الرد على موقع الظلمة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == | فيديو:إذا أردت تغيير العالم ابدأ بترتيب سريرك أولاً (خطاب عسكري قوي جداً) --روووعه » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو:الأب زكريا بطرس يزعم أن رسول الإسلام كان يتمتع بالنساء مع الصحابة وبالأدلة! » آخر مشاركة: نيو | == == | بالصور:إنتحال (النصارى) و (الملحدين) و (المشبوهين) شخصيات إسلاميه على الفيس بوك و يقوموا بتصوير المسلمين كأغبياء لتشويه الإسلامم » آخر مشاركة: نيو | == == | من قلب الهولي بايبل : يسوع عبد الله و رسوله » آخر مشاركة: شفق الحقيقة | == == | Der Auszug aus Agypten : Mythos oder Realitat » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرفق منهج الإسلام في العبادات والمعاملات » آخر مشاركة: نعيم الزايدي | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على موقع الظلمة

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: الرد على موقع الظلمة

  1. #1
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي الرد على موقع الظلمة

    سبحان العظيم الأعظم فى قوله الحق إذ قال سبحانه

    ياأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لاَ يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّواْ مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ(118) هَاأَنتُمْ أُوْلاء تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ عَضُّواْ عَلَيْكُمُ الأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ(119) إِن تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُواْ بِهَا وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً إِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ(120)آل عمران


    إنها صورة كاملة السمات ، ناطقة بدخائل النفوس ، وشواهد الملامح ، تسجل المشاعر الباطنة ، والانفعالات الظاهرة ، والحركة الذاهبة الآيبة . وتسجل بذلك كله نموذجا بشريا مكرورا في كل زمان وكل مكان .

    ونستعرضها اليوم وغدا فيمن حول الجماعة المسلمة من أعداء . يتظاهرون للمسلمين – في ساعة قوة المسلمين وغلبتهم – بالمودة . فتكذبهم كل خالجة وكل جارحة . وينخدع المسلمون بهم فيمنحونهم الود والثقة ، وهم لا يريدون للمسلمين إلا الاضطراب والخبال ، ولا يقصرون في إعنات المسلمين ونثر الشوك في طريقهم ، والكيد لهم والدس ، ما واتتهم الفرصة في ليل ونهار .


    ولاشك أن هذه الآيات الشريفة ترسم صورة قوية للغيظ الكظيم الذي يضمرونه للإسلام والمسلمين ، والشر المبيت ، وللنوايا السيئة التي تجيش في صدورهم ، فجاء هذا التنوير ، وهذا التحذير ، يبصر الجماعة المسلمة بحقيقة الأمر ، ويوعيها لكيد أعدائها الطبيعيين ، الذين لا يخلصون لها أبدا ، ولا تغسل أحقادهم مودة من المسلمين وصحبة . ولم يجيء هذا التنوير وهذا التحذير ليكون مقصورا على فترة تاريخية معينة ، فهو حقيقة دائمة ، تواجه واقعا دائما ... كما نرى مصداق هذا فيما بين أيدينا من حاضر مكشوف مشهود !!..
    ومن ضمن هذا الحاضر المشهود أنهم من إفلاسهم وخيبة آمالهم فى كتبهم التي أشار الحق جل وعلى إلى تحريفها وأبلغ عنه به رسول الله الكريم الصادق الأمين , ذهبوا إلى إستشهادهم بالقرآن الكريم لإثبات باطلهم متجاهلين ماجاء به من شواهد وآيآت تفضح أمرهم وتؤكد تحريف كتبهم وتقر بكفرهم قاتلهم الله أنا يؤفكون... ومن ضمن باطلهم هذا أنه جاء فى موقع من مواقع كفرهم ويدعى (النور)وماهو إلا ظلمة وظلمات ومعقل للكفر والشرك والإفتراءآت أنهم قد استشهدوا بآية من القرآن الكريم على باطلهم فى إثبات عدم تحريف الإنجيل وهى الآية 37 من سورة يونس وهى ( وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللّهِ وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الّذي بَيْنَ يَدَيْهِ (سورة يونس 10: 37).


    وهذا إقتباس من موقعهم حول الموضوع
    ===============================
    الفصل الثاني: سلامة الكتاب من التحريف
    (أ) جاء القرآن مصدقاً لما في الكتاب المقدس، وفي هذا شهادة ضمنية بسلامة الكتاب من التحريف. قال:
    وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللّهِ وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الّذي بَيْنَ يَدَيْهِ (سورة يونس 10: 37).
    ============================إنتهى الإقتباس.

