"تحريفات من نوع جديد " مهم جدا جدا هل من نصراني ليرد ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

"تحريفات من نوع جديد " مهم جدا جدا هل من نصراني ليرد ؟

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: "تحريفات من نوع جديد " مهم جدا جدا هل من نصراني ليرد ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    123
    آخر نشاط
    28-04-2016
    على الساعة
    02:09 AM

    افتراضي "تحريفات من نوع جديد " مهم جدا جدا هل من نصراني ليرد ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين الذي أعزنا بالإسلام , ومن يبتغ العزة في غير الإسلام أذلّه الله . فله الحمد والمنّة على أن هدانا إلى دينه الحنيف . وأصلي وأسلم على المبعوث رحمة للعالمين سيد الخلق أجمعين , سيدنا محمد خاتم الأنبياء و المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين , ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
    أما بعد :
    ونحن في خضم النقاش مع أهل الكتاب عامة حول قضية تحريف كتابهم المقدس وإصرارهم على أنه كلمة الله المنزّهة عن كل تحريف أو تغيير, رغم ما كشفه علماؤنا المسلمون , جزاهم الله عنا كل خير, من تناقضات ومغالطات في كثير من المجالات التي تطرق إليها , إذ فاجئونا في هذه الأيام الأخيرة ـ كما جاء في مجلة " المجتمع " بإخراج نسخة جديدة من الإنجيل . لكن هذه المرة الجديد ليس في نوع النسخة أو طريقة إخراجها بل كان وراء هذا النوع من التجديد ما وراءه من هدف تنصير بعض ضعفاء المسلمين الأُمّيين الذين قد يختلط عليهم الأمر بين القرآن و بين النسخة الجديدة من الإنجيل . وما يهمّني في هذا الموضوع أن :
    1 ) ـ هذه النسخة تحمل إسما جديدا على غلافها وهو : الإنجيل الشريف عوضا عن " المقدس " .
    2 ) ـ كُتبت هذه النسخة بشكل قريب جدا من القرآن الكريم ـ من ناحية الخط ـ وبرسمه وشكل آياته .
    3 ) ـ وهذا هو الخطير و الصاعقة الكبرى . إن النسخة الجديدة غيّرت بعض الأسماء فمثلا أطلق الكتاب
    المقدس ولأول على المسيح بن مريم عليه السلام اسم " عيسى " بدلا من " يسوع " كما يقول النصارى
    كما غيّر الكتاب الجديد اسم " يوحنّا المعمدان " بالاسم الموجود في القرآن الكريم " يحيى " ا بن زكريا
    دون أن ننسى أنه اعتمد ذكر اسم الجلالة مثل " الله جل جلاله " وليس " يهوه " وكذلك اسم " جهنم "
    بدلا من" الجحيم " وهكذا .
    4 ) ـ أخذت النسخة الجديدة شكل المصحف العربي الشريف الذي أنزله الله تعالى على سيد نا محمد صلى
    الله عليه وسلم . وشكل تغليفه وانتهاء الأقوال بالآيات
    وأنا الآن أسأل النصارى الذين يتشدّقون ليل نهار باستحالة تحريف الكتاب المقدس أو تغيير اسم واحد منه وبشهادة الإنجيل نفسه الذي يقول أن من غيّر حرفا من الكتاب المقدس تنزل عليه الضربات و المصائب .
    ماذا تسمّون ما قمتم به . تحريف أو تزوير أو تغيير أو تبديل أو تصحيح أو تَكْتيك لتنصير المسلمين ؟
    سؤال ثان ومهم جدا أرجو من أصدقائنا أن يعطوني جوابا مقنعا وعقليا : لماذا غيّرتم تلك الأسماء بأسماء من القرآن بالذات وليس من غيره.؟
