قالوا عن المرأة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

قالوا عن المرأة

صفحة 3 من 9 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 83

الموضوع: قالوا عن المرأة

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    1,951
    آخر نشاط
    08-09-2011
    على الساعة
    01:40 PM

    افتراضي

    أخي في الله kholio5 هذه روعة المقالة أن نحاججكم بالغرب وتظهروا انتم روعة الاسلام ولكن بأسلوب يسوده المرح نسبيا ... جزاك الله خيرا ..

    ولازلت اتي لك بأقوال الغرب لتظهر مكانة المرأة في الاسلام .......
    انتظرني .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #22
    الصورة الرمزية islam62005
    islam62005 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    449
    آخر نشاط
    07-03-2008
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي

    ايه دا ؟؟؟؟ ينفع الكلام دا !!! دا مبقاش منتدى .

    ابو صالح حبيب قلبى عامل ايه , واحشنى والله

    اخويا فيركلاى, ايه الاخبار

    انا كنت عايز اقول حاجة فى الموضوع دا قبل ما انضم لصالح وفيركلاى

    المرأة سعيدة بكونها مرأة والرجل سعيد بكونه رجل , ولا ايييه ؟


    كملوا بقى بس وطوا صوتكم شوية عشان المشرفين
    (ألا بذكر الله تطمئن القلوب)



    قال رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :-

    " من قال - سبحان الله وبحمده - فى يوم مائة مرة حطت خطاياه وان كانت مثل زبد البحر " (صحيح الجامع)

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    1,951
    آخر نشاط
    08-09-2011
    على الساعة
    01:40 PM

    افتراضي

    هسسسسسسسسسسس اتكلموا بشويش يا شباب اخي اسلام عندوا حق الحمد لله انهم صابرين علينا وصدرهم متسع للمهرجان الكبير ده .. وطوا صوتكم .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #24
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    يا خسارة يا أخ islam أفتكرت حضرتك من منصفين المرأة

    معليش ربنا ينصر المستضعفين في الأرض

    أنا عايزة أقول الى الأخ الفير كلاي الموضوع جميل

    بالرغم من الهجوم على المرأة ولكن هذه هى الدايمقراقية كل شخص حر في رأيه
    اتكلموا بشويش يا شباب

    تحذيرالى أخي الفير كلاي والأخ
    صالح والأخ islam لو بقى الهجوم على المرأة بالشكل ده نعلمكم سيتم غلق باب الأسرة والمجتمع الى أن تنصفوا المرأة ايه رأيكم بقى
    انا بتكلم مصري كويس كمان شهر سوف أنسى اللهجة اللبنانية

    أين منصفين المرأة
    أين الأخوات

  5. #25
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله بكم اخواني واخواتي في الله احسنتم احسن الله اليكم ورضي عنكم
    إني اشم رائحة غدر أو أشبه بحرب على اختي وامي وزوجتي .فلن اسمح لكم ان قاتلتمونا بالمدافع قاتلناكم بقلوبنا اتعلمون لماذا لان القلوب بيد الله ونحن مخلصين لله فستنتصر قلوبنا على مدافعكم باذن الله .

    اخي الفيركلاي هل انت متزوج ؟؟؟ هذا سؤال عليك بالرد عليه من اجل اكمال الحلقات فانت من بدا في القصف . ان شاء الله حنطفي الحرب وستعلن الهدنة .


    وأنقل إليكم بعض الكلمات كنت قد قرأتها مرة ولكني للأسف لست أذكر مصدرها :



    المرأة بحاجة الى.....

    اللين في في غير ضعف

    والشدة في غير جور

    التقوى... التقوى... التقوى...

    حنان المؤمن على المؤمنة

    صبر مستور لا تفضحه الكلمة ولا تظهره النظرة

    الرقة في كل شيء

    لا تقبل عليها اذا ادبرت

    ولا تدابرها اذا اقبلت

    لا توصلها لدرجة أن تطلب منك حاجاتها فليس ذلك من المروءة

    أقض كل حاجتها دون أن تطلب منك هي ذلك

    بادئها بالاحسان تكافئك بالامتنان

    اسمعها ما يرضيها وافعل مايرضيك

    لا تدع منكر الا انكرته ولا معروفاً إلا أمرت به ......
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  6. #26
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    قال ابن عباس رضى الله عنهما

    ( والله انى لاكتحل لامرأتى واتزين لها كما تفعل لقوله تعالى

    ولهن مثل الذى عليهن بالمعروف )


