هل تلاميذ المسيح فعلاً جبناء؟؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل تلاميذ المسيح فعلاً جبناء؟؟

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: هل تلاميذ المسيح فعلاً جبناء؟؟

  1. #1
    الصورة الرمزية voldmort
    voldmort غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    134
    آخر نشاط
    27-11-2010
    على الساعة
    05:52 PM

    افتراضي هل تلاميذ المسيح فعلاً جبناء؟؟

    بسم الله الرحمن ا لرحيم

    يقول الله عز و جل :

    فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ

    صدق الله العظيم

    أما بعد

    كلنا نعلم من هم تلاميذ المسيح في الانجيل

    و من منا لا يعرف الجملة الشهيرة جداً في انجيل مرقس الاصحاح 14 :

    كل يوم كنت معكم في الهيكل اعلّم ولم تمسكوني.ولكن لكي تكمل الكتب.50 فتركه الجميع وهربوا. 51 وتبعه شاب لابسا ازارا على عريه فامسكه الشبان. 52 فترك الازار وهرب منهم عريانا


    و هو موقف غريب جداً من تلاميذ مضوا وقت كبير مع

    يسوع كانوا يشاهدون معجزاته بأعينهم بل و شاركوه



    عمليات اخراج الجن حسب انجيل متى الاصحاح 17 :


    فانتهره يسوع فخرج منه الشيطان فشفي الغلام من تلك الساعة. 19 ثم تقدم التلاميذ الى يسوع على انفراد وقالوا لماذا لم نقدر نحن ان نخرجه


    لقد استغرب تلاميذ المسيح أنهم لم يستطيعوا اخراج الشيطان من جسد الفتى

    إذن فقد كانت لديهم قدرة يسوع على اشفاء المرضى
    الا أن إيمانهم لم يكن مكتملاً تماماً حسب تأكيد يسوع في العدد التالي مباشرة حيث قال :
    0 فقال لهم يسوع لعدم ايمانكم.فالحق اقول لكم لو كان لكم ايمان مثل حبة خردل لكنتم تقولون لهذا الجبل انتقل من هنا الى هناك فينتقل ولا يكون شيء غير ممكن لديكم.


    ***


    المقصود من الفقرة السابقة تبيين أن للتلاميذ قدرة الى اشفاء المرضى و اخراج الجن بفضل تعليم يسوع لهم
    و هو ما اعتبره الناس شيئاً عاديا في زمن تقدم فيه الطب جداً في حين كان يسوع يطلب المساعدة من الله حتى تتم عمليات شفاء بني اسرائيل و يصدقوا كون نبي من الله.


    ****


    فما سر هروب التلاميذ لحظة القبض على يسوع؟؟



    يقول أنطونيوس فكري عن سبب حزن المسيح ليلة القبض عليه :

    كانت أحزان المسيح لا تحتمل، فأضف لآلام الجسد آلام النفس أيضاً، فهو تألَّم بسبب خيانة يهوذا تلميذه وهروب باقي تلاميذه وصراخ الجموع ضده وهو الذي كان يجول يصنع خيراً،


    إذن يسوع كان حزيناً لهروب تلاميذه رغم أنه من دبر عملية الصلب و الفداء و المطلوب صلب يسوع فقط فما ذنب التلاميذ؟؟


    و يكمل أنطونيوس تفسيراته حول هروب التلاميذ فيقول :

    نرى خطأ التلاميذ في هروبهم وخطأ يهوذا في قبلته الغاشة. كل التلاميذ لم يتمكنوا من أن يعرفوا سلطان المسيح. فالتلاميذ لم يدركوا أنه قادر على حمايتهم حتى وهو في ضعفه.



    إذن اعترف مفسر الكتاب المقدس بخطأ التلاميذ في هروبهم المفاجىء رغم حبهم الشديد ليسوع و اتباعهم إياه في كل مكان سار فيه ...


