خطر القول على الله بغير علم- العقيدة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

خطر القول على الله بغير علم- العقيدة

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: خطر القول على الله بغير علم- العقيدة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    7
    آخر نشاط
    13-10-2005
    على الساعة
    12:21 AM

    خطر القول على الله بغير علم- العقيدة

    بسم الله الرحمن الرحيم



    الحمد لله الذي له الخلق والأمر والصلاة والسلام على سيد الأنام , أما بعد:
    فإن القول على الله بغير علم جرم عظيم وذنب فاحش مبين من أكبر الكبائر بل هو قرين للشرك وهو سبب الغلو والشرك و البدع (( وإذا فعلوا فاحشة قالوا وجدنا عليها آبائنا والله أمرنا بها قل إن الله لا يأمر بالفحشاء أتقولون على الله مالا تعلمون )) الأعراف 28 (( ولا تقف ماليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا )) الإسراء 36 (( مايلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) سورة ق
    جاء في الحديث : (( أجرؤكم على الفتيا أجرؤكم على النار )) (( القضاة ثلاثة اثنان في النار وواحد في الجنة )) فمن قضى بغير علم ففي النار ومن قضى خلاف الحق وهو يعلم ففي النار.ولما أجنب رجل ( أصابه جنابة) وكان به شج (جرح) في رأسه سأل من معه في الرخصة قالوا لانجد لك عذراً اغتسل فاغتسل فمات رحمه الله فبلغ الخبر النبي صلى الله عليه وسلم فقال : (( قتلوه قتلهم الله هلا سألوا إذ لم يعلموا إنما شفاء العي السؤال)) والعي ( الجهل ). ولقد كان المحدثون يتحرون الدقة في نقل الاخبار والأحاديث قال الأمام مسلم في مقدمة صحيحه : ((أن الواجب على كل أحد عرف التمييز بين صحيح الروايات و سقيمها وثقات الناقلين لها من المتهمين أن لايروي منها الا ماعرف صحة مخارجه والستارة في ناقليه وأن يتقي منها ماكان منها عن أهل التهم والمعاندين من أهل البدع والدليل قول الله جل ذكره : (( يأيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهلة فتصبحوا على مافعلتم نادمين )) وقال جل ثناؤه : (( ممن ترضون من الشهداء )) وقال عز وجل : (( وأشهدوا ذوي عدل منكم )) وفي الأثر المشهور عنه صلى الله عليه وسلم : من حدث عني بحديث يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين وقال صلى الله عليه وسلم : (( كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ماسمع )) وال : (( يكون في آخر الزمان دجالون كذابون يأتونكم من الأحاديث بما لم تسمعوا أنتم ولا آباؤكم فاياكم واياهم لايضلونكم ولا يفتنونكم )) وقال عبدالله : (( إن الشيطان ليتمثل في صورة الرجل فيأتي القوم فيحدثهم بالحديث من الكذب فيتفرقون فيقول الرجل منهم سمعت رجلا أعرف وجهه ولا أدري مااسمه يحدث )) وحدث رجل ابن عباس رضي الله عنهما فجعل ابن عباس لايأذن لحديثه ولا ينظر إليه فقال : (( مالك لاتسمع لحديثي فقال ابن عباس انا كنا مرة اذا سمعنا رجلا يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ابتدرته أبصارنا وأصغيتا إليه بآذاننا فلما ركب الناس الصعب والذلول لم نأخذ من الناس إلا مانعرف )) وقال ابن سيرين : (( لم يكونوا يسألون عن الإسناد فلما وقعت الفتنة قالوا سموا لنا رجالكم فينظر إلى أهل السنة فيؤخذ حديثهم وينظر إلى أهل البدع فلا يؤخذ حديثهم ))
    وجاء في فتح الباري شرح صحيح البخاري باب إثم من كذب على النبي صلى الله عليه وسلم (( وقد اغتر قوم من الجهلة فوضعوا أحاديث في الترغيب والترهيب وقالوا : نحن لم نكذب عليه بل فعلنا ذلك لتأييد شريعته وما دروا أن تقويل النبي مالم يقل يقتضي الكذب على الله تعالى ))
