الرد على : محمد يشق أم قرفة بين جملين

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على : محمد يشق أم قرفة بين جملين

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18

الموضوع: الرد على : محمد يشق أم قرفة بين جملين

  1. #1
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي الرد على : محمد يشق أم قرفة بين جملين


    .


    اقتباس

    وقَالَ ابْنُ إسْحَاقَ في كتاب السيرة النبوية:

    قَالَ ابْنُ إسْحَاقَ: فَلَمَّا قَدِمَ زَيْدُ بْنُ حَارِثَةَ آلَى أَنْ لَا يَمَسَّ رَأْسَهُ غُسْلٌ مِنْ جَنَابَةٍ حَتَّى يَغْزُوَ بَنِي فَزَارَةَ، فَلَمَّا اسْتَبَلَّ مِنْ جِرَاحَتِهِ بَعَثَهُ رَسُولُ اللَّهِ إلَى بَنِي فَزَارَةَ فِي جَيْشٍ، فَقَتَلَهُمْ بِوَادِي الْقُرَى، وَأَصَابَ فِيهِمْ، وَقَتَلَ قَيْسَ بْنَ الْمُسَحَّرِ الْيَعْمُرِيَّ مَسْعَدَةَ بْنَ حَكَمَةَ بْنِ مَالِكِ بْنِ حُذَيْفَةَ بْنِ بَدْرٍ، وَأُسِرَتْ أُمُّ قِرْفَةَ فَاطِمَةُ بِنْتُ رَبِيعَةَ بْنِ بَدْرٍ، كَانَتْ عَجُوزًا كَبِيرَةٌ عِنْدَ مَالِكِ بْنِ حُذَيْفَةَ بْنِ بَدْرٍ، وَبِنْتٌ لَهَا، وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْعَدَةَ، فَأَمَرَ زَيْدُ بْنُ حَارِثَةَ قَيْسَ بْنَ الْمُسَحَّرِ أَنْ يَقْتُلَ أُمَّ قِرْفَةَ، فَقَتَلَهَا قَتْلًا عَنِيفًا؛ ثُمَّ قَدِمُوا عَلَى رَسُولِ اللَّهِ بِابْنَةِ أُمِّ قِرْفَةَ، وَبِابْنِ مَسْعَدَةَ.

    وَكَانَتْ بِنْتُ أُمِّ قِرْفَةَ لِسَلَمَةَ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْأَكْوَعِ، كَانَ هُوَ الَّذِي أَصَابَهَا، وَكَانَتْ فِي بَيْتِ شَرَفٍ مِنْ قَوْمِهَا؛ كَانَتْ الْعَرَبُ تَقُولُ: (لَوْ كُنْتَ أَعَزَّ مِنْ أُمِّ قِرْفَةَ مَا زِدْتُ). فَسَأَلَهَا رَسُولَ اللَّهِ سَلَمَةُ، فَوَهَبَهَا لَهُ، فَأَهْدَاهَا لِخَالِهِ حَزْنَ بْنَ أَبِي وَهْبٍ، فَوَلَدَتْ لَهُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ حَزْنٍ.

    ما تم نقله عن الطبري حول قصة أم قرفة فقد ذكر إن في سند هذه القصة محمد بن أسحاق عن محمد بن جعفر بن الزبير عن عروة عن أم المؤمنين عائشة ، فمحمد بن أسحاق وعروة بن الزبير غير موثوقين وغير جديرين بالإعتماد عليهما في الحديث ، حيث القاعدة في علم الرجال تقول بان الجرح مقدم على التعديل

    وأما ما ذُكر عن امر امرأة أسمها أم قرفة من بني فزارة قتلها زيد بن حارثة (رضي الله عنه) بأن ربط رجليها إلى بعيرين حتى شقاها ونسب هذه الرواية إلى تاريخ الطبري ، وحين راجعنا هذا النص في تاريخ الطبري وجدنا ان هناك أموراً قد تم التغاضي عنها ، فالطبري يروي هذه القصة عن الواقدي ، والواقدي ضعيف في علم الرجال حيث قال عنه النووي في كتابه المجموع ج1 ص114 :
    (الواقدي رحمه الله ضعيف عند أهل الحديث وغيرهم ، لا يحتج برواياته المتصلة فكيف بما يرسله أو يقوله عن نفسه)


    اقتباس
    ذِكْرُ مَنْ قَتَلَ أُمّ قِرْفَةَ

    قَتَلَهَا قَيْسُ بْنُ الْمُحَسّرِ قَتْلاً عَنِيفًا؛ رَبَطَ بَيْنَ رِجْلَيْهَا حَبْلاً ثُمّ رَبَطَهَا بَيْنَ بَعِيرَيْنِ وَهِىَ عَجُوزٌ كَبِيرَةٌ. وَقَتَلَ عَبْدَ اللّهِ بْنَ مَسْعَدَةَ، وَقَتَلَ قَيْسَ بْنَ النّعْمَانِ بْنِ مَسْعَدَةَ ابْنِ حَكَمَةَ بْنِ مَالِكِ بْنِ بَدْرٍ.
    قال علماء الإسلام عن الواقدي انه كاذب

    اقتباس

    قال البخارى : الواقدى مدينى سكن بغداد ، متروك الحديث ، تركه أحمد ، و ابن نمير ، و ابن المبارك ، و إسماعيل بن زكريا .
    و قال فى موضع آخر : كذبه أحمد .
    و قال معاوية بن صالح : قال لى أحمد بن حنبل : هو كذاب .
    و قال معاوية أيضا عن يحيى بن معين : ضعيف .
    و قال فى موضع آخر : ليس بشىء .
    و قال فى موضع آخر : قلت ليحيى : لم تعلم عليه حيث كان الكتاب عندك ؟ قال :
    أستحى من ابنه ، و هو لى صديق . قلت : فماذا تقول فيه ؟ قال : كان يقلب حديث
    يونس يغيرها عن معمر ، ليس بثقة .
    و قال عباس الدورى ، عن يحيى بن معين : ليس بشىء .
    و قال عبد الوهاب بن الفرات الهمدانى : سألت يحيى بن معين عن الواقدى ، فقال : ليس بثقة .
    و قال المغيرة بن محمد المهلبى : سمعت على ابن المدينى يقول : الهيثم بن عدى أوثق عندى من الواقدى ، و لا أرضاه فى الحديث و لا فى الأنساب و لا فى شىء .
    و قال أبو داود : أخبرنى من سمع على ابن المدينى يقول : روى الواقدى ثلاثين ألف حديث غريب .
    و قال مسلم : متروك الحديث .
    و قال النسائى : ليس بثقة .
    قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 9/366


