الأفلام الوثائقية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الأفلام الوثائقية

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الأفلام الوثائقية

  1. #1
    الصورة الرمزية KAHLID
    KAHLID غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    154
    آخر نشاط
    29-12-2008
    على الساعة
    10:33 PM

    افتراضي الأفلام الوثائقية




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    أقدم لكم بعض الأفلام

    عن المؤلف

    من هو "هارون يحيى" ؟






    Adnan Oktar

    ولد عدنان أوكطار في أنقرة عام 1956، وهو يعتبر من رجال الفكر البارزين في تركيا. ويولي عدنان أوكطار أهمية كبيرة للقيم الوطنية والأخلاقية، ويرى أن تبليغ هذه القيم المقدسة إلى الآخرين يعد رسالة إنسانية. وقد بدأ صراعه الفكري منذ عام 1979 عندما كان طالبا في كلية الفنون الجميلة جامعة المعمار سنان. وطوال فترته الدراسية كانت الفلسفات والإيديولوجيات المادية هي المسيطرة على الساحة من حوله . وفي هذا المناخ قام بأبحاث مفّصلة حول تناقضات هذه الإيديولوجيات، و توصل في النهاية إلى أن الداروينية القائمة على نظرية "النشوء والارتقاء" هي التي تمثل تهديدا حقيقيا لقيمنا الوطنية واللأخلاقية ، وهي الأساس الذي بنيت عليه الإيديولوجيات المدّمرة، فأعدّ لذلك مجموعة من الكتب بيّن فيها الكوارث التي جلبتها هذه النظرية على تركيا والعالم، وأجاب فيها بشكل علمي على إدّعاءاتها الواهية وفضح تناقضاتها الصارخة .

    وقد نشرت مجلة " New Scientist " في عددها الصادر في 22 أبريل 2000 مقالا ذكرت فيه أنّ عدنان أوكطار أصبح " بطلا عالميا " بفضل كشفه لزيف نظرية التطور وإثباته بالبراهين و الحجج لحقيقة الخلق. وقد ركز الكاتب في مؤلفاته كذلك على موضوعي الماسونية والصهيونية لما لهما من تأثير سلبي على تاريخ الإنسانية و السياسة العالمية . هذا , و قد ألف عدنان أوكطار كتبا دينية أخرى في مواضيع مختلفة مثل الإيمان والخلق القرآني ، وقد تجاوز عددها المائة كتاب .

    استعمل عدنان أوكطار الاسم المستعار "جاويد يالجن" في بعض كتبه، ولكن القسم الأكبر منها نشره بالاسم المستعار هارون يحيى . وهذا الاسم المستعار " يتكون من اسمي نبيين كريمين في إشارة إلى ذكرى النبي هارون و النبي يحيى عليهما السلام اللّذيْن ناضلا ضد أفكار الإلحاد والجحود


    خلق الكون (المعجزات في السماوات)

    تعتقد الفلسفة المادية أن الكون موجود منذ الأزل، وأنه مجرد مادة وجدت عبثا. غير أن الدلائل العلمية في القرن العشرين أبطلت هذه المزاعم بشكل قاطع. وتبين العلوم الحديثة أن الكون وجد في لحظة واحدة بواسطة انفجار سمي الانفجار العظيم (بيغ بانع). وبالإضافة إلى ذلك فإن الموازين الفيزيائية كلها في الكون صُمّت بطريقة تمنح الإنسان الإمكانية للحياة. إن الله تعالى هو الذي خلق ذرة الكربون التي تحدث التفاعلات النووية في النجوم كما أنه هو الذي خلق الخصائص الكيميائية لجزيء الماء بدون أدنى نقص أو قصور.


