كل عام وأنتم بخير

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

كل عام وأنتم بخير

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: كل عام وأنتم بخير

  1. #1
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي كل عام وأنتم بخير





    أحبتي فى الله جميعاً , أخونا الحبيب شبكة ابن مريم
    كل عام هجري جديد وأنتم والأمة الإسلامية كلها بخير ونصر وثبات على الحق منتهجين بنهج الرسول العظيم محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحابته ومن اهتدى بهديهم إلى يوم الدين, وندعوا الله أن يوفق ولاة أمورنا وأن يعزهم بعز الإسلام وأن يوفقهم لطاعته سبحانه ومرضاته إنه ولي ذلك والقادر عليه, فكل عام وأنتم بخير أحبتي فى الله.

    التعديل الأخير تم بواسطة احمد العربى ; 20-01-2007 الساعة 06:48 PM
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم وانت وكل الاساتذه اعضاء ومشرفى ومدراء اتباع المرسلين بالف خير
    اعاده الله تعالى على المسلمين باليمن والبركات
    وبارك الله فيك ا/احمد العربى
    سباقا بالخير

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    1,951
    آخر نشاط
    08-09-2011
    على الساعة
    01:40 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا وكل عام والامة الاسلامية كلها بخير .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,425
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي



    دايما سباق للخير يا استاذنا الكريم أخي أحمد
    ربنا يكرمك ويبارك فيك ويجعل ايامنا كلها اعياد يارب

    كل عام وأنت بخير كل عام والأمة الإسلامية بخير جعله الله عام مملوء بالسعادة والخير عليك أخي أحمد وعلينا وعلى الأمة الإسلامية كلها اللهم آمين

  5. #5
    الصورة الرمزية الاصيل
    الاصيل غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    2,401
    آخر نشاط
    06-04-2012
    على الساعة
    11:13 PM

    افتراضي

    كل عام وكل الاعضاء والمشرفين والمسلمين بألف مليون خير ....

    وإن شاء الله تكون سنة جديدة مملوءة بالسعادة والجد عند كل المسلمين...

    اخوكم في الله:صالح
    لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ "الحشر 21-"

    القرآن الكريم


    اقتباس
    متى27 :6 فاخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا لا يحل ان نلقيها في الخزانة لانها ثمن دم.

    أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,512
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-05-2016
    على الساعة
    01:33 AM

    افتراضي

    كل عام وانت بخير
    اخينا الحبيب أحمد العربي وجميع الإخوة و الاخوات بالمنتدى وجميع المسلمين




  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    352
    آخر نشاط
    11-07-2008
    على الساعة
    05:01 AM

    افتراضي

    وانت بخير وصحه وسلامه
    وكل من قال لا اله الا الله محمد رسول الله بالقول والعمل

  8. #8
    الصورة الرمزية داع الى الله
    داع الى الله غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    2,687
    آخر نشاط
    24-04-2013
    على الساعة
    04:30 PM

    افتراضي

    كل عام و انتم بخير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم



    العظة ُوالعبرة ُ في الهجرةِ العطرةِ



    يقولُ الحقُّ تباركَ وتعالى في مُحكم ِالتنزيل ﴿:{ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ }﴾ الصف/9 .


    ويقولُ الرسولُ الأكرمُ صلى اللهُ عليهِ وسلم : ( واللهِ لـَيُتِمنَّ اللهُ هذا الأمرَ حتى يسيرَ الراكبُ من صنعاءَ إلى حضرموتٍ لا يخشى إلاَّ اللهَ ، والذئبَ على غنمه ) .


    ويقولُ أيضاً: ( إنَّ اللهَ زوى ليَ الأرضَ فرأيتُ مشارقـَهَا ومغاربَهَا ، وإنَّ أمَّتي سيبلغُ مُلكـُها ما زُويَ لي منها ) .


    إخوتي في اللهِ أحبتي في الله
    : اليوم ذكرى هجرةِ الهادي عليهِ السلامُ . الأوَّل ِمن محرم ِالخيرِ رأس ِالسنةِ الهجريةِ , لِتـُعلِـنَ فيهِ البلدانُ الإسلامية ُعُطلة ًرسمية ً، تـُعَطـَّلُ فيهِ المؤسساتُ والدوائرُ الحكومية ُ، وانبرى العلماءُ والخطباءُ يُبينونَ للناس ِأسبابَ الهجرةِ ومَآلاتِـهَا. فعقدوا الندواتِ وألقوُا المحاضراتِ في المساجدِ وعبرَ الإذاعاتِ والفضائياتِ وانحصرَ كلامُهُم ـ إلاَّ, مَن رحِمَ اللهُ ـ بأنَّ الهجرة َكانت فراراً للرسول ِصلى اللهُ عليهِ وسلمَ من مكة َإلى المدينةِ بعدَ أن اشتدَ بهِ الأذى وبمن معهُ من المسلمينَ المُستضعفينَ .