    اقتباس



    قال الشافعى فيما أسنده البيهقى : كتب الواقدى كلها كذب .
    و قال النسائى فى " الضعفاء " : الكذابون المعروفون بالكذب على رسول الله
    صلى الله عليه وآله وسلم أربعة : الواقدى بالمدينة ، و مقاتل بخراسان ، و محمد ابن سعيد المصلوب بالشام . و ذكر الرابع .
    و قال ابن عدى : أحاديثه غير محفوظة و البلاء منه .
    و قال ابن المدينى : عنده عشرون ألف حديث ـ يعنى ما لها أصل .
    و قال فى موضع آخر : ليس هو بموضع للرواية ، و إبراهيم بن أبى يحيى كذاب ، و هو
    عندى أحسن حالا من الواقدى .
    و قال أبو داود : لا أكتب حديثه و لا أحدث عنه ; ما أشك أنه كان يفتعل الحديث ، ليس ننظر للواقدى فى كتاب إلا تبين أمره ، و روى فى فتح اليمن و خبر العنسى أحاديث عن الزهرى ليست من حديث الزهرى .
    و قال بندار : ما رأيت أكذب منه .
    و قال إسحاق بن راهويه : هو عندى ممن يضع .
    و قال أبو زرعة الرازى ، و أبو بشر الدولابى ، و العقيلى : متروك الحديث .
    و قال أبو حاتم الرازى : وجدنا حديثه عن المدنيين عن شيوخ مجهولين مناكير ، قلنا : يحتمل أن تكون تلك الأحاديث منه و يحتمل أن تكون منهم ، ثم نظرنا إلى حديثه عن ابن أبى ذئب و معمر فإنه يضبط حديثهم ، فوجدناه قد حدث عنهما بالمناكير ، فعلمنا أنه منه فتركنا حديثه .
    و حكى ابن الجوزى عن أبى حاتم أنه قال : كان يضع .
    و قال النووى فى " شرح المهذب " فى كتاب الغسل منه : الواقدى ضعيف باتفاقهم .
    و قال الذهبى فى " الميزان " : استقر الإجماع على وهن الواقدى .
    و قال الدارقطنى : الضعف يتبين على حديثه .
    و قال الجوزجانى : لم يكن مقنعا . اهـ .
    فلا يمكن قبول هذه الرواية أو الإعتماد عليها ، وفي نفس الموضع يروي الطبري رواية أخرى أن السرية التي غزت بني فزارة كانت بقيادة أبي بكر بن أبي قحافة ، مخالفاً بذلك الرواية المذكورة آنفاً التي جعلت الغزوة بقيادة زيد بن حارثة (رضي الله عنه) ، بل أنَّ هناك مصادر أخرى كالبيهقي والدارقطني تذكر أن مقتل أم قرفة إنما كان في عهد خلافة أبي بكر بن أبي قحافة وأنها أرتدت عن الإسلام فأستتابها فلم تتب فقتلها وروايات أخرى تقول انه قتلها في الردة ، وهكذا نجد أن الروايات التأريخية متضاربة حول حقيقة أم قرفة ، بالإضافة إلى كون معظمها روايات أما مرسلة أو ضعيفة وكلاهما لا يحتج به ولا يوثق به.

    فحكاية أم قرفة التي قتلت شر قتلة لأنها هجت الرسول صلى الله عليه وسلم المذكورة في الكتب هي روايات ضعيفة أو مختلقة أصلاً ، فرسول الله أرحم من أن يقتل أو يأمر بقتل عجوزاً نصفين وهو المبعوث رحمة للعالمين، والدليل على ذلك أنه عفا على العشرة الذين توعدهم قبل فتح مكة بالقتل "ولو كانوا متعلقين بأستار الكعبة" بمن فيهم عبد الله بن سرح، فكيف يعفوا على مثل هذا الزنديق ويقتل أم قرفة قتلة شنيعة يأباها الإسلام الذي حرم التمثيل بالميت، وكيف أن رسولنا الكريم قد عفا عن مشركي قريش الذين آذوه عندما قال لهم :"ماذا تظنون أني فاعل بكم؟ قالوا : خيراً ، أخ كريم وابن أخ كريم. فكان رده صلي الله عليه وسلمذهبوا فأنتم الطلقاء".

    فهل بعد ذلك نأخذ بأحاديث الواقدي ؟ !

    والله أعلم :




    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    78
    آخر نشاط
    27-04-2010
    على الساعة
    01:44 AM

    افتراضي

    بارك الله فيك
    الحمد لله على نعمة الاسلام
    www.irf.net

  3. #3
    الصورة الرمزية SmArT MiNd
    SmArT MiNd غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    30
    آخر نشاط
    06-11-2009
    على الساعة
    09:40 PM

  4. #4
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي


    خرج علينا سفيه يُدعى البابلي واخذ يسب ويلعن في شخصي ولا اعرف ما هو السبب أو العلة التي ترفع ضغطه كلما سمع أو قرأ كلمة للسيف البتار .

    عموماً .. خرج علينا هذا المسكين يهلل ويولول رداً على هذا الموضوع الذين نحن بصدده

    اقتباس
    سأقوم بدحر وتفجير هذا المقال بفضيحة مدوية اسقطها على رأس هذا الشيخ الكاذب المزور ..
    فاخذ ينقل كلام كل من أثنى على الواقدي من كتاب "عيون الأثر في المغازي والسير" باب= تعريف الواقدي

    وكل هذا كمحاولة لإثبات أن الواقدي موثوق به .

    فلو رجعنا لما ذكرته في البداية سنجد أنني قلت بالحرف :

    اقتباس
    ما تم نقله عن الطبري حول قصة أم قرفة فقد ذكر إن في سند هذه القصة محمد بن أسحاق عن محمد بن جعفر بن الزبير عن عروة عن أم المؤمنين عائشة ، فمحمد بن أسحاق وعروة بن الزبير غير موثوقين وغير جديرين بالإعتماد عليهما في الحديث ، حيث القاعدة في علم الرجال تقول بان الجرح مقدم على التعديل
    إذن في سند هذه القصة محمد بن اسحاق وهو غير موثوق به .. فكان الواقدي كذاب أو موثوق به هذا لا يُغير من إثبات ضعف الرواية .

    نأتي للنقطة الثانية وهي تضارب الرواية حول ام قرفة يؤكد ضعف الرواية المذكورة في عهد رسول الله حيث قلت : -

    اقتباس
    في نفس الموضع يروي الطبري رواية أخرى أن السرية التي غزت بني فزارة كانت بقيادة أبي بكر بن أبي قحافة ، مخالفاً بذلك الرواية المذكورة آنفاً التي جعلت الغزوة بقيادة زيد بن حارثة (رضي الله عنه) ، بل أنَّ هناك مصادر أخرى كالبيهقي والدارقطني تذكر أن مقتل أم قرفة إنما كان في عهد خلافة أبي بكر بن أبي قحافة وأنها أرتدت عن الإسلام فأستتابها فلم تتب فقتلها وروايات أخرى تقول انه قتلها في الردة ، وهكذا نجد أن الروايات التأريخية متضاربة حول حقيقة أم قرفة ، بالإضافة إلى كون معظمها روايات أما مرسلة أو ضعيفة وكلاهما لا يحتج به ولا يوثق به.
    إذن كان الواقدى كذاب أو موثوق به فهذا امر لا يغير في صحة ضعف الرواية .

    نأتي للنقطة الثالثة حيث المسكين البابلي يكتب كلام لإثبات أن الواقدي موثوق به وينسبه إلى :-

    اقتباس
    ( تهذيب الكمال في اسماء الرجال – المزي )
    ولكن لو كان كلام البابلي منقول من هذا الكتاب لذكر لنا رقم المجلد حيث ان هذا الكتاب يحتوي على خمسة وثلاثون مجلد .


    نأتي للنقطة الرابعة حيث تحجج المسكين البابلي بمحمد بن سعد :-

    اقتباس
    و قال محمد بن سعد : محمد بن عمر بن واقد الواقدى مولى لبنى سهم من أسلم ، و كان قد تحول من المدينة ، فنزل بغداد ، و ولى القضاء لعبد الله بن هارون أمير المؤمنين بعسكر المهدى أربع سنين ، و كان عالما بالمغازى ، و السيرة ، و الفتوح ، و باختلاف الناس فى الحديث ، و الأحكام ، و اجتماعهم على ما اجتمعوا عليه ، و قد فسر ذلك فى كتب استخرجها و وضعها و حدث بها
    فللعلم بالشيء ولا الجهل به أحب ان انوه أن "محمد بن سعد" ضعيف ... راجع كتاب "محمد بن الحسن بين الجرح والتعديل" جزء (الذم في حفظه) .

