خواطر نصارني يكشف حقائق مهمة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

خواطر نصارني يكشف حقائق مهمة

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: خواطر نصارني يكشف حقائق مهمة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    531
    آخر نشاط
    13-01-2015
    على الساعة
    08:13 PM

    افتراضي خواطر نصارني يكشف حقائق مهمة

    بسم الله اولا اسمحوا لي اخواني ان اقتبس من احد الموقع بحث او دراسة حول الكتاب المقدس والكتابات المرفوضة كتبها نصارني يعاتب بها رجال الدين النصارى والرسالة كالتالي: وصل الامر في قنوات التلفزيون المحترمة مثل ناشيونال جيوغرافيك المتخصصة في القضايا العلمية الى حد تخصيص 46 دقيقة من بث الذروة لتحقيق عن مخطوطة "مفتفتة " تمثل ثلاثة عشر صفحة من انجيل ينسب الى يهوذا او يوضاس الخائن الذي تقول روايات موثوقة انه سلم معلمه يسوع الناصري لجنود الهيكل ..اهمية محتويات الانجيل الغير معترف به من الكنيسة المسيحية الاولى هو في انكاره لقصة الخيانة وتبرير فعل الخائن برغبة المسيح في ان يصلب حتى يتبرر العالم وهو ما ينسف كل الأيمان المسيحي من اساسه ولكن قبل يهوذا وانجيله الذي يمثل واحدا من اربعين انجيلا كانت متداولة ومعترف بها بين المسيحين الاوائل حتى القرن الرابع والتي احرقت بالعنف والاجيار ما دفع المؤمنين بها او من بقي حيا منهم بعد المجازر التي نفذتها ضدهم كنيسة الامبراطور قسطنطين الى اخفاءها ليعاد اكتشافها على التوالي ومع تشبث المسيحية المعصرة بفرادة ما بين اياديها من اناجيل وكتب وتسمية غيرها بالابوكريفا للهرب من حقيقة ومنطق يقول ان اختيار الكتب المقدسة للمسيحيين الحاليين لم يكن الا نتيجة لسلطة وثني هو امبراطور روما في القرن الرابع الميلادي فهل الكتاب المقدس موثوق تاريخيا ؟؟
    تعالوا نراجع معا هذا البحث العلمي المتجرد والموضوعي عن مخطوطات تدعم صدقية المسيحية وتبرر لها ايمانها.
    - هل الكتاب المقدس موثوق تاريخياً؟
    يقول جوش ماكدويل ( يشاركه في ذلك كل المسيحيين ):

