هذا ما فعل ثعلبة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هذا ما فعل ثعلبة

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: هذا ما فعل ثعلبة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    154
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-04-2016
    على الساعة
    03:26 PM

    افتراضي هذا ما فعل ثعلبة

    _ هذا ما فعل ثعلبة، إذا ماذا نفعل نحن بذنوبنا العظيمة ؟


    كان ثعلبة بن عبدالرحمن رضي الله عنه ، يخدم النبي صلى الله عليه و سلم في جميع شؤونه، وذات يوم بعثه رسول الله صلى الله عليه و سلم في حاجة له، فمر بباب رجل من الانصار فرأى امرأة تغتسل وأطال النظر إليها.
    فأخذته الرهبة وخاف أن ينزل الوحي على رسول الله صلى الله عليه و سلم بما صنع، فلم يعد الى النبي ودخل جبالا بين مكة والمدينة، ومكث فيها قرابة أربعين يوماً، فنزل جبريل على النبي صلى الله عليه و سلم وقال:
    يا محمد، إن ربك يقرئك السلام ويقول لك أن رجلاً من أمتك بين حفرة في الجبال متعوذ بي.
    فقال النبي صلى الله عليه و سلم لعمر بن الخطاب وسلمان الفارسي:
    انطلقا فأتياني بثعلبة بن عبدالرحمن، فليس المقصود غيره.
    فخرج الاثنان من أنقاب المدينة فلقيا راعيا من رعاة المدينة يقال له زفافة، فقال له عمر: هل لك علم بشاب بين هذه الجبال يقال له ثعلبة؟
    فقال لعلك تريد الهارب من جهنم؟ فقال عمر: وما علمك أنه هارب من جهنم؟ قال لأنه كان اذا جاء جوف الليل خرج علينا من بين هذه الجبال واضعا يده على أم رأسه وهو ينادي يا ليتك قبضت روحي في الأرواح ..وجسدي في الأجساد.. ولم تجددني لفصل القضاء.؟
    فقال عمر: إياه نريد. فانطلق بهما فلما رآه عمر غدا اليه واحتضنه
    فقال: يا عمر هل علم رسول الله صلى الله عليه و سلم بذنبي؟
    قال: لاعلم لي الا أنه ذكرك بالأمس فأرسلني أنا وسلمان في طلبك.
    قال: يا عمر لا تدخلني عليه الا وهو في الصلاة.
    فابتدر عمر وسلمان الصف في الصلاة،
    فلما سلم النبي صلى الله عليه و سلم ، قال يا عمر يا سلمان، ماذا فعل ثعلبة؟
    قال هو ذا يا رسول الله.
    فقام الرسول صلى الله عليه و سلم فحركه وانتبه فقال له: ما غيبك عني يا ثعلبة؟
    قال ذنبي يا رسول الله.
    قال أفلا أدلك على آية تمحوا الذنوب والخطايا؟
    قال بلى يا رسول الله.
    قال قل:

    ربنا آتنا فى الدنيا حسنة
    وفى الآخرة حسنة
    وقنا عذا النار

    قال ذنبي أعظم
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم

    بل كلام الله أعظم

    ثم أمره بالانصراف الى منزله. فمر من ثعلبة ثمانية أيام.
    ثم أن سلمان أتى رسول الله فقال: يا رسول الله هل لك في ثعلبة فانه لما به قد هلك؟ فقال رسول الله: فقوموا بنا اليه.
    ودخل عليه الرسول r
    فوضع رأس ثعلبة في حجره لكن سرعان ما أزال ثعلبة رأسه من على حجر النبي
    فقال له لم أزلت رأسك عن حجري؟
    فقال لأنه ملآن بالذنوب.
    قال رسول الله ما تشتكي؟
    قال مثل دبيب النمل بين عظمي ولحمي وجلدي.
    قال الرسول الكريم: ما تشتهي؟

    قال:
    مغفرة ربي
    فنزل جبريل u فقال:
    يا محمد إن ربك يقرؤك السلام ويقول لك

    لو أن عبدي هذا لقيني بقراب الارض خطايا لقيته بقرابها مغفرة

    فأعلمه النبي r بذلك، فصاح صيحة بعدها مات على أثرها.
    فأمر النبي بغسله وكفنه. فلما صلى عليه الرسول r، جعل يمشي على أطراف أنامله،
    فلما انتهى الدفن قيل لرسول الله صلى الله عليه و سلم: يا رسول الله رأيناك تمشي على أطراف أناملك.
    قال الرسول صلى الله عليه و سلم
    والذي بعثني بالحق نبياً ما قدرت أن أضع قدمي على الارض من كثرة ما نزل من الملائكة لتشييعه
    كل واحد منا يخطي وله ذنوب يعلمها
    وذنوب لايعلمها.
    فالواجب علينا أن نعود أنفسنا على
    التوبة النصوح دائما.

