ملك...و جند أقلاء

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ملك...و جند أقلاء

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ملك...و جند أقلاء

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    14
    آخر نشاط
    14-04-2008
    على الساعة
    06:36 PM

    ملك...و جند أقلاء

    بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسو ل الله و على آله و صحبه و من والاه.
    فهذه قصيدة (اللغة العربية تنعى حظها) لشاعر النيل حافظ إبراهيم-رحمه الله- و هي قصيدة تخلع القلب بصراحة. و لن أطيل عليكم و نرجو منكم إثراء الموضوع بمشاركاتكم.
    رَجَعتُ لِنَفسي فَاِتَّهَمتُ حَصاتي =ونادَيتُ قَومي فَاِحتَسَبتُ حَياتي
    رَمَوني بِعُقمٍ في الشَبابِ وَلَيتَني=عَقِمتُ فَلَم أَجزَع لِقَولِ عُداتي
    وَلَدتُ وَلَمّا لَم أَجِد لِعَرائِسي=رِجالاً وَأَكفاءً وَأَدتُ بَناتي
    وَسِعتُ كِتابَ اللَهِ لَفظاً وَغايَةً=وَما ضِقتُ عَن آيٍ بِهِ وَعِظاتِ
    فَكَيفَ أَضيقُ اليَومَ عَن وَصفِ آلَةٍ=وَتَنسيقِ أَسماءٍ لِمُختَرَعاتِ!!؟؟
    أَنا البَحرُ في أَحشائِهِ الدُرُّ كامِنٌ=فَهَل سَأَلوا الغَوّاصَ عَن صَدَفاتي؟؟
    فَيا وَيحَكُم أَبلى وَتَبلى مَحاسِني=وَمِنكُم وَإِن عَزَّ الدَواءُ أَساتي
    فَلا تَكِلوني لِلزَمانِ فَإِنَّني=أَخافُ عَلَيكُم أَن تَحينَ وَفاتي
    أَرى لِرِجالِ الغَربِ عِزّاً وَمَنعَةً=وَكَم عَزَّ أَقوامٌ بِعِزِّ لُغاتِ
    أَتَوا أَهلَهُم بِالمُعجِزاتِ تَفَنُّناً=فَيا لَيتَكُم تَأتونَ بِالكَلِماتِ
    أَيُطرِبُكُم مِن جانِبِ الغَربِ ناعِبٌ=يُنادي بِوَأدي في رَبيعِ حَياتي
    وَلَو تَزجُرونَ الطَيرَ يَوماً عَلِمتُمُ=بِما تَحتَهُ مِن عَثرَةٍ وَشَتاتِ
    سَقى اللَهُ في بَطنِ الجَزيرَةِ أَعظُماً=يَعِزُّ عَلَيها أَن تَلينَ قَناتي
    حَفِظنَ وِدادي في البِلى وَحَفِظتُهُ=لَهُنَّ بِقَلبٍ دائِمِ الحَسَراتِ
    وَفاخَرتُ أَهلَ الغَربِ وَالشَرقُ مُطرِقٌ=حَياءً بِتِلكَ الأَعظُمِ النَخِراتِ
    أَرى كُلَّ يَومٍ بِالجَرائِدِ مَزلَقاً=مِنَ القَبرِ يُدنيني بِغَيرِ أَناةِ
    وَأَسمَعُ لِلكُتّابِ في مِصرَ ضَجَّةً=فَأَعلَمُ أَنَّ الصائِحينَ نُعاتي
    أَيَهجُرُني قَومي عَفا اللَهُ عَنهُمُ=إِلى لُغَةٍ لَم تَتَّصِلِ بِرُواةِ؟؟
    سَرَت لوثَةُ الإِفرِنجِ فيها كَما سَرى=لُعابُ الأَفاعي في مَسيلِ فُراتِ
    فَجاءَت كَثَوبٍ ضَمَّ سَبعينَ رُقعَةً=مُشَكَّلَةَ الأَلوانِ مُختَلِفاتِ
    إِلى مَعشَرِ الكُتّابِ وَالجَمعُ حافِلٌ=بَسَطتُ رَجائي بَعدَ بَسطِ شَكاتي
    فَإِمّا حَياةٌ تَبعَثُ المَيتَ في البِلى=وَتُنبِتُ في تِلكَ الرُموسِ رُفاتي
    وَإِمّا مَماتٌ لا قِيامَةَ بَعدَهُ=مَماتٌ لَعَمري لَم يُقَس بِمَماتِ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    203
    آخر نشاط
    07-09-2009
    على الساعة
    04:34 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو إلياس مشاهدة المشاركة
    بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسو ل الله و على آله و صحبه و من والاه.
    فهذه قصيدة (اللغة العربية تنعى حظها) لشاعر النيل حافظ إبراهيم-رحمه الله- و هي قصيدة تخلع القلب بصراحة. و لن أطيل عليكم و نرجو منكم إثراء الموضوع بمشاركاتكم.
    أَيَهجُرُني قَومي عَفا اللَهُ عَنهُمُ=إِلى لُغَةٍ لَم تَتَّصِلِ بِرُواةِ؟؟
    قصيدة رائعة وجميلة

    واللغة العربية محاربة والواقع ما نعيشه اليوم حيث سيطرت اللغات العامية على اللغة العربية الفصحى

    أبو إلياس شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

ملك...و جند أقلاء

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ملك...و جند أقلاء

ملك...و جند أقلاء