    انهيار نظرية التطور وحقيقة الخلق
    يعتقد كثير من الناس أن نظرية داروين حقيقة علمية، غير أنّ العلم المعاصر أثبت أن هذه النظرية تعتبر أسطورة من أساطير القرن التاسع عشر. ومنذ ظهور نظرية التطور أثبتت العلوم المتطورة مثل الكيمياوية الحيوية وعلم الاحياء المجهرية، وعلم الوراثة وعلم الحفريات القديمة وعلم التشريح أنّ نظرية التطور ليست سوى سيناريو من نبع الخيال.
    أبطل العلم نظرية التطور، وفي الوقت نفسه أثبت المصدر الحقيقي للحياة: إنه الخلق! فجميع الكائنات خلقها الله تعالى دون خلل أو نقص، و لم تمر هذه الكائنات بأي شكل من أشكال التطور.

    هذا الفيلم يتكون من ثلاثة أقسام
    1 نشأة الحياة
    2 الآليات الخيالية لنظرية التطور
    3 السجلات الحفرية


    معجزة خلق الإنسان

    هذا الفيلم يبين كيفية خلق الإنسان والمراحل التي يمر بها لكي يستوي كاملا.
    والآن لنقم برحلة قصيرة، ولنعدْ إلى الوراء لنتأمل في هذه الحكاية المليئة بالمعجزات. لنر ماذا كان حال الإنسان في لحظة من اللحظات…
    كان خلية واحدة في بطن الأم، كائن عاجز في حاجة إلى الحماية أصغر من حبة غبار. نعم، أنتم أيضا كنتم في وقت من الأوقات في هذا الحجم.
    وجميع الناس على وجه الأرض كلهم كانوا كذلك. انقسمت هذه الخلية وأصبحت اثنتان ثم انقسمت مرة أخرى وأصبحت أربع خلايا ثم ثماني ثم ستة عشر. واستمرت الخلايا في التكاثر، ثم تكونت بعد ذلك قطعة من اللحم، ثم أصبحت هذه القطعة تتشكل شيئا فشيئا. أصبح لديها ذراعان ورجلان وعينان. كبرت مائة مليار مرة ضعف الخلية التي كانت في البداية، وكبرت لتصبح أكبر منها بستة مليارات مرة.
    كانت في البداية نطفة من الماء، وأظهر الله تعالى فيها معجزاته، وأوجد منها هذا الإنسان الذي يقرأ هذه السطور الآن.
    يبين الله تعالى للإنسان في القرآن كيف خلقه بقوله: "أَيَحْسَبُ الإِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدًى أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالأُنْثَى أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ المَوْتَى" (القيامة: 36 ـ 40


    معجزة الخلية

    يوجد في جسم الإنسان حوالي 100 مليون خلية. وكل واحدة من هذه الخلايا معقدة تعقيدا مدهشا. ويعرف البروفيسور وعالم الجزيئات البيولوجي مايكل دانتون هذا التعقيد على النحو التالي: "حتى يتسنى لنا فهم حقيقة الحياة التي توصلت إليها البيولوجيا الجزيئية يتعين علينا تكبير الخلية مليون مرة. في هذه الحالة تصبح الخلية شبيهة بسفينة فضائية تسع مدينة كبيرة في حجم نيويورك أو لندن. فإذا اقتربنا من الخلية وتأملنا فيها نلاحظ تكنولوجيا عظيمة وتعقيدا يثير دهشتنا". (مايكل دانتون، Evolution: A Theory in Crisis. London: Burnett Books, 1985, 242)
    في هذا الفيلم سوف تتابعون التكنولوجيا المدهشة الموجودة داخل الخلية، هذه الخلية التي شبهها البروفيسور دانتون بالسفينة الفضائية. فانطلاقا من خلية العين وحتى خلية الكبد، كل واحدة منها تمثل دليلا على معجزة الخلق، وهي تُعرض في أشكال أخّاذة من خلال جهاز الحاسوب


