الرد على : إتهام الجهلاء للإسلام بتشبيه المرأة بالكلب و الحمار

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على : إتهام الجهلاء للإسلام بتشبيه المرأة بالكلب و الحمار

صفحة 8 من 12 الأولىالأولى ... 7 8 9 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 71 إلى 80 من 115

الموضوع: الرد على : إتهام الجهلاء للإسلام بتشبيه المرأة بالكلب و الحمار

  1. #71
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    02:13 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة the end مشاهدة المشاركة
    يفتاح لم يامر من الرب بهذا الفعل ان يقدم ابنته هو الذي تعهد بان يقدم اول من يقابله

    يا عزيزي : يفتاح قال : فالخارج الذي يخرج من ابواب بيتي للقائي ... وليس من بيت الجيران .

    وواضح إن رب العهد القديم مختل عقلياً ! ، فإن كان إله بحق ، ألم يعلم الغيب بأن التي سيقابلها ستكون إبنته ؟

    مش تصحصح معانا يا سيد




    وهذا هو يسوعك يامر بالدعارة وزنا المحارم .

    سفر صموئيل الثاني 12: 11
    هكذا قال الرب هانذا اقيم عليك الشر من بيتك و اخذ نساءك امام عينيك و اعطيهن لقريبك فيضطجع مع نسائك في عين هذه الشمس


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة the end مشاهدة المشاركة

    شاهد صموئيل ممكن يكتب الشاهد

    إجرام لا يعادله إجرام

    انظروا للقرابين المقدمة للرب
    (المتمثل في يسوع)
    للإستجابة لنزول الأمطار


    سفر صموئيل الثاني 21: 1
    و كان جوع في ايام داود ثلاث سنين سنة بعد سنة فطلب داود وجه الرب فقال الرب هو لاجل شاول و لاجل بيت الدماء لانه قتل الجبعونيين ، قال داود للجبعونيين ماذا افعل لكم و بماذا اكفر فتباركوا نصيب الرب ، قالوا : فلنعط سبعة رجال من بنيه فنصلبهم للرب في جبعة شاول مختار الرب فقال الملك انا اعطي ، فأخذ داود أولاد شاول الاثنين واولاد بنت شاول الخمسة و سلمهم الى يد الجبعونيين فصلبوهم على الجبل امام الرب فسقط السبعة معا و قتلوا ، فانصب الماء عليهم من السماء ، و بعد ذلك استجاب الرب من اجل الارض .

    هذه هي قرابين صلاة الإستسقاء في ناموس الرب (المتمثل في يسوع) على حسب الإيمان المسيحي .

    لاحظوا الناموس ماذا يقول :

    " لا يقتل الآباء عن الأولاد، ولا يقتل الأولاد عن الآباء، كل إنسان بخطيئته يقتل "
    ( تثنية 24/16 ).

    إين الرحمة ،أين المحبة ،أين العدل ،أين تطبيق الناموس؟


    ارواح الناس لعبة في يد يسوع المحبة
    .





    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة the end مشاهدة المشاركة


    عكس المحبه بغضه امين فانا قلت ان ابغض ما يجعلني ضد الله حتي حب الولدين وليس الوالدين

    وما هو معنى أن تبغض والديك ؟



    إنت بتقرأ كلامك قبل إرساله لنا ؟

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة the end مشاهدة المشاركة

    هل سؤالي صعب لهذا الحد ولا تحب ان تجيب عليه هل نبيك لم يتزوج المراة ؟
    يقول الحق سبحانه : الأحزاب36

    وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا


    { وما كان } اعلم أن معناها لا يمكن أن يرد في باب العقل أن مؤمناً أو مؤمنة لا يمتثلان لأمر قضى به الله ورسوله ، وإلا فإن حدث ذلك فهو دليل على عدم إيمان بالله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، ومع أن الله أعطى الإنسان حرية الأختيار ، لكن هناك فرقاً بين أختيار داخل في التكليف إن شئت فعلته أو لم تفعله ، وشيء في إيجاد التكليف فليس لهم خيار في الإتيان بشيء من التكليف لكن الله إذا كلفهم فهو صاحب التكليف وكونهم يطيعونه أو يخالفونه فهذا موضوع آخر ؛ فهناك فرق بين خيار التكليف وخيار التكوين .

