ظهورات وخرافات 2 - دموع مريم‎

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ظهورات وخرافات 2 - دموع مريم‎

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ظهورات وخرافات 2 - دموع مريم‎

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,512
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-05-2016
    على الساعة
    01:33 AM

    افتراضي ظهورات وخرافات 2 - دموع مريم‎

    هذا الموضوع لأخينا الشرقاويى وتم أعادة نشره بناء على مسحه عن طريق الخطا

    ----------------------------



    الأحباء فى الله .... بسم الله نكمل مجموعة ظهورات وخرافات

    وفى هذا الجزء نتعرض لبكاء السيده/ مريم ولاندرى لما إدعوا ببكائها أتبكى لما وصل إليه حال دين المسيح من تحريف وخرافات ؟ أم تبكى لما وصل إليه التخريف فى الدين المسيحى
    وقد نوقش هذا الموضوع فى هذا المنتدى المبارك على هذا الرابط:
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...t=%CF%E3%E6%DA

    ============================


    ظهورات وخرافات 4 – دموع العذراء الصناعيه


    كما هى عادتى مع تفنيد كل خرافه أسأل سؤال :
    هل أقر السيد المسيح على لسانه أنه لا يتمثل الشيطان في هيئته هو وأمه ؟

    لا
    فقد قال : 24: 5 فان كثيرين سياتون باسمي قائلين انا هو المسيح و يضلون كثيرين


    السلام عليكم ورحمة الله،

    كالعاده يتمسك المسيحيون بالخرافات التى تجعلهم يؤمنون بألوهية المسيح المزعومه ومن أخر إبداعاتهم فى خلق الخرافات للنصب على خلق الله خرافة "العذراء تبكى دما" تعالوا نشوف إيه الموضوع:
    الخبر يدور حول تمثال للسيدة مريم العذراء في أحد الكنائس في بلد أيطاليا، فوجئ الناس والرهبان بأنها تذرف دموعاً، وهذه الدموع ليست شفافة بل حمراء اللون (كناية عن حزنها وتعبيرها عن كثرة الدماء المسفوكة على الأرض).

    وقد أخذ الناس بزيارة الكنيسة أفواجاً لرؤية التمثال !!

    وإذ بالصاعقة التي نزلت عليهم، فقد تبين بعد تحليل الدموع المزعومة أنها من المادة المستخدمة في تثبيت عيون التمثال، قد ذابت ونزلت على وجهها

    لكن هل قام القساوسة بتقبل ذلك وتوضيحه للناس؟!؟ لا وألف لا!! لقد أكملوا ال "فلم" ولم يقتنعوا بالتحاليل المعمولة و أكملوا عرضهم للتمثال والدموع!!

    كما نعلم أن الطوائف المسيحية على الساحة اليوم أكثر من أن تحصى. ويكفي أن نعرف أن فرقة البروتستانت وحدها قد انقسمت إلى 1500 طائفة (روزاليوسف 7ا11ا1994م. ص 29). وقد اختلفت الفرق المسيحية في جوهر العقيدة فاختلفوا في «الإله». فمنهم من قال أن «يهوه» يظهر في ثلاثة أشكال مختلفة: يهوه، الروح القدس، ويسوع المسيح. ومنهم من ذهب إلى أنهم ثلاثة منفصلون ولكنهم إله واحد لا يختلفون فيما بينهم. وامتد الخلاف إلى "يسوع المسيح"، هل هو إله وإنسان في آن واحد؟ أم أنه إله وإنْ ظهر في شكل إنسان متجسد؟ كما اختلفوا في «مريم» إذا كانت دنسة (حاملة ووارثة لخطيئة آدم) أم أنها مولودة بعيدًا عن مبدأ عقيدة الخطيئة، ثم اختلفوا في «الروح القدس» إذا كان منبثقاً من يهوه فقط أم منبثق من يهوه وابنه يسوع المسيح
    وتخرج علينا كل طائفة منهم على فترات متباعدة بأن العذراء قد ظهرت على إحدى كنائسها دلالة على صواب رأيها وفكرها اللاهوتي.
    ولا يملك عوام الناس إلا الاندفاع لرؤية العذراء في شكل هالة من نور أو حمامة بيضاء ترفرف على الكنيسة التي اختارت أن تظهر عليها. ولا يملك أولو الألباب إلا أن يتمتموا معبرين عن سخطهم مما يدبر وعن امتعاضهم من جهل الناس وسرعة قبولهم للخرافات.
    وينتظر الكثيرون موسم ظهور العذراء بلهفة حبًّا في جني المكاسب المادية والمعنوية سواء من خلال ما يدفعه العوام من نذور للكهنة لاختيار العذراء هذا المكان بالذات للظهور فيه اعترافًا بمدى تقوى كهنته أو جني المكاسب من خلال بضائع الباعة الجائلين الذين يملئون المكان وينتشرون فيه.