    من يقرأ الإنجيل يشعر أن هناك ثغرة بالفعل تمثلت في هروب التلاميذ الذين شاهدوا معجزات يسوع و علموا صدق نبوته

    و على الرغم من اعتراف أنطونيوس فكري بأن التلاميذ لم يعلموا بألوهية المسيح حين قال في تفسير نفس الاصحاح :


    أطلب إلى أبي= والسيد لم يقل أرسل أنا لأن التلاميذ لم يكونوا بعد قد تحققوا من ألوهيته.


    إلا أنه تغاضى عن ذلك بأن وقع في الخطأ الكبير بجعل هروب التلاميذ إرادة خاصة بهم و تخاذل في الدفاع عن السيد المسيح رغم ما فعله من أجلهم.

    فالمسيح حسب معتقدات النصارى نزل إلى الأرض خصيصاً من أجل الصلب و الفداء ... و بقاء التلاميذ معه يعني قتلهم أيضاً بلا داعي .. فتوجب عليه كإله ( حسب معتقد النصارى) أن يعٌقد القصة تماماً بتمثيلية هروب التلاميذ
    الذين منهم صخرة المسيح بطرس و غيرهم.


    ما المشكلة ؟؟


    المشكلة بسيطة جداً ... النصارى وقعوا في خطأ فادح دون أن يشعروا و هو :

    تفسير أن الحزن الذى شعر به المسيح قبل تسليمه كان من أجل خيانة يهوذا و تخلي التلاميذ عنه و هروبهم.

    فلو كان المسيح راغباً في الصلب والفداء لما حزن لخيانة يهوذا طالما الأمر مرتباً من قبل و لما حزن لهروب التلاميذ
    الذين كانوا على ثقة بان يسوع لن يتم القبض عليه بفضل معجزاته أو حتى اختفائه عن الأبصار فجأة أو بتغيير هيئته .

    و سؤالي لضيوفنا النصارى :

    لو كان حزن يسوع بسبب هروب التلاميذ.. فهل تعتبر أنت أن تلاميذ المسيح الاثني عشر جبناء؟؟

    السؤال الثاني :

    لماذا تخلى عنه التلاميذ رغم أنهم اتبعوه في كل مكان و اقتنعوا برسالته؟

    السؤال الثالث :

    هل حينما رتب إلهكم قصة الصلب و الفداء أخبر ابنه أن تلاميذه (تلاميذ الابن) سيتخلوا عنه أم لا؟؟

    و في السؤال الأخير مشكلتين :

    فلو قلتم نعم أخبره فلماذا يخزن قبل لخظة التسليم و هو يعلم مسبقاً... ثم ما هي الكلمات التي قالها يسوع لحظة بكائه و حزنه؟؟ هل طلب أن يبقى معه التلاميذ أم طلب أن تمر عنه هذه الكأس ؟؟

    أما لو قلتم لا لم يكن ليعلم بهروب التلاميذ فقد وقعتم في مشكلة أكبر و هي :

    * أثبتم أن المسيح ليس بإله لأنه لا يعرف ما سيجري

    * تكونوا قد أثبتم أن حزن المسيح كان من أجل تفادي
    القبض عليه وقتله و بالتالي إبطال عقيدة الصلب و الفداء تماماً



    و للبت في الأمر

    يجب دراسة نظرة المسيح نفسه لتلاميذه و نلقي نظرة في القرآن الكريم لإخواني المسلمين لنرى حقيقة الأمر ان شاء الله


    يتبع...
    تلاميذ المسيح جبناء؟؟

    وهذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي ارسلته

  2. #2
    الصورة الرمزية نوران
    نوران غير متواجد حالياً عضو شرفى بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    2,339
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-04-2014
    على الساعة
    12:19 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    موضوع جميل جدا

    فهو لايتكلم عن تلاميذ المسيح وهروبهم فقط

    بل يثبت بين طياته كذب ألوهية المسيح عليه وعلى نبينا أفضل السلام وأزكى التسليم

    وكلام أنطونيوس فكري يوضح أنَّه يتكلم عن إنسان وأبن إنسان - وإن لم يرد هذا - يتألم جسديا ونفسيا

