ما هي حقوق المرأة في الإسلام ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: محمد سني 1989 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ما هي حقوق المرأة في الإسلام ؟

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: ما هي حقوق المرأة في الإسلام ؟

  1. #1
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي ما هي حقوق المرأة في الإسلام ؟

    حقوق المرأة في الإسلام
    الحمد لله

    أولا :

    لقد كرم الإسلام المرأة تكريما عظيما ، كرمها باعتبارها ( أُمّاً ) يجب برها وطاعتها والإحسان إليها ، وجعل رضاها من رضا الله تعالى ، وأخبر أن الجنة عند قدميها ، أي أن أقرب طريق إلى الجنة يكون عن طريقها ، وحرم عقوقها وإغضابها ولو بمجرد التأفف ، وجعل حقها أعظم من حق الوالد ، وأكد العناية بها في حال كبرها وضعفها ، وكل ذلك في نصوص عديدة من القرآن والسنة .

    ومن ذلك : قوله تعالى : ( وَوَصَّيْنَا الإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا ) الأحقاف/15 ، وقوله : ( وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلا كَرِيمًا وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا ) الإسراء/23، 24 .

    وروى ابن ماجه (2781) عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ جَاهِمَةَ السُّلَمِيِّ رضي الله عنه قَال َ: أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي كُنْتُ أَرَدْتُ الْجِهَادَ مَعَكَ أَبْتَغِي بِذَلِكَ وَجْهَ اللَّهِ وَالدَّارَ الآخِرَةَ : قَالَ : وَيْحَكَ أَحَيَّةٌ أُمُّكَ ؟ قُلْتُ : نَعَمْ . قَالَ : ارْجِعْ فَبَرَّهَا . ثُمَّ أَتَيْتُهُ مِنْ الْجَانِبِ الآخَرِ فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنِّي كُنْتُ أَرَدْتُ الْجِهَادَ مَعَكَ أَبْتَغِي بِذَلِكَ وَجْهَ اللَّهِ وَالدَّارَ الآخِرَةَ ، قَالَ : وَيْحَكَ ! أَحَيَّةٌ أُمُّكَ ؟ قُلْتُ : نَعَمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ . قَالَ : فَارْجِعْ إِلَيْهَا فَبَرَّهَا . ثُمَّ أَتَيْتُهُ مِنْ أَمَامِهِ فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنِّي كُنْتُ أَرَدْتُ الْجِهَادَ مَعَكَ أَبْتَغِي بِذَلِكَ وَجْهَ اللَّهِ وَالدَّارَ الآخِرَةَ ، قَالَ : وَيْحَكَ ! أَحَيَّةٌ أُمُّكَ ؟ قُلْتُ : نَعَمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ . قَالَ : وَيْحَكَ الْزَمْ رِجْلَهَا فَثَمَّ الْجَنَّةُ ) صححه الألباني في صحيح سنن ابن ماجة . وهو عند النسائي (3104) بلفظ : ( فَالْزَمْهَا فَإِنَّ الْجَنَّةَ تَحْتَ رِجْلَيْهَا ) .

    وروى البخاري (5971) ومسلم (2548) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : ( جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِي ؟ قَالَ : أُمُّكَ . قَالَ : ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ : ثُمَّ أُمُّكَ . قَالَ : ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ : ثُمَّ أُمُّكَ .قَالَ : ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ : ثُمَّ أَبُوكَ ) .

    إلى غير ذلك من النصوص التي لا يتسع المقام لذكرها .












    [/SIZE]

  2. #2
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    وقد جعل الإسلام من حق الأم على ولدها أن ينفق
    عليها إذا احتاجت إلى النفقة ، ما دام قادرا مستطيعا ،ولهذا لم يعرف عن أهل الإسلام طيلة قرون عديدة أن



    المرأة تُترك في دور العجزة ، أو يخرجها ابنها من البيت ، أو يمتنع أبناؤها من النفقة عليها ، أو تحتاج



    مع وجودهم إلى العمل لتأكل وتشرب .


