المرأه والنظره لها في العهد الجديد"ووفاء سلطان"

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

المرأه والنظره لها في العهد الجديد"ووفاء سلطان"

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: المرأه والنظره لها في العهد الجديد"ووفاء سلطان"

  1. #1
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    المرأه والنظره لها في العهد الجديد"ووفاء سلطان"

    أعوذُ بِاللهِ مِنَ ألشيطانِ ألَرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    المرأه والنظره لها في العهد الجديد


    {وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }العنكبوت46

    أعذرونا عن مُجادلة هؤلاء " على قناة الحياه – قناة الشياطين الدجالين الكذابين " بالتي هي أسوأ ، وليس بالتي هي أحسن ، لأن هؤلاء لا يستحقون أن يُجادلوا كبقية المسيحيين بالتي هي أحسن كما أمرنا الله ، وخاصةً وحيد " التيس " .

    أحدثت قناة الشياطين والخنازير- قناة الفتنه - " المُسماه قناة الحياه وهي قناة الموت والأموات والتي لا حياء ولا حياة فيها " برنامج جديد بإسم " المرأه المُسلمه " تُديره الفاسقه التي تُسمي نفسها " إيمان " والتي تدعي أنها تركت الإسلام دين التوحيد لله والعبوديه لهُ وحده ، وذهبت إلى الشرك بالله والكُفر به وتأليه بشر وخلق من مخلوقات الله ، وهي كاذبه في إسمها المُستعار ، لأن هذا ليس إسم لها ، ومعها على الأقل 4 من الفاسقات الفاجرات على نفس القول والمنوال ، يعرضن وجوههن ولحمهن وأصواتهن على ملايين البشر ، ومنهن التي تُسمي نفسها فرحه أو فرخه ، وقبلها الفاجره الثوره وليس الدكتوره " وفاء سلطان " ، هذه الفاجره " إيمان " التي قبلت الرب والإله يسوع في الحمام أو المرحاض ، بعد أن لم تجد مكان أكثر نجاسه وقذاره من الحمام ، لتجده المكان المُناسب لقراءة " الكتاب المُكدس " ، وتقول أنها مكثت في الحمام ساعتان تقرأ "الكتاب المُكدس " وخرجت بعد ذلك وقد قبلت يسوع الإله والرب والمُخلص لحياتها ، وضمنت أبديتها ، أي دخلت طاهره ومُسلمه نقيه موحده لله ، وخرجت نجسه وكافره مُشركه بالله .

    والمسيح عيسى إبنُ مريم الطاهر إبن الطاهره العذراء منها بريء كبراءة الذئب من دم يوسف ، ودمُها وذنبُها عليها .

    وخطيئتها برقبتها ورقبة بولص رسولها ومُضلها ومُهلكها ، والذي سيأخذها معه وبرفقته إلى الهاويه والجحيم ، يوم تصطرخ هي وأياه بلهيبها ونارها الحارقه .

    فمن الإسم لهذا البرنامج " المرأه المُسلمه " ، ومثيل لهُ أيضاً إستحداث برنامج إسمه " العابرون " ، أي العابرون من نور الإسلام إلى ظلمة وعتمة بولص وكفره وشركه بالله ، من هذان البرنامجان نستدل على وقاحة وقلة حياء هؤلاء ، فأنتم مسيحيون وأتباع لبولص ، ما لكم وللمرأه المُسلمه ، وما لكم وللمُسلمين ، أو ما لكم وما لكن وللمرأه المُسلمه أيتُها الفاسقات الفاجرات ، وقد ظهرتن كاسياتٍ عاريات ، مكشوفات الرؤوس ، وسيقانكن ملايين العيون البشريه تنهشها وتنهش لحم وجوهكن ورقابكن ، قبل أن تنهشها نار جهنم ، وملايين الرجال يستمتعون بأصواتكن التي لا تنطق إلا بالكفر والشرك ، هل هُناك قناه عربيه أو إسلاميه تبث برنامج تُسميه " المرأه المسيحيه " .