    فى الرد على هذا الإفتراء فى الإستشهاد بالقرآن الكريم لإثبات عدم تحريف الكتاب اللامقدس نقول وعلى الله التكلان
    هل لو ذهبت إلى قس من القساوسة العرب وقلت له لماذا لم تؤمن بمحمد صلى الله عليه وسلم والذي أرسله الله جل وعلى للناس بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله؟
    ماذا سيكون الرد أو الإجابة من هذا القس؟؟؟
    الإجابة إما ستكون إبتسامة صفراء من وراء القلب يتبعها إستهزاء لشخصي كمسلم وكثيراً ما يحدث ذلك!!
    وإما ستكون الإجابة أتوماتيكياً وهذا مايحدث فى الغالب أيضاً كثيراً , سيقول هذا القس لكم دينكم ولي دين مستشهداً بالقرآن على حرية الإعتقاد فى الإسلام فيرغمك على السكوت والكف عنه وعن دعوته لأن دين أمه – ودين أبوه فى نظره هو الدين الصحيح وبمعنى واضح هو لزوم أكل العيش أقصد أكل أموال الناس بالباطل وإذا ترك دين أمه ودين ابوه وترك عمله كرجل زير قصدي دين سوف ينال عقاب الرؤس الكبيرة فى الصليبية وهذا مايخشاه على نفسه ولم يخشى الله الخالق لأن الخالق فى إعتقاده وإعتقاد كل من هو كافر ليس معه مسدس فيقضي على حياته برصاصة ثمنها تعريفة!! أو يقود سيارة بدون لوحات معدنية ويصدمه بطريقة أو بأخرى وبعد ذلك تقيض القضية ضد مجهول !!! ونسى هذا الغلبان أن الله الخالق سبحانه وتعالى ينصر من ينصر دينه وسوف يجزيه ماهو أهل له فى الدنيا والآخرة !! ولن أخوض فى الحديث أكثر من ذلك كي لاأحيد عن الهدف الرئيسي وأعود إلى قضيتنا الأساسية وهو رد فعل القس عند دعوته إلى الدين الإسلامي.
    ذكرت لكم حقيقة واقعية مئة بالمئة وهى أن هذا القس يريد بأي شكل من الأشكال الإحتفاظ بلقمة العيش ولذلك سوف يفعل كل ماهو لديه من جهد كي يردك عن دعوته وتركه فى خصوصيات الباطل لديه ولو لزم الأمرالإستشهاد بآيات قرآنية من كتاب الله الحق الذي هو وآل الصليب جميعهم منكروه ولم يؤمنوا بحرف واحد منه وبمن أنزل عليه صلى الله عليه وسلم.!!
    وإني أتعجب من هؤلاء الخلق كثيراً وفى أشياء ليس لها حصر لكني فى هذا الأمر أتعجب وبقوة ليس لها نهاية فى التعجب حينما أرى خلق لايؤمنون بشئ ومع ذلك يستشهدون به لإثبات باطلهم مختارين منه مايوافق أهوائهم ويتجاهلون مالايناسبهم ويناسب أهوائهم محاولين بذلك تكرار مافعله آبائهم من قبل مبرهنين به على قمة فجورهم و خستهم!!
    وإما يقول لك ولماذا لم تؤمن أنت بالكتاب المقدس (الإنجيل) وعندئذٍ ومن الطبيعي سوف تقول له لأن كتابكم قد حرف وحينها سترى قمة الإحمرار من الغضب فى عينيه دون أن يرفع يده عليك كي يضربك وهذا طبعاً لأنهم تحت إمرة الحكم الإسلامي ولو كان العكس لما بقوا على مسلم واحد فى هذه الأرض, هذا رقم واحد !!
    وإما يقول لك كما قال السفهاء منهم أن القرآن يثبت عدم تحريف الكتاب فتقول له وما دليلك فيأتي من القرآن ماوافق هواه تاركاً من بقي من الآيات ليفيد المعنى وإكمال الرواية كعادتهم مثل الموقع الذي يدعى الظلمة أقصد النور وهو موقع للتبشير والتنصير للعلم !!
    والذي لو قرأ مابه أحد العامة الذين هم من الغثاء سوف يقول أن هؤلاء الخلق على حق, طبعاً فهو لم يتفقه فى دينه ولم يعرف منه إلا إسمه !! وهذا هو الفريسة بالنسبة لهم.


    يقول هؤلاء الكذبة السفهاء:.... (جاء القرآن مصدقاً لما في الكتاب المقدس، وفي هذا شهادة ضمنية بسلامة الكتاب من التحريف. فقال: َمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللّهِ وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الّذي بَيْنَ يَدَيْهِ (سورة يونس 10: 37).