    وكرم الإسلام المرأة زوجةً ،فأوصى بها الأزواج خيرا


    وأمر بالإحسان في عشرتها ، وأخبر أن لها من الحق

    مثل ما للزوج إلا أنه يزيد عليها درجة ، لمسئوليته في

    الإنفاق والقيام على شئون الأسرة ،وبين أن خير المسلمين أفضلُهم تعاملا مع زوجته ، وحرم أخذ مالها






    بغير رضاها ، ومن ذلك قوله تعالى : ( وَعَاشِرُوهُنَّ

    بِالْمَعْرُوفِ ) النساء/19 ،وقوله : ( وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي


    عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) البقرة/228 .

    وقوله صلى الله عليه وسلم : ( اسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ خَيْرًا ) رواه البخاري (3331) ومسلم (1468) .



    وقوله صلى الله عليه وسلم : ( خَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لأَهْلِهِ وَأَنَا

    خَيْرُكُمْ لأَهْلِي ) رواه الترمذي (3895) وابن ماجه ( 1977) وصححه الألباني في صحيح الترمذي .

    وكرمها بنتا ، فحث على تربيتها وتعليمها ، وجعل


    لتربية البنات أجرا عظيماً ، ومن ذلك : قوله صلى الله

    عليه وسلم : ( مَنْ عَالَ جَارِيَتَيْنِ حَتَّى تَبْلُغَا جَاءَ يَوْمَ


    الْقِيَامَةِ أَنَا وَهُوَ وَضَمَّ أَصَابِعَهُ ) رواه مسلم (2631) . وروى ابن ماجه (3669) عن عُقْبَةَ بْنَ عَامِرٍ رضي الله

    التعديل الأخير تم بواسطة أمـــة الله ; 20-05-2007 الساعة 10:34 PM

  3. #3
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    عنه قال : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

    يَقُولُ : ( مَنْ كَانَ لَهُ ثَلاثُ بَنَاتٍ ، فَصَبَرَ عَلَيْهِنَّ ،

    وَأَطْعَمَهُنَّ وَسَقَاهُنَّ وَكَسَاهُنَّ مِنْ جِدَتِهِ كُنَّ لَهُ حِجَابًا مِنْ

    النَّارِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ) وصححه الألباني في صحيح ابن ماجه .

    وقوله : (من جِدَته) أي من غناه .

    وكرم الإسلام المرأة أختا وعمة وخالة ، فأمر بصلة

    الرحم ، وحث على ذلك ، وحرم قطيعتها في نصوص

    كثيرة ، منها : قوله صلى الله عليه وسلم : ( يَا أَيُّهَا

    النَّاسُ ، أَفْشُوا السَّلامَ ، وَأَطْعِمُوا الطَّعَامَ ، وَصِلُوا

    الأَرْحَامَ ، وَصَلُّوا بِاللَّيْلِ وَالنَّاسُ نِيَامٌ ، تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ

    بِسَلامٍ ) رواه ابن ماجه (3251) وصححه الألباني في صحيح ابن ماجه .

    وروى البخاري (5988) عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ


    وَسَلَّمَ أنه قَالَ : قال اللَّهُ تعالى – عن الرحم- : ( مَنْ

    وَصَلَكِ وَصَلْتُهُ ، وَمَنْ قَطَعَكِ قَطَعْتُهُ ) .

    وقد تجتمع هذه الأوجه في المرأة الواحدة ، فتكون

    زوجة وبنتا وأما وأختا وعمة وخالة ، فينالها التكريم من هذه الأوجه مجتمعة .

