الرد على الصليبي الحاقد عزت أندروس

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على الصليبي الحاقد عزت أندروس

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 14 من 14

الموضوع: الرد على الصليبي الحاقد عزت أندروس

  1. #11
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,425
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    اقتباس
    الرد على الصليبي عزت أندروس والذي قد أفرغ نفسه ووقته لتحريف التاريخ على صفحات موقعه الخبيث مثله وهو موقع تاريخ أعباط مصر للجعل من شباب عقيدته الفاسدة شياطين ذو ألسنة عفنة لا تنطق إلا بما هوعفن أمثالهم كأمثال أستاذك فى الكفر المدعوا ب زكريا بطرس!!. لاأراكما الله نور البصيرة
    وأقول لك ياصليبي ,كلمة أسد الكلمة رحمه الله تعالى والذي أسكت حناجركم فى وقت كنتم تخافون فيه سيف لسانه, أقول لك ياصليبي,إرفع العصابة السوداء عن عينيك لترى الشمس شمساً ولا تراها ليلاً , إرفع العصابة السوداء عن عينيك فما مثلك فى الإسلام إلا كبعوضة هبطط على نخلة فلما أرادت الباعوضة أن ترحل عن النخلة قالت لها يانخلة إستمسكي بنفسك فإنني طائرة عنك فقالت لها النخلة أيتها الباعوضة ماشعرت بك حين سقطي علي فكيف أشعر بك وأنتى راحلة عنى؟؟!!!.
    فالتاريخ الذي تحاول تبديله وتحريفه كما حرف آبائك وأجدادك الصليبيين الشرائع الإلهية بشرائع صليبية خبيثة والقصد منها خبيث مثلهم!!سيسجل نهايتكم قريباً إن شاء الله.
    لقد بدأت أنت بالسوء ولن أقول لك إلا ما جاء فى الشريعة الصحيحة التى أنزلها رب العزة على أنبياءه الذين بعثهم الله فى آبائكم الأولون.(وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس,والعين بالعين,والأنف بالأنف,والأذن بالأذن والسن بالسن والجروح قصاص).
    لقد ذكرت فى أحد كتاباتك الشيطانية موضوع بعنوان,وجه التشابه بين قطع رأس يوحنا المعمدان(يحي)وقاطعي الرؤوس فى الإسلام.!!
    فهيا بنا إذاً نعمل مقارنة سريعة بين قطع الرؤوس فى الإسلام وقطع الرؤوس فى الصليبية تحت لواء الصليب!

    مجهود عظيم اخي احمد
    تسلم يدك

    جعله الله في ميزان حسناتك
    جزاك الله عن كل حرف كتبته ونقلته في هذا الموضوع ألف حسنة
    اسجل مرور المتابعة
    لتفنيد الحروب الصليبية الحاقدة
    إن شاء الله
    التعديل الأخير تم بواسطة أمـــة الله ; 21-11-2006 الساعة 06:52 PM

  2. #12
    الصورة الرمزية sasasa11
    sasasa11 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    20
    آخر نشاط
    17-04-2009
    على الساعة
    12:02 PM

    افتراضي

    السلام عليكم أهل المنتدى الكريم
    الحمد لله والصلاة والسلام على خير الرسل
    محمد صلى الله عليه وسلم
    استمر أخى فى فضخ هذا النصرانى مزور التاريخ
    الكاذب .
    وهذا الكاذب من أين له أن يكون صادق؟؟
    إذا كان رسوله بولس المنافق يقول
    إذا كان مجد الله قد إزداد بكذبى فلماذا أدان انا
    بعد كخاطئ
    فهل نتوقع منهم أن يكونوا صادقين
    اقترح أن نسمي هذا الأفاك الأشر
    عرت أند روث
    التعديل الأخير تم بواسطة sasasa11 ; 21-11-2006 الساعة 10:47 PM

  3. #13
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي

    بارك الله لك مرورك الكريم أختنا نورا وجزاك بمثل مادعوتي لي به اللهم آمين
    أشكر مرورك الكريم أخي sasasa11 وأهلاً ومرحباً بك بين إخوتك وأخواتك فى بيت أتباع المرسلين, أما عن هذا اللاعزة له فالروث له ثمن وهو نافع بالرغم من خبث رائحته أما الصليبي الحاقد هذا فلاثمن له ولانفع له ولايسمى إلا باللاشئ!!