    والرد بإذن الله هو ,أن هذه الآية هى تقرير حقيقة مصدر القرآن وذم الكافرين له يأخذ بهم السياق في جولة جديدة حول القرآن تبدأ بنفي التصور لإمكان أن يكون القرآن مفترى من دون الله , وتحديهم أن يأتوا بسورة مثله . وتثني بوصمهم بالتسرع في الحكم على ما لم يعلموه يقينا أو يحققوه . وتثلث بإثبات حالتهم في مواجهة هذا القرآن , وتثبيت الرسول صلى الله عليه وسلم على خطته أيا كانت استجابتهم أو عدم استجابتهم له , وتنتهي بالتيئيس من الفريق الضال والإيماء إلى مصيرهم الذي لا يظلمهم الله فيه ; وإنما يستحقونه بما هم فيه من ضلال:
    وما كان هذا القرآن أن يفترى من دون الله ; ولكن تصديق الذي بين يديه , وتفصيل الكتاب لا ريب فيه من رب العالمين أم يقولون:افتراه ? قل:فأتوا بسورة مثله , وادعوا من استطعتم من دون الله إن كنتم صادقين . بل كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه ولما يأتهم تأويله . كذلك كذب الذين من قبلهم , فانظر كيف كان عاقبة الظالمين . ومنهم من يؤمن به ومنهم من لا يؤمن به , وربك أعلم بالمفسدين . وإن كذبوك فقل:لي عملي ولكم عملكم , أنتم بريئون مما أعمل وأنا بريء مما تعملون . ومنهم من يستمعون إليك , أفانت تسمع الصم ولو كانوا لا يعقلون ? ومنهم من ينظر إليك , أفأنت تهدي العمي ولو كانوا لا يبصرون ? إن الله لا يظلم الناس شيئا . ولكن الناس أنفسهم يظلمون . .
    (وما كان هذا القرآن أن يفترى من دون الله). .
    فهو بخصائصه , الموضوعية والتعبيرية . بهذا الكمال في تناسقه ; وبهذا الكمال في العقيدة التي جاء بها ,
    وفي النظام الإنساني الذي يتضمن قواعده ; وبهذا الكمال في تصوير حقيقة الألوهية , وفي تصوير طبيعة البشر , وطبيعة الحياة , وطبيعة الكون . . لا يمكن أن يكون مفترى من دون الله , لأن قدرة واحدة هي التي تملك الإتيان به هي قدرة الله . القدرة التي تحيط بالأوائل والأواخر , وبالظواهر والسرائر , وتضع المنهج المبرأ من القصور والنقص ومن آثار الجهل والعجز . .
    (وما كان هذا القرآن أن يفترى من دون الله). .
    ما كان من شأنه أصلا أن يفترى . فليس الافتراء هو المنفي , ولكن جواز وجوده هو المنفي . وهو أبلغ في النفي وأبعد .
    (ولكن تصديق الذي بين يديه). .
    من الكتب التي سبق بها الرسل . تصديقها في أصل العقيدة , وفي الدعوة إلى الخير .
    (وتفصيل الكتاب). . الواحد الذي جاء به الرسل جميعا من عند الله , تتفق أصوله وتختلف تفصيلاته . . وهذا القرآن يفصل كتاب الله ويبين وسائل الخير الذي جاء به , ووسائل تحقيقه وصيانته . فالعقيدة في الله واحدة , والدعوة إلى الخير واحدة . ولكن صورة هذا الخير فيها تفصيل , والتشريع الذي يحققه فيه تفصيل , يناسب نمو البشرية وقتها , وتطورات البشرية بعدها , بعد أن بلغت سن الرشد فخوطبت بالقرآن خطاب الراشدين , ولم تخاطب بالخوارق المادية التي لا سبيل فيها للعقل والتفكير .
    (لا ريب فيه , من رب العالمين). .
    تقرير وتوكيد لنفي جواز افترائه عن طريق إثبات مصدره: (من رب العالمين). .


    يتبع إن شاء الله
    التعديل الأخير تم بواسطة احمد العربى ; 15-01-2007 الساعة 07:59 PM
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,146
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    02:45 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيراً اخي الكريم

    فهل القرآن ذكر كلمة الكتاب المقدس ؟

    اما ذكر القرآن للتوراة والإنجيل فهذا لا يعني أن الكتاب المدعو مقدس يحتوي عليهم .

    هل الكتاب المقدس هو التوراة و الإنجيل ؟
    هل الكتاب المقدس هو التوراة و الإنجيل ؟
    .

    غير أن مفهوم الوحي بالقرآن مخالف لمفهوم الوحي بالمسيحية .

    والمعلوم بالمسيحية أن السيد المسيح لم ياتي بكتاب وهو الإنجيل ويرفضون هذه الفكرة ، وهذا يخالف ما جاء بالقرآن .

    فكيف يدعوا أن القرآن يؤكد صحة كتابهم المدعو مقدس علماً بأنهم هم أول ناس ينفوا ما جاء بالقرآن عن الإنجيل والتوراة ولا يؤمنوا بشخص اسمه عيسى ولا يؤمنوا أنهم أهل كتاب أو نصارى .

    وعجبي .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي

    سلمت يمينك أخي الحبيب ولافض فاك , فهؤلاء الخنازير لم يؤمنوا إلا بمادلهم ويدلهم عنه شيطانهم فهم مثل بني إسرائيل بل هم أتباع بني إسرائيل فى العقيدة بما تشمل من حقد وكره وتفضيل بني جنسهم على باقي الشعوب وأن كل من لم يؤمن بالمسيح , عندهم فهو كافر ولقد وضعت بحثاً من قبل يشرح كيفية توارثهم لبني إسرائيل فى العقيدة وخاصة عقيدة الخلاص وهذها هو رابط البحث , وأشكر لك مرورك العطر أخي الحبيب ومداخلتك الطيبة جزاك الله كل الخير لما تقدمه للمسلمين من توضيحات وضحد شبهات وهرطقات واباطيل اهل الصليب قاتلهم الله أنى يؤفكون.