    اقتباس

    كانت أحزان المسيح لا تحتمل، فأضف لآلام الجسد آلام النفس أيضاً، فهو تألَّم بسبب خيانة يهوذا تلميذه وهروب باقي تلاميذه وصراخ الجموع ضده وهو الذي كان يجول يصنع خيراً،
    لا إله ولا ابن إله

    تعالى الله عمَّا يقولون علوا كبيرا

    متابعة بإذن الله

    بارك الله فيك وجزاك خيرا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية voldmort
    voldmort غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    134
    آخر نشاط
    27-11-2010
    على الساعة
    05:52 PM

    افتراضي

    جزاكي الله خيراً أختي الفاضلة
    نورتى الموضوع

    تابعينا
    وهذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي ارسلته

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    25
    آخر نشاط
    01-01-2011
    على الساعة
    08:09 PM

    افتراضي

    موضوع جميل

    زادكم الله علمَا
    لَيَبْلُغَن هَذَا الْأَمْر مَا بَلَغَ اللَّيْل وَالنَّهَار وَلَا يَتْرُك اللَّه بَيْت مَدَر وَلَا وَبَر إِلَّا أَدْخَلَهُ هَذَا الدِّين بِعِزّ عَزِيزٍ أوْ بِذُلّ ذَلِيلٍ عِزًّا يُعِزُّ اللَّه بِهِ الْإِسْلَام وَذُلًّا يُذِلّ اللَّه بِهِ الْكُفْر

  5. #5
    الصورة الرمزية voldmort
    voldmort غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    134
    آخر نشاط
    27-11-2010
    على الساعة
    05:52 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    كيف كانت نظرة المسيح لتلاميذه ؟؟



    المسيح عليه السلام كان يعرف نفسية بني اسرائيل و مدى الذل الذي كانوا فيه فتربى فيهم الجبن منذ أن عذبهم فرعون في عهد موسى عليه السلام فتوارثوا الجبن حتى يومنا هذا
    بان جعلوا مدافعهم و رصاصاتهم تواجه حجارة الأطفال ...


    عرف السيد المسيح أن هذا الجبن الغالب فيهم هو من قلة الإيمان بالله رغم ما شاهدوه من معجزات على يدي السيد المسيح حتى يقتنع الناس بنبوته و في اختبار مر بهم في السفينة ... حيث هاج البحر جداً و اشتدت الرياح فبدلاً من دعوة الله بان ينجيهم كما علمهم العهد القديم .... ذهبوا خائفين جبناء للسيد المسيح يستنجدون به فماذا كان رد المسيح عليهم ؟؟؟


    يقول متى في إصحاحه الثامن :

    ولما دخل السفينة تبعه تلاميذه. 24 واذ اضطراب عظيم قد حدث في البحر حتى غطت الامواج السفينة.وكان هو نائما. 25 فتقدم تلاميذه وايقظوه قائلين يا سيد نجنا فاننا نهلك. 26 فقال لهم ما بالكم خائفين يا قليلي الايمان.


    في الحقيقة موقف صعب جداً أن نجد هذا الضعف الإيماني الشديد في من شاهد كل هذه المعجزات المبهرة من معلم استثنائي مثل السيد المسيح
    فهم لا يعرفون أنهم يجب أن يدعوا الله ... و ها هو الطبيب السيد المسيح يشخص مرضهم في ثواني قليلة و هو يقول لهم " ما بالكم خائفين يا قليلي الإيمان " إن قلة الإيمان جعلتهم جبناء .... جعلتهم يهربون و يتركون السيد المسيح يواجه مصيره وحده رغم ادعائهم أنهم مستعدين للموت معه

    لكن المسيح بقى وحيداً حزيناً باكياً بعد ما تخلى عنه كل بشر و لم يبقى معه سوى رب البشر و كفى بالله وكيلا .


    بل إن الإنجيل بيّن لنا أن تلاميذ المسيح حتى لم يصوموا كباقي الناس فهم طلاب علم و لكن بدون فائدة حقيقية كما وصفهم الإنجيل فيقول متى أيضاً و لكن في إصحاحه التاسع :

    14 حينئذ اتى اليه تلاميذ يوحنا قائلين لماذا نصوم نحن والفريسيون كثيرا واما تلاميذك فلا يصومون.


