وسقطت المسيحية وكتابها

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

وسقطت المسيحية وكتابها

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: وسقطت المسيحية وكتابها

  1. #1
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي وسقطت المسيحية وكتابها

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

    مواضيعي الأخيرة كلها كانت تنتهي بكلمة وسفطت المسيحية ...

    أنقل لكم مفاجأة ....... تقول دائرة المعارف الكتابية عن سفر التكوين :

    سلاسل الأنساب: توجد في الأصحاحات الأولى من سفر التكوين أربع سلاسل من الأنساب الرئيسية. ففي الأصحاح الرابع سلسلة أبناء قايين، وفي الأصحاحين الخامس والحادي عشر سلسلتا أنساب الآباء قبل الطوفان وبعد الطوفان. وفي الأصحاح العاشر نجد جدول الأمم، فهو في الواقع ليس سلسلة أنساب، ولكنه موجز لما كان عليه الحال في أيام موسى في استيطان بلاد الشرق الأوسط بعد الطوفان. وفي تحرك هذه القبائل والأمم حدث اختلاط فيما بينها. ولكن في شعوب كنعان، مثلاً (10: 15- 18) نقرأ أن كنعان ولد شعوباً وليس أفراداً. ومن الواضح أن حثا كان آريا، كما يرجح أن اليبوسي كان حورياً. أما الأموريون فكانوا ساميين ولكنهم وجدوا بين أبناء حام. وكان مصرايم ابناً آخر لحام، وهو اسم في صيغة المثنى للدلالة على اتحاد مصر العليا ومصر السفلى في نحو سنة 3.000 ق.م.
    ويعتقد الكثيرون من العلماء أن هناك بعض الأسماء الساقطة من الجدولين في الأصحاحين الخامس والعاشر، كما يبدو نفس الشيء في بعض جداول الأنساب الأخرى. فمثلاً لا يذكر بين لاوي وموسى سوى أربعة أجيال (خر 6: 16-20)، بينما بلغ عدد اللاويين في زمن موسى وهرون 22.000 (عد 3: 39). كما أنه لو كان الجدول في الأصحاح العاشر كاملاً، لكان معنى ذلك أن سام وابنه أرفكشاد قد امتد بهما العمر إلى ما بعد إبراهيم، وهو ما لا يمكن أن نستخلصه من قصة إبراهيم.
    وقد أدت ملاحظة هذه النقاط وغيرها إلى اعتبار أن تحديد "أشر" (Ussher) لتاريخ الخليقة (4.000 سنة قبل الميلاد) وتاريخ الطوفان (2.300 سنة ق.م.) غير صحيح، ويجب الرجوع بهذه التواريخ إلى ما قبل ذلك بكثير.

    إنتهى.

    والله أكبر ولله الحمد


    Jer:23:36 اما وحي الرب فلا تذكروه بعد لان كلمة كل انسان تكون وحيه اذ قد حرّفتم كلام الاله الحي رب الجنود الهنا. (SVD)

    (ESV) But 'the burden of the LORD' you shall mention no more, for the burden is every man's own word, and you pervert the words of the living God, the LORD of hosts, our God.


    أخيرا بدأ علماء المسيحيين العرب يكتشفوا أن الكتاب المقدس ليس معصوما ويكفينا فخرا أنهم وصلوا لنفس النتيجة التي قالها القرآن !!!
    تذكروا يا مسيحيين أن القرآن قال قبل كل عالم الحقيقة الكبيرة ألا وهي أن كتابكم محرف وغير معصوم !!

    ومازلت أكرر ......سقطت المسيحية عقيدة وكتابا والحمد لله على نعمة الإسلام
    والله أكبر
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    1,017
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-10-2014
    على الساعة
    10:16 AM

    افتراضي

    حياك الله اخي الحبيب المجاهد فى الله
    ادراج تاريخ سلاسل الانساب فى نصوص البايبل! كيف سيتم غيبيا حفظ هذه الانساب والاسماء من قبل القساوسة او قارئي البيبل؟ هل طلب منهم الرب تسجيل هذه الإضافات واعتمادها فى البايبل؟ لقد وضعوا انفسهم فى مازق كبير جدا

  3. #3
    الصورة الرمزية mataboy
    mataboy غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    738
    آخر نشاط
    02-06-2008
    على الساعة
    01:12 AM