    توارث اليسوعيين لعقيدة الخلاص





    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيراً اخي الكريم

    فهل القرآن ذكر كلمة الكتاب المقدس ؟

    اما ذكر القرآن للتوراة والإنجيل فهذا لا يعني أن الكتاب المدعو مقدس يحتوي عليهم .

    هل الكتاب المقدس هو التوراة و الإنجيل ؟
    هل الكتاب المقدس هو التوراة و الإنجيل ؟
    .

    غير أن مفهوم الوحي بالقرآن مخالف لمفهوم الوحي بالمسيحية .

    والمعلوم بالمسيحية أن السيد المسيح لم ياتي بكتاب وهو الإنجيل ويرفضون هذه الفكرة ، وهذا يخالف ما جاء بالقرآن .

    فكيف يدعوا أن القرآن يؤكد صحة كتابهم المدعو مقدس علماً بأنهم هم أول ناس ينفوا ما جاء بالقرآن عن الإنجيل والتوراة ولا يؤمنوا بشخص اسمه عيسى ولا يؤمنوا أنهم أهل كتاب أو نصارى .

    وعجبي .
    ولقد جاء فى كتب التفسير فى هذه الآية المباركة

    أنها بيان لإعجاز القرآن وأنه لا يستطيع البشر أن يأتوا بمثله ولا بعشر سور ولا بسورة من مثله لأنه بفصاحته وبلاغته ووجازته وحلاوته واشتماله على المعاني العزيزة الغزيرة النافعة في الدنيا والآخرة لا يكون إلا من عند الله الذي لا يشبهه شيء في ذاته ولا في صفاته ولا في أفعاله وأقواله فكلامه لا يشبه كلام المخلوقين ولهذا قال تعالى "وما كان هذا القرآن أن يفترى من دون الله " أي مثل هذا القرآن لا يكون إلا من عند الله ولا يشبه هذا كلام البشر "ولكن تصديق الذي بين يديه" أي من الكتب المتقدمة ومهيمنا عليه ومبينا لما وقع فيها من التحريف والتأويل والتبديل وقوله "وتفصيل الكتاب لا ريب فيه من رب العالمين" أي وبيان الأحكام والحلال والحرام بيانا شافيا كافيا حقا لا مرية فيه من الله رب العالمين كما تقدم في حديث الحارث الأعور عن علي بن أبي طالب فيه خبر ما قبلكم ونبأ ما بعدكم وفصل ما بينكم أي خبر عما سلف وعما سيأتي وحكم فيما بين الناس بالشرع الذي يحبه الله ويرضاه.


    قال الكسائي والفراء ومحمد بن سعدان : التقدير ولكن كان تصديق ; ويجوز عندهم الرفع بمعنى : ولكن هو تصديق . " الذي بين يديه " أي من التوراة والإنجيل وغيرهما من الكتب , فإنها قد بشرت به فجاء مصدقا لها في تلك البشارة , وفي الدعاء إلى التوحيد والإيمان بالقيامة .
    وقيل : المعنى ولكن تصديق النبي بين يدي القرآن وهو محمد صلى الله عليه وسلم ; لأنهم شاهدوه قبل أن سمعوا منه القرآن .





    وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ

    بالنصب والرفع على الوجهين المذكورين في تصديق . والتفصيل التبيين , أي يبين ما في كتب الله المتقدمة . والكتاب اسم الجنس . وقيل : أراد بتفصيل الكتاب ما بين في القرآن من الأحكام .



    لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ

    الهاء عائدة للقرآن , أي لا شك فيه أي في نزوله من قبل الله تعالى .




    وهنا أقول لهؤلاء الجهابزة فى علم لغة اللت والعجن والهرطقة الكدابة
    نعم القرآن صدق بالتوراة والإنجيل وهذا ماأخذتموه للإستدلال به على باطلكم ولكن أي توراة وأي إنجيل ؟؟ هل تظنون أن مابين ايديكم اليوم من كتب ماأنزل الله بها من سلطان هى الكتب المقدسة التى أنزلها الله على أنبياءة؟؟
    قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين.
    فإذا كنتم تستدلون بالقرآن وتقرون بصحته ألم تقرأوا ماجاء به من براهين أكيدة فى خسران من لم يبتغي غير الإسلام ديناً , وتكفير كل من أقر بألوهية المسيح عليه السلام وهو منكم براء , وتكفير كل من شهد بالثالوث , والحكم فمن يبتغي بغير الإسلام ديناً ؟؟! فقد قال الله عز وجل مشيراً بتحريف التوراة والإنجيل


    قال تعالى
    (إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ) (19) سورة آل عمران



    فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ(52) آل عمران



    إنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ(59) الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُن مِّن الْمُمْتَرِينَ(60) آل عمران



    قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ(64)آل عمران



    يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَأَنتُمْ تَشْهَدُونَ(70) يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ(71) وَقَالَت طَّآئِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُواْ بِالَّذِيَ أُنزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُواْ آخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ(72) آل عمران