    نأتي للنقطة الخامسة وهي أن المسكين يحاول إثبات صحة الواقدي بقوله :-

    اقتباس
    محمد بن عمر الواقدي

    و قال محمد بن سعد : محمد بن عمر بن واقد الواقدى مولى لبنى سهم من أسلم ، و كان قد تحول من المدينة ، فنزل بغداد ، و ولى القضاء لعبد الله بن هارون أمير المؤمنين بعسكر المهدى أربع سنين ، و كان عالما بالمغازى ، و السيرة ، و الفتوح ، و باختلاف الناس فى الحديث ، و الأحكام ، و اجتماعهم على ما اجتمعوا عليه ، و قد فسر ذلك فى كتب استخرجها و وضعها و حدث بها
    قلنا أن محمد بن سعد ضعيف وكلامه ليس بحجة ... ولكن ننوه عن نقطة اخرى وهي :-

    عندما يتكلم أهل الحديث عن مثل الواقدي أو غيره فانهم ينقدونهم بمقاييس أهل الحديث مع أنهم قد يكونون في تخصصاتهم أئمة علماء ، فالنقد ههنا موجه إلى رواياتهم الحديثية ، لكن هذا لا يقدح في مكانتهم في علومهم التي تخصصوا بها ، وعرفوا من خلالها ، فالوقدي إمام في التاريخ والمغازي ولا يُستغنى عنه في هذا المجال .

    إذن العلماء الحديث هم الذي ضعفوا الواقدي في نطاق الحديث فقط .

    كما يستند البابلي على الدراوردى ويقول أن الواقدي أمير المؤمنين بالحديث بقوله :-

    اقتباس
    قال : سمعت الدراوردى و ذكر الواقدى ، فقال : ذاك أمير المؤمنين فى الحديث
    للأسف يا عزيزي "عبد العزيز بن محمد بن عبيد الدراوردي" قال فيه أبو زرعة : سيئ الحفظ . ............ قال الأثرم : موقوف .......... وقال أبو حاتم : لا يحتج به ............ أخبرنا الحسن بن علي ، أخبرنا جعفر ، أخبرنا السلفي ، أخبرنا إسماعيل بن مالك ، أخبرنا أبو يعلى الخليلي ، حدثني علي بن أحمد بن صالح المقرئ ، حدثنا الحسن بن علي الطوسي ، حدثنا الزبير بن بكار ، حدثني العباس بن المغيرة بن عبد الرحمن ، عن أبيه قال : جاء عبد العزيز الدراوردي في جماعة إلى أبي ، ليعرضوا عليه كتابا ، فقرأه لهم الدراوردي ، وكان رديء اللسان ، يلحن لحنا قبيحا ، فقال أبي : ويحك يا دراوردي ، أنت كنت إلى إصلاح لسانك قبل النظر في هذا الشأن أحوج منك إلى غير ذلك .

    فواضح أن البابلي ضعيف الحجة ولا يفهم أقل علوم الحديث وهو السند ... فنعم كلنا نعلم أن العلماء المسلمين تذكر الروايات والأحاديث الصحيحة والضعيفة وعلينا نحن أن نتأكد من سند الحديث لنتأكد من صحته .

    ولكن السيد البابلي ينقل لنا كلام من كتب كالببغاء وكان لزماً عليه أن يتأكد من صحة الشخصيات التي يستند عليهم في حجته .

    يتبع :-





    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  5. #5
    الصورة الرمزية Abou Anass
    Abou Anass غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    1,058
    آخر نشاط
    01-03-2014
    على الساعة
    12:51 AM

    افتراضي

    فما تم نقله عن الطبري حول قصة أم قرفة فقد ذكر إن في سند هذه القصة محمد بن أسحاق عن محمد بن جعفر بن الزبير عن عروة عن أم المؤمنين عائشة ، فمحمد بن أسحاق وعروة بن الزبير غير موثوقين وغير جديرين بالإعتماد عليهما في الحديث ، حيث القاعدة في علم الرجال تقول بان الجرح مقدم على التعديل

    وأما ما ذُكر عن امر امرأة أسمها أم قرفة من بني فزارة قتلها زيد بن حارثة (رضي الله عنه) بأن ربط رجليها إلى بعيرين حتى شقاها ونسب هذه الرواية إلى تاريخ الطبري ، وحين راجعنا هذا النص في تاريخ الطبري وجدنا ان هناك أموراً قد تم التغاضي عنها ، فالطبري يروي هذه القصة عن الواقدي ، والواقدي ضعيف في علم الرجال حيث قال عنه النووي في كتابه المجموع ج1 ص114 :
    (الواقدي رحمه الله ضعيف عند أهل الحديث وغيرهم ، لا يحتج برواياته المتصلة فكيف بما يرسله أو يقوله عن نفسه)
    ، فلا يمكن قبول هذه الرواية أو الإعتماد عليها ، وفي نفس الموضع يروي الطبري رواية أخرى أن السرية التي غزت بني فزارة كانت بقيادة أبي بكر بن أبي قحافة ، مخالفاً بذلك الرواية المذكورة آنفاً التي جعلت الغزوة بقيادة زيد بن حارثة (رضي الله عنه) ، بل أنَّ هناك مصادر أخرى كالبيهقي والدارقطني تذكر أن مقتل أم قرفة إنما كان في عهد خلافة أبي بكر بن أبي قحافة وأنها أرتدت عن الإسلام فأستتابها فلم تتب فقتلها وروايات أخرى تقول انه قتلها في الردة ، وهكذا نجد أن الروايات التأريخية متضاربة حول حقيقة أم قرفة ، بالإضافة إلى كون معظمها روايات أما مرسلة أو ضعيفة وكلاهما لا يحتج به ولا يوثق به.

    فحكاية أم قرفة التي قتلت شر قتلة لأنها هجت الرسول صلى الله عليه وسلم المذكورة في الكتب هي روايات ضعيفة أو مختلقة أصلاً ، فرسول الله أرحم من أن يقتل أو يأمر بقتل عجوزاً نصفين وهو المبعوث رحمة للعالمين، والدليل على ذلك أنه عفا على العشرة الذين توعدهم قبل فتح مكة بالقتل 'ولو كانوا متعلقين بأستار الكعبة' بمن فيهم عبد الله بن سرح، فكيف يعفوا على مثل هذا الزنديق ويقتل أم قرفة قتلة شنيعة يأباها الإسلام الذي حرم التمثيل بالميت، وكيف أن رسولنا الكريم قد عفا عن مشركي قريش الذين آذوه عندما قال لهم :'ماذا تظنون أني فاعل بكم؟ قالوا : خيراً ، أخ كريم وابن أخ كريم. فكان رده صلي الله عليه وسلم :أذهبوا فأنتم الطلقاء

    ============================================================ =================

    لقد جاءت الرواية في طبقات ابن سعد وعنه ابن الجوزي في كتابه المنتظم ومدار الرواية على محمد بن عمر الواقدي * وهو شخص متهم بالكذب لدى علماء الحديث ، والقصة أوردها ابن كثير في البداية والنهاية مختصرة ولم يعلق عليها بشىء وذكرها ابن هشام في السيرة وكلاهما عن محمد ابن اسحق الذي لم يذكر سند الرواية ، فالحاصل ان الرواية لم تصح فلا يجوز الاحتجاج بها .