    ومادام ثبت أنهم مؤمنون بالله ورسوله كان يجب عليهم أن يرتضوا الأمر .

    هذه قصة صال امثلك فيها وجالوا وجعلوا منها ومن زوجات النبي صلى الله عليه وسلم قضية للطعن في رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فزعموا أن زينب بنت جحش أعجبت الرسول فأراد من زيد أن يطلقها ليتزوجها هو !! وهذا كذب وافتراء ، لماذا ؟

    لأن زينب كانت بنت عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان مكلفاً بإدارة أموالها ورعاية شئونها ، ولو أراد أن يتزوجها من البداية ما منعه أحد ، بعد ذلك تجدهم يتحججون بأن الله شهد بذلك في قوله تعالى : { وتخفي في نفسك ما الله مبديه }

    نقول لهم : إن أردتم أن تعرفوا ما أخفاه رسول الله فخذوه مما أبداه الله . فما الذي أبداه الله ؟

    الذي أبداه الله وأراده في هذه القضية هو قوله تعالى : الأحزاب 37

    لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا

    كذلك انتم تقولون إن قلب محمد صلى الله عليه وسلم انشغل بزينب بنت جحش . فلماذا تجعلون هذا الانشغال انشغالاً جنسياً ، ولماذا لا ينظرون إلى القصة من بدايتها ؟

    فحينما ذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن معه ليخطب زينب لزيد ، ظن اخوها عبد الله وظنت هي وظنت أختها أن رسول الله سيخطبها لنفسه ، فلما عرفوا أنه جاء ليخطبها لزيد صدموا وقالوا : كيف نزوجها لعبد ؟ وغضبوا وحزنوا ، ولم يوافقوا إلا بعد أن علموا أن هذا أمر من الله ورسوله لحكمة لا يعلمها إلا الله ، فوافقوا .

    فحين يقول أمثلك إنه انشغل بها ، نقول لهم : لو كان ذلك صدقاً لانتهز الرسول الفرصة حينما شكا إليه زيد من أن زينب لا تحبه كزوج وتعامله بتكبر ، ونصحه بأن يطلقها . لأن زينب كانت ترى أنها قرشية وبنت عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهو مولى وعبد !! فهي أطاعت أمر الله في الزواج منه ، ولكنها لم تتوافق معه لأن الأمر للقالب وليس للقلب . وزيد رضى الله عنه كرجل كانت تعز عليه نفسه ويغضب من ذلك ، ولكن حبه لرسول الله صلى الله عليه وسلم كان يجعله يصبر على ابنة عمته التي اختارها له وزوجها له ، لأن هذا شرف كبير .

    ولهذا نقول لكم : ابحثوا في علاقة الرجل والمرأة لتروا أن الذي خلقنا ، خلق الرجل للمرأة ، وخلق المرأة للرجل ؛ ولذلك السيدة العربية لما جاءت لتوصي ابنتها أم إياس لما خطبها الحارث وكانت بنتاً ذكية ، فأمها تعظها فتقول لها : ( أي بنية إنكِ لو تركتِ بلا نصيحة ، لكنتِ أغنى الناس عنها ، ولو أن امرأة استغنت عن الزوج لغنى أبويها وشدة حاجتهما إليها ، لكنتِ أغنى الناس ، ولكن النساء للرجال خلقن ، ولهن خلق الرجال ... )

    ونحن نعلم أن الأب يستطيع أن يجعلهات تستغنى عن الزوج ، مهما هيأ لها من أسباب الراحة والسعادة . لأن نفسها تتوق إلى هذا ؛ ولذلك هذا هو السبب في أن الرسول صلى الله عليه وسلم يقول : ( لو كنت آمراً أحداً أن يسجد لأحد ، لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها ) الترمذي1159 وصححه الألباني1998

    لماذا ؟ لأنه يعطيها ما يعطيه الأب والأم والأخوة ، وأكثر من ذلك مما لا يستطيعون ولا يقدرون ؛ ولذلك تقول الأم العربية
    في نصيحتها لابنتها ام إياس : (( وإن النصيحة لو تركت لفضل أدب ، لتركت ذلك منك ، ولكنها تذكرة للغافل ومعونة للعاقل )) .