    وَلاَ تُؤْمِنُواْ إِلاَّ لِمَن تَبِعَ دِينَكُمْ قُلْ إِنَّ الْهُدَى هُدَى اللّهِ أَن يُؤْتَى أَحَدٌ مِّثْلَ مَا أُوتِيتُمْ أَوْ يُحَآجُّوكُمْ عِندَ رَبِّكُمْ قُلْ إِنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ(73)
    وَلاَ يَأْمُرَكُمْ أَن تَتَّخِذُواْ الْمَلاَئِكَةَ وَالنِّبِيِّيْنَ أَرْبَاباً أَيَأْمُرُكُم بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنتُم مُّسْلِمُونَ(80) آل عمران



    (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) (85) سورة آل عمران



    قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَاللّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ(98) قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ مَنْ آمَنَ تَبْغُونَهَا عِوَجاً وَأَنتُمْ شُهَدَاء وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ(99) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوَاْ إِن تُطِيعُواْ فَرِيقاً مِّنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ يَرُدُّوكُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ(100) وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنتُمْ تُتْلَى عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ وَمَن يَعْتَصِم بِاللّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ(101) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ(102)آل عمران



    وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً(157) بَل رَّفَعَهُ اللّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزاً حَكِيماً(158) وَإِن مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلاَّ لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً(159) النساء





    يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْراً لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً(171) لَّن يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَن يَكُونَ عَبْداً لِّلّهِ وَلاَ الْمَلآئِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَن يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيهِ جَمِيعاً(172) فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَيَزيدُهُم مِّن فَضْلِهِ وَأَمَّا الَّذِينَ اسْتَنكَفُواْ وَاسْتَكْبَرُواْ فَيُعَذِّبُهُمْ عَذَاباً أَلُيماً وَلاَ يَجِدُونَ لَهُم مِّن دُونِ اللّهِ وَلِيّاً وَلاَ نَصِيراً(173) النساء


    وَمِنَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُواْ حَظّاً مِّمَّا ذُكِّرُواْ بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللّهُ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ(14) يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ(15) يَهْدِي بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ(16) المائدة




    لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَآلُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ مِنَ اللّهِ شَيْئاً إِنْ أَرَادَ أَن يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَن فِي الأَرْضِ جَمِيعاً وَلِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(17) وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاء اللّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُم بِذُنُوبِكُم بَلْ أَنتُم بَشَرٌ مِّمَّنْ خَلَقَ يَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ وَلِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ(18) يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ عَلَى فَتْرَةٍ مِّنَ الرُّسُلِ أَن تَقُولُواْ مَا جَاءنَا مِن بَشِيرٍ وَلاَ نَذِيرٍ فَقَدْ جَاءكُم بَشِيرٌ وَنَذِيرٌ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(19) المائدة



    لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ(72) المائدة




    لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَـهٍ إِلاَّ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ(73) أَفَلاَ يَتُوبُونَ إِلَى اللّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ(74) مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ(75) قُلْ أَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرّاً وَلاَ نَفْعاً وَاللّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ(76) قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلاَ تَتَّبِعُواْ أَهْوَاء قَوْمٍ قَدْ ضَلُّواْ مِن قَبْلُ وَأَضَلُّواْ كَثِيراً وَضَلُّواْ عَن سَوَاء السَّبِيلِ(77) لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ(78) كَانُواْ لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ(79) تَرَى كَثِيراً مِّنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنفُسُهُمْ أَن سَخِطَ اللّهُ عَلَيْهِمْ وَفِي الْعَذَابِ هُمْ خَالِدُونَ(80) وَلَوْ كَانُوا يُؤْمِنُونَ بِالله والنَّبِيِّ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مَا اتَّخَذُوهُمْ أَوْلِيَاء وَلَـكِنَّ كَثِيراً مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ(81) لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَاناً وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ(82) وَإِذَا سَمِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُواْ مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ(83) المائدة


    (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) (85) سورة آل عمران



    قال تعالى
    (إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ) (19) سورة آل عمران


    وكثير من الآيات فى القرآن الكريم تتحدث عن ماأنتم عليه من باطل وعن تحريف التوراة والإنجيل ولكنم كالأنعام بل أضل.
    يتبع إن شاء الله
    التعديل الأخير تم بواسطة احمد العربى ; 15-01-2007 الساعة 07:56 PM
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  4. #4
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي

    جـاء المسيـح عن الإلـه رسـولا
    فأبـى أقـل العـالمـين عقـولا
    ضل النصارى في المسيـح وأقسمـوا
    لا يهتـدون إلى الـرشـاد سبيـلا
    جعـلوا الثلاثة واحدا ولـو اهتـدوا
    لـم يجعلـوا العـدد الكثير قليـلا


    نعم أننا نحن المسلمون نؤمن كل الإيمان بالله الواحد الأحد جبار السموات والأرض وخالقها ونؤمن بكل الأديان التى أنزلها على أنبياءه جميعاً عليهم الصلاة والسلام ولانفرق بين أحدٍ منهم.
    ( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ(285)سورة البقرة.