    ان هناك 26000 مخطوطة تاريخية و ان هذا الكتاب العظيم لا يوجد مثله من ناحية عدد المخطوطات الاْثرية ؟!!!
    وقد فرحت بكتابه الذي اعتقدت انه صرع باطل الشكوك واباد اعداء صحة وحي الكتاب المقدس (..) كيف لا وهو اثبت على لسان بروفيسور في علم الاْثار (خريج جامعة اصولية انجيلية) ان المخطوطات الرائعة التي وجدت في نجع حمادي و في دير سانت كاترين وفي وادي قمران تثبت صحة ودقة وامانة الكتاب المقدس خصوصا ان كتبا كاملة وجدت في وادي قمران لم تختلف في نصها الذي يبلغ عمره 2000 عام ويزيد عن النصوص التي نقراْها ما يثبت ان هذا الكتاب الرائع العظيم محفوظ بقدرة الرب وقد شرح جوش على لسان شهود من الخبراء و الدكاترة والباحثين وعلماء المثولوجيا كيف ان وجود هذه المخطوطات وبهذا العدد الكبير يجعل هذا الكتاب المعجزة معجزة لا تصدق !!!
    ولكن كشفي هذا لم يكن نهاية الذي بداْته, اكملت البحث لاْكتشف المعلومات التالية عن مخطوطات الكتاب المقدس ال26000 والتي بدلا من ان تكون المساعد لاْيماني على الرسوخ تحولت الى السبب الاْول لرفضي البقاء على ايمان يعتمد التلاعب بالتاريخ والكلمات ويستغبي منتسبيه عبر تشويه الحقائق العلمية و تحوير الاْحداث و هاكم ما اكتشفت :
    - اولا كل الاْسماء ذات الرنين و الصدى التي يستخدمها كتاب الدفاع عن الكتاب المقدس والمروجين لعصمته ليسوا الا شركاء للكاتب في التعمية والتزوير لماذا ؟؟ لاْني اتبعت طريقة بسيطة للتاْكد من حياد الشهود , وضعت اسماءهم فردا فردا على خانة البحث في الغوغول وياهوو اكتشفت ان البروفسور وعالم الاْثار ليس الا واعظ انجيلي متطرف يسوق لعقيدته على اساس انه عالم مع ان شهادته العلمية الحاصل عليها هي من معهد ديني مسيحي الا انه حتى لا يحترم امانة العلم و العلماء و شرط الحياد الو اجب والمو ضوعية والاْخرين من شهود جوش مكدويل كانوا من نفس الطينة مثلا هو ذكر اسم كاتب قال انه محقق وباحث اثار واسمه لي ستروبل وان نتاج عمله نشره عام 1998 وفيه لائحة بكل مخطوطات العهد الجديد المكتشفة مما يوحي للقاريء ان لي اكثر مصداقية من جوش وبالتالي شهادته مقبولة كعالم اثار وباحث ,, ولدى قيامي بالبحث عن اصل لي هذا اكتشفت انه عضو في كنيسة انجيلية انتسب اليها بعد صراع مع زوجته التي خيرته بين الاْلتحاق بكنيستها او العيش معا كغرباء وهو لا يملك من علم الاْثار الا التفرج عليه لا اكثر فهو مجرد صحافي انتسب الى كنيسة متطرفة دعمته لتاْليف كتابه الاول عن المسيح والكتاب المقدس وباع في الوسط المسيحي الاف النسخ فاستمراْ الموضوع واعاد الكرة عدة مرات حتى نسي الناس عمله الاْول في الصحافة وصدقوا انه عالم اثار .
    - ثانيا المخطوطات : 26000 مخطوطة , كلها تقريبا لا تعود الى ابعد من القرون المتاْخرة (900-1800) وبالتالي لا تثبت نسبة الكتاب الى المسيحيين الاْوائل ولا الى التلا ميذ
    - منها 30 فقط تعود الى العام( 400-500)
    - من اصل كل المخطوطات التي يعتمد عليها المسيحيون لا يوجد اي مخطوطة للعهد الجديد تعود الى ابعد من القرن الرابع على الاْطلاق ونحن نتحدث عن كتاب مقدس ديني يدرج اتباعه المخطوطات الاْثرية العائدة لاْسفاره ضمن ادوات الاْثبات والترويج لصحة دينهم وعقيدتهم دون ان يذكروا حقيقة هذه المخطوطات التي ان عرفت فلن يتجراْوا بعدها على الاْستنجاد بها والسبب هو ان المخطوطات تثبت حقائق انكرها المسيحيون المعاصرين و عتموا عليها و اخفوها , فاْنا سمعت في محاضرة مثلا ان الكتاب المقدس لم يتحداه احد اي ان ليس هناك من ادعى وجود كتاب مقدس اخر لدى المسيحيين !! بينما المخطوطات المكتشفة تثبت غير ذلك لا بل تؤكد وجود اناجيل وكتب اعتبرها المسيحيون الاْوائل حتى القرن الخامس على الاْقل كتبا صحيحة اضافة الى وجود جماعات مسيحية وعلى نطاق واسع لا تملك نفس التصور الذي يملكه المسيحيون اليوم عن طبيعة المسيح و الصلب و الله و الثالوث .
    مكتبة نجع حماد :
    تحت هذا الاْسم يمكنكم ايجاد كتاب يباع عبر مواقع بيع الكتب الاْلكترونية باللغة الاْنكليزية كما بالعربية والفرنسية ومعظم اللغات الحية وهو ترجمة حرفية مختصرة لمخطوطات وجدت منتصف القرن العشرين في مصر ترجمت ونشرت تباعا منذ العام 1958 عن طريق لجنة دولية بالتعاون مع المتحف القبطي وهذه المكتبة مدرجة في كل ادبيات المسيحيين كاْثبات على صحة كتابهم ودينهم فما هي قصة هذه المكتبة وما تحتويه يا ترى ؟
    "من يبحث يجد .. ومن يطرق الباب، يفتح له ."إنجيل توما – 94