    فالخلاصة أن الرجل للمرأة والمرأة للرجل ، ومهما ضربت على البنت من أسوار العز والجبروت ، لا يمكن أن تعيش بدون رجل .

    إذن .. المسألة كانت صعبة بالنسبة لزيد بن حارثة رضى الله عنه تعالى عنه ، لأن الزواج جعل الله له ثلاث مراحل ، كما قال خالق الرجل والمرأة سبحانه وتعالى : ((وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً))

    هذه المراحل هي : السكن والمودة والرحمة ، فأول مرحلة هي السكن ، بمعنى سكون من حركة الخارج واطمئنان ورحمة ، وهي أسعد مرحلة ، فإن امتنع السكن لمنغصات الحياة ، فعلى الأقل خذوها من باب المودة ، لأنك لو عاشرت صديقاً مدة من الزمن ، تكون عشرتك ومودتك له لها عمق ، فتتحمله من أجل هذه المودة التي كانت بينكما في السابق ، فإن لم يعد هناك سكن ومودة ، فليرحم الرجل زوجته إن لم تكن على وفق ما يريد بأن كبرت أو هرمت أو مرضت وهي تبادله هذه الرحمة .

    فزيد ابن حارثة رضى الله عنه لم يجد في زواجه هذا ، سكناً ولا مودة ولا رحمة ، فذهب يشتكي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فالرسول كان يقول له : { أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ}الأحزاب 37

    فبالله عليكم لو كان رسول الله في باله شيء ، ألم يكن من السهل أن ينصحه بطلاقها حينما شكا له منها ؟!
    شيء آخر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إن كان قد فكر في أمر زينب ، فلماذا تعدلون به عن التفكير في الغريزة ، لماذا لا تعدلون به إلى مرتبة الإنصاف . لأنه أرغمها على أن تتزوج زيداً وهي له كارهة ، لأنها قرشية وبنت عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهو مولى ، وعرف الرسول أنها كانت غير راضية ، لا هي ولا اخوها ولا اختها . فإذا وجد أنها قلقة وغير مستقرة في حياتها مع زوجها ، أليس من واجبه أن يطيب هذا الخاطر ، ويجبر الكسر الذي حدث ويضمها إليه لتكون ام المؤمنين .

    فهؤلاء الناس أمثلك لم يحسنوا الظن برسول الله صلى الله عليه وسلم ، فتجدهم يقولون لك : ياأخي إن كان الله تعالى يقول : { وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ} الأحزاب37

    نقول لكم : الخشية نوعان : خشية من شيء تخاف أن يضرك ، وخشية استحياء ، والله تعالى يقول : { إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ} الأحزاب 53.

    إذن الخشية التي كان يخشاها الرسول صلى الله عليه وسلم ، أنهم سيقولون عنه إنه تزوج من زوجة ابنه بالتبني ، مع أن الله أراد إلغاء التبني .. وما دام الله ألغى التبني فلا حجة لهم , والرسول صلى الله عليه وسلم جاء لينقض عادات وتقاليد الجاهلية ، فلا بد أن يتحمل وا، يكون أول واحد يتصدى لها .

    ورسول الله صلى الله عليه وسلم حينما يستحي من أن يقول الناس عنه ذلك ، فهو يريد أن يبريء عرضه من أي شبهة ، فهو ليس خائفاً منهم ، ولكنه لا يريد أن يقف موقفاً فيه شبهة ، ولذلك حينما مر عليه الصحابة وهو يتكلم مع زوجته صفية ، لووا أنفسهم عنه ، فقال عليه الصلاة والسلام : على رسلكما إنها صفية ، لأنه يريد أن يُبعد عن نفسه أي شبهة ، فقالوا له : وهل نشك فيك يارسول الله فقال : إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم . جزء من حديث اخرجه البخاري 3281 ومسلم 2175/24

