زعم المبطلون أن القران يعترف برساله بولس !!!!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

زعم المبطلون أن القران يعترف برساله بولس !!!!

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: زعم المبطلون أن القران يعترف برساله بولس !!!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    709
    آخر نشاط
    22-11-2014
    على الساعة
    02:33 PM

    زعم المبطلون أن القران يعترف برساله بولس !!!!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لقد قمت بحوار في احد منتديات النصارى حول هذا الموضوع ولكن عقولهم المظلمة وكبرهم يمنعانهم من الاعتراف بالحق والرجوع عن الاتهام الباطل
    لطالما اعتبروا اتهامات قساوستهم لنا وشبهاتهم امر مسلم به دون اعمال لعقل او تحري وتدقيق لنقل

    سأحاول ان اضع النقاط المهمة في هذا الحوار وانتزع منه ما فيه جدال لا يفيد ( بأمانة علميه شديده ) لعله يكون فيه قدرا من الافادة للاخوه

    .........................................
    عرض الشبهات الواهيه:(جزءان)
    1: بولس مذكور في القران!!
    2- الاسلام والرسول عليه الصلاة والسلام نقل من بولس!!

    ...............................
    1-
    بولس رسول الله من القرآن فلماذا يهاجمه المسلمون
    واضرب لهم مثلاً اصحاب القرية اذ جاءها المرسلون . اذ ارسلنا
    اليهم اثنين فكذبوهما فعززنا بثالث فقالوا انا اليكم مرسلون
    ( سورة يس :13-14).

    1. بولس من رسل المسيح
    تفسير ابن كثير
    قَالَ اِبْن جُرَيْج عَنْ وَهْب بْن سُلَيْمَان عَنْ شُعَيْب الْجِبَابِيّ قَالَ كَانَ اِسْم الرَّسُولَيْنِ الْأَوَّلَيْنِ شَمْعُون وَيُوحَنَّا وَاسْم الثَّالِث بُولُص وَالْقَرْيَة أَنْطَاكِيَّة " فَقَالُوا " أَيْ لِأَهْلِ تِلْكَ الْقَرْيَة " إِنَّا إِلَيْكُمْ مُرْسَلُونَ " أَيْ مِنْ رَبّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ يَأْمُركُمْ بِعِبَادَتِهِ وَحْده لَا شَرِيك لَهُ وَقَالَهُ أَبُو الْعَالِيَة وَزَعَمَ قَتَادَة أَنَّهُمْ كَانُوا رُسُل الْمَسِيح عَلَيْهِ السَّلَام إِلَى أَهْل أَنْطَاكِيَّة .
    http://quran.al-islam.com/Tafseer/Di...a=14&taf=KATHE ER&l=arb&tashkeel=0


    تفسير الدر المنثور بالتفسير بالمأثور للسيوطي
    وأخرج ابن أبي حاتم عن شعيب الجبائي قال‏:‏ اسم الرسولين اللذين قالا ‏{‏إذ أرسلنا إليهم اثنين‏}‏ شمعون‏.‏ ويوحنا‏.‏ واسم ‏(‏الثالث‏)‏ بولص‏
    وأخرج ابن المنذر عن سعيد بن جبير رضي الله عنه في قوله ‏{‏إذ أرسلنا إليهم اثنين‏.‏‏.‏‏.‏‏.‏ قال‏:‏ اسم الثالث الذي عزز به سمعون بن يوحنا‏.‏
    والثالث بولص،


    http://www.al-eman.com/Islamlib/view...ID=248&CID=428
    تفسير البغوي ( معالم التنزيل )
    اذ ارسلنا اثنين . قال وهب : يوحنا
    وبولس فكذبوهما فعززنا بثالث. يعني قوينا. بثالث. برسول ثالث هو شمعون
    http://www.islamweb.net/ver2/archive...14&TafseerNo=9



    تفسير فتح القدير
    وقيل : سمعان ويحيى
    وبولس


    http://www.islamweb.net/ver2/archive...4&TafseerNo=8& ayaNo=14&TafseerNo=8

    الاتقان في علوم القران ج 2 فصل في المبهمات
    اذ ارسلنا اليهم اثنين " يس :14 , هما : شمعون ويوحنا ,
    والثالث بولس


    http://www.al-eman.com/Islamlib/view...BID=156&CID=26

    إرشاد العقل السليم إلى مزايا القرآن الكريم- محمد بن محمد العمادي أبو السعود تفسير سورة يس 14
    ارسلنا اليهم اثنين بناء على انه كان بأمره تعالى لتكميل التمثيل وتتميم التسلية وهما يحيى وبولس


    تفسير القرطبي ( الجامع لأحكام القرآن )
    قَالَ اِبْن إِسْحَاق : وَكَانَ الَّذِي بَعَثَهُمْ عِيسَى مِنْ الْحَوَارِيِّينَ وَالْأَتْبَاع بُطْرُس وبولس إِلَى رُومِيَّة
    http://quran.al-islam.com/Tafseer/Di...ype=1&nSora=61 &nAya=14


