جــــهـــاد الــســـــــبـــاب

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

أنت لا شيء !!! » آخر مشاركة: نيو | == == | إضحك على العقول:دكتور يوسف رياض : الله لا يموت لكن الذى مات هو الله !!(فيديو) » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو: الفيلم الوثائقى الرائع للدكتور روبرت بيكفورت و الذى اثبت فيه وثنيه المسيحيه(روووووووووووووعه) » آخر مشاركة: نيو | == == | إسلاموفوبيا : شرطية أميركية مسلمة تتلقى تهديدا بالقتل ! » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | الإعجاز في قوله تعالى : فَأَتْبَعُوهُم مُّشْرِقِينَ » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروج : حقيقة أم أسطورة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | معرض الكتاب القبطى.. وممارسة إلغاء الآخر » آخر مشاركة: الفضة | == == | نواقض الإسلام العشرة........لا بد ان يعرفها كل مسلم (هام جدا) » آخر مشاركة: مهنا الشيباني | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

جــــهـــاد الــســـــــبـــاب

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: جــــهـــاد الــســـــــبـــاب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    120
    آخر نشاط
    27-10-2010
    على الساعة
    01:07 PM

    افتراضي جــــهـــاد الــســـــــبـــاب

    إخوتي في الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إليكم موضوع وجدته أثناء بحثي على المشباك فأعجبني فوددت أن أنقله لكم لتعم الفائدة.

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين، الذي علا فقهر، وملك فقدر، وعفا فغفر، وهزم ونصر، وخلق ونشر، والصلاة والسلام على خير البشر، محمد، وعلى آله وصحبه ومن سار على دربهم واقتفى الأثر ..
    اما بعد :
    لقد قسم العلماء الجهاد إلى أنواع عديدة، قسموه حسب من يقع عليه كجهاد النفس و جهاد الكفار، وحسب الآلة كجهاد الأيدي والألسنة، والأموال، وبحسب الحكم الشرعي كجهاد الطلب وجهاد الدفع ..
    ولقد اوسعت الامر بحثا، لأجد جهادا اسمه جهاد السباب، فلم أجده والله، فأيقنت انه بدعة ضالة، ليس لها في ديننا أصل، جهاد السباب، ليس جهادا، ولم يكن هذا منهجه ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول الله تعالى في كتابه:
    {وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّواْ اللّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِم مَّرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ} [الأنعام: 108]

    يقول القرطبي رحمه الله في تعليقه على قوله ـ عز وجل ـ (فيسبوا الله ) :
    جَوَاب النَّهْي . فَنَهَى سُبْحَانه الْمُؤْمِنِينَ أَنْ يَسُبُّوا أَوْثَانهمْ ؛ لِأَنَّهُ عَلِمَ إِذَا سَبُّوهَا نَفَرَ الْكُفَّار وَازْدَادُوا كُفْرًا ..
    ويضيف رحمه الله :
    فِي هَذِهِ الْآيَة أَيْضًا ضَرْب مِنْ الْمُوَادَعَة، وَدَلِيل عَلَى وُجُوب الْحُكْم بِسَدِّ الذَّرَائِع ؛ حَسْب مَا تَقَدَّمَ فِي " الْبَقَرَة " . وَفِيهَا دَلِيل عَلَى أَنَّ الْمُحِقّ قَدْ يَكُفّ عَنْ حَقّ لَهُ إِذَا أَدَّى إِلَى ضَرَر يَكُون فِي الدِّين.

    نعم، يا أحبتنا، هذا هو دين محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ، هذا هو منهجه، وهل أجدر من الأصنام بالسباب و اللعان وقد عبدت من دون الله !
    لم يكن أبدا السباب طريقة للدعوة إلى الله، حتى مع أشد اعدائنا !
    ولا ادري، هل أصبح عدد كلمات الشتم و اللعن دليلا على صدق الكاتب وحسن نيته، ونقاء عقيدته!
    ليعلم الكاتب، أنه مسؤول شرعا عن كل ما سيسببه سبابه من ضياع لقيمة الموضوع، واشتعال البغضاء، وإعجاب كل ذي رأي برأيه، ونفور المخالف من الحق، نعم أخي الحبيب الأريب.. إن كل كلمة سيئة تخرج في موضوع بدأت به السباب، سيعود وزرها عليك يوم القيامة، فاحذر يا أخي أن تكسب السيئات وأنت تحسب نفسك تجاهد بلسانك !
    ومن هذا المنطلق، جاءت الآية بالنهي عن سب آلهة المشركين، إن كان ذلك سببا لزيادة كفرهم وعنادهم و ذريعة لسب الله ـ عز وجل ـ ، ومما يؤكد كلامنا في هذا السياق، هو هذا الحديث الصحيح، الذي يعرفه جلكم، قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
    [ من الكبائر شتم الرجل والديه ] . قالوا : يا رسول الله وهل يشتم الرجل والديه ؟! قال : [ نعم ، يَسُبُّ أبا الرجل فَيَسُبُ أباه ، ويسب أمه فيسب أمه ] . رواه البخاري ومسلم
    يقول النووي رحمه الله تعليقا على هذا الحديث :
    ‏أما قوله صلى الله عليه وسلم : ( من الكبائر شتم الرجل والديه ) إلى آخره ففيه دليل على أن من تسبب في شيء جاز أن ينسب إليه ذلك الشيء.

