اعترض وبشده

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

اعترض وبشده

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 3 4
النتائج 31 إلى 40 من 40

الموضوع: اعترض وبشده

  1. #31
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي

    ياخالد لاداعي للتبرير والغرور بالنفس(وما يعدكم الشيطان إلا غرورا) وهذه ليست مناظرة بيني وبينك فى الإسلام .وكل منا يعرف طريقه وكل منا له أهدافه فمن كان منا هدفه الله والله وحده من وراء القصد فليوفقه الله ومن كان منا هدفه التفاخر بالنفس والإنفراد بالرأي فلاوفقه الله.
    رحم الله امرءاً أهداني عيوبي -و- رحم الله إمرءٍ عرف قدر نفسه.
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    1,256
    آخر نشاط
    20-12-2015
    على الساعة
    03:12 PM

    افتراضي

    اقتباس
    ياخالد لاداعي للتبرير والغرور بالنفس(وما يعدكم الشيطان إلا غرورا)
    أي تبرير وأي غرور بالنفس ؟ أنا أخاطبك كما أخاطب جميع الإخوة هنا بالأدلة الصحيحة وأقوال أهل العلم فقط . فإن كنت تملك ردا عليها أو تفنيدا لها فتفضل .

    وإن كنت لا تملك ردا عليها فلا يسع المسلم الحق أمام هذه الأدلة الواضحة والقاطعة إلا أن يتبع هدي وسنة حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم وإن ظهر له - بعقله القاصر - أنه مجاف للصواب .

    فالحق أحق أن يتبع .


    نسأل الله الإخلاص في القول والعمل .

  3. #33
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    352
    آخر نشاط
    11-07-2008
    على الساعة
    05:01 AM

    افتراضي

    اخى الكريم خالد
    اتحدث عن نفسى الان وباعتبار انها سنه كما تقول هل يلومنى احد فى دينى الحنيف اذا لم يخرخ من فمى غير كل الكلمه طيبه

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (ابراهيم:24)

    هل اخالف كلامك(سنه) كما تقول اذا تمسكت بهذه الايه

    ارجوا عدم الغضب منى
    والله سبب حديثى هو انى احبكم فى الله

  4. #34
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    1,256
    آخر نشاط
    20-12-2015
    على الساعة
    03:12 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اخى الكريم خالد
    اتحدث عن نفسى الان وباعتبار انها سنه كما تقول هل يلومنى احد فى دينى الحنيف اذا لم يخرخ من فمى غير كل الكلمه طيبه

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (ابراهيم:24)

    هل اخالف كلامك(سنه) كما تقول اذا تمسكت بهذه الايه

    ارجوا عدم الغضب منى
    والله سبب حديثى هو انى احبكم فى الله
    ومن قال أن الرد على سبابهم بسباب مثله "واجب" ؟

    الحكم في المسألة وكما هو واضح من كلام أهل العلم أنه "مباح" يعني "جائز" وليس "واجب"

    وعلى ذلك ...

    فلا يصح الحكم بخطأ من رد على سبابهم بسباب مثله - لثبوت الأدلة القاطعة الدالة على جواز ذلك -

    كما لا يصح إلقاء اللوم على من تقبل إمتهانهم وسبهم وشتمهم لنبي الله الكريم بالانصراف والإعراض عنهم وعدم الرد عليهم .

    فكلاهما صحيح .

    وجميع المداخلات السابقة إنما جاءت ردا على من زعم أن سبهم بالمقابل "حرام" .
    فهذا خطأ .. ولا دليل عليه . وقد انتهينا من إثبات ذلك .
    التعديل الأخير تم بواسطة خالد بن الوليد ; 23-12-2006 الساعة 09:15 PM

  5. #35
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي

    ياخالد أنا تعبت معاك والله ويجب عليك أن تفهم وتعي جيداً أن هذه ليست ساحة للقتال لكنها ساحة للدعوة إلى الله فما خالف منهاج الدعوة رفضناه وماوافقها قبلناه
    والدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة بالتي هى أحسن وماخالف ذلك فهو مرفوض رفضاً تاماً وأظن ألأمر واضح وصريح!!
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  6. #36
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    1,256
    آخر نشاط
    20-12-2015
    على الساعة
    03:12 PM

    افتراضي

    لا حول ولا قوة إلا بالله .

