إنهم يأكلون الأصــــنام

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

إنهم يأكلون الأصــــنام

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: إنهم يأكلون الأصــــنام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    1,017
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-10-2014
    على الساعة
    10:16 AM

    إنهم يأكلون الأصــــنام

    تذكرت الأن, وفي هذه اللحظة بالذات, كيف كان أولئك الجاهليون البدائيون, في مرحلة البداوة المطلقة والإنفلاتية القصوى ,يخترعون الأصنام من الحجارة والمعادن أو الأخشاب, ثم يقومون بعبادتها وتأليهها والتضرع لها بأن تحميهم من كل ضيم وسوء وتدر عليهم المال الحلال, وكانوا يروجون لكراماتها وأسرارها وحمايتها لهم من الأمراض ومختلف الأخطار,وكانت بمثابة القوة الخفية والطبيب والمهندس والمعلم والبنّاء, حتى لو كان صانعها محتالا نصابا وتاجرا زنيما أفّاك.وكانوا يصدقون أنفسهم ,ويدافعون عن آلهتهم المزعومة ,ونشبت لذلك حروب كثيرة بين تلك القطعان المتوحشة أسفرت عن كثير من القتلى والصرعى كرمى لعيون الحطب والخردة والأحجار.وحين كان أحدهم ينتصر كان يرد ذلك لفضل الأصنام عليه.ولعل أطرف مافي تلك الأصنام, هي التي كانت تصنع من التمر, حيث كان متوفرا بكثرة ووفرة لدرجة أنه تم تصنيع كثير من الأشياء منه.والأنكى من ذلك كله أن تلك الآلهة سرعان ماكانت تتعرض للفتك من قبل أولئك النهمين الجائعين وخاصة أيام المحل والقلة والإملاق التي كانت كثيرة الحدوث بسبب الطبيعة الصحراوية الجافة الفقيرة المقفرة من كل شيء بحمد الله. وكانت تؤكل وتنسى هكذا ببساطة بعد أن كانت مصدرا للحياة والتوسل وإيديولوجية المجتمع التي تتحكم بكل المسارات,ودافعا للشر والبؤس والعناء.وكان البعض بعد أن يفرغ من عباداته وطقوسة يقوم بنهش قضمة من قدم أو فخذ أو كرش الصنم,ليسد بها رمقه, ويشبع بها جوعه ونهمه,ثم يذهب في طريقه متوعدا معبوده بمزيد من القضم عند المساء.وقد عبر الشاعر عن هذا الواقع المجاعي الإيماني بقوله"أكلت جهينة ربها زمن التقحط والمجاعة"وفي رواية أخرى التقحم.ولقد كانت كل هذه الحركات والطقوس هي محاولة التفافية لتفسير الكون وقهره والذي عجز أي كان عن إفشاء سره .وكانت أيضا مهدئا ومسكنا روحيا لمن كان يقلقه الوضع والحال لما بعد الحياة,ولشدة ولعه وحبه لها كان يمني النفس بالعودة لها ,ويحلم بالبقاء فيهاأطول فترة ممكنة ولو استعان بالسحرة والأصنام والتمر .

