الرد على : السيد المسيح يعمل أعمال الله

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | تجاهل التهابات المثانة يمكن أن يجلب لك الأسوأ !! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على : السيد المسيح يعمل أعمال الله

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 20

الموضوع: الرد على : السيد المسيح يعمل أعمال الله

  1. #1
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي الرد على : السيد المسيح يعمل أعمال الله



    قال تعالى
    وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي المَهْدِ وَكَهْلاً وَمِنَ الصَّالِحِينَ

    يستخدم اهل الصليب هذه المعجزة على أنها شبهة ولكننا سنجد أنها تُدينهم ، ومن خلالها سنوجه لهم سؤال ... وليعلم اهل الصليب أن من يتجرأ أو التعدي أو تحدى القرآن سيجد القرآن يتحداه .

    السؤال : إن كنتم يا أهل الصليب تؤمنوا أن السيد المسيح تكلم في المهد فمن الطبيعي جداً أن ما جاء على لسانه يردده اهل الصليب منذ طفولته إلى يومنا هذا .... فماذا قال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    فليقدم لنا أهل الصليب ما هو الكلام الذي ذكره السيد المسيح وهو في المهد مع تقديم الدليل من خلال الكتاب المقدس ؟ ..... لا شئ ... ولن يقدم أحد شئ لأنهم لا يملكوا شئ ... ولكن الحقيقة سنجدها من خلال الرد على هذه الشبهة.

    وسؤال أخر يفرض نفسه : هل هذه الفقرة تؤكد حق ألوهية السيد المسيح ؟

    فالكلام : معناه اللفظ الذي ينقل فكر الناطق إلى السامع ، وقول الحق ((وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي المَهْدِ )) ، ومعناه أن المواجهة لعيسى عليه السلام في المهد هم الناس ، والمهد هو ما أعد كفراش للوليد .

    ونفهم أيضاً من { وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي المَهْدِ } سر وجود آية المعجزة التي وهبها له الله وهو طفل في المهد ، لأن المسألة تعلقت بعرض أمه وكرامتها وعفتها ، فكان من الواجب أن تأتى آية لتمحو عجباً من الناس حين يرونها تلد بدون أب لهذا الوليد أو زوج لها ، وهذه المسألة لم نجد لها وجود .

    مع إنها مسألة كان يجب أن تقال في كل مَحفل للأهل الصليب لأنهم يمجدون نبيهم ، وكان من الواجب ألا يغفلوا عن هذه العجيبة ، إن كلام طفل في المهد لما كان أمرأً عجيباً كان لابد أنه سيكون محل حفظ وتداول بين الناس ، ولن يكتفي الناس برواية كلامه في المهد فقط ، بل سيحفظون ما قال ، ويرددن قوله ...... ألم نجد من هذا الحدث العجب ... ألم يسأل النصارى نفسهم السؤال الذي طرحته في البداية

    يا أهل الصليب .. الكلمة التي قالها سيدنا عيسى عليه السلام فى المهد لا تسعف من يصفه بوصف يناقض بشريته ، لأن الكلمة التي نطق بها أول ما نطق : إني عبد الله

    فأخفوا هذه الكلمة أو هذه المسألة كلها لأن هذه الكلمة تنقض القضية التي يريدون أن يضعوا فيها عيسى عليه السلام ، وبهذا كشفنا حجم التدليس والتحريف والفتن التي غرق فيها اهل الصليب.... لا بأيدي الغريب بل بأيديهم هم ، وقد نسبوها ليوحنا

    لوقا
    1: 59 و في اليوم الثامن جاءوا ليختنوا الصبي و سموه باسم ابيه زكريا
    1: 60 فاجابت امه و قالت لا بل يسمى يوحنا
    1: 61 فقالوا لها ليس احد في عشيرتك تسمى بهذا الاسم
    1: 62 ثم اوماوا الى ابيه ماذا يريد ان يسمى
    1: 63 فطلب لوحا و كتب قائلا اسمه يوحنا فتعجب الجميع
    1: 64 و في الحال انفتح فمه و لسانه و تكلم و بارك الله


    إن الحق يقول { وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي المَهْدِ وَكَهْلاً }
    لقد أورد الله عز وجل { المَهْدِ وَكَهْلاً } رمزية لشيء ، فنعرف أن الكلام في ((المَهْدِ)) أي وهو طفل ، و((وَكَهْلاً )) أي بعد الثلاثين من العمر ، أي في العقد الرابع ، والبعض قد قال : إن الكهولة .. بعد الأربعين من العمر . وهو قد حدثت له في رواياتهم حكاية الصلب قبل أن يكون كهلاً ، فإذا كان قد تكلم في المهد فيبقى أن يتكلم وهو كهل ، وقالوا إن حادثة الصلب أو عدم الصلب ، أو الاختفاء عن حس البشر قد حدثت قبل أن يكون كهلاً