    إذن .. رسول الله صلى الله عليه وسلم عنده استحياء ، ولا أدل على هذا وهو في قمة انتصاره على قريش ، ودخوله مكة فاتحاً ، سماهم الطلقاء ، وكان قد أهدر دم عبد الله بن سعد بن أبي السرح ، لأنه نال منة رسول الله كثيراً ، فلما أهدر دمه ، جاء عثمان ابن عفان رضى الله عنه يطلب من رسول الله المان لعبد الله بن أبي السرح ، فلم يرد عليه رسول الله وسكت ، انتظاراً لأن يقتله أحد المسلمين ، ولكن عثمان رضى الله عنه اعاد السؤال وكرره ، فلما استحى رسول الله صلى الله عليه وسلم من عثمان ، أمن عبد الله ، فلما أمنه وأخذه عثمان وخرج من مجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال الرسول للحاضرين : ( ألم يكن فيكم رجل رشيد يقوم إلى الرجل فيقتله ؟ ) فقال عباد بن بشر ، رضى الله عنه : يارسول الله إن عيني كانت في عينك وأنا أنتظر منك إشارة أن أقتله ، ولكنك لم تفعل . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما كان لنبي أن تكون له خائنة الأعين )

    وكان رسول الله إذا غاب زيد يذهب ليسأل عنه ، فذهب مرة فرأى زينب ، فلما دخل ووجدها مشغولة بشغل البيت وكانت حسنة المظهر فقال : تبارك الله أحسن الخالقين ، مثلما ترى ابنتك وقد صارت عروساً فتقول : ما شاء الله ، كما أنه صلى الله عليه وسلم أراد أن يخفف عنها ما هي فيه ، ويطيب خاطرها لأنه زوجها لأنه زَوٌجها لزيد مع أنها لم تكن راغبة فيه .
    فلما حضر زيد قالت له : لقد جاء رسول الله وسأل عنك وقال لي : ( فتبارك الله أحسن الخالقين .. المؤمنون 14 )
    فقال لها زيد رضى الله عنه (( لو كان الرسول صلى الله عليه وسلم يريدك لطلقتك لتتزوجيه )) .

    وقوله تعالى : { فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا... الأحزاب 37 } يفهمها الناس على أنه حدث بينهم ما يحدث بين رجل وزوجته من لقاء جنسي ؛ لكن المعنى أشمل من ذلك ، فالوطر هو الحاجة التي تناسب معاش الرجل ، فوطر الرجل من المرأة هو العشرة ، فالرجل ضاق بها واشتكى رسول الله أكثر من مرة ، وفي كل مرة ينصحه بالتمسك بها والصبر عليها . ولكن طلق زيد زينب ، فلما انقضت عدتها ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لزيد اذهب إلى زينب فاخطبها عليّ ـ أي اخطبها لي ـ فانظروا أي عظمة هذه ، الرسول يأتي بالمطلق ويقول له : اذهب إلى المطلقة واخطبها لي مسألة ليست هينة ، ولكنه واثقاً من أن زيداً لم يكن راغباً فيها ولم يكن ناتدماً على طلاقها .

    فلما ذهب زيد رضى الله عنه إلى زينب قال لها : أبشري يازينب فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطبك ، فقالت : لا أجيب حتى اسجد لله . فلما عاد زيد وأخبر رسول الله بما حدث ذهب صلى الله عليه وسلم ثم دخل عليها بلا استأذان فكيف يفعل ذلك مع أن الزواج لم يتم بعد ؟!

    قالوا : لا ... إن الزواج قد حدث ، وزوجها الله تعالى له ، واقرأوا إن شئتم قول الله تعالى : { فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا... الأحزاب 37 } .

