أسماء الله الحسنى الثابتة بالقرآن والسنة ... لا إجتهاد مع نص ... أدخل وحمل

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أسماء الله الحسنى الثابتة بالقرآن والسنة ... لا إجتهاد مع نص ... أدخل وحمل

صفحة 4 من 21 الأولىالأولى ... 3 4 5 14 19 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 207

الموضوع: أسماء الله الحسنى الثابتة بالقرآن والسنة ... لا إجتهاد مع نص ... أدخل وحمل

  1. #31
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    225
    آخر نشاط
    16-11-2013
    على الساعة
    04:53 PM

    افتراضي



    18 ، 19
    المُقْسِط ، الجَامِعُ


    أولاً: المقسط

    لم يرد المقسط في القرآن أو السنة
    اسم أو وصف أو فعل
    ولكن الذي أدرجه في الأسماء إستند
    إلى أمره تعالى بالقسط ومحبته للمقسطين


    في قوله تعالى:
    (قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ) [الأعراف:29]


    أو لقوله تعالى:
    (وَإِنْ حَكَمْتَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ) [المائدة:42]


    أو ربما لما ورد في صحيح مسلم
    من حديث أَبِي مُوسَى الأشعري رضي الله عنه
    (إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لاَ يَنَامُ وَلاَ يَنْبَغِي لَهُ أَنْ يَنَامَ يَخْفِضُ الْقِسْطَ وَيَرْفَعُهُ)


    ثانياً: الجامع

    أما الجامع فلم يرد مطلقا
    وإنما ورد مقيدا في موضعين من القرآن
    مما لايجعله ينطبق عليه شروط إحصاء أسماء الله الحسنى
    (راجع الشرط الثالث من شروط الإحصاء)


    في قوله تعالى:
    (رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لا رَيْبَ فِيهِ) [آل عمران:9]


    وفي قوله تعالى:
    (إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً) [النساء:140]


    وعليه فإن المقسط والجامع
    ليسا إسمين من أسماء الله الحسنى



  2. #32
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي

    مرور متابعة
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #33
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    225
    آخر نشاط
    16-11-2013
    على الساعة
    04:53 PM

    افتراضي



    20 ، 21
    المُغْنِي ، المَانِعُ


    أولاً: المغني

    لم يرد المغني
    اسما في القرآن أو السنة
    ولكن من أدرجه استند إلى اجتهاده في الاشتقاق من الفعل


    الذي ورد في قوله تعالى:
    (وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ)[التوبة:28]


    وقوله تعالى:
    (حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ) [النور:33]


    ثانياً: المانع

    أما المانع فربما يكون
    قد استند فيه إلى الاشتقاق من الفعل


    في قوله تعالى:
    (وَمَا مَنَعَنَا أَنْ نُرْسِلَ بِالآياتِ إِلا أَنْ كَذَّبَ بِهَا الأَوَّلُونَ) [الإسراء:59] ،


    أو يكون من ما ورد عند البخاري
    من حديث مُعَاوِيَةَ رضي الله عنه
    في دعاء النبي صلى الله عليه وسلم:
    (اللَّهُمَّ لاَ مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ وَلاَ مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ).
    والحديث لا دليل فيه على علمية الاسم
    في المانع ولا المعطي


    مع ملاحظة:
    أن المعطي إسم من أسماء الله الحسنى
    الثابتة بالأدلة من الكتاب والسنة
    وهذا الحديث ليس دليلٌ عليه نظراً لكونه قد جاء مقيداً به


    ولكن الدليل على إسم المعطي كأسم من الأسماء الحسنى
    تم أخذه من صحيح البخاري
    في قول النبي صلى الله عليه وسلم:
    (وَاللَّهُ الْمُعْطِي وَأَنَا الْقَاسِمُ).


    حيث نجد أن المعطي في هذا الحديث
    قد إنطبقت عليه شروط إحصاء أسماء الله الحسنى
    حيث يتضح ثبوت الاسمية والعلمية

  4. #34
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    225
    آخر نشاط
    16-11-2013
    على الساعة
    04:53 PM

    افتراضي



    22 ، 23
    الضَّارُّ ، النَّافِعُ


    هذان الاسمان لم يردا في القرآن أو السنة
    وليس لمن أدرج الأسماء
    في حديث الترمذي


    إلا اجتهاده في الاشتقاق من المعنى المفهوم
    من قوله تعالى:
    (قُلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلا ضَرّاً إِلا مَا شَاءَ اللَّهُ)[الأعراف:188]


    أو ما ورد عند الترمذي وصححه الألباني
    من حديث ابن عباس رضي الله عنه
    أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له:
    (وَاعْلَمْ أَنَّ الأُمَّةَ لَوِ اجْتَمَعَتْ عَلَى أَنْ يَنْفَعُوكَ بِشَيْءٍ
    لَمْ يَنْفَعُوكَ إِلاَّ بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ لَكَ ،
    وَلَوِ اجْتَمَعُوا عَلَى أَنْ يَضُرُّوكَ بِشَيْءٍ
    لَمْ يَضُرُّوكَ إِلاَّ بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ عَلَيْكَ) .


