هذا هو نبينا الكريم أعظم خلق الله ... وهذا هو سلوكه فى معاملة المراة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هذا هو نبينا الكريم أعظم خلق الله ... وهذا هو سلوكه فى معاملة المراة

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: هذا هو نبينا الكريم أعظم خلق الله ... وهذا هو سلوكه فى معاملة المراة

  1. #1
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي هذا هو نبينا الكريم أعظم خلق الله ... وهذا هو سلوكه فى معاملة المراة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخواني الافاضل قرأت هذا الموضوع وتحيرت في وضع العنوان هل نقول ان الرسول كان رومنسيا ام ان نقول عنه انه كان جنتل مان فكل هذه الالفاظ اللاتينية لا تليق بخير البشر وأفصحهم ولمن يجد منكم عنوان افضل فليبلغني :


    هذا هو نبينا الكريم أعظم خلق الله
    وهذا هو سلوكه فى معاملة المراة
    ومعاملة زوجاته
    فهل يوجد فى جميع البشر خير منه ..؟!!
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  2. #2
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك اخ المهتدى بالله
    كم اتمنة جوارك ياحبيبي بارسول الله وكم اتمنى الجلوس والحديث معك
    فداك أبي وامي ونفسي يا رسول وحبيب الله يا خير خلق الله يامن يجتمع الأنبياء تحت لواءك يوم القيامة يا أول من تنشق عنه الأرض يا أول من تفتح له أبواب الجنه يا شفيعنا يوم نلقى الله اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا محمد



  3. #3
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ronya
    بارك الله فيك اخ المهتدى بالله
    كم اتمنة جوارك ياحبيبي بارسول الله وكم اتمنى الجلوس والحديث معك
    فداك أبي وامي ونفسي يا رسول وحبيب الله يا خير خلق الله يامن يجتمع الأنبياء تحت لواءك يوم القيامة يا أول من تنشق عنه الأرض يا أول من تفتح له أبواب الجنه يا شفيعنا يوم نلقى الله اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا محمد


    وبارك الله بك أختي الفاضلة ورضي عنك
    أسال الله العلي العظيم ان يمن عليك ما سالته به
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

هذا هو نبينا الكريم أعظم خلق الله ... وهذا هو سلوكه فى معاملة المراة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على : - هل الاسلام يسمح بضرب المراة و علانية
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 18-11-2014, 04:37 PM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-12-2007, 09:45 PM
  3. نعم القرآن الكريم محفوظ بالله وهذا هو الدليل العملى
    بواسطة eerree في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 15-06-2006, 02:36 PM
  4. يا من تظاهرتم لنصرة نبينا محمد اين انتم من نصرة نبينا عيسى
    بواسطة The Prophet Lover في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-05-2006, 05:04 PM
  5. سب نبينا الكريم عندهم مشروع فى الكنائس
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-11-2005, 10:22 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هذا هو نبينا الكريم أعظم خلق الله ... وهذا هو سلوكه فى معاملة المراة

هذا هو نبينا الكريم أعظم خلق الله ... وهذا هو سلوكه فى معاملة المراة