الأشكالية المسيحية لمولد المسيح

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الأشكالية المسيحية لمولد المسيح

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الأشكالية المسيحية لمولد المسيح

  1. #1
    الصورة الرمزية wela
    wela غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    301
    آخر نشاط
    03-10-2012
    على الساعة
    04:11 PM

    افتراضي الأشكالية المسيحية لمولد المسيح

    القاري لتاريخ اليهود في حقبة مولد بني الله عيسي يتضح له ان عيسي ولد في وقت كانت فيه اسرائيل مستعمرة رومانية صغيرة، مقطعة الأوصال مهيضة الجانب، مذلولة الكرامة، تستصرخ ربها يهوه أن يرسل إليها مسيحا يخلصها من عبودية الرومان و يعيد إليها مجد داود و ذهب سليمان.
    ولد عيسي وسط هذه الألام و الأمال، و حاول كتاب الأناجيل أن يلقوا في روع الناس أن عيسي هو المسيح المنتظر، المسيح الجديد، الذي اتي ليخلصهم من عبودية روما و يعيد إليهم مجدهم الضائع، وتهافت كتاب الأناجيل علي استدعاء ايات العهد القديم، واستنطاق أنبيائه قسرا، وتحوير الكامات و الروايات التي تحدثتعن المسيح المنتظر ليكون المقصود بها عيسي، بل شكلوا عيسي نفسه ليوضع في قالب المكسيح المخلص. ولقد سبق أن ذكرنا أن أكثر النبوءات شيوعا عن المخلص الذي سيرسله الله لتحرير اسرائيل أنه سيكون من سلالة داود ملك العصر الذهبي لليهود، من أجل هذا قرر كتاب الأناجيل أن عيسي من سلالة داود، وأجبروا مريم في صحفهم علي أن تترك بلدتها الناصرة و تذهب إلي بيت لحم التي كانت منبت داود لتلد فيها عيسي.
    ولكن هؤلاء الكتاب قد وقعوا في مأزق عجيب، بل و في تناقض صارخ، فبينما يقررون أن عيسي ولد من مريم دون أن يمسها رجل، يعودون فيقررون – جريا وراء اسطوره المسيح المخلص – أن عيسي من نسل داود، ولو كان عيسي ينتسب إلي داود من جهه امه مريم لكان الأمر من الممكن قبوله، أي لو كانت مريم من ذرية داود لكانت نسبه عيسي إلي داود أمرا مفهوما، ولكن الدهشة تعلو وجوهنا عندما نراهم يربطون بين عيسي و داود عن طريق يوسف النجار. يقول الحواري متي عن نسب عيسي: (( كتاب ميلاد يسوع المسيح ابن داود ابن ابراهيم، ابراهيم ولد اسحق، و إسحق ولد يعقوب، يعقوب ولد يهوذا و إخوته، يهوذا ولد فارص و زراح من ثامار .. و يعقوب ولد يوسف رجل مريم التي ولد منها يسوع الذي يدعي المسيح فجميع الأجيال من ابراهيم إلي داود أربعه عشر جيلا، و من داود إلي سبي بابل أربعه عشر جيلا/ و من سبي بابل إلي المسيح أربعة عشر جيلا)) متي (ص 1:1-17).
    ويتحدث لوقا أيضا عن نسب عيسي أيضا رابطا بينه و بين داود عن طريق زوج أمه يوسف النجار، يقول لوقا إن مريم كانت مخطوبه لرجل من بيت داود اسمه يوسف ... ثم يستطرد فيؤكد أن عيسي سيخلف جده داود علي عرش إسرائيل، و يعطيه الرب الإله كرسي داود أبيه و يملك علي بيت يعقوب إلي الأبد، ولا يكون لملكه نهاية ((لوقا ( ص 1:27 ، 32-33)).

    كذلك بولس، يقول بولس ان يسوع كان اسرائيليا (رومية 9:4-5) و لا يعرفه بأنه كان يهوديا.
    يقول بولس ايضا ان يسوع من نسل داود ( رومية 1 : 3 ، تيموثاوس 2 : 8)
    ونلاحظ أن بولس لا يتحدث في رسائله عن والد يسوع، ولا يذكر والدته بالأسم في إشارته الوحيده لها ( غلاطيه 4 : 4) . أضف أن لا إشاره في رسائل بولس تشير إلي أن يسوع ولد من امرأة عذراء

    هكذا ربطوا بين عيسي و داود برابطة الدم والقرابة، وجعلوا أولهم فرعاُ للثاني و خارجا من صلبه، كل هذا عن طريق رجل تؤكد الأناجيل أنه لم يمس مريم أثناء حملها بعيسي ، ولم يضاجعها إلا بعد مولده، فكيف يسوغ هذا في العقل و المنطق؟ الواقع انهم هنا في مأزق خطير، لقد أرادوا أن يلبسوا عيسي ثوب المسيح المنتظر فخلعوا عليه كلية أوصافه و ليم يبق إلا أن يكون عيسي من نسل داود، ولما كانت مريم أم عيسي ليست من نسل داود فلم يكن بد من أن يربطوا بينها و بين رجل من سلالة داود و هو يوسف، ربطوا بين مريم و يوسف برباط الحب و الخطبة، و جعلوا من يوسف خطيب مريم أبا ليعسي و أصلا له، فعلوا ذلك في الوقت الذي اختارت فيه السماء مريم لتلد إحدي معجزات الله، فشوهوا بذلك من قيمة المعجزة، وجعلوا مريم تنشغل بخطيب ظنه الناس عاشقا و رفيقا، بل تمادي فجعلوه والد عيسي، كل ذلك ليكون عيسي ابن داود.