    انتهيت من هذا الموضوع ... وليس عندي جديد لأطرحه .

    تحياتي

  7. #37
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    352
    آخر نشاط
    11-07-2008
    على الساعة
    05:01 AM

    افتراضي

    شكرا جزيلا اخى الكريم خالد وبارك فيكم جميها.وهدانى الله واياكم لصالح الاعمال. لقد تعلمت منكم الكثير فى يوم واحد. ساعود اليكم لكى يزداد علمى بجواركم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  8. #38
    الصورة الرمزية عبد الله المصرى
    عبد الله المصرى غير متواجد حالياً عضو شرف المنتدي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    2,902
    آخر نشاط
    05-10-2007
    على الساعة
    05:07 AM

    افتراضي

    أخوانى الافاضل

    اعتذر لكم عن عدم رغبتى فى الخوض فى الحديث الدائر بين احبائى فى الله و اخوانى و اساتذتى الاكارم.... ودعكم من كلام الأصاغر.... هؤلاء الاصاغر ليس لهم الا البتر للنصوص واعتماد الضعيف والشاذ والمنكر من الحديث يخرجون بكلامهم الذي يشوهون به صورة الحبيب ـ . ولكنه في الأخير يبدو للمستمع أن هذا كلام ( ابن كثير ) و ( الطبري ) و( ابن سعد ) علماء الإسلام . فيظن المخاطبون أنها الحقيقة التي يخفيها فقهاء الإسلام.... اما موضوع الحوار مع النصارى المفضي إلى سب الله ورسوله، اقول والله سبحانه اعلم, لا يدخل في هذا الحوار إلا عند توافر شرطين: أن يكون المسلم المشارك ذو علم وفقه وليس مجرد شاب متحمس لنصرة دينه.... و يجب أن يكون الحوار جاداً، أما الملاسنات التي تجعل النصارى يسبون الله فهذا داخل في قوله – : وَلا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ.... حرم سب الآلهة مع أنه عبادة لكونه ذريعة إلى سبهم لله سبحانه وتعالى ; لأن مصلحة تركهم سب الله سبحانه راجحة على مصلحة سبنا لآلهتهم.

    و هناك قول النبى .

    عن حميد بن عبد الرحمن عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله قال : { من الكبائر شتم الرجل والديه , قالوا : يا رسول الله وهل يشتم الرجل والديه ؟ قال : نعم يسب أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه فيسب أمه } متفق عليه ولفظ البخاري : { إن من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه قالوا يا رسول الله كيف يلعن الرجل والديه ؟ قال : يسب أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه فيسب أمه } فقد جعل النبي الرجل سابا لاعنا لأبويه إذا سب سبا يجزيه الناس عليه بالسب لهما وإن لم يقصده , وبين هذا والذي قبله فرق ; لأن سب أبا الناس هنا حرام لكن قد جعله النبي من أكبر الكبائر لكونه شتما لوالديه لما فيه من العقوق وإن كان فيه إثم من جهة إيذاء غيره . الثالث : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكف عن قتل المنافقين مع كونه مصلحة لئلا يكون ذريعة إلى قول الناس أن محمدا يقتل أصحابه ; لأن هذا القول يوجب النفور عن الإسلام ممن دخل فيه وممن لم يدخل فيه وهذا النفور حرام. فما بالكم بسب آلهه النصارى !!!!؟؟؟؟

    و تحت هذا البند يندرج جميع ملاسنات السباب.... سواء شخصيه او عامه

    أختلافى فى وجهه النظر مع بعض أحبائى الكرام لا يجعلنى انظر بعين الترفع و الخطأ.... بل مجرد ناصح امين لا ابتغى الا مرضاه الله و محبتهم فى الله و لله

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #39
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    352
    آخر نشاط
    11-07-2008
    على الساعة
    05:01 AM

    افتراضي

    اخى فى الله الفيتوري
    انا من فعل هذا وانا الذى وجب عليه الاعتزار لك
    فمن اكون انا .
    لا شىء............ انا لاشىء
    بجوارك
    سامحنى ارجوك سامحنى
    غيرتى على دينى ورسولى الحبيب قد اعمتنى عن اختيار الاسلوب والطريقه.شعرت بالندم وابكيتنى .اغفر لى اخى فى الله واعتزر لكل الاخوه
    ولن يزول احساسى بالذنب.
    اذا تجاهلت الرد على

  10. #40
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله بكم احبتي في الله على هذا الحوار والذي هو بنفسه يبين هدف هذا الموضوع وبنفس الوقت يظهر جدية الحوار بين الاعضاء و هذا سواء كان بين المسلم والمسلم ام بين المسلم وأهل الكتاب .