    وبالجملة ؛ فالإسلام رفع من شأن المرأة ، وسوى بينها

    وبين الرجل في أكثر الأحكام ، فهي مأمورة مثله

    بالإيمان والطاعة ، ومساوية له في جزاء الآخرة ، ولها

    حق التعبير ، تنصح وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر

    وتدعو إلى الله ، ولها حق التملك ، تبيع وتشتري ،

    وترث ، وتتصدق وتهب ، ولا يجوز لأحد أن يأخذ مالها


    بغير رضاها ، ولها حق الحياة الكريمة ، لا يُعتدى عليها

    ولا تُظلم . ولها حق التعليم ، بل يجب أن تتعلم ما تحتاجه في دينها .

    ومن قارن بين حقوق المرأة في الإسلام وما كانت عليه


    في الجاهلية أو في الحضارات الأخرى علم حقيقة ما

    قلناه ، بل نجزم بأن المرأة لم تكرم تكريما أعظم مما كرمت به في الإسلام .



    ثانياً :

    وأما تغير هذه الحقوق عبر العصور ، فلا تغير فيها من

    حيث المبدأ والتأصيل النظري ، وأما من حيث التطبيق

    فالذي لا شك فيه أن العصر الذهبي للإسلام كان

    المسلمون فيه أكثر تطبيقا لشريعة ربهم ، ومن أحكام

    هذه الشريعة : بر الأم والإحسان إلى الزوجة والبنت

    والأخت والنساء بصفة عامة . وكلما ضعف التدين كلما

    حدث الخلل في أداء هذه الحقوق ، لكن لا تزال طائفة

    إلى يوم القيامة تتمسك يدينها ، وتطبق شريعة ربها ،

    وهؤلاء هم أولى الناس بتكريم المرأة وإيصال حقوقها إليها .


    ورغم ضعف التدين عند كثير من المسلمين اليوم إلا أن

    المرأة تبقى لها مكانتها ومنزلتها ، أمّاً وبنتا وزوجة

    وأختا ، مع التسليم بوجود التقصير أو الظلم أو التهاون

    في حقوق المرأة عند بعض الناس ، وكل مسئول عن نفسه .


    منقول عن الإسلام سؤال وجواب

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم وبارك الله فيك بركة كثيره نعم والله صدقت فالمراءه فى الاسلام كرمت ولها مثل ما على الرجل وادا زاد عنها الرجل فبالتبعيه يسقط عنها افعال يكلف بها الرجال "مثل ان تتحمل امراءه زوج تزوج عليها فى المقابل يقاتل الرجل "كتب عليكم القتال وهو كرها لكم" فريضة الجهاد والمحصله ان هدا اختبار ايمان وانصياع لامر الله وكدلك تعدد الزواج فهو اختبار للمراءه بغض النظر عن تحجيمه او شروطه او باقى تفسيراته انا اتحدث علي الاختبار الايمانى بشكل مجمل "ايحسب الناس ان يقولوا امنا وهم لا يفتنون" واضربه كمجرد مثل لبيان التوازن فى الاسلام
    حتى مسائل الارث نجد المراءه تحصل على نصف ما يحصل عليه الرجل نجدها غير مطالبه بالانفاق من اى نوع "الا طواعيه" وادا اجبرها الزوج على الانفاق تطلق بمعرفة القاضى فى الوقت الدى ارتبطت به قوامة الرجل على الانفاق وهو واجب للزوجه والام والاخت على رجل "القوامه بالعطف والانفاق ومراعة المصالح"
    كدلك ان الاسلام هو الدين الوحيد الدى يجعل للمراءه الدمه الماليه المنفصله بخلاف اليهوديه والمسيحيه التى تكون الدمه الماليه مرتبطه "لدلك نرى عند الطلاق تقسم الثروه بالنصف مع عدم الاعتبار ايهما يملك معظم و احيانا كل الثروه" وعلى هده الدمه تستطيع ان تكون سيدة اعمال بدون تدخل من احد كشريك فى اصل الثروه وكما سبق القول فليس من حقها "الا طواعيه"ان تنفق فى الوقت الدى يعتبر الانفاق حق اصلى على الرجل
    وبارك الله فيكى على الموضوع الهادف