    وأيضاً قوله تعالى { وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي المَهْدِ وَكَهْلاً } أي أنه يتكلم في المهد طفلاً ويتكلم كهلاً ، أي ناضج التكوين ، وهذا يُظهر لنا أن عيسى عليه السلام فيه أغيار وفيه أحوال ، يطرأ عليه مرة أن يكون في ((المهد)) ، ويطرأ عليه مرة أن يكون(( كهلاً)) ، وما دام في عالم الأغيار فلا يصح أن تفتتن به أحد ليقول إنه ((إله)) أو ((ابن إله)) ... لماذا ؟

    لأنكم إذا كنتم تقولون إنه إله فهل الألوهية في المهد هي الألوهية في الكهولة ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!

    إن كانت الألوهية في المهد فقط فهي ناقصة لأنه لم يستمر في المهد ، وحدثت له أغيار ، وما دام قد حدثت أغيار فهو محدث ، وما دام محدثاً فلا يكون إلهاً

    وبعد ذلك يقول الله عز وجل عن عيسى عليه السلام ((وَمِنَ الصَّالِحِينَ))

    فإن العجيبة التي قالها الله عز وجل : لأنه يكلم الناس في المهد لم تكن باختيار سيدنا عيسى عليه السلام ، وكلامه وهو كهل سيكون بالوحي ، أي ليس للمسيح اختيار فيه أيضاً ، ((وَمِنَ الصَّالِحِينَ)) مقصود بها عمله ، أي الحركة السلوكية .. لماذا ؟

    لأنه لا يكفي أن يكون مبلغاً ، ولا يكفي أن يكون حامل آية ، بل لا بد أن يؤدى السلوك الإيماني ...

    قال يسوع بإنجيل متى ومرقس :

    متى
    15: 9 و باطلا يعبدونني و هم يعلمون تعاليم هي وصايا الناس

    مرقس
    7: 7 و باطلا يعبدونني و هم يعلمون تعاليم هي وصايا الناس

    ولكنهم يدعون أن هذا الكلام موجه لليهود لأنهم تركوا وصية الله و تتمسكوا بتقليد الناس غسل الاباريق و الكؤوس و امورا اخر كثيرة ... علماً بأن اليهود لم يؤمنوا قط بألوهية السيد المسيح .

    يتبع :-
    .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 15-11-2006 الساعة 11:21 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    نتابع يا بتار رؤؤس اصحاب الخروف

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    78
    آخر نشاط
    27-04-2010
    على الساعة
    01:44 AM

    افتراضي

    يا أهل الصليب .. الكلمة التي قالها سيدنا عيسى عليه السلام فى المهد لا تسعف من يصفه بوصف يناقض بشريته ، لأن الكلمة التي نطق بها أول ما نطق : إني عبد الله


    متابع
    الحمد لله على نعمة الاسلام
    www.irf.net

  4. #4
    الصورة الرمزية أمـــة الله
    أمـــة الله غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    5,425
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-07-2013
    على الساعة
    02:24 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي السيف البتار
    أسجل مرور المتابعة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    178
    آخر نشاط
    30-12-2010
    على الساعة
    04:52 PM

    افتراضي

    متاااااااااااااابع

  6. #6
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي


    :
    قال سيدنا عيسى ابن مريم عليه السلام

    { وَأُحْيِي المَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ }

    في بداية حديثنا يجب أن نوضح أن سيدنا عيسى عليه السلام حين قال لقومه { إني أخلق من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيراً بإذن الله }

    فكان قوله يفيد أن الله عز وجل أعطاه هذه المعجزة ولكنها لم تأتي من العدم ، لأن الله عز وجل يخلق من العدم ، ولكن عندما أعطى الله عز وجل رسوله عيسى عليه السلام معجزة خلق الطير جاءت من الوجود .. فعيسى عليه السلام لم يقل أخلق الطير من العدم ولكن قال { إني أخلق من الطين } فالطين خلقه الله عز وجل من العدم ، ولكن هل خلق سيدنا عيسى عليه السلام الماء بمكوناته والتراب بمكوناته وبعد ذلك خلق منهم الطير ؟ لا .. فلم تتوفر لديه هذه القدرة . ولكن معجزة { فأنفخ فيه } ستأتي لاحقاً

    قال الشيخ الشعراوى

    عندما أرسل الله عز وجل سيدنا عيسى عليه السلام لقومه كان قومه مشهورين بالحكمة والطب ، إذن فالمعجزات أو الآيات كانت من نفس جنس الحكمة والطب ، ثم تتسامى المعجزة ، لأن الذي يطيب جسماً ويداويه لا يستطيع أن يعيد الميت إلى الحياة ، لأن الإنسان إذا ما مات فقد خرج الميت من دائرة علاج الطبيب .