    أحبتي في الله اشكركم جميعا واشكر أخي الحبيب رفيق الدرب أحمد وأخي خالد لحوارهم ايضا حول مسألة سب الكفار .
    أخواني الاكارم عليكم فهم مسألة تخص هذا الامر وهي الوسيلة فلو اردنا معرفة ما هي الوسيلة حيث انها تعني كل ما يتوسل به , وهي تشمل الأشياء و الأفعال .
    فالطائرة وسيلة للنقل و المشي ايضا وسيلة للنقل . و لاحظو هنا اننا نتكلم عن النقل و ليس المكان المنتهي اليه النقل وهذا مما يجب التدقيق فيه ليصبح عندنا ثلاثة امور:

    1. الوسيلة : فعلا أو شيئا
    2. مؤدى الوسيلة
    3. المآل
    اما بالنسبة للتحريم فكل فعل متعلق به حكم شرعي وعليه فإن فعل الوسيلة منفصل عن مؤداها ابتداءا . فقد يكون الفعل مباحا أو مندوبا أو مكروها أو حراما أو فرضا . و في كل بحث

    اولا : الفعل المباح يؤدي الى حرام

    و مثاله فإن سب الكافر المعاند غير الذمي او المستأمن مباح و قد جاءت الأية : " و لا تسبوا الذين كفروا فيسبوا الله ......" و هنا فإن المسلم لا يحاسب على سب الكافر لله الا اذا كان متسببا و بشكل مباشر بسب الله . و قد يقال ان الجهاد قد يكون سببا في سب الله فنقول نحن نتحدث الان عن الفعل المباح فقط . و في الآية نهي عن مباح مترتب عليه بالفاء محرم . و بما ان المترتب فعل مغلظ في تحريمه فيغلب ان النهي للتحريم .

    ثانيا : المكروه يؤدي الى حرام

    فنقول انه من باب أولى ان يكون المكروه محرما لقيام الدليل على تحريم المباح اذا أدى الى حرام.

    ثالثا : الحرام يؤدي الى حرام
    و ليس فيه بحث

    الرابع : المندوب يؤدي الى حرام
    فإنه و ان كان المندوب فيه قربة فإن التلبس به إن أدى الى الحرام يكون حراما . و ذلك كسهر القاضي و هو يدقق في قضية ما ان أفضي الى تشتت العقل و اضطرابه في اليوم التالي من عمله . ومثله سهر القائم لليل ان أدى الى النوم عن صلاة الفجر دائما . و الدليل على ذلك أن ترك الحرام فيه معنى الواجب فلا يقدم المندوب على الواجب

    الخامس : الفرض إن أدى الى حرام

    فنقول أن ترك الحرام بمرتبة الواجب فلا يترك واجب لواجب إلا في حالات تزاحم الواجبات و فيه بحث كتزاحم الصلاة في آخر وقتها مع إنقاذ غريق .



    ما أرغب في قوله هو ---قاعدة الوسيلة إلى الحرام حرام إذا أدت بغلبة الظن إلى حرام هي نفس قاعدة سد الذرائع---

    انظر مثلا إلى قول المفسر ابن العربي

    ( قَوْله تَعَالَى : { وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إلَى رَبِّهِمْ مَرْجِعُهُمْ

    فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } . فِيهَا مَسْأَلَتَانِ : الْمَسْأَلَةُ الْأُولَى : اتَّفَقَ الْعُلَمَاءُ عَلَى أَنَّ مَعْنَى الْآيَةِ : لَا تَسُبُّوا آلِهَةَ الْكُفَّارِ فَيَسُبُّوا إلَهَكُمْ

    وَكَذَلِكَ هُوَ ؛ فَإِنَّ السَّبَّ فِي غَيْرِ الْحُجَّةِ فِعْلُ الْأَدْنِيَاءِ . وَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : { لَعَنَ اللَّهُ الرَّجُلَ يَسُبُّ أَبَوَيْهِ . قِيلَ : يَا