    وعندما تتصفح الصحف والمجلات أو تنصت للقنوات التي أخذت على عاتقها محاربة الخرافات والتي تسمي نفسها بـ«العلمانية» تجدها إما خرساء لا تتكلم وإما مهللة لهذا الحدث الجلل وتروج له وترشد عن مكان ظهور العذراء سواء على كنيسة أو في بيت قسيس، وتغري الناس بالتدافع إلى هناك طلبًا للمغفرة والرحمة والشفاء أو أي عرض من أعراض الدنيا. فلا تملك إلا أن تضرب كفًا بكف متعجبًا من حال وسائل الإعلام هذه التي تهاجم الإسلام متذرعة بمحاربة الخرافات في عصر التكنولوجيا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,512
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-05-2016
    على الساعة
    01:33 AM

    افتراضي

    وقد نشرت مجلة «روزاليوسف» –كمثال على هذا- وهي تحكي تاريخ ظهور العذراء وتمجد فيه، أن العذراء ظهرت مرة أولى ثم ثانية للأب سوريال الأرثوذكسي في مصر في 1971م في المنام، وقامت بشفائه من مرضه. فلما أفاق وجد صورتها على سريره تنضح زيتاً. وتدفق الزائرون –مسلمون ومسيحيون– إلى منزله يوم الأحد للتبرك بالزيت. وقد حصل أحد السائحين على الزيت المقدس ورجع إلى بلاده. وهناك أصيب بارتجاج في المخ في حادثة وأصرّ على أن يُدْهَن بالزيت، ورفض تمامًا إجراء عملية جراحية عاجلة له. وشُفي في الحال. وسمع بابا الفاتيكان بالقصة. فأرسل على الفور تمثالاً للعذراء ينضح زيتاً بلون الدم كما لو كانت تبكي. وامتلأ الحوض أسفل التمثال بالزيت حيث شفي كثيرون. (روزاليوسف. عدد 3526. القاهرة 8 / 1 / 1996م. ص 51، 52)
    وشاء الله تعالى أن يُظْهِر الحق ويُعَرِّي الباطل عندما ظهر من قبل تمثال للعذراء في مدينة بإيطاليا. وأقرَّ أسقف المدينة الكاثوليكي أنه شاهِدٌ مع زُوَّار بيته على بكاء العذراء دماً بين يديه وهم في حالة صلاة. وبالطبع سارع الناس وتدفقوا على بيت الأسقف التقي لمشاهدة بكاء العذراء والوقوف على أسباب بكائها والتبرك بدموعها ودمها وزيتها. وتناولت بعض الصحف والمجلات الموضوع بطريقة الفرقعة الصحفية. ولكن مجموعة من العلماء اتفقوا على دراسة الأمر وبحثوا الموضوع علمياً. فاتضح أن الدم الذي يسيل من العذراء ما هو إلا دم ذكر. ثم واصلوا بحث مصدره فاكتشفوا أنه يسيل عن طريق جهاز إلكتروني يُدَار من الخارج. (الشعب. عدد 947. القاهرة 23 / 5 / 1995م. ص 9)
    إذنْ نحن أمام عبادة تماثيل وأصنام أو صور إلكترونية، يحاول كهنتها إضفاء مشاعر الحس عليها، فيجبرونها على البكاء قهراً إلكترونياً للوصل إلى أهدافٍ أولها إقناع العامة أن دينهم حق أو لجذب أتباعٍ جدد. ولو نطقت لقالت:
    «وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ لأَنَّكُمْ تُشْبِهُونَ قُبُوراً مُبَيَّضَةً تَظْهَرُ مِنْ خَارِجٍ جَمِيلَةً وَهِيَ مِنْ دَاخِلٍ مَمْلُوءَةٌ عِظَامَ أَمْوَاتٍ وَكُلَّ نَجَاسَةٍ. هَكَذَا أَنْتُمْ أَيْضاً: مِنْ خَارِجٍ تَظْهَرُونَ لِلنَّاسِ أَبْرَاراً وَلَكِنَّكُمْ مِنْ دَاخِلٍ مَشْحُونُونَ رِيَاءً وَإِثْماً!» (متى 23: 27، 28)
    «وَيْلٌ لَكُمْ أَنْتُمْ أَيُّهَا \لنَّامُوسِيُّونَ لأَنَّكُمْ تُحَمِّلُونَ \لنَّاسَ أَحْمَالاً عَسِرَةَ \لْحَمْلِ وَأَنْتُمْ لاَ تَمَسُّونَ \لأَحْمَالَ بِإِحْدَى أَصَابِعِكُمْ» (لوقا 11: 46)
    «وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ لأَنَّكُمْ تُغْلِقُونَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ قُدَّامَ النَّاسِ فَلاَ تَدْخُلُونَ أَنْتُمْ وَلاَ تَدَعُونَ الدَّاخِلِينَ يَدْخُلُونَ!» (متى 23: 13)
    «وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا \لْكَتَبَةُ وَ\لْفَرِّيسِيُّونَ \لْمُرَاؤُونَ لأَنَّكُمْ تَطُوفُونَ \لْبَحْرَ وَ\لْبَرَّ لِتَكْسَبُوا دَخِيلاً وَاحِداً وَمَتَى حَصَلَ تَصْنَعُونَهُ \بْناً لِجَهَنَّمَ أَكْثَرَ مِنْكُمْ مُضَاعَفاً!» (متى 23: 15)
    «أَقُولُ لَكُمْ. بَلْ إِنْ لَمْ تَتُوبُوا فَجَمِيعُكُمْ كَذَلِكَ (أي كالذين من قبلكم) تَهْلِكُونَ» (لوقا 13 : 3).