    فكلهم أنبياء مرسلين من الله جل وعلى وختم الله رسالاتهم ببعث خاتم الأنبياء والمرسلين كآفة وهو الصادق الوعد الأمين , والرؤوف الرحيم, الذي أرسله ربه بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله, فبشر صلى الله عليه وسلم بالحق ماأوحى إليه ربه جل وعلى دون تقصير أو تنصيل, فبلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة فكشف الله به الغمة وجاهد فى الله حق جهاده حتى آتاه اليقين. فبكفركم وحقدكم عليه وعلى أتباعه كذبتموه ورسالته وطعنتموه فى شرفه ونزاهته وأمانته بدافع أحقادكم عليه وعلى من تبعه وصدقه , وما أنتم إلا شرذمة بحالهم لهم من الفكر مايحلوا لهم وتهواه أنفسهم الشيطانية, إن كل من قرأ سيرة محمد صلى الله عليه وسلم و أخباره و أيامه غيركم من الباحثين المنصفين غير المسلمين بالرغم من أن بعض منهم لم يهتدوا إلى دين الإسلام أجمعوا على أن هذا الرجل قد اجتمعت فيه كل صفات الكمال البشري من حسن الخلق و رجاحة العقل و سلامة الفطرة و رقة الطبع و الشجاعة و بلاغة اللسان. هذا الفيلسوف الإنجليزي توماس كارليل الحائز على جائزة نوبل يقول في كتابه الأبطال : لقد أصبح من أكبر العار على أي فرد متحدث هذا العصر أن يصغي إلى ما يقال من أن دين الإسلام كذب ، وأن محمداً خدّاع مزوِّر.
    وإن لنا أن نحارب ما يشاع من مثل هذه الأقوال السخيفة المخجلة ., فإن الرسالة التي أدَّاها ذلك الرسول ما زالت السراج المنير مدة أربعة عشر قرناً لنحو أكثر من مائتي مليون من الناس , أفكان أحدكم يظن أن هذه الرسالة التي عاش بها ومات عليها هذه الملايين الفائقة الحصر والإحصاء أكذوبة وخدعة ؟!
    إلى أن قال : وعلى ذلك , فلسنا نَعُدُّ محمداً هذا قط رجلاً كاذباً متصنعاً , يتذرع بالحيل والوسائل إلى بغيته , ويطمح إلى درجة ملك أو سلطان , أو إلى غير ذلك من الحقائر. وما الرسالة التي أدَّاها إلا حق صراح , وما كلمته إلا قول صادق.
    كلا , ما محمد بالكاذب , ولا المُلفِّق , وهذه حقيقة تدفع كل باطل , وتدحض حُجة القوم الكافرين.
    ثم لا ننسى شيئاً آخر , وهو أنه لم يتلق دروساً على يد أستاذ أبداً , وكانت صناعة الخط حديثه العهد إذ ذاك في بلاد العرب ـ وعجيب ولم يقتبس محمد من نور أي إنسان آخر , ولم يغترف من مناهل غيره , ولم يكن إلا كجميع أشباهه من الأنبياء والعظماء , أولئك الذين أشبِّههم بالمصابيح الهادية في ظلمات الدهور.
    وقد رأيناه طول حياته راسخ المبدأ , صادق العزم بعيداً , كريماً بَرًّا , رؤوفاً , تقياً , فاضلاً , حراً , رجلاً , شديد الجد , مخلصاً , وهو مع ذلك سهل الجانب , ليِّن العريكة , جم البشر والطلاقة , حميد العشرة , حلو الإيناس , بل ربما مازح وداعب , وكان على العموم تضيء وجهه ابتسامةٌ مشرقة من فؤاد صادق ؛ لأن من الناس من تكون ابتسامته كاذبة ككذب أعماله وأقواله . ويقول:
    كان عادلاً . صادق النية , كان ذكي اللـب , شهم الفؤاد , لوذعياً, كأنما بين جنبيه مصابيح كل ليل بهيم , ممتلئاً نوراً , رجلاً عظيماً بفطرته , لم تثقفه مدرسة , ولا هذبه معلم , وهو غني عن ذلك

    و بعد أن أفاض كارليل في إنصاف النبي محمد ختم حديثه بهذه الكلمات : هكذا تكون العظمة, هكذا تكون البطولة, هكذا تكون العبقرية.
    وغيرهم الكثير والكثير لكنكم عمي القلوب والبصيرة!!


    أيها الكفار المشركون !! أنتم لستم مسيحيون ولستم نصارى وما انتم إلا يسوعيين كذبة ومشركين ملعونين لكم إله من صنع خيالكم وخيال آبائكم الأولين قد أسر وسجن , وصلب , وبصق على وجهه , ثم مات فقبر!!
    أهذا يكون إله؟؟
    جعلتموه خروفاً وزانيٍ وشارب خمرٍ وزير نساء, أهذا يكون إله؟؟؟حكمتم فيه الشيطان وجعلتموه يساق من قبله كي يختبره أهذا يكون إله؟؟
    جعلتموه يفر هارباً من الناصرة إلى مصر خوفاً من الهلاك والموت وعند عودته قبضوا عليه وتم معه ماتم وكان يصرخ من العذاب ويستغيث بأبيه ويقول له لماذا تركتني وبالرغم من خوفه من الموت وهلعه حولتموه إلى بطل شجاع أهذا يكون إله؟؟

