التعليقات على الحوار الرابع عشر (دلائل نبؤة رسول الله ومصداقية الكتاب المقدس)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

التعليقات على الحوار الرابع عشر (دلائل نبؤة رسول الله ومصداقية الكتاب المقدس)

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 3 4 5 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 46

الموضوع: التعليقات على الحوار الرابع عشر (دلائل نبؤة رسول الله ومصداقية الكتاب المقدس)

  1. #31
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    سؤال فيما يخص المخطوطات
    هل هي مخطوطات للكاثوليك ام البروتيستانت ام الأرثوزوكس ام شهود يهوى ام ام ام ام
    هي لمين بالضبط ??? لو يقدر الضيف المحترم ان يؤكد لنا نكون له شاكرين

  2. #32
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    ما دام ضيفنا يجعل منيس عبد النور حجة عليه ويقبله حجة فاليك الصدمة من منيس عبد النور نفسه واياك ان تنكره بعد


    من تفسير وتأمُّلات الآباء الأولين

    القمص تادرس يعقوب ملطي :

    2. شجرة الأنساب 2-16.


    ثانيًا: أراد القدّيس متّى تأكيد أن يسوع هو المسيّا الملك المنتظر، لهذا يفتح سلسلة الأنساب بقوله: "كتاب ميلاد يسوع المسيح ابن داود ابن إبراهيم" [1]. يقول القدّيس جيروم: [لقد ترك متّى كل الأسماء ليذكر داود وإبراهيم، لأن الله وعدهما وحدهما (بصراحة) بالمسيح، إذ قال لإبراهيم: "ويتبارك في نسلك جميع أمم الأرض" (تك22: 18)، ولداود "من ثمرة بطنك أجعل على كرسيك" (مز132: 11).] لقد ركّز على داود الملك وإبراهيم أب الآباء ليُعلن أنه الملك الموعود به، ابن داود.

    الملاحظ هنا التالى

    متى اراد يقول التفسير ولم يقل متى اوحى له فيا ترى هل متى يحق له ان ياخذ ؤايا فى ذكر سلسلة نسب المسيح كما يشاء او كما يشاء الله او كما اوحى له؟ لماذا لم يذكر القديس متى الوحى الذى امره الله ان يكتبه ؟ ما زلنا بالانتظار الاجابة للتأكد من النص الحرفى راجع الرابط التالى

    http://popekirillos.net/ar/bible/tafseer/matew1.htm

  3. #33
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي لماذا حُذفَت هذه النصوص من الكتاب المقدس ؟

    أولاً: من إنجيل متى:

    1) متى 1: 25 (25وَلَمْ يَعْرِفْهَا حَتَّى وَلَدَتِ ابْنَهَا الْبِكْرَ. وَدَعَا اسْمَهُ يَسُوعَ.)
    وقد أقرت وجود كلمة (الْبِكْرَ) فاندايك والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده)
    وحذفتها الترجمة العربية المشتركة وترجمة الآباء اليسوعيين ، وكتاب الحياة ، الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم). فما هى الكلمة التى قالها الرب بالضبط؟

    2) متى 5: 44 (44وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ. بَارِكُوا لاَعِنِيكُمْ. أَحْسِنُوا إِلَى مُبْغِضِيكُمْ وَصَلُّوا لأَجْلِ الَّذِينَ يُسِيئُونَ إِلَيْكُمْ وَيَطْرُدُونَكُمْ)
    وقد وافقت فاندايك فقط طبعة كتاب الحياة...
    وقد حذفت الترجمة العربية المشتركة ما تحته خط فجاءت الترجمة كالآتى: (44أَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ. وَصَلُّوا لأَجْلِ الَّذِينَ يَضْطَهِدُنَكُم.)، كما حذفتها ترجمة الآباء اليسوعيين ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم). فما رأى القمص زكريا بطرس؟

    3) متى 6: 13 (13وَلاَ تُدْخِلْنَا فِي تَجْرِبَةٍ لَكِنْ نَجِّنَا مِنَ الشِّرِّيرِ. لأَنَّ لَكَ الْمُلْكَ وَالْقُوَّةَ وَالْمَجْدَ إِلَى الأَبَدِ. آمِينَ.)
    ولم يذكر هذا الجزء إلا طبعة فاندايك فقط.
    وحذفتها الترجمة العربية المشتركة ، وكتاب الحياة ، وترجمة الآباء اليسوعيين ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) التى أبقت فى الترجمة على كلمة (آمين) فقط، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم). فما رأى القمص زكريا بطرس؟ هل أنت مازلت مصر على عدم تحريف الكتاب الذى تقدسه؟ هل علمت من الذى يحرفه؟

    4) متى 6: 27 (27وَمَنْ مِنْكُمْ إِذَا اهْتَمَّ يَقْدِرُ أَنْ يَزِيدَ عَلَى قَامَتِهِ ذِرَاعاً وَاحِدَةً؟)
    وأبقت عليها الترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، والترجمة العربية المشتركة مشاركان فاندايك فى أنها مقدسة.
    وقد تغيرت كلمة (قامته) إلى (حياته) فى ترجمة الآباء اليسوعيين ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم)، وكتبها كتاب الحياة (يُطيل عمره ولو ساعة واحدة) ، لأنه علم أن العمر لا يُقاس بالذراع ، فصحَّحَ المترجم ما أخطأ فيه الرب. فماذا قالت المخطوطات بالضبط؟ هل قالت قامته أم حياته أم عمره؟ وهل قالت ذراعه أم ساعة واحدة؟ وأين كان الروح القدس أثناء النسخ وأثناء الترجمة؟

    5) متى 9: 13 (13فَاذْهَبُوا وَتَعَلَّمُوا مَا هُوَ: إِنِّي أُرِيدُ رَحْمَةً لاَ ذَبِيحَةً لأَنِّي لَمْ آتِ لأَدْعُوَ أَبْرَاراً بَلْ خُطَاةً إِلَى التَّوْبَةِ».)
    ولم يقر أنها مقدسة إلا طبعة فاندايك، الأمر الذى يثبت إختلاف المخطوطات!
    وقد حذف كتاب الحياة كلمة (إِلَى التَّوْبَةِ) ، كما حذفتها الترجمة العربية المشتركة ، والآباء اليسوعيين ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم)، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده).

    6) متى 13: 51 (قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «أَفَهِمْتُمْ هَذَا كُلَّهُ؟» فَقَالُوا: «نَعَمْ يَا سَيِّدُ».)
    والكلمات التى تحتها خط وذكرتها طبعة الفاندايك، ذكرتها أيضاً الترجمة العربية المشتركة.
    وحذفتها الترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، وترجمة الآباء اليسوعيين ، وكتاب الحياة ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم).

    7) متى 15: 8 (8يَقْتَرِبُ إِلَيَّ هَذَا الشَّعْبُ بِفَمِهِ وَيُكْرِمُنِي بِشَفَتَيْهِ وَأَمَّا قَلْبُهُ فَمُبْتَعِدٌ عَنِّي بَعِيداً.)
    والكلمات التى تحتها خط ذكرتها فقط طبعة فاندايك.
    وحذفتها الترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، وترجمة الآباء اليسوعيين ، وكتاب الحياة ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، والترجمة المشتركة.
    فمن أين جاءت ترجمة فاندايك بهذا الكلام؟ بل من أين جاءت المخطوطة التى نقل عنها فاندايك بهذا الكلام؟ هل زاده ناسخ المخطوطة التى ترجم عنها فاندايك؟ فإذا حدث هذا فالكتاب إذن محرف!! وإذا كانت هذه الكلمات مقدسة وحذفتها كل التراجم الأخرى ، فالكتاب قد تمً تحريفه بهذا الحذف!!

    8) متى 16: 3 (3وَفِي الصَّبَاحِ: الْيَوْمَ شِتَاءٌ لأَنَّ السَّمَاءَ مُحْمَرَّةٌ بِعُبُوسَةٍ. يَا مُرَاؤُونَ! تَعْرِفُونَ أَنْ تُمَيِّزُوا وَجْهَ السَّمَاءِ وَأَمَّا عَلاَمَاتُ الأَزْمِنَةِ فَلاَ تَسْتَطِيعُونَ!)
    فكلمة (يا مراؤون) ذكرتها طبعة فاندايك فقط.
    وحذفتها الترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، وترجمة الآباء اليسوعيين ، وكتاب الحياة ، والترجمة المشتركة. ألا يدل هذا على تدخل الكاتب أو المترجم برأيه الشخصى فى نصوص الكتاب؟
    ألا يدل هذا على إدخالهم للزخارف التى يزركشون بها كتابهم حتى يتراءى لهم يسوع أنه لم يُخطىء بالمرة؟ ألا يدل ذلك على التحريف؟ أين عقولكم؟

    9) متى 16: 13 (13وَلَمَّا جَاءَ يَسُوعُ إِلَى نَوَاحِي قَيْصَرِيَّةِ فِيلُبُّسَ سَأَلَ تَلاَمِيذَهُ: «مَنْ يَقُولُ النَّاسُ إِنِّي أَنَا ابْنُ الإِنْسَانِ؟»)
    فى الحقيقة لقد تجلَّى فى الفقرة الماضية نوع من أنواع التحريفات المخزية، ليكون عيسى هو ابن الإنسان (بارا ناس) أى الرجل البار ، وهو إشارة إلى النبى المصطفى عليه الصلاة والسلام. وهذا اللقب ناداه به إبراهيم عليه السلام فى رحلة المعراج عندما رآه ، فقال له (أهلاً بالابن البار). (معالم أساسية ع.م. جمال الدين شرقاوى) ، فجاء السؤال فى كل التراجم بصيغة الغائب عن شخص غير موجود ، ما عدا طبعة فاندايك أعلاه ، وطبعة كتاب الحياة.
    فجاءت فى ترجمة الآباء اليسوعيين والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم): (سأل تلاميذه: “من ابن الإنسان فى قول الناس؟”) ، ووافقتها الترجمة المشتركة مع تغيير (فى قول الناس) إلى (فى رأى الناس). ، ووافقتها الترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) مع اختلاف بسيط. فقالت: (من تقول الناس إن ابن البشر هو).
    ويؤكد تحليلى هذا قوله عند متى 22: 41-46 (41وَفِيمَا كَانَ الْفَرِّيسِيُّونَ مُجْتَمِعِينَ سَأَلَهُمْ يَسُوعُ: 42«مَاذَا تَظُنُّونَ فِي الْمَسِيحِ؟ ابْنُ مَنْ هُوَ؟» قَالُوا لَهُ: «ابْنُ دَاوُدَ». 43قَالَ لَهُمْ: «فَكَيْفَ يَدْعُوهُ دَاوُدُ بِالرُّوحِ رَبّاً قَائِلاً: 44قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئاً لِقَدَمَيْكَ؟ 45فَإِنْ كَانَ دَاوُدُ يَدْعُوهُ رَبّاً فَكَيْفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟» 46فَلَمْ يَسْتَطِعْ أَحَدٌ أَنْ يُجِيبَهُ بِكَلِمَةٍ. وَمِنْ ذَلِكَ الْيَوْمِ لَمْ يَجْسُرْ أَحَدٌ أَنْ يَسْأَلَهُ بَتَّةً.)
    لقد سأل عيسى  الناس فى المسِّيِّا بصيغة الغائب ، لأنه كان يعلم أنهم يظنون أنه هو هذا المسِّيِّا ، وأراد أن ينفى ذلك عن نفسه. وللمزيد والتوضيح عن هذا الموضوع فليرجع القارىء إن شاء إلى كتابىْ (المسيح والمسِّيِّا ، ع. م. جمال الدين شرقاوى ، وكتاب: عيسى ليس المسيح الذى تفسيره المسِّيِّا ، للمؤلف)

    10) متى 16: 17 (17فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «طُوبَى لَكَ يَا سِمْعَانُ بْنَ يُونَا إِنَّ لَحْماً وَدَماً لَمْ يُعْلِنْ لَكَ لَكِنَّ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ.)
    ذكرت كل التراجم تقريباً كلمة (لحماً ودماً) باستثناء الترجمة العربية المشتركة وترجمتها (ليس أحد من البشر).
    وفى الترجمة القياسية المراجعة RSV وترجمة الملك جيمس القديمة والجديدة NKJV ذكرها كما ذكرها فاندايك والباقون: وستكون كلها من موقع النت الشهير
    http://www.diebibel.de/
    17 And Jesus answered him, "Blessed are you, Simon Bar-Jona! For flesh and blood has not revealed this to you, but my Father who is in heaven.
    وفى ترجمة New Life Version ، وطبعة NIV ذكر أنه لم يعلن لك أحد هذا.
    17Jesus said to him, "Simon, son of Jonah, you are happy because you did not learn this from man. My Father in heaven has shown you this.
    وقالت ترجمة Contemporary English Version (إنك لم تكتشف ذلك بمفردك، ولكنك عُلِّمته بواسطة أبى الذى فى السماء)
    17Jesus told him: Simon, son of Jonah, you are blessed! You didn't discover this on your own. It was shown to you by my Father in heaven.
    راجع ترجمة The Message هذه بدقة ليتأكد لك تلاعب أصحاب الطوائف بهذا الكتاب وأتباعه: فقد قالها: (أبى فى السماء، الرب بنفسه، كشف لك السر لتعرف من أنا)
    17Jesus came back, "God bless you, Simon, son of Jonah! You didn't get that answer out of books or from teachers. My Father in heaven, God himself, let you in on this secret of who I really am
    وقد يكون القارىء لاحظ أنهم مرة يكتبون (تعلمت هذا أو كشف لك هذا) مثل جميع التراجم العربية، ومرة قالت (تكتشف هذا) ، ومرة (هذا السر) مثل الترجمة الإنجليزية أعلاه ، بل أضافت بعدها ما يؤكد أن هذا السر خاص بمعرفة أن يسوع هو المسِّيِّا ، وهو غير موجود بالنص الأصلى ، فقالت (سر من أنا حقيقة). إلا أن الترجمة العربية المشتركة قالت: (ما كشف لك هذه الحقيقة أحد من البشر)، فأضافت ما يؤكد معتقد الكنيسة فى أن يسوع هو المسِّيِّا ، الأمر الذى يدل على تحريف الكنيسة للعقائد التى تريدها ، وليست التى تقولها النصوص. وحتى لو سلمنا بصحة ما يعتقدونه ، فتبقى لنا مشكلة أن هذا الكتاب غير مطابق لما فى مخطوطاتهم. فإذا كانوا يفعلون ذلك اليوم فى ظل عالم الطباعة والكمبيوتر ولا يخافون الله ، فترى هل كان نسَّاخ المخطوطات فى الماضى والمترجمون لا يفعلون ذلك؟ كيف إذا كان الكذب شعار رسولهم فى الدعوة؟ (7فَإِنَّهُ إِنْ كَانَ صِدْقُ اللهِ قَدِ ازْدَادَ بِكَذِبِي لِمَجْدِهِ فَلِمَاذَا أُدَانُ أَنَا بَعْدُ كَخَاطِئٍ؟) رومية 3: 7

    وهذا ما أقره الرب فى كتابكم أيها القمص زكريا بطرس ، وذكرته لك أكثر من مرتين: (كَيْفَ تَدَّعُونَ أَنَّكُمْ حُكَمَاءُ وَلَدَيْكُمْ شَرِيعَةَ الرَّبِّ بَيْنَمَا حَوَّلَهَا قَلَمُ الْكَتَبَةِ المُخَادِعُ إِلَى أُكْذُوبَةٍ؟) إرمياء 8: 8

    (4اَللهُ أَفْتَخِرُ بِكَلاَمِهِ. عَلَى اللهِ تَوَكَّلْتُ فَلاَ أَخَافُ. مَاذَا يَصْنَعُهُ بِي الْبَشَرُ! 5الْيَوْمَ كُلَّهُ يُحَرِّفُونَ كَلاَمِي. عَلَيَّ كُلُّ أَفْكَارِهِمْ بِالشَّرِّ.) مزمور 56: 4-5

    11) متى 17: 21 (21وَأَمَّا هَذَا الْجِنْسُ فَلاَ يَخْرُجُ إِلاَّ بِالصَّلاَةِ وَالصَّوْمِ)
    ذكر هذه الفقرة كل التراجم العربية المذكورة ما عدا الترجمة العربية المشتركة، فقد وضعتها بين قوسين معكوفين ، دلالة على عدم انتمائها للنص المقدس، وأضافت فى الهامش السفلى (هذه الآية لا ترد فى معظم المخطوطات القديمة).
    أما بالنسبة للترجمات الأجنبية ، فقد أسقطتها ترجمة Einheitsübersetzung الألمانية ، ووضعت قوسين معكوفين فقط بجوار رقم الجملة:
    Mt 17,21 []
    http://theol.uibk.ac.at/leseraum/bibel/mt17.html#1
    وقامت ترجمة لوثر لعام 1912 بكتابة رقم الجملة وبجواره (بيضاء) بين قوسين
    21 (Blank)
    http://www.mf.no/bibelprog/mb.cgi?MT...nomd&bi=luther
    وعادت ترجمة لوثر ووضعت النص داخل المتن فى ترجمة 1914 كما كان فى ترجمتها لعام 1545:
    Aber diese Art fährt nicht aus denn durch Beten und Fasten
    وحذفتها ترجمة لوثر لعام 1984 ، لكن هذه المرة دون أن تترك علامة تشير إلى أن هذا المكان كان به جملة حذفوها. فبعد الجملة رقم 20، كتبوا الجملة رقم 22
    ووضعتها الترجمة الأمريكية القياسية بين قوسين معكوفين:
    [But this kind goeth not out save by prayer and fasting.]
    أما النسخة القياسية المنقحة RSV فحذفتها، وكتبت رقم الجملة 21 بدون الجملة، وبدون تعليق هامشى على أنها حذفته ، وبعده رقم 22 ثم الجملة نفسها:
    21 22 As they were gathering in Galilee, Jesus said to them, "The Son of man is to be delivered into the hands of men,

    12) متى 18: 11 (11لأَنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ قَدْ جَاءَ لِكَيْ يُخَلِّصَ مَا قَدْ هَلَكَ.)
    ذكرتها ترجمة فاندايك، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده)، وكتاب الحياة.
    وحذفتها الترجمة المشتركة ، حيث وضعتها بين قوسين معكوفين ، وأضافت فى هامشها أن هذا النص لا يرد فى معظم المخطوطات القديمة ، وكذلك حذفتها ترجمة الآباء اليسوعيين نهائياً فبعد الجملة رقم عشرة بدأ فقرة جديدة بالجملة رقم 12 ، وكذلك فعلت أيضاً الترجمة الكاثوليكية (بوليس باسيم)!! فماذا نُسمِّى هذا غير تحريف وتلاعب بنصوص الكتاب؟

    13) متى 19: 9 (9وَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مَنْ طَلَّقَ امْرَأَتَهُ إِلاَّ بِسَبَبِ الزِّنَا وَتَزَوَّجَ بِأُخْرَى يَزْنِي وَالَّذِي يَتَزَوَّجُ بِمُطَلَّقَةٍ يَزْنِي».)
    أقر وجود هذا النص واعتبره نصاً مقدساً ترجمة فاندايك ، وترجمة كتاب الحياة والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده).
    كما أقرتها ترجمة الملك جيمس القديمة والحديثة وترجمة DARBY:
    وحذفته ترجمة الآباء اليسوعيين ، والترجمة العربية المشتركة ، والترجمة الكاثوليكية (بوليس باسيم).
    كذلك حذفتها الطبعة القياسية المراجعة RSV:
    http://www.mf.no/bibelprog/mb.cgi?MT...mo&nomd&bi=rsv
    وحذفتها أيضاً الترجمة الدولية الحديثة NIV :
    أما عن ترجمة لوثر فحدث ولا حرج ، ففى الوقت الذى تثبته طبعة 1545 تحذفه طبعة 1912 ، ثم تقرره طبعة 1914 ، ثم تحذفه طبعة 1984:
    والخلاف هنا فى غاية الأهمية ، حيث سيتوقف عليه زواج المطلقة لعلة الزنى، أو تركها دون زواج ، حتى لو تابت.