    رَسُولَ اللَّهِ ؛ وَكَيْفَ يَسُبُّ أَبَوَيْهِ ؟ قَالَ : يَسُبُّ أَبَا الرَّجُلِ فَيَسُبُّ أَبَاهُ ، وَيَسُبُّ أُمَّهُ فَيَسُبُّ أُمَّهُ } ؛ فَمَنَعَ اللَّهُ تَعَالَى فِي كِتَابِهِ أَحَدًا أَنْ يَفْعَلَ

    فِعْلًا جَائِزًا يُؤَدِّي إلَى مَحْظُورٍ ؛ وَلِأَجْلِ هَذَا تَعَلَّقَ عُلَمَاؤُنَا بِهَذِهِ الْآيَةِ فِي سَدِّ الذَّرَائِعِ ، وَهُوَ كُلُّ عَقْدٍ جَائِزٍ فِي الظَّاهِرِ يُؤَوَّلُ أَوْ يُمْكِنُ أَنْ


    يُتَوَصَّلَ بِهِ إلَى مَحْظُورٍ ؛)

    قال مرة أخرى(فَمَنَعَ اللَّهُ تَعَالَى فِي كِتَابِهِ أَحَدًا أَنْ يَفْعَلَ

    فِعْلًا جَائِزًا يُؤَدِّي إلَى مَحْظُورٍ ؛ وَلِأَجْلِ هَذَا تَعَلَّقَ عُلَمَاؤُنَا بِهَذِهِ الْآيَةِ فِي سَدِّ الذَّرَائِعِ)

    وعليه اخواني الافاضل فان قاعدة (الوسيلة الى الحرام حرام) استنبطت من الاية التي تقول (وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إلَى رَبِّهِمْ مَرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ9). و لا يمكن هنا ان يقال ان سب الهة الكفار يؤدي حتما الى سب الله, لان الظاهر من الاية و انطباقها على واقعها يقول صراحة انه قد لا ينتج سب الكفار. و اذا كان الامر كذلك, فاذا ادت الوسيلة الى الحرام, تحرم سواء كان بغلبة الظن او قطعا.

    الامر الثاني المهم, قد اطبق كبار الاصوليين كالغزالي ان الحكم بالظن واجب قطعا, و ليس فقط الحكم بالقطع, بل غلبة الظن تكفي في جريان الحكم الشرعي. قلت و هذا الكلام يشهد له كليات و جزئيات
    وكما هو ملاحظ---فإنّ التوجه نحو فقه الجمهور وأصول فقه الجمهور سمة مميزة لمفكري هذا الجيل ---فقد اقتربوا كثيرا بتبنيهم غلبة الظنّ في قاعدة الوسيلة إلى الحرام حرام---وهذا أمر محمود--إذ لا يمكن مخالفة الأمة في أفكارها الأساسيّة والسعي لتحريكها معها----

    واظنّ أنّ دراسة دقيقة لدليل الإجماع ستؤدي إلى قرب أكثر من فقه الجمهور .


    نسأل الله تعالى ان يزيدنا بغضا للكفار واذنابهم ،

    ونسأله تعالى ان يثبتنا على الحق ويحسن ختامنا ،

    وان يدبّ فينا الايمان والاخلاص لنكون للمؤمنين ائمة ، لا ارقاما يحسبون انهم أئمة لمجرد الانتساب الى هذه الجماعة او تلك .

    فلنستعد للموت في سبيل الحق ولو نفسيا على الاقل ،

    ولنتعاهد جميعا على ذلك لتوهب لنا ولامتنا الحياة الحياة

    اقول قولي هذا واستغفر الله العظيم لي ولكم .

    ما كان خيرا وصوابا فمن الله تعالى ، وما كان دون ذلك فمن نفسي الامارة بالسوءوالاسلام بريء منه .

    والله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 3 4

اعترض وبشده

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اعترض على حضري
    بواسطة killer2 في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 22-07-2008, 12:46 AM
  2. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-07-2008, 02:18 PM
  3. أسئلة بسيطة .. هل اعترض المسيح عليه السلام على التوراة ؟؟ ...
    بواسطة no more playing في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 29-01-2007, 04:02 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

اعترض وبشده

اعترض وبشده