    ____________________________________


    هو محمد بن عمر بن واقد الواقدي الأسلمي ابو عبد الله المدني قاضي بغداد مولى عبد الله بن بريدة الأسلمي
    قال البخاري : الواقدي مديني سكن بغداد متروك الحديث تركه أحمد وابن نمير وابن المبارك وإسماعيل بن زكريا ( تهذيب الكمال مجلد 26)
    هذا في ص 185-186 وقال أحمد هو كذاب وقال يحيى ضعيف وفي موضع آخر ليس بشيء وقال أبو داود : أخبرني من سمع من علي بن المديني يقول روى الواقدي ثلاثين ألف حديث غريب وقال أبو بكر بن خيثمة سمعت يحيى بن معين يقول لا يكتب حديث الواقدي ليس بشيء وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم سألت عنه علي بن المديني فقال : متروك الحديث هنا علة جميلة أيضا في سند الحديث وهي روايته عن عبد الله بن جعفر الزهري قال إسحاق بن منصور قال أحمد بن حنبل كان الواقدي يقلب الأحاديث يلقي حديث ابن أخي الزهري على معمر ذا قال إسحاق بن راهويه كما وصف وأشد لأنه عندي ممن يضع الحديث الجرح والتعديل 8/الترجمة 92 وقال علي بن المديني سمعت أحمد بن حنبل يقول الواقدي يركب الأسانيد تاريخ بغداد 3/13-16 وقال الإمام مسلم متروك الحديث وقال النسائي ليس بثقة وقال الحاكم ذاهب الحديث قال الذهبي رحمه الله مجمع على تركه وذكر هذا في مغني الضعفاء 2/ الترجمة 5861
    قال النسائي في ' الضعفاء والمتروكين ' المعروفون بالكذب على رسول الله أربعة الواقدي بالمدينة ومقاتل بخراسان ومحمد بن سعيد بالشام


    =======================

    --------------------------------------------------------------------------------




    لماذا لم يقتل الرسول ص اليهودية التي أرادت تسميمه و عفا عنها رغم أن السم قتل أحد الصحابة؟







    يقول الرسول ص: كل من كذب علي فليتبوئ مقعده من النار

    كيف اُمِرَ الرّسول بقتال النّاس؟
    قول الله تعالى ( وقاتلوا فى سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا

  6. #6
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي الرد على : ذبـــــح أم قــــــرفة ! ( الرد الساحق على مسلم )

    ينتقل البابلي لنقطة اخرى محاولاً إثبات أن الرسول دموي واعترض على كلامي الذي قلت فيها أن رسولنا الكريم قد عفا عن مشركي قريش الذين آذوه والدليل على ذلك أنه عفا على العشرة الذين توعدهم قبل فتح مكة بالقتل ‘ولو كانوا متعلقين بأستار الكعبة .

    فقال المسكين

    اقتباس
    ولنعرض قائمة الاعدام التي اعدها عند فتح مكة وطلب من اتباعه ان يعدموا المذكورة اسمائهم فيها .. وكان من بينهم نساء !!؟؟؟


    اقرأ :


    ” فصل [ من أمر صلى الله عليه وسلم بقتلهم ]

    ولما استقر الفتح أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس كلهم إلا تسعة نفر فإنه أمر بقتلهم وإن وجدوا تحت أستار الكعبة وهم عبد الله بن سعد بن أبي سرح وعكرمة بن أبي جهل وعبد العزى بن خطل والحارث بن نفيل بن وهب ومقيس بن صبابة وهبار بن الأسود وقينتان لابن خطل كانتا تغنيان بهجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم وسارة مولاة لبعض بني عبد المطلب . “

    ____

    راجع : زاد المعاد – الجزء الثالث – من أمر صلى الله عليه وسلم بقتلهم


    واقرأ ايضاً … واخبرنا اين عفا عنهم ؟!


    32884 – لما كان يوم فتح مكة ، أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إلا أربعة نفر وامرأتين ، وقال : اقتلوهم ! وإن وجدتموهم متعلقين بأستار الكعبة ، عكرمة ابن أبي جهل ، وعبد الله بن خطل ، ومقيس بن صبابة ، وعبد الله بن سعد ابن أبي السرح . . . فقال : أما كان فيكم رجل رشيد ، يقوم إلى هذا حيث رآني كففت يدي عن بيعته ، فيقتله فقالوا : وما يدرينا ، يا رسول الله ما في نفسك ؟ هلا أوأمات إلينا بعينك ، قال : إنه لا ينبغي لنبي أن يكون له خائنة أعين


    الراوي: سعد – خلاصة الدرجة: صحيح – المحدث: الألباني – المصدر: صحيح النسائي – الصفحة أو الرقم: 4078

    فمحمد لم يعفي عن ابن ابي سرح – لكونه رحمة للعالمين كما تزعمون – انما من اجل خاطر ملايين عثمان ( اخو ابي سرح من الرضاعة ) ..

    لا بل انه استاء من رجال عصابته بأنهم لم يقتلوه ويفتكوا به …!!!!!

    وهنا نرى #### محمد لعثمان … فلو كان محمد فعلاً يريد قتل ابي سرح ( الذي فضح وحي القرآن ) …

    فلماذا لم يتشجع ويعلن صراحة بأن ابي سرح يستحق الاعدام ويجب ان يقتل .. في حين اننا نراه ساكتاً وقد صمت امام عثمان واكتفى بانه لم يبايع ابي سرح !

    وبعد ان رحلا قام بتوبيخ اتباعه بانه لم يقم احد منهم ( رجل رشيد ) ليقتل ابي سرح …!!!!!

    اقرأ المزيد عن قتله للمطلوبين للتصفية والموت :

    210773 – لما كان يوم فتح مكة أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إلا أربعة نفر وامرأتين ، وقال : اقتلوهم وإن وجدتموهم متعلقين بأستار الكعبة . عكرمة بن أبي جهل وعبد الله بن خطل ومقيس بن صبابة وعبد الله بن أبي السرح ، فأما عبد الله بن خطل فأدرك وهو متعلق بأستار الكعبة فاستبق إليه سعيد بن حريث وعمار بن ياسر ، فسبق سعيد عمارا وكان أشب الرجلين فقتله ، وأما مقيس بن صبابة فأدركه الناس في السوق فقتلوه ، وأما عكرمة فركب البحر فأصابتهم عاصف فقال أصحاب السفينة أخلصوا فإن آلهتكم لا تغني عنكم ها هنا شيئا فقال عكرمة : والله لئن لم ينجني في البحر إلا الإخلاص فما ينجيني في البر غيره اللهم إن لك علي عهدا إن أنت عافيتني مما أنا فيه أن آتي محمدا حتى أضع يدي في يده فلأجدنه عفوا كريما ، فجاء فأسلم ، وأما عبد الله بن أبي السرح ، فإنه اختبأ عن عثمان بن عفان فلما دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إلى البيعة جاء به حتى أوقفه على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، بايع عبد الله ، فنظر إليه ثلاثا . كل ذلك يأبى ، فبايعه بعد ثلاث ثم أقبل على أصحابه فقال : أما فيكم رجل رشيد يقوم إلى هذا حين رآني كففت يدي عن بيعته فيقتله . فقالوا : وما يدرينا ما في نفسك يا رسول الله ، هلا أومأت إلينا بعينك . قال : إنه لا ينبغي لنبي أن تكون له خائنة الأعين

    الراوي: سعد بن أبي وقاص – خلاصة الدرجة: [أشار في المقدمة أنه صحيح الإسناد] - المحدث: عبد الحق الإشبيلي – المصدر: الأحكام الصغرى – الصفحة أو الرقم: 549



    186848 – أنه صلى الله عليه وسلم قتل العرنيين من غير استتابة ، وأنه أهدر دم ابن خطل ومقيس بن صبابة وابن أبي سرح من غير استتابة ، فقتل منهم اثنان ، وأراد من أصحابه أن يقتلوا الثالث بعد أن جاء تائبا


