أسئلة حول بعض الآيات القرآنية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أسئلة حول بعض الآيات القرآنية

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: أسئلة حول بعض الآيات القرآنية

  1. #1
    الصورة الرمزية الريحانة
    الريحانة غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    660
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-07-2016
    على الساعة
    01:29 AM

    افتراضي أسئلة حول بعض الآيات القرآنية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    *****
    لدى بعض الأسئلة التى تتعلق ببعض الآيات وليست شبهات للنصارى ولكنها آيات لا أفهمها عندما أقرأها.فأرجو المساعدة فى تفسيرها

    1- فى سورة الأعراف على لسان هود عليه السلام[ أبلغكم رسالات ربى وأنا لكم ناصح أمين],,وعلى لسان شعيب عليه السلام[ فتولى عنهم وقال يا قوم لقد أبلغتكم رسالات ربى فكيف ءاسى على قوم كافرين] وعلى لسان نوح عليه السلام[ أبلغكم رسالات ربىو أنصح لكم وأعلم من الله ما لا تعلمون]
    ذكرت كلمة [رسالات] فى صورة الجمع بينما فى حالة صالح عليه السلام [ فتولى عنهم وقال يا قوم لقد أبلغتكم رسالة ربى ونصحت لكم ولكن لا تحبون الناصحين] جاءت [ رسالة] فى صورة المفرد...لماذا؟؟؟
    ****
    2-لماذا نقول [ ملة إبراهيم حنيفا] ولا نقول ملة نوح أو آدم مثلاً ؟؟
    ***
    3-فى سورة القصص[ فوكزه موسى فقضى عليه قال هذا من عمل الشيطان إنه عدو مضل مبين *قال رب إنى ظلمت نفسى فاغفر لى فغفر له إنه هو الغفور الرحيم *قال رب بما أنعمت على فلن أكون ظهيراً للمجرمين]

    كيف عرف موسى عليه السلام أن الله قد غفر له وهو لم يكن قد بعث بعد؟؟
    ****
    4- فى سورة الأحزاب[ لا يحل لك النساء من بعد ولا أن تبدل بهن من أزواج ولو أعجبك حسنهن إلا ما ملكت يمينك وكان الله على كل شئ رقيباً]
    الرسول لم يكن يتزوج بسبب حسن النساء وجمالهن فما هى الحكمة فى عبارة [ولو أعجبك حسنهن]؟؟
    ****
    5- فى سورة الأنعام[ بديع السموات والأرض أنى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة وخلق كل شئ وهو بكل شئ عليم]
    هذه الآية أفهمها كالآتى أن الله لا يمكن أن يكون له ولد لأنه ليس هناك له صاحبة
    ولهذا أسأل لماذا كان وجود صاحبة هو ما يمنع أن يكون لله ولد والله يستطيع أن يكون له ولد بدون صاحبة؟؟
    أرجو تفسير هذه الآية بالذات لأنى لا أفهمها الفهم الصحيح
    **
    والسلام عليكم

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي

    أسجل مروري

  3. #3
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي

    قول: { رسالات ربى } يدل على أن الله تعالى حمله أنواعاً كثيرة من الرسالة. وهي أقسام التكاليف من الأوامر والنواهي، وشرح مقادير الثواب والعقاب في الآخرة، ومقادير الحدود والزواجر في الدنيا


    ويجوز أن يريد رسالاته إليه وإلى الأنبياء قبله من صحف جدّه إدريس، وهي ثلاثون صحيفة، ومن صحف شيث وهي خمسون صحيفة

  4. #4
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي


    مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ { دين إبراهيم وسننه }

    { وَمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلاَّ مَن سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ أصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ }

    ولا يقال { ملة نوح أو ملة آم } لأن سيدنا إبراهيم هو أبو الأنبياء ومنه تفرعت السلالة

    سيدنا إسماعيل للجزيرة العربية

    وسيدنا إسحاق للقدس

    والله أعلم

  5. #5
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي

    { بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَىَّ } يجوز أن يكون قسماً جوابه محذوف، تقديره: أقسم بإنعامك عليّ بالمغفرة لأتوبنّ

  6. #6
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي

    { وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ } في موضع الحال من الفاعل، وهو الضمير في { تَبَدَّلُ } لا من المفعول الذي هو { مِنْ أَزْوَاجٍ } لأنه موغل في التنكير، وتقديره: مفروضاً إعجابك بهنّ

  7. #7
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي

    [ بديع السموات والأرض أنى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة وخلق كل شئ وهو بكل شئ عليم ]

    الله تعالى بين فساد قول طوائف أهل الدنيا من المشركين. شرع في إقامة الدلائل على فساد قول من يثبت له الولد فقال: { بَدِيعُ السَّمَـوَاتِ وَالأَرْضِ }.