    افتراضي

    تحية لك أخي المشاكس المجاهد في الله
    تسلم أيدك على هذا الموضوع الرائع
    وأقبلني ضيف على مائدة افكارك التي لا تنضب
    بعد سلامي لعبد الرحمن أحمد عبد الرحمن
    أحب أن أنثر باقة من الورود في حديقة افكارك الخصبة
    واسمح لي بهذه المشاركة حول نفس الموضوع
    تاريخ ظهور أول إنسان ( أدم عليه السلام) أبو البشر جميعا ً
    يقدم سفر التكوين في التوراة من آدم إلى إبراهيم في أنسابه بالإصحاحات 4، 5، 11، 21، 25 معطيات غاية في الدقة عن كل أسلاف إبراهيم من صلب مباشر منذ آدم، ولما كان سفر التكوين يعطي مدة حياة كل منهم وعمر الأب عند ميلاد الابن، فإنه يسمح بيسر بتحديد تواريخ ميلاد ووفاة كل سلف بالنسبة إلى خلق آدم كما هو مشار إليه فيما يلي.
    حيث ألف هذا الجدول حسب المعطيات من النص الكهنوتي من سفر التكوين.
    وهو النص الوحيد في التوراة الذي يعطي تحديدات من هذا النوع،
    ومنه يستنتج أن إبراهيم عليه السلام، كما تقول التوراة،
    قد أبصر النور في عام 1948 بعد آدم عليه السلام.
    1-آدم عاش 930 عاماً
    2-شيث عاش 912 عاماً
    3-أنوش عاش 905 عاماً
    4-قينان عاش 910 عاماً
    5-مهللئيل عاش 895 عاماً
    6-يارد عاش 962 عاماً
    7-أخنوخ عاش 365 عاماً
    8-متوشالح عاش 969 عاماً
    9-لامك عاش 777 عاماً
    10-نوح عاش 950 عاماً
    11-سام عاش 600 عاماً
    12-ارفكشاد عاش 438 عاماً
    13-شالح عاش 433 عاماً
    14-عابر عاش 464 عاماً
    15-فالج عاش 239 عاماً
    16-داعو عاش 239 عاماً
    17-سروج عاش 230 عاماً
    18-ناحور عاش 148 عاماً
    19-تارح عاش 205 عاماً
    20-إبراهيم عاش 175 عاما
    ً
    ومن إبراهيم عليه السلام حتى العصر المسيحي لا تعطي التوراة عن هذه الفترة
    أية معلومات حسابية من شأنها أن تقود إلى تقويمات دقيقة كتلك التي يعطيها سفر
    التكوين عن أسلاف إبراهيم عليه السلام. ولكي نقدر الزمن الذي يفصل بين إبراهيم وعيسى عليه السلام علينا أن نستعين بمصادر أخرى.
    ويحدد حالياً عصر إبراهيم عليه السلام بحوالي ثمانية عشر قرناً قبل الميلاد وبهامش خطأ
    صغير. وهذه المعطية المؤلفة من إشارات سفر التكوين عن الفترة الزمنية التي تفصل
    إبراهيم عليه السلام وآدم تقود إلى تحديد تاريخ هذا الأخير بحوالي ثمانية وثلاثين قرناً (38)
    قبل مولد عيسى عليه السلام.
    وهذا التقدير خاطئ بلا أي جدل، وخطؤه يعود إلى الغلط
    الذي تحتويه التوراة عن المدة بين آدم وإبراهيم عليهما السلام التي يعتمد عليها التراث
    اليهودي دائماً لتحديد تقويمه، ونستطيع في عصرنا أن نعارض الحماة التقليديين لحقيقة
    التوراة باستحالة اتفاق المعطيات الحديثة مع هذه التقديرات الوهمية التي أعدها الكهنة
    اليهود في القرن السادس قبل الميلاد لقرون طويلة استخدمت هذه التقديرات كقاعدة
    لتحديد أحداث العصر القديم بالنسبة لعيسى عليه السلام.
    كانت كتب التوراة المنشورة قبل العصر الحديث تقدم للقراء في مقدمة توضيحية قائمة
    بتواريخ الأحداث التي وقعت منذ خلق العالم، حتى عصر نشأة هذه الكتب. وكانت
    الأرقام تتنوع قليلاً بحسب العصور على سبيل المثال تعطي نسخة vulate elementin
    فولاتيلمنتن مثل هذه الإشارات، واضعة مع ذلك تاريخ إبراهيم عليه السلام بشكل مبكر قليلاً
    ومحددة الخلق بالقرن الأربعين قبل الميلاد تقريباً.
    أما توراة (والتون) متعددة اللغات، المنشورة في القرن السابع عشر، فهي تعطي القارئ، خارج
    نصوص التوراة في لغات عدة، جداول مماثلة لذلك الذي تحدد هنا بالنسبة لأسلاف إبراهيم عليه
    السلام، إن كل التقديرات متفقة، فيما عدا اختلافات طفيفة، مع الأرقام المقدمة هنا.