    ويقول القرآن الكريم:
    «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّ كَثِيرًا مِّنَ الأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ» (التوبة 34 ).
    «اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَهًا وَاحِدًا لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ» (التوبة 31

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,512
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-05-2016
    على الساعة
    01:33 AM

    افتراضي

    ثم أضاف أخينا wela التعقيب التالي
    -----------------------


    سبحان الله
    تقريبا كل الظهورات التي سمعت عنها حدثت في اواخر الستينيات من القرن البائد ، هي السيدة العذراء ما سمعتش قبل كده عن المسيحين !!!!!!!!!!!!!!!!
    اللطيف برضه انهم بيقولوا ان معجزات ظهور السيدة العذراء دليل علي يسوع و الوهيته ؟؟؟؟
    طب لو نتخيل حوار بين طفل بيشغل مخه ( لمض شويه ) و ابوه
    الطفل : مالك فرحان كده يا بابا
    الأب : اصل العدرا ظهرت في كنيسه الأنبا ...
    الطفل : مين العدرا دي يا بابا
    الأب : دي ام الرب يسوع
    الطفل : مامته ؟؟
    الأب : ايوه يا حبيبي ,, دي جت بالبركه و تقوينا و تنصرنا
    الطفل : بس احنا بنصلي للرب يسوع المسيح علشان يبارك لنا ، في مدرسه الأحد قالونا كده
    الأب : صح يا حبيبي
    الطفل : طب مامة يسوع مالها
    الأب : ؟؟؟؟
    الطفل : مش يسوع هو اللي بيدينا البركه و الإيمان
    الأب ( متوجس ) : ايوه
    الطفل : يبقي هو المفروض اللي يظهر ، ولا مامته سايباه يذاكر و جايلنا
    الأب : يذاكر ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!
    الطفل ( بسرعه): بابا لازم تاخدني معاك الكنيسة علشان اسأل امنا العدرا
    الأب (نقطين عرق ): ليه يا حبيبي ؟
    الطفل : علشان اسأل العدرا لو كانت بتضرب الرب يسوع علشان يذاكر زي ما ماما بتضربي ولا لإ ؟

    مشكله فعلا الناس دي

    اللهم اهدينا و وفقنا لما تحبه و ترضاه
    __________________

  4. #4
    الصورة الرمزية Islam Way
    Islam Way غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    35
    آخر نشاط
    10-07-2016
    على الساعة
    04:10 PM

    افتراضي

    هل الظهورات المريمية حقيقة أم لا؟


    كما نفعل دائما في مواجهة مثل هذه الدعاوي المسيحية ، فإن اجابتنا عليهم ستكون من كتابهم المقدس نفسه وليس سواه ، فنقول وبالله التوفيق :