    سؤال آخر والأسئلة كثيرة : إذا كنتم تقرّون بأن القرآن من تأليف محمد صلى الله عليه وسلم وأن الإنجيل هو كلمة الله بحق فكيف تتناقضون وتأخذون من كتابه لتصحّحوا ما في كتابكم ؟
    قد يقول لي نصراني أنهم لم يصحّحوا الكلمات ولكن بدّلوها لأن لها نفس المعنى . أقول له هذه طامة أخرى لأن هذا التبديل لكلمات الإنجيل بما جاء في القرآن اعتراف منكم على أن ربكم لم يحسن اختيار كلماته ووجدتم أن التي في القرآن الكريم أكثر دقّة . ولكن يبقى السؤال شامخا : لماذا من القرآن الكريم مع أنكم لا تؤمنون به ؟
    سؤال آخر : لماذا بعد تغيير الكلمات , أضفتم حتى الخط و الشكل القرآني ؟ ألهذا الحد أفلست كنيستكم في استقطاب الناس ؟ ولماذا أضفتم اسم الجلالة " الله " أَلِتُشاركوا المسلمين في تلك المعجزات حين يجدوا إسم الله مكتوب في بعض الأسماك أو الحيوانات أو في الطبيعة لأنكم إلى يومنا هذا لم تجدوا اسم الآب أو الإبن مكتوب في مكان ما ؟ ماعدا في خرافة البطاطس الملفقة
    إن هذه القضية لا يجب أن تمر بهذه البساطة . فلا أدري بعد هذه الفضيحة كيف سينكر النصارى أن كتابهم لا يخضع للتغيير حسب المصالح و الظروف التاريخية . و و الله لازلت أعجب منهم كيف يشتمون القرآن و يحاربونه و يريدون إثبات بطلانه ثم يسارعون إليه لتقليده في كلماته و شكله بل وحتى قراءته . فكما جاء في الموضوع نفسه , أنه في إطار النهج التنصيري الذي تتبعه الكنيسة البروتستانتية المرتبطة بصلات وثيقة مع التيار النصراني الصهيوني ....بدأت إحدى الإذاعات الناطقة بالعربية في قبرص بث الإنجيل الجديد بطريقة تلاوة القرآن الكريم نفسها . وأنا أقول إذا ذهب التقليد إلى هذا الحد فلن نعجب إذا خرج علينا غدا أحد قساوستكم بلباس شيوخنا المسلمين وقال أنه يريد الحج .
    فها أنتم تُغيّرون نهارا جهارا ثم تدّعون أن ما تقرؤونه اليوم هو نفسه الكتاب المقدس الذي أنزله الله على سيدنا عيسى عليه السلام . فكم يا ترى من أسماء غيّرتم وكم من عبارات حذفتم مند أن كتبه أسلافكم إلى يومنا هذا . ولازال السؤال يطرق رأسي لماذا أوّلَ ما فكّرتم بالتغيير , ذهبتم إلى القرآن الكريم وأخذتم منه مع أنكم لا تؤمنون به ؟ وإنه لأكبر دليل على أنكم أنتم أنفسكم غير مقتنعين بكتابكم المقدس ولو كان يملك وسائل الإقناع ودلائل الحق لما مَددْتموه بكلمات من القرآن . ولو كان لديكم إيمان يقيني بأنه كلم الله حقا لما تجرأتم على تغيير حرف واحد منه . فيا عجبا لكم أيها النصارى تكفرون بالقرآن ثم تضيفون كلماته وشكله و خطّه بل حتى طريقة قراءته إلى كتابكم المحرّف وأنا الآن أستعمل هذه الكلمة , لأني لا أجد تعبيرا آخر يعطي الصورة الحقيقية لما يجري وعلى أيديكم أنتم . ومهما كان التغيير أو التبديل صغيرا أو سطحيا فأساس المسألة أنّكم أتبتم التحريف وأقررتم بأن الكتاب المقدس قد لعبت فيه يد الإنسان من أجل مصلحة ظرفية . ولا أدري كيف تجرؤون بعد هذا كله أن تدّعوا أنه لم يتغيّر ولم يُحَرّف. وربما قد نسمع بعد عشر سنوات أن الذبيح في الكتاب المقدس هو إسماعيل عوض إسحاق حتى تستميلوا قلوب بعض المسلمين للتنصر .