    14) متى 19: 17 (17فَقَالَ لَهُ: «لِمَاذَا تَدْعُونِي صَالِحاً؟ لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحاً إِلاَّ وَاحِدٌ وَهُوَ اللَّهُ. وَلَكِنْ إِنْ أَرَدْتَ أَنْ تَدْخُلَ الْحَيَاةَ فَاحْفَظِ الْوَصَايَا».)
    فهذه الإضافة (وَهُوَ اللَّهُ) أقرتها ترجمة فاندايك ، والكاثوليكية (أغناطيوس زياده).
    وحذفتها ترجمة الآباء اليسوعيين ، والترجمة العربية المشتركة ، وكتاب الحياة ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم).

    15) متى 20: 7 (7قَالُوا لَهُ: لأَنَّهُ لَمْ يَسْتَأْجِرْنَا أَحَدٌ. قَالَ لَهُمُ: اذْهَبُوا أَنْتُمْ أَيْضاً إِلَى الْكَرْمِ فَتَأْخُذُوا مَا يَحِقُّ لَكُمْ.)
    فهذه الإضافة ذكرتها ترجمة فاندايك وترجمة كتاب الحياة.

    أما الترجمة العربية المشتركة ، وترجمة الآباء اليسوعيين ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) فقد حذفتها واعتبرتها غير مقدسة.

    16) متى 20: 16 (16هَكَذَا يَكُونُ الآخِرُونَ أَوَّلِينَ وَالأَوَّلُونَ آخِرِينَ لأَنَّ كَثِيرِينَ يُدْعَوْنَ وَقَلِيلِينَ يُنْتَخَبُونَ)
    ذكرتها طبعة فاندايك على أنها من وحى الرب فى كتابه المقدس ، وكذلك الترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده).
    وحذفتها الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) لأنها غير مقدسة ، وغير موحى بها من الرب ، وحذا حذوها ترجمة الآباء اليسوعيين ، والترجمة العربية المشتركة ، وكتاب الحياة. فعن أى نص تدافع أيها القمص زكريا بطرس؟ وهل أخبرت مرة مستمعيك بهذه الإختلافات؟

    17) متى 20: 22 (22فَأَجَابَ يَسُوعُ: «لَسْتُمَا تَعْلَمَانِ مَا تَطْلُبَانِ. أَتَسْتَطِيعَانِ أَنْ تَشْرَبَا الْكَأْسَ الَّتِي سَوْفَ أَشْرَبُهَا أَنَا وَأَنْ تَصْطَبِغَا بِالصِّبْغَةِ الَّتِي أَصْطَبِغُ بِهَا أَنَا؟» قَالاَ لَهُ: «نَسْتَطِيعُ».)
    اعتبرتها ترجمة فاندايك من النصوص التى تكلم بها يسوع ، وأوحِىَ بها.
    واعتبرتها باقى التراجم غير مقدسة ولم يوحَى بها. فلم تذكرها ترجمة الآباء اليسوعيين ، ولا الترجمة العربية المشتركة ، ولا كتاب الحياة ، ولا الترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ولا الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم).

    18) متى 21: 44 (44وَمَنْ سَقَطَ عَلَى هَذَا الْحَجَرِ يَتَرَضَّضُ وَمَنْ سَقَطَ هُوَ عَلَيْهِ يَسْحَقُهُ)
    وقد ذكرتها كل التراجم العربية التى أستشهد منها ، والكثير من التراجم الأجنبية. إلا أن هناك بعض التراجم تحذفها منها:
    الترجمة القياسية المراجعة RSV :
    44 45 When the chief priests and the Pharisees heard his parables, they perceived that he was speaking about them
    وذكرتها ترجمة English Standard Version ، وترجمة Contemporary English Version إلا أنهما علقا فى هامش الصفحة السفلى أن بعض النسخ تحذفها:
    Matthew 21:44 Some manu******s omit verse 44
    Matthew 21:44 pieces: Verse 44 is not in some manu******s.
    19) متى 23: 14 (وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ لأَنَّكُمْ تَأْكُلُونَ بُيُوتَ الأَرَامِلِ ولِعِلَّةٍ تُطِيلُونَ صَلَوَاتِكُمْ.لِذَلِكَ تَأْخُذُونَ دَيْنُونَةً أَعْظَمَ)

    وقد ذكرتها ترجمة فاندايك ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده)، وكتاب الحياة على أنها نصوص مقدسة أوحى بها الرب!!

    ولم تذكرها الترجمة اليسوعية، فحذفتها برقمها من النص، وواصلت الترقيم كما لو كانت موجودة، تماما مثلما فعلت الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم)، لكن الترجمة اليسوعية علقت فى هامشها السفلى قائلة: “فى بعض المخطوطات آية يذكِّر نصها ب مر 12/40 ولو 20/47 ، لكنها لا توافق سياق الكلام هذا.” فمن الذى حذفها أيها القمص زكريا بطرس؟ إنها الكنيسة المسئولة عن طباعة هذه الكتب. إن الكنيسة قررت أن هذا النص غير مقدس فحذفته. فأسألك بالله عليك: هل هؤلاء أناس يتعاملون مع هذا الكتاب على أنه كتاب الله؟

    ووضعتها الترجمة المشتركة بين قوسين معكوفين دلالة على أنها أخرجتها من متن النص المقدس ، وعلق فى هامشه السفلى قائلاً “هذه الآية لا ترد فى معظم المخطوطات القديمة”.

    20) متى 27: 35 (35وَلَمَّا صَلَبُوهُ اقْتَسَمُوا ثِيَابَهُ مُقْتَرِعِينَ عَلَيْهَا لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِالنَّبِيِّ: «اقْتَسَمُوا ثِيَابِي بَيْنَهُمْ وَعَلَى لِبَاسِي أَلْقَوْا قُرْعَةً».)

    أثبتت ترجمة فاندايك أن هذا النص جزء لا يتجزأ من الكتاب المقدس ، وبذلك قالت أيضاً الترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده).

    وقد حذفتها الترجمة المشتركة من متن النص، وكذلك فعلت الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، وترجمة الآباء اليسوعيين ، وكتاب الحياة.

    ليس عندى ما أقوله لك أيها القمص زكريا بطرس إلا أن أعزِّيك على عمرك الذى أنفقته فى تقديس هذا الكتاب!! لكن يقع اللوم عليك فى المقام الأول: فأنت لم تبحث ، وكِلت بمكيالين ، ولم ترد أن تُسمع نفسك صوت الحق ، وقد تكون علمت الحق ، وفضَّلتَ ما أنت عليه. فلك عزائى!


    ثانياً: من إنجيل مرقس:

    1) مرقس 1: 1 (1بَدْءُ إِنْجِيلِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ ابْنِ اللَّهِ)
    وقد أكدت ترجمة فاندايك أن هذه الكلمة قد قالها يسوع ، وشاركتها ذلك باقى التراجم. إلا أن الترجمة العربية المشتركة كتبت عبارة هامشية تقول فيها: “لا نجد فى بعض المخطوطات عبارة ابن الله”.

    وكانت ترجمة الآباء اليسوعيين أكثر أمانة من الترجمة المشتركة فعلقت عليها وقالت: “"ابن الله" لا يرد هذا اللقب فى جميع المخطوطات ، لكنه يعبر على كل حال عن فكر مرقس. مع أن الله كشفه (1/11 و9/7) والشياطين أذاعوه (3/11 و5/7)، لا بد أن يبقى مكتوماً. لكن يسوع قبله فى أثناء محاكمته (14/61-62) ، وقد ورد على لسان رجل وثنى بعد موت يسوع (15/39)”.

    ففى الوقت الذى يؤكد فيه أحد علماء الكتاب المقدس أن هذا اللقب غير موجود فى (بعض المخطوطات) فقط، تجد عالماً آخر يؤكد أنها غير موجودة فى (جميع المخطوطات). ولا بد أن يكون أحد هؤلاء الكتَّاب كاذب. وهذا الكذب تقرأه عزيزى المسيحى الضائع بين كذب رجال الدين ، وتحريف المترجمين ، يوجد داخل الكتاب الذى يُحرِّم الكذب!!

    أما قول علماء نصوص مخطوطات الكتاب الذى تقدسه: (لكنه يعبر على كل حال عن فكر مرقس) فأقول لك أولاً اقرأ هذه الجملة مرتين أو ثلاثة. ربما أخطأت أنا فى قراءتها. ثم أجبنى: ما علاقة رأى مرقس وفكره بكتاب الله ، إن كان فعلاً أوحى إليه؟ وهل لو عدَّ علماء الكتاب مرقس من الموحَى إليهم ، لكانوا نفوا عن هذا النص القداسة وتبرأوا منه ونسبوه لفكر مرقس؟

    إلا أن باقى تعليق نسخة الآباء اليسوعيين أن هذا اللقب الذى يخص هذه الوظيفة لا بد أن يبقى مكتوماً ، فلا أعرف كيف يتقبل مستمعوهم هذا الكلام بفهم؟ فإذا كان الله أعلنه، وساعدت الشياطين الخيَّرة فى نشر كلمة الله، ووصل إلى جموع الناس، حتى إن الرجل الوثنى الذى لا علاقة له بالدين عرفه ، فعلى من كان تكتمه لهذا الأمر إذن؟ وماذا كانت طبيعة عمله إذا كانت الوظيفة الأولى والأساسية له يريد أن يكتمها؟ فهذا معناه أنه لم يُعلِّم ، ولم ينشر رسالته ، ولم يشفى مرضى إثباتاً لنبوته!!

    وفى أول موضع استشهد به وهو مرقس 1: 11 والذى يقول: (وانطلق صوت من السماء يقول: أنت ابنى الحبيب ، عنك رضيت) ، فهذا يثبت أولاً عدم اتحاد بين الابن والآب ، لأن الأول أعلى قدراً من الآخر ، لأن هذا إنعام من الأب على ابنه، والمنعِم أعلى قدراً من المُنعَم عليه.

    وثانياً أنه عند اتحاد الأب بالابن لابد أساساً أن يكونوا مفترقين لتصدق عبارتنا عن الاتحاد. لأنه ليس من العقل أن نقول باتحاد المتحدين!

    وثالثاً أنه عند اتحاد الابن بالأب ستختلط الأنساب وتصبح الأم زوجة. إلا إذا اعتبرنا أن الأب هنا تُشير إلى الله كاستعارة لرعاية الله لخلقه ، كما يرعى رب الأسرة أسرته ، وكلمة ابن كاستعارة عن الابن البار التقى الذى ينفذ مشيئة أبيه وأوامره فى ملكوته.

    ورابعاً أنه طالما أن الله يُعلن رضاه عن هذا الابن (العبد) ، فمن الممكن أن يُعلن أيضاً غضبه عليه ، لو قام بعمل ما ضد شريعته. وما هذا إلا نبى أو رسول ، كما عرفه أتباعه وأعداؤه أثناء وجوده بينهم. وإليك بعضاً من النصوص التى تُثبت أنه كان نبياً رسولاً ، ولم يقل مرة فى حياته إنه هو الله ، أو إنه الأقنوم الثانى المتحد مع أقنومين آخرين ، ولم يُطالب أحد أن يسجد له أو يصوم تقرباً إليه أو يعبده:

    1- لوقا 7: 11 (16فَأَخَذَ الْجَمِيعَ خَوْفٌ وَمَجَّدُوا اللهَ قَائِلِينَ: «قَدْ قَامَ فِينَا نَبِيٌّ عَظِيمٌ وَافْتَقَدَ اللهُ شَعْبَهُ».)

    2- متى 21: 10-11 (10وَلَمَّا دَخَلَ أُورُشَلِيمَ ارْتَجَّتِ الْمَدِينَةُ كُلُّهَا قَائِلَةً: «مَنْ هَذَا؟» 11فَقَالَتِ الْجُمُوعُ: «هَذَا يَسُوعُ النَّبِيُّ الَّذِي مِنْ نَاصِرَةِ الْجَلِيلِ».)

    3- متى 21: 46 (46وَإِذْ كَانُوا يَطْلُبُونَ أَنْ يُمْسِكُوهُ خَافُوا مِنَ الْجُمُوعِ لأَنَّهُ كَانَ عِنْدَهُمْ مِثْلَ نَبِيٍّ.)

    4- يوحنا 1: 12 (12وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَاناً أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللَّهِ أَيِ الْمُؤْمِنُونَ بِاسْمِهِ.)

    وهذا النص الأخير يرد على ادعاء بنوة عيسى  بنوة الابن للأب بنوة حقيقية. ويؤكد هذا التعليق على نص مرقس 1: 11 فى الترجمة اليسوعية حيث يقول: “ليس المقصود رضًا اعتباطيًا ، بل اختيار من أجل رسالة ولَّى الله يسوع إياها .. ..”.

    وهذا لا يعنى إلا أن يسوع كان رسول الله ، يشاركه فى ذلك كل أنبياء الله ، وكل الأبرار المتقون. لذلك قال يسوع لتلاميذه: (أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ. بَارِكُوا لاَعِنِيكُمْ. أَحْسِنُوا إِلَى مُبْغِضِيكُمْ وَصَلُّوا لأَجْلِ الَّذِينَ يُسِيئُونَ إِلَيْكُمْ وَيَطْرُدُونَكُمْ 45لِكَيْ تَكُونُوا أَبْنَاءَ أَبِيكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ) متى 5: 44-45

    فهى إذن مكانة يرتقى إليها المرء بالعبادة والإخلاص لله. ويشارك الأنبياء فيها الكثير من المؤمنين. فهى ليست البنوة الحقيقية ولكنها الرعاية والحب. ويؤكد هذا النصوص الآتية أيضاً:

    1- تكوين 6: 1-4 (1وَحَدَثَ لَمَّا ابْتَدَأَ النَّاسُ يَكْثُرُونَ عَلَى الأَرْضِ وَوُلِدَ لَهُمْ بَنَاتٌ 2أَنَّ أَبْنَاءَ اللهِ رَأُوا بَنَاتِ النَّاسِ أَنَّهُنَّ حَسَنَاتٌ. .. .. .. .. وَبَعْدَ ذَلِكَ أَيْضاً إِذْ دَخَلَ بَنُو اللهِ عَلَى بَنَاتِ النَّاسِ وَوَلَدْنَ لَهُمْ أَوْلاَداً)

    2- خروج 4: 22-23 (22فَتَقُولُ لِفِرْعَوْنَ: هَكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ: إِسْرَائِيلُ ابْنِي الْبِكْرُ. 23فَقُلْتُ لَكَ: أَطْلِقِ ابْنِي لِيَعْبُدَنِي فَأَبَيْتَ أَنْ تُطْلِقَهُ. هَا أَنَا أَقْتُلُ ابْنَكَ الْبِكْرَ».)

    3- تثنية 14: 1 (أنتم أولاد الرب إلهكم)
    تثنية 32: 19 (فرأى الرب ورذل من الغيظ بنيه وبناته)

    4- صموئيل الثانى 7: 14 (أنا أكون له أباً وهو يكون لى ابناً)

    5- مزامير 82: 6-7 (6أَنَا قُلْتُ إِنَّكُمْ آلِهَةٌ وَبَنُو الْعَلِيِّ كُلُّكُمْ. 7لَكِنْ مِثْلَ النَّاسِ تَمُوتُونَ وَكَأَحَدِ الرُّؤَسَاءِ تَسْقُطُونَ.)

    6- مزامير 89: 26-27 (26هُوَ يَدْعُونِي: أَبِي أَنْتَ. إِلَهِي وَصَخْرَةُ خَلاَصِي. 27أَنَا أَيْضاً أَجْعَلُهُ بِكْراً أَعْلَى مِنْ مُلُوكِ الأَرْضِ.)

    7- مزامير 68: 5 (5أَبُو الْيَتَامَى وَقَاضِي الأَرَامِلِ اللهُ فِي مَسْكَنِ قُدْسِهِ.)

    8- إرمياء 31: 9 (لأنى صرتُ لإسرائيل أباً وأفرايم هو بكرى)

    9- إشعياء 1: 2 (2اِسْمَعِي أَيَّتُهَا السَّمَاوَاتُ وَأَصْغِي أَيَّتُهَا الأَرْضُ لأَنَّ الرَّبَّ يَتَكَلَّمُ: «رَبَّيْتُ بَنِينَ وَنَشَّأْتُهُمْ أَمَّا هُمْ فَعَصُوا عَلَيَّ.)

    10- إشعياء 64: 8 (والآن يا رب أنت أبونا ، نحن الطين وأنت جابلنا وكلنا عمل يديك)

    11- متى5: 48 (48فَكُونُوا أَنْتُمْ كَامِلِينَ كَمَا أَنَّ أَبَاكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ هُوَ كَامِلٌ.)

    12- متى 6: 1-4 («احْتَرِزُوا مِنْ أَنْ تَصْنَعُوا صَدَقَتَكُمْ قُدَّامَ النَّاسِ لِكَيْ يَنْظُرُوكُمْ وَإِلَّا فَلَيْسَ لَكُمْ أَجْرٌ عِنْدَ أَبِيكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ. .. .. 4لِكَيْ تَكُونَ صَدَقَتُكَ فِي الْخَفَاءِ. فَأَبُوكَ الَّذِي يَرَى فِي الْخَفَاءِ هُوَ يُجَازِيكَ عَلاَنِيَةً.)

    13- متى 6: 18 (فَأَبُوكَ الَّذِي يَرَى فِي الْخَفَاءِ يُجَازِيكَ عَلاَنِيَةً.)

    14- متى 6: 6-8 (6وَأَمَّا أَنْتَ فَمَتَى صَلَّيْتَ فَادْخُلْ إِلَى مِخْدَعِكَ وَأَغْلِقْ بَابَكَ وَصَلِّ إِلَى أَبِيكَ الَّذِي فِي الْخَفَاءِ. فَأَبُوكَ الَّذِي يَرَى فِي الْخَفَاءِ يُجَازِيكَ عَلاَنِيَةً.)