    هذا ما تدعون لهُ أن تتبرج المرأه المُسلمه ، وتخلع ثوب الحياء والوقار ، وتلبس ثوب التبرج والوقاحه والوساخه والعهر والإنحلال ، بعد أن تقبل الرب يسوع كإله ورب وتُسلمه حياتها .

    فنحنُ نقول لهؤلاء النسوه الفاجرات على هذا البرنامج ، وعلى رأي المثل " الجمل لا يرى إعوجاج رقبته " لماذا ، لا يكون عندكن تقاريرعن حالات القتل والإضطهاد ، ومحاكم التفتيش المُصغره لكُل مسيحي وبالذات لكُل مسيحيه تعتنق الإسلام ، وترجُل واستئساد المسيحيون على هؤلاء المسكينات ، وكيفية التفنن بقتلهن ، وخاصةٍ أن من الأماكن التي يحلوا لهم سجنهن فيها هو الحمام الذي قبلتِ فيه يا من تُسمين نفسك إيمان فيه الإله والرب والمُخلص " الخاروف " ، وكم عدد من قُتلن في الوطن العربي لا لسبب إلا لأنهن قبلن دين الحق دين التوحيد لله في الإلوهيه والربوبيه لله وحده ، وهو الدين الذي أرتضاه الله لعباده وهو دين الإسلام .

    نسأل هؤلاء النسوه موت " الأميره ديانا " هل هو حادث سير طبيعي ، أم عملية إغتيال ولماذا ، هل موت " مايكل جاكسون موت طبيعي " أم أنها عملية قتل وأغتيال ولماذا ؟

    هذا ما يريده الشيطان زكريا بطرس الذي لا مثيل لهُ وقول يُناسبه إلا ما قيل عن الثعلب
    برز الثعلبُ يوماً بلباس الواعظينا
    وغدا في الأرض يمشي يهدي ويسبُ الماكرينا
    مُخطئٌ من ظن أن للثعلب دينا


    لن تكون ولن تزيد يا زكريا بطرس ، عن تكون مثل الثعلب .

    ***********************************************
    ولنأتي للنظره للمرأه في العهد الجديد ، ولم نتطرق لها وللنظره لها في العهد القديم ، والذي من ضمن ما فيه أنها نجسه في فترة الحيض على الأقل .

    في مُرقص{10: 11-12} " فقال لهم من طلق إمرأتهُ وتزوج بإخرى يزني عليها . وإن طلقت إمرأةٌ زوجها وتزوجتْ بآخر تزني "

    وهذا ما يُسمونه " جيزة نصارى "
    يعني كابوس لبعض الزيجات مدى الحياه ، ولا إنفكاك منهُ

    هذا يُعني أنك إذا أبتليت بإمرأه تيسه ورِمه وعاهه وخرقاء مجنونه لا تصلح أن تكون زوجه ، أو صوتها يُضاهي بوق السياره ، ويسمعه الجار وجار الجار ، عليك إبقاء هذه المُصيبه عندك مدى الحياه وإلى الموت ، وتموت بحسرتك وتحسرك ، ونحنُ لا نقول أن يطلقها لهذه الكارثه ، على الأقل للرجل الحق بالزواج ، والإبقاء على هذه العاهه وإكرامها تقرباً من الله بقدر المُستطاع ، لا أن يكون البديل هو الزنى والعشيقات ، أو الموت بحسره .

    وكذلك الأمر بالنسبه للمرأه إذا أُبتليت بنفس البلاء بساقط أو نتن ، أو بمن يضربها ويسبها ويسب أهلها أو ببخيل أو ظنان ومُوسوس أو مُدمن خمور أو مُدمن مخدرات....إلخ ، عليها طاعته والبقاء معه كزوج لها إلى الموت ، وأن تدفن نفسها حيةً ، وتُسلم نفسها للموت وهي حيه .