    أسماء الله تعالى

    من الذي خلقكم؟ ومن الذي جعل لعيونكم وشعوركم ألوانها؟ من الذي منحكم هذه القامة وأعطى لجلودكم ألوانها؟ من الذي خلقكم وخلق غيركم من البشر، وخلق السماوات والأرض وما بينهما من الكائنات؟ من الذي نظّم الكواكب الموجودة في أعماق الفضاء السحيق، ونظم الشمس والنجوم؟ أكثر الناس يقدمون جوابا واحدا على هذه الأسئلة: الله هو الذي خلقنا. ولا شك أن هذا هو الجواب الصحيح على هذه الأسئلة. حسنا، ولكن إلى أي مدى نعرف ربّنا الذي خلقنا وخلق جميع الكائنات بكل تفاصيلها؟ هذا الفيلم أعدّ من أجل التعريف بصفات الله تعالى التي وردت في القرآن الكريم، الله الذي هو أقرب إلينا من حبل الوريد. وغاية هذا الفيلم أن يدفع الناس لمعرفة الله تعالى القدير حق المعرفة. وبذلك يساهم في تقريبهم منه أكثر فأكثر


    الروعة في البحار

    هل تعرفون العالم الرائع الموجود في أعماق البحار؟ هل اطلعتم يوما على الخصائص المدهشة للكائنات البحرية؟ وهل تعرفتم على جمالها الخلاب؟ هذا الفيلم يفتح أعينكم على عالم ما تحت البحار. وسوف تُصيبكم الدهشة مرة أخرى من روعة الإبداع الإلهي في خلقه.


    السر الكامن وراء المادة


    تنبيه: في هذا الفيلم هناك حقائق مهمة جدا تتعلق بالحياة. عليك أن تتابع هذا الفيلم بانتباه وتركيز شديدين لأنه سوف يغير نظرتك إلى العالم المادي تغييرا جذريا. وما تتابعه في القسم الأول من الفيلم ليس مجرد وجهة نظر أو مجرد فهم مختلف وليس كذلك تفكيرا فلسفيا، وإنما هي حقائق يقبل بها المؤمن وغير المؤمن وقد أثبتها العلم الحديث بالأدلة القاطعة. أما القسم الثاني من الفيلم فهو يقدم معلومات مهمة جدا بشأن موضوع خلق الكون. فالزعم الذي كانت تقول به الفلسفة المادية من أن "المادة لا قيمة لها" وهي موجودة منذ الأزل قد تم تفنيده في القرن العشرين بشكل نهائي في ضوء الحقائق العلمية القاطعة.
    تذكير: إن موضوع السر الكامن في المادة لا يعني وحدة الوجود


    الكوكب المعجزة -1


    الأرض على خلاف جميع جيرانها في المجموعة الشمسية كوكب مليء بالحياة.
    فالسماء والأرض والبحار تحتوي على خصائص تجعلها مناسبة تماما للحياة. فنحن نعيش جميعا على أرض تزخر بملايين الكائنات من حيوانات ونباتات وحشرات وكائنات بحرية تختلف عن بعضها البعض في أشكالها وفي ألوانها وخصائصها.
    في هذا لفيلم تشاهدون بعضا من الخصائص الإعجازية لهذا "الكوكب الأزرق"، وسوف ترون كيف أن هذه الظواهر الإعجازية قد أبطلت إدعاء الماديين الذي يقول بـ"المصادفة". وسوف تدركون أن الله عز وجلّ خلق الأرض بعلم لا حدّ له وبقدرة عظيمة.


    أخلاق القرآن هي الحلّ

    الآن، وأنتم تقرأون هذه الكلمات هناك أناس كثيرون يعانون من الأذى… بعضهم يتعذّب من الجوع… والبعض الآخر أُجبر على العمل وهو صغير السّن… وهناك أناس آخرون طُردوا من بيوتهم، وحِيل بينهم وبين أهليهم، وحرموا من العيش مع أبنائهم، ونُفوا من أوطانهم… كل يوم تطالعنا الصحف والتلفزيون بمشاهد لهؤلاء الناس.

    أكثر الناس ما إن يقلب صفحة الجريدة التي يقرأ فيها خبر هؤلاء النّاس، و ما إن يغير قناة التلفزيون التي تتحدث عن هؤلاء المعذّبين حتى ينساهم.