    15- متى 6: 26 قال عن طيور السماء: (وَأَبُوكُمُ السَّمَاوِيُّ يَقُوتُهَا.)

    16- متى 23: 8-10 (8وَأَمَّا أَنْتُمْ فَلاَ تُدْعَوْا سَيِّدِي لأَنَّ مُعَلِّمَكُمْ وَاحِدٌ الْمَسِيحُ وَأَنْتُمْ جَمِيعاً إِخْوَةٌ. 9وَلاَ تَدْعُوا لَكُمْ أَباً عَلَى الأَرْضِ لأَنَّ أَبَاكُمْ وَاحِدٌ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ. 10وَلاَ تُدْعَوْا مُعَلِّمِينَ لأَنَّ مُعَلِّمَكُمْ وَاحِدٌ الْمَسِيحُ.)

    17- لوقا 3: 38 (آدم ابن الله)

    18- يوحنا 1: 12-13 (12وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَاناً أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللَّهِ أَيِ الْمُؤْمِنُونَ بِاسْمِهِ. 13اَلَّذِينَ وُلِدُوا لَيْسَ مِنْ دَمٍ وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ جَسَدٍ وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ رَجُلٍ بَلْ مِنَ اللَّهِ.)

    19- رومية 8: 14 (لأن كل الذين ينقادون بروح الله فاؤلئك هم أبناء الله)

    20- كورنثوس الأولى 3: 16-17 (16أَمَا تَعْلَمُونَ أَنَّكُمْ هَيْكَلُ اللهِ وَرُوحُ اللهِ يَسْكُنُ فِيكُمْ؟ 17إِنْ كَانَ أَحَدٌ يُفْسِدُ هَيْكَلَ اللهِ فَسَيُفْسِدُهُ اللهُ لأَنَّ هَيْكَلَ اللهِ مُقَدَّسٌ الَّذِي أَنْتُمْ هُوَ.)

    21- فيليبى 2: 14-15 (افعلوا كل شىء بلا دمدمة ولا مجادلة ، لكى تكونوا بلا لوم وبسطاء أولاد الله بلا عيب)

    22- يوحنا الأولى 3: 1 (1أُنْظُرُوا أَيَّةَ مَحَبَّةٍ أَعْطَانَا الآبُ حَتَّى نُدْعَى أَوْلاَدَ اللهِ! مِنْ أَجْلِ هَذَا لاَ يَعْرِفُنَا الْعَالَمُ، لأَنَّهُ لاَ يَعْرِفُهُ.)

    23- يوحنا الأولى 3: 2 (2أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، الآنَ نَحْنُ أَوْلاَدُ اللهِ، وَلَمْ يُظْهَرْ بَعْدُ مَاذَا سَنَكُونُ.)

    24- يوحنا الأولى 3: 7-10 (7أَيُّهَا الأَوْلاَدُ، لاَ يُضِلَّكُمْ أَحَدٌ. مَنْ يَفْعَلُ الْبِرَّ فَهُوَ بَارٌّ، كَمَا أَنَّ ذَاكَ بَارٌّ. 8مَنْ يَفْعَلُ الْخَطِيَّةَ فَهُوَ مِنْ إِبْلِيسَ، لأَنَّ إِبْلِيسَ مِنَ الْبَدْءِ يُخْطِئُ. لأَجْلِ هَذَا أُظْهِرَ ابْنُ اللهِ لِكَيْ يَنْقُضَ أَعْمَالَ إِبْلِيسَ. 9كُلُّ مَنْ هُوَ مَوْلُودٌ مِنَ اللهِ لاَ يَفْعَلُ خَطِيَّةً، لأَنَّ زَرْعَهُ يَثْبُتُ فِيهِ، وَلاَ يَسْتَطِيعُ أَنْ يُخْطِئَ لأَنَّهُ مَوْلُودٌ مِنَ اللهِ. 10بِهَذَا أَوْلاَدُ اللهِ ظَاهِرُونَ وَأَوْلاَدُ إِبْلِيسَ. كُلُّ مَنْ لاَ يَفْعَلُ الْبِرَّ فَلَيْسَ مِنَ اللهِ)

    25- رسالة يوحنا الأولى 4: 2-3 (كُلُّ رُوحٍ يَعْتَرِفُ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ أَنَّهُ قَدْ جَاءَ فِي الْجَسَدِ فَهُوَ مِنَ اللهِ، 3وَكُلُّ رُوحٍ لاَ يَعْتَرِفُ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ أَنَّهُ قَدْ جَاءَ فِي الْجَسَدِ فَلَيْسَ مِنَ اللهِ.)

    26- يوحنا الأولى 4: 4 (4أَنْتُمْ مِنَ اللهِ أَيُّهَا الأَوْلاَدُ، وَقَدْ غَلَبْتُمُوهُمْ لأَنَّ الَّذِي فِيكُمْ أَعْظَمُ مِنَ الَّذِي فِي الْعَالَمِ.)

    27- يوحنا الأولى 5: 18 (18نَعْلَمُ أَنَّ كُلَّ مَنْ وُلِدَ مِنَ اللهِ لاَ يُخْطِئُ ، بَلِ الْمَوْلُودُ مِنَ اللهِ يَحْفَظُ نَفْسَهُ ، وَالشِّرِّيرُ لاَ يَمَسُّهُ.)
    نرجع مرة أخرى إلى النصوص التى تم حذفها من إنجيل مرقس.

    فبالنسبة لأول جملة فى إنجيل مرقس رأينا أن النسخ العربية كلها أضافت كلمة (ابن الله) فماذا فعلت التراجم الأجنبية؟
    فقد ذكرتها ترجمة Einheitsübersetzung :
    Anfang des Evangeliums von Jesus Christus, dem Sohn Gottes
    http://theol.uibk.ac.at/leseraum/bibel/mk1.html#1
    ورفضتها ترجمة Elberfelder :
    1 Anfang des Evangeliums Jesu Christi;
    http://www.mf.no/bibelprog/mb.cgi?MR...bi=elberfelder
    وذكرتها ترجمة لوثر لعام 1545 و1912 و1914 و1984:
    1Dies ist der Anfang des Evangeliums von Jesus Christus, dem Sohn Gottes,
    وذكرت بعض التراجم مع التعليق فى هامشها أن بعض المخطوطات لا تحتوى على كلمة (ابن الله) أو بعض المخطوطات تحذفها، مثل ترجمة ESV وAMP وNIV (الترجمة الدولية الحديثة) وNLT وباقى التراجم ذكرتها بدون تعليق!!
    2) مرقس 6: 11 (11وَكُلُّ مَنْ لاَ يَقْبَلُكُمْ وَلاَ يَسْمَعُ لَكُمْ فَاخْرُجُوا مِنْ هُنَاكَ وَانْفُضُوا التُّرَابَ الَّذِي تَحْتَ أَرْجُلِكُمْ شَهَادَةً عَلَيْهِمْ. اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: سَتَكُونُ لأَرْضِ سَدُومَ وَعَمُورَةَ يَوْمَ الدِّينِ حَالَةٌ أَكْثَرُ احْتِمَالاً مِمَّا لِتِلْكَ الْمَدِينَةِ».)
    لقد أثبتتها ترجمة فاندايك بمفردها على أنها موحى بها من عند الله.

    وحذفتها الترجمة اليسوعية والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، وكذلك ترجمة كتاب الحياة ، والترجمة العربية المشتركة دون أدنى تعليق أو توضيح للقارىء عن سب الحذف.

    3) مرقس 7: 8 (8لأَنَّكُمْ تَرَكْتُمْ وَصِيَّةَ اللَّهِ وَتَتَمَسَّكُونَ بِتَقْلِيدِ النَّاسِ: غَسْلَ الأَبَارِيقِ وَالْكُؤُوسِ وَأُمُوراً أُخَرَ كَثِيرَةً مِثْلَ هَذِهِ تَفْعَلُونَ».)

    لقد أثبتتها ترجمة فاندايك والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) على أنها موحى بها من عند الله.
    وحذفتها الترجمة اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، وكذلك ترجمة كتاب الحياة ، والترجمة العربية المشتركة. دون أدنى تعليق أو توضيح للقارىء عن سبب الحذف. وعلقت الترجمة الأخيرة فقط أن بعض المخطوطات تضيف هذه الزيادة التى حذفتها باقى التراجم. فعلى أى أساس تُضاف هذه الجملة؟ وعلى أى أساس تُحذف؟

    4) مرقس 7: 16 (16إِنْ كَانَ لأَحَدٍ أُذْنَانِ لِلسَّمْعِ فَلْيَسْمَعْ».)
    لقد أثبتتها ترجمة فاندايك والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) وترجمة كتاب الحياة على أنها موحى بها من عند الله.
    وحذفتها الترجمة اليسوعية برقمها دون أن تُعدِّل تسلسل الأرقام ، ودون تعليق هامشى ، وكذلك الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، إلا أنها ذكرت أن بعض المخطوطات تضيف هذه الجملة ، التى حذفتها التراجم الأخرى. ووضعتها الترجمة العربية المشتركة بين قوسين معكوفين دلالة على أنها خرجت من كونها وحى الله إلى كلام البشر. فما رأى القمص زكريا بطرس فى هذا التحريف المقدس؟

    5) مرقس 9: 44 (44حَيْثُ دُودُهُمْ لاَ يَمُوتُ وَالنَّارُ لاَ تُطْفَأُ.)
    لقد أثبتتها ترجمة فاندايك والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) تحت رقم 43، وترجمة كتاب الحياة على أنها موحى بها من عند الله.

    وكتبتها الترجمة اليسوعية مع الرقم 43 هكذا (خير من أن يكون لك يدان وتذهب إلى جهنم ، إلى نار لا تُطفأ) ، وهكذا فعلت الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، وذكرت فى هامشها أن بعض الأصول تقول (حيث لا يموت دورهم ولا تُطفأ النار). وكانت الترجمة العربية المشتركة أكثر وضوحاً ، وأمانة فى النقل ، فلم تحرفها إلى (يدان) أو إلى (دورهم) ، بل ذكرتها مثل ترجمة فاندايك مع وضعها بين قوسين معكوفين ، دلالة على إخراجها من النص المقدس ، وعلقت فى هامشها قائلة: “لا ترد هذه الآية فى معظم المخطوطات القديمة”.

    6) وتكررت هذه الجملة التى يسمونها آية على الرغم أنها دخيلة على الكتاب فى رقم 46 ، فتقول فاندايك (46حَيْثُ دُودُهُمْ لاَ يَمُوتُ وَالنَّارُ لاَ تُطْفَأُ.)

    لقد أثبتتها إذن ترجمة فاندايك والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، وترجمة كتاب الحياة على أنها موحى بها من عند الله.

    وحذفتها الترجمة اليسوعية ، وهكذا فعلت الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، وذكرت فى هامشها أن بعض الأصول تقول (حيث لا يموت دورهم ولا تُطفأ النار) ولم يتمكن المترجم من الإقلاع عن التحريف ، حتى فى تعليقه الهامشى. لكن إن أحسنَّا الظن به ، فسيكون هذا دليل على عدم اتفاق المخطوطات ، التى يتغنَّى بها القمص زكريا بطرس وغيره من أن هذه المخطوطات كُتبت بوحى من الروح القدس ولا تحتوى على خطأ ما ، ولو فى نقطة واحدة.

    أما الترجمة العربية المشتركة فكانت أكثر وضوحاً، وأمانة فى النقل، فلم تحرفها إلى (يدان) أو إلى (دورهم)، بل ذكرتها مثل ترجمة فاندايك مع وضعها بين قوسين معكوفين، دلالة على إخراجها من النص المقدس، وعلقت فى هامشها قائلة: “لا ترد هذه الآية فى معظم المخطوطات القديمة” ، تماماً مثل الجملة رقم 44.

    7) مرقس 9: 49 (49لأَنَّ كُلَّ وَاحِدٍ يُمَلَّحُ بِنَارٍ وَكُلَّ ذَبِيحَةٍ تُمَلَّحُ بِمِلْحٍ.)
    وقد ذكر هذا النص المشار إليه (تحته خط) كل من ترجمة فاندايك والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده).
    ورفضتها الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، وترجمة كتاب الحياة ، والترجمة العربية المشتركة ، التى علقت عليها فى هامشها قائلة: “تُضيف بعض المخطوطات: فكل ذبيحة تُملَّح بملح” ، وكذلك حذفتها الترجمة اليسوعية ، وأضافت فى هامشها نفس التعليق مع توضيح وشرح للمعنى.


    8) مرقس 10: 21 (21فَنَظَرَ إِلَيْهِ يَسُوعُ وَأَحَبَّهُ وَقَالَ لَهُ: «يُعْوِزُكَ شَيْءٌ وَاحِدٌ. اذْهَبْ بِعْ كُلَّ مَا لَكَ وَأَعْطِ الْفُقَرَاءَ فَيَكُونَ لَكَ كَنْزٌ فِي السَّمَاءِ وَتَعَالَ اتْبَعْنِي حَامِلاً الصَّلِيبَ».)

    وقد ذكر هذا النص المشار إليه (تحته خط) ترجمة فاندايك فقط. فمن الذى أضافها ، ولماذا؟
    وقد رفضت هذه العبارة كل من الترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، والكاثوليكية (بولس باسيم)، وكتاب الحياة، والترجمة اليسوعية، والترجمة المشتركة. وقد أضافت الأخيرة فى هامشها أن بعض المخطوطات تُضيف هذه العبارة.

    9) مرقس 10: 19 (19أَنْتَ تَعْرِفُ الْوَصَايَا: لاَ تَزْنِ. لاَ تَقْتُلْ. لاَ تَسْرِقْ. لاَ تَشْهَدْ بِالزُّورِ. لاَ تَسْلِبْ. أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ».)
    هذه ترجمة فاندايك ، وقد حذفت وصية أخرى وهى (لا تظلم) ، ويشاركها فى هذا الحذف الترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده).

    أما الترجمة المشتركة فقد أثبتتها، مع التعليق عليها قائلة: “لا نقرأ هذه العبارة فى الوصايا العشر ولا فى الإنجيلين الموازيين مت ولو”. كما أثبتتها أيضا الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم)، والترجمة اليسوعية ، وكتاب الحياة. فمن الذى أدخلها إلى المخطوطة التى استخدمتها الترجمات؟ ومن الذى أخرجها من المخطوطة التى استخدمتها طبعة الفاندايك؟

    10) مرقس 10: 24 (24فَتَحَيَّرَ التَّلاَمِيذُ مِنْ كَلاَمِهِ. فَقَالَ يَسُوعُ أَيْضاً: «يَا بَنِيَّ مَا أَعْسَرَ دُخُولَ الْمُتَّكِلِينَ عَلَى الأَمْوَالِ إِلَى مَلَكُوتِ اللَّهِ!)

    وقد أثبتت مصدرها الإلهى ترجمة فاندايك ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، وكتاب الحياة.

    وحذفتها الترجمة اليسوعية ، والترجمة المشتركة ، لأنهما لم يجدا له مصدراً إلهياً!!

    11) مرقس 11: 10 (10مُبَارَكَةٌ مَمْلَكَةُ أَبِينَا دَاوُدَ الآتِيَةُ بِاسْمِ الرَّبِّ! أُوصَنَّا فِي الأَعَالِي!)
    ذكرتها ترجمة فاندايك ، والكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، والترجمة اليسوعية.
    وحذفتها ترجمة كتاب الحياة ، والترجمة المشتركة ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم).

    12) مرقس 11: 26 (26وَإِنْ لَمْ تَغْفِرُوا أَنْتُمْ لاَ يَغْفِرْ أَبُوكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ أَيْضاً زَلاَّتِكُمْ».)
    ذكرتها ترجمة فاندايك ، والكاثوليكية (أغناطيوس زياده) وترجمة كتاب الحياة.
    وحذفتها الترجمة اليسوعية برقمها ، ولم تُعدِّل الترقيم مرة أخرى. ولم تُعطِ أية إشارة فى هوامشها إلى ما حدث!! ولا أعرف هل هذا من الخداع ، حتى لا يُلاحظ القارىء أن هذا الإصحاح ينقص جملة عما اعتاد عليه؟ وهذا ما فعلته أيضاً الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، إلا أنها ذكرت فى هامشها أن هذه الآية زيدت فى بعض الأصول!
    ووضعتها الترجمة المشتركة بين قوسين معكوفين ، أى أخرجتها من كونها نصاً مقدساً إلى نص عادى تمهيداً لحذفها فى طبعات أخرى ، وعلقت عليها فى هامشها قائلة: “لا ترد هذه الآية فى معظم المخطوطات القديمة. رج مت 6: 15”.

    13) مرقس 13: 14 (14فَمَتَى نَظَرْتُمْ «رِجْسَةَ الْخَرَابِ» الَّتِي قَالَ عَنْهَا دَانِيآلُ النَّبِيُّ قَائِمَةً حَيْثُ لاَ يَنْبَغِي - لِيَفْهَمِ الْقَارِئُ - فَحِينَئِذٍ لِيَهْرُبِ الَّذِينَ فِي الْيَهُودِيَّةِ إِلَى الْجِبَالِ)

    فقد ذكرتها ترجمة فاندايك فقط.
    وحذفت الجزء الأول منها كل من الترجمة اليسوعية ، والكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، والكاثوليكية (بولس باسيم) ، والترجمة المشتركة ، وكتاب الحياة.

    أما بالنسبة لعبارة (ليفهم القارىء) فقد وضعتها الترجمة اليسوعية بين قوسين ، وقالت فى هامشها إنها غير مذكورة صراحة. وكذلك وضعتها الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، ووضعتها ترجمة كتاب الحياة بين شرطتين.
    أما الترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) فقد قامت بحذف القوسين أو الشرط واعتبرتها من متن النص.
    وغيرت الترجمة العربية المشتركة ترجمتها لتبدو كما لو كان المترجم يُخاطب القارىء ، ووضعتها بين قوسين، فقالت: “إفهم هذا أيها القارىء”، وشكَّلت الحروف تماماً مثل متن النص!!

    14) مرقس 14: 68 (68فَأَنْكَرَ قَائِلاً: «لَسْتُ أَدْرِي وَلاَ أَفْهَمُ مَا تَقُولِينَ!» وَخَرَجَ خَارِجاً إِلَى الدِّهْلِيزِ فَصَاحَ الدِّيكُ)
    إن عبارة (وَلاَ أَفْهَمُ) ذكرتها ترجمة فاندايك ، واليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، والترجمة المشتركة ، وكتاب الحياة.

    وحذفتها فقط الترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده).

    أما عبارة (فَصَاحَ الدِّيكُ) فأثبتتها ترجمة فاندايك، والترجمة العربية المشتركة، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، وكتاب الحياة.