    وأنَّ الهجرة َ تكونُ بهجران ِالآثام ِوالمعاصي , وأن فيها روحَ البذل ِوالتضحيةِ والعطاءِ والفداءِ كما فدى عليٌّ كرَّمَ اللهُ وجههُ محمداً صلى اللهُ عليهِ وسلمَ , وأمرُ قذفِ الحصى في وجوهِ المشركينَ , وسُرَاقة َ، والغارَ، والحمامة َ, والعنكبوتِ، والصدِّيق ِولدغةِ العقربِ, وقول ِأبي بكرٍ رضيَ اللهُ تعالى عنهُ : لو نظرَ أحدُهُم لموطىءِ قدمِهِ لرآنا , وذاتِ النطاقين ِ، وغيرِ ذلكَ من الرواياتِ الصحيحةِ .


    تـُرى ألهذا هاجرَ الحبيبُ المُصطفى أيُّها المسلمون ؟؟ مَعَ أنهُ لاقى أكثرَ من ذلكَ فصبر!! أم أنهُ الوحيُ ليقيمَ دولة َالإسلام ِ بعدَ أن أوجدَ مُصعبُ الخيرِ الأرضَ الخصبة َللإسلام ِوقد أثمرت , فبعثَ لحبيبهِ محمدٍ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ يُخبرُهُ أنهُ لم يبقَ بيتٌ في المدينةِ إلاَّ ويُذكرُ فيهِ الإسلام , وفي روايةٍ إلاَّ وقد دَخلهُ الإسلام . لتكونَ يثربُ بعدَ هجرتهِ عليه السلامُ نقطة َالإرتكازِ والنواة َالأولى لدولةِ الإسلام ِوقد أنارت بهجرتهِ عليهِ السلامُ إليها . ثم لتنطلقَ منها جحافلُ جيوش ِالمسلمينَ فاتحينَ ومحررين .


    هذا هو القصدُ والغاية ُمنَ الهجرةِ .



    نعم أيها الإخوة ُالأحبة
    ُ: هذا ما كانَ من أمرِ هجرتهِ عليهِ السلامُ .


    وإليكُمُ الحكاية ُبعجالةٍ من بَدءِها لمآلِها بعدَ أن حطتْ رحالـَهَا إلى أن وصلت لِمَا نحنُ عليهِ الآن .


    فأقولُ وباللهِ التوفيق
    : لقد بَعَثَ اللهُ سبحانهُ وتعالى رسُولـَهُ الأكرمَ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ بمكة َبدعوةِ الإسلام ِللناس ِجميعاً ، ليخرجَهُم منَ الظلماتِ إلى النورِ . فبدأ َعليهِ السلامُ يدعو من يثقُ بهم سراً. ومن ثمَّ جهراً بعدَ ثلاثِ سنواتٍ عندما أمرَهُ ربُّهُ بقولِهِ ﴿{ فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ }﴾ بدءً بعشيرتهِ ﴿(وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الأَقْرَبِينَ )﴾ فقاوَمَهُ قومُهُ أشدَّ المقاومَةِ ، فكانت المقاطعة ُبشعبِ أبي طالبٍ ، ثمَّ الهجرة ُالأولى إلى الحبشةِ ، وتحمَّلَ رسولُ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ الصدَّ والأذى في المرحلةِ الثانيةِ ثمانيْ سنواتٍ .


    فلمَّا اشتدَّ بهِ الأذى بَدَأ عليهِ السلامُ يطلبُ النصرة َمن القبائل ِ, ويَعرِضُ نفسَهُ عليهم وعلى ساداتهم .


    يشترط ُعليهم إن هم أعطوهُ النصرة َـ الإسلامَ والمنعة َـ فمنهم من أعطاهُ النصرة َمشروطة ًبأن يكونَ لهُمُ المُلكُ من بعدهِ , كبني عامرٍ بن ِصعصعة َ, فقالَ من لا ينطقُ عن الهوى : ( الأمرُ للهِ من قبلُ ومن بعدُ يَضَعُهُ حيثُ يشاء ) . ومنهم من صدَّهُ وأغلظ َ لهُ القولَ .