    ولذلك رقّى الله عز وجل آية سيدنا عيسى عليه السلام ، إنه يُشفي المرضى ، ويُحيي الموتى أيضاً ، وهذا ترقّي في الإعجاز .

    قال عيسى عليه السلام ..{ أني قد جئتكم بآية من ربكم أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيراُ بإذن الله } .
    إن كلمة (( أخلق )) تحتاج إلى وقفة وكذلك (( الطين )) و (( الهيئة )) و(( الطير )) .

    (( أخلق )) مأخوذة من الخلق ، والخلق هو إيجاد شئ على تقدير ، فأنت تتخيله وتقدره في ذهنك أولاً ، ثم تأتي به على هذه الحالة . فإن كان قد أتى على غير تقديرك فليس خلقاً ، إنما هو شئ جزافي جاء على غير علم وتقدير ، وإن من يأخذ قطعة من الطين ويصنع منها أي شئ فهذا ليس خلقاً . إن الخلق هو المطلوب على تقدير.

    مثال ذلك الكوب أو الكأس البلور الذي نشرب فيه حينما صنعه الصانع . هل كانت هناك شجرة تخرج أكواباً ، أم أن الصانع أخذ الرمال وصهرها ووضع عليها مواد كميائية تخليها من الشوائب ، ثم قام بتشكيلها على هيئة الكوب ؟

    إذن فالكوب لم تكن موجودة ، ووجدت على تقدير أن تكون شكل كوب ، فهي خلق أوجد على تقدير . ...........فماذا عن خلق الله ؟

    إنه يخلق على تقدير ، وفرق بين صنعة البشر حين يخلق ، وبين صنعة الله حين يخلق ... إن صنعة البشر حين يخلق إنما تخلق من موجود ، وحين يخلق الله فهو يخلق من معدوم ، وهذا هو أول فرق ، إنه سبحانه وتعالى يخلق من عدم ، أما الإنسان فيضع الأشياء بنظام يحدث فيها تفاعلات أرادها الله فتوجد ، فلا يوجد من يستطيع – على سبيل المثال – من يصنع كوباً من غير المادة التي خلقها الله .

    إن هذا أول فرق بين خلق الله ، وخلق الإنسان ، فخلق الله يكون من عدم ، وخلق الإنسان من موجود ، وإن كان الاثنان على تقدير .

    وأيضاً يعطي الله لخلقه سراً لا يستطيع البشر إعطاءه لصنعته ، فالله يعطيه سر الحياة ، والحياة فيها نمو ، وفيها تكاثر ، لكن البشر يصنعون الكوب مثلاً ، فتظل كوباً ، ولا يوجد تكاثر بين كوب ذكر وأنثى .

    إن الإنسان يوجد صنعته فتظل على حالتها ، ولا يستطيع أن يصنعها صغيرة ثم تكبر ، ولكن صنعة الله هي صنعة القادرة الذي يهب الحياة ، فتكبر مخلوقاته وتتطور وتمر بمراحل ، وتعطي مثلها .

    إذن ، فالخلق إيجاد على تقدير ، هذا الإيجاد يوجد معدوماً ، والمعدوم موجود مادته ، هذا في خلق البشر ، أما فى خلق الله ، فالله يخلق من المعدوم لا توجد له مادة . والله يخلق من الشيء ذكر وأنثى ويعطيهما القدرة على التناسل ، فها هو ذا قول الحق سبحانه وتعالى :

    آية 14 سورة المؤمنون

    وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ مِنْ سُلالَةٍ مِّنْ طِينٍ ، ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ ، ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا العَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا المُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا العِظَامَ لحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الخَالِقِينَ


    ولم يمنع الله عز وجل خلقه أن يخلقوا أشياء ، ولكن خلق الله أحسن ، لماذا ؟

    لأنه يخلق من عدم ، والبشر تخلق من موجود . وهو الحق يخلق ويوجد في مخلوقاته حياة وتكاثرا ، والبشر يخلقون بلا نمو ولا حياة ، إنه الحق أحسن الخالقين ، إذن قول عيسى عليه السلام ..{ أني قد جئتكم بآية من ربكم أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيراُ بإذن الله } .