    وحذفتها ترجمة الآباء اليسوعيين ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم). فأين كان الروح القدس وقت كتابة هذه المخطوطات؟ وهل مازلت أيها القمص زكريا بطرس تصر على كون هذا الكتاب مقدساً ومن وحى الله؟ سأترك التعليق للقارىء!!

    15) مرقس 15: 28 (28فَتَمَّ الْكِتَابُ الْقَائِلُ: «وَأُحْصِيَ مَعَ أَثَمَةٍ».)
    وقد ذكر هذه النبوءة على أنها من وحى الله وأوحى بها الرب كل من فاندايك ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، ترجمة كتاب الحياة.

    وحذفتها الترجمة اليسوعية برقمها ولم تُعدِّل الترقيم واكتفت ببداية الفقرة الجديدة برقم 29 ، لكنها قالت فى هامشها بوجود هذه الجملة فى بعض المخطوطات ، واستنكر طريقة الكتاب فى الاستشهاد ، وقال عنها إنها “لا تتَّفق مع عادة مرقس فى استعماله نصوص العهد القديم”.

    وحذفتها أيضا الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) برقمها ، وأوردت بعدها الجملة رقم 29 دون تعديل للأرقام ، وحذفتها الترجمة العربية المشتركة بوضعها بين قوسين معكوفين ، وقالت فى هامشها: “لا ترد هذه الآية فى معظم المخطوطات القديمة ..”.

    16) مرقس 16: 9-20، اعتبرته ترجمة فاندايك مقدسة من كلام الرب، وكذلك الترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده)، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم)، وكتاب الحياة.

    وضعته الترجمة العربية المشتركة بين قوسين معكوفين، أى أخرجته من دائرة كلام الله ، وقالت فى هامشها: “ما جاء فى الآيات 9-20 لا يرد فى أقدم المخطوطات”.

    وقالت الترجمة اليسوعية: “المخطوطات غير ثابتة فيما يتعلَّق بخاتمة إنجيل مرقس هذه (الآيات 9-20)”.
    ووضعتها ترجمة NLV على النت أيضاً بين قوسين
    وفى نسخة الملك جيمس الحديثة علقوا فى هامش الترجمة قائلين: إن الآيات 9-20 توضع فى نص NU بين قوسين معتبرين إياها ليست من أصل النص ، وهى تنقص كذلك من النسخة السينائية والنسخة الفاتيكانية ، ولكنها موجودة فى كل المخطوطات الأخرى.

    Mark 16:20 Verses 9–20 are bracketed in NU-**** as not original. They are lacking in Codex Sinaiticus and Codex Vaticanus, although nearly all other manu******s of Mark contain them.

    وكذلك وضعتها الترجمة الأمريكية القياسية الجديدة NASB بين قوسين معكوفين أى أخرجتها من كونها مقدسة إلى كونها تحريف بالزيادة. وأضافت فى الهامش قائلة: إن القدَّاس أضاف فيما بعد الآيات من 9-20. فهل علمت أيها القمص زكريا بطرس من الذى قام بالتحريف؟
    Mark 16:9 Later mss add vv 9-20

    وكذلك وضعتها ترجمة MSG بين قوسين معكوفين ، أى أخرجتها من كونها مقدسة إلى كونها تحريف بالزيادة.
    وكذلك وضعتها ترجمة الإنجليزية القياسية ESV بين قوسين معكوفين ، دلالة على إخراجها لهذا النص من الألوهية إلى البشرية. ووضعت هذا التعليق فى هامشها:
    Mark 16:9 Some manu******s end the book with 16:8; others include verses 9-20 immediately after verse 8. A few manu******s insert additional material after verse 14; one Latin manu****** adds after verse 8 the following: But they reported briefly to Peter and those with him all that they had been told. And after this, Jesus himself sent out by means of them, from east to west, the sacred and imperishable proclamation of eternal salvation. Other manu******s include this same wording after verse 8, then continue with verses 9-20

    وتقول هذه الملحوظة: إن بعض المخطوطات تُنهى الكتاب ب 16: 8 ،

    والبعض يحتوى على الآيات 9-20 مباشرة بعد الآية الثامنة.

    وبعض المخطوطات القليلة تُضيف بعد الآية 14 مادة أخرى.

    ومخطوطة لا تينية واحدة تُضيف الآتى بعد الآية الثامنة: “ولكنهم أخبروا بطرس والذين معه بصورة مختصرة كل ما أُمروا به ، ثم بعد ذلك أرسل يسوع نفسه بواسطتهم الإعلان المقدس الخالد الخاص بالتخلص من الخطيئة الأبدية من الشرق إلى الغرب.”

    [والملاحظ للترجمة يجد أن النص لم يقل بالمرة (ظهر يسوع نفسه) كما تدعى الترجمة الحديثة ص229!!]
    وبعض المخطوطات الأخرى تحتوى على نفس الكلمات بعد الآية الثامنة ، ثم أضافت بعدهم الآيات من 9-20.” أ.هـ
    فهل هذا دليل على أن النسَّاخ كانوا ذوى ضمائر صالحة؟ ألا يدل هذا على تدخل الكنيسة وقت نسخ هذه المخطوطات بآرائها الشخصية لتمرير عقائدها؟ ألا يدل هذا على عدم اعتبار الكتَّاب والنسَّاخ والآباء هذه المخطوطات من وحى الله؟ لأنهم لو كانوا يدعون أنها من وحى الله وقاموا بهذه التحريفات ، لكانوا من الكفّار ، ويجب رفض كل عقائدهم المخالفة لدين الله الذى أنزله على موسى والنبيين بعده!!

    ولو كانوا يعدونها من الكتابات العادية التوضيحية لعقائدهم ، فهذا غير ملزم لكم، ولكنتم أنتم المدلسين أو المخدوعين باعتباركم هذا الكتاب الذى بين أيديكم كتاباً مقدساً!! فما المعيار عندكم إذن لتقديس هذا الكتاب؟ متى ستصارحون مستمعيكم وقرائكم بهذه الحقائق؟ ومتى يفيق كل مسيحى ويقرأ بوعى ويبحث عن الحق؟ وأعتقد عزيزى المسيحى أنت عرفت الآن كيف تبحث عن الحق!!

    ويقول التفسير الحديث للكتاب المقدس: “إن هذا القسم وهو الذى ندعوه “النهاية الأطول” لإنجيل مرقس ، محذوف من بعض المخطوطات ، ووُصف بأنه زائف من بعض الكتَّاب القدامى من أمثال يوسابيوس وجيروم ، وهذا الأمر يجعلنا أمام مشكلة ، ومن أجل الفائدة يتحتم أن نعرضها على النحو التالى. إن اختتام إنجيل مرقس عند الآية الثانية [يقصد الثامنة] ليس فحسب نهاية فجائية مبتسرة من الناحية اللغوية. بل إنه أيضاً نهاية فجائية من الناحية اللاهوتية. ومع ذلك فإن هذه الخاتمة الأطول الخاصة لم توجد فى بعض الشواهد الهامة، فى حين تم استبعادها عمداً بواسطة آخرين.”

    وهكذا حكم رجال اللاهوت على كلمة الرب ، بأنها نهاية فجائية مبتسرة من الناحية اللغوية. واعترفوا بأنه تم استبعادها عمداً بواسطة آخرين. وأرجو أن تقرأها مرات ومرات أيها القمص زكريا بطرس ، فهذا لا يوجد رد عليه سوى التسليم بتحريف الكتاب الذى تقدسه!!

    وبذلك نكون قد عايشنا وجود نصوص تم حذفها فى الطبعات المختلفة ، وأنا لا أذكر الكثير الذى يمكننا الاستغناء عنه مؤقتاً ، ونصوص أدخلوها إلى متن النص ، الأمر الذى ينبغى معه حذف كلمة الكتاب المقدس من على غلاف الكتاب ، وعدم القول بأن هذا كلام الله. لأن هذا تدليس وكذب على الله ، لا ينبغى لمؤمن يبغى الخلود فى جنات الله أن يفعله. وأتمنى أن أقرأ رد القمص زكريا بطرس على ذلك.

    (33وَإِذَا سَأَلَكَ هَذَا الشَّعْبُ أَوْ نَبِيٌّ أَوْ كَاهِنٌ: [مَا وَحْيُ الرَّبِّ؟] فَقُلْ لَهُمْ: [أَيُّ وَحْيٍ؟ إِنِّي أَرْفُضُكُمْ - هُوَ قَوْلُ الرَّبِّ. 34فَالنَّبِيُّ أَوِ الْكَاهِنُ أَوِ الشَّعْبُ الَّذِي يَقُولُ: وَحْيُ الرَّبِّ - أُعَاقِبُ ذَلِكَ الرَّجُلَ وَبَيْتَهُ.) إرمياء 23: 33-34

    (36أَمَّا وَحْيُ الرَّبِّ فَلاَ تَذْكُرُوهُ بَعْدُ لأَنَّ كَلِمَةَ كُلِّ إِنْسَانٍ تَكُونُ وَحْيَهُ إِذْ قَدْ حَرَّفْتُمْ كَلاَمَ الإِلَهِ الْحَيِّ رَبِّ الْجُنُودِ إِلَهِنَا.) إرمياء 23: 36

    فكيف تدعون أنكم لديكم شريعة الرب (حَوَّلَهَا قَلَمُ الْكَتَبَةِ المُخَادِعُ إِلَى أُكْذُوبَةٍ؟) إرمياء 8: 8
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 26-12-2006 الساعة 05:45 PM

  4. #34
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي لماذا حُذفَت هذه النصوص من الكتاب المقدس ؟

    ثالثاً: من إنجيل لوقا:

    1) لوقا 1: 28 (28فَدَخَلَ إِلَيْهَا الْمَلاَكُ وَقَالَ: «سَلاَمٌ لَكِ أَيَّتُهَا الْمُنْعَمُ عَلَيْهَا! اَلرَّبُّ مَعَكِ. مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ».)
    وقد أقر وجودها فاندايك، والترجمة الكاثوليكية(أغناطيوس زياده)، وكتاب الحياة.
    وحذفتها الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، والترجمة اليسوعية ، والترجمة العربية المشتركة ، وأضافت فى هامشها “تُضيف بعض المخطوطات: مباركة أنت فى النساء”.

    2) لوقا 3: 33 (23وَلَمَّا ابْتَدَأَ يَسُوعُ كَانَ لَهُ نَحْوُ ثَلاَثِين َسَنَةً وَهُوَ عَلَى مَا كَانَ يُظَنُّ ابْنَ يُوسُفَ بْنِ هَالِي) ، وكانت توضع عبارة (وَهُوَ عَلَى مَا كَانَ يُظَنُّ) بين قوسين للدلالة على أنها تدخل المترجم برأيه الشخصى، ثم حذفت فى الطبعات التى تلتها، وتجدها الآن فى الطبعات الأوربية، واستبدلت بوضع فاصلة. لأنهم لو تركوها بدون هذه الجملة التعليقية ، لكان هذا يعنى تصديق كاتب الإنجيل لوقا أن يسوع كان بالفعل ابن يوسف، الأمر الذى سوف يقلب عقيدتهم رأساً على عقب:
    ومع شديد الأسف اتفقت كل التراجم العربية على وضعها ضمن متن النص!!

    23 And Jesus himself began to be about thirty years of age, being (as was supposed) the son of Joseph, which was the son of Heli, (KJV)
    http://www.mf.no/bibelprog/mb.cgi?LU...mo&nomd&bi=kjv
    23 Now Jesus Himself began His ministry at about thirty years of age, being (as was supposed) the son of Joseph, the son of Heli, (NKJV
    23 And Jesus himself began to be about thirty years of age, being (as was supposed) the son of Joseph, who was the son of Heli, (Webster 1833)
    http://www.mf.no/bibelprog/mb.cgi?LU...omd&bi=webster
    23 And Jesus at this time was about thirty years old, being the son (as it seemed) of Joseph, the son of Heli, (Basic Eng.)
    http://www.mf.no/bibelprog/mb.cgi?LU...mo&nomd&bi=bbe
    23Jesus Himself, when He began [His ministry], was about thirty years of age, being the Son, as was supposed, of Joseph, the son of Heli, (AMP)
    23 Und Jesus war ungefنhr dreißig Jahre alt, als er anfing zu lehren; und war, wie man meinte, ein Sohn Josephs, (Schlachter)
    3) لوقا 4: 4 (4فَأَجَابَهُ يَسُوعُ: «مَكْتُوبٌ أَنْ لَيْسَ بِالْخُبْزِ وَحْدَهُ يَحْيَا الإِنْسَانُ بَلْ بِكُلِّ كَلِمَةٍ مِنَ اللهِ».)
    وهذا الجزء المشار بخط أسفله كتبته ترجمة فاندايك ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، وكتاب الحياة.
    وحذفتها الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، والترجمة اليسوعية ، والترجمة العربية المشتركة.

    4) لوقا 4: 8 (8فَأَجَابَهُ يَسُوعُ: «اذْهَبْ يَا شَيْطَانُ! إِنَّهُ مَكْتُوبٌ: لِلرَّبِّ إِلَهِكَ تَسْجُدُ وَإِيَّاهُ وَحْدَهُ تَعْبُدُ».)
    وهذا الجزء المشار بخط أسفله كتبته ترجمة فاندايك بمفردها.
    وحذفته الترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، وكتاب الحياة ، والترجمة اليسوعية ، والترجمة المشتركة.

    5) لوقا 9: 54 (54فَلَمَّا رَأَى ذَلِكَ تِلْمِيذَاهُ يَعْقُوبُ وَيُوحَنَّا قَالاَ: «يَا رَبُّ أَتُرِيدُ أَنْ نَقُولَ أَنْ تَنْزِلَ نَارٌ مِنَ السَّمَاءِ فَتُفْنِيَهُمْ كَمَا فَعَلَ إِيلِيَّا أَيْضاً؟»)

    وهذا الجزء المشار بخط أسفله كتبته ترجمة فاندايك بمفردها.

    وحذفته الترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، وكتاب الحياة ، والترجمة اليسوعية ، والترجمة المشتركة.

    6) لوقا 9: 56 (56لأَنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ لَمْ يَأْتِ لِيُهْلِكَ أَنْفُسَ النَّاسِ بَلْ لِيُخَلِّصَ». فَمَضَوْا إِلَى قَرْيَةٍ أُخْرَى.)
    ولم يذكر هذه الجملة غير ترجمة فاندايك ، وكتاب الحياة ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده).
    وحذفتها الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم)، والترجمة المشتركة، وترجمة الآباء اليسوعيين. فهل تعلموا ما معنى أن يحذفوا جملة من الكتاب الذى تنسبوه لله؟ معنى ذلك أن هذه الجُملة أُلحقت زوراً بالكتاب!! أى تم التحريف فى الكتاب بالزيادة. وبالنسبة للذين أثبتوا قدسيتها ، يكون التحريف قد ثبت على الذين حذفوها. ويكون أمام القمص زكريا بطرس والقمص مرقس عزيز خليل والدكتور القس منيس عبد النور والقس عبد المسيح بسيط وغيرهم ممن ادعوا صحة الكتاب الذى يقدسوه من التحريف أن يعترفوا إما بالتحريف بالنقص أو بالزيادة!!

    7) لوقا 11: 2 (2فَقَالَ لَهُمْ: «مَتَى صَلَّيْتُمْ فَقُولُوا: أَبَانَا الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ لِيَتَقَدَّسِ اسْمُكَ لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ لِتَكُنْ مَشِيئَتُكَ كَمَا فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ عَلَى الأَرْضِ)

    لقد قررت ترجمة فاندايك أن هذه الجملة موحاة من عند الله ،
    وحذفتها الترجمة اليسوعية، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم)، والترجمة المشتركة، لأنها ليست موحاة من عند الله.

    أما ترجمة كتاب الحياة فقد أخرجتها من النص المقدس الموحى به بوضعها بين قوسين معكوفين.

    8) لوقا 17: 36 (36يَكُونُ اثْنَانِ فِي الْحَقْلِ فَيُؤْخَذُ الْوَاحِدُ وَيُتْرَكُ الآخَرُ)
    وهذا الجزء المشار بخط أسفله كتبته ترجمة فاندايك ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، وكتاب الحياة.
    وحذفته الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، وكتبت فى هامشها: “زيدت هذه الآية فى بعض أصول لوقا نقلاً عن متى 24/ 40”، والترجمة اليسوعية ، التى لم تُعلق بالمرة على حذفها ، ولم تغيِّر أو تعدِّل تسلسل الأرقام، والترجمة المشتركة وضعتها بين قوسين معكوفين دلالة على عدم انتمائها للنص المقدس.

    9) لوقا 22: 43-44 (43وَظَهَرَ لَهُ مَلاَكٌ مِنَ السَّمَاءِ يُقَوِّيهِ. 44وَإِذْ كَانَ فِي جِهَادٍ كَانَ يُصَلِّي بِأَشَدِّ لَجَاجَةٍ وَصَارَ عَرَقُهُ كَقَطَرَاتِ دَمٍ نَازِلَةٍ عَلَى الأَرْضِ.)

    وهذا الجزء المشار بخط أسفله كتبته كل النسخ العربية: ترجمة فاندايك الترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده)، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم)، وكتاب الحياة، والترجمة اليسوعية ، والترجمة المشتركة.

    لكن الترجمة العربية المشتركة كانت أكثرهم أمانة حيث ذكرت فى هامشها قائلة: “لا ترد هاتان الآيتان فى عدة مخطوطات”. الأمر الذى يؤكد قول مقدمة الكتاب المقدس (المدخل إلى العهد الجديد) تحت عنوان (نص العهد الجديد) ص12: “إن نسخ العهد الجديد التى وصلت إلينا ليست كلها واحدة بل يمكن المرء أن يرى فيها فوارق مختلفة الأهمية ولكن عددها كثير جداً على كل حال. هناك طائفة من الفوارق لا تتناول سوى بعض قواعد الصرف والنحو أو الألفاظ أو ترتيب الكلام ، ولكن هناك فوارق أخرى بين المخطوطات تتناول معنى فقرات برمتها”.