    إذن ... فالتزويج قد وقع ، فمن حقه أن يدخل عليها بلا استئذان لأنها صارت زوجته ؛ ولذلك كانت السيدة زينب بنت جحش رضى الله عنها حينما تجلس مع زوجها النبي صلى الله عليه وسلم تقول لهن : { أنا افتخر عليكن جميعاً بأنكن تزوجن بأوليائكن ولكن أنا زوجني ربي ؛ فيسكتن جميعاً } البخاري 7420، ولم تقل لهن فقط بل قالت لرسول الله ايضاً يارسول الله : أنا ادل عليك بثلاثة ـ أي لي الدلال بثلاثة اشياء ـ فضحك النبي صلى الله عليه وسلم وقال : أما الأولى : فقالت فجدي وجدك واحد ـ أما الثانية : فلأن الله زوجني من فوق سبع سماوات ، أما الثالثة : فلأن سفيري في الزواج لم يكن زيداً وإنما جبريل عليه السلام .

    إذن ... هؤلاء الذين يقولون إن الرسول تزوج زينب لأنها أعجبته أو غير ذلك عليهم أن يسكتوا لأن الله هو الذي زوجه من فوق سبع سماوات لحكمة علياً أرادها سبحانه .. لأن هناك فرقاُ بين أن يتزوجها هو وبين أن يزوجها الله له بأمر منه سبحانه وتعالى لأنه لا يخالف عن أمر الله .

    وكذلك قصته صلى الله عليه وسلم مع كل زوجاته واقرأوا إن شئتم قول الله تعالى في سورة التحريم آية 5 : { عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا }

    إذن ... فالله تعالى هو الذي يزوج رسوله صلى الله عليه وسلم ويختار له بحكمتة العليا ، والرسول صلى الله عليه وسلم ما عليه إلا أن ينفذ أمر ربه سبحانه .

    انظروا إلى ما جاء بالبايبل عن الرب لداود :

    سفر صموئيل الثاني 12: 7
    فقال ناثان لداود انت هو الرجل هكذا قال الرب اله اسرائيل انا مسحتك ملكا على اسرائيل و انقذتك من يد شاول، و اعطيتك بيت سيدك و نساء سيدك في حضنك و اعطيتك بيت اسرائيل و يهوذا و ان كان ذلك قليلا كنت ازيد لك كذا و كذا

    فأين إذن المشكلة ؟

    لهذا يحاول أن يدنس اعداء الدين طهارة الإسلام محاولين تساوي الإسلام بخرافات الديانات الأخرى التي نجد من خلالها أن الرب يأمر نبي من أنبيائه بزواج عاهرة :

    سفر هوشع : 3:1
    وقال الرب لي اذهب ايضا احبب امرأة حبيبة صاحب وزانية كمحبة الرب لبني اسرائيل وهم ملتفتون الى آلهة اخرى ومحبّون لاقراص الزبي




    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة the end مشاهدة المشاركة

    طلب مني اعراب النص وقالوا لو كنت شاطر فانا مش شاطر
    لذلك أنا ألوم الجميع من أعضاء المنتدى الذين يتحاورن معك بالإسلاميات ... فكيف يخاطبون جاهل يتحدث في أمور القرآن .

    فأنا قمت بالرد عليك لكي لا تظن أنك جبت الديب من ذيله وتدعي اننا نهرب من الرد عليك .


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة the end مشاهدة المشاركة

    وايضا انا قلت ان كنت مخطاء في هذا السؤال ساعتزر فانا اسال فقط واقول ايضا للجميع اني معتزر لو هذا يضايق احد ولكن يبقي الاستفسار قائم في هذا السؤال
    هل سمعت أحد يتحدث عن اللغة الفرنسية وهو يجهلها ؟ هكذا أنت ، تجهل اللغة العربية وتجادل فيها بجهالة .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 19-05-2007 الساعة 05:21 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #72
    الصورة الرمزية the end
    the end غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    87
    آخر نشاط
    02-06-2007
    على الساعة
    06:26 PM