    يعني أن كل إنسان يستطيع أن يصنع تمثال كهيئة الطير . لكن الله بقدرته أوجد معجزة عيسى عليه السلام وجعله يخلق من الطين كهيئة الطير من الموجود وليس من العدم ... وينفخ فيه !! ، وقد نتساءل ، في ماذا ينفخ ؟ أينفخ في الطير ، أم في الطين ، أم في الهيئة ؟

    فإن قلنا : إن النفخ في الطين بعد ما صار طيراً . يكون النفخ في الطين ، كالنفخ في الطير ، وجاءت في آية أخرى أنها نفخ في الهيئة .

    سورة المائدة

    إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ القُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي المَهْدِ وَكَهْلاً وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الكِتَابَ وَالحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنْجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي وَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ المَوْتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنْكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ

    إن النفخ فيه تكون للطين أو الطير . و النفخ فيها تكون للهيئة ، وهناك آية بالنسبة للسيدة مريم البتول


    وَمَرْيَمَ ابْنَةَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ القَانِتِينَ

    إن النفخ هنا في الفرج ، وآية أخرى بالنسبة للسيدة مريم البتول


    وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا وجَعَلْنَاهَا وابْنَهَا آيَةً للْعَالمِينَ ... الأنبياء 91

    فنجد أن الإعجاز ليس في أن عيسى عليه السلام صنع من الطين كهيئة الطير ، لأن أى إنسان يستطيع أن يفعل ذلك ، فكأنه حينما قال ..{ أني قد جئتكم بآية من ربكم أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيراُ بإذن الله } .

    كأنه صار طيراً من النفخة ، وقد أوضح عيسى عليه السلام بأن ما جاء به ليس لم يكن إلا بإذن الله ، فلا بد أن يجئ الأمر مختلفاً ، و(( بإذن الله )) هنا تضم صناعة الطير ، والنفخ فيه ، وجاءت كلمة بإذن الله على لسان عيسى عليه السلام كاعتراف منه بأن ذلك ليس من صناعته .

    ويتجاهل اهل الصليب أن كلمة (( بإذن الله )) موجهة لهم جميعاً .

    إذن فالفتنة التي أوقع أهل الصليب أنفسهم فيها لا أصل ولا وجود لها ولا منطق يبررها .

    وقد ظهر لنا أن الله عز وجل قال { إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ القُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ ....} ....إذ أيدتك " قويتك وهو ظرف لنعمتي أو حال منه وقرئ "أيدتك". "بروح القدس" بجبريل عليه الصلاة السلام ، فتأييد الله عز وجل لسيدنا عيسى عليه السلام بجبريل عليه السلام كان لتقويته لتحقيق المعجزات بنصرة أمه عندما أتهمها اليهود بالزنا فتكلم في المهد وكذا النفخ في الطين كهيئة الطير فيكون طير

    فمهما جرت من آيات وعجائب على أيدى المؤمنين فإنها ليست مبرراً لأي خلط بينهم وبين الله على أية صورة من الصور ، فالعهد الجديد يذكر قولاً للمسيح في هذا الصدد يهدم نظرية إتخاذ المسيحيين المعجزات برهاناً على الالوهية فهو يقول على لسان المسيح: (( الحق الحق أقول لكم : من يؤمن بي فالاعمال التي أنا أعملها يعملها هو أيضاً ويعمل أعظم منها )) [ يوحنا 14 : 12 ]

    إن مسألة إحياء الموتى لم يأخذها عيسى عليه السلام هكذا على إطلاقها فيحيى كل ميت ، إنما قام بها وفى وحدات تثبت صدق الآية ولا تعمم مدلول المعجزة ... فإنها أشياء لمجرد إثبات المعجزة ، ولكنها ليست مطلقة ، ذلك أنه نبي ورسول من الله ، فلا يمكن أن يصادم قدر الله في الآجال . ولذلك قالوا : إنه عندما أحيا سام بن نوح ، أحياه حتى نطق بكلمة ، ثم عاد سام إلى الموت من بعد ذلك .