    أما بالنسبة للترجمات الأوربية ، فتؤكد ترجمة ESV فى هامشها: أن بعض المخطوطات تحذف الآيتين 43 و44.
    Luke 22:44 Some manu******s omit verses 43 and 44
    وهذا ما قالته أيضاً الطبعة الدولية الحديثة NIV فى هامشها:
    Luke 22:44 Some early manu******s do not have verses 43 and 44.
    وكانت طبعة الملك جيمس الجديدة أكثر جرأة ، فقالت فى هامشها: “إن نص ال NU يضع الآيتين 43 و44 بين قوسين دلالة على أنها ليست من النص الأصلى”.
    Luke 22:44 NU-**** brackets verses 43 and 44 as not in the original ****.
    وقالت ترجمة New Living Translation فى هامشها: إن الكثير من المخطوطات القديمة لا تحتوى على هاتين الآيتين.
    Luke 22:44These verses are not included in many ancient manu******s.
    وأسقطتها الطبعة القياسية المراجعة بصورة مخزية لا تحتاج لتعليق:
    43 44 45 And when he rose from prayer, he came to the disciples and found them sleeping for sorrow,
    http://www.mf.no/bibelprog/mb.cgi?LU...mo&nomd&bi=rsv
    وأنا أعلم ما يشعرون به عندما يقرأون أن الرب كان يبكى ، ونزلت دموعه كقطرات دم ، ونزل ملاك من السماء يقويه!! ألا تفهم من ذلك أن الملاك هو أحق بالعبادة من هذا الإله خائر القوة الذى لم يفارق لاهوته ناسوته طرفة عين؟ ولماذا ألجأ لهذا الإله فى محنتى إذا كان هو نفسه احتاج لهذا الملاك فى محنته ، حيث لم يتحرك الملاك من نفسه ، بل يفعل ما يأمره به إلهه؟ وهل أنقذه هذا الملك عندما نزل يواسيه؟ أم تركه الرب ولم يسمع لدعائه أن يعبر عنه هذا الكأس؟ وكيف تركه يُصلب ولم يستجب لدعائه وسفر العبرانيين يؤكد أن الله أنقذه وسمع لدعائه؟ (7الَّذِي، فِي أَيَّامِ جَسَدِهِ، إِذْ قَدَّمَ بِصُرَاخٍ شَدِيدٍ وَدُمُوعٍ طِلْبَاتٍ وَتَضَرُّعَاتٍ لِلْقَادِرِ أَنْ يُخَلِّصَهُ مِنَ الْمَوْتِ، وَسُمِعَ لَهُ مِنْ أَجْلِ تَقْوَاهُ) عبرانيين 5: 7

    إذن عزيزى القمص زكريا بطرس كلهم كذابون: فمنهم من قال بعض المخطوطات على التقليل من شأن هذا الأمر، ومنهم من قال كثير من المخطوطات، ومنهم من وضعها بين قوسين ، أى أخرجها من كونها كلام الله ، ومنهم من قام بحذفها ، ومنهم من تكتم الأمر ووضع النص دون إشارة إلى ذلك. ما ذنب هؤلاء المساكين من المسيحيين الذين صدقوكم بشأن هذا الكتاب؟ أهكذا تتلاعب الكنيسة والقائمون على الكتاب الذى تدعون أنه مقدس بأتباعها؟ هل وقفت مرة فى حياتك خطيباً فى كنيستك وأوضحت هذا للحاضرين؟ اذكر لى قساً واحداً فى العالم قال هذا؟ هذه الحقائق لا يعرفها للأسف شعب الكنيسة ، ولا يعرفها إلا القساوسة والأساقفة ومن فوقهم والمترجمون. فمتى تقلب الأوراق على المنضدة وتصارح مستمعيك بهذه الحقيقة؟

    عزيزى المسيحى: أعرفُ أننى قد صدمت مشاعرك ، لكن هذه هى الحقيقة. وأعلمُ أنك حانق، غاضب، لكننى أعلمُ فى نفس الوقت أنك شاكر لى كل ما ذكرته، لتمشى على نور وهدى وتبحث عن الحق. فلا تتوانى وابحث عن الحق مهما كلفك من مشقة أو هجر للأحباب ، أو حتى الموت ، فلن تكون إلا شهيداً وستنتقل من الموت الذى أنت فيه إلى الحياة الأبدية ، إلى الجنة. هيا ، كفاك ضياعاً للوقت!

    10) لوقا 23: 38 (38وَكَانَ عُنْوَانٌ مَكْتُوبٌ فَوْقَهُ بِأَحْرُفٍ يُونَانِيَّةٍ وَرُومَانِيَّةٍ وَعِبْرَانِيَّةٍ: «هَذَا هُوَ مَلِكُ الْيَهُودِ».)
    وهذا الجزء المشار بخط أسفله كتبته ترجمة فاندايك الترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده)، إلا أن هذه الترجمة غيرت كلمة (الرومانية) بكلمة (اللاتينية) لتتفق مع ما قاله يوحنا فى 19: 20

    وحذفته الترجمة اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم)، والترجمة المشتركة ، وكتاب الحياة.

    هكذا حذفوها كلهم دون أدنى إشارة إلى السبب الذى دعاهم إلى ذلك.
    وحذفتها أيضاً التراجم الأجنبية الآتية:
    Worldwide
    وترجمة RSV
    وترجمة NLT
    وترجمة NIV
    وترجمة ASV
    وترجمة Basic eng.
    وترجمة CEV eng. (Contemporary English Version)
    وترجمة ESV (English Standard Version)
    وترجمة MSG (eng.)
    وترجمة NASB eng. (New American Standard Bible)
    وذكرتها ضمن نصوص الكتاب المقدس طبعات أخرى ، مثل:
    Webster 1833, NLV, KJV, NKJV, AMP, Darby eng.,

    وقد ذكرتها أيضاً طبعة لوثر لعام 1545:
    إلا أنها حذفتها فى طبعة 1912:
    http://www.mf.no/bibelprog/mb.cgi?LU...nomd&bi=luther
    وأعادتها مرة أخرى عام 1914:
    وحذفتها فى طبعة 1984:
    http://www.bibel-online.net/buch/42.lukas/23.html#23,1
    فهل هؤلاء أناس احترموا قراءهم أو مستمعيهم أو دافعى العشور لكنيستهم؟ أعتقد أن اللوم يقع أيضاً على من صدقهم!!

    11) لوقا 24: 3 (3فَدَخَلْنَ وَلَمْ يَجِدْنَ جَسَدَ الرَّبِّ يَسُوعَ.)
    ذُكرت فى كل النسخ العربية، لكن النسخة القياسية المراجعة لم تذكر كلمة (الرب يسوع)

    3 but when they went in they did not find the body
    http://www.mf.no/bibelprog/mb.cgi?LU...mo&nomd&bi=rsv
    ولم تذكرها أيضاً طبعة Contemporary English Version
    3they went in. But they did not find the body of the Lord [a] Jesus,
    وكتبت تعليقاً على هذا فى هامشها السفلى ، مفاده: أن هذه الكلمات غير موجودة فى بعض المخطوطات.
    Luke 24:3 the Lord: These words are not in some manu******s.

    وما عدا ذلك فقد ذكرتها معظم التراجم. ويتضح من هذا أن للمترجمين أن ينتقوا ما يؤكد صحة عقائد طوائفهم.

    12) وفى لوقا 24: 12 (12فَقَامَ بُطْرُسُ وَرَكَضَ إِلَى الْقَبْرِ فَانْحَنَى وَنَظَرَ الأَكْفَانَ مَوْضُوعَةً وَحْدَهَا فَمَضَى مُتَعَجِّباً فِي نَفْسِهِ مِمَّا كَانَ.)

    وقد ذكرتها ترجمة فاندايك ، والترجمة اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، والكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، وكتاب الحياة ، والترجمة المشتركة.

    إلا أن الترجمة المشتركة قالت فى هامشها: “لا نجد هذه الآية فى بعض المخطوطات”. لقد وضعوها ليؤكدوا لأتباعهم أن يسوع صلب وقام من الأموات!!

    وتم حذفها نهائياً من بعض النسخ مثل Worldwide وعدلوا الأرقام فكانت فى نسختهم الجملة رقم 12 هى الجملة رقم 13 فى النسخة العربية فاندايك:

    12That same day, two of the disciples were going to the town called Emmaus. It was about two hours walk from Jerusalem.
    كما حذفتها ترجمة RSV ولكنها قامت بخداع القارىء ، إذ كتبت بعد الرقم 12 الجملة الثالثة عشر برقمها، وبهذا يحتفظ الإصحاح بنفس عدد أرقام جمله المتعارف عليه:
    12 13 That very day two of them were going to a village named Emma'us, about seven miles from Jerusalem,
    13) وفى لوقا 24: 40 (40وَحِينَ قَالَ هَذَا أَرَاهُمْ يَدَيْهِ وَرِجْلَيْهِ.)
    فقد ذكرتها كل النسخ العربية ونسخة الملك جيمس الحديثة وعلقت عليها قائلة: بعض طبعات العهد الجديد تحذف هذه الآية. مع أنها وجدت تقريباً فى كل المخطوطات اليونانية

    40 When He had said this, He showed them His hands and His feet.[f]
    Luke 24:40 Some printed New Testaments omit this verse. It is found
    in nearly all Greek manu******s.
    فما معنى قوله أن بعض نسخ العهد الجديد المطبوعة تحذفه ، ولكنه موجود فى كل المخطوطات اليونانية تقريباً؟ هل معنى هذا إلا أن التحريف مازال مستمراً؟

    وكانت طبعة Worldwide أكثرهم جراءة فحذفتها وعدلت الأرقام ، فجاءت الجملة رقم 40 عنده برقم 43 فى النسخة العربية ، ومعنى ذلك أنه حذف من هذا الإصحاح فقط ثلاث جمل ، اعتبرها غير مقدسة!!

    40He took the fish and ate it in front of them.
    كما ذكرتها ترجمة New Living Translation وعلقت عليها قائلة إن بعض المحطوطات لا تحتوى على هذه الآية:
    40As he spoke, he held out his hands for them to see, and he showed them his feet.[f]
    Luke 24:40 Some manu******s do not include this verse.
    وخادعت طبعة RSV وحذفت الجملة رقم 40 ، ولكنها أبقت على الترتيب ، كما لو أنها لم تحذفها ، وذكرت بعد 40 الرقم 41 مباشرة دون أدنى تعليق:
    40 41 And while they still disbelieved for joy, and wondered, he said to them, "Have you anything here to eat?"
    http://www.mf.no/bibelprog/mb.cgi?LU...mo&nomd&bi=rsv
    14) وفى لوقا 24: 51 (51وَفِيمَا هُوَ يُبَارِكُهُمُ انْفَرَدَ عَنْهُمْ وَأُصْعِدَ إِلَى السَّمَاءِ.)
    وعبارة (وَأُصْعِدَ إِلَى السَّمَاءِ.) هذه ذكرتها كل النسخ العربية ، ولكنها غير موجودة فى بعض النسخ الأجنبية، وقد أوضحت هذا بعض التراجم ، وتكتم البعض الآخر هذه المسألة.

    وفى ترجمة Contemporary English Version
    51As he was doing this, he left and was taken up to heaven. [f]
    Luke 24:51 and was taken up to heaven: These words are not in some manu******s.
    وتقول ترجمة New Living Translation إن بعض النسخ لا تذكرها:
    51While he was blessing them, he left them and was taken up to heaven.[g]
    Luke 24:51 Some manu******s do not include and was taken up to heaven.
    وفى ترجمة New life Version حذفتها بوضعها بين قوسين:
    51And while He was praying that good would come to them, He went from them (*and was taken up to heaven and 52they worshiped Him).
    15) لوقا 24: 52 (52فَسَجَدُوا لَهُ وَرَجَعُوا إِلَى أُورُشَلِيمَ بِفَرَحٍ عَظِيمٍ)
    وقد ذكرتها كل الترجمات العربية ، إلا أن بعض التراجم تقول إن عبارة (فَسَجَدُوا لَهُ) غير موجودة فى بعض النسخ مثل ترجمة New Living Translation
    52They worshiped him and[h] then returned to Jerusalem filled with great joy.
    Luke 24:52 Some manu******s do not include worshiped him and.
    وكذلك ترجمة Contemporary English Version
    52After his disciples had worshiped him, [g] they returned to Jerusalem and were very happy.
    Luke 24:52 After his disciples had worshiped him: These words are not in some manu******s.
    وحذفتها ترجمة New life Version بوضعها بين قوسين كما ذكر أعلاه:
    51And while He was praying that good would come to them, He went from them (*and was taken up to heaven and 52they worshiped Him).
    وحذفتها ترجمة RSV (النسخة القياسية المحقَّقَة) تماماً من النص:
    52 And they returned to Jerusalem with great joy,
    أما نسخة Worldwide English (New Testament) فقد حذفت ثلاث جمل من الإصحاح 24 وانتهى الإصحاح عند الجملة رقم 50 ، فقد حذفت الجملة رقم 12 و40 وجملة ثالثة:
    هل صدق علماء نصوص الكتاب المقدس حينما قالوا الآتى فى المدخل إلى العهد الجديد لطبعة الآباء اليسوعيين ص12؟: “ليس فى هذه المخطوطات كتاب واحد بخط المؤلف نفسه ، بل هى كلها نسخ أو نسخ النسخ للكتب التى خطتها يد المؤلف نفسه أو أملاها إملاءً. .. .. .. إن نسخ العهد الجديد التى وصلت إلينا ليست كلها واحدة بل يمكن المرء أن يرى فيها فوارق مختلفة الأهمية ، ولكن عددها كثير جداً على كل حال. هناك طائفة من الفوارق لا تتناول سوى بعض قواعد الصرف والنحو والألفاظ أو ترتيب الكلام ، ولكن هناك فوارق أخرى بين المخطوطات تتناول معنى فقرات برمتها. .. .. .. فإن نص العهد الجديد قد نسخ ثم نسخ طوال قرون كثيرة بيد نسَّاخ صلاحهم للعمل متفاوت، وما من واحد منهم معصوم من مختلف الأخطاء التى تحول دون أن تتصف أية نسخة كانت، مهما بُذِلَ من الجهد بالموافقة التامة للمثال الذى أُخذت عنه. يُضاف إلى ذلك أن بعض النسَّاخ حاولوا أحياناً ، عن حُسن نية ، أن يصوِّبوا ما جاء فى مثالهم وبدا لهم أنه يحتوى أخطاء واضحة أو قلّة دقة فى التعبير اللاهوتى. وهكذا أدخلوا إلى النص قراءات جديدة تكاد تكون كلها خطأً. ثم يمكن أن يُضاف إلى ذلك كله أن استعمال كثير من الفقرات من العهد الجديد فى أثناء إقامة شعائر العبادة أدّى أحياناً كثيرة إلى إدخال زخارف غايتها تجميل الطقس أو إلى التوفيق بين نصوص مختلفة ساعدت عليه التلاوة بصوت عالٍ. ومن الواضح أن ما أدخله النسَّاخ من التبديل على مر القرون تراكم بعضه على بعضه الآخر ، فكان النص الذى وصل آخر الأمر إلى عهد الطباعة مُثقلاً بمختلف ألوان التبديل ظهرت فى عدد كبير من القراءات. والمثال الأعلى الذى يهدف إليه علم نقد النصوص هو أن يُمحِّص هذه الوثائق لكى يقيم نصَّاً يكون أقرب ما يمكن من الأصل الأول، ولا يُرجى فى حال من الأحوال الوصول إلى الأصل نفسه”.

    فهل كتاب يقول عنه علماء فحص نصوصه هذا، ويحذفون منه تارة، ويُضيفون عليه تارة أخرى يستحق أن يطلق عليه كتاب الله؟ وإلام تدعو أيها القمص زكريا بطرس المسلمين للتنصير؟ هل إلى النصوص التى حذفت أم إلى النصوص التى يُنتظر أن تُحذف هى الأخرى ، أم إلى النصوص التى أُضيفت؟

    وما رأى القمص زكريا بطرس؟ هل صدق علماء نصوص الكتاب المقدس فى اعترافهم الآتى فى المدخل إلى العهد الجديد لطبعة الآباء اليسوعيين ص53 بهذه الإضافات والتحريفات؟: “وقد يُدخل الناسخ فى النص الذى ينقله، لكن فى مكان خاطىء، تعليقاً هامشياً يحتوى على قراءات مختلفة أو على شرح ما. والجدير بالذكر أن بعض النسَّاخ الأتقياء أقدموا ، بإدخال تصحيحات لاهوتية ، على تحسين بعض التعابير التى كانت تبدو لهم معرَّضة لتفسير عقائدى خطير. .. .. لم يتردّد بعض النُقَّاد فى "تصحيح" النص المسُّورى ، كلما لم يعجبهم ، لاعتبار أدبى أو لاعتبار لاهوتى”.

    وما رأى القمص زكريا بطرس فى اعتراف (يوسابيوس 9: 5 ص408) بالتحريف بموافقة الإمبراطور وفرضه على الشعب قسراً؟: “وإذ زوروا سفراً عن أعمال بيلاطس ومخلصنا ، مليئاً بكل أنواع التجديف على المسيح ، أرسلوه بموافقة الإمبراطور ، إلى كل أرجاء الإمبراطورية الخاضعة له ، مع أوامر كتابية تأمر بأنه يجب تعليقه علناً أمام أنظار الجميع فى كل مكان، فى الريف والمدن، وأن المدرسين يجب أن يعلموه لتلاميذهم، بدلاً من دروسهم العادية ، وأنه يجب دراسته وحفظه عن ظهر قلب”.


    رابعاً: من إنجيل يوحنا:

    1) يوحنا 1: 27 (27هُوَ الَّذِي يَأْتِي بَعْدِي الَّذِي صَارَ قُدَّامِي الَّذِي لَسْتُ بِمُسْتَحِقٍّ أَنْ أَحُلَّ سُيُورَ حِذَائِهِ».)
    لقد أثبتتها ترجمة فاندايك والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) على أنها موحى بها من عند الله.
    وحذفتها الترجمة اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، وكذلك ترجمة كتاب الحياة ، والترجمة العربية المشتركة. دون أدنى تعليق أو توضيح للقارىء عن سبب الحذف.

    2) يوحنا 3: 13 (13وَلَيْسَ أَحَدٌ صَعِدَ إِلَى السَّمَاءِ إِلاَّ الَّذِي نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ ابْنُ الإِنْسَانِ الَّذِي هُوَ فِي السَّمَاءِ.)
    لقد أثبتتها ترجمة فاندايك والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) على أنها موحى بها من عند الله ، وكذلك ترجمة كتاب الحياة.

    وحذفتها الترجمة اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، والترجمة المشتركة. دون أدنى تعليق أو توضيح للقارىء عن سبب الحذف.

    3) يوحنا 5: 3 (3فِي هَذِهِ كَانَ مُضْطَجِعاً جُمْهُورٌ كَثِيرٌ مِنْ مَرْضَى وَعُمْيٍ وَعُرْجٍ وَعُسْمٍ يَتَوَقَّعُونَ تَحْرِيكَ الْمَاءِ.)
    لقد أثبتتها ترجمة فاندايك والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) على أنها موحى بها من عند الله ، وكذلك ترجمة كتاب الحياة. وأضافت الترجمة الأخيرة كلمة البِركة أى (يتوقعون تحريك مياه البِركة) ، ولا أعلم على أى أساس وضع هذه الإضافة.

    وحذفتها الترجمة اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم).
    أما الترجمة العربية المشتركة. فقد وضعت النصوص من (ينتظرون تحريك الماء إلى نهاية الجملة الرابعة بين قوسين معكوفين وأخرجتهما بذلك من الكتاب المقدس!! وكتبت فى هامشها الآتى: “ينتظرون تحريك الماء. هذه العبارة وآ4 ، لا ترد فى معظم المخطوطات القديمة”.