    لاول مرة في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية منذ تأسيسها وحتى الآن يطلب رئيسها البابا يوحنا بولس الثاني الصفح عن الأخطاء التي ارتكبتها وقال (نطلب الصفح عن الانقسامات في صفوف المسيحيين واستخدام العنف الذي لجأ إليه بعض المسيحيين لخدمة الحقيقة والسلوك العدواني الذي اعتمد إزاء اتباع الديانات الأخرى في الحروب الصليبية ومحاكم التفتيش ضد المنشقين).. وتابع قائلاً (عن الدور الذي لعبه كل منا، وعن سلوكنا وعن الأعمال التي أدت إلى تشويه صورة الكنيسة نطلب الصفح بكل تواضع).. وأضاف (نحن نصفح ونطلب الصفح)...
    واعلن البابا في كلامه بمناسبة (يوم الغفران) للعام 2000 (كم مرة تجاهل المسيحيون الجائعين والعطشى والفقراء والعاجزين عن الدفاع عن أنفسهم).. واوضح البابا أن هدفه من الصفح هو (تطهير الذاكرة من تاريخ حزين من الكراهية والمنافسة)...
    وقد قام خمسة كرادلة واسقفان بالاعتذار نيابة عن الكنيسة الكاثوليكية فقد اعترف الكاردينال الفرنسي (روجية اشيغاراي) بالأخطاء التي (خرقت وحدة المسيحيين) وأعرب عن أمله بان (يمهد الله الطريق أمام المصالحة).
    واقر رئيس الأساقفة الياباني (ستيفن فوميوهاماو) بالأخطاء التي ارتكبتها الكنيسة (ضد الحب والسلام وحقوق الشعوب واحترام الثقافات والديانات).. وأشار البابا إلى حقبتي الاستعمار واولى بعثات التبشير حين (تنكر المسيحيون للانجيل)..
    أما كاردينال النيجر فرانسيس ارينزي فقد تحدث عن الأخطاء التي (مست كرامة المرأة ووحدة الجنس البشري).. واعترف رئيس الأساقفة الفيتنامي فرانسوا كزافيية تغوين (بالأخطاء التي ارتكبت في مجال الحقوق الأساسية للإنسان)..
    أما الكاردينال الألماني جوزف راتزينغر فقد دعا البابا والكهنة إلى الاعتراف (بالأخطاء التي ارتكبت باسم الحقيقة وباساليب بعيدة عن الاناجيل).. في إشارة إلى الحملات الصليبية وحقبة المحاكم الدينية.. فرد البابا طالباً بقوة صفح الله عن كون المسيحيين (متعارضين ومنقسمين) وعن قرارات (تبادل القاء الجرم)...
    منذ الحملة الصليبية الأولى وحتى الوقت الحاضر ولفترة تمتد لأكثر من تسعة قرون لم تقدم الكنيسة الكاثوليكية على ما أقدمت عليه ممثلة بالبابا لطلب الصفح عن أخطاءها وخطاياها بحق المسيحيين أنفسهم وبحق اتباع الديانات والثقافات الأخرى.. إن الهدف كما يقول البابا هو التطهير وغسل الأرواح من ذنوبها التي ترزح تحتها ومن الكراهية التي سكنت النفوس ولا زالت والتي أدت على مدى تلك القرون إلى انهار من الدماء والخراب والمآسي والتي يطلب البابا بتواضع الصفح عنها..
    قراءة هذا الطلب يحتاج منا العودة للوراء لمتابعة تلك الحروب التي حملت جحافلها صليب المسيح في مقدمة زحفها ليكون زحفاً مقدساً ومباركاً باسم الرب...
    نشاهد في تاريخ المسيحية ومنذ أوائل عهودها خلافات مذهبية عميقة جداً كان لها آثارها الخطيرة إن على مستوى تاريخ أوربا أو مستوى الشرق.. واهم مشاكل الخلاف هي طبيعة عقيدة التثليث والعلاقة بين الاقانيم الثلاثة (الأب ـ الابن ـ روح القدس).. واستفحلت تلك المشكلة حين حدث خلاف حاد بين اثنين من رجال الكنيسة في الإسكندرية وهما (اريوس) و(اثناسيوس).. حيث قال اريوس: أن المسيح مخلوق لاله عظيم وحيد متفرد بطاقاته وصفاته، وإذا لم يكن الحال كذلك فإن المسيحيين يكونون غير مؤمنين بعقيدة التوحيد ويعبدون اكثر من اله..
    أما (اثناسيوس) فقد قال: أن فكرة الثالوث المقدس تقضي أن يكون الابن مساوياً للأب ومن نفس العنصر تماماً ودونما خلاف في القدرة والمكانة رغم تميزهما عن بعضهما...
    وقد حققت مقولات اثناسيوس مع الأيام تقدماً ملحوظاً على حساب الأفكار التي طرحها (اريوس) من خلال ما دخل إلى العقيدة المسيحية من تقديس للشهداء والقديسين وبقاياهم التي ادت إلى عبادة المخلفات المقدسة والصور حيث حدث إقبال شديد على اقتناء ما سمي (بالايقونات) سواء من قبل الكنائس أو الأفراد.. وما رافق ذلك من أحاديث عن شفاء الأمراض وحل المعضلات وجلب السعادة وطرد التعاسة.. وأدى ذلك إلى إقبال الناس على الإكثار من زيارة الآثار المقدسة للتبرك وتطورت تلك العادة حيث صار الأفراد يسافرون من مكان إلى آخر لزيارة الكنائس والأديرة والآثار وقبور القديسين ومشاهدهم الحاوية لتلك الآثار..
    وحيث أن أرض ميلاد المسيح تضم أهم الآثار من حيث مكانتها وقدسيتها فقد اخذ البعض يسافر نحو فلسطين.. وبهذا جاءت إلى الوجود عقيدة جديدة دخلت إلى أركان الديانة المسيحية وهي عقيدة الحج..
    وقد حمل الحجاج معهم أثناء عودتهم إلى ديارهم صوراً ومعلومات وافية عن أحوال الشام والمشرق العربي من كافة النواحي مع المبالغة في تصوير أحوال الرفاهية التي ينعم بها الآخرون وتوفر الثروات وكثرتها لديهم..
    مذابح الصليبيين