    عدد مجلدات مكتبة نجع حمادي القبطية كان ثلاثة عشر مجلداً ، واحد منها فقط خرج خارج مصر حيث اشتراه معهد يونج في مايو –ايار عام 52 وهو معهد لعالم النفس الشهير كارلز جوستاف يونج- زميل فرويد – والذي كان متأثراً بفلسفة العارفين .
    مكتبة نجع حمادي القبطية – أناجيل لم تكن معروفة من قبل:
    تبين للباحثين بعد فحص محتوياته أنهم عثروا على مكتبة كاملة تحتوي على 1152 صفحة بها 52 نصاً داخل 13 مجلد مكتوبة باللغة القبطية ، وهي اللغة التي جمعت بين المصرية القديمة واليونانية والتي استخدمها المصريون عند دخول البطالمة إلى مصر، واستخدموا الحروف اليونانية ال22 مع إضافة 7 أحرف من كتاباتهم القديمة.
    عثر في مكتبة نجع حمادي على عدد من الأناجيل الغير معروفة من قبل أو الغير معتمدة .. من أهمها إنجيل توما (توماس) الذي يحتوي على 114 قول للسيد المسيح وإنجيل مريم وإنجيل فيليب وإنجيل المصريين وإنجيل يهوذا وإنجيل الحق وكتاب جيمس ورؤيا بولس وخطاب بطرس إلى فيليب.. وغيرهم من الأناجيل والكتابات
    يرى الباحثون أن مكتبة نجع حمادي تعود للقرن الرابع الميلادي وأن الرهبان البخوميين قاموا بإخفاء مكتبتهم ودفنها خوفاً من أن تحرقها السلطات الرومانية إبان تحول الإمبراطورية الرومانية إلى المسيحية في عهد الإمبراطور قسطنطين، ففي هذا الوقت تم إحراق معبد السرابيوم بالإسكندرية و تم إحراق أغلب مخطوطات مكتبة الإسكندرية المسيحية وحرق الكتابات المخالفة لتعاليم الكنيسة الرومانية
    إلا أن هؤلاء الباحثون قد واجهوا مشكلة حقيقية عند محاولة تحديد تاريخ إنجيل توما، فهذا الإنجيل لا يحتوي على سرد تاريخي لقصة حياة المسيح (كسائر الأناجيل المعتمدة والغير معتمدة) ولكنه يحتوي على 114 قول على لسان السيد المسيح وكثير من هذه الأقوال وارد في الأناجيل المعتمدة وهناك أقوال أخرى غير واردة في تلك الأناجيل.
    وورود تلك الأقوال بذلك الشكل البدائي وعدم وجود أي سرد تاريخي للأحداث يشير إلى قدم هذا الإنجيل ويشير هيلموت كويستر – أستاذ التاريخ المسيحي بجامعة هارفارد – إلى أن تاريخ تدوين هذا الكتاب اقرب الى وقت المسيح من كتابات الاْناجيل الاْربعة
    كما ان مكتبة نجع حماد تسخر من قصة صلب المسيح باْعتبارها جرت لعدو المسيح وليس له؟؟؟!!!!
    " ومما لا شك فيه أن أقدم الكتابات المسيحية الموجود الآن في العالم، بما في ذلك نسخ العهد الجديد المعتمدة، وجدت كلها على أرض مصر، وليس هناك نص واحد ينتمي إلى القرن الخامس للميلاد، تم العثور عليه خارج أرض مصر." وليس هناك اي نص معروف اقدم من النصوص القبطية التي لا تعترف بقدسيتها الكنائس اليوم .
    .. الأناجيل القبطية:
    تتفق أناجيل العهد الجديد الأربعة المعتمدة على وقوع حادثة الصلب بأمر الحاكم الروماني بونتياس بيلاطس في ثلاثينيات القرن الميلادي الأول، أما كتابات نجع حمادي فقد خلت من ذكر بونتياس بيلاطس ذاته، أما حادثة الصلب، فقد جاءت عنها بعض الأخبار، بعضها يشير إلى زيفها والسخرية من مردديها وبعضها يشير إلى أن القتل قد وقع للبديل الذي هو جسد يسوع المسيح، عموماً دعونا نقرأ بعضاً مما ذكرته مكتبة نجع حمادي القبطية عن موت يسوع المسيح في كتاب (كشف) بطرس Apocalypse of Peter يقول (الكتاب لا يحتوي على فقرات مرقومة):
    " وقلت ما هذا الذي أراه يا سيدي؟ .. أهذا أنت نفسك الذي يأخذونه؟ ..وأنت الذي تمسكني بقوة؟.. أو من هذا الشخص الذي يضحك سعيداً أعلى الشجرة؟ .. وهل هو شخص آخر الذي يخرقون يداه وقدماه؟
    قال المخلص لي: هذا الذي تراه على الشجرة يضحك سعيداً هو المسيح الحي. وهذا الذي يدقون المسامير في يديه وقدميه هو جسده المادي الذي هو البديل يوضع في العار، الذي بقي في شبهه(يمكن وضع هذه الجملة في هذه الصورة : الذي هو البديل الذي بقي في شبهه يوضع في العار)، لكن.. إنظر إليه وإنظر إلي
    والنص الإنكليزي لهذه الفقرة هو : The Savior said to me, "He whom you saw on the tree, glad and laughing, this is the living Jesus. But this one into whose hands and feet they drive the nails is his fleshly part, which is the substitute being put to shame, the one who came into being in his likeness. But look at him and me."
    وعندما نظرت قلت : سيدي .. لا أحد ينظر إلينا، دعنا نغادر هذا المكان"
    وفي كتاب آخر بعنوان " المقالة الثانية لسيت الأكبر" يقول
    " كان شخص أخر، أباهم، الذي شرب المرارة والخل، لم يكن أنا، ضربوني بالقصبة، كان آخر، سيمون، الذي حمل الصليب على كتفه، وكنت شخص آخر غير الذي وضعوا إكليل الشوك على