    وكذلك بالنسبه للرجل عليه قبوله للمرأه التي تزوجها ، والتي ربما لا مكان مُناسب لها إلا أن تكون سجانه في أحد السجون أو المُعتقلات " جندرمه" مثلاً أو خرقاء تصلح لتنظيف مزارع الدواجن أو الأبقار ، عليه الإبقاء على تلك المرأه كزوجه للنهايه .

    وعلى غير ذلك إذا استحالت الحياه الزوجيه ، وكان لا بُد من الطلاق فإن الرجل إذا تزوج فهو يزني ، وكذلك إذا تزوجت المرأه هو الزنى ، وبالتالي عليهما عدم الزواج .

    يعني قمة الظُلم ، إما لا طلاق مُطلقاً ، وإذا حدث طلاق لا زواج مُطلقاً ، الذي لا يمكن أن يكون المسيح نطق به أو أقره ، وإنما كتبه اليهود على لسان هذا النبي الكريم .

    وأخيراً تخلى المسيحيون في الدول الغربيه عن هذه التعاليم الظالمه .

    في مُقابل هذا ذهب مُعظم الشباب المسيحيون في البلاد العربيه والإسلاميه لبلاد الغُربه ، وتزوجوا هُناك وأستقروا ، وتركوا غالبية بناتهم ، حتى أصبحن عوانس لا أزواج لهن ، وكبرن وعجزن حتى وافاهن الأجل بدون زواج ، هل هذا من عدل الله .
    .................................
    ثُم لنا أن نسأل لو كان هُناك مُجتمع مسيحي حوى ولنفرض 500 شاب ، ومن البنات 700، وتزوج ال 500 شاب من 500 فتاه ، ما الحل لبقية الفتيات 200 فتاه والتي ستبقى بدون زواج ، هل يبقين عوانس ويمتن على ذلك ، 500 ينلن الحضوة بالزوج ، و200 يُحرمن من الأزواج ، هل هذا من عدل الله .

    ****************************
    في رسالة بولص1 لأهل كورنثوس{7: 10-11} " أن لا تُفارق المرأه رجلها . وإن فارقته فلتلبث غير مُتزوجه "

    عقوبه شديده وسجن أبدي إن طلبت المرأه مُفارقة من لا تُطاق مُعاشرته ، نتيجة خطأ لإختيار هذا الزوج ، ولا يصلح أن يكون زوجاً بأي معيار من معايير الزواج ، وخاصةً إذا كان فاشل في مُتطلبات المرأه الجسديه ، ولنقل الجنسيه ، وهي غريزة الله التي خلقها في المرأه والرجل ، وإذا كان مُدمن خمور ومخدرات وشرس يضربها ويؤذيها لدرجة أنها مُعرضه للقتل منهُ بأي لحظه ، ما البديل يا بولص ، هل البديل الموت ، أو الإنحراف والزنى والعشيق ، أما الحلال والذي حلله الله بالزواج فلا تحليل لهُ عند بولص ، الذي نظن أنه كان يُعاني من مُشكله في هذا الأمر ، فأراد تعميم ذلك على كُل المسيحيين في زمنه ومن بعده .

    كيف تضمن عفتها يا بولص وأن لا تقع في الحرام ، إن أُضطرت لمُفارقة زوجها ، وأنت حرمت عليها الحلال يا بولص وهو الزواج ، فإثمُها وإثم زناها عليك ، لأنك منعتها من الزواج الحلال وإشباع غريزتها ورغبتها التي خلقها الله فيها ، خاصةً إذا كانت تتوق للإنجاب , او أن يكون لها أطفال ، كيف تحرمها من ذلك يا بولص ، هل وضعت نفسك مُشرع للخلق بدل الله.

    ************************************************
    في رسالة بولص1 لأهل كورنثوس{14: 3436}" لتصمت نساءكم في الكنائس ، لأنهُ ليس مأذوناً لهُن أن يتكلمن ، بل يخضعن كما يقول الناموس أيضاً . ولكن إن كُن يُردن أن يتعلمن شيئاً ، فليسألن رجالهُن في البيت ، لأنهُ قبيح بالنساء أن تتكلم في كنيسه "

    على النساء الصمت في الكنائس ، ولا يُسمح لهن بالكلام ، وعدم السؤآل للقمص أو للأنبا أو لغيره من كادر الكنيسه عن أي موضوع يخص حياتهن ، وعليهن فقط الخضوع .