    ولكن ياليتها تكون صبورة وتعذر الشباب عندما يتاخرون او يكون الوقت معهم ضيقا جدا فى بعض الاحيان بل فى اكثره ولها الاجر


    {يا أيها الذين آمنوا إنَّ من أزواجكم وأولادكم عدوّاً لكم فاحذروهم وإن تعفوا وتصفحوا وتغفروا فإن الله غفور رحيم * إنما أموالكُم وأولادكُم فتنةٌ والله عنده أجرٌ عظيم}. [التغابن: 14 و15]

    صحبة الأهل والولد واجبة

    ‏ بالمداراة وسعة الخلق والنفس وتمام الشفقة وتعليم الأدب والسنة وحملهم على الطاعة لقوله تعالى‏:‏ ‏(‏يا أَيُّها الَّذين آَمَنُوا قُوا أَنفُسَكُم وَأَهليكُم ناراً‏)‏‏.‏

    الصفح عن عثراتهم والغض عن مساوئهم في غير إثمٍ أو معصيةٍ لقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏المرأة كالضلع إن أقمتها تكسرها وإن داريتها تعش منها على عوج‏ )
    وبوركت يا شاب مسلم على كلماتك الطيبة وجزاك الله الخير الكثير
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  7. #27
    الصورة الرمزية الاصيل
    الاصيل غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    2,401
    آخر نشاط
    06-04-2012
    على الساعة
    11:13 PM
    :5:
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة islam62005 مشاهدة المشاركة
    [COLOR="DarkOliveGreen"]
    ابو صالح حبيب قلبى عامل ايه , واحشنى والله
    يااااا هلا ومرحبا بالاخ إسلام
    والله إحنا إلي اشتقنالك وإشتقنا لمواضيعك المتميزة دائما

    انا بخير والحمدلله وانت شخبارك؟؟؟؟

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة islam62005 مشاهدة المشاركة
    انا كنت عايز اقول حاجة فى الموضوع دا قبل ما انضم لصالح وفيركلاى
    كنت متوقع إنك سوف تكون ثالثنا في الحزب "حياك الله في الحزب"

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة islam62005 مشاهدة المشاركة
    [SIZE="5"]
    كملوا بقى بس وطوا صوتكم شوية عشان المشرفين
    شششششششششششششششششش
    حاظر
    لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ "الحشر 21-"

    القرآن الكريم


    اقتباس
    متى27 :6 فاخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا لا يحل ان نلقيها في الخزانة لانها ثمن دم.

    أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ

  8. #28
    الصورة الرمزية islam62005
    islam62005 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    449
    آخر نشاط
    07-03-2008
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي


    اقتباس
    معليش ربنا ينصر المستضعفين في الأرض
    اقتباس
    تحذيرالى أخي الفير كلاي والأخ
    صالح والأخ islam لو بقى الهجوم على المرأة بالشكل ده نعلمكم سيتم غلق باب الأسرة والمجتمع الى أن تنصفوا المرأة ايه رأيكم بقى
    حد شايف مستضعفين ياريت اى حد يلاقى مستضعفين يقولنا

    لو مش مستضعفين كنتوا عملتوا فينا ايييييييييييه

    كلام مهم قبل اى حاجة

    الحمد لله وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد، وبعد:

    خلق الله الزوجين الذكر والأنثى من نفس واحدة ومن أصل واحد { هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا} [الأعراف من الآية: 189].

    قدر آدم حواء فسكن إليها فحدث ولا حرج عن كل معاني الألفة والمحبة والاحترام والتقدير.

    ثم تمر السنوات فتنشأ أجيال تتربى على غير شرع الله فلم تهتدي بهداه ولم تنر حياتها بما أنزل الله، فحينئذ ٍ تتوالى النكبات وتحل الفواجع والطامات.