    حتى فضيلة الصوم لم يفعلوها رغم أن يسوع نفسه كان يصوم و يصلي بل إنه صام أربعين يوماً متواصلة و رغم ذلك تجاهل تلاميذه الصوم تماماً حتى شك الأخرون فيهم و معهم كل الحق .

    ***


    حاول المسيح تقوية إيمانهم لشكل قوي و مركّز فعلمهم كيفية إخراج الشياطين و كيفية اشفاء المرضى و هذا أكبر دليل على عدم ألوهية المسيح للذين يستشهدون بمعجزاته فنقول لهم هاهم اثنا عشر رسولا يخرجون الشياطين و يشفون المرضى و منهم من هو خائن و بالطبع أقصد يهوذا الإسخريوطي الذي سلم المسيح فقد كانت له نفس القدرة تماماً رغم عدم إيمانه الكامل بل إنه أمن بأن الأموال أفضل من الالتزام و خان من علمه المهارات التي كانت تساعدهم لنشر العقيدة التوراتية بشكل سليم بعد أن حرفها من قبله.

    و هذا كلام متى أيضا حيث يقول :

    1 ثم دعا تلاميذه الاثني عشر واعطاهم سلطانا على ارواح نجسة حتى يخرجوها ويشفوا كل مرض وكل ضعف

    و نلاحظ قوله الاثني عشر بما فيهم يهوذا كما سبق و ذكرنا.

    فهل بعد تعلمهم كل هذه المهارات صاروا رجالاً يستحقون مصاحبة السيد المسيح؟؟
    موقف المرأة الكنعانية الشهير جداً يوصح لنا أخلاقهم الغريبة و التي لا تصح أن تنسب لأشخاص صاحبوا شخصية عظيمة مثل السيد المسيح ...


    المشهد :

    السيد المسيح يتحرك نحو صيدا وصور و خلفه يمشي اثنا عشر شخصاً مختلفي الأحجام و الأزياء و لكنهم يتبعون المسيح بلا تفكير
    و تجري خلفهم امرأة ذات ملامح مختلفة قليلاً و بدأت بالصراخ نحو السيد المسيح يا سيد ارحمني ابنتي مجنونة يا ابن داوود إني أحتاجك فعلاً...

    يتجاهل السيد المسيح السيدة و كأنها غير موجودة و لكمنها لا تيأس فتظل بصوت جهوري تتوسل للمسيح و هي بالكاد تلحق بهم و هم الشباب بينما هي أم ترهل جسدها فتجري بينما هم يسرعون بعيداً عنها و تظل تصرخ....


    الموقف الطبيعي جداً أن يتعاطف معها التلاميذ فهذه هي ألأخلاق التي يجب أن يكون عليها تلاميذ السيد المسيح ... و لكن ما حدث كان غير عادياً بالمرة ...

    لقد أوقف التلاميذ قائدهم و معلمهم قائلين جملة أثارت المشكلات حتى يومنا هذا فقد قالوا :

    .فتقدم تلاميذه وطلبوا اليه قائلين اصرفها لانها تصيح وراءنا.


    لا حول ولا قوة إلا بالله كيف تجرأت يا متى بالتجني على تلاميذ السيد المسيح بوصفهم بهذه الأخلاق؟؟

    لقد طالبوه بأن يصرفها و لاحظوا يصرفها و ليس يشفي ابنتها لأنها تصيح من ورائهم فأصابتهم بما يعرف اليوم ( بالصداع) و ووضح إصرار المرأة بشدة فقرروا أن يتحدثوا للمسيح حتى يقول لها إذهبي فلن أقوم بإشفاء ابنتك لأنك غير يهودية و أنا رسول لبني إسرائيل فقط ...
    فلا حاجة لي بأن أشفي الحيوانات فبم سينفعني هذا؟؟

    لا أًصدق شخصيا أن يقول المسيح هذا الكلام الذي كتبه متى في إصحاحه الخامس عشر و خصوصاً في وصفه للمرأة بأنها (أنثى كلب) حين قال :

    4 فاجاب وقال لم أرسل الا الى خراف بيت اسرائيل الضالة. 25 فأتت وسجدت له قائلة يا سيد أعنّي. 26 فاجاب وقال ليس حسنا ان يؤخذ خبز البنين ويطرح للكلاب. 27 فقالت نعم يا سيد.والكلاب ايضا تأكل من الفتات الذي يسقط من مائدة اربابها.