    ولم يُذكر في الآية أو الحديث
    النص على الاسم أو حتى الفعل
    وهذا لا يكفي في إثبات الاسم

  5. #35
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    225
    آخر نشاط
    16-11-2013
    على الساعة
    04:53 PM

    افتراضي


    24 ، 25 ، 26
    النُّورُ ، الهَادِي ، البَدِيعُ


    هذه الأسماء
    لم ترد في القرآن والسنة إلا مقيدة


    فالنور
    ورد في قوله تعالى:
    (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ)[النور:35]


    والهادي
    في قوله تعالى:
    (وَإِنَّ اللَّهَ لَهَادِ الَّذِينَ آمَنُوا إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ) [الحج:54]


    والبديع
    ورد في قوله تعالى:
    (بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ)[البقرة:117]


    وقد علمنا أنه من شروط الإحصاء
    أن يفيد الاسم المدح والثناء بنفسه
    أما المقيد فلا بد أن يذكر بما قيد به


    ولو كانت هذه هي القاعدة أو الضابط لمعرفة أسماء الله الحسنى
    لوجب علينا أن نقول على الله


    الخادع
    كما جاء في قوله تعالى:
    (إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ) [النساء:142]


    وكذلك الصاحب والخليفة
    فيما ورد عند مسلم في دعاء السفر:
    (اللَّهُمَّ أَنْتَ الصَّاحِبُ في السَّفَرِ وَالْخَلِيفَةُ في الأَهْلِ)


    وكذلك المقلب
    وكما ورد في مقلب القلوب
    فإنه يدعى به مقيدا دون إطلاق
    فعند أبي داود وصححه الألباني
    من حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهقال:
    (أكثرُ مَا كان رسولُ الله صلى الله عليه وسلم
    يحلفٌ بهذه اليَمِين لا ومُقَلِّبَ القُلوبِ)


    ونلاحظ من هذا الحديث أن الرسول
    كان يحلف بمقلب القلوب وهو الله
    وهو إسم مقيد لله ليس من الأسماء الحسنى


    وعليه فمن الممكن الحلف بـ
    مقلب القلوب
    فاطر السموات والأرض
    نور السموات والأرض
    بديع السموات والأرض
    الصاحب في السفر
    الخليفة في الأهل
    مجري السحاب
    شديد العقاب
    غافر الذنب
    قابل التوب
    جامع الناس ليوم لا ريب فيه
    فالق الحب
    مخرج الميت
    محيي الموتى
    وهكذا .......


    وكل هذه أسماء لله ولكنها جاءت مقيدة بما جاء بعدها
    وعلى هذا فهي ليست من الأسماء الحسنى
    فأسماء الله الحسنى لابد وأن تكون على الإطلاق وليس على التقييد
    كأن أقول
    الرحمن ، الرحيم ، الملك ، الشافي ، الستير ، الجبار
    ..... وهكذا


    (راجع شروط إحصاء أسماء الله الحسنى)

  6. #36
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    225
    آخر نشاط
    16-11-2013
    على الساعة
    04:53 PM

    افتراضي



    27 ، 28 ، 29
    البَاقِي ، الرَّشِيدُ ، الصَّبُور


    لم ترد هذه الأسماء في القرآن أو السنة

    فالباقي
    لايوجد له دليل
    ولا يستند من أدرج هذه الأسماء
    إلا لما ورد في قوله تعالى:
    (وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ) [الرحمن:27] ،
    وذلك لا يصلح دليلا لإثبات الاسم
    فلا يحق لنا أن نسمي الله بما لم يسم به نفسه


    أما الرشيد
    فلا دليل عليه من كتاب أو سنة
    لأنه لم يرد اسما أو وصفا أو فعلا
    أغلب الظن أنه تم إشتقاقه
    من قوله تعالى:
    (وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ) [الأنبياء:51]


    أما الصبور
    فلم يرد اسما في القرآن أو السنة
    ولكن من أدرجه استند إلى اجتهاده في الاشتقاق
    فيما ورد عند البخاري
    من حديث أَبِي مُوسَى الأشعري رضي الله عنه
    أن النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
    (لَيْسَ أَحَدٌ أَوْ لَيْسَ شَيْءٌ أَصْبَرَ عَلَى أَذًى سَمِعَهُ مِنَ اللَّهِ ،
    إِنَّهُمْ لَيَدْعُونَ لَهُ وَلَدًا وَإِنَّهُ لَيُعَافِيهِمْ وَيَرْزُقُهُمْ) ،


    وقد علمنا أن أسماء الله توقيفية
    ودورنا حيالها الإحصاء وليس الاشتقاق والإنشاء.