    افتراضي

    رد سريع اعتراض
    تقول من يقوله هؤلاء الذين يقولون إن الرسول تزوج زينب لأنها أعجبته أو غير ذلك
    هذا تفسير الجلالين
    { وإذ } منصوب باذكر { تقول للذي أنعم الله عليه } بالإسلام { وأَنعمت عليه } بالإعتاق وهو زيد بن حارثة كان من سبي الجاهلية اشتراه رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل البعثة وأعتقه وتبناه { أمسك عليك زوجك واتق الله } في أمر طلاقها { وتخفي في نفسك ما الله مبديه } مظهره من محبتها وأن لو فارقها زيد تزوجتها { وتخشى الناس } أن يقولوا تزوج زوجة ابنه { والله أحق أن تخشاه } في كل شيء وتزوجها ولا عليك من قول الناس، ثم طلقها زيد وانقضت عدتها قال تعالى: { فلما قضى زيد منها وطرا} حاجة { زوجناكها } فدخل عليها النبي صلى الله عليه وسلم بغير إذن وأشبع المسلمين خبزا ولحما { لكي لا يكون على المؤمنين حرج في أزواج أدعيائهم إذا قضوْا منهن وطرا وكان أمر الله } مقضيه { مفعولا} . تفسير الجلالين

  3. #73
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    يعني سبت كل الموضوع و مسكت فدي

    يادي النيلة فيكم يا نصارى

  4. #74
    الصورة الرمزية the end
    the end غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    87
    آخر نشاط
    02-06-2007
    على الساعة
    06:26 PM

    افتراضي

    هو دة الموضوع

  5. #75
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة the end مشاهدة المشاركة
    هو دة الموضوع
    الي هو ايه

    هل أفهم من كلامك أنك أقررت بسرقة يسوع للجحش من أصحابه و أقررت بلزوم بغض الوالدين لتباع يسوع

    و أصبح الأن أنك تسأل عن زواج رسول الله من زينب ??

    هل أفهم دلك

    و بعد دلك سأبين لك جهلك حتى في التفسير الدي أنت أحضرته لأظهر لك عمي بصرك عن الحق و لا تنسى أنك أنت من أحضرت التفسير

    انتظر تعقيبك

  6. #76
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    خرج من المنتدى

    حستناك لغاية مترجع حتى أبن لك أنك مجرد كوبي بيست لا تفقه شيئا
    و أبين لك عمي نظرك في التفسير الدي انت أتيت به
    و لو تدبرته قليلا فقط لما كلفت نفسك في وضعه

    في انتظار عودتك

  7. #77
    الصورة الرمزية the end
    the end غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    87
    آخر نشاط
    02-06-2007
    على الساعة
    06:26 PM

    افتراضي

    انا هنا
    عايز اعرف المعني اللي بتتكلم عنه يمعلم ويا مفسر ماذا يعني الكوبي والبيست في الجزء الامر واضح
    هل الله ياخذ زوجة رجل ليعطيها لنبي لانه احبها ونظر انه جميله
    هل هذا العدل في الاسلام ؟
    ام عتق وتبني = ثمن ؟
    ام مركز قوة ؟
    ام سلطة ؟
    ام قهر ؟
    ام ... ام ... ام ... ام ...
    التعديل الأخير تم بواسطة the end ; 21-05-2007 الساعة 02:00 PM

  8. #78
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة the end مشاهدة المشاركة
    انا هنا
    عايز اعرف المعني اللي بتتكلم عنه يمعلم ويا مفسر ماذا يعني الكوبي والبيست في الجزء الامر واضح
    هل الله ياخذ زوجة رجل ليعطيها لنبي لانه احبها ونظر انه جميله
    هل هذا العدل في الاسلام ؟
    ام عتق وتبني = ثمن ؟
    ام مركز قوة ؟
    ام سلطة ؟
    ام قهر ؟
    ام ... ام ... ام ... ام ...

    بما أنك لم تعلق على المشاركات السابقة رغم أني سألتك عدة مرات
    فهدا يعني أنك تسلم أن يسوع أمر بسرقة الجحش من أصحابه بدون علمهم و لم تأتي بما طلبته منك ما يدل على انه طلبه منهم كما انت أدعيت في ردودك

    و تبقى الأن مشكلتك في زواج رسول الله من زينب فتقول مدعيا ما يلي :

    اقتباس
    هل الله ياخذ زوجة رجل ليعطيها لنبي
    أنتظر منك أن تأتيني بدليل على ادعاءك هدا أم هو مجرد استنتاج من عقلك المتعفن بسرقة الأزواج كما فعل أنبياءك و هتك أعراض بناتهم و زوجات غيرهم ??