    فلو كانت الفتنة في هذه معجزة إحياء الموتى ، فهي تعتبر أبسط بكثير من معجزات انبياء أخرين :

    لماذا لا تتخذون النبي ( اليشع ) إلهاً لأن كتابكم المدعو مقدس في سفر الملوك الثاني [ 4 : 32 ] قد نص ان ( اليشع ) قد أحيا طفلاً ميتاً (بصرف النظر عن الطريقة الشاذة التي اتبعها اليشع)

    اقتباس

    سفر الملوك الثاني
    4: 32 و دخل اليشع البيت و اذا بالصبي ميت و مضطجع على سريره
    4: 33 فدخل و اغلق الباب على نفسيهما كليهما و صلى الى الرب
    4: 34 ثم صعد و اضطجع فوق الصبي و وضع فمه على فمه و عينيه على عينيه و يديه على يديه و تمدد عليه فسخن جسد الولد
    4: 35 ثم عاد و تمشى في البيت تارة الى هنا و تارة الى هناك و صعد و تمدد عليه فعطس الصبي سبع مرات ثم فتح الصبي عينيه
    4: 36 فدعا جيحزي و قال ادع هذه الشونمية فدعاها و لما دخلت اليه قال احملي ابنك
    4: 37 فاتت و سقطت على رجليه و سجدت الى الارض ثم حملت ابنها و خرجت
    بل انه جاء في كتابكم المقدس عن ( اليشع ) ما يجعله كبير الالهة وذلك إذا أخذنا إحياء الموتى قياساً فقد ورد عنه في سفر الملوك الثاني [ 13 : 20 ] انه أحيا ميتاً وهو ميت !!!

    اقتباس

    سفر الملوك الثاني
    13: 20 و مات اليشع فدفنوه و كان غزاة مواب تدخل على الارض عند دخول السنة
    13: 21 و فيما كانوا يدفنون رجلا اذا بهم قد راوا الغزاة فطرحوا الرجل في قبر اليشع فلما نزل الرجل و مس عظام اليشع عاش و قام على رجليه

    وقد جاء في سفر ( حزقيال ) في الاصحاح [ 37 : 7 ] أنه أحيا جيش عظيم جداً أكثر من ثلاثون ألف شخص في آن واحد ، فكانت الفتنة في حزقيال تكون أكثر مما كانت في السيد المسيح

    اقتباس

    سفر حزقيال
    37: 1 كانت علي يد الرب فاخرجني بروح الرب و انزلني في وسط البقعة و هي ملانة عظاما
    37: 2 و امرني عليها من حولها و اذا هي كثيرة جدا على وجه البقعة و اذا هي يابسة جدا
    37: 3 فقال لي يا ابن ادم اتحيا هذه العظام فقلت يا سيد الرب انت تعلم
    37: 4 فقال لي تنبا على هذه العظام و قل لها ايتها العظام اليابسة اسمعي كلمة الرب
    37: 5 هكذا قال السيد الرب لهذه العظام هانذا ادخل فيكم روحا فتحيون

    وبطرس أحيا ميتة

    Acts : 37:
    37 وحدث في تلك الايام انها مرضت وماتت.فغسلوها ووضعوها في عليّة. (SVD)


    Acts : 40: 40
    فاخرج بطرس الجميع خارجا وجثا على ركبتيه وصلّى ثم التفت الى الجسد وقال يا طابيثا قومي.ففتحت عينيها.ولما ابصرت بطرس جلست. (SVD)

    Acts:41:
    41 فناولها يده وأقامها.ثم نادى القديسين والأرامل واحضرها حية. (SVD)

    إذن كل من جاء بمعجزة جاء بها مؤيدة من الله عز وجل كما جاء بالعهد الجديد عن المسيح :

    اقتباس
    (1) جاء في إنجيل يوحنا : [ 5: 19 ]
    (( فأجاب يسوع و قال لهم: الحق الحق أقول لكم لا يقدر الابن أن يعمل من نفسه شيئا إلا ما ينظر الآب يعمل )) .

    (2) و فيه أيضا في نفس الإصحاح [ 5 : 30 ] :
    (( أنا لا أقدر أن أفعل من نفسي شيئا. كما أسمع أدين و دينونتي عادلة لأني لا أطلب مشيئتي بل مشيئة الآب الذي أرسلني )).

    (3) و في نفس الإنجيل و الإصحاح أيضا [ 5 : 36 ] :
    (( و أما أنا فلي شهادة أعظم من يوحنَّا. لأن الأعمال التي أعطاني الآب لأعملها، هذه الأعمال بعينها التي أنا أعملها هي تشهد لي أن الآب قد أرسلني )) .

    (4) و في إنجيل يوحنا [ 4 : 35 ] :
    (( الآبُ يحبُّ الابن و قد دفع كل شيء في يده )) .

    (5) و في إنجيل متى [ 28 : 18 ] :
    (( فتقدَّم يسوع و تمهَّل قائلاً: دُفِعَ إليَّ كل سلطان في السماء وعلى الأرض )).

    (6) و في إنجيل لوقا [ 10 : 21 ـ 22 ] :
    (( و التفت (أي المسيح) إلى تلاميذه و قال : كل شيء قد دُفِـعَ إليَّ من أبي )) .