    كلنا يعرف ان مريم عليها السلام هي - انسانة - مخلوقة كباقي البشر ، والكتاب المقدس يخبرنا بأن (( الأَحْيَاءَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُمْ سَيَمُوتُونَ، أَمَّا الْمَوْتَى فَلاَ يَعْلَمُونَ شَيْئًا، وَلَيْسَ لَهُمْ أَجْرٌ بَعْدُ لأَنَّ ذِكْرَهُمْ نُسِيَ. وَمَحَبَّتُهُمْ وَبُغْضَتُهُمْ وَحَسَدُهُمْ هَلَكَتْ مُنْذُ زَمَانٍ، وَلاَ نَصِيبَ لَهُمْ بَعْدُ إِلَى الأَبَدِ، فِي كُلِّ مَا عُمِلَ تَحْتَ الشَّمْسِ )) (جامعة 9 : 5، 6). وبما أن الأموات لا يعلمون شيئاً، كما ذكر سليمان الحكيم، فهم لا يقدرون على تسبيح الله. (( لَيْسَ الأَمْوَاتُ يُسَبِّحُونَ الرَّبَّ، وَلاَ مَنْ يَنْحَدِرُ إِلَى أَرْضِ السُّكُوتِ )) (مزمور 115 : 17). فالموتى لا يسبحون الله ولا يعلمون شيئاً لأنه عندما يموت الإنسان (( تَخْرُجُ رُوحُهُ (أي نسمة حياته) فَيَعُودُ إِلَى تُرَابِهِ. فِي ذلِكَ الْيَوْمِ نَفْسِهِ تَهْلِكُ أَفْكَارُهُ )) (مزمور 146: 4). فالإنسان عندما يموت يعود إلى وضعه كما كان قبل دخول نسمة الحياة (الروح) إلى أنفه. يقول الكتاب المقدس (( فَيَرْجعُ التُّرَابُ إِلَى الأَرْضِ كَمَا كَانَ، وَتَرْجعُ الرُّوحُ (نسمة الحياة) إِلَى اللهِ الَّذِي أَعْطَاهَا )) (جامعة 12: 7).

    ولأنه وُضِع للناس أن يموتوا مرة، ثم بعد ذلك الدينونة (عبرانيين 9: 27) والموتى لا يعودون كما قال داود عن ولده الذي مات (( أنا ذاهبٌ إليه، أما هو فلا يرجع إليَّ )) (2صموئيل 12: 23) وهناك هوَّة لا تُعبَر بين الأحياء والأموات (لوقا 16 :24-27) .

    نلخص ما أثبتناه حتى الآن من آيات الكتاب المقدس :

    1) الموتى لا يعلمون شيئاً. فمعنى ذلك أنهم لا يستطيعون أن يكلمونا أو يعلموا ما يدور في الأرض.

    2) الموتى لا يسبحون الله. ولو كان الموتى مستمرون في الحياة لكان أول ما يفعلونه هو تسبيح الله. (( لأَنَّ الْهَاوِيَةَ لاَ تَحْمَدُكَ. الْمَوْتُ لاَ يُسَبِّحُكَ. لاَ يَرْجُو الْهَابِطُونَ إِلَى الْجُبِّ أَمَانَتَكَ )) (إشعياء 38: 18).

    3) الله وحده له صفة عدم الموت.

    والآن نعود إلى السيدة مريم العذراء. فالذين يعتقدون بأنها حية يقعون بين فئتين:

    الفئة الأولى : هي التي تعتقد وتؤمن بأن الإنسان عندما يموت، تستمر روحه في الحياة، وتكون روحه واعية وملمة بكل ما يحدث في الأرض بالنسبة إلى الناس القريبة من هذا الإنسان قبل موته. وما قد ذكرناه أعلاه من آيات وإيضاحات يؤكد استحالة هذا الاعتقاد.

    أما الفئة الثانية : فهي عندما تدرك استحالة وجود أي نوع من الوعي أو الإدراك عند الموتى، كما أوضحنا أعلاه، تلجأ إلى الاعتقاد بأن السيدة مريم العذراء بعـد موتهـا قد تم إقامتها ونقلها إلى ملكوت الابن المزعوم في السماء وذلك نظراً لمكانتها ومنزلتها السامية والمقدسة. وهنا علينا أن نسأل من يؤمنون بانتقال السيدة مريم العذراء إلى السماء بعد موتها، على أي أساس بنوا هذا الاعتقاد؟ فلا يوجد دليل واحد في الكتاب المقدس يعزّز هذه الفكرة - أي انتقال السيدة مريم العذراء إلى السماء عند موتها؟ فالكتاب المقدس يؤكد أنه سوف (( تَكُونُ قِيَامَةٌ لِلأَمْوَاتِ، الأَبْرَارِ وَالأَثَمَةِ )) (أعمال 24: 15).