    ولم يقل أحد لنا أو لكم أعزائى المسيحيين عمَّا إذا كان الكتبة الذين قاموا بنسخ هذه المخطوطات وأضافوا هذه العبارات إلى بعض النسخ أو المترجمون الذين قاموا بترجمتها مساقين بالروح القدس أم لا.

    وبعد اكتشاف التحريف ، فما نوع الروح التى تملكت هؤلاء النُسَّاخ؟ هل هى الروح القدس أم روح الشيطان؟ وإذا كان الشيطان تملك بعض من هؤلاء الكتبة ، فما الدليل إذن على عصمة هذا الكتاب وعدم تملك الشيطان على غيره من الكُتَّاب؟ وهل عرفت أنت كل هذا الذى يحدث فى كتابك عزيزى المسيحى؟ هل طالعك أحد من القساوسة أو رجال الدين لديك عليه؟ فتُرى لماذا؟

    4) يوحنا 5: 4 (4لأَنَّ ملاَكاً كَانَ يَنْزِلُ أَحْيَاناً فِي الْبِرْكَةِ وَيُحَرِّكُ الْمَاءَ. فَمَنْ نَزَلَ أَوَّلاً بَعْدَ تَحْرِيكِ الْمَاءِ كَانَ يَبْرَأُ مِنْ أَيِّ مَرَضٍ اعْتَرَاهُ.)

    لقد أثبتتها ترجمة فاندايك والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) على أنها موحى بها من عند الله ، وكذلك ترجمة كتاب الحياة.

    وحذفتها الترجمة اليسوعية برقمها دون تغيير تسلسل الأرقام بعدها ، أى بعد الرقم (3) جاءت الجملة (5)، وهذا مافعلته أيضاً الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم).

    أما الترجمة العربية المشتركة. فقد وضعت النصوص من (ينتظرون تحريك الماء إلى نهاية الجملة الرابعة بين قوسين معكوفين وأخرجتهما بذلك من الكتاب المقدس!! وكتبت فى هامشها الآتى: “ينتظرون تحريك الماء. هذه العبارة وآ4 ، لا ترد فى معظم المخطوطات القديمة”.

    5) بعض نسخ الإنجيل غير موجود بها من يوحنا 7: 53 إلى 8: 11
    لقد أثبتتها ترجمة فاندايك والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) على أنها موحى بها من عند الله، وكذلك ترجمة كتاب الحياة، والترجمة اليسوعية، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) وترجمة كتاب الحياة.

    وحذفتها الترجمة العربية المشتركة ، وذلك بوضعها بين قوسين معكوفين ، أى أخرجتها من دائرة كلام الله إلى كلام الشيطان الذى أضافها هنا للنص. وعلقت فى هامشها قائلة: “لا نجد 7: 53 – 8: 11 فى المخطوطات القديمة وفى الترجمات السريانية واللاتينية. بعض المخطوطات تجعل هذا المقطع فى نهاية الإنجيل”.

    وفى تقديم الترجمة العربية المشتركة يقول الكتاب: “فى هذه الترجمة استندت اللجنة إلى أفضل النصوص المطبوعة للكتاب المقدس فى اللغتين العبرية واليونانية.” فإذا كانت أفضل النصوص لا تحتوى على هذه الفقرات ، فلماذا تتمسك الكنيسة بها على أنها من وحى الله؟

    6) يوحنا 16: 16 (16بَعْدَ قَلِيلٍ لاَ تُبْصِرُونَنِي ثُمَّ بَعْدَ قَلِيلٍ أَيْضاً تَرَوْنَنِي لأَنِّي ذَاهِبٌ إِلَى الآبِ».)
    لقد أثبتت ترجمة فاندايك والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) على أنها موحى بها من عند الله.
    وحذفتها الترجمة اليسوعية ، والترجمة العربية المشتركة ، وكذلك الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، وترجمة كتاب الحياة.

    فى الحقيقة هناك الكثير ، ولكننى فضلت أن أنتقى الذى يتعلق بفقرة كاملة ، حتى أقطع الفرصة على الشيطان أن يدخل للمسيحيين من باب أن هذه اختلافات تراجم.
    (فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِندِ اللّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ) البقرة 79

    خامساً: من أعمال الرسل:

    1) أعمال الرسل 2: 30 (30فَإِذْ كَانَ نَبِيّاً وَعَلِمَ أَنَّ اللهَ حَلَفَ لَهُ بِقَسَمٍ أَنَّهُ مِنْ ثَمَرَةِ صُلْبِهِ يُقِيمُ الْمَسِيحَ حَسَبَ الْجَسَدِ لِيَجْلِسَ عَلَى كُرْسِيِّهِ)

    لقد أثبتتها ضمن النص المقدس الموحى به من الله ترجمة فاندايك ، وكذلك ترجمة كتاب الحياة. إلا أن هذه الترجمة الأخيرة أثبتت فقط وجود كلمة المسيح وحذفت (حسب الجسد).

    وحذفت الترجمة اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم)، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، والترجمة المشتركة وجود هذه الكلمات.

    ومن الجدير بالذكر أيضاً أن تتعرف على تحريف الكنيسة لهذه الترجمات:
    (على أنه كان نبياً وعالماً بأنَّ الله أقسمَ له يميناً ليُقيمنَّ ثمراً مِن صُلبه على عرشه.) اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم). وقد يُقصد بها سليمان.

    (وكان نبياً فعرف أن الله حلف له يميناً أن من نسله يُقيمُ مَن يستوى على عرشه.) الترجمة المشتركة ، وقد يُقصد بها سليمان.

    (فإذ كان نبياً وعلم أن الله أقسم له يمين أن واحداً من نسل صُلبه يجلس على عرشه) والكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، وقد يُقصد بها سليمان.

    (لأن داود كان نبياً ، وعارفاً أن الله أقسم له يميناً بأن يجىء المسيح من نسله ويجلس على عرشه.) كتاب الحياة، وقد يُقصد بها سليمان، لأن كل نبى كان مسيحاً لله. لكن الغريب أن كلمة المسيح هذه لم يذكرها أى من المترجمين غير مترجم كتاب الحياة. وهذا أيضاً ليشير أن هذه النبوءة يُقصَد بها يسوع.

    قمة التحريف!! تأييف لنصوص العهد القديم (مزامير 16: 8-11)، لتنطبق على المسيح عيسى ابن مريم. وتناسوا أنه لم يكن له عرش ، وحتى لو افترضنا أنه بعد صلبه وقيامته صعد إلى السماء وتولى عرشه فيها. ما انطبقت هذه النبوءة أيضاً عليه. لأنه فى هذه الحالة سيكون تولى عرش نفسه باعتباره إلهاً وليس عرش داود، ولأن عرش داود دنيوى ، لم يتولاه المسيح على الأرض.

    2) أعمال الرسل 3: 13 (13إِنَّ إِلَهَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ إِلَهَ آبَائِنَا مَجَّدَ فَتَاهُ يَسُوعَ الَّذِي أَسْلَمْتُمُوهُ أَنْتُمْ وَأَنْكَرْتُمُوهُ أَمَامَ وَجْهِ بِيلاَطُسَ وَهُوَ حَاكِمٌ بِإِطْلاَقِهِ.)

    لقد أثبتتها ضمن النص المقدس الموحى به من الله ترجمة فاندايك ، وكذلك ترجمة كتاب الحياة ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده)، والترجمة المشتركة.

    وحذفت تراجم أخرى كلمة (فتاه) وترجمتها الترجمة الحقيقية ، وهى (عبده) مثل الترجمة اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم).

    فلك أن تتخيل عزيزى المسيحى أن يسوع هو عبد الله ، ورسوله ، وتكذب عليك الكنيسة وتُفهمك من خلال هذه التراجم أنه هو ابن الله!!!

    هذا على الرغم من أن العهد القديم يؤكد أن الله ليس إنسان ولا ابن إنسان: (19ليْسَ اللهُ إِنْسَاناً فَيَكْذِبَ وَلا ابْنَ إِنْسَانٍ فَيَنْدَمَ.) عدد 23: 19

    (9هَلْ تَقُولُ قَوْلاً أَمَامَ قَاتِلِكَ: أَنَا إِلَهٌ. وَأَنْتَ إِنْسَانٌ لاَ إِلَهٌ فِي يَدِ طَاعِنِكَ؟) حزقيال 28: 9

    (هَكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: مِنْ أَجْلِ أَنَّهُ قَدِ ارْتَفَعَ قَلْبُكَ وَقُلْتَ: أَنَا إِلَهٌ. فِي مَجْلِسِ الآلِهَةِ أَجْلِسُ فِي قَلْبِ الْبِحَارِ. وَأَنْتَ إِنْسَانٌ لاَ إِلَهٌ, وَإِنْ جَعَلْتَ قَلْبَكَ كَقَلْبِ الآلِهَةِ.) حزقيال 28: 1-2

    (لاَ أُجْرِي حُمُوَّّ غَضَبِي. لاَ أَعُودُ أَخْرِبُ أَفْرَايِمَ لأَنِّي اللَّهُ لاَ إِنْسَانٌ الْقُدُّوسُ فِي وَسَطِكَ فَلاَ آتِي بِسَخَطٍ.) هوشع 11: 9

    أمَّا عيسى  فقد أكد فى مواضع كثيرة أنه إنسان وابن إنسان: (40وَلَكِنَّكُمُ الآنَ تَطْلُبُونَ أَنْ تَقْتُلُونِي وَأَنَا إِنْسَانٌ قَدْ كَلَّمَكُمْ بِالْحَقِّ الَّذِي سَمِعَهُ مِنَ اللَّهِ. هَذَا لَمْ يَعْمَلْهُ إِبْرَاهِيمُ.) يوحنا 8: 40

    (20فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «لِلثَّعَالِبِ أَوْجِرَةٌ وَلِطُيُورِ السَّمَاءِ أَوْكَارٌ وَأَمَّا ابْنُ الإِنْسَانِ فَلَيْسَ لَهُ أَيْنَ يُسْنِدُ رَأْسَهُ». ) متى 8: 20

    (19جَاءَ ابْنُ الإِنْسَانِ يَأْكُلُ وَيَشْرَبُ فَيَقُولُونَ: هُوَذَا إِنْسَانٌ أَكُولٌ وَشِرِّيبُ خَمْرٍ مُحِبٌّ لِلْعَشَّارِينَ وَالْخُطَاةِ. .. ) متى 11: 19

    وهكذا عرفه قائد المائة أيضاً: (47فَلَمَّا رَأَى قَائِدُ الْمِئَةِ مَا كَانَ مَجَّدَ اللهَ قَائِلاً: «بِالْحَقِيقَةِ كَانَ هَذَا الإِنْسَانُ بَارّاً!») لوقا 23: 47

    وهكذا عرفه تلاميذه أثناء اتجاه اثنين منهم إلى قرية عِمواس أنه إنسان نبى: (19فَقَالَ لَهُمَا: «وَمَا هِيَ؟» فَقَالاَ: «الْمُخْتَصَّةُ بِيَسُوعَ النَّاصِرِيِّ الَّذِي كَانَ إِنْسَاناً نَبِيّاً مُقْتَدِراً فِي الْفِعْلِ وَالْقَوْلِ أَمَامَ اللهِ وَجَمِيعِ الشَّعْبِ.) لوقا 24: 19
    أما بالنسبة للتراجم الأجنبية فتكاد تُجمع كل التراجم على كلمة (عبده) ، على الرغم أن بعض التراجم تُشير فى هامشها أن الكلمة اليونانية تعنى أيضاً (ابن كما تعنى عبد). وعلى ذلك يتضح لك لماذا اختارت الكنيسة ترجمة هذه الكلمة بابن بدلاً من عبد ، لتُيسِّر تمرير عقائدها فى الثالوث. ومنهم من كتبها ابنه مثل ترجمة الملك جيمس ، ثم عدلتها فى ترجمتها الحديثة إلى (عبده).

    وأرى أنهم عدلوها هكذا لأن 65% من أساقفة إنجلترا اليوم يؤمنون أن عيسى لم يكن إلهاً ، ولم يكن أكثر من رسول لله. تبعاً لما ذكره الشيخ أحمد ديدات فى كتابه (أساقفة إنجلترا وألوهية المسيح ص23-24)، ناقلاً ذلك عن صحيفة (الديلى نيوز) الصادرة بتارخ 25/6/84 تحت عنوان: (دراسة مصدمة حول آراء الأساقفة الأنجليكيين) حيث يقول هؤلاء الأساقفة: “إنه لا يلزم النصارى أن يعتقدوا أن المسيح عيسى هو الله”.

    لقد تم استفتاء 31 من 39 من أساقفة إنجلترا ، فأنكر معظمهم ـ ضمن أشياء أخرى ـ ألوهية عيسى () وقيامته من الموت. وهم بذلك يهددون عقيدتين من أكثر العقائد الأساسية فى المسيحية. ويعززون هذه التصورات العتيقة إلى إنعدام الدقة فى الكتاب المقدس.

    وتذكر الصحيفة أيضاً أن 19 من 31 أسقفاً أجريت معهم المقابلة يوافقون على أنه من الكافى: “اعتبار عيسى "المعتمد السامى الإلهى"”.

    ولا يحتاج المرء إلى درجة دراسية علمية فى اللغة لكى يفهم أن ذلك يعنى أنه “رسول الله”.

    وقد قامت نفس هذه المواضع من نفس السفر بتغيير التراجم من عبد إلى ابن أو فتى 3: 26 ، 4: 27 ، 4: 30 !!
    (27لأَنَّهُ بِالْحَقِيقَةِ اجْتَمَعَ عَلَى فَتَاكَ الْقُدُّوسِ يَسُوعَ الَّذِي مَسَحْتَهُ هِيرُودُسُ وَبِيلاَطُسُ الْبُنْطِيُّ مَعَ أُمَمٍ وَشُعُوبِ إِسْرَائِيلَ 28لِيَفْعَلُوا كُلَّ مَا سَبَقَتْ فَعَيَّنَتْ يَدُكَ وَمَشُورَتُكَ أَنْ يَكُونَ. 29وَالآنَ يَا رَبُّ انْظُرْ إِلَى تَهْدِيدَاتِهِمْ وَامْنَحْ عَبِيدَكَ أَنْ يَتَكَلَّمُوا بِكَلاَمِكَ بِكُلِّ مُجَاهَرَةٍ 30بِمَدِّ يَدِكَ لِلشِّفَاءِ وَلْتُجْرَ آيَاتٌ وَعَجَائِبُ بِاسْمِ فَتَاكَ الْقُدُّوسِ يَسُوعَ».) أعمال الرسل 4: 27-30
    فأعد قراءة هذا النص مع استبدال كلمة فتاك بكلمة (عبدك) كما جاءت فى الترجمة اليسوعية (عَبْدَكَ الْقُدُّوسِ يَسُوعَ) ، ثم فكِّر عزيزى المسيحيى: هل من الممكن أن يكون عبد الله هو الله نفسه؟

    فلك أن تتخيل وأنت تقرأ هذا النص أن عيسى عليه السلام هو عبد الله ورسوله، وهكذا عرفت جماعة المؤمنين الأولى التى تتضرع لله هنا ، وعلمت أن عيسى عليه السلام عبد الله القدوس ، مثل أخيه يوحنا المعمدان ، وأن الله مسحه أى أفرزه نبياً مثل كل المسحاء الذين سبقوه ، وأن الله هو الذى أجرى هذه المعجزات التى قام بها عيسى .

    وهذا مصداقاً لقول عيسى عليه السلام لجماعته المؤمنة: (20وَلَكِنْ إِنْ كُنْتُ بِإِصْبِعِ اللهِ أُخْرِجُ الشَّيَاطِينَ فَقَدْ أَقْبَلَ عَلَيْكُمْ مَلَكُوتُ اللهِ.) لوقا 11: 20

    ومصداقاً لقوله: (أَنَا لاَ أَقْدِرُ أَنْ أَفْعَلَ مِنْ نَفْسِي شَيْئاً. كَمَا أَسْمَعُ أَدِينُ وَدَيْنُونَتِي عَادِلَةٌ لأَنِّي لاَ أَطْلُبُ مَشِيئَتِي بَلْ مَشِيئَةَ الآبِ الَّذِي أَرْسَلَنِي.) يوحنا 5: 30

    ومصداقاً لما فعله عيسى عليه السلام قبل أن يقوم بمعجزة إحياء لعازر: فعند قراءتك لهذا النص يتبين لك صدق ما كانت تؤمن به الجماعة الأولى ، وما كان يدعو إليه عيسى أنه رسول الله: (41فَرَفَعُوا الْحَجَرَ حَيْثُ كَانَ الْمَيْتُ مَوْضُوعاً وَرَفَعَ يَسُوعُ عَيْنَيْهِ إِلَى فَوْقُ وَقَالَ: «أَيُّهَا الآبُ أَشْكُرُكَ لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِي 42وَأَنَا عَلِمْتُ أَنَّكَ فِي كُلِّ حِينٍ تَسْمَعُ لِي. وَلَكِنْ لأَجْلِ هَذَا الْجَمْعِ الْوَاقِفِ قُلْتُ لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي».) يوحنا 11: 41-42

    وكذلك قامت التراجم الأجنبية الآتية بترجمة كلمة فتاه عند فاندايك وغيره إلى عبده: فجاءت فى ترجمة Einheitsübersetzung وElberfelder ولوثر لعام 1545 و1912 و1914 و1984 الألمانية:
    Der Gott Abrahams, Isaaks und Jakobs, der Gott unserer Väter, hat seinen Knecht Jesus verherrlicht,
    http://theol.uibk.ac.at/leseraum/bibel/apg1.html#1
    وغيرتها طبعة Schlachter الألمانية إلى (ابنه).
    Der Gott Abrahams und Isaaks und Jakobs, der Gott unsrer Väter, hat seinen Sohn Jesus verherrlicht,
    وشاركتها فى هذه الترجمة MSG فقد كتبتها أيضا (ابنه):
    وكتبتها الترجمة AMP (خادمه وابنه) وعلقت فى الهامش أن الكلمة اليونانية تعنى ابن أو طفل أو خادم. ولم يوافقها على هذا الهراء باقى تراجم الكتاب:
    13The God of Abraham and of Isaac and of Jacob, the God of our forefathers, has glorified His Servant and [c]Son Jesus
    Acts 3:13 The Greek word used here means both "Servant" and "Child" ("Son").
    وقالت التراجم الآتية بأنه (خادمه) فقط:
    ASV, Basic eng., CEV eng., Darby eng., RSV, NIV, NLT

    وقالت تراجمة الملك جيمس بأنه (ابنه) ، وعدلتها فى طبعتها الحديثة إلى خادمه:
    The God of Abraham, and of Isaac, and of Jacob, the God of our fathers, hath glorified his Son Jesus
    وأعتقد أن هذا يكفى ليتبين لك أن عيسى  كان عبد الله ورسوله، ونفس الشىء قاموا به فى الفقرة 26 من نفس هذا الإصحاح.