    اين دليلك على أن الله أخد زوجة الرجل و أعطاها للنبي

    اين دليلك ولا تتكلم بدون حجة لو سمحت

    الأية تتحدث عن معاتبة الله لنبيه أنه يخفي في ما الله مبديه فقط بدليل قوله تعالى
    و للأختصار اليك رابط يوضح المسألة :
    http://ebnmaryam.com/Zaynab.htm
    http://www.islamweb.net/ver2/Library..._no=46&ID=2010

    حتى تعلم أنك لا تكلف نفسك في البحث في الموقع و تعلم ان كل ما تكررونه كالببغوات مردود عليه لكنكم تستغفلون
    ارجو أن تتصفح الرابط الدي وضعته لك وهو خاص بهدا الموقع داته
    فهل ستكلف نفسك لدراسته ام أنك ستكرر نفس الكلام بدون فائدة

    كما انتظر منك دليلا على ما ادعيته في حق الله سبحانه و تعالى من افتراء و كدب

    تحياتي لك من سفر ايوب :
    أما الرجل ففارغ عديم الفهم و كجحش الفرا يولد الأنسان

  9. #79
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    02:13 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة the end مشاهدة المشاركة
    رد سريع اعتراض
    تقول من يقوله هؤلاء الذين يقولون إن الرسول تزوج زينب لأنها أعجبته أو غير ذلك
    هذا تفسير الجلالين
    { وإذ } منصوب باذكر { تقول للذي أنعم الله عليه } بالإسلام { وأَنعمت عليه } بالإعتاق وهو زيد بن حارثة كان من سبي الجاهلية اشتراه رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل البعثة وأعتقه وتبناه { أمسك عليك زوجك واتق الله } في أمر طلاقها { وتخفي في نفسك ما الله مبديه } مظهره من محبتها وأن لو فارقها زيد تزوجتها { وتخشى الناس } أن يقولوا تزوج زوجة ابنه { والله أحق أن تخشاه } في كل شيء وتزوجها ولا عليك من قول الناس، ثم طلقها زيد وانقضت عدتها قال تعالى: { فلما قضى زيد منها وطرا} حاجة { زوجناكها } فدخل عليها النبي صلى الله عليه وسلم بغير إذن وأشبع المسلمين خبزا ولحما { لكي لا يكون على المؤمنين حرج في أزواج أدعيائهم إذا قضوْا منهن وطرا وكان أمر الله } مقضيه { مفعولا} . تفسير الجلالين
    لا حول ولا قوة إلا بالله

    أولاً : يا عزيزي : الناس العقلاء تقول : أي مبطل يحتج على باطله بدليل صحيح يكون حجة عليه لا له.

    استشهادك أخذت منه جزء وتركت منه جزء ... فأين عقلك ؟

    تقول :

    اقتباس
    مظهره من محبتها وأن لو فارقها زيد تزوجتها
    ولكنك تركت : لو فارقها زيد تزوجتها

    إذن الأمر يعود لزيد ولا يعود للرسول

    ومن القائل لهذه لـ { وتخفي في نفسك ما الله مبديه } ... إنه الله

    ثانياً : أنا لم أقل أن الرسول لم تعجبه زينب ... حااااااااااااااسب ، فأنا دقيق جداً في كلامي !!!

    أنا قلت أن الرسول لم يتزوج زينب لأنها أُعجب بها .... فكلامي واضح ولا تخلط الكلام لتتظاهر بحجه اقتنستها .

    لا ياعزيزي ... صحصح

    أنا قلت أن الذي زوجها له هو الله وليس زواجه لها هو إعجابه بها .... فالفارق شااااااااسع جداً .

    فإعجابه بها لا يعني أنه يتزوجها ، فلو كان الأمر يقف عن الإعجاب لتزوجها بكر بدلاً من زيد .

    إذن الإعجاب ليس هو سبب زواجه منها ، بل الله هو الذي أمره بالزواج منه ... وطبعاً الفارق كبير بين هذا الحدث وزواج هوشع المسكين الذي تزوج زانية .