    وإذا أرادت أن تتعلم شيء لا يجوز لها ذلك ، إلا عن طريق زوجها ، وحتى لو كان هذا الرجل جاهل أو أبله ولا يفقه شيء ، وإذا كان هذا الرجل لا يُصلي ولا يذهب للكنيسه ، وإذا كانت هذه المرأه لا زوج لها وهذا شأن غالبية المسيحيات .

    ما الحل يا بولص الحل هو أنه قبيح أن تتكلم النساء في الكنيسه .

    ما هذا الذي يجري في الكنائس يا بولص ، هل هو تقيُد بتعاليمك أو خروج عليها .

    يا خساره يا بولص لو تأتي وترى وتسمع النساء وهن يُغنين السمفونيات والأهازيج وما يُشبه " القدود الحلبيه " وهذه الأهازيج والأناشيد وتلك المعازف والأدوات الموسيقيه ، وهذا الكم من النساء وهُن يُغردن ويصدحن بأصواتهن في الكنائش ، بتلك الألحان والأصوات الشجيه ، وهُن شبه عاريات" مُمكيجات" مكشوفات الرؤوس والسيقان ، وقد تحول بيت العباده ، لا إلى بيت لصوص ، بل إلى بيت معازف وغناء .

    ********************************************
    في رسالة بولص1 إلى ثيموثاوس{2: 11-15} " لتتعلم المرأه بسكوتٍ في كُلِّ خضوع . ولكن لستُ آذنُ للمرأةِ أن تُعلِم ولا تتسلط على الرجُل ، بل تكون في سكوت . لأن آدم جُبل أولاً ثُم حواء . وآدم لم يغو ، لكن المرأه أُغويت فحصلت في التعدي . ولكنها ستخلص بولادة الأولاد "

    على المرأه الخضوع والسكوت أثناء التعلم ، ولا يسمح بولص للمرأه بالتعليم ، ولا يسمح لها بأن تتسلط على الرجُل ، بل عليها أن تكون في سكوت وصمت ، وذلك لأن وبسبب أن آدم خُلق قبلها ، وأنها هي التي غوت وأغوت آدم ، وهي التي تعدت وبالتالي يراها بولص أنها هي سبب الخطيئه .

    وبناءً على ذلك فالذي أخطأ هي حواء في نظر بولص وليس آدم ، فلماذا كُل هذا الغناء والتباكي على خطيئة آدم ، وأن آدم هو الذي أخطأ " خطيئة آدم " لماذا لا تقولوها صراحةً ما دام الأمر كذلك .

    "خطيئة حواء "

    *****************************************
    في رسالة بولص إلى أهل أفسس{5: 22-33} " أيُها النساء إخضعن لرجالكن كما للرب . لأن الرجُل هو رأس المرأه....ولكن كما تخضع الكنيسه للمسيح ، كذلك النساء لرجالهن في كُل شيء......وأما المرأه فلتهب رجُلها "

    على النساء الخضوع للرجال كما هو الخضوع للرب ، لأن الرجل رأس المرأه ، وكما هو الخضوع من الكنيسه للمسيح الرب ، وعليهن الخضوع للرجل في كُل شيء ، وعلى المرأه أن تهب نفسها للرجل .

    ولذلك ولكُل هذا لتنخرسوا ولا تتكلموا على الإسلام بما يخص المرأه ، ولا بأي كلمه لأنكم لا تتقيدون بتعاليم بولص .