    في كتابه (على خطى الصليبيين) يقول مؤلفه الفرنسي (جان كلود جويبو).. تحت ضغط الحجاج قرر (رايموند دي سال ـ جيل) بدءً من 23 نوفمبر محاصرة معرة النعمان ـ في سوريا ـ كان الحصار طويلاً صعباً لكن الصليبيين افلحوا في الاستيلاء على المدينة وذبحوا سكانها.. وفي هذا يقول ابن الأثير: خلال ثلاثة أيام اعملت الفرنجة السيف في المسلمين قاتلين اكثر من مائة ألف شخص واسرين عدداً اكبر من الأسرى..
    يقول الكاتب الفرنسي: في جهنم معرة النعمان المتروكة للرعب وللجوع والعطش وبينما كان البارونات يتشاجرون كان الفقراء وقطاعاتهم قد استسلموا لاغراء الممنوع بين الجميع.. فجثث المسلمين التي طرحت في الخنادق قطعت والتهمت بشراهة..
    وكتب المؤرخ (راوول دين كاين): عمل جماعتنا على سلق الوثنيين ـ يقصد المسلمين ـ البالغين في الطناجر، وثبتوا الأطفال على الأسياخ والتهموها مشوية ويكتب المؤرخ (البيرديكس): لم تتورع جماعتنا عن أن تأكل الأتراك والمسلمين فحسب وإنما الكلاب أيضاً..
    ويكتب (الانويم): بعضهم الآخر قطع لحم الجثث قطعاً وطبخها كي يأكلها..
    واخيراً في رسالة رسمية جداً كتبت للبابا (مجاعة رهيبة أوقعت الجيش في (المعرة) ووضعته في الضرورة الجائرة ليتغذى من جثث المسلمين.. ويذكر المؤلف الفرنسي معقباً على تلك الشهادات: في الإسلام برمته سيزرع هذا المشهد الخوف ويؤدي بعدد من المدن العربية إلى الاستسلام دون قتال مع وصول الفرنجة..
    وقد كتب (امين معلوف) تعليقاً على تلك الشهادات: لن ينسى الأتراك مطلقاً أكل الغربيين للحم الإنسان، وعبر كل أدبهم الملحمي سيكون الفرنجة موصوفين دائماً كأكلة لحوم البشر، وسوف يساهم مشهد معرة النعمان بحفر هوة بين العرب والفرنجة لا تكفي قرون عديدة لردمها...
    وينقل لنا الكاتب صفحات من تاريخ أوربا الهمجي في المدينة التي أمنوا بقدسيتها ـ ونعني بها القدس ـ يقول:
    وانفلت الرعب الذي عرضته اليوميات بهلع، الرعب الذي يسميه رينيه غروسية (الخطيئة) التي تحط من شرف الصليبيين، انه الرعب الذي انطبع في الذاكرة الإسلامية إلى الأبد.. ويتابع قائلاً: اخذ الصليبيون يلاحقون ويذبحون المسلمين واليهود الذين كانوا عندئذ حلفاء..
    ويصف ابن الأثير في الكامل الاستيلاء على القدس: ولبث الفرنج في البلدة أسبوعا يقتلون فيه المسلمين، وقتل الفرنج في المسجد الأقصى ما يزيد على السبعين الفاً منهم جماعة كثيرة من أئمة المسلمين وعلمائهم وعبادهم وزهادهم ممن فارق الأوطان وجاور ذلك الموضع الشريف، ثم بدأ النهب والسلب..
    أما ما ذكره الفرنجة من خلال يومية مجهول من الحملة الصليبية الأولى فهي: وحالما دخل حجاجنا المدينة تابعوا ذبح المسلمين حتى معبد سليمان حيث تجمعوا ودخلوا طيلة اليوم في معركة عنيفة مع جماعتنا وكان ذلك إلى حد أن المعبد كان يرشح من دمهم...
    ويكتب (وليم الصوري): كانت المدينة تمثل بمذبحة الأعداء هذه مشهداً ما كان حتى للمنتصرين أنفسهم إلا أن يتأثروا بالرعب والتقزز، أما الانويم فيستعمل صورة سوف يستعيدها التاريخ حيث يؤكد انه داخل المسجد الأقصى كان جماعتنا يمشون في الدم حتى عراقيب أرجلهم، ويتحدث اخباريون آخرون أن أكوام الجثث تلك التي ظلت تحرق تحت أسوار المدينة على امتداد أسبوع بكامله..
    ولا نستطيع أن نسجل جميع تلك الأحداث التي جرت في الحروب الصليبية والتي لا يكفيها مقال واحد ولا حتى عشرات المقالات بل تحتاج إلى مجلدات كبيرة وكثيرة..
    خاتمة