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    531
    آخر نشاط
    13-01-2015
    على الساعة
    08:13 PM

    افتراضي

    رأسه، وكنت أنا مبتهجاً في الأعالي فوق ثروة حاكمهم ونسل خطاياهم ومجدهم الزائف، أضحك لجهلهم"
    وبحسب ما جاء في كتاب آخر بعنوان " مقالة القيامة " فإن المسيح مات كأي شخص آخر ولكن روحه المقدسة هي التي لا يمكن لها أن تموت.
    اطلعت على انجيل بطرس في الموسوعات المجانية العالمية على الاْنترنيت ايضا للتاْكد وهي لا تعادي المسيحية او تدعي مساعدتها ووجدت نفس النص مع تعليق للموسوعة الكاثوليكية على هذا الاْنجيل تقول باْن المجمع المقدس الاْول استبعد هذا الاْنجيل من الكتب القانونية لاْنه ينكر عذابات الرب !!!! ( يريديون ان يصلبوه بالقوة)
    وبالتالي انا ساْلت نفسي ما هو اثبات ان بولس رسول ؟؟؟؟؟؟؟ بينما بطرس معين من يسوع فاْن الشاهد الوحيد لبولس هو بولس (...)
    واطلب من اخوتي المسيحيين وعلى الاْخص ممن كنت واحدة منهم في كنيسة الله الحي والمكتبة المسيحية في مونتريال ان يقفوا مع انفسهم لحظات فقط ويساْلوا هذه الاْسئلة ويحاولوا الاْجابة باْنفسهم :
    ان كانت مخطوطات نجع حماد التي تضم بعضا من اجزاء و اعداد الكتب القانونية للكتاب المقدس تؤيد صحة الكتب القانونية لاْنها موجودة منذ القدم الا يثبت وجود13 مجلدا احدها اقدم من كل الاْناجيل المعروفة وهو انجيل توما التلميذ صحة الاْناجيل الغير قانونية ايضا ؟؟ اذا لماذا لا تكون كل الموجودات وحي الله الى اناسه الصديقين ؟؟؟ اما ان رفضت اناجيل بطرس وفيليب ومريم وجيمس والموجودة ضمن مكتشفات نجع حماد حينها الا يجب رفض الكل لاْن علم المنطق يقول اذا نقصت اركان البيت ركنا فاْن الاْركان كلها تنهار والمقياس هنا يجب ان يكون واحدا لا ان نقبل جزءا ونترك الاْخر
    اليس بطرس كاتب الرسالة في العهد الجديد هو نفسه بطرس الذي قال له المسيح على صخرتك ابني كنيستي ؟؟ اليس هو من قال له ثلاثا ارعى خرافي ؟؟ اليس هو عند المسيح اعظم من كل الرسل واعظم من بولس الذي لم يعرفه ولم يشاهده ولم يعاشره والذي فعليا هو ابو المسيحية التي تعتنقوها وهو الصخرة التي بنيت عليها الديانة البولسية , اذا لماذا تصدقون بولس وتصدقون رسالة بطرس ولا تصدقون كتابات بطرس اعظم الرسل واقربهم للمسيح باْعترافكم ؟؟
    الا يثير الريبة ان كل كتاب وانجيل لم يعترف بالصلب والتجسد و الوهية المسيح قد رفضه مجمع نيقية الذي قاده الوثني القيصر وكان هو من حدد اي الكتب تعتبر وايها يرمى مع ان الذي رمييتضمن كتابات اقرب الناس الى يسوع ؟؟ وهل ساْلتم انفسكم لماذا قبلت شهادات من اسقف ليون عن الاْناجيل الاْربعة ولم تقبل شهادته نفسه عن ان المسيح لم يصلب وانه عاش حتى شاخ وهرم بشهادة يوسابيوس عنه ؟؟
    ولماذا تقبل شهادة يوسابيوس في امور تتعلق باْثباتات يحتاجها دينكم في ارجاعها الى تاْريخه المعاصر لنيقية وما بعدها ولا تقبلون حقيقة ايمان يوسابيوس الذي كان يرفض الوهية المسيح ؟؟؟ اليس هذا نفاقا و تزويرا
    هل ساْل احدكم نفسه بماذا كان ينادي التلاميذ يسوع ؟؟ يارب او يا معلم او يا بن داوود او بهم جميعا وانا اعرف كما تعرفون انهم نادوه بكل شيء الا بكلمة يارب .. لقد نادوه يا راباي بالاْرامية اي يا استاذ يا معلم يا مرشد بينما قدمت لكم هذه الكلمة لخداع المبتدئين ان يسوع وربوبيته امران كانا محسومان منذ القدم ؟؟
    فلتفترض ان كتاب بطرس واعمال يوحنا وتوما وبرنابا كلها غير قانونية الا يثبت وجودها مع الكتب القانونية ان هناك من كان يعتبرها قانونية ويقدسها ويعترف بها ويؤمن بتعاليمها الم يكن هؤلاء اقرب الى عهد المسيح منا اليوم الم يكونوا قديسوه ؟؟؟