    وعليه، فإن كل سباب، تكون سببا فيه، تحمل وزره يوم القيامة، والخطير والمفزع في الأمر، أن هذا يصدر من المسلم المخلص الذي يقتطع من وقته الثمين جزءا لينصر إخوته في الدين، ولينشر كلمة التوحيد ..، أنه دأب الشيطان يا أحبتنا، أن يجعلنا نكسب الذنوب، ونحن نقصد الحسنات، فنكون من الأخسرين أعمالا :
    {الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا} [الكهف: 104]

    والذي يحزننا يا إخوة الدين، أن هذا السباب لايكون بيننا وبين الصليبيين !
    أو بيننا وبين الروافض !
    أو بيننا وبين المرتدين من علمانيين و شيوعيين !
    وحتى هذا، هو غير مندوب ولا مشروع !
    لكنه بيننا نحن المسلمين، أبناء الدين الواحد، مهما اختلفنا في أفكارنا و وجهات نظرنا، لايصح ولا يجوز أن نسب بعضنا تحت حجة الدعوة أو إقامة الحجة، أو إنكار المنكر، ‏فعن ‏ ‏أبي وائل ‏ ‏عن ‏ ‏مسروق ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن عمرو ‏ ‏رضي الله عنهما ‏ ‏قال:
    ‏لم يكن النبي ‏ ـ صلى الله عليه وسلم ـ ‏فاحشا ولا متفحشا وكان يقول إن من خياركم أحسنكم أخلاقا.
    وفي سنن الترمذي :
    قال رسول الله ‏ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ‏ليس المؤمن ‏ ‏بالطعان ‏ ‏ولا اللعان ولا ‏‏ الفاحش ‏ ‏ولا البذيء .

    فبالله عليكم، من هم اكثر من يدخل منتدياتنا الجهادية والاسلامية !
    العلمانيون؟ الروافض ؟ الأمريكان؟ أذناب الحكام؟
    لا والله، بل عامة المسلمين وخاصتهم من طلبة العلم، فانظروا يا احباب النبي كيف نسيئ لأنفسنا !
    لماذا نجعل منازلنا مليئة بالاوساخ والقاذورات والنفايات، لماذا نجعل منابرنا تسر الأعداء وتحزن الأصدقاء !

    أن تشعل شمعة خير من أن تلعن الظلام ألف مرة..
    أن تبني فكرة، و توقد منارة، هو أحب إلى الله من أن تشتم وتقذع في كلامك، وإن كان هذا ما تظنه جهاد السباب الذي ما عرفته امة الاسلام من قبل !
    أستغرب أحيانا، من موضوع، يكتبه كاتب نحسبه مخلصا ولا نزكيه على الله، فيذيله بلعان أو سباب على كائن من كان، فترى جميع المعلقين على الموضوع يقتبسون تلك المسبات في إجاباتهم تعبيرا منهم على تأييدهم لفكرة الموضوع، بل لعلهم يزيدون في السباب و الشتم ظنا منهم أنه تنكيل في اعداء الله !!
    ينشغلون بالذيل، و يتركون كل ما قيل من أفكار وعبر ودلائل ! فتضيع هيبة الموضوع، ويذهب رونقه .. ويصبح تنكليهم بأعدائهم تنكيلا بأنفسهم !
    فوالله يا احبابي، إن معظم سبابنا لا يسمعه إلا نحن، فانظروا يرحمكم الله، كم نؤذي أنفسنا بتلك الكلمات التي لا تؤذي إلا مسامعنا !
    وهذا ما قصده الامام الغزالي رحمه الله، عندما قال أن الله لن يسألك يوم القيامة لماذا لم تلعن الشيطان ؟ ولكنه سيسألك عن كل كلمة سيئة خرجت منك، وسيحاسبك عليها، فانظر يا مسلم كم تطيل حسابك وأنت تكيل تلك المسبات واللعنات !
    لم أسمع عن طريقة للتقرب لله ـ عز وجل ـ تقوم على السباب الخالص الذي لا فائدة منه.
    ولو سألك يا أخي سائل : هل تحب أن تكون آخر كلمة تقولها في الدنيا هي لعنة على الشيطان (وهو ملعون بقول الله ولا جدال فيه) أم ذكر لله؟
    ستقول: ولذكر الله أكبر، وتفضل ان يختم لك بذكر الله ..
    إذن، وما يدريك فلعل ما تكتبه هو آخر ما تخطه يمناك ! فاتقوا الله يا قومي...