    لقد كان مشروع البابا اوربان الثاني جذاباً للغاية حتى أن عناصر المجتمع الأوربي كافة كانت ممثلة تقريباً في الحملة الصليبية الأولى، ولكن الاستثناء اللافت للنظر كثيراً في هذا العدد هو غياب ملوك أوربا جميعاً عن هذه الحملة.. فقد اعتبر البابا اوربان الثاني الحملة الصليبية مشروعاً يرتبط بالبابوية ارتباطاً مباشراً، ومن ثم لم يدع الملوك العلمانيين في الغرب بشكل واضح للانضمام إليه...
    ولا بأس في النهاية أن نذكر جملة من الأسباب التي ادّت إلى استجابة الناس بهذه الأعداد لنداء البابا اوربان الثاني إضافة إلى الأسباب التي ذكرناها في البداية:
    1ـ التوسع المكاني لذلك العصر (إقطاعيات جديدة لما وراء البحار)..
    2ـ البطالة التي كانت تخيم على بقية الأبناء بعد البكر في العائلة النبيلة التي تمنح الثروة للابن البكر...
    3ـ مصلحة البابوات وعدد من ملوك أوربا وسلطة الكنسيين وشره الرهبان..
    4ـ حقد المسيحيين على المسلمين..

    استمع الى الحروب الصليبية للدكتور أحمد الدعيج

    (1)
    http://thetruth.hypermart.net/audio/wars/war1a.ram


    (2)

    http://thetruth.hypermart.net/audio/wars/war1b.ram


    (3)

    http://thetruth.hypermart.net/audio/wars/war2a.ram


    (4)

    http://thetruth.hypermart.net/audio/wars/war2b.ram


    (5)

    http://thetruth.hypermart.net/audio/wars/war3a.ram




    (6)

    http://thetruth.hypermart.net/audio/wars/war3b.ram


    (7)

    http://thetruth.hypermart.net/audio/wars/war4a.ram

    (8)

    http://thetruth.hypermart.net/audio/wars/war4b.ram




    يتبع بعدالإنتهاء من الخاتمة إن شاء سبحانه
    التعديل الأخير تم بواسطة احمد العربى ; 23-11-2006 الساعة 02:59 AM
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  4. #14
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي

    روى ابن الاثير في تاريخه 8/189-190 عن دخول الصليبين للقدس في الحروب الصليبية فقال : ( ملك الفرنج القدس نهار يوم الجمعة لسبع بقين من شعبان وركب الناس السيف ولبث الفرنج في البلدة اسبوعا يقتلون فيه المسلمين واحتمى جماعة من المسلمين بمحراب داود فاعتصموا به و قاتلوا فيه ثلاثة ايام و قتل الفرنج بالمسجد الاقصى ما يزيد على سبعين الفا منهم جماعة كبيرة من ائمة المسلمين وعلمائهم وعبادهم وزهادهم ممن فارق الاوطان و جاور بذلك الموضع الشريف )
    كما وصف ستيفن رنسيمان في كتابه تاريخ الحروب الصليبية ما حدث في القدس يوم دخلها الصليبيون فقال : ( و في الصباح الباكر من اليوم التالي اقتحم باب المسجد ثلة من الصليبيين فأجهزت على جميع اللاجئين اليه وحينما توجه قائد القوة ريموند اجيل في الضحى لزيارة ساحة المعبد اخذ يتلمس طريقه بين الجثث والدماء التي بلغت ركبتيه وتركت مذبحة بيت المقدس اثرا عميقا في جميع العالم وليس معروفا بالضبط عدد ضحاياها غير انها ادت الى خلو المدينة من سكانها المسلمين واليهود بل ان كثير من المسيحيين اشتد جزعهم لما حدث) 1/404/406
    وقد وصف كثير من المؤرخين احداث المذبحة التي حدثت في القدس يوم دخول الصليبيين اليها و كيف انهم كانوا يزهون بانفسهم لان ركب خيولهم كانت تخوض في دماء المسلمين التي سالت في الشوارع و قد كان من وسائل الترفيه لدى الصليبيين ان يشووا اطفال المسلمين كما تشوى النعاج. ويذكر الكثيرون ماذا فعل ريتشارد قلب الاسد في الحملة الصليبية الثالثة عند احتلاله لعكا بأسرى المسلمين فقد ذبح 2700 أسير من اسرى المسلمين الذين كانوا في حامية عكا و قد لقيت زوجات واطفال الاسرى مصرعهم الى جوارهم.
    فاي سلام يحمله هؤلاء ؟؟؟
    فقد امنهم الاسلام على انفسهم لكنهم لا يعرفون معنا للقيم والعهد والسلام . ومع ما فعله الصليبيون في القدس فاننا نرى رحمة الاسلام ومسامحته حتى مع هؤلاء الكلاب فقد وصف المؤرخون ما حدث في اليوم الذي دخل فيه صلاح الدين الايوبي رضي الله عنه الى القدس فاتحا لم ينتقم او يقتل او يذبح بل اشتهر المسلمون الظافرون في الواقع بالاستقامة والانسانية فبينما كان الصليبيون منذ ثماني وثمانين سنة يخوضون في دماء ضحاياهم المسلمين لم تتعرض ا أي دار من دور بيت المقدس للنهب ولم يحل بأحد من الاشخاص مكروه اذ صار رجال الشرطة يطوفون بالشوارع والابواب تنفيذا لامر صلاح الدين لمنع كل اعتداء يحتمل وقوعه على المسيحيين وقد تأثر الملك العادل لمنظر بؤس الاسرى فطلب من اخيه صلاح الدين اطلاق سراح الف اسير فوهبهم له فاطلق العادل سراحهم على الفور واعلن صلاح الدين انه سوف يطلق سراح كل شيخ وكل امراة عجوز.
    وأقبل نساء الصليبيين وقد امتلأت عيونهن بالدموع فسألن صلاح الدين أين يكون مصيرهن بعد أن لقي ازواجهن أو آباؤهن مصرعهم أو وقعوا في الأسر فأجاب صلاح الدين بأن وعد باطلاق سراح كل من في الأسر من أزواجهن وبذل للأرامل واليتامى من خزانته العطايا كل بحسب حالته فكانت رحمته وعطفه نقيض افعال الصليبيون الغزاة.
    اما بالنسبة لرجال الكنيسة انفسهم وعلى رأسهم بطريرك بيت المقدس فانهم لم يهتموا الا بأنفسهم وقد ذهل المسلمون حينما رأوا البطريرك هرقل وهو يؤدي عشرة دنانير ( مقدار الفدية المطلوبة منه ) ويغادر المدينة وقد انحنت قامته لثقل ما يحمله من الذهب وقد تبعته عربات تحمل ما بحوزته من الاموال والجواهر والاواني النفيسة .
    ولو نظرنا الى عصرنا الحاضر لما احتجنا كثيرا لقراءة التاريخ فالتاريخ اسود والواقع اشد سوادا فما يزالون يحملون احقادهم ضد المسلمين في كل مكان وضد الانسانية التي يتغنون بها وجنوب السودان وصبرا وشاتيلا والبوسنة والفلبين و الشيشان وكوسوفا وابخازيا واذربيجان تشهد على دمويتهم وحقدهم فقد خرجوا من جحورهم واستأسدوا عندما غابت الليوث لكن سيأتي يوم الحساب قريبا ومهما طال ليل الباطل فلا بد له ان يندحر وتشرق شمس الحق من جديد.
    وصف للمجاز الصليبية التي حدثت في القدس حين دخول الصليبيين اليها