    والمرأة قد تعرضت منذ القديم للتنقيص من قدرها حتى تحول دعاء الآباء في الصلوات في بعض الديانات إلى أن يُرزقوا بأبناء ذكور.
    فإذا جاءت البشرى بولادة البنت فإنها تعني سواد الوجه وكآبة وحسرة لا يزيلها إلا أن تدفن تلك البنت وهي حية، فإن نجت من الوأد فالكآبة باقية وعلى البنت أن تعيش كسقط المتاع تـُملك ولا تـَملك محجورٌ عليها في تصرفاتها قليلة الحيلة عديمة الرجاء مكسورة البال تبيح بعض الشرائع بيعها كما تباع البهيمة أو يترفق بها فتؤجر لتعود بالأجرة بعد مدة.
    وهذه مجتمعات وثنية كانت الأسرة إذا ولد لها بنات كثير وصادفت الأسرة الصعاب في إعالتهن تركتهن في الحقول ليقضي عليهن صقيع الليل أو الحيوانات الضارية دون أن تشعر الأسرة بشيء من وخز الضمير.
    فحينئذ لا تسل عن تعليمهن وتثقيفهن فذاك لم يكن يخطر على بال.
    حتى إذا حان زواجها زوجت بمن لا ترتضه في أنواع من أنكحة الشغار (وهو النكاح الخالي من المهر) والبدل والاستبضاع (وهو أن يرسل الرجل امرأته لغيره رغبة في نجابة الولد) فضلاً عن بيع بعضهن واستلام بدل عنهن، وماذا يكون ثمن المرأة في تلك المجتمعات؟! إنه عدد من الثيران يقدم للأب على أنه ثمن لابنته.
    فكيف تعيش مع من اشتراها ودفع الثيران ثمناً لها؟!
    عليها أن تقوم بالوظيفة من الخدمة وحمل الماء من الأنهار والقيام بشؤون البيت ولا مانع مع هذا كله أن تتجر هي وزوجها وإذا غضب عليها زوجها تركها معلقة فلا هي ذات زوج ولا تستطيع الزواج.

    حياة مريرة تعيشها المرأة بعيداً عن شرع الله حتى قال أحد الضالين في شريعته الوضعية: الرجل رئيس فعليه أن يأمر، والمرأة تابعة فعليها الطاعة.
    ألا ساء ما يحكمون.

    وإذا كان هذا حال كثير من الزوجات فكيف بالمكرهات منهن على البغاء.
    فعفوك ربي عفوك ممن لا يرجون لله وقاراً.

    ولك أن تتصور امرأة في مجتمع من المجتمعات جالسة تنتظر الحرق وهي حيَّة.. أما الجريمة التي ارتكبتها فلا شيء سوى أن زوجها قد مات فعليها أن تلحق به طيعة راضية حتى أحرقوا نحواً من ستة آلاف امرأة في عشر سنين.

    كل تلك المظالم كان رسل الله كلما أرسلوا دعوا إلى رفعها فالله لا يحب الظالمين ولكن محرفوا شرع الله لم ينفكوا عن تدنيس المرأة بدنسهم حتى حُرِّفت التوراة ونُسب فيها إلى المرأة من الخزي والعار ما شرع الله بريء منه كل البراءة، وقل مثل ذلك في تحريف الإنجيل حتى إذا كان القرن الخامس الميلادي اجتمع مجمع ماكون الذي يقدسه النصارى ليبحث في شأن المرأة، وماذا تراه يكون البحث؟!
    لقد اجتمعوا ليبحثوا في حقيقة المرأة هل هي جسم بلا روح أو أن لها روح كالرجال؟ وكان القرار أن لها روح.
    الحمد لله على هذا، ولكن ماذا؟ لم ينتهي الأمر بعد, لقد قرروا أن لها روحاً شريرة غير ناجية من العذاب فيما عدا أم المسيح فإنها وحدها ذات روح ناجية من عذاب النار.
    كم وكم تحملت المرأة.

    حتى أذن الله لشمس الإسلام أن تُشرق فتنورت الأرض بشرع الله ونوره وهداه.
    انظر لترى مؤمنين ومؤمنات مسلمين ومسلمات شطر الكعبة قد ولّوا الوجوه ركعوا جميعاً وسجدوا جميعاً { فاستجاب لهم ربهم أنِّي لا أضيع عمل عاملٍ منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض } [آل عمران من الآية: 195].

    نعم قيام بالواجبات من كلا الطرفين، وبالمقابل وعد بالجنة يتساوى فيه الذكر والأنثى { والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويطيعون الله ورسوله أولئك سيرحمهم الله إن الله عزيز حكيم * وعد الله المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ومساكن طيبة في جنات عدن ورضوان من الله أكبر ذلك هو الفوز العظيم } [التوبة: 71, 72].

    الله أكبر شرع الله نور كله وخير كله (أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ) [الملك: 14].


    شرع الله سوَّى بين الرجل وأخته المرأة في كثير من الواجبات والتكاليف فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته.