    واستمرَّ الحالُ كذلكَ حتى جاءَ وفدُ الأوس ِ. وكانت بيعة ُالعقبةِ الأولى , ثمَّ في العام ِالذي تلاهُ , بيعة ُ العقبةِ الثانيةِ , بيعة ُ الحرب , حيثُ هاجرَ بعدَها رسولُ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ وصحبُهُ للمدينةِ المنورةِ بعدَ أن مكثوا بمكة َثلاثة َعَشرَ عاماً .


    وفي المدينةِ أقامَ عليهِ السلامُ الدولة َالإسلامية َوكانت الانطلاقة ُوبدأ َبـِنشرِ الإسلام ِ, وجهادِ الكفارِ, وإقامةِ الحدودِ, وحمايةِ الثغورِ, وإرسال ِالرسل ِ, وعقد الهُدَن ِ والعهودِ, والعمل ِبالسياسةِ الداخليةِ والخارجيةِ وتطبيق ِالأنظمةِ وتنفيذِ الأحكام ِالشرعيةِ .


    من أجل ِذلكَ إخوة َالإيمان ِكانت الهجرة ُ, لإعلان ِالدولةِ وإيجادِ الكيان ِ, ومن أجل ِحمل ِالإسلام ِ للناس ِكافة ًعن طريق ِالجهادِ .


    وبعدَ وفاةِ الرسول ِالأكرم ِصلى اللهُ عليهِ وسلمَ أخلصَ الخلفاءُ الراشدونَ حملَ الأمانةِ ومَن تـَبعَهُم بإحسان ٍلإنجازِ وعدِ ربِّهم بإظهارِ الإسلام ِعلى الدين ِكلـِّهِ. وكانت الهزيمة ُ الساحقة ُ للدُّولتين ِ العظيمتين ِآنذاك – فارسَ والروم ِ– وأصبحت الدولة ُالإسلامية ُالدولة َالأولى في العالم ِطيلة َثلاثة َ عَشرَ قرناً وزيادة , وهيَ الدولة ُالمبدئية ُالوحيدة ُالصحيحة ُ, لصحةِ عقيدتِها وسلامةِ مبدئِـها الموافقةِ لفطرةِ الإنسان ِوالمقنعةِ للعقل ِالسويِّ .



    واستظلَّ العالمُ برايَةِ لا إلهَ إلاَّ اللهُ محمدٌ رسولُ الله . من الصين ِشرقاً حتى المحيط ِالأطلسيِّ غرباً , ومن أسوارِ فينا وعمق ِفرنسا شمالاً, حتى أواسطِ إفريقيا جنوباً. وعاشَ المسلمونَ قادة ً للدنيا ينشرونَ دينَ اللهِ الذي صهرَ الفاتحينَ مَعَ البلادِ المفتوحةِ في بوتقةٍ واحدةٍ . فعاشوا معاً سُعداءَ آمنينَ مطمئنينَ , أكرَمُهُم عندَ اللهِ أتقاهُم ، ليسَ لعربي ٍعلى عجمي ٍ فضلٌ إلاَّ بالتقوى . أجل إنهُ الإسلامُ العظيم .



    فهذا المبدأ ُلا يُفرقُ بينَ غالبٍ ومغلوب , وفاتح ٍومفتوح . حُكِمَ المسلمُ والذمِّيُّ بالإسلام ِ, فلمسَ الذمِّيُّ عدالتـَهُ فأسلم, لا، بل أسلمت البلدانُ المفتوحة ُبعد أن اطمأنوا بهديهِ وَسُعِدُوا بنهجهِ وسادوا بعدلهِ. وشهدَ على ذلكَ من ليسوا بأهلهِ.



    وكذلكَ التاريخُ خيرُ شاهدٍ , حتى طافتْ أموالُ الدولةِ ووصلت القرنَ الإفريقيَّ تبحثُ عن مُستحقيها فلم تجد .