    ذكر غوستاف لوبون في كتابه الحضارة العربية نقلا عن روايات رهبان ومؤرخين رافقوا الحملة الصليبية الحاقدة على القدس ما حدث حين دخول الصليبيين للمدينة المقدسة من مجازر دموية لا تدل إلا على حقد أسود متأصل في نفوس ووجدان الصليبيين. فقال الراهب روبرت أحد الصليبيين المتعصبين وهو شاهد عيان لما حدث في بيت المقدس واصفا سلوك قومه ص325 ( كان قومنا يجوبون الشوارع والميادين وسطوح البيوت ليرووا غليلهم من التقتيل وذلك كاللبؤات التي خطفت صغارها ! كانوا يذبحون الأولاد والشباب ويقطعونهم إربا إربا وكانوا يشنقون أناسا كثيرين بحبل واحد بغية السرعة وكان قومنا يقبضون كل شيء يجدونه فيبقرون بطون الموتى ليخرجوا منها قطعا ذهبية فيا للشره وحب الذهب وكانت الدماء تسيل كالأنهار في طرق المدينة المغطاة بالجثث )
    وقال كاهن أبوس ( ريموند داجميل ) شامتا ص326-327:
    (حدث ما هو عجيب بين العرب عندما استولى قومنا على أسرار القدس وبروجها فقد قطعت رؤوس بعضهم فكان هذا أقل ما يمكن أن يصيبهم وبقرت بطون بعضهم فكانوا يضطرون إلى القذف بأنفسهم من أعلى الأسوار وحرق بعضهم في النار فكان ذلك بعد عذاب طويل وكان لا يرى في شوارع القدس وميادينها سوى أكداس من رؤوس العرب وأيديهم وأرجلهم فلا يمر المرء إلا على جثث قتلاهم ولكن كل هذا لم يكن سوى بعض ما نالوا).
    وقال واصفا مذبحة مسجد عمر:
    لقد أفرط قومنا في سفك الدماء في هيكل سليمان وكانت جثث القتلى تعوم في الساحة هنا وهناك وكانت الأيدي المبتورة تسبح كأنها تريد أن تتصل بجثث غريبة عنها فإذا اتصلت ذراع بجسم لم يعرف اصلها. ولم يكتفي الفرسان الصليبيون الأتقياء (!) بذلك فعقدوا مؤتمرا أجمعوا فيه على إبادة جميع سكان القدس من المسلمين واليهود و خوارج النصارى الذين كان عددهم ستين ألفا فأفنوهم على بكرة أبيهم في ثمانية أيام و لم يستبقوا منهم امرأة و لا ولدا و لا شيخا )
    وفي ص396 يقول : ( و عمل الصليبيون مثل ذلك في مدن المسلمين التي اجتاحوها ففي المعرة قتلوا جميع من كان فيها من المسلمين اللاجئين في الجوامع و المختبئين في السراديب فأهلكوا صبرا ما يزيد على مائة ألف إنسان في أكثر الروايات و كانت المعرة من أعظم مدن الشام بعدد السكان بعد أن فر إليها الناس بعد سقوط أنطاكية و غيرها بيد الصليبيين).
    وهنا أقول لكل صليبي حاقد وأخص بالذكر الصليبي العفن أندروس رغم كثرة هذا الظاهر فما تخفي صدوركم أكبر قال الله تعالى:" {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ‏آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لاَ يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّواْ مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ ‏أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ }آل عمران118" ثم يعقب القرآن على تلك الحقيقة ‏الثابتة في عداوة أهل الكتاب للمسلمين :" قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ " فتبين أن ‏الذين يتبين لهم عداوة الكفار للمسلمين هم الذين يعقلون، وأن من غابت عنهم هذه ‏الحقيقة فهم من ناقصي العقل.‏ فهاهم يقفزون على كل النصوص الشرعية وكل حقائق التاريخ، في سبيل ترويج هذه ‏الفرية، لكن الله تعالى يأبى إلا أن يكشف خطلهم وخللهم من خلال الوقائع التي لا يماري ‏في دلالتها إلا الذين لا يعقلون فقال تعالى:" [سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى ‏يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ] {فصِّلت:53}، فالله تعالى يري ‏الناس من الدلالات والعلامات التي يتبين بها أن ما أخبر به الله حق وصدق لا يتخلف لأنه ‏كلام من هو بكل شيء عليم قال ابن كثير رحمه الله تعالى:" { سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ } أي: سنظهر لهم ‏دلالاتنا وحُجَجنا على كون القرآن حقا منزلا من عند الله، عز وجل، على رسوله ‏ صلى الله عليه وسلم ‏ بدلائل ‏خارجية { فِي الآفَاقِ } ، من الفتوحات وظهور الإسلام على الأقاليم وسائر الأديان"‏ ‏ ‏