  7. #37
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    225
    آخر نشاط
    16-11-2013
    على الساعة
    04:53 PM

    افتراضي


    والسؤال الذي يطرح نفسه
    كيف وصلت هذه الأسماء إلينا
    ومن الذي أدرجها


    وهل هذه الأسماء هي فقط الموجودة في الدول العربية والإسلامية

    أم أن هناك أسماءاً أخرى غير هذه الأسماء
    نتيجة فتح باب الإجتهاد بها
    فأصبحت تناهز نحو 280 إسماً
    وذلك كله سبب عدم وجود ضوابط
    يمكن من خلالها معرفة أسماء الله الحسنى
    وهذا يتنافي مع حديث الرسول عليه الصلاة والسلام
    أن لله تسعة وتسعين إسماً


    وهو ما سأقوم بشرحه إستكمالاً لهذا الموضوع
    في المشاركة القادمة بإذنه تعالى


    مع خالص شكري
    لكل التفاعلات من الأعضاء
    وكل من قام بتحميل المرفقات
    وكل من قام بقراءتها ونشرها وتوزيعها


    وضعها الله في ميزان حسناتنا جميعاً يوم القيامة

    وفي إنتظار آرائكم ومقترحاتكم ومشاركاتكم

    سُبْحَانَكَ اللهُمَّ وَبحَمْدِكَ, أشْهَدُ أنْ لا إلهِ إلا أنْتَ, أسْتَغْفِرُكَ وَأتُوبُ إليْكَ

  8. #38
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    225
    آخر نشاط
    16-11-2013
    على الساعة
    04:53 PM

    افتراضي



    إن غالب العامة من الأمة الإسلامية
    منذ بداية القرن الثالث الهجري
    حتى الآن يحفظون الأسماء الحسنى


    التي أدرجت أو أضيفت إلى حديث الترمذي
    (لله تسعة وتسعين إسماً مائةً إلا واحداً ......)


    من رواية الوليد بن مسلم (ت:195هـ)
    وهذه الأسماء باتفاق أهل العلم والمعرفة بالحديث
    ليست من كلام النبي صلى الله عليه وسلم


    ولكنها اجتهاد من الوليد بن مسلم
    جمع به من القرآن والسنة تسعة وستين اسما
    فقط عليهم دليل من القرآن والسنة


    أما باقي الأسماء وعددها تسع وعشرون
    إما أنه لا دليل عليه
    أو لا يوافق شروط الإحصاء


    وكان يتم التسعة وتسعين بإسم الله
    على الرغم أن الحديث يقول أن لله
    تسعة وتسعين إسماً


    وطالما ذكر إسم الله
    إذا هناك تسعة وتسعين إسماً أخرى غير إسم الله.


    www.asmaullah.com

  9. #39
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    225
    آخر نشاط
    16-11-2013
    على الساعة
    04:53 PM

    افتراضي



    ولكن ما يؤكد أن أسماء الله الحسنى التي تم إشتقاقها من قبل
    لم يكن لها ضوابط محددة
    يمكن من خلالها معرفة أسماء الله الحسنى
    أن هناك روايات كثيرة إختلفت
    أغلبها في معرفة أسماء الله الحسنى


    منها رواية الترمذي في جامعه
    وهي الرواية التي سبق شرح أسماءها


    ورواية إبن ماجه في سننه

    والذي قال ابن تيمية عنهما رحمه الله:
    أنه قد اتفق أهل المعرفة بالحديث
    على أن رواية الترمذي في جامعه
    ورواية ابن ماجه في سننه
    ليستا من كلام النبي صلى الله عليه وسلم
    وإنما كل منهما من كلام بعض السلف.