    تفسير قوله: { بَدِيعُ السَّمَـوَاتِ وَالأَرْضِ } : الإبداع عبارة عن تكوين الشيء من غير سبق مثال، ولذلك فإن من أتى في فن من الفنون بطريقة لم يسبقه غيره فيها، يقال: إنه أبدع فيه.

    إذا عرفت هذا فنقول: إن الله تعالى سلم للنصارى أن عيسى حدث من غير أب ولا نطفة بل أنه إنما حدث ودخل في الوجود. لأن الله تعالى أخرجه إلى الوجود من غير سبق الأب.

    إذا عرفت هذا فنقول: المقصود من الآية أن يقال إنكم إما أن تريدوا بكونه والداً لله تعالى أنه أحدثه على سبيل الإبداع من غير تقدم نطفة ووالد. وإما أن تريدوا بكونه ولد الله تعالى كما هو المألوف المعهود من كون الإنسان ولداً لأبيه، وإما أن تريدوا بكونه ولداً لله مفهوماً ثالثاً مغايراً لهذين المفهومين.

    أما الاحتمال الأول: فباطل، وذلك لأنه تعالى وإن كان يحدث الحوادث في مثل هذا العالم الأسفل بناء على أسباب معلومة ووسايط مخصوصة إلا أن النصارى يسلمون أن العالم الأسفل محدث، وإذا كان الأمر كذلك. لزمهم الاعتراف بأنه تعالى خلق السموات والأرض من غير سابقة مادة ولا مدة، وإذا كان الأمر كذلك. وجب أن يكون إحداثه للسموات والأرض إبداعاً فلو لزم من مجرد كونه مبدعاً لإحداث عيسى عليه السلام كونه والداً له لزم من كونه مبدعاً للسموات والأرض كونه والداً لهما. ومعلوم أن ذلك باطل بالاتفاق، فثبت أن مجرد كونه مبدعاً لعيسى عليه السلام لا يقتضي كونه والداً له، فهذا هو المراد من قوله: { بَدِيعُ السَّمَـٰوَاتِ وَالأَرْضِ } وإنما ذكر السموات والأرض فقط ولم يذكر ما فيهما لأن حدوث ما في السموات والأرض ليس على سبيل الإبداع، أما حدوث ذات السموات والأرض فقد كان على سبيل الإبداع، فكان المقصود من الإلزام حاصلاً بذكر السموات والأرض. لا بذكر ما في السموات والأرض، فهذا إبطال الوجه الأول.

    وأما الاحتمال الثاني: وهو أن يكون مراد القوم من الولادة هو الأمر المعتاد المعروف من الولادة في الحيوانات، فهذا أيضاً باطل ويدل عليه وجوه:

    الوجه الأول: أن تلك الولادة لا تصح إلا ممن كانت له صاحبة وشهوة، وينفصل عنه جزء ويحتبس ذلك الجزء في باطن تلك الصاحبة، وهذه الأحوال إنما تثبت في حق الجسم الذي يصح عليه الاجتماع والافتراق والحركة والسكون والحد والنهاية والشهوة واللذة، وكل ذلك على خالق العالم محال.

    وهذا هو المراد من قوله أنى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة.

    والوجه الثاني: أن تحصيل الولد بهذا الطريق إنما يصح في حق من لا يكون قادراً على الخلق والإيجاد والتكوين دفعة واحدة فلما أراد الولد وعجز عن تكوينه دفعة واحدة عدل إلى تحصيله بالطريق المعتاد. أما من كان خالقاً لكل الممكنات قادراً على كل المحدثات، فإذا أراد إحداث شيء قال له كن فيكون، ومن كان هذا الذي ذكرنا صفته ونعته، امتنع منه إحداث شخص بطريق الولادة وهذا هو المراد من قوله: { وَخَلَقَ كُلَّ شَىْء }.