    وما دام العالم كلّه يتصرف على هذا النحو، فإن الظلم والألم لن ينتهيا أبدا. الحلّ يكمن لدى ضمائر تقدم المساعدة إلى الآخرين دون مقابل. والدين فقط هو الذي يمدّ الضمائر بهذا الإحساس، والمؤمنون الصادقون هم الذين يضحّون من أجل الآخرين ويساعدونهم من أجل الفوز برضا الله تعالى


    أسرار الدماغ (الذوق والشم)

    الدماغ...طاقة ليس بالإمكان إلى حد الآن حل أسرارها اللامتناهية...
    أيّ خلل مهما كان بسيطا في هذا التصميم الدقيق يمكن أن يتسبب في تغيير أشياء كثيرة في حياتنا.
    لقد أمكن للأبحاث العلمية في وقتنا الحاضر أن تقربنا خطوة أخرى نحو اكتشاف أسرار هذا العضو ووظائفه الإعجازية...
    طوال حياتنا، تحيط ببيئتنا آلاف الروائح والمذاقات التي تغني حياتنا وتثريها.
    لنتأمل في آلاف الروائح الموجودة في الطبيعة، ولنفكر في التراب الذي تنبعث فيه الحياة بعد نزول المطر، ولنفكر كذلك في روائح شخص مّا نحبه...
    ولنفكر كذلك في الأطعمة التي تختلف مذاقاتها عن بعضها البعض...
    والآن لنتصور أن جميع الروائح والمذاقات التي نعرفها غير موجودة...
    فمجرد التفكير للحظة واحدة أنها غير موجودة يكشف لنا أن الذوق والرائحة نعمتان عظيمتان...
    وواهب هذه النعمة هو الله تعالى خالق جميع الكائنات.
    بالرغم من العدد الهائل لهذه المذاقات والروائح فإننا نستطيع أن نحسها دون أن نبذل أي جهد. هذه الأنظمة تعمل طوال حياتنا، من أجلنا نحن من غير أن ترتكب أي خطإ.
    والغاية من هذا الفيلم، هي أن نتأمل في كمال هذه الأنظمة، لندرك مرة أخرى سعة علم الله تعالى وقدرته اللامتناهية


    الإبداع الإلهي في الألوان


    الأفلام الوثائقية المهيأة من كتب هارون يحيى


    التضحية عند الكائنات الحية

    الأفلام الوثائقية المهيأة من كتب هارون يحيى


    التفكير العميق

    إن الإنسان المتفكر يدرك حقيقة الحياة الدنيا، ويرى صفات الله تعالى في كل ما يشاهده حوله. وهو على عكس أكثر الناس يفكر في الهدف من وجوده في هذه الحياة. وهو يفهم الحكم التي علمها للإنسان ويبدأ بالتفكير بالطريقة التي أمرنا الله تعالى بها. وكنتيجة لكل هذا يحس أكثر من غيره بنعم الله عليه، وهو من جانب آخر لا يرهق نفسه بالطمع الزائد، ولا يحشرها في مآزق لا مخرج منها. هذه الأمور هي بالنسبة إلى الإنسان المتفكر بعض الفضائل القليلة التي يفوز بها في الحياة الدنيا. أما في الحياة الآخرة فهو يفوز بمحبة الله ورضاه ورحمته وجنته. وهدف هذا الفيلم هو تنبيهكم مرة أخرى من أجل التفكير في جملة من الحقائق وحثكم للتقرّب أكثر من الله تعالى


    التكنولوجيا الموجودة في الطبيعة
    يستطيع الدلفين أن يحدّد اتجاهاته بواسطة أصوات الأمواج، ويمكنه أن يبصر داخل ظلمات البحار أفضل من الإنسان بكثير. كما أنه قادر على السباحة في الماء بسرعة بفضل جلده الأملس. أما الفيلة فإن خرطومه يحتوي على آلاف الأعصاب، وتحتوي أقدامها على أنظمة تلقائية، وهناك تواصل عال للغاية بين أفرادها... جميع هذه الأنظمة عمل الإنسان على تقليدها واتخاذها مثالا له. والحال أن هذه الكائنات الحية زُودت بهذه الأنظمة منذ اللحظة الأولى لوجودها. في إحدى آيات القرآن الكريم يبين الله تعالى خالق الكون والكائنات، أنه أوجد الدلائل لكي نفكر في عظمة خلقه. "وَفِي خَلْقِكُمْ وَمَا يَبُثُّ مِنْ دَابَّةٍ آيَاتٌ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ" (الجاثية: الآية 4