    الراوي: – - خلاصة الدرجة: ثابت – المحدث: ابن تيمية – المصدر: الصارم المسلول – الصفحة أو الرقم: 3/865



    225766 – لما كان يوم فتح مكة أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إلا أربعة نفر وامرأتين وقال اقتلوهم ولو وجدتموهم متعلقين بأستار الكعبة : عكرمة بن أبي جهل وعبد الله بن خطل ومقيس بن صبابة وعبد الله بن سعد بن أبي سرح , فأما عبد الله بن خطل فأدرك وهو متعلق بأستار الكعبة فاستبق إليه سعيد بن حريث وعمار بن ياسر فسبق سعيد عمارا وكان أشب الرجلين فقتله وأما مقيس بن صبابة فأدركه رجل من السوق في السوق وأما عكرمة فركب البحر فأصابتهم عاصف فقال أصحاب السفينة لأهل السفينة اخلصوا فإن آلهتكم لا تغني عنكم شيئا ههنا فقال عكرمة لئن لم ينجني في البحر إلا الإخلاص ما ينجيني في البر غيره اللهم إن لك علي عهدا إن أنت عافيتني مما أنا فيه آتي محمدا فأضع يدي في يده فلأجدنه عفوا كريما قال فجاء فأسلم

    الراوي: سعد بن أبي وقاص – خلاصة الدرجة: رجاله ثقات – المحدث: الهيثمي – المصدر: مجمع الزوائد – الصفحة أو الرقم: 6/171

    اذن رسولكم قد قام بقتل واعدام خصومه – من كانا يفحمونه وينشرون خباياه – في مكة , وهذا تكذيب صريح لمزاعمك الفسيدة بأنه قد عفا عنهم لكونه رحة للعالمين !!!

    قبل أن أرد على هذا الكلام احب ان أوضح لهذا المسكين أنه لو كانت هذه الرواية هي الحجة التي من خلالها تحاول أن تثبت حجة ضد الإسلام .. فأنت من آمن بحروب العهد القديم والقتل والذبح وهتك الأعراض وشق بطون الحوامل والزنا كعقاب وفضح النساء .

    فلو كانت الحروب في الإسلام تشكل لك أزمة نفسية ، فكان عليك أن لا تؤمن بالعهد القديم التي جاءت حروبه ومذابحه بامر يسوعك الذي هو إله العهد القديم والجديد ... هذا بخلاف إرهاب العهد الجديد ولكن نحن لسنا بصدد هذا الآن ... فإن كانت حروب الإسلام حجة ضده .. فمن باب أولى الطعن في موسى وداود عليهما السلام .

    تكلمت عن العشرة الذين عفى عنهم الرسول :- ولكن البابلي دخل في رواية أخرى تم الرد عليها اكثر من مرة .

    قال البابلي : 32884 – لما كان يوم فتح مكة ، أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إلا أربعة نفر وامرأتين ....

    إذن البابلي يُدين نفسه .. فلو كان الرسول دموي لأمر بقتل الناس جميعاً ولكنه أعطاهم الأمان إلا أربعة وذلك لعظمة ما فعلوه ...

    فالكنيسة تؤمن بأن من سب نبي يقتل .. وجاء ذلك حين قالت الأطفال لإليشع يا أقرع فلعنهم باسم الرب (يسوع) ، فارسل يسوع عليهم دبتان فخرجتا من الوعر و افترستا منهم اثنين و اربعين ولدا (سفر الملوك الثاني 2: 23) .... هذا هو يسوع المحبة

    1اخ 20:3
    واخرج الشعب الذين بها ونشرهم بمناشير ونوارج حديد وفؤوس . وهكذا صنع داود لكل مدن بني عمون ثم رجع داود وكل الشعب الى اورشليم

    وانظر معي إلى داود وهو ينشر الشعب بمناشير وهم أحياء .. ولكن على الرغم من ذلك تؤمن الكنيسة بإليشع وداود .

    ولكن عندما يُطبق الرسول حكم الله يُصبح الرسول دموي .... سبحان خالق العقول والأفهام .

    ثم ياتي البابلي بتحدي ويقول أنني استخدمت حديث ضعيف والذي يقول : ’ماذا تظنون أني فاعل بكم؟ قالوا : خيراً ، أخ كريم وابن أخ كريم. فكان رده صلي الله عليه وسلم :أذهبوا فأنتم الطلقاء .. معتبراً أنها فضيحة لإستخدامي حديث ضعيف وتناسى أن الإمام النووي قال في كتابه "الأذكار" : أن الحديث الضعيف يعمل به في فضائل الأعمال، كالذكر وصيام النافلة وصلاة النافلة والترغيب والترهيب وثواب الأعمال والمناقب ونحو ذلك ولا يخالف أصلاً شرعياً.


    تعالوا نأكد هذا الحديث برواية أخرى صحيحة كتحدي للبابلي لأنه قال :

    اقتباس
    فهلا اتيت لنا يا مدعو ” سيف بتار “بسند صحيح لهذا الحديث ؟!
    تفضل

    210828 - ولجأت صناديد قريش وعظماؤها إلى الكعبة ، يعني دخلوا فيها ، قال : فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى طاف بالبيت فجعل يمر بتلك الأصنام ويطعنها بسية القوس ويقول : جاء الحق وزهق الباطل فإن الباطل كان زهوقا . حتى إذا فرغ وصلى جاء فأخذ بعضادتي الباب ، ثم قال : يا معشر قريش ما تقولون ؟ قالوا : نقول : ابن أخ وابن عم رحيم كريم . ثم أعاد عليهم القول : ما تقولون ؟ قالوا : مثل ذلك قال : فإني أقول كما قال أخي يوسف : { لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين } ، فخرجوا فبايعوه على الإسلام


    الراوي:
    - المحدث: عبد الحق الإشبيلي
    - المصدر: الأحكام الصغرى
    - الصفحة أو الرقم: 558
    - خلاصة الدرجة: [أشار في المقدمة أنه صحيح الإسناد]

    فإن كان الحديث الأول ضعيف في سنده إلا أن المتن واحد ولا خلاف في ذلك .

    أخيراً : لو كان سيدنا محمد يهتم بملايين عثمان لقبل عرض قريش بترك الدعوة للإسلام مقابل الجاه والسلطان والمال .. ولكنه رفض ومات وبيته ليس به درهم واحد .


    أحب ان اوجه رسالة لهذا المسكين وأقول له : مازال أمامك الكثير لتتمكن من مواجهة السيف البتار



    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  7. #7
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,408
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    02-12-2016
    على الساعة
    11:29 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة
    أحب ان اوجه رسالة لهذا المسكين وأقول له : مازال أمامك الكثير لتتمكن من مواجهة السيف البتار.
    أمضي علي بركة الله سيفنا البتار في هدم أضاليل الكفار.
    هذا الإمعة التافه تربية نشيد الإنشاد, وبولس الكذاب.
    لابد أن يفر كما يفر الشيطان من ذكر الله.