    في المقابل لا حظوا يا أصدقاءنا النّصارى كيف أن عددا كبيرا منكم دخل الإسلام بفضل الله ومنّته ـ ولا نزكي ّ على الله أحدا ـ دون أن نغيّر أو نبدّل ولو حرفا واحدا من القرآن الكريم . بل كنّا ندعو الناس ولا زلنا ندعوهم إلى دين الله وإلى القرآن الكريم رغم ما نحن فيه من تخلف اقتصادي واجتماعي وعلمي , دون أن نلتجئ إلى التغيير أو التبديل حتى يوافق أو يقترب مما عندكم في كتابكم . وما كنّا فاعلين ذلك ولو لم يؤمن أحد من العالمين , لأن إيماننا الحق بسماوية القرآن الكريم لا علاقة لها بكم واحد آمن به أو كم واحد كفر أو حتى إن ارتدّ . فكلام الله عندنا هو كلام الله ولا مبدّل لكلماته . نعم نؤمن بالقرآن الكريم كما هووكما قال فيه أصدق القائلين سبحانه وتعالى " واتل ما أوحي إليك من كتاب ربك لا مبدّل لكلماته ولن تجد من دونه ملتحدا " الكهف 27 . بل صدق إيماننا بالقرآن الكريم يجعلنا نطرح على الآخر عقيدتنا وندعوه للإسلام مع علمنا اليقين أن ما في القرآن يخالف عقيدته و معتقداته بل و يعارض حتى سلوكياته اليومية ومع ذلك لا نحاول أن نمسّ القرآن أو نبدّل لعل ذلك يقرّب ذلك الشخص إلينا ولكن نعرض عليه القرآن ونطلب منه أن يقارن بالعقل و العلم و الحجّة , فإن آمن فمن فضل الله عليه , و إن لم يؤمن فقد أقمنا عليه الحجة يوم القيامة حتى لا يقول لله أنه لم يسمع بمحمد أو بالقرآن الكريم وهذا هو معنى قوله تعالى في سورة البقرة 143 " وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا... " العظيمُ في القرآن الكريم أنه أخبر بذلك في قوله تعالى في سورة المائدة أية 19 " يا أهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم على فترة من الرسل أن تقولوا ما جاءنا من بشير ولا نذير , فقد جاءكم بشير ونذير و الله على كل شيء قدير" هكذا ندعو إلى دين الله الحنيف ممتثلين لما فيه دون أن نغيّر منه كلمة أو نبدّل فيه حرفا آمن من آمن , وبقي على كفره من بقي . كنت ولا زلت أقول لأصدقائنا النصارى أنني أجد في القرآن الكريم آيتين أعتبرهما من أكبر الدلائل على عدم تحريف القرآن الكريم وهما في سورة البقرة التي يقول فيها للمولى عز وجل ّ عن اليهود " يا بني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم وأني فضلتكم على العالمين ." و الله وأنا صغير كنت أتعجب من هذه الآية الكريمة ولا أفهم كيف توجد في القرآن الكريم . و اليوم أصبحت بفضل الله ومنّته حجة بين يدي ّ أ ستشهد بها على عظمة هذا الكتاب وأُلْجِم بها كل من يدّعي أن القرآن الكريم ليس كلام الله إذ لو كان كذلك لما بقيت هاتان الآيتان شامختان نتعبّد بتلاوتهما إلى يوم القيامة رغم ما كاده اليهود لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وما دبروا له من محاولات القتل وإشعال الفتنة . وما يقومون به اليوم عبر منظماتهم الصهيونية العالمية من قتل و تشريد و تنكيل بالمسلمين في جميع أنحاء العالم بدءا من فلسطين إلي أفغانستان والعراق و الهند وكشمير و الشيشان وكل منطقة ترفع فيها كلمة التوحيد . لا إله إلا الله محمد رسول الله . ومع ذلك تبقى الآيتان كما أنزلهما الله لا مبدّل لكلماته سبحانه وتعالى .