    1-التاريخ الدموي للشيوعية

    2-التاريخ الدموي للشيوعية

    3- التاريخ الدموي للشيوعية

    الأفلام الوثائقية المهيأة من كتب هارون يحيى

    يتبع

  2. #2
    الصورة الرمزية KAHLID
    KAHLID غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    154
    آخر نشاط
    29-12-2008
    على الساعة
    10:33 PM

    افتراضي


    حقيقة الحياة الدنيا

    من الأسباب المهمة التي تجعل الإنسان يبتعد عن الدين ويهجره اعتقاده بأن الدنيا دار بقاء. والحال أن الدنيا بآلامها ومتاعبها جعلها الله لاختبار الإنسان. كل ما في الدنيا من جمال إلى زوال، وبسرعة ينتهي. وهذه حقيقة ملازمة للحياة الدنيا. أُعدّ فيلم "حقيقة الحياة الدنيا" بالاستفادة من كتب هارون يحيى التي تُرجمت إلى العديد من اللغات


    سر الابتل
    في هذه اللحظة يحثّ جميع الناس الخطى نحو لحظة النهاية (الموت). والموت على مسافة واحدة من أكثر الناس شبابا إلى أكبرهم سنا. فلا أحد يعرف من سيموت، ومتى سيموت، وكيف سيموت. وقُرب الموت يكشف للإنسان عدم أهمية هذه الحياة. والإنسان خلال اللحظات القصيرة التي منحت له في هذه الدنيا مطالب بأن يجمع أقصى ما يمكن أن ينجيه يوم القيامة. والإنسان صاحب الضمير الحي مطالب بسماع صوت ضميره. لا ينسى أبدا أنه في وضع امتحان من الله تعالى. ولقد بعث الله للبشر القرآن الكريم هاديا لهم، وأرسل لهم الرسل والصالحين ليكونوا لهم قدوة. والإنسان الذي يصدق إيمانه بالله تعالى يستقبل ما ينزل عليه من البلاء مهما كان ثقيلا ويعرف أن مع العسر يسرا. بمعنى أن من أكبر أسرار هذا الامتحان أنه ينتهي بالفوز للمؤمنين


    لبيوميميتيقا: التكنولوجيا تحاكي الطبيعة
    في وقتنا الحاضر تستفيد الكثير من الميادين، انطلاقا من قطاع الإنشاءات والبناء وحتى القطاع الصحي من المعلومات الموجودة في الطّبيعة. وهذه المعلومات أنتجت فرعا علميا جديدا: يسمى البيوميميتيقا. علم البيوميميتيقا يدرس التصاميم الموجوة في الطبيعة. وتُتّخذ هذه التصاميم كنماذج لتنتج الحلول الضرورية...
    هذه التصاميم الموجودة في الطبيعة تقدم الإلهام للتكنولوجيا لتصل إلى نتائج باهرة، وجميعها في الحقيقة من آثار قدرة الله تعالى. فالله عز وجل يكشف لنا الأدلة على علمه اللامتناهي في موجوداته التي خلقها.
    في هذا الفيلم سوف تشاهدون أمثلة من علم البيوميميتيقا. وسوف تكتشفون الدليل على عظمة خلق الطبيعة