    هؤلاء جاء فيهم:
    "اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (31) يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (32) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ"
    (سورة التوبة).
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 16-05-2009 الساعة 02:15 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    293
    آخر نشاط
    11-04-2014
    على الساعة
    06:00 AM

    افتراضي

    الأخ الكريم السيف البتار: لا أجد أبلغ من أن أقول لك جزاك الله خيرا.
    ألا كل شيء ما خلا الله باطل

  9. #9
    الصورة الرمزية عائشه
    عائشه غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    387
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-10-2010
    على الساعة
    06:27 AM

    اللهم انصر الاسلام و المسلمين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخى السيف البتار
    موضوعك ممتاز جعله الله في ميزان حسناتك
    موفق بإذن الله ...
    الاســـم:	441-Allah[1].gif
المشاهدات: 10780
الحجـــم:	96.4 كيلوبايت
    اللهم انت ربي لا اله الا انت خلقتنى وانا أمتك وانا علي
    عهدك ووعدك ما استطعت اعوذ بك من شر ما صنعت
    وابوءلك بنعمتك علي وابوء لك بذنبي فا اغفرلي فانه لا يغفر الذنوب الا انت

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,028
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-02-2013
    على الساعة
    09:17 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا استاذنا السيف البتار بارك الله فيكم
    استأذنك استاذنا الفاضل فهذا الجاهل على جهل تام بعلوم الحديث والجرح والتعديل لنرى ما يقول
    يقول البابلى الجاهل
    اقتباس
    والمسلمين ( كعادتهم بالتدليس ) يكتفون باقتطاع كلام من طعنوا بالواقدي .. واغفال كلام من وثقوه !!


    الواقدي ثقة !

    لنقرأ جيداً :

    قال المزى ( من كبار علماء الجرح والتعديل ) - فى "تهذيب الكمال في اسماء الرجال" :


    محمد بن عمر الواقدي
    و قال محمد بن سعد : محمد بن عمر بن واقد الواقدى مولى لبنى سهم من أسلم ، و كان قد تحول من المدينة ، فنزل بغداد ، و ولى القضاء لعبد الله بن هارون أمير المؤمنين بعسكر المهدى أربع سنين ، و كان عالما بالمغازى ، و السيرة ، و الفتوح ، و باختلاف الناس فى الحديث ، و الأحكام ، و اجتماعهم على ما اجتمعوا عليه ، و قد فسر ذلك فى كتب استخرجها و وضعها و حدث بها . و قال أبو بكر الخطيب : قدم الواقدى بغداد ، و ولى قضاء الجانب الشرقى منها ، و هو ممن طبق شرق الأرض و غربها ذكره ، و لم يخف على أحد عرف أخبار الناس أمره و سارت الركبان بكتبه فى فنون العلم من المغازى ، و السير ، و الطبقات ، و أخبار النبى صلى الله عليه وسلم و الأحداث التى كانت فى وقته ، و بعد وفاته صلى الله عليه وسلم ، و كتب الفقه ، و اختلاف الناس فى الحديث ، و غير ذلك ، و كان جوادا كريما مشهورا بالسخاء . ثم روى بإسناده عن محمد بن سلام الجمحى ، قال محمد بن عمر الواقدى عالم دهره . و عن إبراهيم الحربى ، قال : الواقدى أمين الناس على أهل الإسلام . و عن إبراهيم بن سعيد الجوهرى ، قال : سمعت المأمون يقول : ما قدمت بغداد إلا لأكتب كتب الواقدى . و عن إبراهيم الحربى ، قال : كان الواقدى أعلم الناس بأمر الإسلام ، فأماالجاهلية فلم يعلم منها شيئا . و عن موسى بن هارون ، قال : سمعت مصعبا الزبيرى يذكر الواقدى ، فقال : والله ما رأيت مثله قط . قال : و سمعت مصعبا يقول : حدثنى من سمع عبد الله ـ يعنى ابن المبارك ـ يقول : كنت أقدم المدينة فما يفيدنى و لا يدلنى على الشيوخ إلا الواقدى .و عن يعقوب مولى أبى عبيد الله ، قال : سمعت الدراوردى و ذكر الواقدى ، فقال : ذاك أمير المؤمنين فى الحديث . و عن يعقوب بن شيبة ، قال : حدثنى بعض أصحابنا ثقة ، قال : سمعت أبا عامر العقدى يسأل عن الواقدى ، فقال : نحن نسأل عن لواقدى إنما يسأل الواقدى عنا ، ما كان يفيدنا الشيوخ و الأحاديث إلا الواقدى . و قال يعقوب : حدثنى مفضل ، قال : قال الواقدى : لقد كانت ألواحى تضيع بالمدينة فأوتى بها من شهرتها بالمدينة ، يقال : هذه ألواح ابن واقد . و عن أحمد بن على الأبار ، قال : سألت مجاهدا ـ يعنى ابن موسى ـ عن الواقدى ، فقال : ما كتبت عن أحد أحفظ منه لقد جاءه رجل من بعض هؤلاء الكتاب ، فسأله عن الرجل لا يستطيع أن يصلى قائما ، فقال : اجلس فجعل يملى عليه ، فقال لى أبو الأحوص الذى كان فى البغويين : تعال و سمع ، فجعل يقول : حدثنا فلان عن فلان يصلى قاعدا ، يصلى على جنبه ، يصلى بحاجبيه . فقال لى : سمعت من هذا شيئا ؟ قلت : لا . قال : و بلغنى عن الشاذكونى أنه قال : إما أن يكون أصدق الناس ، و إما أن يكون أكذب الناس ، و ذلك أنه كتب عنه ، فلما أراد أن يخرج جاء بالكتاب ، فسأله فإذا هو لا يغير حرفا ، و كان يعرف رأى سفيان ، و مالك ، ما رأيت مثله . و قال عبد الرحمن بن أبى حاتم : حدثنى أبى ، قال : حدثنا معاوية بن صالح بن أبى عبيد الله الأشعرى الدمشقى ، قال : سمعت سنيد بن داود يقول : كنا عند هشيم فدخل الواقدى فسأله هشيم عن باب ما يحفظ فيه ، فقال له الواقدى : ما عندك ياأبا معاوية ؟ فذكر خمسة أحاديث أو سته فى الباب . ثم قال للواقدى : ما عندك ؟ فحدثه بثلاثين حديثا عن النبى صلى الله عليه وسلم و أصحابه و التابعين ، ثم قال : سألت مالكا ، و سألت ابن أبى ذئب ، و سألت ، و سألت ، فرأيت وجه هشيم يتغير . و قام الواقدى فخرج ، فقال هشيم : لئن كان كذابا فما فى الدنيا مثله ، و إن كان صادقا فما فى الدنيا مثله . و قال إبراهيم بن جابر الفقيه : سمعت الصاغانى ، و ذكر الواقدى ، فقال : والله لولا أنه عندى ثقة ما حدثت عنه . حدث عنه أربعة أئمة : أبو بكر بن أبى شيبة ، و أبو عبيد ، و أحسبه ذكر أبا خثيمة و رجلا آخر . و قال إبراهيم لحربى : سمعت مصعبا الزبيرى ، و سئل عن الواقدى ، فقال : ثقة مأمون و سئل المسيبى عنه ، فقال : ثقة مأمون ، و سئل معن بن عيسى عنه ، فقال:ءأسأل أنا عن الواقدى ، يسأل الواقدى عنى و سئل عنه أبو يحيى الأزهرى ، فقال : ثقة مأمون . و قال أيضا : سألت ابن نمير عن الواقدى ، فقال : أما حديثه هنا فمستوى ، و أما حديث أهل المدينة فهم أعلم به . و قال فى موضع آخر : سمعت أبا عبيد القاسم بن سلام يقول : الواقدى ثقة . قال إبراهيم : و أما فقه أبى عبيد فمن كتب محمد بن عمر الواقدى الاختلاف و الإجماع كان عنده . قال محمد بن سعد : أخبرنى أنه ولد فى أول سنة ثلاثين و مئة . و قال فى موضع آخر : محمد بن عمر بن واقد الأسلمى مولى عبد الله بن بريدة الأسلمى ، كان من أهل المدينة ، فقدم بغداد فى سنة ثمانين و مئة فى دين لحقه ، فلم يزل بها ، و خرج إلى الشام و الرقة ، ثم رجع إلى بغداد ، فلم يزل بها إلى أن قدم المأمون من خراسان ، فولاه القضاء بعسكر المهدى ، فلم يزل قاضيا حتى مات ببغداد ليلة الثلاثاء لإحدى عشرة ليلة خلت من ذى الحجة سنة سبع و مئتين ، و دفن يوم الثلاثاء فى مقابر الخيزران ، و هو ابن ثمان و سبعين سنة ، و ذكر أنه ولد سنة ثلاثين و مئة فى آخر خلافة مروان بن محمد . و كذلك ذكر غير واحد أنه مات فى ذى الحجة سنة سبع و مئتين . روى ابن ماجة حديثا عن أبى بكر بن أبى شيبة عن شيخ له عن عبد الحميد بن جعفر ، عن محمد بن يحيى بن حبان ، عن يوسف بن عبد الله بن سلام ، عن أبيه ، عن النبى صلى الله عليه وسلم : " ما على أحدكم لو اشترى ثوبين ليوم الجمعة سوى ثوبى مهنته " . و رواه عبد بن حميد ، عن أبى بكر بن أبى شيبة ، عن الواقدى ، عن عبد الحميد بن جعفر .
    __________