    وأستغل هذه الفرصة لأضيف تحريفا آخر لا يقل أهمية و خطورة أو إن شِئْتَ قل شهادة زور على الرب في الكتاب المحرّف . وأبطال هذه الشهادة أو التحريف المعنوي هم رجال الكنيسة أنفسهم. فقد ظهرت في السنوات الأخيرة في بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية كنائس خاصة بالشواذ و اللوطيين و السحاقيات و العياذ بالله . وقد كُتِبَ عليها أسماء مثلا " كنيسة اللوطيين " وهي أسماء تتقزز منها النفوس الطاهرة النقية.
    فَتَحْتَ شعارات زائفة وعناوين كذابة بما يُسمّى حرية الإنسان و حقوق الإنسان , شرّعت الحكومات الغربية " حقّ أو حريّة " وأنا أسمّيه كارثة " الزواج المثلي" كما يسميه الذين يريدون أن يُغَطّوا حقيقة هذه المزابل اللاأخلاقية و اللاإنسانية وعوض أن يسّموا الأشياء بأسمائها يغطونها بأسماء براقة حتى لا تنكشف حقيقتهم الحيوانية والمدمّرة للإنسان بصفة عامة. وقامت المنظّمات الصهيونية بتمويل هذه المذاهب الهدّامة لتخريب المجتمعات, ولا أحد ينكر اليوم ضلوعها في هذا السياق . ولكن ليس هذا موضوعنا اليوم .
    الغريب في الأمر أن الكنيسة الغربية وافقت على هذه الترهات والمزابل التي لا ترضاها حتى أنجس الحيوانات .
    وقد اقتبست هذا الجزء من موضوع كتبته تحت عنوان " الإيدز بين الطب و الدين " و الذي تعرضت فيه لهذه القضية . وأراني مضطرا لأخذ هذا الجزء منه لصلته بموضوع اليوم :
    * ... وفي السياق نفسه, يفاجئنا الكونغريس الأمريكي و مجلس العموم البريطاني والكثير من المجالس الأوربية بل حتى الكنائس الغربية و بدون أي خجل أو استحياء ممــا يمثلونه في مجتمعاتهم من جهة ومكانتهم الدولية من جهة أخرى , بالإعلان رسميا عن ( حق الشواذ واللوطيين وحتى السحاقيات في ممارسة فواحشهم الشنيعة و المنافية للفطرة الخَلقية , فيعترفوا بهم ويخصّصوا لهم نواديهم ومجالس
    و لم ينسوا أن يعطوهم ممثلين لهم في حكوماتهم مع توفير الحماية القانونية لهم حتى أصبح لهم الحق في أن يرث بعضهم بعضا , وكأنهم أسر طبيعية تتكون ـ كما هو عند سائر المخلوقات ـ من ذكر وأنثى. و بالشروط الدينية المعروفة عند الإنسان كمخلوق عاقل ومسئول ...ولا أفهم كيف تقوم تلك الكنائس بفتح أبوابها لهم والجمع بينهم باسم الدين و الكتاب المقدس , ثم يدّعون بعد ذلك أنهم يتكلمون باسم الرب والكتاب المقدس, وأنه كلمة الله التي لم تُحرّف.
    ويستمر الغرب في إصراره على التعنت وتخرج لنا إسبانيا في أبريل 2005 ليعلن برلمانها عن مشروع قانون يعترف بالشواذ واللوطيين ويسمح لهم ب ًَ الزواج ًََ فيما بينهم بل يزيد شيئا جد يدا عن سابقيه حيث منحهم حق التبنّي وتكوين أسر وكأنه زواج طبيعي بين ذكر وأنثى . وقد احتفل الشواذ بهذا الإنجاز في إسبانيا , كما أن هناك دولا أخرى لازالت في مرحلة النقاش وبين أخد ورد.
    ....إن السماح للشواذ والسحاقيات بالمعاشرة الجنسية واعتبارها زواجا لَهُوَ قمّة الخسّة والحماقة . وقد أخطأ من قال ( زواج المثليين : أي من جنس واحد) لأنه ليس زواجا أبدا, فالزواج في الكون كله يكون بين ذكر وأنثى عند سائر المخلوقات , وعند الإنسان كمخلوق عاقل ومسئول عن تصرفاته يكون الزواج بين رجل وامرأة بعهد و ميثاق يكتبه عدلان بالنسبة للإسلام ـ أو رجل دين في الديانات الأخرى ـ يتعهّد فيه الطرفان على عدم الخيانة و الصبر والعيش في الحلال معا لتكوين أسرة