    كما أن شرع الله سوَّى بينها وبين أخيها الرجل مساواة تامة في الثواب والعقاب (مَنْ يَعْمَلْ سُوءاً يُجْزَ بِهِ وَلا يَجِدْ لَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيّاً وَلا نَصِيراً* وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلا يُظْلَمُونَ نَقِيراً) [النساء:123, 124].

    جعل الإسلام للمرأة في هذه الحياة حقوقاً إنسانية واجتماعية واقتصادية وقانونية00

    1ـ فمن حقوقها الإنسانية:

    حق الحياة، فمن قبل أن تأتي إلى الدنيا وهي جنين في بطن أمها كفل الإسلام حقها وحرَّم قتلها، فقد حرم الله قتل النفس من ذكر وأنثى على السواء (وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ) [الإسراء: من الآية 33].

    فإذا جاءت حرَّم وأدها أو قتلها (وَإِذَا الْمَوْؤُودَةُ سُئِلَتْ بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ) [التكوير: 8, 9].

    وأمر بحسن تربيتها ووعد على ذلك الأجر الجزيل، فجعل من ثواب ذلك:
    الحجب عن النار ووجوب الجنة والحشر مع المصطفى صلى الله عليه وسلم.
    يقول المصطفى (صلى الله عليه وسلم) في الحديث المتفق على صحته من حديث أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها-: "من ابتلى من هذه البنات بشيء فأحسن إليهن؛ كن له ستراً من النار" [صحيح الترغيب: 1968].
    فقد روى مسلم عن أنس -رضي الله عنه- قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): "من عال جاريتين حتى تبلغا؛ جاء يوم القيامة أنا وهو. وضم أصابعه" [صحيح الترغيب: 1970].
    عن جابر -رضي الله عنه- أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال: "من كان له ثلاث بنات يؤويهن ويكفيهن ويرحمهن فقد وجبت له الجنة البتة، فقال رجل من بعض القوم: وثنتين يا رسول الله؟ قال: وثنتين" [صحيح الأدب: 58].
    وساوى الله بين الذكر والأنثى في الكرامة الإنسانية فقال جل شأنه (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ) [الإسراء: 70].

    وساوى بينها وبين أخيها الذكر في الجزاء الدنيوي والأخروي كما سبق وبيناه (مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) [النحل: 97].
    (وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلا يُظْلَمُونَ نَقِيراً) [النساء: 123, 124].

    كما جعل لها حق إبداء الرأي والشورى.

    بل إنها يوم اشتكت سمع الله شكايتها من فوق سبع سماوات وأنزل فيها قرآناً يتلى إلى يوم القيامة (قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ) [المجادلة: 1].

    2ـ ومن حقوقها الاجتماعية:

    أن جعل لها حق التعليم والتأديب مثلها مثل أخيها تماما (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ) [التحريم من الآية: 6].

    وقد أوصى عليه الصلاة والسلام بطلب العلم فقد روى الترمذي من حديث أنس -رضي الله عنه- أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: "طلب العلم فريضة على كل مسلم" [صحيح الترغيب: 72].
    فهذا الحديث دليل على أنه لا فرق بين الذكر والأنثى في وجوب التفقه في الدين.
    وقد ثبت في صحيح السنة أن النبي (صلى الله عليه وسلم) أمر الشفاء أن تعلم حفصة وأقرها على تعليم حفصة الكتابة.

    ومن حقها على أبيها وزوجها حق النفقة.. (وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ) [البقرة من الآية: 233].

    ولما شكت هند زوجة أبي سفيان للنبي عليه الصلاة والسلام أن زوجها رجل شحيح لا يعطيها ما يكفيها وولدها قال لها النبي (صلى الله عليه وسلم): "خذي ما يكفيك وولدك بالمعروف" [صحيح النسائي: 5010].

    كذلك فإن من حقوق المرأة حق اختيار الزوج المناسب لها فقد قال (صلى الله عليه وسلم): "الثيب أحق بنفسها من وليها، والبكر يستأذنها أبوها في نفسها وإذنها صماتها" [السلسلة الصحيحة: 1807].

    ولما زوج أحد الآباء بنته بغير إذنها رد النبي عليه الصلاة والسلام نكاحها، والحديث في صحيح البخاري.

    وجعل الإسلام المهر حقاً للمرأة فقال جل وعلا (وَآتُوا النِّسَاءَ صَدَقَاتِهِنَّ نِحْلَةً) [النساء من الآية: 4].