    ربنا آتنا في الدنيا حسنة
    وفي الآخره حسنة وقنا عذاب النار
    أستغفر الله العظيم وأتوب إليه
    أستغفر الله العظيم وأتوب إليه
    أستغفر الله العظيم وأتوب إليه
    أستغفر الله العظيم وأتوب إليه
    أستغفر الله العظيم وأتوب إليه

    منقول

  2. #2
    الصورة الرمزية الزبير بن العوام
    الزبير بن العوام غير متواجد حالياً عضو شرف المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    2,064
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    03:50 PM

    افتراضي

    أختي الكريمة ...

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    الحديث المذكور أختي لا يصح ، و إليك الروايات و كلها ضعيفة أو موضوعة :

    اقتباس
    1 - أن فتى من الأنصار يقال له ثعلبة بن عبد الرحمن أسلم وكان يخدم النبي صلى الله عليه وسلم ، وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه في حاجة ، فمر بباب رجل من الأنصار ، فرأى امرأة الأنصاري تغتسل فكرر النظر إليها ، وخاف أن ينزل الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرج هاربا على وجهه ، فأتى جبالا بين مكة والمدينة فولجها ، ففقده رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعين يوما ، وهي الأيام التي قالوا ودعه ربه وقلى ، وإن جبريل نزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا محمد إن ربك يقرئ عليك السلام ويقول : إن الهارب من أمتك بين هذه الجبال يتعوذ بي من ناري ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا عمر ويا سلمان انطلقا فأتياني بثعلبة بن عبد الرحمن ، فخرجا في أنقاب المدينة ، فلقيهما راع من رعاة المدينة يقال له دفافة ، فقال له عمر : يا دفافة هل لك علم بشاب بين هذه الجبال ؟ فقال له دفافة : لعلك تريد الهارب من جهنم ؟ فقال عمر : وما علمك أنه هرب من جهنم ؟ قال : لأنه إذا كان جوف الليل خرج علينا من هذه الجبال واضعا يده على أم رأسه وهو يقول : ليتك قبضت روحي في الأرواح وجسدي في الأجساد ، و [ لم ] تجردني في فصل القضاء ! ؟ قال عمر : إياه نريد ، قال : وانطلق بهم دفافة ، فلما كان في جوف الليل خرج عليهم من تلك الجبال واضعا يده على أم رأسه وهو يقول : يا ليتك قبضت روحي بين الأرواح ، وجسدي في الأجساد ، ولم تجردني لفصل القضاء ، قال : فعدا عليه عمر ، فاحتضنه ، فقال : الأمان الأمان ، الخلاص من النار ، فقال له عمر : أنا عمر بن الخطاب ، فقال : يا عمر هل علم رسول الله صلى الله عليه وسلم بذنبي ؟ قال : لا علم لي ، إلا أنه ذكرك بالأمس ، فبكى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأرسلني أنا وسلمان في طلبك ، فقال : يا عمر لا تدخلني عليه إلا وهو يصلي ، أو بلال يقول : قد قامت الصلاة ، قال : أفعل ، فأقبلوا به إلى المدينة فوافقوا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في صلاة الغداة ، فبدر عمر وسلمان في الصف ، فما سمع قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى خر مغشيا عليه ، فلما سلم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : يا عمر ويا سلمان ، ما فعل ثعلبة ابن عبد الرحمن ؟ قالا : ها هو ذا يا رسول الله ، فقام رسول الله قائما فقال : يا ثعلبة ؟ قال : لبيك يا رسول الله . قال : أفلا أدلك على آية تمحو الذنوب والخطايا ؟ قال : بلى يا رسول الله ، قال : قل : اللهم { آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار } [ البقرة آية : 201 ] قال : ذنبي أعظم يا رسول الله ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : بل كلام الله أعظم ، ثم أمره رسول الله صلى الله عليه وسلم بالانصراف إلى منزله ، فمرض ثمانية أيام ، فجاء سلمان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله هل لك في ثعلبة فإنه لما به ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قوموا بنا إليه ، فلما دخلوا عليه أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه فوضعه في حجره فأزال رأسه عن حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : لم أزلت رأسك عن حجري ؟ فقال : إنه من الذنوب ملآن ، قال : ما تجد ؟ قال : أجد دبيب النمل بين جلدي وعظمي ، قال : فما تشتهي ؟ قال : مغفرة ربي ، قال : فنزل جبريل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : إن ربك يقرأ عليك السلام ويقول : لو أن عبدي هذا لقيني بقراب الأرض خطيئة لقيته بقرابها مغفرة ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : أفلا أعلمه ذلك ؟ قال : بلى ، فأعلمه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فصاح صيحة فمات ، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بغسله وكفنه وصلى عليه ، فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يمشي على أطراف أنامله ، فقالوا : يا رسول الله صلى الله عليه وسلم رأيناك تمشي على أطراف أناملك ؟ قال : والذي بعثني بالحق ما قدرت أن أضع رجلي على الأرض من كثرة أجنحة من نزل لتشييعه من الملائكة
    الراوي: جابر بن عبدالله الأنصاري المحدث: ابن الجوزي - المصدر: موضوعات ابن الجوزي - الصفحة أو الرقم: 3/347
    خلاصة حكم المحدث: موضوع