    أقول لكم كلمة حق واشهد أنكم قلتم الصدق لكن فى شئ واحد فقط!! وهو أنكم تقولون أنكم لستم نصارى وتكرهون هذه الكنية,هنا فقط أقول لكم صدقتم القول لأن
    النصرانية بريئة منكم براءة الذئب من دم ابن يعقوب لأن النصرانية رسالة إلهية حقيقية كغيرها من الرسالات الإلهية كرسالة سيدنا نوح وسيدنا إبراهيم وسيدنا موسى عليهم جميعاً الصلاة والسلام ، وجميع الرسالات الإلهية تتفق في العقائد الأساسية للدين كالإيمان بأن الله واحد لا شريك له ، وأنه لم يلد ولم يولد ،ولم يتخذ له صاحبة ولا ولد ,ولم يكن له شريك فى الملك , والإيمان بالملائكة واليوم الآخر والقدر خيره وشره ، والإيمان بالرسل والأنبياء
    فأين أنتم من هذا الإيمان الحقيقي والذي يطلق على صحاحبه مؤمن, فهل أنتم مؤمنون؟؟ لنرى معاً حقيقتكم الزائفة, والله المستعان على ماتصفون
    .

    يتبع إن شاء الله
    التعديل الأخير تم بواسطة احمد العربى ; 16-01-2007 الساعة 03:51 AM
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  5. #5
    الصورة الرمزية jenal
    jenal غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    10
    آخر نشاط
    16-01-2007
    على الساعة
    06:43 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك اخي احمد موضوع جميل جدا متابعة ان شاء الله

  6. #6
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي

    إن السؤال الذي يفرض نفسه هو : هل بقيت النصرانية على هيئتها التي أنزلها الله على عبده ورسوله عيسى عليه السلام أم لا ؟
    وللإجابة على هذا السؤال لا بد أن نستعرض وإياك واقع النصرانية اليوم ونعرضه على ما نقل في التوراة والإنجيل عن موسى وعيسى عليهما السلام لننظر أيتفق الواقع مع أصل الرسالة أم يختلف ؟ وهل النصوص المنقولة عن هذين الرسولين تؤيد العقائدَ القائمة في حياة الأمة اليسوعية ؟ وهل ما نقل في هذه الكتب عن حياة المسيح عليه السلام يتفق مع الصورة التي ترسمها الكنائس لشخصية المسيح ...حتى أصبحت شخصية أسطورية يستحيل تصديقها في الأذهان أو تحققها في الوجود . وأول هذه العقائد هي :

    1- اعتقاد اليسوعيين أن المسيح (( ابن الله )) .

    هذا الاعتقاد ليس له ما يؤيده من كلام المسيح عليه السلام ؛ بل نجد أن التوراة والإنجيل مليئة بما يعارض هذا الاعتقاد ويناقضه حيث جاء في إنجيل يوحنا19 : 6
    قوله :

    (فلما رآه رؤساء الكهنة والخدام صرخوا قائلين : اصلبه ، اصلبه قال لهم بيلاطس : خذوه أنتم واصلبوه ؛ لأني لست أجد فيه علة . أجابه اليهود : لنا ناموس وحسب ناموسنا يجب أن يموت ؛ لأنه جعل نفسه ابن الله )

    ) ولقد صدّر متى إنجيله 1 : 1 بذكر نسب المسيح عليه السلام فقال
    (كتاب ميلاد يسوع المسيح ابن داود بن إبراهيم)
    النسب دليل على البشرية ، مناقض لما دُعي فيه من الألوهية

    وكأني بك تقول : لقد أُطْلِقَ على المسيح وصف ((ابن الله)) ولذلك دُعي ابن الله فأقول : إن هذه الصفة وردت في كتابك وقد أطلقت على أنبياء آخرين ووصفت بها أمماً وشعوباً ، ولم يختص بها المسيح عليه السلام ولتتأكد من ذلك انظر مثلاً : (خروج 4: 22 ، مزمور 2 : 7 ، وأخبار الأيام الأول 22 : 10.9 ، متى 5 : 9 ، ولوقا 3 : 38، ويوحنا 1: 12 وهؤلاء الموصوفون بأنهم أنبياء الله لم يرفعوا إلى المنزلة التي رفعتم إليها المسيح عليه السلام . كما أن

    إنجيل يوحنا : 1 : 12 حمل إلينا تفسير أو وصف مصطلح ((ابن الله)) وأنها بمعنى المؤمن بالله حيث قال : (وأما الوصف الذي قَبِلوه فأعطاهم سلطاناً أن يصيروا أولاد الله أي المؤمنون باْسمه ).


    اعتقاد اليسوعيين أن المسيح عليه السلام إله مع الله ، بل هو الأقنوم الثاني من الثالوث المقدس عندهم . !!