    كما أن هناك أيضاً رواية ثالثة
    وهي رواية الحاكم في المستدرك


    وسبق وأن تحدثنا عن الرواية الأولى بالتفصيل
    وسنتناول كلا الروايتين الأخرتين بالتفصيل أيضاً إن شاء الله


    ولكن قبل الحديث يجب التنويه
    أنه إذا كانت التقنية الحديثة وظهور الموسوعات الإلكترونية
    كان السبب بعد الله سبحانه وتعالى في ظهور هذا البحث
    في هذا العصر


    فإن السابقين الذين إجتهدوا في إستخراج الأسماء الحسنى
    هؤلاء هم أهل الفضل والسبق
    وما قدموه يعد مرجعاً أساسياً في إخراج هذا البحث
    فاللهم إجزهم عنا خير الجزاء


    www.asmaullah.com

  10. #40
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    225
    آخر نشاط
    16-11-2013
    على الساعة
    04:53 PM

    افتراضي


    أولا : رواية الترمذي في جامعه

    وهي ما قمت بشرحها فيما سبق

    هُوَ الله الَّذِي لا إلَهَ إلاّ هُوَ الرَّحمنُ الرَّحيمُ

    المَلِك القُدُّوسُ السَّلاَمُ المُؤْمِنُ المُهَيمِنُ العَزِيزُ الجَبَّار

    ُ المُتَكَبِّر الخَالِقُ البَارِىءُ المُصَوِّرُ الغَفَّارُ القَهَّارُ

    الوَهَّابُ الرَّزَّاقُ الفتَّاحُ العَلِيمُ القَابِضُ البَاسِطُ

    الخافضُ الرَّافِعُ المعزُّ المذِل السَّمِيعُ البَصِيرُ

    الحَكَمُ العَدْلُ اللّطِيفُ الخَبِيرُ الحَلِيمُ العَظِيمُ

    الغَفُورُ الشَّكُورُ العَلِيُّ الكَبِيرُ الحَفِيظُ المُقِيتُ

    الحَسِيبُ الجَلِيلُ الكَرِيمُ الرَّقِيبُ المُجِيبُ الْوَاسِعُ

    الحَكِيمُ الوَدُودُ المَجِيدُ البَاعِثُ الشَّهِيدُ الحَق

    الوَكِيلُ القَوِيُّ المَتِينُ الوَلِيُّ الحَمِيدُ المُحْصِي

    المُبْدِيءُ المُعِيدُ المُحْيِي المُمِيتُ الحَيُّ القَيُّومُ

    الوَاجِدُ المَاجِدُ الوَاحِدُ الصَّمَدُ القَادِرُ المُقْتَدِرُ

    المُقَدِّمُ المُؤَخِّرُ الأوَّلُ الآخِرُ الظَّاهِرُ البَاطِنُ

    الوَالِي المُتَعَالِي البَرُّ التَّوَّابُ المنتَقِمُ العَفُوُّ

    الرَّؤُوف مَالِكُ المُلْكِ ذُو الجَلاَلِ وَالإكْرَامِ

    المُقْسِط الجَامِعُ الغَنِيُّ المُغْنِي المَانِعُ الضَّارُّ النَّافِعُ النُّورُ

    الهَادِي البَدِيعُ البَاقِي
    الوَارِثُ الرَّشِيدُ الصَّبُور


    وقد تناولنا علة عدم ثبوت تسعة وعشرون من هذه الأسماء فيما سبق
    كأسماء حسنى لله سبحانه وتعالى

صفحة 4 من 21 الأولىالأولى ... 3 4 5 14 19 ... الأخيرةالأخيرة

أسماء الله الحسنى الثابتة بالقرآن والسنة ... لا إجتهاد مع نص ... أدخل وحمل


LinkBacks (?)

  1. 03-06-2014, 03:08 AM
  2. 23-08-2012, 10:54 AM
  3. 04-02-2012, 09:42 PM
  4. 10-11-2011, 03:50 AM
  5. 15-10-2011, 06:21 PM
  6. 19-01-2011, 11:43 PM
  7. 03-01-2011, 07:23 PM
  8. 20-04-2010, 02:51 PM
  9. 20-03-2010, 02:25 PM
  10. 22-02-2010, 08:58 PM
  11. 21-02-2010, 10:28 PM
  12. 14-02-2010, 02:44 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-03-2009, 02:17 AM
  2. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-07-2008, 01:13 AM
  3. جديد 2007: أناشيد ، فلاشات ، محاضرات أسماء الله الحسنى الثابتة بالأدلة
    بواسطة المهندس / آدم في المنتدى العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-09-2007, 06:11 PM
  4. أسماء الله الحسنى
    بواسطة داع الى الله في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-01-2006, 11:39 PM
  5. أسماء الله الحسنى
    بواسطة نورة في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 22-06-2005, 04:05 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أسماء الله الحسنى الثابتة بالقرآن والسنة ... لا إجتهاد مع نص ... أدخل وحمل

أسماء الله الحسنى الثابتة بالقرآن والسنة ... لا إجتهاد مع نص ... أدخل وحمل