    معجزة الطيور

    تعتبر الطيور أفضل "آلات" الطيران على الإطلاق على وجه الأرض. وهذا الفيلم يتطرق إلى تقنيات الطيران لدى الطيور، ويتناول بنية الديناميكا الهوائية الموجودة في أجسامها، ويشرح الأنظمة التي تمكنها من التحكم في طيرانها أفضل من أحدث الطائرات تطورا. سوف تشاهدون الطيور المهاجرة التي تطير على شكل الطائرات النفاثة، وتشاهدون طائر النحل ذي الأجنحة الحادة، وتتابعون الصقور التي تطير بسرعة 300 كم في الساعة. وسوف ترون الطيور السباحة التي تسبح أسرع من أشهر السباحين، وسوف تشاهدون طيورا ذات ريش أخاذ. وكل طائر أجمل من الآخر لما يتميز به من زينة، وتشاهدون خصائص أخرى إعجازية كثيرة، وتكتشفون حقائق على غاية من الأهمية. وهذه الحقائق هي من خلق الله الذي أتقن كل شيء ووسع علمُه كلّ شيء.
    يقول الله تعالى: "أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلاَتَهُ وَتَسْبِيحَهُ وَاللهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ" (النور، الآية 41


    معجزة خلق الخلية

    يوجد في جسم الإنسان حوالي 100 مليون خلية. وكل واحدة من هذه الخلايا معقدة تعقيدا مدهشا. ويعرف البروفيسور وعالم الجزيئات البيولوجي مايكل دانتون هذا التعقيد على النحو التالي: "حتى يتسنى لنا فهم حقيقة الحياة التي توصلت إليها البيولوجيا الجزيئية يتعين علينا تكبير الخلية مليون مرة. في هذه الحالة تصبح الخلية شبيهة بسفينة فضائية تسع مدينة كبيرة في حجم نيويورك أو لندن. فإذا اقتربنا من الخلية وتأملنا فيها نلاحظ تكنولوجيا عظيمة وتعقيدا يثير دهشتنا". (مايكل دانتون، Evolution: A Theory in Crisis. London: Burnett Books, 1985, 242) في هذا الفيلم سوف تتابعون التكنولوجيا المدهشة الموجودة داخل الخلية، هذه الخلية التي شبهها البروفيسور دانتون بالسفينة الفضائية. فانطلاقا من خلية العين وحتى خلية الكبد، كل واحدة منها تمثل دليلا على معجزة الخلق، وهي تُعرض في أشكال أخّاذة من خلال جهاز الحاسوب


    هلاك الأمم1

    هلاك الأمم2


    إنّ الأدلة الأثرية والتاريخية التي اكتشفت حديثا تثبت صحة ما يتعلق بالأخبار التي أوردها القرآن الكريم. والمطلوب من الإنسان أن يأخذ العبرة والموعظة مما حل بهذه الأمم، ويبحث عن الطريقة المثلى للاقتراب أكثر من الله تعالى. وباتباع هذا الطريق فقط يكون الأمل في النجاة يوم القيامة.
    هذا الفيلم يتناول ما كان يَرفل فيه قوم سبأ من نعيم وحدائق وأشجار، ويتناول كذلك ما حل بفرعون وقومه الذين كانوا لا يؤمنون بالله تعالى. ويرون لا حياة إلا الحياة الدنيا


    مهندسو الطبيعة
    النحل الذي يصنع شهدا سداسيّ الأضلاع بكل إتقان، والقنادس التي تبني سدودًا وفق حسابات هندسية دقيقة جدا، والنمل الأبيض الذي يشيد ناطحات سحاب بالرّغم من كونه أعمى لا يرى، والطيور النساجة والزنبور الذي يبني عمارات من الورق، والعناكب المتخصصة في النسج ومعماريون ومهندسون آخرون في الطبيعة...
    جميع هذه الكائنات الحية تترك آثارا هندسية مدهشة في الطبيعة. وفي الحقيقة فهذه الكائنات تكشف لنا الإمكانيات العظيمة التي منحها الله إياها. وكلّ كائن من هذه الكائنات يتصرف وفق الإلهام الإلهي له. ومثلما ورد في القرآن الكريم: " إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللّهِ رَبِّي وَرَبِّكُم مَّا مِن دَآبَّةٍ إِلاَّ هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ" (هورد، 5)
    سوف تشاهدون في هذا الفيلم براعة هؤلاء المهندسين الموجودين في الطبيعة وسوف لن تستطيعوا أن تتمالكوا أنفسكم من الدهشة أمام الخصائص التي منحها الله تعالى إياها