    و الواقع انهم بجريهم وراء أسطوره المسيح المخلص و محاولتهم خلع الناس لباس المسيح علي عيسي، قد جردوا عيسي ابن مريم ابن العذراء من ميزته الكبري و معجزاته العظمي، جردوه من حيث لا يشعرون من معجزة ميلاده دون زرع رجل، بل وصموه و أمه دون أن يشعروا بأشنع الوصاف وأحط الأتهامات، فسايروا بذلك أفتراءات اعداءه عن دنس مولده و فحش امه.هكذا فضلوا الأسطورةعلي الحقيقة، فضلوا اسطوره المسيح ابن داود علي حقيقة عيسي ابن العذراء،جعلوا عيسي المسيح بن يوسف ابن داود، ورفضوا ان يكون عيسي المبارك صاحب الميلاد العجز الفريد.

    المصادر :
    1- العهد الجديد ( كما ورد الأشاره في النص
    2- كتاب المسيح إنسان أم اله للمستشار الدكتور : محمد مجدي مرجان
    3- البحث عن يسوع للدكتور كمال الصليبي

  2. #2
    الصورة الرمزية wela
    wela غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    301
    آخر نشاط
    03-10-2012
    على الساعة
    04:11 PM

    افتراضي

    أعتذر عن تقصيري ، فابعد ارسالي للموضوع قرأت للأخ Alexi_tarek مشاركة و لكن افضل بكثير و بتوسع أكثر
    والراغب في القراءة أكثر فهي علي الرابط التالي
    مِيْلادُ المسِيْحِ العُذْرَاوِيّْ بين القرآن و العهد الجديد

    وادعو الله ان يجزيه خيرا علي مشاركته القيمه
    التعديل الأخير تم بواسطة wela ; 06-07-2005 الساعة 02:43 AM

  3. #3
    الصورة الرمزية ابنة الزهراء
    ابنة الزهراء غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    1,094
    آخر نشاط
    11-07-2012
    على الساعة
    08:11 AM

    افتراضي

    اقتباس
    هكذا ربطوا بين عيسي و داود برابطة الدم والقرابة، وجعلوا أولهم فرعاُ للثاني و خارجا من صلبه


    وهنا فيه سؤال بيفرض نفسه اذا كان المسيح ابن يوسف النجار ايه بقى حكاية ابن الله دي؟


    ناس جهلة وأغبياء ومتكبرين عن الحق وسوف يلاقوا عذابا كبيرا نتيجة كفرهم وضلالهم


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :etoilever "ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار" :etoilever نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي

    تقول المواقع المسيحية عن توجيه كلمة { ابن الله } للمسيح لأن :


    اقتباس
    تدل استخدامات كلمة "ابن" في آيات في الكتاب المقدّس على معانٍ رمزيّة ومجازيّة ومعنويّة وروحيّة، وهذه الحقيقة يجب أن تساعدنا في فهم عبارة "يسوع ابن الله"، إذ أن الحديث هنا لا يعني قطعيّاً أن الله اتخذ زوجة وأنجب منها يسوع، فهذا كلام باطل وتجديف على الله، حيث أن الكلمة تشير إلى العلاقة الوجدانيّة الحميمة بين الآب السَّماوي والرّب يسوع المسيح، وإلى المكانة الرّوحيّة المميزة والفريدة والمجيدة التي يمثلها ويجسدها المسيح باعتباره الله الآتي إلى العالم بصورة إنسان كامل ليقدّم للنّاس تعاليم السّماء

    ونلاحظ عند دراستنا للإنجيل المقدّس، أن الرّب يسوع لم يتحدث عن نفسه بصفة "ابن الله" إلا في حالات قليلة جدّاً، وسبب ذلك هو معرفته الأكيدة أن اسم "ابن الله" يدل على أزليته ومساواته الكاملة في الجوهر مع الآب السَّماوي، وبالتّالي لو أن الرّب يسوع استخدم اسم "ابن الله" في أحاديث

    وقد كشف إنجيل لوقا أن آدم عليه السلام هو كذلك ابن الله

    لوقا
    3: 38 بن انوش بن شيت بن ادم ابن الله

    وهذا يؤكد أن السيد المسيح مثله كمثل آدم عليهم السلام


    بسم الله الرحمن الرحيم

    { إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثم قال له كن فيكون } (آل عمران:59)