    اقتباس
    3 - عن جابر أن فتى من الأنصار يقال له ثعلبة بن عبد الرحمن كان يخدم النبي صلى الله عليه وآله وسلم فبعثه في حاجة فمر بباب رجل من الأنصار فرأى امرأته تغتسل فكرر النظر إليها ثم خاف أن ينزل الوحي فهرب على وجهه حتى أتى جبالا بين مكة والمدينة فقطنها ففقده رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أربعين يوما وهي الأيام التي قالوا : ودعه ربه وقلاه ، ثم إن جبريل نزل عليه فقال : يا محمد إن الهارب بين الجبال يتعوذ بي من النار ، فأرسل إليه عمر ، فقال : انطلق أنت وسلمان فائتياني به فلقيهما راع يقال له دفافة فقال : لعلكما تريدان الهارب من جهنم …
    الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الإصابة - الصفحة أو الرقم: 1/200
    خلاصة حكم المحدث: فيه [ منصور ] ضعيف وشيخه أضعف منه
    اقتباس
    4 - أن فتى من الأنصار يقال له ثعلبة بن عبد الرحمن أسلم وكان يخدم النبي فبعثه في حاجة فمر بباب رجل من الأنصار فرأى امرأة الأنصاري تغتسل فكرر إليها النظر وخاف أن ينزل الوحي فخرج هاربا على وجهه فأتى جبالا بين مكة والمدينة فولجها ففقده رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعين يوما وهي الأيام التي قالوا ودعه ربه وقلاه ثم إن جبريل نزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا محمد إن ربك يقرأ عليك السلام ويقول إن الهارب من أمتك بين هذه الجبال يتعوذ بي من ناري فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا عمر ويا سلمان انطلقا فائتياني بثعلبة بن عبد الرحمن فخرجا فمرا بباب المدينة فلقيا راعيا من رعاة المدينة يقال له ذفافة فقال له عمر يا ذفافة هل لك علم بشاب بين هذه الجبال يقال له ثعلبة بن عبد الرحمن فقال له ذفافة لعلك تريد الهارب من جهنم فقال له عمر وما علمك أنه الهارب من جهنم قال لأنه إذا كان جوف الليل خرج علينا من هذه الجبال واضعا يده على أم رأسه وهو يقول ليتك قبضت روحي في الأرواح وجسدي في الأجساد ولم تجردني لفصل القضاء فقال عمر إياه نريد فانطلق بهما فلما كان في جوف الليل خرج عليهما من تلك الجبال واضعا يده على أم رأسه وهو يقول يا ليتك قبضت روحي في الأرواح وجسدي في الأجساد ولم تجردني لفصل القضاء قال فعدا عليه عمر فاحتضنه فقال الأمان الخلاص من النيران فقال عمر أنا عمر ابن الخطاب فقال يا عمر هل علم رسول الله صلى الله عليه وسلم بذنبي قال لا علم لي إلا أنه ذكرك بالأمس فأرسلني أنا وسلمان في طلبك فقال يا عمر لا تدخلني عليه إلا وهو يصلي أو بلال يقول قد قامت الصلاة قال أفعل فأقبلوا به إلى المدينة فوافقوا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في صلاة الغداة فبدر عمر وسلمان الصف فلما سمع ثعلبة قراءة النبي خر مغشيا عليه فلما سلم النبي صلى الله عليه وسلم قال يا عمر يا سلمان ما فعل ثعلبة قالا هاهو ذا يا رسول الله فقام رسول الله قائما فحركه فانتبه فقال له يا ثعلبة ما غيبك عني قال ذنبي يا رسول الله قال أفلا أدلك على آية تمحو الذنوب والخطايا قال بلى يا رسول الله قال اللهم { ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار } قال ذنبي أعظم يا رسول الله فقال بل كلام الله أعظم ثم أمره بالانصراف إلى منزله فمرض ثمانية أيام ثم إن سلمان أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله هل لك في ثعلبة فإنه ألم به فقال النبي قوموا بنا إليه فدخل عليه فأخذ رأسه في حجره فأزال رأسه عن حجر النبي صلى الله عليه وسلم فقال له رسول الله لم أزلت رأسك عن حجري فقال لأنه ملأن من الذنوب قال ما تجد قال أجد مثل دبيب النمل بين جلدي وعظمي قال ما تشتهي قال مغفرة ربي فنزل جبريل فقال يا محمد إن ربك يقرأ عليك السلام ويقول لو أن عبدي هذا لقيني بقراب الأرض خطيئة لقيته بقرابها مغفرة فأعلمه النبي صلى الله عليه وسلم بذلك فصاح صيحة فمات فأمر النبي بغسله وتكفينه فلما صلى عليه جعل يمشي على أطراف أنامله فلما دفنه قيل يا رسول الله رأيناك تمشي على أطراف أناملك قال والذي بعثني بالحق ما قدرت أن أضع قدمي على الأرض من كثرة أجنحة من نزل من الملائكة لتشييعه
    الراوي: جابر بن عبدالله الأنصاري المحدث: ابن عراق الكناني - المصدر: تنزيه الشريعة - الصفحة أو الرقم: 2/283
    خلاصة حكم المحدث: ضعيف
    اقتباس
    5 - أن رجلا من الأنصار يقال له ثعلبة بن عبد الرحمن : سلم وكان يخدم النبي صلى الله عليه وآله وسلم وذكر حديثا طويلا في ذنبه وتوبته .
    الراوي: - المحدث: الشوكاني - المصدر: الفوائد المجموعة - الصفحة أو الرقم: 234
    خلاصة حكم المحدث: موضوع
    يا حبذا أختي قبل أن تضعي الحديث أن تتأكدي من صحته على هذا الرابط :
    http://www.dorar.net/enc/hadith/