    على كل حال كانت لمفاجاْة نجع حمادي على نفسي وقع الزلازل على البيوت المتداعية فهي اكدت لي ان كنائسنا تحتال علينا وغير امينة معنا فها هي المواقع الاْنجيلية على الاْنترنيت والمسيحية بعامة و المنشورات تستمر بالكذب والخداع عبر نشر الاْكاذيب وتزوير الشهود دون ان تكون لديهم شجاعة الاْعتراف باْن المخطوطات لا تثبت حقهم بل هي تنقضه حتما .
    مخطوطات العهد القد يم في وادي قمران :
    ساْنقل لكم حرفيا ما يقوله المسيحيون عن مكتشفات البحر الميت المسماة بوادي قمران ثم ساْوضح كيف يستعملون الغش في عرضها كاْثبات يحتاجونه بشدة لبرهان وحي الكتاب المقدس.
    يقول موقع مسيحي هو موقع كنيستنا في مونتريال على الاْنترنيت :
    حفظت لنا قدرة الإله عدد كبير من المخطوطات لكلا العهدين القديم والجديد بشكل يفوق أي مخطوطات لكتاب آخر في الوجود، بالإضافة لعدد كبير جداً من الكتب الروحية حوت في بطونها مقاطع طويلة من الكتاب المقدس. وفي القرن الماضي تمجد إلهنا من جديد بما يعرف اكتشافات البحر الميت! أو ما يعرف بمخطوطات وادي قمران. يقدمها الإله القادر على كل شيء كشاهد حي على مطابقة ما بين أيدينا من كتب مقدسة لما وجد في المخطوطات القديمة. يقول جوش مكدويل عن هذه المخطوطات:( تعليق )(موقع الكنيسة يستشهد بجوش مكدويل وجوش يستعين بشهادة لي ستروبل ولي ليس سوى صحافي !!! هل هذه مصداقية المسيحيين؟؟)
    مخطوطات البحر الميت
    لو سئل أي عالم كتابي، قبل اكتشاف مخطوطات البحر الميت، ما هو تصورك لاكتشاف يمكن أن يثبت موثوقية العهد القديم لأجاب: لابد أن تكون مخطوطات أصلية أكثر قِدَماً تبرهن على صحة العهد القديم. سأل السير فريدريك كنيون هذا السؤال الهام: هل هذا النص العبري، الذي نسميه النص المازوري، والذي أوضحنا أنه ينحدر من نص يرجع إلى 100م، يمثل بأمانة النص العبري الأصلي الذي دوَّنه كَّتاب أسفار العهد القديم؟ (Kenyon, OBAM, 47)
    وقبل اكتشاف مخطوطات البحر الميت كان السؤال على النحو التالي: ما مدى صحة النسخ التي لدينا اليوم مقارنة بنسخ القرن الأول وما قبله؟ وترجع أقدم نسخة كاملة للعهد القديم إلى القرن العاشر. ومن هنا يظهر التساؤل التالي: هل يمكننا أن نثق في نص العهد القديم وقد تم نسخه مرات ومرات؟ وتعلن مخطوطات البحر الميت الإجابة المذهلة على هذا التساؤل.
    1(د) ما هي مخطوطات البحر الميت؟
    تتكون هذه المخطوطات من حوالي أربعين ألف قصاصة مدوَّنة. ومن هذه القصاصات أمكن جمع أكثر من خمس مائة كتاب. وضمن هذه المخطوطات تمَّ اكتشاف كتب وقصاصات غير كتابية تلقي الضوء على المجتمع الديني لقمران على شواطئ البحر الميت من القرن الثاني قبل الميلاد إلى القرن الأول الميلادي. وتساعدنا كتابات مثل «وثائق صادوق» و«قانون المجتمع» و«دليل التعليم» على فهم طبيعة الحياة اليومية في قمران. ففي كهوف قمران المختلفة كانت هناك شروحات نافعة جداً للأسفار المقدسة. ولكن أهم مخطوطات البحر الميت هي نسخ نص العهد القديم التي ترجع إلى ما قبل ميلاد المسيح بحوالي مائة عام.
    ( تعليق) حينما يعترف المسيحيون بوجود كتابات غير كتابية ويعترفون بوجود 500 كتاب ذلك يعني ان ما وجدوه لا يطابق ما معهم ( وهو لا يطابقه ) بل هو يزيد عما معهم فيعني الاسشهاد بما وجد انه اقرار من المسيحيين بصحة كتب قمران ال500!! فهل يعترفون بالكتب الباقية ام انها شهادات انتقائية ؟؟
    قيمة المخطوطات