    واختراع الآلهة والأصنام وعبادتها فكرة قديمة وموجودة في تراث الإنسان الفكري والديني ومنذ أن بدأ يفلسف الأمور ويسأل الأسئلة المحيرة والإجابة عليها أحيانا ببعض الأجوبة السهلة والخفيفة والميسرة والتي تنطلي على البلهاء ,ويصدقها ثم تصبح مقدسة وأسطورة رغم أنها من صنع يديه الآثمتين.وقد راودت الفكرة أدباء وفلاسفة ومفكرين وساسة كبار.وتعتبر مسرحية جورج برنارد شو الساخر المتعولم فكريا ,واحدة من تلك الأفكار التي سكنت خيالات الإنسان عبر العصور.وتعتمد فكرة المسرحية برمتها على الأسطورة وصانع الأصنام بيجماليون الذي يخترع تمثالا لسيدة رائعة الجمال بيدية ثم يفكر ويحاول أن يتزوجها ,وعندما يفشل في ذلك يحطم الصنم بندم وحسرة وألم . كما جسد الفكرة أيضا توفيق الحكيم في إحدى مسرحياته ,واستقى منها الملحنون أيضا روائع الأنغام.لكن فكرة شو الرئيسية تجلت بشكل آخر حين حاول البروفيسور تعليم ليزا الفتاة الفقيرة الكلام المخملي والسلوك الإنساني النبيل وترويضها للعيش في المجتمعات المخملية لينتهي الموقف بشكل كوميدي ,ولكنه كارثي ومأساوي في أوجه كثيرة عندما حاول أن يصنع منها آلهة اجتماعية لكنه خسر الرهان.وربحت تقاليد الجهل والبؤس والحرمان ,وحيث كل شيءيعود لأصله ,وكل إناء سينضح ولا شك بما فيه من الروائع والدرر والكهرمان,ورأينا كيف عاد تسونامي الفاجر الغضبان لوحده ,بفعل ناموس الطبيعة ,بعد أن فتك بالرقاب...

    واستمر ساسة الجهل وبائعو الخرافات وسدنة الأحجار والصخور والرمال ,ومفكريهم وأساتذتهم الكبار في تفريخ وصنع الأساطير والأصنام وتزويقها وزركشتها وترويجها في الصحف والإعلام والفضائيات, في زمن العقم الفكري والجدب العقلي والمد الصحراوي الأصفر. وقد سوقوا لها ودفعوا البلايين في ما وراء البحار والمحيطات لترويج الأباطيل والنفاق لتصدقها النفوس الضعيفة المولعة بالسحر والخلود والبقاء والنفخ والتضخم والضخ وتقديس الجماد.وكبرت الأصنام وصار لها مريدوها وتابعوها ومقدسوها في كل البلدان .وتسرطنت وورمت وانتفخت الأوراك والخدود والمؤخرات والأوداج,وحان وطاب وقت القطاف,وصارت صنعة بيجماليون كارا يتقنه جميع الناس ,ولكل صنمه ,وتمره,وتعويذاته التي تحميه من المعارضين و"الأشرار". وحين أصاب القحط والمحل والجفاف كل المجتمعات وفتكت الأمراض ,وعمت المجاعات,وأصبح الجميع عبيدا في ممالك السلاطين وصار الجميع يحاول التنكر والخلاص من بيجماليون صانع التماثيل وبائع الأوهام,كان لابد من الدعوة لوليمة البلح والرطب والتمر في قصور السلطان.حيث لم يعد أحد يريد بقاء ورؤية هذه التماثيل في الساحات ,والطرقات, وفيما يتهيأ الكل لإلتهام التمروالخشب والنحاس.وينتفض بيجماليون بعد أن روعته التماثيل ويفعل مافعلته جهينة في زمن التقحم والمجاعة,ويصدر أمر سام بمصادرة وإلقاء القبض على جميع التحف والتماثيل والتمور في البلاد.لتؤكل في ولائم يدعى لها الكبار والصغار ويتابعها الجمهور بانبهار.
    نضال نعيسة :

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم وبارك الله فى اخينا الكريم واصحاب العقول فى راحه والسؤال اليس الصليب الخشبى او العاجى او حتى الكاوتشوك فى المضمون يؤدوا الى نفس النتيجه حين يقول النصارى "نحن نعبد الصليب" اليس هدا اعتراف بعبادة وثن

إنهم يأكلون الأصــــنام

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إنهم عنصريون عرقيون
    بواسطة قيدار في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-11-2007, 03:09 AM
  2. يأكلون جسد المسيح ويشربون دمه
    بواسطة الجاذبية الأخاذه في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-11-2006, 07:00 PM
  3. إنهم يعبدون الفأر ...!!!
    بواسطة ياسر جبر في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 19-08-2006, 12:50 AM
  4. امهات يأكلون اطفالهم ...هل هذا وحي مقدس ... ام تخاريف ملبسه
    بواسطة الفيتوري في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-12-2005, 08:51 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-09-2005, 08:58 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

إنهم يأكلون الأصــــنام

إنهم يأكلون الأصــــنام