انشقاق جديد على البابا شنودة و"ماكسيموس آخر" يعلن تنصيب نفسه بابا للأقباط الأرثوذكس

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

انشقاق جديد على البابا شنودة و"ماكسيموس آخر" يعلن تنصيب نفسه بابا للأقباط الأرثوذكس

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: انشقاق جديد على البابا شنودة و"ماكسيموس آخر" يعلن تنصيب نفسه بابا للأقباط الأرثوذكس

  1. #1
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي انشقاق جديد على البابا شنودة و"ماكسيموس آخر" يعلن تنصيب نفسه بابا للأقباط الأرثوذكس

    كتب عوض الغنام (المصريون) : بتاريخ 5 - 1 - 2007


    لم تنته بعد تداعيات الأزمة التي فجرها انشقاق ماكس ميشيل الشهير الملقب بـ "ماكسيموس" على الكنيسة، حتى تفجرت أزمة جديدة داخل الكنيسة، إثر إعلان أحد رجالها ويدعى "روبئيل اصطفنوس" تنصيب نفسه بابا للأقباط الأرثوذكس، بعد أن أعلن أن البابا الحالي يفتقد مقومات قيادة الكنيسة في الوقت الراهن.
    ودعا اصطفنوس، الشعب القبطي إلى الانضمام إلى الكنيسة وطائفته التي أسماها "أبناء المسيح"، والتي وصفها بأنها ستكون بمثابة "طوق نجاة" لتعساء الكنيسة، الذين تضرروا بشدة من السياسات الكنيسة العقيمة للبابا شنودة، على حد تعبيره.
    ويصف اصطفنوس الذي قال إنه سيعطي لنفسه لقبا كنسيًا جديدًا، بأنه سليل أسرة قبطية تخدم الكنيسة منذ عشرات السنين، وأنه لمس عن قرب ومن خلال معايشته لـ "مآسي" شعب الكنيسة مدى تضررهم من تعنت البابا تجاه القضايا الإنسانية للأقباط مثل الطلاق والزواج.
    وأكد أن البابا شنودة يعلم أن هناك كهنة يزوجون المطلقين والمطلقات الذين لديهم آلاف الموانع ويسمحون للأثرياء دون الفقراء ويكتفون بالتسجيل الحكومي فقط ولا يبلغون البطريركية بالمخالفة للوائح والنظم الكنسية، واصفا البابا بـأنه مثل من يضع رأسه في الرمل بينما حالات الاحتقان جراء سياساته تتسع رقعتها بين الشعب القبطي.
    ونفى اصطفنوس وجود أي تنسيق بينه وبين ماكسيموس في هذا الأمر، رافضًا أي دعوات للمصالحة مع البابا الذي طالبه بالرجوع إلى اللوائح التاريخية التي تحكم تحركات الأقباط منها: لائحة الأقباط الأرثوذكس الصادر بها قرار عام 1938م،
    التي اعتمدها المجلس الملي للكنسية المصرية، والتي فيها الكثير من المباحات المتعلقة بمسألتي الزواج والطلاق.
    لكنه أشار إلى أن البابا حينما اعتلى كرسي البابوية قبل أكثر من 35 عامًا رفض العمل بهذه اللائحة وسعى لإلغائها مما أضر بعدد كبير من جماهير الشعب القبطي يفوق عددهم عن المليونين أصبحوا ضحايا لسياسات البابا، مؤكدًا أن أغلب هؤلاء سيكونون الجمهور الحقيقي لطائفته الجديدة.
    ويدعو اصطفنوس صراحة إلى السماح بزيارة إسرائيل ليس بهدف التطبيع بالدولة العبرية- حسب وصفه- وإنما بهدف استكمال الشعائر الدينية للمسيحيين حيث زيارة القدس للتبرك من كنسية القيامة ومشاهدة الأماكن التي كان يعيش فيها السيد المسيح، مؤكدًا أنه سبق أن قام بهذه الزيارة الدينية ولا ينفيها.


    المصدر
    http://www.almesryoon.com/ShowDetail...D=28728&Page=1

  2. #2
    الصورة الرمزية الاصيل
    الاصيل غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    2,401
    آخر نشاط
    06-04-2012
    على الساعة
    11:13 PM

    افتراضي


    عندما قرأت هذا الخبر في الصحف تذكرت قول الله تعالى:"فنسوا حظا مما ذكروا به فأغرينا بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة"

    تفسير بن كثير: أي فألقينا بينهم العداوة والبغضاء لبعضهم بعضا ولا يزالون كذلك إلى قيام الساعة وكذلك طوائف النصارى على اختلاف أجناسهم لا يزالون متباغضين متعادين يكفر بعضهم بعضا ويلعن بعضهم بعضا فكل فرقة تحرم الأخرى ولا تدعها.....
    لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ "الحشر 21-"

    القرآن الكريم


    اقتباس
    متى27 :6 فاخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا لا يحل ان نلقيها في الخزانة لانها ثمن دم.

    أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ

  3. #3
    الصورة الرمزية عبد الله المصرى
    عبد الله المصرى غير متواجد حالياً عضو شرف المنتدي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    2,902
    آخر نشاط
    05-10-2007
    على الساعة
    05:07 AM

    افتراضي


    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

انشقاق جديد على البابا شنودة و"ماكسيموس آخر" يعلن تنصيب نفسه بابا للأقباط الأرثوذكس

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأنبا ماكسيموس: البابا شنودة جعل من نفسه إلهاً
    بواسطة دفاع في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-08-2008, 12:24 AM
  2. البابا شنودة ينفي هجومه على "التبشيريين" ووصمهم بالتطرف
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-08-2007, 07:36 PM
  3. مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 20-01-2007, 10:00 PM
  4. "ماكسيموس آخر" يعلن تنصيب نفسه بابا للأقباط الأرثوذكس
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-01-2007, 02:01 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

انشقاق جديد على البابا شنودة و"ماكسيموس آخر" يعلن تنصيب نفسه بابا للأقباط الأرثوذكس

انشقاق جديد على البابا شنودة و"ماكسيموس آخر" يعلن تنصيب نفسه بابا للأقباط الأرثوذكس