    وجعل لها حق الاستمتاع بزوجها فأقصى مدة يغيبها الرجل هاجراً لفراش زوجته هي أربعة أشهر فإن ترك هجرانها وإلا رفعت أمرها للقاضي قال الله تعالى: (لِلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ فِإِنْ فَاءُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ* وَإِنْ عَزَمُوا الطَّلاقَ فَإِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) [البقرة: 226, 227].

    ومن حقها العشرة بالمعروف سواء كانت أُمَّاً (وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانَاً) [الأحقاف من الآية: 15], أو زوجة (وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ) [النساء من الآية: 19], أو غير ذلك.

    بل إنها لا تجبر بعد الزواج على العيش مع من لا تحبه فمن حقها طلب الفراق لسبب مشروع.

    فإذا وقع الفراق بين الزوجين فهنا تأتي حقوق للمرأة على زوجها السابق، فمن حقها حق النفقة في العدة.

    ومن حقها رضاعة أبناءها قال تعالى (وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ) [البقرة من الآية:233]، وحق الرضاعة هذا ثابت لها سواء أكانت مع زوجها أو كانت منفصلة عنه.

    كما أن من حقوقها مع زوجها أو بعد الانفصال عنه حق الحضانة.

    وجعل الإسلام لها حقاً في الميراث (لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيباً مَفْرُوضَاً) [النساء: 7].

    3ـ وجعل لها حقوقاً اقتصادية:

    فهي تملك وتبيع وتشتري وتهب.

    وباختصار فالمرأة في الإسلام لها ذمة مالية مستقلة.

    4 ـ وأما الحقوق القانونية :

    فهي إنسان كامل الأهلية فلها حقوق في الدعاوى والشهادات.

    وفي النهاية هذا غيض من فيض، فبالله عليكم هل رأيتم شرعاً أكرم المرأة قريباً من ذلك أو حتى نصف ذلك، ولكن كما قال الله: (فَإِنَّهَا لا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ) [الحج من الآية: 46].

    يعنى يا جماعة احنا مش بنتكلم عن الدين , دا مجرد هزاااار مش اكتر .
    (ألا بذكر الله تطمئن القلوب)



    قال رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :-

    " من قال - سبحان الله وبحمده - فى يوم مائة مرة حطت خطاياه وان كانت مثل زبد البحر " (صحيح الجامع)

  9. #29
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    اقتباس
    إني اشم رائحة غدر أو أشبه بحرب على اختي وامي وزوجتي .فلن اسمح لكم ان قاتلتمونا بالمدافع قاتلناكم بقلوبنا اتعلمون لماذا لان القلوب بيد الله ونحن مخلصين لله فستنتصر قلوبنا على مدافعكم باذن الله .
    تسلم يدك يا أخ مهتدي كلام جميل جدا

    جزاك الله الجنة أنت وكافة الأخوة الأعضاء

    أين الأخ الفيركلاي فليتفضل للدفاع عن نفسه أين ذهب الله يستر

    أدعو أخي صالح وأخي صفى الدين للإنضمام الى فريق

    منصفين المرأة أتركوا الأخ الفيركلاي
    يهاجم لوحده سوف يخسر الهجوم أمام أسود منصفين المرأة في النهاية صدقوني

  10. #30
    الصورة الرمزية islam62005
    islam62005 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    449
    آخر نشاط
    07-03-2008
    على الساعة
    03:03 PM

    افتراضي


    مين يعادينا هاهااااااا فى اراضينا هاهااااااااااا

    1- المرأة متقلبة كريشة في مهب الريح

    2- المرأة الفاضلة صندوق مجوهرات يكشف كل يوم عن جوهرة جديدة

    3- من يتزوج امرأة لأجل جمالها كمن يشتري بيتا لجمال طلاء واجهته

    4- لا تطعن في ذوق زوجتك .. فقد اختارتك أولاً

    5- تضحك المرأة عندما تستطيع .. وتبكي عندما تريد

    6- ثلاثة أصناف من البشر لا يستطيعون فهم المرأة : الأطفال ، والشبان ،
    والشيوخ

    7- يقول الرجل في المرأة ما يريد .. لكن المرأة تفعل في الرجل ما تريد


    8- لكى تكسب المرأة كن حليماً فى الاستماع إلى كلماتها ، حالماً فى الحديث
    إليها

    9- فى عروض الأزياء تستعرض المرأة أناقتها ويستعرض الرجل حافظة نقوده.