    قال ابن القيم رحمه الله في كتابه الداء والدواء ص 149-150: (( بعد ماذكر عظم الشرك ، ويلي ذلك في كبر المفسدة القول على الله بلا علم في أسمائه وصفاته وأفعاله ووصفه بضد ماوصف به نفسه ووصفه به رسوله فهو أشد شيء مناقضة ومنافاة لحكمه من له الخلق والأمر وقد في نفس الربوبية وخصائص الرب فإن صدر ذلك عن علم فهو عناد أقبح من الشرك وأعظم إثما عند الله فإن المشرك المقر بصفات الرب خير من المعطل الجاحد لصفات كماله ، كما أن من أقر لملك بالملك ولم يجحده ملكه ولا الصفات التي استحق بها الملك لكن جعل معه شريكا في بعض الأمور يقربه إليه خير ممن جحد صفات الملك ومايكون به ملكا هذا أمر مستقر في سائر الفطر والعقول فأين القدح في صفات الكمال والجحد له من عبادة واسطة بين المعبود الحق وبين العابد يتقرب إليه بعبادة تلك الواسطة إعظاما له وإجلالا ؟ فداء التعطيل هذا الداء العضال لادواء له ولهذا حكى الله عن إمام المعطلة فرعون أنه أنكر على موسى ماأخبره به من أن ربه فوق السموات فقال : (( ياهامان ابن لي صرحا لعلي أبلغ الأسباب أسباب السموات فأطلع إلى إله موسى وإني لأظنه كاذبا )) غافر واحتج أبو الحسن الأشعري في كتابه على المعطلة بهذه الآية وقد ذكر لفظه في غير هذا الموضع . والقول على الله بلا علم والشرك متلازمان ولما كانت البدع المضلة جهلا بصفات الله وتكذيبا بما اخبر به عن نفسه وأخبر به عن رسوله عنادا وجهلا كانت من أكبر الكبائر وإن قصرت عن الكفر ولما كانت أحب إلى إبليس من كبائر الذنوب كما قال بعض السلف : البدعة أحب إلى إبليس من المعصية لأن المعصية يتاب منها والبدعة لا يتاب منها وقال إبليس : أهلكت بني آدم بالذنوب وأهلكوني بالإستغفار وبلاإله إلا الله فلما رأيت ذلك بثثت فيهم الأهواء فهم يذنبون ولا يتوبون لأنهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا والمعلوم أن المذنب إنما ضرره على نفسه وأما المبتدع فضرره على النوع وفتنة المبتدع في أصل الدين وفتنة المذنب في الشهوة والمبتدع قد قعد للناس على صراط الله المستقيم يصدهم عنه والمذنب ليس كذلك والمبتدع قادح في أوصاف الرب وكماله والمذنب ليس كذلك والمبتدع مناقض لما جاء به الرسول صلى اله عليه وسلم والعاصي ليس كذلك والمبتدع يقطع على الناس طريق الآخرة والعاصي بطيء السير بسبب ذنوبه ))
    وقال شارح الطحاوية ص 334 : ((ونقول الله أعلم فيما أشتبه علينا علمه ، ماسلم في دينه إلا من سلّم لله عز وجل ولرسوله صلى الله عليه وسلم، ورد علم مااشتبه عليه إلى عالمه ، ومن تكلم بغير علم فإنما يتبع هواه وقد قال تعالى : ((ومن أضل ممن أتبع هواه بغير هدى ًمن الله )) وقال تعالى : (( ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ويتبع كل شيطان مريد كتب عليه أنه من تولاه فأنه يضله ويهديه إلى عذاب السعير )) وقال تعالى : ((الذين يجادلون في آيات الله بغير سلطان أتاهم كبر مقتا عند الله وعند الذين آمنوا كذلك يطبع الله على كل قلب متكبر جبار )) قال تعالى : (( قل إنما حرم ربي الفواحش ماظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله مالم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله مالا تعلمون )) وقد أمر الله نبيه صلى الله عليه وسلم أن يرد علم مالم يعلم إليه فقال تعالى : (( قل الله أعلم بما لبثوا له غيب السموات والأرض )) (( قل ربي أعلم بعدتهم )) وقد قال صلى الله عليه وسلم عندا سئل عن أطفال المشركين : ((الله أعلم بما كانوا عاملين )) وقال عمر رضي الله عنه : (( اتهموا الرأي في الدين فلو رأيتني يوم أبي جندل فلقد رأيتني وإني لأرد أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم برأيي فأجتهد ولا آلو وذلك يوم أبي جندل والكتاب يكتب وقال أكتب ( بسم الله الرحمن الرحيم ) قال : اكتب باسمك اللهم فرضي رسول اله صلى اله عليه وسلم وكتب وأبيت فقال : ياعمر تراني قد رضيت وتأبى )) وقال رضي الله عنه أيضا : (( السنة ماسنه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، لاتجعلوا خطأ الرأي سنة للأمة )) وقال أبو بكر الصديق رضي الله عنه : (( أي أرض تقلني وأي سماء تظلني إن قلت في آية من كتاب الله برأيي أو بمالا أعلم )) .عن ابن سيرين : (( لم يكن أحد أهيب لما لايعلم من أبي بكر ، ولم يكن بعد أبي بكر أهيب لما لايعلم من عمر وإن أبا بكر نزلت به قضية فلم يجد في كتاب الله منها أصلا ولا في السنة أثرا فاجتهد برأيه ثم قال : هذا رأيي فإن يكن صوابا فمن الله وإن يكن خطأ فمني وأستغفر الله ))