    ****************************************
    وفي رسالة بولص1 إلى ثيموثاوس{5: 11-16} " أما الأراملُ الحَدثاتُ فأرفضهُنَّ ، لأنهُنَّ متى بطرنَ على المسيحِ ، يُردن أن يتزوجنَ . ولهن دينونه لأنهنَ رفضن الإيمان الأول . ومع ذلك أيضاً يتعلمن أن يكُن بطالات ، يطُفنَ في البيوت . ولسنَ بطالات فقط بل مهذارات أيضاً ، وفضوليات ، يتكلمن بما لا يجب . فأُريد أن الحدثات يتزوجن ويلدن الأولاد ويُدبرن البيوت ، ولا يُعطين علةً للمُقاوم من أجل الشتم.."

    الأرملات الحديثات الترمل نتيجة موت أزواجهن ، أو أنه يقصد الأرملات صغيرات السن ، هؤلاء مرفوضات عند بولص ، لأنه يعتقد أنهن يُفكرن بالزواج ، وهذا التفكير يُسبب لهن الدينونه أي العذاب والحساب ، وبالتالي لا بُد من حرمانهن من الزواج .

    ثُم يستمر بكيل التُهم لتلك الأرامل ، ليزيدهن مُصيبه فوق مُصيبة فقدهن لأزواجهن ، بأنهن يتعلمن حتى يكونن بَطالات ، وأنهن يطفن بالبيوت وأنهن مهذارات أي كثيرات الكلام ، كما أُتهم هو بإنه مهذار ، وأنهن فضوليات يتكلمن بما لا يخصهن .

    وهو لا يُريد الزواج إلا للصغيرات أو حديثات السن ، لماذا حتى يلدن الأولاد ولتدبير البيوت ، وعليهن تحمل الشتم والشتائم...إلخ

    ولذلك فلتخرس الألسنه عند الحديث عن مكانة المرأه في الإسلام ، وما أعطى هذا الدين العظيم للمرأه من حقوق وواجبات وحمايه وصيانه لنفسها وجسدها وعرضها ودينها...إلخ .

    أما أن تخلق هذه الفاجره العلمانيه " وفاء سلطان " التي رضعت من مُخاط العلمانيين وأقتاتت على موائدهم حتى شبعت ، ولَعقت قيح الكفره والمُشركين ، هي ومن ماثلها ، ليخلقن ديناً لا دين لهُ ولا رب لهُ ، تجرد من كُل القيم الأخلاقيات ، ليُعطي للمرأه كُل الحُريه التي فيها ما يُغضب الله ويجردها من كُل ما يجعل منها أُنثى كما خلقها خالقها وربها ، ليقارنوه بالإسلام الدين الذي أرتضاه الله لعباده المُتقين .

    إذا كُنت أيُها الفاجره لا دين لك ، ما لك وللإسلام ، ما لك وللمسيحيين حتى تقفي في صفهم ، أم أن ملة الكُفر واحده أيتُها الفاسقه الفاجره ، من أنت حتى تطعنين في مُحمد ودين مُحمد ، أيتُها النتنه العفنه .

    ************************************************
    في رسالة بولص1 لأهل كورنثوس{11: 3-7}" وأما رأس المرأه فهو الرجل...كُل رجُل يُصلي أو يتنبأ ولهُ على رأسه شيء ، يشينُ رأسه . وأما كُل إمرأةٍ تُصلي أو تتنبأ ورأسُها غير مُغطى فتشينُ رأسها . لأنها والمخلوقةَ شيءٌ واحدُ بعينهِ . إذ المرأةُ إن كانت لا تتغطى ، فليُقص شعرُها . وإن كان قبيحاً بالمرأة أن تقص أو تحلق فلتتغطَّ.....ولأن الرجل لم يخلق من أجل المرأه ، بل المرأه من أجل الرجل....هل يليق بالمرأه أن تُصلي إلى الله وهي غير مُغطاةٍ "

    الرجل هو رأس المرأه أو فوق رأسها نفس المعنى ، وأن المرأه خُلقت لأجل الرجل ، والرجل لم يُخلق لأجلها " كفيت ووفيت يا بولص وصح لسانُك "

    إذاً هذا الذي يتشدقون به ويُلوحون به في وجوه المُسلمين عن المرأه ، من إين يأتون به ، ما دامت تعاليمك هكذا .