    3) أعمال الرسل 8: 37 (37فَقَالَ فِيلُبُّسُ: «إِنْ كُنْتَ تُؤْمِنُ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ يَجُوزُ». فَأَجَابَ: «أَنَا أُومِنُ أَنَّ يَسُوعَ الْمَسِيحَ هُوَ ابْنُ اللهِ».)

    لقد أثبتتها ضمن النص المقدس الموحى به من الله ترجمة فاندايك ، وكذلك ترجمة كتاب الحياة ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده).

    وحذفتها الترجمة اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ولم يعدلا تسلسل الترقيم.

    وحذفتها أيضاً الترجمة المشتركة بوضعها بين قوسين معكوفين وقالت فى هامشها: “هذه الآية لا ترد فى معظم المخطوطات القديمة”.

    4) أعمال الرسل 9: 5-6 (5فَسَأَلَهُ: «مَنْ أَنْتَ يَا سَيِّدُ؟» فَقَالَ الرَّبُّ: «أَنَا يَسُوعُ الَّذِي أَنْتَ تَضْطَهِدُهُ. صَعْبٌ عَلَيْكَ أَنْ تَرْفُسَ مَنَاخِسَ». 6فَسَأَلَ وَهُوَ مُرْتَعِدٌ وَمُتَحَيِّرٌ: «يَا رَبُّ مَاذَا تُرِيدُ أَنْ أَفْعَلَ؟»فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: «قُم وَادْخُلِ الْمَدِينَةَ فَيُقَالَ لَكَ مَاذَا يَنْبَغِي أَنْ تَفْعَلَ».)

    لقد أثبتتها ضمن النص المقدس الموحى به من الله ترجمة فاندايك ، وكذلك ترجمة كتاب الحياة ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده).

    وحذفتها الترجمة اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ولم يعدلا تسلسل الترقيم.

    وحذفتها أيضاً الترجمة المشتركة بوضعها بين قوسين معكوفين وقالت فى هامشها: “ما ورد بين القوسين لا يرد فى معظم المخطوطات القديمة”.

    5) أعمال الرسل 10: 6 (6إِنَّهُ نَازِلٌ عِنْدَ سِمْعَانَ رَجُلٍ دَبَّاغٍ بَيْتُهُ عِنْدَ الْبَحْرِ. هُوَ يَقُولُ لَكَ مَاذَا يَنْبَغِي أَنْ تَفْعَلَ».)
    لقد أثبتتها ضمن النص المقدس الموحى به من الله ترجمة فاندايك ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده).
    وحذفتها ، ترجمة كتاب الحياة ، الترجمة اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) والترجمة المشتركة.

    6) أعمال الرسل 23: 9 (9فَحَدَثَ صِيَاحٌ عَظِيمٌ وَنَهَضَ كَتَبَةُ قِسْمِ الْفَرِّيسِيِّينَ وَطَفِقُوا يُخَاصِمُونَ قَائِلِينَ: «لَسْنَا نَجِدُ شَيْئاً رَدِيّاً فِي هَذَا الإِنْسَانِ! وَإِنْ كَانَ رُوحٌ أَوْ مَلاَكٌ قَدْ كَلَّمَهُ فَلاَ نُحَارِبَنَّ اللهَ».)

    لقد أثبتتها ضمن النص المقدس الموحى به من الله ترجمة فاندايك ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده). إلا أن الترجمة الأخيرة أضافت بعد (فماذا لنا) من عند نفسه ليكون لجملة المخطوطة معنى. وحذفتها ترجمة كتاب الحياة وقالت: “فلربما كلمه روح أو ملاك” ، وبتحريفه أخذت أيضاً الترجمة اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) والترجمة المشتركة.

    7) أعمال الرسل 24: 6-8 (6وَقَدْ شَرَعَ أَنْ يُنَجِّسَ الْهَيْكَلَ أَيْضاً أَمْسَكْنَاهُ وَأَرَدْنَا أَنْ نَحْكُمَ عَلَيْهِ حَسَبَ نَامُوسِنَا. 7فَأَقْبَلَ لِيسِيَاسُ الأَمِيرُ بِعُنْفٍ شَدِيدٍ وَأَخَذَهُ مِنْ بَيْنِ أَيْدِينَا 8وَأَمَرَ الْمُشْتَكِينَ عَلَيْهِ أَنْ يَأْتُوا إِلَيْكَ. وَمِنْهُ يُمْكِنُكَ إِذَا فَحَصْتَ أَنْ تَعْلَمَ جَمِيعَ هَذِهِ الْأُمُورِ الَّتِي نَشْتَكِي بِهَا عَلَيْهِ».)

    لقد أثبتتها ضمن النص المقدس الموحى به من الله ترجمة فاندايك ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) وترجمة كتاب الحياة.

    وحذفتها الترجمة اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم). وحذفتها أيضاً الترجمة المشتركة ، بوضعها بين قوسين معكوفين وقالت فى هامشها: “ما ورد بين الآية 6 و8 بين القوسين لا يرد فى معظم المخطوطات القديمة”.
    فلماذا تتمسك بها باقى الكنائس التى تذكرها؟ وماذا نفهم من هذا: هل هذا وحى الله تبعاً لأحد الكتب المقدسة ، وإضافة من الشيطان فى كتاب آخر؟ أتمنى أن يعلق القمص زكريا بطرس على هذا!

    8) أعمال الرسل 28: 16 (16وَلَمَّا أَتَيْنَا إِلَى رُومِيَةَ سَلَّمَ قَائِدُ الْمِئَةِ الأَسْرَى إِلَى رَئِيسِ الْمُعَسْكَرِ وَأَمَّا بُولُسُ فَأُذِنَ لَهُ أَنْ يُقِيمَ وَحْدَهُ مَعَ الْعَسْكَرِيِّ الَّذِي كَانَ يَحْرُسُهُ.)

    لقد أثبتتها ضمن النص المقدس الموحى به من الله ترجمة فاندايك بمفردها.

    وحذفتها ترجمة كتاب الحياة ، الترجمة اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، والترجمة المشتركة.

    9) أعمال الرسل 28: 29 (29وَلَمَّا قَالَ هَذَا مَضَى الْيَهُودُ وَلَهُمْ مُبَاحَثَةٌ كَثِيرَةٌ فِيمَا بَيْنَهُمْ.)

    لقد أثبتتها ضمن النص المقدس الموحى به من الله ترجمة فاندايك، وترجمة كتاب الحياة ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده).

    وحذفتها الترجمة اليسوعية برقمها من النص، ولم تعدِّل تسلسل الترقيم، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، ووضعتها الترجمة المشتركة بين قوسين معكوفين ، أى أخرجتها من النصوص الموحى بها من عند الله ، وعلقت على هذا قائلة: “هذه الآية لا ترد فى معظم المخطوطات القديمة”.

  5. #35
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي لماذا حُذفَت هذه النصوص من الكتاب المقدس ؟

    سادساً: من الرسائل:

    1) رومية 8: 1 (1إِذاً لاَ شَيْءَ مِنَ الدَّيْنُونَةِ الآنَ عَلَى الَّذِينَ هُمْ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ السَّالِكِينَ لَيْسَ حَسَبَ الْجَسَدِ بَلْ حَسَبَ الرُّوحِ.)

    وقد أثبتتها ضمن النص المقدس الموحى به من الله ترجمة فاندايك ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، إلا أنها أضافت (بحسب الجسد) بدلاً من النص الذى تحته خط.

    وحذفتها ترجمة كتاب الحياة ، والترجمة اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، والترجمة المشتركة.

    2) رومية 11: 6 (6فَإِنْ كَانَ بِالنِّعْمَةِ فَلَيْسَ بَعْدُ بِالأَعْمَالِ وَإِلاَّ فَلَيْسَتِ النِّعْمَةُ بَعْدُ نِعْمَةً. وَإِنْ كَانَ بِالأَعْمَالِ فَلَيْسَ بَعْدُ نِعْمَةً وَإِلاَّ فَالْعَمَلُ لاَ يَكُونُ بَعْدُ عَمَلاً.)

    وقد أثبتتها ضمن النص المقدس الموحى به من الله ترجمة فاندايك.

    وحذفتها ترجمة كتاب الحياة ، والترجمة اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده).

    وقالتها الترجمة المشتركة هكذا: “فإذا كان الاختيار بالنعمة، فما هو إذاً بالأعمال، وإلا لما بقيت النعمة نعمة”. ثم قالت عن الجملة التى وضعت تحتها خطاً ، إنها غير موجودة فى بعض المخطوطات.

    3) رومية 13: 9 (لأَنَّ «لاَ تَزْنِ لاَ تَقْتُلْ لاَ تَسْرِقْ لاَ تَشْهَدْ بِالزُّورِ لاَ تَشْتَهِ» وَإِنْ كَانَتْ وَصِيَّةً أُخْرَى هِيَ مَجْمُوعَةٌ فِي هَذِهِ الْكَلِمَةِ: «أَنْ تُحِبَّ قَرِيبَكَ كَنَفْسِكَ».)

    وقد أثبتتها ضمن النص المقدس الموحى به من الله ترجمة فاندايك ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، وترجمة كتاب الحياة.

    وحذفتها الترجمة اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) والترجمة العربية المشتركة.
    4) رومية 14: 21 (21حَسَنٌ أَنْ لاَ تَأْكُلَ لَحْماً وَلاَ تَشْرَبَ خَمْراً وَلاَ شَيْئاً يَصْطَدِمُ بِهِ أَخُوكَ أَوْ يَعْثُرُ أَوْ يَضْعُفُ.)
    وقد أثبتتها ضمن النص المقدس الموحى به من الله ترجمة فاندايك ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده).

    وحذفت ترجمة كتاب الحياة (يصطدم) و(أو يضعف) ، فقالت: “فمن الصواب ألا تأكل لحماً ولا تشرب خمراً ، ولا تفعل شيئاً يتعثَّر فيه أخوك”. ووافقتها الترجمة اليسوعية من ناحية المعنى ، وحذفت أيضاً ما حذفه كتاب الحياة ، وكذلك الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) والترجمة العربية المشتركة.

    5) رومية 16: 24 (24نِعْمَةُ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ مَعَ جَمِيعِكُمْ. آمِينَ.)
    وقد أثبتتها ضمن النص المقدس الموحى به من الله ترجمة فاندايك ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) ، وترجمة كتاب الحياة

    وحذفتها الترجمة اليسوعية وكتبت رقم الجملة بين قوسين بعدها ثلاث نقاط.

    وحذفتها أيضا الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) برقمها ولم تعدِّل تسلسل الترقيم. ووضعتها الترجمة العربية المشتركة بين قوسين معكوفين ، أى أسقطت قداستها ، وكتبت فى هامشها: “هذه الآية لا ترد فى معظم المخطوطات القديمة”.
    6) كورنثوس الأولى 6: 20 (20لأَنَّكُمْ قَدِ اشْتُرِيتُمْ بِثَمَنٍ. فَمَجِّدُوا اللهَ فِي أَجْسَادِكُمْ وَفِي أَرْوَاحِكُمُ الَّتِي هِيَ لِلَّهِ.)
    وقد أثبتتها ضمن النص المقدس الموحى به من الله ترجمة فاندايك.

    وحذفتها الترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده)، وترجمة كتاب الحياة، والترجمة اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، والترجمة العربية المشتركة.

    7) هذا بالإضافة إلى الكثير من المواضع فى كل الكتاب ، التى أضافوا فيها قبل كلمة يسوع كلمة الرب: مثل كورنثوس الثانية 4: 10 (10حَامِلِينَ فِي الْجَسَدِ كُلَّ حِينٍ إِمَاتَةَ الرَّبِّ يَسُوعَ، لِكَيْ تُظْهَرَ حَيَاةُ يَسُوعَ أَيْضاً فِي جَسَدِنَا.)
    وقد أثبتتها طبعة فاندايك بمفردها.

    وحذفتها الترجمة اليسوعية ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده)، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، وترجمة كتاب الحياة ، والترجمة العربية المشتركة.

    وبعض التراجم الأجنبية أضافت كلمة الرب مرتين فى هذا النص:
    مثل ترجمة لوثر لعام 1545:
    10und tragen allezeit das Sterben des HERRN Jesu an unserm Leibe, auf daß auch das Leben des HERRN Jesu an unserm Leibe offenbar werde.
    وحذفتها فى طبعة 1912:
    10 Wir * * tragen allezeit das Sterben Jesu an unserm Leibe, damit auch das Leben Jesu an unserm Leibe offenbar werde.
    وأعادتها مرة أخرى عام 1914:
    und tragen allezeit das Sterben des HERRN Jesu an unserm Leibe, auf daß auch das Leben des HERRN Jesu an unserm Leibe offenbar werde.
    ثم حذفتها فى طبعة عام 1984:
    10Wir btragen allezeit das Sterben Jesu an unserm Leibe, damit auch das Leben Jesu an unserm Leibe offenbar werde.
    ووضعتها ترجمة الملك جيمس فى الأولى وحذفتها فى الثانية ، وكذلك فعلت أيضاً ترجمة Webster لعام 1833:
    10 Always bearing about in the body the dying of the Lord Jesus, that the life also of Jesus might be made manifest in our body.
    وحذفتها فى الاثنين طبعة RSV والطبعة الدولية الحديثة:
    8) وأضافوا فيها بعد كلمة الرب كلمة يسوع المسيح أو المسيح يسوع. مثل كورنثوس الأولى 16: 22 (22إِنْ كَانَ أَحَدٌ لاَ يُحِبُّ الرَّبَّ يَسُوعَ الْمَسِيحَ فَلْيَكُنْ أَنَاثِيمَا.) ، وكذلك كورنثوس الأول 16: 23

    وقد أثبتت قداستها ترجمة فاندايك والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده).

    وأثبتت أنها غير مقدسة ولا موحى بها من الله الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) والترجمة العربية المشتركة ، والترجمة اليسوعية ، وترجمة كتاب الحياة.

    9) وأضافوا فى أفسس 3: 14 بعد كلمة الأب كلمة (ربنا يسوع المسيح): (14بِسَبَبِ هَذَا أَحْنِي رُكْبَتَيَّ لَدَى أَبِي رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ)

    وقد أثبتت قداستها ترجمة فاندايك ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده).

    وأثبتت أنها غير مقدسة ولا موحى بها من الله الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) والترجمة العربية المشتركة ، والترجمة اليسوعية ، وترجمة كتاب الحياة.

    فهل رأيتم تحريف أكبر من ذلك؟ هل صدقتم كل ما قاله علماء نصوص الكتاب المقدس؟ من الذى جعل يسوع إلهاً؟ إنها الكنيسة المسئولة عن ترجمة هذا الكتاب أو عى الأقل اعتماد ترجمته.

    10) وأضافوا أيضاً بعد كلمة الرب كلمة يسوع المسيح فى رسالة تيموثاوس الثانية 4: 22 (22اَلرَّبُّ يَسُوعُ الْمَسِيحُ مَعَ رُوحِكَ. النِّعْمَةُ مَعَكُمْ. آمِينَ.)

    وقد أثبتت قداستها ترجمة فاندايك ، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده).

    وأثبتت أنها غير مقدسة ولا موحى بها من الله الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) والترجمة العربية المشتركة ، والترجمة اليسوعية ، وترجمة كتاب الحياة.

    11) ومن رسالة تسالونيك الأولى 1: 1 أضافوا أيضاً (1بُولُسُ وَسِلْوَانُسُ وَتِيمُوثَاوُسُ، إِلَى كَنِيسَةِ التَّسَالُونِيكِيِّينَ، فِي اللهِ الآبِ وَالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ. نِعْمَةٌ لَكُمْ وَسَلاَمٌ مِنَ اللهِ أَبِينَا وَالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ.)

    وقد أثبتت قداستها ترجمة فاندايك ، وترجمة كتاب الحياة.

    وأثبتت أنها غير مقدسة ولا موحى بها من الله الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) والترجمة العربية المشتركة ، والترجمة اليسوعية.

    لذلك حذفتها أيضا الترجمة الدولية الحديثة NIV و RSV وMSG وNASB وESV
    12) رسالة يوحنا الأولى 4: 3 (3وَكُلُّ رُوحٍ لاَ يَعْتَرِفُ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ أَنَّهُ قَدْ جَاءَ فِي الْجَسَدِ فَلَيْسَ مِنَ اللهِ. وَهَذَا هُوَ رُوحُ ضِدِّ الْمَسِيحِ الَّذِي سَمِعْتُمْ أَنَّهُ يَأْتِي، وَالآنَ هُوَ فِي الْعَالَمِ.)

    وقد أثبتت قداستها ترجمة فاندايك ، وترجمة كتاب الحياة.

    وأثبتت أنها غير مقدسة ولا موحى بها من الله الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) والترجمة اليسوعية والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) والترجمة المشتركة.

    13) رسالة يوحنا الأولى 5: 7-8 (7فَإِنَّ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ فِي السَّمَاءِ هُمْ ثَلاَثَةٌ: الآبُ، وَالْكَلِمَةُ، وَالرُّوحُ الْقُدُسُ. وَهَؤُلاَءِ الثَّلاَثَةُ هُمْ وَاحِدٌ.8وَالَّذِينَ يَشْهَدُونَ فِي الأَرْضِ هُمْ ثَلاَثَةٌ: الرُّوحُ، وَالْمَاءُ، وَالدَّمُ. وَالثَّلاَثَةُ هُمْ فِي الْوَاحِدِ.)
    وأثبت قدسية هذا النص فاندايك والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده)

    وحذفته الترجمة العربية المشتركة وكتاب الحياة ذلك بوضعها بين قوسين معكوفين ، أى أخرجتها من كونها من المتن المقدس إلى كونها شرح لأحد المترجمين ، والترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) ، والترجمة اليسوعية وقالاها: (7فَإِنَّ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ ثَلاَثَةٌ. 8الرُّوحُ، وَالْمَاءُ، وَالدَّمُ وَهَؤُلاَءِ َالثَّلاَثَةُ مُتَّفِقُون). وهناك فرق كبير بين كون الشهود ثلاثة ، وبين كون الثلاثة واحد ، كما تريد الكنيسة أن تُفهم أتباعها. وهناك فرق أيضاً بين كون الروح والماء والدم متفقون ، وبين (هم فى الواحد).

    مع الأخذ فى الاعتبار أن ترجمة كتاب الحياة وضعت النص السابع فقط بين قوسين معكوفين ، أى أخرجتها من النص المقدس ، ولم تُخرج أيضاً عبارة (وَالَّذِينَ يَشْهَدُونَ فِي الأَرْضِ) ، وقالت الترجمة المشتركة فى هامشها بعد أن ذكرت النص المحذوف: هذه الإضافة وردت فى بعض المخطوطات اللاتينية القديمة.