    اقتباس
    إذن ... هؤلاء الذين يقولون إن الرسول تزوج زينب لأنها أعجبته أو غير ذلك عليهم أن يسكتوا لأن الله هو الذي زوجه من فوق سبع سماوات لحكمة علياً أرادها سبحانه .. لأن هناك فرقاُ بين أن يتزوجها هو وبين أن يزوجها الله له بأمر منه سبحانه وتعالى لأنه لا يخالف عن أمر الله .

    والإسلام لا يتبع الجاهلية لتقول أن الرسول تزوج ابنه بالتبني ، لأن الإسلام لا يقبل شيء اسمه التبني لأنها عادة جاهلية .

    ثو يقول يسوعك المختل عقلياً (مرقس3:21) .
    يا مرائي اخرج اولا الخشبة من
    عينك


    أنظر ماذا فعل داود الذي تؤمنوا بمزاميره المزورة .

    أخذ زوجة جاره وزنا بها ثم حاول أن ينسب المولود السفاح لجاره ففشل ثم أعد خطة لقتله ، فمات .. ثم تزوج زانيته ثم أعتمد رب العهد القديم (عاشق الزواني) هذه الزيجة القذرة فبارك المولود ليكون جد يسوع .... والأدهى من ذلك نجد رب العهد القديم عاشق الثدي والأفخاد وولعه بالتحرشات الجنسية أنه أباح زنا المحارم وجعل ابن داود يزني باخته ............ أنجس القصص الذي يمكن أن تقرأها خلال حياتك .


    علمت الآن لماذا طلبت منك أن تعرب لنا آية ؟ لأنني متأكد بانك جاهل في اللغة التي تحاورنا من خلالها ولا تفقه فيها شيء ، فتقتبس بجهالة وتكتب بجهالة
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 21-05-2007 الساعة 05:18 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  10. #80
    الصورة الرمزية the end
    the end غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    87
    آخر نشاط
    02-06-2007
    على الساعة
    06:26 PM

    افتراضي

    اخي لو بتتكلم عن المسيح بانة سارق بسبب الجحش ماذا اقول انا عن نبيك بسبب زيد بن حارثة وزينب بنت جحش
    تقول لم يتزوج نبي الاسلام لانه معجب بة شيء جميل جدا ان نبي ينظر الي امراة متزوجة ويعجب به وبعد كدة ربنا يزوجها له الله الله يزوجها له ياخذ امراة رجل ويعطيه لنبي غريبة جدا

    وتتكلم عن داود الكتاب واضح جدا جدا ان هذا الفعل اثم عظيم وكان له عقاب من الله لكن الله يقول تزوج ولا تخفي ما في نفسك غريبة وعن ما تقول بنسبه لبنت داود وابنه فهذا ايضا لا يامر الله به هو فعل الانسان وكان عقاب الله واضح وقوي

    ام عن ان الامر في يد زيد هل يستطيع احد من العرب ان يقول لمحمد نبي الاسلام لا اي ان كان الامر اقول ايضا اي ان كاااااااان الامر وخصوصا عندما يقول القران امر
    التعديل الأخير تم بواسطة the end ; 22-05-2007 الساعة 11:56 AM

صفحة 8 من 12 الأولىالأولى ... 7 8 9 ... الأخيرةالأخيرة

الرد على : إتهام الجهلاء للإسلام بتشبيه المرأة بالكلب و الحمار


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قال الجهلاء : رسولكم يشرب النبيذ والخمر
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-11-2009, 02:55 PM
  2. الرد على : الرسول يأكل فخذ الحمار
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-08-2007, 02:14 AM
  3. الرد على : نهيق الحمار وقدوم الشيطان
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-01-2007, 04:40 PM
  4. الرد على : المرأة و الحمار يمرون من وراء العنزة
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 29-11-2006, 03:12 PM
  5. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 29-05-2006, 05:34 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على : إتهام الجهلاء للإسلام بتشبيه المرأة بالكلب و الحمار

الرد على : إتهام الجهلاء للإسلام بتشبيه المرأة بالكلب و الحمار