    ولقد بدأنا بالسباب على الامريكان والروافض والعلمانيين والجاميين، وأسرفنا فيه ظنا منا أنه من جهاد السباب، حتى إذا ما أصبحت هذه عادة، وطريقة، ومنهجا، صرنا نكيلها على بعضنا، فلقد نسينا لغة الخطاب يا أحبابنا !
    ونسينا سنة رسولنا ـ صلى الله عليه وسلم ـ.

    ولنا في هذه القصة الجميلة عبرة :
    مرّ بعيسى بن مريم عليه السلام خنزير فقال: مر بسلام. فقيل له: يا روح الله، لهذا الخنزير تقول؟ قال: أكره أن أعوّد لساني الشرّ.

    وهكذا يا اخوان وجب ان نكون، نختار الكلم الطيب دون الخبيث، حتى يصبح من خصالنا، ولن يحصد شر التعود على خبيث القول إلا نحن، فاعتبروا ! وانتهوا !

    ولست أقصد من كلامي التخاذل عن كشف اخطاء العلماء ونقدهم، أو التوقف عن بيان الحكم الشرعي في الأنظمة الطاغوتية، أو التقاعس عن الدعاء على اعداء الامة، فهذا والله محمود مأجور فاعله، ولكن، ليكن لدينا مقياس، وميزان، نوزن كلامنا، ونحاسب انفسنا، قبل أن نضغط على مفتاح : أرسل المشاركة !
    وليكن شعارنا مع مخالفينا أيا كانوا :
    {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ} [النحل: 125]

    فلنكسب توبة، عن كل انواع الشتم و الفاظ الفحش، واللعان، وانا يا إخوتي، أول التائبين باذن الله وعونه، والتائب من الذنب كمن لاذنب الله.

    والله غالب على أمره، ولكن أكثر الناس لايعلمون..
    والله الموفق


    http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=148009
    "إذا أتـتـك النصيحة فخذها على أي وجه وإن أديتها فعلى أكـــمــــل وجه"

    يَظُنُ النَاسُ بِي خَيْرَاً وَإِنِّي . * . * . * . لَشَرُ الْخَلْقِ إِنْ لَمْ تِعْفُ عَنِّي

  2. #2
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,425
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    بارك الله بك أخي dido
    وجزاك الله كل خير على هذه النصائح المفيدة والقيمة
    أعلم يا أخي الكريم أن كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون
    إن شاء الله أكون أول التائبين باذن الله وعونه

  3. #3
    الصورة الرمزية الاصيل
    الاصيل غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    2,401
    آخر نشاط
    06-04-2012
    على الساعة
    11:13 PM

    افتراضي


    لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ "الحشر 21-"

    القرآن الكريم


    اقتباس
    متى27 :6 فاخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا لا يحل ان نلقيها في الخزانة لانها ثمن دم.

    أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    1,951
    آخر نشاط
    08-09-2011
    على الساعة
    01:40 PM

    افتراضي

    ابدعت واحسنت لنا في نقلك للموضوع ......جزاك الله خيرا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي

    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم نصيحه فعلا رائئئئئئئئئعهههههههههه وجميله ودينيه من الدرجه الاولى وتدل على خلق المسلم الحقيقيه و الدى حثنا الرحمن عليه فى قوله تعالى "ولا تسبوا ........."الدى تفضلت ودكرته فى موضوعك المهم والصحيح 100%
    ولكن اخى الكريم هل ادا ما قلت اليسوع فعل كدا كدا بحسب الكتاب المقدس فهل هدا سبا "هدا فعلا سؤال واستفسار منى على هدا الفعل او القول"
    وادا كان سبا امتنعت عنه فورا
    وبارك الله فيك اخينا الكريم
    قال تعالى "فدكر فان الدكرى تنفع المؤمنين"
    قال تعالى فى وصف النبى صلوات ربى وسلامه عليه"وانك لعلىخلق عظيم"