    فلماذا لم يبحث القمص زكريا بطرس عن الذى قام بإدخال هذا النص إلى داخل هذه المخطوطات؟ مع الأخذ فى الاعتبار أن هذا النص من أهم النصوص الدالة على عقيدة التثليث لدى المسيحيين. فهل كنت تعلم ذلك أيها القمص زكريا بطرس؟ فإن كنت لا تعلمه فهذا تقصير منك كبير وإهمال فى واجبك وأنت رجل دين. وإن كنت تعلمه فهذا إضلال متعمَّد يُآخذك عليه أتباعك من المسيحيين.

    14) رؤيا يوحنا 1: 11 (11قَائِلاً: «أَنَا هُوَ الأَلِفُ وَالْيَاءُ. الأَوَّلُ وَالآخِرُ. وَ الَّذِي تَرَاهُ اكْتُبْ فِي كِتَابٍ وَأَرْسِلْ إِلَى السَّبْعِ الْكَنَائِسِ الَّتِي فِي أَسِيَّا: إِلَى أَفَسُسَ، وَإِلَى سِمِيرْنَا، وَإِلَى بَرْغَامُسَ، وَإِلَى ثَِيَاتِيرَا، وَإِلَى سَارْدِسَ، وَإِلَى فِيلاَدَلْفِيَا، وَإِلَى لاَوُدِكِيَّةَ».)

    وقد أثبتت قداستها ترجمة فاندايك.

    وحذفتها الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) من كتاب الله لأن الله لم يوحى بها وكذلك فعلت الترجمة اليسوعية والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) والترجمة المشتركة ، وترجمة كتاب الحياة.

    15) تيموثاوس الأولى 3: 16 (16وَبِالإِجْمَاعِ عَظِيمٌ هُوَ سِرُّ التَّقْوَى: اللهُ ظَهَرَ فِي الْجَسَدِ)

    وقد كتبتها هكذا ترجمة فاندايك ، وترجمة كتاب الحياة لتمرر عقيدة حلول الله فى الجسد.

    وتخلصت من هذه المشكلة الترجمة اليسوعية ، وقالت: “قد أُظهِرَ فى الجَسَد”. وقالتها الترجمة الكاثوليكية (بولس باسيم) هكذا: “قد أُظهِرَ بَشراً”. والكلمة بهذا الشكل تُشير بالطبع إلى التقوى التى ظهرت فى الجسد وليس الله. وتؤكد هذا الترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده) وكذلك الترجمة العربية المشتركة فقد قالت: “ولا خلاف أن سر التقوى عظيم: "الذى ظهر فى الجسد"”.

    ومن التراجم الأوربية من يؤكد أنها تعنى (الذى) ، ومنهم من يقول إنها تعنى (الله). ومن هذه التراجم ترجمة لوثر، التى أبدلت كلمة إله أو الله، كما يحلو للتراجم العربية أن تترجمها ، بكلمة (المسيح) أو بكلمة (يسوع) أو بكلمة (هو) أو بكلمة (هو الذى):

    16Und kündlich groß ist das gottselige Geheimnis: Gott ist offenbart im Fleisch, (1545)
    16 Und groß ist, wie jedermann bekennen muß, das Geheimnis des Glaubens: Er ist * offenbart im Fleisch (1912)
    Und kündlich groß ist das gottselige Geheimnis: Gott ist offenbart im Fleisch, gerechtfertigt im Geist, (1914)
    16Und groß ist, wie jedermann bekennen muß, das Geheimnis des Glaubens: Er ist boffenbart im Fleisch (1984)
    وقالتها ترجمة Worldwide بطريقة تبدو فيها أنها تستجهل القارىء إلى أبعد مدى ، فقد قالتها (نحن رأينا الله كإنسان):
    16God's plan is very great as we all know. Here it is: we saw God as a man;
    وقالتها طبعة RSV (هو):
    16 Great indeed, we confess, is the mystery of our religion: He was manifested in the flesh,
    وذكرت ترجمة NLV ما يُشير إلى عقيدتها بغض النظر عما يقوله النص ، فقد قالت (من المهم أن تعلم أن سر حياة المتألِّه الذى هو المسيح أتى على الأرض كرجل):
    16It is important to know the secret of Godlike living, which is: Christ came to earth as a Man.

    وذكرتها ترجمة NLT صراحة دون مواربة ، ولكنها ذكرت الترجمة الحقيقية فى هامشها السفلى ، وصرحت أنها فى اليونانية (الذى) وبعض المخطوطات (الله)!! فقالت: (بدون تساؤل: هذا هو السر العظيم للإيمان: المسيح ظهر فى اللحم):
    16Without question, this is the great mystery of our faith: Christ[e] appeared in the flesh
    1 Timothy 3:16 Greek Who; some manu******s read God.
    وبمثل هذا قالت أيضاً ترجمة الملك جيمس الحديثة والقديمة، مع إبدال كلمة (المسيح) بكلمة (الله):
    16 And without controversy great is the mystery of godliness: God[c] was manifested in the flesh,
    1 Timothy 3:16 NU-**** reads Who.

    ثم اقرأ التحريف المقدس: لقد قلبت طبعة NIRV كلمة (الذى) إلى (يسوع):
    16There is no doubt that godliness is a great mystery. Jesus appeared in a body.
    وقالتها ترجمة ESV (هو) ، وعلقت فى هامشها أن النص اليونانى هو (الذى) لكن بعض المخطوطات تذكرها (الله) ، والبعض (التى): أى لا يوجد (المسيح).
    16Great indeed, we confess, is the mystery of godliness: He[e] was manifested in the flesh,
    1 Timothy 3:16 Greek Who; some manu******s God; others Which
    ولا توجد طبعة كتبتها (الذى) غير ثلاث ترجمات إنجليزية وأضافت قبل الذى كلمة (هو) ، مثل Basic eng. و ASV
    16 And without argument, great is the secret of religion: He who was seen in the flesh,
    فماذا يعنى هذا؟ هل هؤلاء قدسوا هذا الكتاب أو مخطوطاته أو حتى ترجماته؟ هل هؤلاء أناس أمناء يثق المسيحى على عقيدته معهم؟ هل تُرجم بذلك الكتاب الذى تقدسه ترجمة صحيحة؟

    ولم يتوقف هذا التحريف على العهد الجديد فقط ، بل العهد القديم ملىء أيضاً بمثل هذا التحريف ، وخاصة فيما يتعلق بالإشارة إلى الرسول عليه الصلاة والسلام. فحتى دون أن نتجادل حول ماهية هذه الكلمة أو تلك ، تجدك تشك فى نوايا الكنيسة بشأن نص معين. لأن ترجمته غير مطابقة بالمرة ، ولكنها قالتها هكذا ليُصبح المسيح عيسى ابن مريم ، هو النبى المصطفى لآخر الزمان. ونسوا أن هذا النبى مُرسل من عند الله ، فجعلوا عيسى  يجمع فى طيَّاته الثلاثة: فأصبح عندهم هو الله الراسل ، وهو الرسول المرسل ، وهو الروح القدس.

    ولمن أراد الإستزادة فى اختلافات العهد القديم فعليه بالرجوع إلى كتاب (البهريز فى الكلام اللى يغيظ).

    وأحد هذه النصوص التى يتلاعبون فيها ، وخاصة إذا كانت تُشير إلى الرسول صلى الله عليه وسلم هو نص إشعياء 9: 6 (6لأَنَّهُ يُولَدُ لَنَا وَلَدٌ وَنُعْطَى ابْناً وَتَكُونُ الرِّيَاسَةُ عَلَى كَتِفِهِ وَيُدْعَى اسْمُهُ عَجِيباً مُشِيراً إِلَهاً قَدِيراً أَباً أَبَدِيّاً رَئِيسَ السَّلاَمِ.)
    فقد أثبتت ترجمة فاندايك أنها هكذا أوحى بها من عند الله ، وهكذا ذكرتها طبعة كتاب الحياة ، والترجمة اليسوعية، والترجمة الكاثوليكية (أغناطيوس زياده)، وكذلك الترجمة المشتركة. أى اتفقت كل التراجم العربية على أن المولود هو إلهاً قديراً.

    على الرغم من أن لفظة إله أُطلقت مجازاً على الأنبياء (هوشع 12: 3-4) و(صموئيل الأول 9: 9) أو القاضى الشرعى (الخروج 21: 5-6) ، أو القوى (التكوين 6: 1-2) ، كما أُطلقت على الشيطان (كورنثوس الثانية 4: 4). ومن هنا نفهم أن كلمة إله هنا تعنى الذى له الحُكم والقضاء والسلطان على الناس. فإذا انصرف المعنى إلى القاضى الشرعى أو النبى كان هذا السلطان والحكم حكم الله ، وإذا انصرف إلى غضب الله أو الكفر كان هذا سلطان الشيطان. والنص الذى نحن بصدده يُقصد به بالطبع النبى الذى سيكون خاتم النبوة على كتفه. لكننا لسنا بصدد التفسير والتحليل ، ولكننا بصدد إثبات التحريف فى الترجمة.

    وتُرجمَ النص فى التراجم الأجنبية (إلهاً) ، إلا أن علماء اللغة فى شرحهم لهذا النص مثل كلارك قال إنه رسول: “the Messenger of the Great Counsel.” ونحا نفس هذا المنحى غيره أيضاً ، فهى عند علماء اللغة إشارة إلى المسِّيِّا.
    فيقول Barnes أنها تُشير إلى المسِّيِّا (نبى آخر الزمان)، الذى طال انتظار مولده ومجيئه.:

    The vision of the prophet is, that the long-expected Messiah is born.

    ويقول Barnes أيضاً إن كلمة إله هنا لا يُراد بها الله ، ولكنها تُشير إلى واحد مُعيَّن من وسط آخرين ، وتستمر شريعته للأبد ، على الرغم من أن هذه الكلمة قد تُشير أيضاً إلى الإله الحقيقى ، كما استعملها إشعياء 10: 21. وتُشير أيضاً إلى البطل أو الفاتح أو الملك أو الشخص العظيم الهيبة. وعلى ذلك فربما تُشير إلى بطل أو عظيم يستمد سلطته وقوته من الله. أما فيما يتعلق بترجمتها كإله ، فهذا يتعلق بعادات الشرقيين ، الذين ينسبون كل المنح والعطايا الإلهية إلى الملوك أو العظماء. ويرى أيضاً أن المسِّيِّا يُطلق عليه القوة الإلهية ، أو البطل الإلهى. وهذا لكى يُذكِّر هذا الاسم الناس بسلطان الله وقوته.

    ونسى قول نفسه أن هذه الترجمة تأثرت بعادات الشرقيين الوثنيين الذين ينسبون كل المنح والعطايا الإلهية للملوك!! ألا يدل هذا على تحريف الكتاب وعقيدته بما يتناسب مع الهيئة التى تُقدَّم لها هذه التراجم؟

    وبعد كل ما كان من صفات يسوع من ضعف وذل ومهانة وهوان يرى Barnes أن هذا الاسم ينطبق على يسوع العهد الجديد. فعجباً له ولعلمه!!

    ويقول Darby إنها تُشير إلى تدخل الله بقوة لتأسيس المباركة الكاملة فى شخص المسِّيِّا. أى إنها تُشير إلى المسِّيِّا وليس إلى الله:
    Consequently we have the whole sequel of the people's history, of the directions given to the remnant, and of God's intervention in power for the establishment of full blessing in the Person of the Messiah.
    وقال Wesley و Gill :
    all which is owing to the child here said to be born, by whom we are to understand the Messiah.

    أما الكلمة المستخدمة هنا بمعنى إله ، وهى تحت رقم H410 فى قاموس Strong's Hebrew and Greek Dictionary فهى تعنى أيضاً الشخص العظيم، الخيِّر ، المثالى. ومن هنا كان تمسكنا بفهم هذا الجزء على أنه يُشير إلى صفات المسِّيِّا. لأنه لا يُعقل أن يولد الإله العظيم القدُّوس من فرج امرأة جاهلاً ، يتبوَّل ويتبرز على نفسه وفى ملابسه ، ويحتاج لأحد من خلقه ليُطهِّره ، فإن لم يجد يظل نجساً حتى يتوفر له ذلك. الأمر الذى يتنافى مع القداسة الكلية له.

    Shortened from H352; strength; as adjective mighty; especially the Almighty (but used also of any deity): - God (god), X goodly, X great, idol, might (-y one), power, strong.

    وكانت طبعة Darby أمينة فى النقل وذكرت أن هذه الكلمة ممزقة فى النسخ بصورة يصعب التعرف عليها:
    For unto us a child is born, unto us a son is given; and the government shall be upon his shoulder; and his name is called Wonderful, Counsel-lor, Mighty ùGod, Father of Eternity, Prince of Peace.
    وحسم هذا الخلاف الشمَّاس الدكتور ماهر إسحق ، أستاذ العهد القديم واللاهوت بالكلية الإكليريكية ، واللغة القبطية بمعهد اللغة القبطية بالقاهرة فى كتابه الظهورات الإلهية ص20 ، وقال إن كلمة إله وردت فى السبعينية ملاك ، وهى تعنى رسول أو مبعوث.

    فلك أن تتخيل أن الرسول أصبح الراسل ، وأن العبد أصبح الإلهاً فى الترجمة ليشعر البسطاء أن هذا إشارة إلى مولد من يؤلهونه ، ونسوا أنه لم يُؤْثَر أن وُجدَ على ظهر يسوع خاتم النبوة ، ونسوا أن خاتم النبوة هذا ثابت وجوده بين ظهرانى الرسول عليه الصلاة والسلام.
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 26-12-2006 الساعة 07:14 PM

  6. #36
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    وان كنت مصر بعد كل هذا فنسألك هل تستطيع يا من تدعي بالتحريف أن تجيب عن هذه الأسئلة أو واحد منها :
    من الذى حرف الكتاب المقدس؟
    متى حرف الكتاب المقدس؟ أين حرف الكتاب المقدس؟ لماذا حرف الكتاب المقدس؟ أين النسخة الأصلية التى لم تحرف؟
    فيجب ان يكون عندك تلك الأدلة حتى تستطيع المواجهة الحقيقية
    الفيتوري كل ما تيت به من طرائف لا ينفعك ابدا لأنه ببساطه كلام مكرر لا ينفعك ابدا
    تابعنا في هدا الموضوع تلبيتا لطلبك وانت غالي والطلب رخيص انت بس تشاور

    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...0228#post80228

  7. #37
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    334
    آخر نشاط
    02-01-2008
    على الساعة
    07:20 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد المسيح 2
    ويقول روبرتس في كتابه عن نقد العهد الجديد (عن كتاب ثقتي في الكتاب المقدس):" إنه يوجد نحو عشرة آلاف مخطوطة للفولجاتا اليونانية، وعلى الأقل ألف مخطوطة من الترجمات القديمة ونحو 5300 مخطوطة يونانية للعهد القديم بكامله، كما يوجد لدينا 24 ألف مخطوطة لأجزاء من العهد الجديد، كما أننا نقدر أن نجمع أجزاء كثيرة من العهد الجديد من اقتباسات الكتاب المسيحيين الأولين"
    فأن حرف هذا فستكشف التحريف المخطوطه عندها ينتهي الأمر ولن تكون هناك تحريفات ..


    أكثر يهوه من أمثالك يا عبمسيح

    لم أضحك هكذا من مدة يا رجل ..

    فولجاتا إيه اللي يونانية بس ..

    آآآه لو جيروم عايش .. كان كفّركم بـ (( الثلاثة ))

    متابـع
    ولنا عودة بإذن الودود الغفور إن شاء الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    We Can Do What Others Can Do .. So Let It Be Better & MoreThanThat

    WwW.StMore.150m.CoM

  8. #38
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    920
    آخر نشاط
    29-04-2009
    على الساعة
    12:36 AM

    افتراضي

    المصيبه مش هنا مور
    المصيبه هنا
    اقتباس
    :فأن حرف هذا فستكشف التحريف المخطوطه عندها ينتهي الأمر ولن تكون هناك تحريفات ..

  9. #39
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    كما يوجد لدينا 24 ألف مخطوطة لأجزاء من العهد الجديد،
    ومش مكسووووووووف يا ضنايا

    اقتباس
    كما أننا نقدر أن نجمع أجزاء كثيرة من العهد الجديد من اقتباسات الكتاب المسيحيين الأولين"
    كانت طايفتهم ايه المسيحيين الأولين دول ??

  10. #40
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    334
    آخر نشاط
    02-01-2008
    على الساعة
    07:20 PM

    افتراضي



    يا أخي الحبيب لو تتبعت الأخطاء التي وقع فيها من هذا النوع لن تنتهي ولكن أن يكون مستوى المناظر أو على الأقل مستوى من ينقل عنه - والذي هو بالتأكيد أعلم منه - لا يعلم ان الفالجيت لاتينية .. فهذه كارثة بكل ما تحمل الكلمة من معنى والأدهى من ذلك أنه يتحدث عن المخطوطات وتحديدا مخطوطات الفالجيت وكانها بين يديه .. فها نحن نطالبه بصور نص 1يو 5/7 أو 1تي 3/16 من المخطوطات من أي نوع .. وإن لم يفعل ويأت بهذه النصوص من المخطوطات .. فسأحضرها له بنفسي

    كل من هب ودب يقول إحنا عندنا مخطوطات .. عجبت لك يا زمن

    أما بخصوص الجملة التي اقتبسها الأخ خوليو من كلام عبد المسيح 2 والتي يقول فيها

    اقتباس
    كما أننا نقدر أن نجمع أجزاء كثيرة من العهد الجديد من اقتباسات الكتاب المسيحيين الأولين
    فإن لدي استشهادات كثيرة جداً للآباء الأولين بدءً من آباء القرن الأول اكلمندس الروماني وبوليكاربوس بل وحتى الرسول برنابا ليس لها أي وجود في البايبل الآن .. فهل يستطيع أصحاب الشعارات الصمود أمام الحجج الدوامغ؟!
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    We Can Do What Others Can Do .. So Let It Be Better & MoreThanThat

    WwW.StMore.150m.CoM

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 3 4 5 الأخيرةالأخيرة

التعليقات على الحوار الرابع عشر (دلائل نبؤة رسول الله ومصداقية الكتاب المقدس)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل الكتاب المقدس كلام الله؟ الفصل الرابع (خمسون الف خطأ؟)
    بواسطة عبد الرحمن احمد عبد الرحمن في المنتدى منتديات محبي الشيخ أحمد ديدات
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 06-05-2013, 10:00 AM
  2. مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 08-03-2010, 11:44 AM
  3. مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 16-01-2007, 10:22 PM
  4. مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 04-07-2006, 01:15 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات على الحوار الرابع عشر (دلائل نبؤة رسول الله ومصداقية الكتاب المقدس)

التعليقات على الحوار الرابع عشر (دلائل نبؤة رسول الله ومصداقية الكتاب المقدس)