    ترجع أقدم مخطوطة عبرية كاملة للعهد القديم قبل اكتشاف مخطوطات البحر الميت إلى 900م. كيف يمكننا التأكد من انتقالها إلينا بشكل صحيح منذ عصر ما قبل المسيح في القرن الأول الميلادي؟ يمكننا الآن التأكد من ذلك بفضل علم الآثار ومخطوطات البحر الميت. كانت إحدى مخطوطات كهوف البحر الميت نسخة كاملة للنص العبري لسفر إشعياء. ويقدِّر العلماء تاريخ نسخها إلى حوالي 125 ق.م. إن هذه المخطوطة أقدم بألف عام من أي مخطوطة أخرى حصلنا عليها قبلاً. تعليق ( ليس هناك اي نص غير اشعياء من ال500 متاب يكابق ما معهم وهو اي اسعياء لم يعرض على العالم الا بعد ترميمه الذي استمر 40 عاما في اسرائيل ( ذهب ارمسترونغ الى القمر وعاد في وقت اقصر )
    وترجع أهمية هذا الاكتشاف إلى التطابق التام بين مخطوطة سفر إشعياء (125 ق.م.) مع النص المازوري لسفر إشعياء (916 م) أي بعد ألف عام.( النص المازوري وليس النص السبعيني وبين النصين يلعب المترجمون لعبة الكلمات المتقاطعة ) وهي تدل على الدقة غير العادية لنسَّاخ الكتاب المقدس على مدى أكثر من ألف عام.انتهى الاْقتباس
    تعليق (كلام غير صحيح لاْن تتطابق الكتاب المذكور تم بعد ترميمه لمدة 40عام تقريبا في جامعة حيفا ولم يسمح للعلماء برؤيته قبل الترميم ولا حتى بعده فقط نشرت في التسعينات عبر مجلة علمية اميريكية واما ال500 كتاب البقية فقد اخفاها الاْسرائيليون حتى اليوم كذلك فعل الفاتيكان الذي حصل على بعض المخطوطات من الجيش الاْردني قبل العام 67)
    اذا وضعتم اسم اي من اسماء العلماء الذين استشهد بهم هذا الموقع الالكتروني ستجدون انهم ليسوا سوى اعضاء في حزب التبشير المسيحي اللذين يؤمنون ان الكتاب المقدس مقدس مع او بدون اثباتات وهم ممن يؤمنون ان اللبن اسود وطعمه مثل العسل تماما ,ان ورد في منشورات كنيستهم التي كتبت وطبعت باْشراف الروح القدس(...) ما يفيد بذلك لذا لا تؤخذ شهادتهم لاْنها شهادة طرف في القضية ونحن نريد اطراف محايدة ( ) ولا يبقى لدينا الا ان نستعمل المقارنة بين محامي الدفاع ومحامي الاْدعاء كما فعلت انا نفسي خاصة ان هذه المخطوطات تعرضت الى مضاعفات سياسية اثرت على مصداقية ما يعلن عنها بعد العام 1967 تاريخ وقوع المتحف الذي يضمها في ايدي الدولة العبرية التي منعت اي كان منذ ذلك التاريخ من الاْطلاع على المخطوطات حتى العقد الاْخير من القرن الماضي حين علقت نسخة من سفر اشعياء حسب الترجمة المازورية على جدران متحف يودفاشيم في اسرائيل بعد مضي عقود على وقوعه تحت ايدي علماء جامعة حيفا ( من يدري ما حصل اثناء الترميم والترجمة ؟؟
    واما القصة التي لا تروى بين المسيحيين ويخفونها في اعلامهم عن مكتشفات وادي قمران فهي :
    ما كشف من المخطوطات ظهر منها واحد نشرها م.باورز ، ج.تريفر ، و هـ . براونلي ,الذين عملوا على تاْمين ترجمته في الولايات المتحدة عام 56 وظهر انه لسفر التكوين الذي يتطابق مع سفر تكوين اليهود و المسيحيين بالاْسم فقط ما احرج الطرفين فوجدوا حلا احتياليا باْن قالو حسنا هذا سفر تكوين اخر هذا اسمه تكوين ابو كريفا (.....) فهل يمكن لعاقل ان يقبل هذا المعيار المزدوج وهل من مصداقية لهكذا ابحاث و شواهد انها مثل لعبة كرة القدم المسيحيون واليهود وعلماءهم فريق و باقي العالم فريق اخر فاْن ادخل اليهود والمسيحيون هدفا اشتعلت الصرخات محتفلة لمئة سنة قادمة بالفتح العظيم واذا اصاب الفريق الاْخر هدفا صفر الحكم والغى الهدف نهائيا ( هذا ليس مرمى فريقنا هذا مرمى ابوكريفا والهدف لا يحتسب !!)
    وحتى لو كان سفر اشعياء مطابقا لما مع المسيحيين مئة بالمئة وهو امر غير صحيح لاْن الترجمة السبعينية تختلف تماما عنه وعلى فرض صحة ذلك فهو يشكل 66 صفحة من اصل 1360 صفحة هي عدد صفحات العهد القديم بشكله الحالي ما يشكل اثباتا على صحة 5 بالمئة من الكتاب المقدس ( مع المساعدة الاْسرائيلية فهو كتاب اليهود اساسا ) فماذا عن ال95 بالمئة الباقية ؟؟ .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    531
    آخر نشاط
    13-01-2015
    على الساعة
    08:13 PM