    وعندما جاء العصر الحديث لم يعد في استطاعة الناشر الاحتفاظ بهذه القوائم الوهمية دون التعارض مع المكتشفات العلمية التي حددت تاريخ الخلق بعصر سابق بكثير، اكتفي إذن بحذف هذه الجداول والمقدمات، وحاذر الناشرون من إعلام القارئ بخطأ نصوص التوراة هذه التي اعتمد عليها من قبل لتحرير هذه القوائم التاريخية والتي لم يعد في الإمكان اعتبارها بأنها تعبر عن الحقيقة. وفضلوا أن يلقوا عليها غلالة من الحياة وأن يجدوا صيغاً ديالكتيكية عالمة حتى يقبل النص كما كان من قبل دون أي حذف وهكذا تجد قوائم الأنساب للنص الكهنوتي للتوراة مكان الصدارة دائماً، على حين أنه لم يعد معقولاً في القرن العشرين حساب الزمن بالاعتماد على مثل هذا الوهم. أما فيما يخص تاريخ ظهور الإنسان على الأرض فالمعطيات العلمية الحديثة تسمح بتعريفه بأبعد من حد غير دقيق فقط. نستطيع أن نقتنع بأن الإنسان كان يوجد على الأرض بطاقة ذكائه وعمله التي تجعله يختلف عن كائنات حية تبدو مقاربة له تشريحياً، في فترة لاحقة على تاريخ يمكن تقديره، ولكن لا أحد يستطيع أن يحدد بشكل دقيق تاريخ ظهوره، ومع ذلك يمكن أن نؤكد اليوم وجود أطلال لإنسانية مفكرة وعاملة، وبحسب قدمها بوحدات تتكون من عشرات من ألوف السنين.
    يعود هذا التاريخ التقريبي على نموذج إنسان ما قبل التاريخ الذي عُدَّ أكثر النماذج قرباً لنموذج إنسان كرومانيون ولا شك أن هناك اكتشافات أخرى لبقايا يبدو أنها إنسانية قد تمت في نقاط عديدة على الأرض، وهي تخفي أنماطاً أقل تطوراً ويقدر حجم قدمها بوحدات من مئات ألوف السنين ولكن هل هم حقاً بشر حقيقيون..؟
    على أية حال فالمعطيات دقيقة بشكل كافٍ فيما يخص إنسان كرومانيون وذلك يسمح بوضعهم أبعد بكثير من العصر الذي يحدده سفر التكوين لأوائل البشر وهناك إذن استحالة اتفاق واضحة بين ما يمكن استنتاجه من المعطيات الحسابية للتكوين- سفر التكوين- الخاصة بظهور الإنسان على الأرض وبين أكثر المعارف تأسساً في عصرنا
    .
    وأخيراً فإن المجمع السكسوني الثاني للفاتيكان (1962-1965) قد خفف بشدة من هذا التصلب وذلك بإدخال تحفظ على أسفار (العهد القديم) التي تحتوي على الشوائب وشيء من البطلان. ولا نعلم هل يبقى هذا التحفّظ مجرد تعبير عن نية طيبة أو سيئة. تغير في الموقف إزاء ما لم يعد القرن العشرون يقبله في نصوص كانت تهدف أن تكون مجرّد شهادات عن تعليم إلهي حقيقي وذلك خارج أي تعديل بشري؟
    التعديل الأخير تم بواسطة mataboy ; 20-11-2006 الساعة 12:34 PM

  4. #4
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  5. #5
    الصورة الرمزية الاصيل
    الاصيل غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    2,401
    آخر نشاط
    06-04-2012
    على الساعة
    11:13 PM

    افتراضي



    لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ "الحشر 21-"

    القرآن الكريم


    اقتباس
    متى27 :6 فاخذ رؤساء الكهنة الفضة وقالوا لا يحل ان نلقيها في الخزانة لانها ثمن دم.

    أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ

وسقطت المسيحية وكتابها

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 01-10-2012, 09:09 PM
  2. التوحيد في المسيحية في ثمان دقائق بالمراجع المسيحية .. والله لن تخسر بل على العكس !!
    بواسطة معاذ عليان في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-05-2010, 07:57 PM
  3. وسقطت عمامة الضعفاء
    بواسطة أنس في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-10-2006, 12:11 PM
  4. كل شىء عن المسيحية
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-12-2005, 06:17 PM
  5. بحث في المسيحية
    بواسطة wela في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-08-2005, 11:07 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

وسقطت المسيحية وكتابها

وسقطت المسيحية وكتابها