    في الحقيقة لقد أُعجب السيد المسيح بإيمان المرأة في كونها فهمت أن رسالته فقط لبني إسرائيل كي يعودوا للدين الحق الذي غيروه على أهوائهم ... فقرر عمل استثناء شخصي لهذه السيدة المؤمنة جداً بقدرات المسيح كنبي من الله حينما قالت له يا ابن داوود أي يا نبي مثل داوود فشفى لها ابنتها
    بل قال جملة جميلة جداً :
    8 حينئذ اجاب يسوع وقال لها يا امرأة عظيم ايمانك.ليكن لك كما تريدين.فشفيت ابنتها من تلك الساعة

    و ما يٌعنينا هنا قول المسيح للسيدة " عظيم إيمانك" و قوله للتلاميذ " يا قليلي الإيمان ".

    لقد فهم المسيح تلاميذه جيداً و عرف نفسيتهم التي اتصفت بالجبن الشديد من خلال دروسه و معاملاته معهم..






    يتبع..



    وهذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي ارسلته

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    142
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    27-02-2014
    على الساعة
    12:42 PM

    افتراضي


    بارك الله فيك اخى الكريم وزادك الله علما ونورا ويقينا
    منتظرين ومتابعين فضائح عباد الخشبة

    آذَكَـروا المُوتَىّ بَدعوَه ،
    فَلو عَلِمتُم فَرحَتهُم بَهَا، لَما نَسِيتُوهُمّ لَحظَةْ ♥ !
    اللهم آرحم جميع أموآت المسلمين
    أسرار الإعجاز العلمي في القرآن والسنة
    موسوعة علمية شاملة لأبحاث المهندس عبد الدائم الكحيل
    http://www.kaheel7.com/ar/

  7. #7
    الصورة الرمزية أسد الجهاد
    أسد الجهاد غير متواجد حالياً مشرف منتدى نصرانيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,286
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-11-2014
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    و سؤالي لضيوفنا النصارى :

    لو كان حزن يسوع بسبب هروب التلاميذ.. فهل تعتبر أنت أن تلاميذ المسيح الاثني عشر جبناء؟؟

    السؤال الثاني :

    لماذا تخلى عنه التلاميذ رغم أنهم اتبعوه في كل مكان و اقتنعوا برسالته؟

    السؤال الثالث :

    هل حينما رتب إلهكم قصة الصلب و الفداء أخبر ابنه أن تلاميذه (تلاميذ الابن) سيتخلوا عنه أم لا؟؟

    و في السؤال الأخير مشكلتين :

    فلو قلتم نعم أخبره فلماذا يخزن قبل لخظة التسليم و هو يعلم مسبقاً... ثم ما هي الكلمات التي قالها يسوع لحظة بكائه و حزنه؟؟ هل طلب أن يبقى معه التلاميذ أم طلب أن تمر عنه هذه الكأس ؟؟

    أما لو قلتم لا لم يكن ليعلم بهروب التلاميذ فقد وقعتم في مشكلة أكبر و هي :

    * أثبتم أن المسيح ليس بإله لأنه لا يعرف ما سيجري

    * تكونوا قد أثبتم أن حزن المسيح كان من أجل تفادي
    القبض عليه وقتله و بالتالي إبطال عقيدة الصلب و الفداء تماماً

    اخى الكريم موضوع رائع
    يسحق التقييم
    لـي عــوده للــمـوضوع بإذن الله فى حين الإنتهاء
    وفقكم الله اخى لحبيب
    متابع
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الجهاد ; 11-04-2010 الساعة 04:30 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية mothnna
    mothnna غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    214
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-05-2013
    على الساعة
    12:02 PM