    معجزة النمل
    التكنولوجيا، الهندسة، العمل الجماعي، طرق الاتصال، التضحية، الإلتزام، الإستراتيجيا العسكرية ، تخطيط المدن … قد تظنون أن هذه الخصائص متعلقة بالإنسان فقط.
    والحال أن هذه الخصائص وغيرها توجد أيضا لدى كائن صغير جدا، إنه النمل. في هذا الفيلم سوف تشاهدون هذه الميزات وما يشابهها من الميزات المدهشة لدى النمل. وعندما تتأملون في براعة هذه الكائنات ونجاحها في القيام بهذه الأعمال تدركون أن قدرة الله تعالى موجودة في جميع مخلوقاته.


    المخلوقات العجيبة-2

    في هذا الفيلم سوف تخرجون في رحلة طويلة تأخذكم إلى أعماق المحيطات وإلى الصحاري الملتهبة، وإلى داخل غابات الأمازون، وسوف ترون أن قدرة الله وروعة خلقه تتجلى في كل ناحية من نواحي الأرض. اليراعة التي تنتج الضوء، وأنثى "ذئب البحر" التي تنتج الضوء من خلال مزج سائلين كيميائيين تنتجهما في جسمها، وخيط العنكبوت الذي هو أرق من الشعرة وأخف من القطن وأقوى من الحديد. وهذا جسم الجمل رُكّب وفقا لظروف الصحراء ؛ غلاف شفاف على العين وأهداب طويلة وكثيفة تمنع الغبار من دخول العين، وأنف ذو تركيبة خاصة، وسيقان طويلة تحمل جسمها عاليا بعيدا عن رمال الصحراء الحارقة... كل هذه الأشياء تجدونها في هذا الفيلم ...


    المخلوقات العجيبة-3
    التمويه والسلوك الذكي لدى الحيوانات

    عند التأمل في الطبيعة تقابلنا دائما الحقيقة نفسها. فالكائنات الحية تثبت أن نظرية "المصادفة" ادعاء لا يمكن قبوله، فهي ذات تركيب وتصميم غاية في الدقة والتعقيد. وكل كائن هو بحد ذاته دليل على الخلق. وما سوف تشاهدونه في هذا الفيلم من التمويه والذكاء هو فقط مجرد أمثلة. وكل نوع من الكائنات الموجودة في الطبيعة تملك خصائص مختلفة وميزات فريدة. وصاحب هذا الخلق العظيم هو الله تعالى ربّ السّماوات والأرض وما بينهما. وأولي العقول من الناس عليهم ان يتفكروا في خلق الله عز وجل ويحمدوه ويسبحوه. يقول تعالى في إحدى آيات القرآن الكريم: "فَلِلَّهِ الْحَمْدُ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَرَبِّ الأَرْضِ رَبِّ الْعَالَمِينَ وَلَهُ الْكِبْرِيَاءُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ" (الجاثية، 36-37).

    لا تنسونا من حسن دعائكم

الأفلام الوثائقية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مجموعة ضخمة من الأفلام الوثائقية عن الحجامة وكيفيتها وفوائدها (منقول)
    بواسطة دفاع في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 29-08-2008, 05:44 PM
  2. سلسلة الأفلام الوثائقية عن الفضاء
    بواسطة دفاع في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 22-08-2008, 08:55 PM
  3. سلسلة الأفلام الوثائقية عن عالم الحيوان
    بواسطة دفاع في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-07-2008, 07:02 PM
  4. المكتبة الوثائقية لقناة (العربية والجزيرة الوثائقية)
    بواسطة دفاع في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-07-2008, 06:26 PM
  5. الرد على : فتوى إباحة مشاهدة الأفلام الجنسية
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-06-2007, 02:53 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الأفلام الوثائقية

الأفلام الوثائقية