    افتراضي

    و انا تسائلت مع نفسي مرة هل وجود كتابات زرادشتية عمرها 3000 عام مطابقة حرفيا لكتابات زرادشتية حالية تجعلها كتابا مقدسا ؟؟
    لقد ادى سقوط متحف القدس في يد اسرائيل حيث حفظت تلك المخطوطات الى تدخل السلطات الإسرائيلية بشكل أغضب الأثريون في مسار البحث العلمي، ويبدو لكثير من الباحثين أن الفاتيكان كان حريصاً هو الآخر على عدم إجلاء الحقيقة كاملة ، صحيح أن السلطات الإسرائيلية قد أعلنت في التسعينات عن أنها قد أظهرت كل المخطوطات وأن عملية الترجمة قد تمت بالكامل ، وتبنت بعض المجلات الأمريكية المتخصصة نشر محتويات تلك المخطوطات التي أذاعتها السلطات الإسرائيلية، إلا أن الكثير من الباحثين يؤكد عكس ذلك ويؤكد أنه لا يوجد أي دليل على أن إسرائيل قد سمحت لجميع المخطوطات بالظهور.
    لقد عثر في كهوف قمران على ثلاثة أنواع من الكتابات هي:
    كتابات توارتية تدخل في قانون العهد القديم وكتابات لأسفار تحمل نفس الاْسماء ما يثبت ان ما هو موجود الاْن مع اليهود و المسيحيون لم يكن هو نفسه في القرن الاْول لميلاد المسيح مع يهود ومسيحيون يعيشون على بعد اميال فقط عن مسقط راْس المسيح وعاصمة الكتاب المقدسو الكثير من الكتابات الخاصة بالجماعة التي عاشت في تلك المنطقة.
    فمن هم أولئك الذين عاشوا في تلك المنطقة واختبئوا في الكهوف ودفنوا كتبهم الدينية في الجرار الفخارية؟
    أصبح من المتفق عليه بين الباحثين أن مخطوطات البحر الميت ما هي إلا مكتبة الجماعة القديمة التي تعرف بالإنجليزية باسم " إيسينز".. وهم مؤمنون بالقيامة والبعث ورسالة المسيح المخلص ويرجح أن إسمهم مأخوذ من كلمة آسي بمعنى طبيب. بالتالي ان ما اكتشف من المخطوطات قبل سقوط القدس و التي نشرها الاْردن تؤكد وجود اسفار لا يعرفها المسيحيون اليوم ولا اليهود علما ان العلماء حددوا عمر المخطوطات بين 185ق م و 70 بعد الميلاد (مع هامش خطاْ قدره 150 سنة صعودا ) ومع ذلك لم يجد الاْردنيون اي كتاب من العهد الجديد او اي ذكر للصليب او اي علامة صليب على اي من الكتب التي وجدت.
    في كتابات فيلو جوداياس ويوسيفوس وبليني الكبير باليونانية هكذا " إيسينوي" أو "إيسايو" وكان إسم الشخص المنتمي للجماعة هو "إيساوي" وقد اتفق الباحثون على أن مصدر تلك الكلمات ليس يونانياً ولكنها لغة سامية ، ويرى الباحثون أن هذه الجماعة كان لها علاقة قوية بتلاميذ النبي إشعياء الذين انفصلوا عن يهود المعبد وراحوا يعدون الطريق في البرية لمجيء المخلص عند آخر الأيام، وإسم إشعياء بالعبرية هو " يشع يا" مثل "يشوع" و "يسوع" ومعنى كل هذه الأسماء واحد وهو "خلاص الرب" وإسم يسوع باليونانية هو "إيسو" الذي هو"عيسى" بالعربية، ويعتقد الباحثون أن هناك ثلاثة من تلاميذ النبي إشعياء على الأقل كان إسمهم إشعياء أيضاً، لأن سفر إشعياء كتب على مدى قرنين من الزمان، المهم أنه من المؤكد أن جماعة قمران كان لها علاقة قوية بالنبي إشعياء وتلامذته فقد عثر في مكتبتها على عدد كبير من كتاباته وكانوا يفسرونها تفسيرهم الخاص والذي احتفظوا به سراً وخاصة الأجزاء المتعلقة بأناشيد "عبد الرب" ومولد عمانوئيل وهي نفس النصوص التي اعتمد عليها كتبة الأناجيل في الإشارة إلى ميلاد يسوع المسيح.
    لذلك فإن جماعة قمران يمكن وصفها بأنها جماعة اليسوعيين أو العيسويين .. أي اليهود العيسويين.
    أما الكتابات التي وجدت فقد رفض الأحبار إعتبارها كتب مقدسة مع ان جماعة اليسوعيين اليهود كانت تدخلها ضمن مكتبتها. وهو ما يعني ان كتاب مقدس استعمله اهل قمران احتوى كتبا اكثر من كتب اليهود والمسيحيون الحاليون وبالتالي لا يمكن الحديث عن امانة نقل الكتاب المقدس ..فالامين لا يزيد كتبا والاْمين لا ينقصها فاْما ان ما كان مع اهل قمران هو الصحيح وبالتالي تم تحريف العهد القديم عبر تحريف و الغاء عدد من الكتب او ان قوم قمران محرفون ومزورون والمزور والمحرف لا تقبل شهادته في المحاكم (...)
    كيف تلقى سكان وادي قمران القريبة من بيت لحم أنباء ميلاد المسيح المعجزة ودعوته ؟؟
    لا توجد إجابة على هذا السؤال، فقد خلت كل المخطوطات التي تمت ترجمتها حتى عام 67 (وأيضاً ما أظهرته السلطات الإسرائيلية بعد ذلك) من أي ذكر ليسوع المسيح ومن أي ذكر لحادثة قتل الأطفال في بيت لحم ومن أي ذكر لحادث الصلب في عصر بيلاطس الحاكم الروماني الذي حكم فلسطين في الفترة بين عامي 26 و 36 ميلادياً.
    وقد أدى إخفاء جزء من المخطوطات إلى كثرة اللغط والاتهامات المتبادلة بين الجميع .. ولم يسلم أحد من اليهود أو الكاثوليك المرتبطين بالفاتيكان ممن اشتركوا في لجان الترجمة والبحث من الاتهام بإخفاء الحقيقة.
    عام 2002 في 27 فبراير –شباط اعلنت مكتبة الكونغرس عن معرض لاْجزاء من مخطوطات قمران و عرفت هذه المكتبة المحترمة وذات المصداقيةالعلمية العالية المعرض بالكلمات التالية التي نشرت على جميع اعلانات المعرض في الصحافة والاْنترنت و الملصقات و المطبوعات الدعائية انقله لكم حرفيا :
    The exhibition Scrolls From the Dead Sea:
    a: The Ancient Library of Qumran and Modern Scholarship brings before the American people a selection from the scrolls which have been the subject of intense public interest. Over the years questions have been raised about the scrolls' authenticity, about the people who hid them away during the period in which they lived, about the secrets the scrolls might reveal, and about the intentions of the scrolls' custodians in restricting access. The Library's exhibition describes the historical con**** of the scrolls and the Qumran community from whence they may have originated; it also relates the story of their discovery 2,000 years later. In addition, the exhibition encourages a better understanding of the challenges and complexities connected with scroll research.
    الاْعلان يعرف الجمهور بالمخطوطات بكلمات يختمها : المعرض يشجع على فهم افضل للتحدي و التعقيدات المتعلقة بهذه المخطوطات . اي ان الوصف العلمي لهذه المخطوطات هو انها معقدة وتشكل تحديا لاْنها زادت الشكوك وطرحت الاْسئلة اكثر مما اعطت اجوبة فالمسارعة الى اعلان الفتوحات و نصب رايات النصر المسيحية فوق العقيدة المسيحية بسبب هذه اللفائف تعادل رؤية شحاذ لسفينة تمخر عباب البحر فيصرخ باْصحابه " هذه سفينتي واملك كل ما عليها وارسلت بحارتي على متنها في جولة حول العالم وحين تعود ساْخذكم على متنها في نزهة "
    وبعد اربعين سنة من البحث و الترجمة تقول مكتبة الكونغرس في تعريفها عن لفائف قمران .
    :
    العلماء مختلفون على ما تحويه هذه اللفافات من كتب ومعظمهم يفضل الا يتورط بالتحديد ببساطة لاْنهم لم يعرفوا بعد ما هي ولكن عددا اقل من الباحثين يقولون ان الكتب تنقسم الى ثلاثة اقسام , توراتية و كتب توراتية مزورة(......) و كتب تخص الجماعة على التحديد . انتهى
    حينما تقول اهم مكتبة في العالم والتي تعتبر الاْكثر مصداقية ان هناك كتابات توراتية في قمران وكتابات توراتية مزورة ثم توقفنا عند افتراض عودة قمراني من الذين عاشوا مع هذه الكتب وقراْ بها الى الحياة وطلبنا منه تعريف كتب قمران سيقول " مكتبتنا تضم كتبنا المقدسة والتي بسبب محاولة كهنة الهيكل تزويرها هربنا بها الى هذه الكهوف النائية لنحمي كلمة الله من التزوير التي بسببها غضب الرب على الكهنة الصدوقيين فدمر الهيكل وشرد الشعب . هل يبدوا هذا الاْفتراض واقعيا ؟؟؟
    ان كانت اربعين سنة بحث من اكبر علماء العالم لم تستطع الاْجابة على نوعية وماهية الكتب الموجودة فهل من المسموح استخدام هذا الغموض في استغفال المؤمنين حول العالم عبر الاْدعاء باْن وجهة نظر المسيحيون انتصرت عبر الاْدعاء بمطابقة سفر اشعياء لما اكتشف من نسخ في تلك الكهوف وتناسي ذكر اثبات التحريف الواقع على الكتب اليهودية ككتاب صمويل الذي كشف العلماء انه مختلف ايضا مع ما بين ايدي حامليه ومقدسيه المعاصرين اليوم
    There is less agreement on the specifics of what the Qumran library contains. According to many scholars, the chief categories represented among the Dead Sea Scrolls are:
    Biblical:
    those works contained in the Hebrew Bible. All of the books of the Bible are represented in the Dead Sea Scroll collection except Esther.
    Apocryphal or pseudepigraphical:
    those works which are omitted from various canons of the Bible and included in others.
    Sectarian:
    those scrolls related to a pietistic commune and include ordinances, biblical commentaries, apocalyptic visions, and liturgical works.
    اما نتيجة بحثي عن المخطوطات وصحة الكتاب المقدس تاريخيا فقد انهيتها ببحث عن مخطوطات دير سانت كاترين وهي باْختصار مجموعة اعداد واجزاء من اسفار العهد الجديد وكثير من اسفار لا يعلم بها الا الله منها على سبيل المثال اعمال تقلا وبولس ( اسماه هرتزوغ في موسوعته الصادرة عام 1877 بسفر الاْباحي )وسفر هرماس الغير معترف به ورسائل برنابا التي هي ايضا غير مقبولة .. فهل نقبل ما نريد من المخطوطات ونفرح بها و ننكر وجود المختلف عن ما معنا ونقول هذه ليست اسفار هذه ابو كريفا ؟؟؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    531
    آخر نشاط
    13-01-2015
    على الساعة
    08:13 PM

    افتراضي

    المصدر شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية
    اسم الكاتب:خضر عواركة
    http://www.ssnp.info/thenews/daily/M...i_08-04-06.htm

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    531
    آخر نشاط
    13-01-2015
    على الساعة
    08:13 PM

    افتراضي

    للرفع للاهمية

خواطر نصارني يكشف حقائق مهمة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نخافُ عليكِ ( خواطر غيور)
    بواسطة nour_el_huda في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-04-2007, 11:55 PM
  2. خواطر .
    بواسطة صقر قريش في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-03-2007, 04:07 AM
  3. خواطر حول الخواطر
    بواسطة end في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-11-2005, 12:51 PM
  4. خواطر
    بواسطة الريحانة في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26-05-2005, 05:53 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

خواطر نصارني يكشف حقائق مهمة

خواطر نصارني يكشف حقائق مهمة