    سليمة , هذا ما علّمه لنا ديننا الحنيف...وماعدا ذلك فليس زواجا ولا نعرفه. نقول للغرب ولتلك الكنائس , تعالوا إلى عظمة الإسلام لتروا كيف نظّم حياة الإنسان وضبط سلوكياته فجعل كل علاقة جنسية ـ ولو كانت بين ذكر وأنثى ـ من غير شروط الزواج المعروفة تعتبر زنا, نعم زنا ويقام على مرتكبَيه الحد .فما بالك إن كانت العلاقة الجنسية بين مثليين ـ أي ذكر مع ذ كر أو أنثى مع أنثى ـ فكيف نسميها زواجا؟ وأين هي من تلك العلاقة الطاهرة النبيلة التي قال فيها المولى عز وجل في كتابه الحكيم << ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة>> الروم 21 وقال كذلك <<هن لباس لكم وأنتم لباس لهن >> البقرة 187
    أي سُتر ووقاية لبعضهما البعض ـ .وغيرها من الآيات والأحاديث التي تجمع بين الرجل والمرأة في أطهر علاقة بين ذكر و أنثى ـ وأحاطها بسياج من الضوابط الشرعية الربانية فحماها من كل ما قد يزعزع استقرارها مهما صَغُرَ.
    نقول للجميع تعالوا إلى عظمة الإسلام وتمعّنوا كيف حرّم على الزوج وهو مع زوجته أن يتخيّل نفسه مع امرأة أخرى ربما رآها في العمل أو في الشارع , ثم أتى زوجته على أنها الأخرى .فالإسلام يعتبره آثم ويستحق العقاب . وكذلك بالنسبة للمرأة . ( انتهى الاقتباس )
    ولا زلت أذكر كيف أن رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير ظهر متفاخرا في قناة الجزيرة وهو يعلن بالحرف " لقد تقدّمنا خطوة إلى الأمام فالزواج حق الجميع " وأن طبعا لا يهمّني هو أو ما قاله , ولكن ما همّني هو الصورة التي كانت مباشِرة لكلمته وهي : خروج أحد مشاهير الفن أو قل العفن العالميين وهو مغني معروف " مع زوجه " من إحدى الكنائس بعد أن جمع البابا بينهم باسم الآب و الابن و اللروح القدس . و الأغرب أن جموعاكبيرة من الناس يصفقون لهما , وكأنه زواج طبيعي . قد يقول لي أحد أصدقائنا النصارى أن هذا ليس عاما في كل الكنائس إذ توجد أخرى معارضة لهذا العمل . أقول له نعم ولكن لا حظ أن عددها يزداد يوما بعد يوم تحت ضغوط حكوماتها ولو شئتم لأتيت بموضوع مثير جدا حول الشذوذ الجنسي وعلاقة الحكومات الأوربية بممارسته و الاعتراف به مما يزيد الحالة سوءا في المجتمع الغربي بصفة عامة. السؤال هنا مرة أخرى كيف تجرأ هؤلاء القساوسة على الرب و جعلوه يشهد على المنكر الذي تتقزّز منه كل النفوس وعقدوا على زناة ولوطيين باسم الكتاب المقدّس . ومن فعل هذا فيسهل عليه طبعا أن يغيّر بعض الكلمات أو حتى الجمل من أجل تحقيق هدف معيّن . ولن يستحيي أن يقول بعد ذلك أن هذا الكتاب هو كلمة الله التي لم تتغير مند أن أنزلها الله على سيدنا عيسى عليه السلام .
    أخيرا أسأل الله تعالى أن يهدي كل من يقرأ هذا الموضوع باحثا عن الحقيقة كما أضع نفسي وإخوتي في هذا المنتدى تحت خدمته في كل سؤال أو حوار علمي جاد يجعل الوصول إلى الحق هو الهدف الرئيسي .
    الحمد لله على بعمة الإسلام وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