    ( تهذيب الكمال في اسماء الرجال - المزي )
    وللرد على هذه النقطة نقول لا حرج ان يأتى امثال البابلى بمثل هذا الكلام فمن اين للقوم الدراية او العلم بأحوال الرجال هذا العلم الذى لم تحظى به امة الا امة النبى صلى الله عليه وسلم فالقوم لا يدرون حتى عدالة من كتبوا كتابهم المقدس من الضعف
    ونقول بحول الله ومدد
    قال الحافظ يرد على مغلطاي : (( وقد تعصب مغلطاي للواقدي ، فنقل كلام من قواه ووثقه ، وسكت عن ذكر من وهاه واتهمه ، وهم أكثر عددا وأشد إتقانا ، وأقوى معرفة به من الأولين . ومن جملة ما قواه به : أن الشافعي روى عنه . وقد أسند البيهقي عن الشافعي أنه كذبه . ولا يقال : فكيف روى عنه ؟! لأنا نقول : رواية العدل ليست بمجردها توثيقا ، فقد روى أبو حنيفة عن جابر الجعفي ، وثبت عنه أنه قال : ما رأيت اكذب منه )) أ ه‍ .
    ومع وضوح كلام الحافظ وقوته ، فقد رد عليه التهانوي الحنفي في (( قواعده )) ( 347 - 35. ) فقال : (( هذا ، ولم يتعصب مغلطاي للواقدي بل استعمل الإنصاف !! فان الصحيح في أمر الواقدي التوثيق !! . قال الشيخ تقي الدين ابن دقيق العيد في (( الإمام )) : جمع شيخنا أبو الفتح الحافظ في أول كتابه : (( المغازي والسير )) أقوال من ضعفه ، ومن وثقه ، ورجح توثيقه ، وذكر الأجوبة عما قيل . وهذا يردُّ على النووي والذهبي قولهما : الواقدي ضعيف باتفاقهم أو : استقر الإجماع على وهنه . وأين الإجماع من الاختلاف في ترجيح توثيقه وتضعيفه ؟! )) . أ ه‍ .
    وَقَالَ ابن الهمام - وهو من أكابر محققي الأحناف - : (( الواقدي حسن الحديث عندنا )) . ...

    = لكن من المعلوم لدى كل من لديه علم بهذا العلم اى الجرح والتعديل ان الجرح مقدم على التعديل إن كان مفسرا ، وجرح الواقدي مفسر وظاهر ، فقد كذبه أحمد بن حنبل ، والشافعي ، والنسائي ، وابن المدني ، وأبو داود ، ومحمد بن بشار .
    واتهمه أبو حاتم ، وابن راهويه بالوضع وكذا الساجي . وتركه أحمد ، وابن المبارك ، وابن نمير ، وإسماعيل بن زكريا ، والبخاري ، وأبو زرعة والعقيلي والدولابي وغيرهم .
    وهذا هو الذي حدا بالنووي أن يقول : (( الواقدي ضعيف باتفاقهم )) .
    والمقصود من عبارته باتفاق النقاد العارفين ، لأن الذين وثقوه لا يرقون في النقد إلى مستوى الجارحين.
    فمن قيل فيه هذا كيف يقال : الراجح فيه التوثيق ؟!! أو : هو حسن الحديث عندنا !!

    وقد قال الكوثري - وهو حنفي جلد - في (( مقالاته )) ( 41- 44) بعد ذكر حديث : (( اتقوا خضراء الدمن - . )) قال : (( انفرد به من كذبه جمهرة أئمة النقد بخط عريض . فقال النسائي : الكذابون المعروفون بالكذب على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أربعة : الواقدي بالمدينة .. وقال البخاري : قال أحمد : كذاب - .. ثم قال : وجرح هؤلاء مفسر ، لا يحتمل أن يحمل التكذيب في كلامهم على ما يحتمل الوهم كما ترى ، وإنما مدار الحكم على الخبر بالوضع أو الضعف الشديد من حيث الصناعة الحديثية هو انفراد الكذاب ، أو المتهم بالكذاب ، أو الفاحش الخطأ ، لا النظر إلى ما في نفس الأمر ، لأنه غيب ، فالعمدة في هذا الباب هي علم أحوال الرجال . واحتمال أن يصدق الكذاب في هذه الرواية مثلاً ، احتمال لم ينشأ من دليل ، فيكون وهما منبوذاً .. )) . أ ه‍ .

    قال الذهبي في (( السير )) ( 9/ 469) : (( وقد تقرر أن الواقدي ضعيف ، يحتاج إليه في الغزوات والتاريخ، ونورد آثاره من غير احتجاج ، وأما في الفرائض ، فلا ينبغي أن يذكر . فهذه الكتب الستة ، ومسند أحمد ، وعامة من جمع في الأحكام ، نراهم يترخصون في إخراج أحاديث أناس ضعفاء ، بل ومتروكين ، ومع هذا لا يخرجون لمحمد ابن عمر شيئاً . مع أن وزنه عندي أنه مع ضعفه يكتب حديثه ويروي ، لأني لا أتهمه بالوضع . وقول من أهدره ، وفيه مجازفة من بعض الوجوه ، كما أنه لا عبرة بتوثيق من وثقه ، كيزيد ، وأبي عبيد ، والصاغاني ، والحربي ، ومعن ، وتمام ، عشرة محدثين ، إذ قد انعقد الإجماع اليوم على أنه ليس بحجة وأن حديثه في عداد الواهي ، رحمه الله )) . أ ه‍ .

    وقول الذهبي - رحمه الله - : (( ... مع ضعفه يكتب حديثه ويروي .... الخ )) فيه نظر ، ولعل الدافع إلى هذا القول هو أن الواقدي كان واسع العلم في المغازي كما صرح الذهبي في مطلع كلامه ، فيحتاج إليه . ولكن كلام أئمة النقد لا يساعد عليه . ثم كيف يكتب حديث الواقدي مع ضعفه = =الشديد ؟! والحاصل أنه لا يُحتج به إذا انفرد ، ولا يصلح أيضاً في الشواهد ولا المتابعات . فعلى أي أساس يكتب حديثه ؟!
    إلا أن يقال : يكتب حديثه على سبيل التعجب !!
    وزعم الشيخ عبد الغني عبد الخالق في تعليقه على (( مناقب الشافعي )) لابن أبي حاتم ( 2/ 220) : (( أن الإجماع استقر على وهن الواقدي كما قال الذهبي ، ولكن في غير السير والمغازي ، فهو فيها ثقة بالإجماع)) !!