    (7) و في إنجيل لوقا : [ 11: 20 ] يقول المسيح :
    (( و لكن إن كنت أنا بإصبع الله أخرج الشياطين فقد أقبل عليكم ملكوت الله ))

    فلم يفعل عيسى عليه السلام هذه المعجزات إلا بإذن الله مصداقاً لقوله السالف :

    (( وَلَكِنْ إِنْ كُنْتُ بِإِصْبِعِ اللهِ أُخْرِجُ الشَّيَاطِينَ فَقَدْ أَقْبَلَ عَلَيْكُمْ مَلَكُوتُ اللهِ.)) لوقا 11: 20

    وقد ورد في إنجيل يوحنا في [11 : 21 _ 22 ] : (( فَقَالَتْ مَرْثَا لِيَسُوعَ: «يَا سَيِّدُ لَوْ كُنْتَ هَهُنَا لَمْ يَمُتْ أَخِي. لَكِنِّي الآنَ أَيْضاً أَعْلَمُ أَنَّ كُلَّ مَا تَطْلُبُ مِنَ اللَّهِ يُعْطِيكَ اللَّهُ إِيَّاهُ ))
    وجاء بالقرآن ان سيدنا ابراهيم عليه السلام قطع الطير ثم أحياهم مرة أخرى :


    وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ
    [البقرة260]

    وجاء بالقرآن ان من بني اسرائيل من احيا الموتي بقطعة لحمة :


    وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْساً فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا وَاللّهُ مُخْرِجٌ مَّا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (72) فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَا كَذَلِكَ يُحْيِي اللّهُ الْمَوْتَى وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (73)البقرة .

    ومع هذا كله لم يقل أحد أن النبي اليشع أو أن النبي حزقيال او النبي ابراهيم بهم طبيعة لاهوتية أو أن الرب قد حل بهما . تعالى الله عن ذلك علواً كبيرا .

    انه لأمر غريب أن يتخذ اهل الصليب من قيام المسيح باحياء الموتى دليلاً على ألوهيته بينما نجد أن أناجيلهم تخبرنا بأن ، الجموع الكبيرة التي صنع المسيح امامها هذه المعجزة ، وكان من بينهم التلاميذ، لم تكن لتستدعيهم وتدفعهم أن يصفوه بالالوهية وغاية ما في الأمر أنهم شهدوا للمسيح بالنبوة فقط قائلين (( قد قام فينا نبي عظيم )) طبقاً لما جاء في [ 7 : 16 ] من إنجيل لوقا . فالحاصل ان شهود هذه الحادثة الكبيرة والمؤمنين بالمسيح عليه السلام لم يفقدوا صوابهم ليقولوا ان المسيح هو الله أو ابن الله وإنما قالوا : (( قد قام فينا نبي عظيم )) ولم يكن من المسيح إلا ان اقرهم و لم ينكر عليهم وصفهم له بالنبوة !

    فلماذا يريد اهل الصليب أن يجعلوا من قيام المسيح بإحياء الميت دليلاً على لاهوته ؟!!

    عندما أحيا المسيح العازر وصنع هذه المعجزة أمام الجموع كما جاء في يوحنا الاصحاح الحادي عشر ، نجد أن غاية ما طلبه المسيح من هذه الجموع بعد قيامه بالمعجزة هي أن يشهدوا له بالرسالة فقط أي أنه رسول من عند الله كباقي الرسل ولنستمع لهذه الغاية التي أعلنها المسيح في [ 11 : 41 ] من إنجيل يوحنا : (( وَرَفَعَ يَسُوعُ عَيْنَيْهِ إِلَى السَّمَاءِ وَقَالَ: «أَيُّهَا الآبُ، أَشْكُرُكَ لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِي، وَقَدْ عَلِمْتُ أَنَّكَ دَوْماً تَسْمَعُ لِي. وَلكِنِّي قُلْتُ هَذَا لأَجْلِ الْجَمْعِ الْوَاقِفِ حَوْلِي لِيُؤْمِنُوا أَنَّكَ أَنْتَ أَرْسَلْتَنِي ))

    فهل بعد هذا يمكن لعاقل أن يتخذ من قيام المسيح بإحياء الموتى دليلاً على ألوهيته ؟

    يتبع :-
    .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 16-11-2006 الساعة 01:48 AM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  7. #7
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    لي تعقيب على احياء الموتى
    بالنسبة لمعجزة احياء الموتى اي نبي مهما كان ادا احيى ميت بادن الله فهدا الميت يعود في الحال الى الموت بمجرد ان يشاهد الناس المعجزة -كما حصل مع موسى عليه السلام في سولرة البقرة-اما القول ان الميت يتم احياءه ثم يستمر في الحياة و يمارس حياة عادية فهدا دجل و هراء و هو ما قيل عن اليسوع في الميزابليمات
    التعديل الأخير تم بواسطة ismael-y ; 12-11-2006 الساعة 04:40 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية mataboy
    mataboy غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    738
    آخر نشاط
    02-06-2008
    على الساعة
    01:12 AM