  7. #7
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي

    اليسوع ,أخي صفي ما هو إلا شخصية خيالية من صنع الجدافين وليس له ذكر فى كتاب الله الحكيم الذي أنزله على رسوله سيد الخلق الصادق الوعد الأمين صلوات ربي وسلامه عليه صلاة ترضيه عنا يوم الدين, ونحن حينما نتكلم على اليسوع فنحن نذكر شخصية قد قيل عنها فى الكتاب اللامقدس أنه ابن زنا ورجل كان يشرب الخمر ورجل كان زير للنساء ووصفوه بالخروف ووو إلا آخره, وحاشا للسيد المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته أن يكون كذلك , لقد وصفه الله جل وعلى فى قرآنه المجيد بأعظم الوصف وفضح أمر كل من خالفه ولقد اضفى القرآن على المسيح صفات وكرامات ، تعظم قدره وجعله آية للناس ومن الصالحين. وهذه الميزات تنبع من سيرته ، ومن رسالته ومن شخصيته. وحين نقارن بين هذه الميزات والصفات التى ذكرها الكتاب الصليبي كل إنحطاط وإجرام فى حقه والحمد لله أنهم لم يذكروا إسمه الحقيقي وإلا لكانوا من الهالكين منذ أمد بعيد ولكنها حكمة الخالق جل وعلى وايضاً هذه الكتب اللامقدسة ماهى إلا خطوط عنكبوتية غير هادفة وتجعل قارئها يبحر فى غياهب الظلمات ويفيق فيجد نفسه قد أوشك على الإختلال العقلي من وصف هذا الأسطورة الكاذبة والتى يدعى اليسوع , وبالرغم من ان كاتبي هذه الكتب قد مهرو فى وضع الجمل التى تشتت أفكار أتباعهم فتجعلهم دائماً فى حاجة إلى مراكز القوى الكنسية للأخذ بهم إلى طريق الخلاص كما أوحوا لهم, لكن بثمن عيني أو حثي !! أو نقدي المهم تدفع وإن لم تدفع فلن تدخل الملكوت الأبدي وكلما دفعت أكثر كلما ازداد مقامك فى الملكوت!! إلخ, فبالرغم من مهارتهم فى الكذب إلا أن الله أعجزهم بباطلهم وأعماهم فلم يكتبوا حرف واحد فى جميع كتبهم يشير بألوهية هذا اليسوع !! ولله الأمر من قبل ومن بعد وهذه كانت نبذة مختصرة عن هذا اليسوع أخي الحبيب صفي وبالطبع هذا لايخفى عليك.
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفى الدين
    السلام عليكم نصيحه فعلا رائئئئئئئئئعهههههههههه وجميله ودينيه من الدرجه الاولى وتدل على خلق المسلم الحقيقيه و الدى حثنا الرحمن عليه فى قوله تعالى "ولا تسبوا ........."الدى تفضلت ودكرته فى موضوعك المهم والصحيح 100%
    ولكن اخى الكريم هل ادا ما قلت اليسوع فعل كدا كدا بحسب الكتاب المقدس فهل هدا سبا "هدا فعلا سؤال واستفسار منى على هدا الفعل او القول"
    وادا كان سبا امتنعت عنه فورا
    وبارك الله فيك اخينا الكريم
    قال تعالى "فدكر فان الدكرى تنفع المؤمنين"
    قال تعالى فى وصف النبى صلوات ربى وسلامه عليه"وانك لعلىخلق عظيم"
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم وبارك الله فيك اخى الاكبر ا/احمد وجزاك كل الخير على التوضيح لاخيك فى الله الاصغر ولكن ما كنت اقصده هل عند نعت اليسوع بما قيل عنه فى الكتاب المقدس يؤدى الى سب النصارى لله عز وجل "نسال الله العافيه والتبرء من هؤلاء" من قبل الغل والحقد والرد على المسلمين
    وادامك الله اخا كريما ذو علما وخلق

جــــهـــاد الــســـــــبـــاب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

جــــهـــاد الــســـــــبـــاب

جــــهـــاد الــســـــــبـــاب