    قال الشيخ عبدالله ال جارالله في كتابه بهجة الناظرين : ((وأعظم الكذب : الكذب على الله ورسوله صلى الله عليه وسلم / في تحريم حلال او تحليل حرام وغير ذالك قال تعالى " ولا تقولوا لما تصف السنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب .ان الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون ،متاع قليل ولهم عذاب اليم "سوره النحل اَيه 116-117 وقال تعالى "ويوم القيامه ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودة" سوره الزمر من اِيه 60 وقال صلى الله عليه وسلم "من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار " رواه البخاري ومسلم وغيرهما . وحسب الكذب انه يتصف بصفات المنافقين ويبوء بالعذاب الأليم .قال صلى الله عليه وسلم "اَيه المنافق ثلاث : إذا حدث كذب ،وإذا وعد اخلف ، وإذا اؤتمن خان " متفق عليه وفي حديث منام النبي صلى الله عليه وسلم / الذي رواه البخاري في صحيحة عن سمره بن جندب قال " فأتينا على رجل مضطجع لقفاه وإذا آخر قائم عليه بكلوب من حديد يشرشر شدقه إلى قفاه وعينه إلى قفاه ومنخره إلى قفاه ثم يذهب إلى الجانب الآخر فيفعل به مثل ما فعل في الجانب الأول فما يرجع إليه حتى يصح كما كان فيفعل به مثل ما فعل في المرة الأولى .قال: فقلت لهما من هذا قالا :هو الرجل يغدو من بيته فيكذب الكذبة تبلغ الآفاق " . وأعظم من ذلك الحلف وهو كاذب كما أخبر الله عن المنافقين بقوله " ويحلفون على الكذب وهم يعلمون " سورة المجادلة من آية14 وقال صلى الله عليه وسلم / " ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم فذكر الحديث وفيه ورجل باع سلعة فحلف بالله لأخذتها بكذا وكذا فصدقه وهو على غير ذلاك " رواه البخاري ومسلم وغيرهما وقال صلى الله عليه وسلم "كبرت خيانة " أن تحدث أخاك حديثا هو لك فيه مصدق وأنت له به كاذب " رواه احمد والطبراني في الكبير وغيرهما وقال عليه الصلاة والسلام " من كان يؤمن باالله واليوم الآ خر فليقل خيرا أو ليصمت " رواه البخاري ومسلم وقال ((وهل يكب الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم )) رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح وقال ابن مسعود رضي الله عنه (( لايزال العبد يكذب ويتحرى الكذب حتى ينكت في قلبه نكته سوداء حتى يسود قلبه فيكتب عند الله من الكذابين )) رواه مالك في الموطأ. وعلى كل حال فالكذب من اكبر الكبائر وأعظم المحرمات وأشنع الأخلاق والصفات وابرز صفات النفاق ))
    وهو درجات فالكذب المجرد في غير الدين كالإشاعات وغيرها محرم ويزداد كلما اقترن بشي يزيده كالحلف والكذب واتباع الظن في الدين والقول بغير علم والخرص والكذب في الحديث بزعم انه للدين في العقيدة والتحليل والتحريم لغير ما احل الله ولا حرمه هذه قد تصل للشرك وتكون أعظم أذا كان صاحبها داعيا إليها بخلاف من اجتهد واستفرغ وسعه كالحاكم والمفتي إن أخطأ فله أجر الاجتهاد ويعفى عن خطأه منة من الله وفضلا .
    أما نحن وللأسف ففينا من يظن نفسه مفتي الأمة الذي لايشق له غبار ببعض علم أو بجهل نفتي ونصوب ونخطأ طلبة العلم بل حتى العلماء الناصحون الربانيون الذين ضلعوا في العلم نسأل الله العافية .فيجب علينا إخوتي الكرام الحذر من القول على الله ورسوله بغير علم فخير لنا أن نصمت على أن نتجرأ على القول بغير علم فالحذر الحذر فقد يقول قائل كلمة لايلقي لها بالا يهوي بها في النار سبعين خريفا عافانا الله .لاتنسب حديثا لم يثبت للنبي صلى الله عليه وسلم إلا بصيغة التمريض مثل ( يروى ) فلا نجزم النسبة فنقول : ( قال رسول الله ) ولا ننقل إلا ماتثبتنا من صدقه ولا يحملنا خشية أن يقول الناس جاهل على الجرأة على الفتيا ونبتعد عن الإشاعات حتى في غير الدين نتثبت ونتحرى الصدق وما شككنا فيه لا نرويه ونتوقف حتى نعلم صحته كما في كثير من الأخبار والصور التي تنشر في حديث المجالس او الاعلام او الانترنت حتى ولو قصد صاحبها تخويف الناس بالله كما كان الوضاعون يضعون الحديث ويقولون نكذب له لا عليه .
    نسأل الله العفو والعافية والفقه في الدين ، ونعوذ بالله من الكذب عموما والكذب على الله ورسوله خصوصا وأن نقول عليهما بغير علم ، هذا والله اعلم والحمد لله والصلاة والسلام على رسوله .
    اللهم وفق ناشرها وقارئها لما تحبه وترضاه وسدد الجميع .
    وأشكر إدارةاتباع المرسلين على إتاحة الفرصة وكرم ضيافتهم وحسن استقبالهم أسأل الله لهم السعادة والسداد والتوفيق لكل خير وجزاهم الله خيرا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    78
    آخر نشاط
    25-01-2009
    على الساعة
    01:52 PM