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي الحبيب السيف البتار
    لقد قتلت الموضع درسا ً

  9. #9
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي

    بارك الله في أخي وحبيبي وأستاذى السيف البتار على هذا التفنيد الأكثر من رائع حقاً ولي مداخلة بسيطة وهى , إن السيد المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام قد أحيا الموتى لكنه لم يخلق إنسان قط وأتحدى كبير القساوسة فى العالم أجمع على أنه يأتي بدليل حتى ولو ضعيف بأن المسيح عليه السلام خلق إنسان كما أحيا الآخر بإذن الله فهو سبحانه وتعالى وحده هو القادر على كل شئ, وإذا كانوا قد استدلوا بذلك على ألوهيته فموسى عليه السلام أحق منه لأنه جعل بقدرة الله من خشبة ثعباناً مبين ابتلع كل ثعابين سحرة الفرعون (وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى ﴿69﴾ طه فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُّبِينٌ ﴿32﴾ الشعراء
    وهذا شئ لم يأت المسيح بنظيره، ولا ما يقاربه فهذا أبلغ وأعجب من إعادة الحياة إلى جسم كانت فيه قبل أن يموت! وقد أحيا بإذن الله السبعين الذين ماتوا من قومه وعجائبه أكثر من عجائب المسيح عليه السلام.!!!!
    وأيضاً اليسع النبي أتى بإحياء الموتى، واليسوعيين يقرون بذلك.


    وكذلك إيليا النبي أيضا أحيا صبيا بإذن الله وبارك على دقيق العجوز ودهنها، فلم ينفد ما في جرابها من الدقيق، وما في قارورتها من الدهن سبع سنين!!
    وإذا كان السيد المسيح عليه السلام قد جعل الآلاف من الناس يأكلون من أرغفةٍ قليلة!!
    فنبي الله موسى قد أطعم قد أطعم أمته أربعين سنة من المن والسلوى!!
    ومحمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم قد أطعم العسكر كله من زاد يسير جدا، حتى شبعوا، وملؤا أوعيتهم، وسقاهم كلهم من ماء يسير، لا يملأ اليد حتى ملؤا كل سقاء في العسكر، وهذا منقول عنه بالتواتر!!

    وإذا كان المسيح عليه السلام قد صاح بالبحر فسكنت أمواجه.
    فقد ضرب موسى البحر بعصاه، فانفلق

    (فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ ﴿63﴾البقرة
    وفجر موسى ايضاً من الحجر الصلد اثني عشر عينا!!
    ( وَإِذِ اسْتَسْقَى مُوسَى لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَّشْرَبَهُمْ كُلُواْ وَاشْرَبُواْ مِن رِّزْقِ اللَّهِ وَلاَ تَعْثَوْاْ فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ ﴿60﴾البقرة
    فما يزعمونه اليسوعيين من أن السيد المسيح عليه السلام إله ماهو إلا إتباع لآبائهم الذين زعموا مازعموه فقط لأغراد مالية وسياسية وتنفيذاً لأوامر الشيطان الذي استحوذ على عقولهم لأن للشيطان قادة عند موت كل نبي يستخف بها أهل الجهل!!!
    فسيدنا المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام برئ ممن أشركوا بالله واعتقدوا بأنه إله وهو عبداً مخلوقاً من تراب كآدم وذريته إلى يومنا هذا وإلى أن يرث الله الأرض ومن عليها, فهو إنساناً تاماً وما جاء به من معجزات خارقة لعادة البشر كانت بإذن الله جل وعلى. فظلموا أنفسهم وأهليهم بما يعتقدونه من إعتقاد باطل ماأنزل الله به من سلطان.وسبحان الله القائل
    (وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللّهِ وَأُبْرِىءُ الأكْمَهَ والأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللّهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ﴿49﴾ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُم بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَاتَّقُواْ اللّهَ وَأَطِيعُونِ ﴿50﴾ إِنَّ اللّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ ﴿51﴾ فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ﴿52﴾ رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنزَلَتْ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ ﴿53﴾ وَمَكَرُواْ وَمَكَرَ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ﴿54﴾ إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ ﴿55﴾ فَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَأُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ ﴿56﴾ وَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ ﴿57﴾ ذَلِكَ نَتْلُوهُ عَلَيْكَ مِنَ الآيَاتِ وَالذِّكْرِ الْحَكِيمِ ﴿58﴾ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ ﴿59﴾ (آل عمران)
    بارك الله فيك أخي الغالي السيف البتار وجزاك خير الجزاء وجعلك دائماً للخيرفاعلاً وللحق داعيا
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  10. #10
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    وأتحدى كبير القساوسة فى العالم أجمع على أنه يأتي بدليل حتى ولو ضعيف بأن المسيح عليه السلام خلق إنسان كما أحيا الآخر
    يا اخي الحبيب : ولما التحدي في خلق إنسان ؟ كن رحيما ياأخي الحبيب ... فلنتحدى اولاً في خلق ذبابة وليس إنسان .. لأننا كما نعلم ان اليسوع لم يتمكن في أحيا يوحنا بعد قتله بفصل رأسه عن جسده