    وقد تواترت العلامات والدلالات على مدار التاريخ ما يبين أن ما أخبر الله به تعالى في ‏هذه القضية هو الحق، فهناك الحملات الصليبية التي استمرت قرنين من الزمان، حاول فيها الصليبيين النيل من الإسلام لكنها بفضل الله اندحرت بعد طول مواجهات، ثم جاءت ‏فترة الاحتلال العسكري تحت مسمى الاستعمار والتي ظلت ما بين قرن أو قرنين من ‏الزمان، ولم تتوقف في تلك الفترة الحملات التنصيرية على المسلمين، حتى إن جهدكم في ‏تنصير المسلمين وإخراجهم من دينهم أكبر من جهدكم في دعوة الوثنيين إلى دينهم، ومع ‏دخول التقنيات الحديثة في وسائل الاتصال لم تنقطع حملاتكم من خلال الطعن في الإسلام ‏وفي رسول الله ‏ صلى الله عليه وسلم ‏ فها هي القنوات التنصيرية الموجهة إلى المستمع المسلم، ثم هاهي عمليات ‏الغزو والاحتلال لبلاد المسلمين، التي لم يخجل من يقوم بها بتسميتها باسمها الصريح وهو ‏الحرب الصليبية، وإن كان هناك من بني جلدتنا من يحاول أن يخرج تلك الألفاظ عن ‏ظاهرها، ثم هاهي الحملات الإعلامية للقدح في رسول الله ‏ صلى الله عليه وسلم ‏ وما خبر الصور القبيحة التي ‏رسمتها الصحفية الدنماركية لرسول الله ‏ صلى الله عليه وسلم ‏ خير الورى، ثم تبعتها فيه كثير من صحف ‏النصارى في سباق محموم، حتى وصل الأمر أن يخرج زعيم النصارى وكبيرهم ورأس ‏المشركين وعابدي الأوثان ليعلن ويصرح بالقدح في الإسلام وفي رسول الله ‏ صلى الله عليه وسلم ‏.‏
    ‏ والمسلمون في مشارق الأرض ومغاربها يؤمنون برسول الله ‏ صلى الله عليه وسلم ‏ وأن ما جاء به هو ‏الحق، وان هذه الأقوال الفاسدة التي يتقيؤها كبير الصليبيين ومن هم على شاكلته لن تؤثر في ‏يقينهم وإيمانهم، وهم لا يحتاجون بعدُ حتى عن جواب لتلك الشبهات.‏
    والإسلام لم ينتشر بين الناس بحد السيف كما يروج لذلك من يروج له، وإنما انتشر ‏بين الناس لما حواه من الحق الذي لا تملك معه النفوس السوية والقلوب السليمة إلا ‏التسليم والإذعان والقبول به عن رضا واختيار، وإلا فليقل لنا هؤلاء كيف آمن أبو بكر ‏رضي الله تعالى عنه وغيره من سادات المسلمين، بل ليقل لنا هؤلاء كيف آمن النجاشي ملك ‏الحبشة في زمن البعثة، قبل أن يفرض الجهاد وهو في بقعة بعيدة من الأرض لا تناله فيها ‏جيوش المسلمين ولا سيوفهم، بل كيف آمن عبد الله بن سلام الحبر اليهودي مع مقدم ‏رسول الله ‏ صلى الله عليه وسلم ‏ إلى المدينة بمجرد رؤيته ومعرفته بالعلامات التي دل عليها كتابهم، وغير ‏هؤلاء من كبار القوم الذي دفعهم ما في الإسلام من براهين قطعية على صدق الرسول ‏ صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وعلى صواب ما جاء به إلى الإيمان به والدعوة إليه وليكونوا من جنوده الأوفياء.‏
    إن الإسلام لم تقم فيه حرب واحدة من أجل استعباد الناس وسرقة خيراتهم واحتلال ‏بلادهم، وإنما كان الجهاد فيه من أجل إعلاء كلمة الله تعالى ولإخراج الناس من ظلمة ‏الجهالة إلى نور الحق واليقين وقد تجشم المسلمون في سبيل هداية الناس وإخراجهم من ‏الظلمات إلى النور الكثير من الصعاب فما أحسن أثرهم على الناس وأقبح أثر الناس عليهم.‏
    إن جيوش المسلمين التي كانت تخرج في سبيل الله, كانت تخرج لإخراج العباد من عبادة العباد ‏إلى عبادة رب العباد ومن جور الأنظمة القائمة عليهم إلى عدل الإسلام، فلم تؤمن بلدة أو محلة إلا ‏كانت من المسلمين لها ما للمسلمين وعليها ما على المسلمين، بدون أدنى فرق، بل كان ‏المسلمون يولون على أهل الأرض المفتوحة أمراءهم الذين كانوا عليهم قبل دخول ‏الإسلام، فلم يكن جهاد المسلمين لاستعباد الناس أو العلو بالباطل عليهم أو سرقة خيرات ‏بلادهم، أخرج البخاري في صحيحه أن مَيْمُونُ بْنُ سِيَاهٍ سأل أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ قَالَ: يَا أَبَا حَمْزَةَ ‏مَا يُحَرِّمُ دَمَ الْعَبْدِ وَمَالَهُ؟ فَقَالَ: مَنْ شَهِدَ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَقْبَلَ قِبْلَتَنَا وَصَلَّى صَلَاتَنَا وَأَكَلَ ‏ذَبِيحَتَنَا فَهُوَ الْمُسْلِمُ لَهُ مَا لِلْمُسْلِمِ وَعَلَيْهِ مَا عَلَى الْمُسْلِمِ