    افتراضي

    وأعظم الكذب : الكذب على الله ورسوله صلى الله عليه وسلم / في تحريم حلال او تحليل حرام وغير ذالك قال تعالى " ولا تقولوا لما تصف السنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب .ان الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون ،متاع قليل ولهم عذاب اليم "سوره النحل اَيه 116-117 وقال تعالى "ويوم القيامه ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودة" سوره الزمر من اِيه 60 وقال صلى الله عليه وسلم "من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار " رواه البخاري ومسلم وغيرهما .



    شكراً لك اخي الكريم على هذا الموضوع الرائع

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    339
    آخر نشاط
    16-03-2006
    على الساعة
    08:45 AM

    افتراضي

    وتعقيب على كلامك عن رسول الله لا تكتبوا عني غير القرأن ومن كتب عني غير القرأن فليمحه ومن بدل من كلامي حرفا فليتبوأ مقعده من النار ))
    وجزاك الله خيرا اخي الكريم

خطر القول على الله بغير علم- العقيدة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ما صحة القول لاخيك المسلم جزاك الله الف خير ؟؟؟
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى الفقه وأصوله
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 11-06-2009, 06:39 PM
  2. هل صلي النبي صلي الله علية وسلم بغير وضوء ؟
    بواسطة مسلم في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 26-01-2008, 03:07 PM
  3. تساؤلات حول القول بان عيسى الها والقول بانه ابن الله
    بواسطة W4HOST في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-08-2007, 09:13 PM
  4. الحلف بغير الله
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-11-2006, 03:01 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-09-2005, 11:09 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

خطر القول على الله بغير علم- العقيدة

خطر القول على الله بغير علم- العقيدة