    اقتباس

    متى
    14: 10 فارسل و قطع راس يوحنا في السجن
    14: 11 فاحضر راسه على طبق و دفع الى الصبية فجاءت به الى امها
    14: 12 فتقدم تلاميذه و رفعوا الجسد و دفنوه ثم اتوا و اخبروا يسوع

    فماذا فعل يسوع ؟ لا شيء

    يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ (73) الحج

    جزاكم الله خيراً على المرور والتعقيب والمتابعة أخوتي في الله .
    mataboy / ismael-y / صفى عبد الهادى / فتح القدس / nura / نور القرآن / احمد العربى




    أخذ أهل الصليب من بعض النصوص بالعهد الجديد اقرار بألوهية المسيح لكون ان هناك من سجدوا له .

    فهل طقس السجود كان مُحرم في هذه العهود .؟

    ها هي امرأة سجدت لليشع عندما احيا ابنها :

    سفر الملوك الثاني
    4: 37 فاتت و سقطت على رجليه و سجدت الى الارض ثم حملت ابنها و خرجت

    ها هو ابراهيم سجد لثلاثة رجال :

    تكوين
    18: 2 فرفع عينيه و نظر و اذا ثلاثة رجال واقفون لديه فلما نظر ركض لاستقبالهم من باب الخيمة و سجد الى الارض

    ها هو لوط يسجد لملاكان :

    تكوين
    19: 1 فجاء الملاكان الى سدوم مساء و كان لوط جالسا في باب سدوم فلما راهما لوط قام لاستقبالهما و سجد بوجهه الى الارض

    ها هو يعقوب يسجد له الجميع :

    تكوين
    27: 29 ليستعبد لك شعوب و تسجد لك قبائل كن سيدا لاخوتك و ليسجد لك بنو امك ليكن لاعنوك ملعونين و مباركوك مباركين

    ها هم اخوة يوسف سجدوا له :

    تكوين
    42: 6 و كان يوسف هو المسلط على الارض و هو البائع لكل شعب الارض فاتى اخوة يوسف و سجدوا له بوجوههم الى الارض

    ها هو داود يسجد لشاول :

    سفر صموئيل الأول
    24: 8 ثم قام داود بعد ذلك و خرج من الكهف و نادى وراء شاول قائلا يا سيدي الملك و لما التفت شاول الى ورائه خر داود على وجهه الى الارض و سجد

    وها هي ابيجايل تسجد لداود:

    سفر صموئيل الأول
    25: 23 و لما رات ابيجايل داود اسرعت و نزلت عن الحمار و سقطت امام داود على وجهها و سجدت الى الارض

    والكثير والكثير مما جاء بالكتاب المدعو مقدس .

    فمن هنا كشف لنا الكتاب المدعو مقدس ان طقس السجود كان مُباح كنوع من انواع الأحترام والشكر وليس للعبودية وإلا لعبد الناس (اليشع او شاول او داود ... الخ ).

    يتبع :-
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الرد على : السيد المسيح يعمل أعمال الله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المسيحى لم يعمل بتعاليم المسيح فى الإنجيل
    بواسطة البريق في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-10-2007, 12:34 PM
  2. الرد على : لاهوت السيد المسيح
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-10-2006, 02:19 AM
  3. السيد المسيح في السينما !!
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-04-2006, 06:56 PM
  4. هل الكلمة حلت في السيد المسيح ؟
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-03-2006, 07:45 PM
  5. السيد المسيح صلى الله عليه وسلم ... في فيلم ينتجه المسلمون !!
    بواسطة أحمد ديدات في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-03-2006, 04:59 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على : السيد المسيح يعمل أعمال الله

الرد على : السيد المسيح يعمل أعمال الله