    إذاً : لماذا نسبوا الألوهية للسيد المسيح علماً بأن آدم عليه السلام هو ابن الله كما ذكر إنجيل لوقا

  5. #5
    الصورة الرمزية wela
    wela غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    301
    آخر نشاط
    03-10-2012
    على الساعة
    04:11 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار
    [align=right]
    إذاً : لماذا نسبوا الألوهية للسيد المسيح علماً بأن آدم عليه السلام هو ابن الله كما ذكر إنجيل لوقا
    اعتقد أن الوحيد المسئول عن إجابة هذا السؤال هو بولس نفسه ، فبعد اضطهاده للمسيحين ثم اختفائه في المنطقه العربية ثلاث سنوات و ظهوره بعد ذلك كمبشر و رسول للمسيح و ازدرائه بتلاميذ المسيح ، قد قام بالتبشير بألوهيه المسيح ،
    سؤال لماذا بالظبط لا يوجد اجابة مباشرة بدليل لا يقطعه الشك
    لكن نستدل من الدلائل و الدوافع أن سمة خطه إفساد للعقيده المسيحية الأصلية نفذها هذا المدعو بولس ( او اسمه الأصلي شاول) ، هذا الأفساد الذي تم تدبيره بعنايه ليمزج بين بعض المفاهيم الدينية القديمة الوثنيه و بين التعاليم المسيحية الغضه ليشوهها
    و يري الكثير من المفكرين أن دافع اليهود من هذا هو دافع انتقامي بحت ، فهم تبعا لأسطوره ملك اليهود المسيح الذي سوف يأتي ليحكم اليهود و يعيد لهم مجدهم القديم حتي نهاية الزمان ( و هي الأسطوره التي يرجح كثير من العلماء امثال دكتور عبد الوهاب المسيري ، و دكتور كمال الصليبي ) أنها ظهرت في العصوراليهودية المتأخرة وهي من بعد عصر السبي البابلي علي ما اتذكر
    ونري ذلك فرحة اليهود شعبا و كهانا بقدوم عيسي المسيح و احتفالهم به لدي دخوله اورشاليم ( القدس ) اول مره و كان في نظرهم هو الذي سوف يحررهم من سطوه الرومان ، لكن عندما وجدوا المسيح قد جاء ليعيد تقويم الناحية الخلقية و الروحيه و في بعض الأوقات يقف في صف السلطه الرومانية ( مثال عندما لجأوا اليه ليعينهم لعدم دفع الضرائب فرده و نصحهم بالإذعان ) أنقلبوا ضده و دخل ثاني مره خائف يترقب مشاهده الناس له
    وبعد خيبت أملهم في تحقيق القوه و السطوه علي الأمم ، بدأوا في محاربة الميسح و المسيحية
    لكن الأتجاه في المحاربه من الداخل و اسلوب التشويه الذي ايتبعه بولس يفوق كل شئ
    و يبدو انهم لجأوا لذلك حتي يفسدوا الأمم في ايمانهم و ليس ليقفوا تنصر اليهود ، و ذلك لأن الأممين او الغير يهود لا يتهودوا و ان فيعلوا يصبحوا يهود درجه ثانية و محتقرين من قبل اليهود الأصلين كما هو معروف

    و يشابه ذلك بداية الشيعه و عبدالله بن سبأ ، فهو قد نفذ نفس الأسلوب في محاربته للأسلام و لكن الحمد لله ان تأثير كان علي فئة قليله و ليس علي الديانة ككل مثلما فعل بولس

    اللهم ابعد عنا شرهم و شر حلفائهم و قوينا لمجابهة افكارهم الشيطانيه فهي لا تنقطع
    التعديل الأخير تم بواسطة wela ; 06-07-2005 الساعة 02:34 PM

  6. #6
    الصورة الرمزية Lion_Hamza
    Lion_Hamza غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    188
    آخر نشاط
    20-08-2006
    على الساعة
    05:02 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اعتقد أن الوحيد المسئول عن إجابة هذا السؤال هو بولس نفسه
    أين العقول التي تتدبر ؟
    الصور المرفقة الصور المرفقة  

الأشكالية المسيحية لمولد المسيح

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 08-05-2010, 07:56 AM
  2. المشكلة فى المسيحية هى بأنهم جعلوا المسيح إلاهاً
    بواسطة البريق في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-12-2007, 06:23 PM
  3. المشكلة فى المسيحية إنهم لايفهمون تعاليم المسيح
    بواسطة البريق في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-11-2007, 09:30 PM
  4. تطور المسيحية من عصر المسيح الى بولس
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-12-2005, 04:57 PM
  5. تعارض المسيحية الحالية مع تعاليم المسيح
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-08-2005, 01:05 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الأشكالية المسيحية لمولد المسيح

الأشكالية المسيحية لمولد المسيح