    والوجه الثالث: وهو أن هذا الولد إما أن يكون قديماً أو محدثاً، لا جائز أن يكون قديماً لأن القديم يجب كونه واجب الوجود لذاته. وما كان واجب الوجود لذاته كان غنياً عن غيره فامتنع كونه ولداً لغيره. فبقي أنه لو كان ولداً لوجب كونه حادثاً، فنقول إنه تعالى عالم بجميع المعلومات فإما أن يعلم أن له في تحصيل الولد كمالاً ونفعاً أو يعلم أنه ليس الأمر كذلك، فإن كان الأول فلا وقت يفرض أن الله تعالى خلق هذا الولد فيه إلا والداعي إلى إيجاد هذا الولد كان حاصلاً قبل ذلك، ومتى كان الداعي إلى إيجاده حاصلاً قبله وجب حصول الولد قبل ذلك، وهذا يوجب كون ذلك الولد أزلياً وهو محال، وإن كان الثاني فقد ثبت أنه تعالى عالم بأنه ليس له في تحصيل الولد كمال حال ولا ازدياد مرتبة في الإلهية، وإذا كان الأمر كذلك وجب أن لا يحدثه البتة في وقت من الأوقات، وهذا هو المراد من قوله: { وَهُوَ بِكُلّ شَىْء عَلِيمٌ } وفيه وجه آخر وهو أن يقال الولد المعتاد إنما يحدث بقضاء الشهوة، وقضاء الشهوة يوجب اللذة، واللذة مطلوبة لذاتها، فلو صحت اللذة على الله تعالى مع أنها مطلوبة لذاتها، وجب أن يقال إنه لا وقت إلا وعلم الله بتحصيل تلك اللذة يدعوه إلى تحصيلها قبل ذلك الوقت لأنه تعالى لما كان عالماً بكل المعلومات وجب أن يكون هذا المعنى معلوماً، وإذا كان الأمر كذلك، وجب أن يحصل تلك اللذة في الأزل، فلزم كون الولد أزلياً، وقد بينا أنه محال فثبت أن كونه تعالى عالماً بكل المعلومات مع كونه تعالى أزلياً يمنع من صحة الولد عليه، وهذا هو المراد من قوله: { وَهُوَ بِكُلّ شَىْء عَلِيمٌ } فثبت بما ذكرنا أنه لا يمكن إثبات الولد لله تعالى بناء على هذين الاحتمالين المعلومين، فأما إثبات الولد لله تعالى بناء على احتمال ثالث فذلك باطل. لأنه غير متصور ولا مفهوم عند العقل، فكان القول بإثبات الولادة بناء على ذلك الاحتمال الذي هو غير متصور خوضاً في محض الجهالة وأنه باطل، فهذا هو المقصود من هذه الآية ولو أن الأولين والآخرين اجتمعوا على أن يذكروا في هذه المسألة كلاماً يساويه في القوة والكمال لعجزوا عنه، فالحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله.

    الرازي

  8. #8
    الصورة الرمزية ابنة الزهراء
    ابنة الزهراء غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    1,094
    آخر نشاط
    11-07-2012
    على الساعة
    08:11 AM

    افتراضي

    أخي الفاضل السيف البتار جزاك الله خيرا على هذا التوضيح التفصيلي

    أختي الريحانة أسئلتك تعني أنك تتعمقي في قراءتك للقرءان وتحليلك لجمله وكلماته تعني أنك تقرئي بخشوع وتدبر عظيم بارك الله فيكي بكل حرف تقرئيه

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :etoilever "ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار" :etoilever نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية الريحانة
    الريحانة غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    660
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-07-2016
    على الساعة
    01:29 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ************************
    أخى السيف البتار لا أجد إلا أن أدعو لك دعوة بقدر سرعتك فى إجابتك على أسئلتى أن يسرع الله فى خطاك وأنت تمر على الصراط يوم القيامة لتكون بسرعة البرق.
    **
    أختى ابنة الزهراء بارك الله فيكى ,, يعنى إحنا وصلنا للصفحة رقم 11 فى ردنا على شبهات النصارى حول القرآن ولازلنا فى الجزء الأول من القرآن ,,يعنى شوفى النصارى مش بيفوتوا حرف فى القرآن إلا لما يطلعوا عليه شبهة ,عشان كده الواحد لازم لما يقرأ فى القرآن يعمل حساب إن لا تمر عليه آيه محتار فيها إلا لما يسأل عن تفسيرها. عشان يبقى مستعد ليهم.

أسئلة حول بعض الآيات القرآنية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شبهة : زعم تناقض الآيات مع بعضها!
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-09-2012, 11:06 AM
  2. محمد ( بعض الفضائل القرآنية )
    بواسطة عبد العزيز عيد في المنتدى العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-01-2008, 10:15 PM
  3. القراءات القرآنية
    بواسطة حاشجيات في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29-10-2007, 11:43 PM
  4. من الآيات
    بواسطة السعيد شويل في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-08-2007, 01:08 AM
  5. أسئلة أخرى حول بعض الآيات القرآنية
    بواسطة الريحانة في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 14-10-2005, 02:01 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أسئلة حول بعض الآيات القرآنية

أسئلة حول بعض الآيات القرآنية