    ليقل لنا الصليبي المحرف للتاريخ ومن سار على طريقه أي معركة قام بها أتباعه من أجل إقامة ‏حق أو دفع باطل، وليقل لنا ما المسوغ الذي استباحت فيه النصرانية قتل مئات الآلاف من ‏اليابانيين بالأسلحة التي يسعون لحرمان مخالفيهم منها، وما المسوغ الذي استباحت به ‏النصرانية قتل الهنود الحمر أصحاب البلاد الأصلية والاستيلاء على بلادهم وديارهم ‏وأراضيهم وسلخهم كما تسلخ الشاة وهم أحياء، بل ما المسوغ الذي استباحت به النصرانية ‏طرد شعب فلسطين من أرضه وإعطاء دورهم وبلادهم لليهود ومعاونتهم بكل سبيل على ‏التمكن من الأرض المسروقة، حتى يندر أن يمر يوم لا يقتل اليهود فيه فلسطينيا أو جماعة ‏من الفلسطينيين، بل ما المسوغ الذي استباحت به النصرانية الهجوم على البلاد الأفريقية ‏واختطاف أهلها منها وجلبهم إلى بلاد النصارى وبيعهم في أسواق النخاسة كما تباع الماشية ‏ليكونوا لهم عبيدا
    والإسلام كان وما زال دعوة إلى الخير وبعدا عن الشر ويقول الرسول ‏ صلى الله عليه وسلم ‏ فيما يتكلم ‏به عن الله تعالى:" والشر ليس إليك" فأقوال ربنا وأفعاله وما شرعه للناس ليس فيه شر، بل ‏فيه كل الخير ولكن أكثر الناس لا يعلمون، لكن ليقل لناالصليبي المشرك عابد الأوثان ‏هل هناك شر أكثر من عقيدة تزعم أن الله-تعالى عما يقولون- قتل ابنه لكي يخلص الناس ‏من الخطيئة، فأي رحمة أو خير فيمن يقتل ابنه ليخلص غيره من الخطايا والذنوب والآثام، ‏وإذا كان إلههم عندهم على كل شيء قدير فما الذي أحوجه إلى التضحية بابنه لتكفير الخطايا، ‏ألا يستطيع ربهم وإلههم أن يكفر خطاياهم بغير هذا الطريق الدموي، الذي يدل على أن دين ‏هؤلاء قائم على سفك الدماء بالذرائع الكاذبة، وهو ما يثبته الواقع في تعاملهم مع مخالفيهم ‏حتى من بني ملتهم.‏
    لكننا نعود ونقول ما الذي جرأ هذا المشرك الضال عابد الأوثان على إظهار الطعن في ‏دين الإسلام ورسول رب العالمين
    قد لا يكون مستغربا أن يكفر أهل الكتاب بالإسلام رغم ما في كتبهم من البشارة ‏برسول الله ‏ صلى الله عليه وسلم ‏ ، ‏قد لا يكون‎ ‎مستغربا أن لا يحب أهل الكتاب رسول الله ‏ صلى الله عليه وسلم ، قد لا يكون ‏مستغربا‎ ‎أن يكره أهل الكتاب دين الإسلام،‎ ‎وأن يحقدوا على رسول الله ‏ صلى الله عليه وسلم ‏ ‏‎ ‎الذي أبان ‏‏شركهم وضلالهم وانغماسهم في ظلمات الجهل،‎ ‎والذي أخرج بالحق الأبلج‎ ‎الذي جاء به من ‏ربه كثيرا من النصارى من ديانتهم الباطلة‎ ‎إلى دين الحق، والذي أزال‎ ‎ملكهم عن كثير من ‏البلدان والممالك‎ ‎التي تسلطوا عليها ظلما وقهرا، والذي ما زال‎ ‎حتى الآن-رغم ضعف ‏‏اتباعه-يخرج كثيرا من نوابغ العلماء منهم ومن غيرهم بالحق الذي احتواه من‎ ‎كفرهم ‏وضلالهم‏‎ ‎إلى توحيد الله عز وجل ونفي الشريك والصاحبة والولد، ‏الذي‎ ‎تثبته ديانة ‏النصارى‎ ‎‏.‏ وأصلي وأدعوا الله العلي القدير أن يعجل بقضائه وأن ينتقم سبحانه وتعالى من كل صليبي وكافر جاحد فهو سبحانه وتعالى القادر وهو سبحانه القاهر.

    المراجع
    موسوعة ويكبيديا
    مجلة النبأ
    الشبكة الإسلامية
    كتاب الحروب الصليبية كما رآها العرب
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

الرد على الصليبي الحاقد عزت أندروس


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على شبهة العبودية والرق وملكات اليمين في الإسلام - الرد الأخير ونتحدى !
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 23-08-2014, 03:35 PM
  2. الحملة الإسلامية لمقاطعة الصليبي القبطي "ساويرس"
    بواسطة نقاء الإسلام في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-11-2007, 04:58 PM
  3. تحرير مصر من الاستعمار الصليبي و استعادة ملك هاجر المسلمة
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-11-2007, 09:58 PM
  4. الفشل الصليبي
    بواسطة حيران في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 09-05-2007, 04:41 PM
  5. يانفسي جاهدي عباد الصليبي
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-05-2005, 12:35 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على الصليبي الحاقد عزت أندروس

الرد على الصليبي الحاقد عزت أندروس