    اللهُ أكبرُ هذا هو العيشُ الهنيُّ والعدلُ السويُّ . ولكن دوامَ الحال ِمنَ المُحَال ِ, فالمسلمونَ نسُوا أو تناسوْا أنَّ الإسلامَ وحدهُ سببُ عزَّتِهم , وسبيلُ نهضتِهم , وأساسُ وَحدَتِهم , وسرُّ وجودِهِم وبقائِهم . فتركوا الجهادَ, وأغلقوا بابَ الاجتهادِ , وتعاونوا مَعَ الأعداءِ ووالوهُم على المسلمينَ وأذلوهُم , وآثروا الحياة َ الدنيا الفانيةِ وانشغلوا بزخرُفِـها الزائل ، وبَعُدُوا عن تصورِ الآخرةِ ونعيمِها الدائم ِ.



    فلما انحرفوا عن ذلكَ انتقلوا إلى الصفوفِ الأخيرةِ بينَ الأمم ِ, وقـُطـِّعَت أوصالـُهُم الواحدُ تلوَ الآخرِ. حتى استطاع َ الكافرُ المستعمرُ أن يقضيَ على دولةِ الخلافةِ في الثالثِ من آذارٍ عامَ ألفٍ وتسعمائةٍ وأربعةٍ وعشرين . وحينـَهَا أصبحَ المسلمونَ بحق ٍغـُثاءً كغثاءِ السيل ِ, تقاسَمَتهُمُ الدُّولُ الكافرة ُ, وأذاقتهُم صُنوفَ الذلِّ والهوان ِ, وما زالتْ حتى السَّاعةِ . ومنَ النهضةِ إلى الإنحطاطِ حتى الساعةِ .

    ويَعبثُ بمقدراتِهم أيدٍ خبيثةٍ غربيةٍ غريبةٍ عنهم , حتى الساعة .


    وما السرطانُ الأمريكيُّ والمكرُ الإنجليزيُّ والخبثُ الأوروبيُّ عنكم ببعيد .




    حتى صرنا نرى السوادَ الأعظمَ من الأمةِ لا يُحركُ ساكناً وكأن الأمرَ لا يعنيهم ، أو أنَّ الذي يَجري , على كوكبٍ آخر, حتى أحاسيسُهُم تبلدت , فلم يَتعظوا ولم يَعتبروا بما أصابَهُم من مصائبَ وويلاتٍ وهزائمَ ، بالرُّغم ِمن تكرارِ المؤامراتِ , وتعدادِ الخياناتِ مراتٍ ومرات .

    وصدقَ اللهُ العليُّ العظيمُّ : ﴿(أَوَلاَ يَرَوْنَ أَنَّهُمْ يُفْتَنُونَ فِي كُلِّ عَامٍ مَّرَّةً أَوْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ لاَ يَتُوبُونَ وَلاَ هُمْ يَذَّكَّرُونَ)﴾ التوبة/126 .

    فإنْ لم تكسرِ الأمة ُالقيدَ من مِعصَمِهَا فلا عاصمَ لها . وإن رَضِيَتْ بعيش ِالأنعام ِفستحلُّ عليها الآثام . فيا أحفادَ عبادة َوشدادَ وأبي عبيدة َوضرارَ وخالد , انفـُضُوا عنكمْ غبارَ العارِ واعتصموا بحبل ِاللهِ الواحد .


    ويا خيرَ خلق ِاللهِ من خلقهِ كونوا خيرَ خلفٍ لخيرِ سلفٍ . فلا توالوا أبناءَ القردةِ والخنازيرِ وعُبَّادَ الأوثان .



    وكل عام وانتم بخير

    والله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  10. #10
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي

    بالمناسبة ياأخوة بالله عليكم هل أحد منكم يعلم شئ عن الأخ الحبيب الأستاز حبيب وأخونا الحبيب الأستاز فيتوري؟؟ نسأل الله العلي القدير أن يكونون بخير وسلام, إذا كان أحد منكم يعلم شئ عنهم فليطمئننا بارك الله فيكم
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

كل عام وأنتم بخير

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تذكير بموعد صيام عاشوراء هذا العام كل عام وأنتم بخير
    بواسطة نوران في المنتدى المنتدى التاريخي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-12-2009, 11:53 PM
  2. عيد مبارك عليكم اخوتنا وكل عام وأنتم بخير
    بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 06-10-2008, 11:53 PM
  3. كل يوم وأنتم بخير
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-10-2005, 07:00 AM
  4. كل عام وأنتم بخير....الاسراء والمعراج
    بواسطة ابنة الزهراء في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 08-09-2005, 05:54 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

كل عام وأنتم بخير

كل عام وأنتم بخير