    افتراضي

    اريد ان اعلق على موضوع كيف كانت نظرة المسيح لتلاميذه وصفاتهم طبعا من كتابهم المقدس


    كثير من كلام المسيح عليه السلام وأفعاله لم يفهم التلاميذ وقد عانى المسيح من سوء فهم التلاميذه، وعندما كان معهم صحح لهم مراراً الكثير من أخطائهم في فهم النبوءات، لقد عجزوا عن فهم البسيط من كلامه هذا ما يخبرنا به كتابهم المقدس؟

    فذات مرة أوصاهم قائلاً: انظروا وتحرزوا من خمير الفريسيين وخمير هيرودس، ففكروا قائلين بعضهم لبعض ليس عندنا خبز
    فعلم يسوع، وقال لهم: لماذا تفكرون أن ليس عندكم خبز؟
    ألا تشعرون بعد ولا تفهمون؟ أحتى الآن قلوبكم غليظة؟ ألكم أعين ولا تبصرون؟ ولكم آذان ولا تسمعون ولا تذكرون؟
    كيف لا تفهمون أني ما عنيت الخبز الحقيقي بكلامي؟
    مرقس 8/ 15-18

    وفي مرة أخرى كلمهم، فلم يفهموه " فقال كثيرون من تلاميذه إذ سمعوا أن هذا الكلام صعب: من يقدر أن يسمعه" (يوحنا 6/ 60

    وتمتد غلظة الذهن وسوء فهم كلام الناموس حتى الى صفوة بني إسرائيل، فها هو نيقوديموس يسيء فهم كلام المسيح حين قال له: " الحق الحق أقول لك، إن كان أحد لا يولد من فوق لا يقدر أن يرى ملكوت الله. قال له نيقوديموس: كيف يمكن الإنسان أن يولد وهو شيخ؟ ألعله يقدر أن يدخل بطن أمه ثانية ويولد؟.. أجاب يسوع وقال له:
    أنت معلّم إسرائيل ولست تعلم هذا!"
    يوحنا 3 /3-10

    ، فلئن كان هذا حال معلم إسرائيل فماذا عساه يكون حال متى العشار أو يوحنا صياد السمك وبطرس، وهما تلميذان عاميان عديما العلم، كما جاء في سفر أعمال الرسل " فلما رأوا مجاهرة بطرس ويوحنا، ووجدوا أنهما إنسانان عديما العلم وعاميان تعجبوا
    ( أعمال 4/ 13 ).
    فمن هذا الكلام انا لا استغرب ان هؤلاء قد عبدوا المسيح او قد صدقوا دعوى الوهية المسيح عليه السلام بسهوله بعد رفعه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1) يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (2) سورة الحج

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    22
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-12-2011
    على الساعة
    07:27 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة voldmort مشاهدة المشاركة


    كل يوم كنت معكم في الهيكل اعلّم ولم تمسكوني.ولكن لكي تكمل الكتب.50 فتركه الجميع وهربوا. 51 وتبعه شاب لابسا ازارا على عريه فامسكه الشبان. 52 فترك الازار وهرب منهم عريانا


هل تلاميذ المسيح فعلاً جبناء؟؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تلاميذ المسيح لم يعرفوا التثليث
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 01-11-2014, 10:47 PM
  2. قصة و سيناريو و حوار تلاميذ المسيح
    بواسطة نبيل محمد سالم في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-06-2014, 11:05 AM
  3. الإله المسطول( 21)هل المسيح فعلاً هو الابن الوحيد لله..؟؟
    بواسطة ياسرالجرزاوي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-02-2010, 01:33 AM
  4. تلاميذ المسيح بين الجهل وقلة الايمان ثم الهروب
    بواسطة ابو علي الفلسطيني في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-07-2009, 01:35 PM
  5. هل زعم المسيح انه سيموت ويقوم في اليوم الثالث فعلاً؟
    بواسطة لطفي مهدي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-04-2008, 09:01 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل تلاميذ المسيح فعلاً جبناء؟؟

هل تلاميذ المسيح فعلاً جبناء؟؟