    السلام عليكم .
    التعديل الأخير تم بواسطة الزبير بن العوام ; 03-02-2010 الساعة 10:02 PM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    154
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-04-2016
    على الساعة
    03:26 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا بشكر حضرتك جدا يا اخي علي التوضيح الهام ده وفعلا لازم نتاكد من صحة الاحاديث
    وبشكرك مرة اخري علي رابط صحة الاحاديث

  4. #4
    الصورة الرمزية الزبير بن العوام
    الزبير بن العوام غير متواجد حالياً عضو شرف المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    2,064
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    03:50 PM

    افتراضي

    اقتباس
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا بشكر حضرتك جدا يا اخي علي التوضيح الهام ده وفعلا لازم نتاكد من صحة الاحاديث
    وبشكرك مرة اخري علي رابط صحة الاحاديث
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    لا شكر على واجب أختي ... بارك الله فيك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    84
    آخر نشاط
    23-10-2012
    على الساعة
    11:21 PM

    افتراضي

    نشكرللاخت الفاضلة/ دعاء الرحمة

    ونشكر للاخ الفاضل / قلب الاسد
    والمؤمن مراة اخيه
    نسال الله ان يفقهنا فى ديننا
    ولكم كل الاحترام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

هذا ما فعل ثعلبة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. صحة موضوع :هذا ما فعل ثعلبة ، إذا ماذا نفعل نحن فى ذنوبنا العظيمة ؟
    بواسطة ابنة الزهراء في المنتدى الموضوعات الباطلة التي لا أصل لها
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 25-03-2014, 12:06 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هذا ما فعل ثعلبة

هذا ما فعل ثعلبة