    نعم قال الذهبي في (( السير )) ( 9/454 - 455 ) : (( وجمع فأوعى ، وخلط الغث بالسمين ، والخرز بالدر الثمين ، فاطرحوه لذلك ، ومع هذا فلا يستغني عنه في المغازي ، وأيام الصحابة وأخبارهم )) .
    فكلام الذهبي هذا فسره هو فيما نقلته عنه سابقاً وهو قوله : (( نورد آثاره من غير احتجاج )) .
    وليس في هذا ما يفيد أنه ثقة في المغازي والسير

    اما عن قوله
    اقتباس
    اولاً :


    قوله :


    إقتباس:




    ، والدليل على ذلك أنه عفا على العشرة الذين توعدهم قبل فتح مكة بالقتل 'ولو كانوا متعلقين بأستار الكعبة' بمن فيهم عبد الله بن سرح، فكيف يعفوا على مثل هذا الزنديق ويقتل أم قرفة قتلة شنيعة يأباها الإسلام الذي حرم التمثيل بالميت






    فمحمد لم يعفي عن العشرة الذين اهدر دماءهم ووضعهم ضمن قائمة محددة للتصفية والاعدام !

    ولنعرض قائمة الاعدام التي اعدها عند فتح مكة وطلب من اتباعه ان يعدموا المذكورة اسمائهم فيها .. وكان من بينهم نساء !!؟؟؟

    اقتباس
    فصل [ من أمر صلى الله عليه وسلم بقتلهم ]
    ولما استقر الفتح أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس كلهم إلا تسعة نفر فإنه أمر بقتلهم وإن وجدوا تحت أستار الكعبة وهم عبد الله بن سعد بن أبي سرح وعكرمة بن أبي جهل وعبد العزى بن خطل والحارث بن نفيل بن وهب ومقيس بن صبابة وهبار بن الأسود وقينتان لابن خطل كانتا تغنيان بهجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم وسارة مولاة لبعض بني عبد المطلب . "
    ____

    راجع : زاد المعاد - الجزء الثالث - من أمر صلى الله عليه وسلم بقتلهم
    فينقل هذا المدلس كلام ابن القيم فى زاد المعاد ولكنه كالعادة ينقله مبتورا لانه يفضح امره فهم كالعادة لا سبيل لهم الا التدليس ورب الكعبة لن تفلحوا يا عباد الصليب يوما ما ونحن لكم بالمرصاد
    ننقل الان باقى كلام ابن القيم رحمه الله فى زاد المعاد ليعلم الجميع ما دلسه هذا الجاهل الاحمق طعنا فى اسلامنا ورسولنا ثم فى صدق استاذنا السيف البتار اقول له
    أرعد وأبرق يا سخيف فما .. على آساد غيل من نباح جراء

    اخسأ رقيع فليس كفؤك غير .. ما يجري من الأعفاج والأمعاء

    يقول ابن القيم فى كتابه زاد المعاد
    فصل [ من أمر صلى الله عليه وسلم بقتلهم ]
    ولما استقر الفتح أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس كلهم إلا تسعة نفر فإنه أمر بقتلهم وإن وجدوا تحت أستار الكعبة وهم عبد الله بن سعد بن أبي سرح وعكرمة بن أبي جهل وعبد العزى بن خطل والحارث بن نفيل بن وهب ومقيس بن صبابة وهبار بن الأسود وقينتان لابن خطل كانتا تغنيان بهجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم وسارة مولاة لبعض بني عبد المطلب .

    [ابن أبي السرح ]

    فأما ابن أبي سرح فأسلم فجاء به عثمان بن عفان فاستأمن له رسول الله صلى الله عليه وسلم فقبل منه بعد أن أمسك عنه رجاء أن يقوم إليه بعض الصحابة فيقتله وكان قد أسلم قبل ذلك وهاجر ثم ارتد ورجع إلى مكة .

    [عكرمة بن أبي جهل ]

    وأما عكرمة بن أبي جهل فاستأمنت له امرأته بعد أن فر فأمنه النبي صلى الله عليه وسلم فقدم وأسلم وحسن إسلامه .

    أما ابن خطل والحارث ومقيس وإحدى القينتين فقتلوا وكان مقيس قد أسلم ثم ارتد وقتل ولحق بالمشركين وأما هبار بن الأسود فهو الذي عرض لزينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين هاجرت فنخس بها حتى سقطت على صخرة وأسقطت جنينها ففر ثم أسلم وحسن إسلامه . واستؤمن رسول الله صلى الله عليه وسلم لسارة ولإحدى القينتين فأمنهما فأسلمتا .


    فلما بترت القول يا عبد المصلوب الانه يفضح امرك ويبين تدليسك يا اتباع بولس الكذاب فالشيخ او ضح ان من هؤلاء من اتى النبى صلى الله عليه وسلم قد قبله النبى ومن اسلم فقد قبله النبى
    انما دعواك هذه دعوى من قزم اراد ان يتطوال على اسياده وانى له ذلك فلا ينازل الاسود الا الاسود اما الفئران امثالك ايها البابلى فليس له الا مكان واحد هو المستنقعات التى تحويكم وتضمكم ويصدقك فيها عابدى المصلوب اما نحن فلنا عقول ولنا كتاب لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ولنا نبى صادق فيما اخبر وصلنا قوله بسند العدول لا عن يوحنا ومتى ولوقا من لا سند لهم ولا عدالة

    واذا خرج الجهل من اهل الجهل والتدليس فلا نستغرب الامر
    التعديل الأخير تم بواسطة قلم من نار ; 01-01-2010 الساعة 06:42 PM
    الى كل من يدعونا للايمان بالمسيح عليه السلام ربا والها

    (( قل أندعو من دون الله ما لا ينفعنا ولا يضرنا ونرد على أعقابنا بعد إذ هدانا الله كالذي استهوته الشياطين في الأرض حيران له أصحاب يدعونه إلى الهدى ائتنا قل إن هدى الله هو الهدى وأمرنا لنسلم لرب العالمين )

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الرد على : محمد يشق أم قرفة بين جملين


LinkBacks (?)

  1. :
    Refback This thread
    07-10-2016, 09:56 PM
  2. - 2 -
    Refback This thread
    06-03-2015, 11:11 PM
  3. :
    Refback This thread
    06-10-2014, 06:21 PM
  4. -
    Refback This thread
    12-08-2014, 05:55 AM
  5. :
    Refback This thread
    30-05-2013, 07:35 AM
  6. 11-03-2013, 12:05 PM
  7. 12-10-2011, 06:48 PM
  8. 03-08-2010, 02:05 PM
  9. 15-06-2010, 07:06 AM
  10. 14-06-2010, 07:39 PM
  11. 14-06-2010, 07:32 PM
  12. 14-06-2010, 07:28 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على من يهاجمون د. وديع أحمد
    بواسطة nohataha في المنتدى منتديات الشيخ الدكتور وديع أحمد فتحي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 24-09-2013, 10:30 AM
  2. هل أمر الرسول بقتل أم قرفة ?
    بواسطة عبد الله المصرى في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 31-03-2010, 09:47 PM
  3. الرد على :صفات محمد
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-01-2008, 01:07 PM
  4. الرد على : ما بين نسب محمد والمسيح
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 19-03-2007, 10:12 AM
  5. الرد على : محمد يتكحل كالنساء
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-11-2006, 12:43 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على : محمد يشق أم قرفة بين جملين

الرد على : محمد يشق أم قرفة بين جملين