائلاً: " وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه، ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون".

    وطبعا سبق ورُد على هذه الشبهة ، ولكن سأختصر في عرض الرد

    إنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُواْ لِلَّذِينَ هَادُواْ وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُواْ مِن كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُواْ عَلَيْهِ شُهَدَاء فَلاَ تَخْشَوُاْ النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلاً وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ
    وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنفَ بِالأَنفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ
    وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ
    وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فِيهِ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ
    وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّه مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ
    وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ
    أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ


    هذه الآيات تتحدث على فترات زمنية ، فالأمر بالحكم بما في الإنجيل ، يعني هنا (وقلنا ليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه، أي يخبرنا الله تبارك وتعالى عن ما حدث في الماضي

    الطبري
    اقتباس
    فقرأته قرأة الحجاز والبصرة وبعض الكوفيين : "وليحكم " بتسكين "اللام " ، على وجه الأمر من الله لأهل الإنجيل : أن يحكموا بما أنزل الله فيه من أحكامه . وكأن من قرأ ذلك كذلك ، أراد : وآتيناه الإنجيل فيه هدى ونور ومصدقا لما بين يديه من التوراة ، وأمرنا أهله أن يحكموا بما أنزل الله فيه فيكون في الكلام محذوف ، ترك استغناء بما ذكر عما حذف .
    و
    اقتباس
    فأما إذا قرئ بتسكين "اللام " ، فتأويله : وآتينا عيسى ابن مريم الإنجيل فيه هدى ونور ومصدقا لما بين يديه من التوراة ، وأمرنا أهله أن يحكموا بما أنزلنا [ ص: 376 ] فيه ، فلم يطيعونا في أمرنا إياهم بما أمرناهم به فيه ، ولكنهم خالفوا أمرنا ، فالذين خالفوا أمرنا الذي أمرناهم به فيه ، هم الفاسقون
    مما معناه أنه هناك تقدير في الآية ، وهو وقلنا أو وأمرنا أي في زمن المسيح عليه السلام ، والأمر ليس في الوقت الحالي ،





    دليل ذلك الآيات الدالة على التحريف ، والآمرة باتباع الرسول

    والجازمة بهيمنة القرآن



    لكن اعتراض النصارى أن الآية جاءت بصيغة المضارع المقرون بلام الأمر أي أنه أمر ، فكيف توجد آية بصيغة الأمر الذي يعني غالبا في المستقبل ، ويكون المقصود أن الأمر في الماضي؟

    قلنا في الأمر تقدير

    لم يريدوا الاقتناع

    لذلك

    ما أردت عرضه هنا ، هو رد على من يدعي أن المقصود من الآية الكريمة ليس بصيغة الماضي ، وإنما الحاضر ، أي أمر لهم باتباع الإنجيل الذي بين أيديهم الآن..تابعا جهله بقواعد اللغة مدعيا أنه لا يمكن

    ردي في بضعة آيات

    اقرآوا من الآية 17 إلى 24







    هذه الآيات تتحدث عن نبي الله موسى

    اقتباس
    وَلَقَدْ فَتَنَّا قَبْلَهُمْ قَوْمَ فِرْعَوْنَ وَجَاءَهُمْ رَسُولٌ كَرِيمٌ
    أَنْ أَدُّوا إِلَيَّ عِبَادَ اللَّهِ إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ
    وَأَنْ لّا تَعْلُوا عَلَى اللَّهِ إِنِّي آتِيكُم بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ
    وَإِنِّي عُذْتُ بِرَبِّي وَرَبِّكُمْ أَن تَرْجُمُونِ
    وَإِنْ لَّمْ تُؤْمِنُوا لِي فَاعْتَزِلُونِ
    فَدَعَا رَبَّهُ أَنَّ هَؤُلاء قَوْمٌ مُّجْرِمُونَ
    فَأَسْرِ بِعِبَادِي لَيْلا إِنَّكُم مُّتَّبَعُونَ

    وَاتْرُكْ الْبَحْرَ رَهْوًا إِنَّهُمْ جُندٌ مُّغْرَقُونَ
    عندما يقول الله

    اقتباس
    فَأَسْرِ بِعِبَادِي لَيْلا إِنَّكُم مُّتَّبَعُونَ


    الآية في الأمر

    هل هذا الأمر في المستقبل أم الماضي ؟

    لم يقل الله ( وقلت) لكنها مقدرة أي مفهومة من السياق

    هذا هو المقصود ، الأمر هنا يعني أمرا في الماضي في وقت موسى عليه السلام

    فطبعا لا يمكن أن يكون هذا الأمر لسيدنا محمد عليه السلام

    نلاحظ آيات أخرى تصف نفس الحدث لكن بصيغة الماضي

    1.
    اقتباس
    وَلَقَدْ أَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقًا فِي الْبَحْرِ يَبَسًا لّا تَخَافُ دَرَكًا وَلا تَخْشَى
    2.
    فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ بِجُنُودِهِ فَغَشِيَهُم مِّنَ الْيَمِّ مَا غَشِيَهُمْ
    3.
    وَأَضَلَّ فِرْعَوْنُ قَوْمَهُ وَمَا هَدَى
    إذن الآيات من سورة الدخان كان الأمر فيها لموسى عليه السلام في الماضي ، ومع ذلك كانت هناك صيغة الأمر

    وطبعا الأمر باالحكم بما أنزل الله فيه يتضمن التصديق بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم

    والحمد لله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    293
    آخر نشاط
    11-04-2014
    على الساعة
    06:00 AM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا الأخ: قل هاتوا برهانكم.
    نعم.. ما أنزل الله في الإنجيل يتضمن الخبر عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.
    ولنتأمل الآية أيضا: (وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه).. نعم.. بما أنزل الله فيه.. ففيه ما أنزل الله.. وفيه ما خطّه البشر.. فعليهم أن يحكّموا ما أنزل الله فيه.. ولو فعلوا لأسلموا.. لأن مما أنزل الله فيه الالتزام بالناموس.. كما هو واضح في أقوال المسيح عليه السلام.. والالتزام بالناموس يعني ببساطة شديدة ترك النصرانية! الأمر هذا(وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه) أمرٌ جدّ معجز!
    ألا كل شيء ما خلا الله باطل

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    501
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-06-2011
    على الساعة
    12:57 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا
    "إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ "[الحجر : 9]

    سبحان الله القرآن محفوظ من الله فبما يعبث هؤلاء الجهله
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو علي الفلسطيني ; 27-03-2010 الساعة 06:03 PM سبب آخر: ضبط الاية بالتشكيل بارك الله فيكم
    صلي الله علي محمد صلي الله عليه وسلم
    "فداك أبي وأمي ونفسي يارسول الله"نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية تومي12
    تومي12 غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    1
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-07-2012
    على الساعة
    08:24 AM

    افتراضي

    جزاك الله خيراً اخي
    ووفقك ووفقنا جميعاً
    لمافيه خير ديننا الاسلامي

  5. #5
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

(وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه) (مساهمة)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مساهمة في الرد على شبهة إضلال الله من يشاء
    بواسطة أسد هادئ في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-02-2010, 11:49 PM
  2. مقدمة فى قضية الحكم بغير ما أنزل الله
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-01-2010, 02:00 AM
  3. الحكم بغير ما أنزل الله
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-12-2009, 02:00 AM
  4. وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه
    بواسطة أبوحمزة السوداني في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 16-07-2007, 04:07 PM
  5. الله أكبر........ كما قال الله(مثلهم فى الإنجيل) من الإنجيل
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 22-03-2006, 03:30 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

(وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه) (مساهمة)

(وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه) (مساهمة)