    فلم يفصح الكتاب المقدس عن انتقال القديسة مريم إلى السماء سواء قبل موتها أو بعد موتها. وبما أنه لم يتم ذكر أي شيء عن هذا الأمر، فهذا يعني أن السيدة مريم العذراء خضعت للقاعدة العامة بخصوص الموتى الأبرار. إذ لو كان هناك أي استثناء لذلك في حالة السيدة مريم العذراء لكان قد ذُكِرْ في الكتاب المقدس،

    إذاً، كيف نفسّر الظهورات المريمية المزعومة ؟ و هل من المعقول أنّ الظهورات المريمية تقوم بها شياطين وليست مريم العذراء؟

    مرة أخرى نعود إلى الكتاب المقدس لنجد التفسير الكتابي لهذه الدعاوي . لقد سبق وأنذر المسيح بقوله : (( انْظُرُوا! لاَ يُضِلَّكُمْ أَحَدٌ )) (متى 24: 4). هذا التنبيه المتكرر في العهد الجديد يوضح لنا أن الشيطان يسعى باجتهاد لا يعرف الملل أو الكلل، لكي يضل الناس بشتى الوسائل والطرق. (( وَلاَ عَجَبَ. لأَنَّ الشَّيْطَانَ نَفْسَهُ يُغَيِّرُ شَكْلَهُ إِلَى شِبْهِ مَلاَكِ نُورٍ! )) (كورنثوس الثانية 11: 14). فمن مصلحة الشيطان، في سعيه لتضليل العالم أجمع، أن يجذب الأنظار إلى شخص العذراء مريم. فهي شخصية محبوبة ومُكرّمة لدى كافة الناس. وللأسف فقد نجح الشيطان بجعل مريم عليه السلام وسيطة أخرى بالإضافة إلى الوسيط المزعوم يسوع المسيح بين الله والناس . فأصبح يطلق عليها لقب Co-Mediatrix أي شريكة في الشفاعة.

    وهذه بدعة مخالفة لتعليم الكتاب. وعن طريق إعلاء شأن مريم وجعلها وسيطة بين الله والناس استطاع الشيطان، ان يتقمص هيئة العذراء مريم، وأن يبث لضحاياه تعاليم وتوجيهات مخالفة لتعاليم الكتاب المقدس، الأمر الذي من شأنه ترسيخ الضلالات السائدة في عقول الناس. (( وَلاَ عَجَبَ. لأَنَّ الشَّيْطَانَ نَفْسَهُ يُغَيِّرُ شَكْلَهُ إِلَى شِبْهِ مَلاَكِ نُورٍ! )) (كورنثوس الثانية 11: 14).

    وأخيراً فإن البعض يتسائل : لماذا بدأ ظهور العذراء و معجزاتها بعد مماتها فقط و هى التى لم يكن لها أى معجزه أو أى شيئ خارق للعاده طوال حياتها غير إنها حبلت دون رجل فهى لم تشف مريض و لم تحيى ميت و لم تبرء أكمه ، وهل من اللائق أن يرسل الإله أمه و لا يأتى هو ؟؟!!



    ولا يفوتنا ان نذكر بأن اتباع كرشنا وبوذا المخلص يثبتون له ظهورات مصحوبة بمعجزات ... وهل ما يفعله الهندوس من اخراج الشياطين دليل علي ان ديانتهم صحيحه .. الم تنشر الاخبار والصحف العالميه واكد شهود العيان ان تمثال عند الهندوس لفيل يشرب اللبن ؟
    وها هو الرابط : http://www.newfrontier.com/asheville...lk-miracle.htm

    ان الأديان الوثنية يروون الأضعاف المضاعفة من هذه القصص ، كالبوذيين والهندوس وغيرهم ، فهل من المنطقي أن يقبل الناس مثل هذا الكلام ؟؟؟



    منقول من موقع الحقيقة
    http://www.alhakekah.com/files/new/0082.htm
    التعديل الأخير تم بواسطة Islam Way ; 14-01-2007 الساعة 04:54 AM

ظهورات وخرافات 2 - دموع مريم‎

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ظهورات وخرافات 1 مريم والأسياد
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 13-04-2009, 11:41 PM
  2. ظهورات السيد المسيح والعزراء مريم
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-12-2006, 06:20 PM
  3. ظهورات وخرافات ج4 - الكفن المزعوم مقدس
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 06-10-2006, 03:57 PM
  4. ظهورات وخرافات 3 - نقل جبل .....؟
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 17-07-2005, 02:30 AM
  5. ظهورات وخرافات - المقدمه
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-07-2005, 07:45 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ظهورات وخرافات 2 - دموع مريم‎

ظهورات وخرافات 2 - دموع مريم‎