    عندما نتصفح العهد الجديد لننظر الأساس الذي بُني عليه هذا الاعتقاد لا نجد للمسيح عليه السلام أي قول يسنده ويدعو إليه ؛ بل نفاجأ بأن العهد الجديد يضم بين طياته نصوصاً ترفض هذا الاعتقاد وتعلن بكل صراحة ووضوح أنه لا إله إلا الله ، وأن المسيح عبد الله ورسوله أرسله إلى بني إسرائيل مصدقاً بالتوراة والإنجيل ، وإليك بعض هذه النصوص التي تؤيد ما قلت فمنها :-
    أ - قال المسيح عليه السلام في إنجيل برنابا 94 : 1
    أشهد أمام السماء ، وأُشهد كل ساكن على الأرض أني بريء من كل ما قال الناس عني من أني أعظم من بشر ؛ لأني بشر مولود من امرأة وعرضة لحكم الله ، أعيش كسائر البشر عرضة للشقاء العام ).


    ولقد - شهد لوقا وكليوباس ببشرية المسيح حيث قالا :

    تعرف ما جرى في هذه الأيام من أمر المسيح الذي كان رجلاً مصدقاً من الله في مقاله وأفعاله)لوقا 24 : 19

    ويقول المسيح عليه السلام : (وهذه الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ، ويسوع الذي أرسلته) يوحنا 17 : 3 .
    يتبع ان شاء الله
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    51
    آخر نشاط
    10-08-2009
    على الساعة
    08:31 AM

    افتراضي هل الكتاب كلام الله الرد على النصارى ؟

    العجيب ان المسيحي يفشل فى نفي تحريف الكتاب المقدس من الكتاب المقدس نفسه؟
    ادعو بالباطل ان القران شهد للكتاب المقدس بالصحة وعدم التحريف , ونريد ان نسالهم هل هناك كتاب سماوي اسمه الكتاب المقدس ؟ وهل سمى الكتاب المقدس نفسه بهذه الاسم ؟ ولو كانت هذه التسمية حقيقية فاين وردت فى الكتاب المقدس ؟ الاغرب من ذلك ان اى انسان قرا الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد لن يجد لكلمة الكتاب المقدس وجودا على الاطلاق فى جميع الاسفار فمن الذى اطلق هذا الاسم على الكتاب المقدس ؟
    اما استشهادهم بالقران فانا اسالهم هل الكتاب المقدس الذى شهد له القران بعدم التحريف هو الذى بين ايديكم ؟ فستاتي الاجابة على الفور نعم . اذن هل تستطيعوا يا معشر النصارى ان تستخرجوا لنا النصوص الكثيرة التى نسبها القران الكريم الى الكتاب المقدس وهى كالاتي
    اولا يقول الله تعالى فى سورة الاعراف ( ورحمتي وسعت كل شئ فساكتبها للذين يتقون ويؤتون الزكاة والذين هم بائاتنا يؤمنون الذين يتبعون الرسول النبي الامي الذي يجدونه مكتوبا عندهم فى التوراة والانجيل ) فهل فى الكتاب المقدس اسم النبي صلى الله عليه وسلم ؟
    ثانيا فى سورة التوبة يقول تعالى ( ان الله اشترى من المؤمنين انفسهم واموالهم بان لهم الجنه يقاتلون فى سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقا فى التوراة والانجيل والقران) هنا فى هذه الايه يُخْبِر تَعَالَى أَنَّهُ عَاوَضَ مِنْ عِبَاده الْمُؤْمِنِينَ عَنْ أَنْفُسهمْ وَأَمْوَالهمْ إِذْ بَذَلُوهَا فِي سَبِيله بِالْجَنَّةِ وَهَذَا مِنْ فَضْله وَكَرْمه وَإِحْسَانه فَإِنَّهُ قَبِلَ الْعِوَض عَمَّا يَمْلِكهُ بِمَا تَفَضَّلَ بِهِ عَلَى عَبِيده الْمُطِيعِينَ لَهُ هذه موجود فى التوراة والانجيل والقران فهل فى الكتابالمقدس ما يشير الى ذلك؟
    ثالتا يقول تعالى فى سورة الاعلى( بل تؤثرون الحياة الدنيا والاخرة خير وابقى ان هذه لفي الصحف الاولى صحف ابراهيم وموسى) فهل فى التوراة ما يشير الى ذلك ؟ونصوص اخرى كثيرة نسبها القران الكريم الى التوراة والانجيل هل نجد هذه النصوص فى الكتاب المقدس يا نصارى ؟

الرد على موقع الظلمة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على موقع طريق اللاحق والعضو الناقل فادي
    بواسطة kholio5 في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 04-02-2007, 08:21 PM
  2. الرد على موقع الكنيسة العربية
    بواسطة خالد الكعبي في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 03-01-2007, 10:37 PM
  3. صاحب منتدى الظلمة يبكي
    بواسطة مكسيموس في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 11-11-2006, 12:34 PM
  4. موقع ارجوا الرد عليها ولو بعد حين
    بواسطة العشنق في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-07-2005, 11:45 PM
  5. الرد على موقع طريق اللاحق والعضو الناقل فادي
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على موقع الظلمة

الرد على موقع الظلمة