  5. #5
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    نعم أخي صفى عبد الهادى

    هذه هي عظمة الإسلام في التعامل مع المرأة

    جاء الإسلام لينصف المرأة ويصلها بخالقها

    وليصف لها حياة الدنيا والآخرة

    هكذا تظل المرأة معززة مكرمة

    لها الحقوق ما بقي الإسلام عزيزا

    كن متأكدا أخي صفى عبد الهادى

    ليس ثمة شعوب أحسنت معاملة المرأة كما أحسنها المسلمون
    أشكر لك مروركم الكريم صفى عبد الهادى

    وأثابكم الله سبحانه وتعالي الفردوس الأعلي في الجنة
    التعديل الأخير تم بواسطة أمـــة الله ; 20-05-2007 الساعة 10:35 PM

  6. #6
    الصورة الرمزية khaled faried
    khaled faried غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    2,114
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-03-2010
    على الساعة
    08:24 AM

    افتراضي

    وروى البخاري (5971) ومسلم (2548) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : ( جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِي ؟ قَالَ : أُمُّكَ . قَالَ : ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ : ثُمَّ أُمُّكَ . قَالَ : ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ : ثُمَّ أُمُّكَ .قَالَ : ثُمَّ مَنْ ؟ قَالَ : ثُمَّ أَبُوكَ ) .


    جزاكم الله خيرا أختنا الفاضلة نورا وأثابكم الله سبحانه وتعالي الفردوس الأعلي في الجنة


  7. #7
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,424
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي الكريم خالد
    أشكر لكم مروركم العطر والطيب
    وأثابكم الله سبحانه وتعالي الفردوس الأعلي في الجنة

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    11
    آخر نشاط
    26-11-2006
    على الساعة
    09:28 PM

    افتراضي

    جزاك الله أخير يا أختى نورة
    التعديل الأخير تم بواسطة sa3d ; 13-11-2006 الساعة 08:40 PM

  9. #9
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي


    الأم روض من رياض الجنة
    و نور من أنور الدنيا
    وعالم من الإنسانية والعطاء
    الأم سراج الروح وجنة الفردوس
    أمي نبع الحنان
    أمي يا أحن قلب أشعر معك بالأمان
    أمي يا وردة فى بستان
    أمي يا أغلى من روحي
    يا رب إرحم جميع أمهات العالم الأحياء منهم وألأموات
    الحمد لله على نعمة الاسلام


  10. #10
    الصورة الرمزية وا إسلاماه
    وا إسلاماه غير متواجد حالياً مديرة المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    4,908
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-06-2013
    على الساعة
    07:21 PM

    افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حقوق المرأة في الإسلام...
    وهل كان للمرأة حقوق قبله؟
    هل كُرِّمَت المرأة قبل الإسلام ؟!

    من قبل كانت المرأة سلعة تُباع وتُشترى،،

    واللهِ ما نلن حقوقهن، ولا أعزهن الله وأعَّفَهُن إلا بالإسلام ..

    فالحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة

    أختي في اللهnura
    جزاكِ الله خيراً، وجعله الله في ميزان حسناتك
    دمتِ برعاية الله أختي
    رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اللهم ارحم أمي وأبي وأخواتي جوليانا وسمية وأموات المسلمين واغفر لهم أجمعين

    يا حامل القرآن

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

ما هي حقوق المرأة في الإسلام ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أحاديث ضعيفة أثرت على حقوق المرأة في الإسلام ..اختصار
    بواسطة Abou Anass في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 19-07-2008, 04:05 PM
  2. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-03-2007, 04:22 PM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-03-2007, 11:49 AM
  4. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 29-05-2006, 05:34 PM
  5. شبهات حول حقوق المرأة في الإسلام
    بواسطة أبـ مريم ـو في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-04-2005, 09:07 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ما هي حقوق المرأة في الإسلام ؟

ما هي حقوق المرأة في الإسلام ؟