    10- تتحدث الفتاة للشاب قبل الخطوبة بقلبها وبعدها بلسانها وبعد الزواج بالكراسى

    11- من الحكمة أن تعتذر لرجل إذا كنت مخطئاً .. وان تعتذر لامرأة حتى ولو
    كنت على صواب.

    12- وراء كل عظيم امرأة خصوصاً إذا كانت محفظته فى جيبه الخلفى.

    13- استشر زوجتك دائماً ثم نفذ ما تراه أنت.

    14- إذا أحبت المرأة ضحت بنفسها من أجل قلبها وإذا كرهت ضحت بغيرها.

    15- محاولتك التفاهم مع امرأة تبكى أشبه شئ بمحاولتك تقليب أوراق الصحيفة
    أثناء عاصفة.

    16- فتاة اليوم إذا تزينت فتنت ، وإذا ابتسمت سحرت ، وإذا طبخت قتلت.

    17- يقوم المأذون أحيانا بدور جندى المطافئ الذى يخمد نيران الحب

    18- المرأة كالشعلة إذا عرف الرجل كيف يمسكها أضاءت طريقه ، وإذا خطأ فى
    مسكها حرقت يديه.

    19- لا تتباهى بأنك تجيدين الطهو ، فهذا دليل قاطع على انك قد تجاوزت
    الثلاثين.

    20- الشبه بين النساء والصحف .. أن كلاهما ينشر الأخبار حيث ذهب.

    21- تتسلط المرأة بدموعها وضعفها ، ولكن سلطانها لا يدوم إذ أن قوة الدموع
    إذا افرط استعمالها تدعو إلى جمود القلب بدلاً من إذابته.


    22- فى فترة الخطوبة يتكلم الشاب وتصغى الفتاة .. وعند الزواج تتكلم العروس
    ويصغى العريس .. وبعد الزواج يتكلم الزوج والزوجة ويصغى الجيران.

    23- لم تعد مرآة الحب عمياء بعد أن تقدم طب العيون فى العالم.

    24- فى وسعنا أن نحكم على المرأة من ضحكتها كما نحكم على العملة من رنينها.

    25- إذا ما اجتمعت امرأتان ، حاولت كل منهما أن تبدو اكبر مقاماً واصغر سناً.

    26- المرأة كنتيجة الحائط تتغير كل سنة

    27- الزوجة كالدائن تتذكر كل ما قدمته لزوجها.


    28- قبل الزواج يأخذ الرجل بيد المرأة حباً.. وبعد الزواج يأخذ بيدها دفاعاً عن النفس.

    29- يريد الرجل من المرأة أن تفهمه .. وتريد هى منه أن يحبها . وهذا هو
    منشأ الخلاف بين كل زوجين.

    30- المرأة تنظر إلى عقد الزواج كما لو كان عقد ملكية.

    31- اختيار المرأة كالحرب تكفى غلطة واحدة لجر الويل والخراب.

    32- المرأة الفاضلة كتاب مغلق ، لا يقرؤه إلا الرجل الذى اختارته ليشاركها
    حياتها.

    33- النساء يفهمن الرجال .. ولكن لا يفهم النساء إلا النساء.

    34- قبل الزواج تعرف المرأة كل الأجوبة .. بعد الزواج تحفظ المرأة كل
    الأسئلة.

    35- عندما يتزوج الرجل المرأة فهو يعبر لها بذلك عن أكبر إعجاب شعر به من
    ناحيتها لكنها تكون المرة الأولى والأخيرة.

    36- سمعة المرأة كالمرآة النقية اللامعة .. تتأثر من اقل نفس يُقرب منها.


    (ألا بذكر الله تطمئن القلوب)



    قال رسول الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :-

    " من قال - سبحان الله وبحمده - فى يوم مائة مرة حطت خطاياه وان كانت مثل زبد البحر " (صحيح الجامع)

صفحة 3 من 9 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة

قالوا عن المرأة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قالوا عن المرأة في الإسلام
    بواسطة ronya في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 16-06-2008, 08:21 AM
  2. قالوا عن المرأة
    بواسطة سواد الليل في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-01-2007, 08:42 AM
  3. قالوا : ماذا لو صافحت المرأة الرجل ؟
    بواسطة ام الزبير في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-07-2006, 07:31 PM
  4. قالوا : ماذا لو صافحت المرأة الرجل ؟
    بواسطة ام الزبير في المنتدى المنتدى الطبي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-07-2006, 07:31 PM
  5. قالوا عن الإسلام
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-10-2005, 05:01 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

قالوا عن المرأة

قالوا عن المرأة