    يقول بولص بأن الرجل أو كُل رجل يُصلي أو يتنبأ يشينه أو يعيبه ، أن يضع شيء على رأسه ، إذاً ما هذه القُبعات العجيبه والغريبه والأغطيه التي توضع على الرؤوس من قبل هذا الكم من كوادر الكنائس .

    وما هذه النساء الحاسرات الرؤوس وهن في الكنائس لإداء الصلاه ، ما دام من المشين والمعيب كشف رؤوسهن ، يا خساره يا بولص لم يُعيروا تعاليمك شيء ولم يتقيدوا بها .

    ما يرمي إليه بولص أن المرأه خُلقت لأجل الرجل ، ولا ندري ما علاقة بولص بقص الشعر ، وما علاقة الغطاء أو عدمه بقص الشعر ، وهل قص الشعر يُغني عن الغطاء .

    ***********************************************

    في رسالة بولص1 لأهل كورنثوس{7: 1-5} " وأما من جهة الأُمور التي كتبتم لي عنها : فحسن للرجل أن لا يَمَسَّ إمرأه . ولكن لسبب الزنا ، ليكُن لكُلِ واحد إمرأتهُ ، وليكُن لكُل واحده رجُلها . ليوفِ الرجلُ المرأه حقها الواجب ، وكذلك المرأةُ أيضاً الرجل . ليس للمرأةِ تسلط على جسدها بل للرجل . وكذلك الرجل أيضاً ليس لهُ تسلط على جسده بل للمرأه . لا يسلب أحدهم الآخر ، إلا أن يكون على مُوافقه "

    كلام جميل من بولص على الرجل أن لا يمس إمرأه ، وما تلك المُصافحات....و.. في الكنائس ، وما هو كم العشيقات والعشيقون ، والبوي فرند ، والقيرل فرند .

    لا ندري ما نوع التسلط الذي يتحدث عنهُ بولص على الجسد ، هل لا مانع أو حواجز أو محظورات فيه ، علمُ ذلك عند بولص .

    نكتفي بهذا القدر ، وفي القليل كفايه


    omarmanaseer@yahoo.com
    al.manaseer@yahoo.com 20 / 1 / 2010 م 4 صفر 1431 هجريه


  2. #2
    الصورة الرمزية سلام من فلسطين
    سلام من فلسطين غير متواجد حالياً فداك نفسي يا رسول الله
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-09-2016
    على الساعة
    07:39 PM

    افتراضي

    كل امثال هولاء سوف تكون عيشتهم ضنك في ضنك
    سوف ياتي عليهم يوم في مرضهم يطلبون الموت الرحيم من الدكتور
    ليرتاحوا من وصب الالم
    وشارون خير مثال
    انهم يكيدون كيدا واكيد كيدا فامهل الكافرين امهلهم رويدا
    لا الة الا الله محمد رسول الله
    محمد صل الله علية وسلم

المرأه والنظره لها في العهد الجديد"ووفاء سلطان"

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سلسلة إعرف دينك "1" "العهد والبركة والختان"
    بواسطة ali9 في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-06-2013, 08:46 AM
  2. صرخة ديدات في وجه العهد الجديد:"عبارات لا يمكن أن تكون وحيا...!"
    بواسطة أم ثواب في المنتدى منتديات محبي الشيخ أحمد ديدات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 19-07-2011, 04:29 AM
  3. المرأه والنظره لها في العهد الجديد
    بواسطة عمر المناصير في المنتدى المرأة في النصرانية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-06-2010, 10:46 PM
  4. المرأه والنظره لها في العهد الجديد "ووفاء سلطان"
    بواسطة عمر المناصير في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-01-2010, 08:26 PM
  5. معظم أجزاء "العهد الجديد مزورة"
    بواسطة ابو سلمان في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 20-05-2009, 03:05 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المرأه والنظره لها في العهد الجديد"ووفاء سلطان"

المرأه والنظره لها في العهد الجديد"ووفاء سلطان"