  2. #2
    الصورة الرمزية الاصيل
    الاصيل غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    2,401
    آخر نشاط
    06-04-2012
    على الساعة
    11:13 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك يا اخ محاور60

    "2 ) ـ كُتبت هذه النسخة بشكل قريب جدا من القرآن الكريم ـ من ناحية الخط ـ وبرسمه وشكل آياته ."

    إن الانجيل والتوراة يكون فيهم اسفار وإصحاحات...
    اما القرأن الكريم فهو يتكون من سور وأيات....

    ماشاء الله الموضوع كبير ويتكلم بنقاط كثيرة....
    لو سمحت أن توجز هذه النقاط كي لا يصعب على القارء الفهم ....

    وسلت يمينك على هذا الموضوع

    اخوك في الله:صالح
    لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ "الحشر 21-"

    القرآن الكريم


    اقتباس
    متى27 :6 فاخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا لا يحل ان نلقيها في الخزانة لانها ثمن دم.

    أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ

  3. #3
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي

    واللهِ لن يقدروا على شيء ، فاليسوع من سلالة زني وليس من جماعة الرب وكان يعاشر العاهرات ويدلكوا له جسده بالطيب الغالي الثمن .. والفضائح بالجملة

    ولننتظر النسخة الجديدة تحميلها على صفحات شبكة المعلومات وسيجدوا منا مُفاجأت لا تسرهم أبداً .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #4
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي

    تأكد أخي الكريم أن مايصنعونه اليوم هو قدر قد كتبه الله جل وعلى لعلة لايعلمها إلا هو سبحانه ولو أنها معروفة لدى المبصرين أصحاب العقول الذين أختصهم الله برحمته ومن عليهم بنعمته فكانوا بفضل الله من أصحاب الفكر والعلم الرباني كما قال سبحانه(واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم). فالأمر لهؤلاء واضح وضوح النهار بأن الذي يفعلونه هؤلاء القوم الضآلين سوف ينقلب إليهم حسرات وعليهم بالخسران المبين بإذن الله , لأنهم بذلك يؤكدون للعامة والخاصة مدى تحريفهم وباطلهم إقتضاءاً بآبائهم الأولين.
    وانا فى رأيي الشخصي, إذا أراد أحد أن يترك ملته التي ينتمي إليها فى تحقيق الشخصية فقط فليذهب عنا ومانحن بحاجة إليه ولا لإمثاله فهم غثاءً وزبد يذهب جفاء. أما مانحن بحاجة إليه اليوم هم رجال مؤمنين( صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ). والله المستعان
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

"تحريفات من نوع جديد " مهم جدا جدا هل من نصراني ليرد ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سلسلة لماذا أنا مسلم"إجابة شافية عن سؤال صعب" الاصدار الاول ""الربانية""
    بواسطة خالد حربي في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 17-10-2015, 11:27 PM
  2. صدق أو لا تصدق !! """التوراة والإنجيل تجعل من المسيح ملعون """
    بواسطة mataboy في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-06-2013, 08:44 AM
  3. معاريف: دعوة إلى الإيمان بنبي جديد لعرب "إسرائيل"
    بواسطة kholio5 في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-02-2007, 03:49 PM
  4. عدد جديد .. يقول فيه بولس "يسوع وُضع قليلا عن الملائكة"
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-11-2006, 07:55 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

"تحريفات من نوع جديد " مهم جدا جدا هل من نصراني ليرد ؟

"تحريفات من نوع جديد "   مهم جدا جدا هل من نصراني ليرد ؟