    زاد المسير في علم التفسير-عبد الرحمن بن علي بن محمد الجوزي تفسير سورة يس 14
    يوحنا وبولس قاله وهب بن منبه والثالث تومان وبولس قاله مقاتل


    سيرة ابن هشام > الجزء الثاني
    باب أسماء رسل عيسى
    تعتبر من اقوى كتب السيرة
    قال ابن إسحاق : وكان من بعث عيسى ابن مريم عليه السلام من الحواريين والأتباع الذين كانوا بعدهم في الأرض بطرس الحواري ، ومعه بولس وكان بولس من الأتباع ولم يكن من الحواريين إلى رومية وأندرائس ومنتا إلى الأرض التي يأكل أهلها الناس وتوماس إلى أرض بابل ، من أرض المشرق وفيلبس إلى أرض قرطاجنة ، وهي إفريقية ويحنس إلى أفسوس ، قرية الفتية أصحاب الكهف; ويعقوبس إلى أوراشلم وهي إيلياء ، قرية بيت المقدس ، وابن ثلماء إلى الأعرابية وهي أرض الحجاز ، وسيمن إلى أرض البربر ; ويهوذا ، ولم يكن من الحواريين جعل مكان يودس
    http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=hes2713.htm





    الروض الأنف > الجزء الرابع
    باب أسماء رسل عيسى


    قال ابن إسحاق : وكان من بعث عيسى ابن مريم عليه السلام من الحواريين والأتباع الذين كانوا بعدهم في الأرض بطرس الحواري ، ومعه
    بولس وكان بولس من الأتباع ولم يكن من الحواريين إلى رومية وأندرائس ومنتا إلى الأرض التي يأكل أهلها الناس وتوماس إلى أرض بابل ، من أرض المشرق وفيلبس إلى أرض قرطاجنة ، وهي إفريقية ويحنس إلى إفسوس ، قرية الفتية أصحاب الكهف ، ويعقوبس إلى أوراشلم وهي إيلياء ، قرية بيت المقدس ، وابن ثلماء إلى الأعرابية وهي أرض الحجاز ، وسيمن إلى أرض البربر ، ويهوذا ، ولم يكن من الحواريين جعل مكان يودس
    http://sirah.al-islam.com/display.asp?f=rwd4233.htm

    سافترض ان كل ما سبق ليس بصحيح
    فهل هناك من يخبرنا بتفسير هذا الاية؟؟؟؟
    من هم الرسول؟؟؟
    هناك 3 اراء من كتاب " زاد المسير في علم التفسير "
    ورأيان من ثلاث يقولان ان احدهم بولس الرسول و الثالث يقول :
    اسم الرسولين صادق و مصدوق
    السؤال هل هناك اي كتاب يهودي او مسيحي او تاريخي ذكر ان من اسماء رسول المسيح صادق و مصدوق؟؟؟؟
    ان كان لا فلا يوخذ هذا الرأي لانه باطل تاريخياً
    اذا هناك الرأيان الذان يقولان بولص احد الرسول
    هما الصحيحان تاريخياً
    ............................................................ .

    هم قاموا بشيئين:
    1 - عولوا على روايات بعض المفسرين الباطله التي تفتقر للصحه والتي لا ترجع بالسند لصحابي ذو علم مشهود او الى النبي عليه الصلاة والسلام
    2- بتروا من اقوال المفسرين
    فالمفسرين اوردوا روايات منقوله عن الرسل الثلاثه فأخذوا ما يريدونه ( على انه القول الوحيد للمفسر ) وتركوا ما لا يناسبهم
    ..........................

    نور الهدى ( ضياء الاسلام)( بالاسود)

    المحاور النصراني ايا كان ( بالاحمر)
    ...................................................
    مقتطفات من الحوار يتخللها الرد على الاوهام بإذن الله:

    -انا اعترف ان بولس الرسول ذكر في القران مع احترامي لباقي الزملاء ....اثباتي في المشاركه التي تليها

    -فى الانتظار يا نور الهدى

    -فعلا بولس الرسول مذكور بالقران وها هو الاستشهاد
    بسم الله الرحمن الرحيم ( سورة المائدة)
    قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلاَ تَتَّبِعُواْ أَهْوَاءقَوْمٍ قَدْ ضَلُّواْ مِن قَبْلُ وَأَضَلُّواْ كَثِيراً وَضَلُّواْ عَن سَوَاء السَّبِيلِ {77}
    فقد امركم الله ان لا تتبعوا أهواء قوم قد ضلوا ( بولس ومن على شاكلته)

    -ليس القديس بولس سوى رسول و عبد يسوع المسيح ارسله ليبشر الامم بالخبر السار الذى استعلن من قبل الاب فى يسوع المسيح الكلمة المتجسد

    فهل اقتنعت انه رسول من عند ربك ؟
    - والله هذه عقيدتك ..ان كنت تؤمن بأنه رسول من عند الهك ...هذه قضيتك فلا تفرضها علينا
    اما عن ما أؤمن به فاقرأ جيدا
    بسم الله الرحمن الرحيم ( سورة المائدة)

    وَمِنَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُواْ حَظّاً مِّمَّا ذُكِّرُواْ بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللّهُ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ {14} يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ {15} يَهْدِي بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ {16} لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَآلُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ مِنَ اللّهِ شَيْئاً إِنْ أَرَادَ أَن يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَن فِي الأَرْضِ جَمِيعاً وَلِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ {17}

    -بنعمة المسيح اثبتنا فى اول صفحة انه رسول من عند الله فى اسلامك انت ايضا

    -سأضرب لك مثالا عقليا لتفهمه
    لو البابا شنودة مثلا ألف كتاب وكتب فيه ان الحواريين كانوا 52حواري وكتب اسماءهم وتاريخهم وحياتهم و مجهودهم في الكرازه والبلاد اليذهبوا اليها

    ما رأيك هل هذا الكلام صحيح؟؟؟؟؟؟

    في رأيي هو صحيح في حالتين
    1- اما جاءه الوحي وأخبره بما سقط من كتبكم واعلمه ان الحواريين كانوا 52 حواري
    2- او أنه اله يعلم ما يخفى في الارض والسماء( ما عاذ الله)

    -شكلك لم تقرأ الادلة و لم تلاحظ ان الادلة من القران

    -اتقصد سوره يس ؟؟؟؟
    أين اسم بولس
    لم يحدد القران اسماء هؤلاء الرسل
    فهذه القصه جاءت للاعتبار غير مفصله
    اين جئت ببولس هنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    (ملحوظه: هي محاوله مني لاستفزاز عقله )

    -( ثم يعود لغباءه) اقرأ التفاسير ..لو تملك شئ تكلم..والا فلا تتكلم كثيرا
    -مصادري هي القران وما صح من السنه
    اما التفاسير فهي اجتهادات للعلماء تخضع للصواب او الخطأ خاصه ما يتعرض منها لأمر غيبي وغير مفصل في القران وهي تفتقد للتدقيق في صحه الروايات

    (اردت فقط ان اوضح له قاعدة ليبني عليها أدلته بدلا من اللهث وراء ردئ الروايات )

    فأنت تجد مثلا في تفسيرالطبري لم يذكر أسماء الرسل بل وضح أنهم رسلا من الله ثم بدأ يستعرض في شرح القصه دون اللجوء لتفاصيل غير مهمة وخارجه عن النص القراني

    واليك تفسير الطبري:

    وَقَوْله : { إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ اِثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَزْنَا بِثَالِثٍ } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : حِين أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ اِثْنَيْنِ يَدْعُوَانِهِمْ إِلَى اللَّه فَكَذَّبُوهُمَا فَشَدَّدْنَاهُمَا بِثَالِثٍ , وَقَوَّيْنَاهُمَا بِهِ. وَبِنَحْوِ الَّذِي قُلْنَا فِي ذَلِكَ قَالَ أَهْل التَّأْوِيل . ذِكْر مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 22255 - حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن عَمْرو , قَالَ : ثنا أَبُو عَاصِم , قَالَ : ثنا عِيسَى ; وَحَدَّثَنِي الْحَارِث , قَالَ : ثنا الْحَسَن , قَالَ : ثنا وَرْقَاء , جَمِيعًا عَنْ اِبْن أَبِي نَجِيح , عَنْ مُجَاهِد , قَوْله : { فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ } قَالَ : شَدَّدْنَا 22256 - حَدَّثَنَا اِبْن حُمَيْد , قَالَ : ثنا حَكَّام , عَنْ عَنْبَسَة , عَنْ مُحَمَّد بْن عَبْد الرَّحْمَن , عَنْ الْقَاسِم بْن أَبِي بَزَّة , عَنْ مُجَاهِد فِي قَوْله { فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ } قَالَ : زِدْنَا 22257 - حَدَّثَنَا يُونُس , قَالَ : أَخْبَرَنَا اِبْن وَهْب , قَالَ : قَالَ اِبْن زَيْد , فِي قَوْله : { فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ } قَالَ : جَعَلْنَاهُمْ ثَلَاثَة , قَالَ : ذَلِكَ التَّعَزُّز , قَالَ : وَالتَّعَزُّز : الْقُوَّة
    فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُمْ مُرْسَلُونَ
    وَقَوْله : { فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُمْ مُرْسَلُونَ } يَقُول : فَقَالَ الْمُرْسَلُونَ الثَّلَاثَة لِأَصْحَابِ الْقَرْيَة : إِنَّا إِلَيْكُمْ أَيّهَا الْقَوْم مُرْسَلُونَ , بِأَنْ تُخْلِصُوا الْعِبَادَة لِلَّهِ وَحْده , لَا شَرِيك لَهُ , وَتَتَبَرَّءُوا مِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ الْآلِهَة وَالْأَصْنَام . وَبِالتَّشْدِيدِ فِي قَوْله : { فَعَزَّزْنَا } قَرَأَتْ الْقُرَّاء سِوَى عَاصِم , فَإِنَّهُ قَرَأَهُ بِالتَّخْفِيفِ , وَالْقِرَاءَة عِنْدنَا بِالتَّشْدِيدِ , لِإِجْمَاعِ الْحُجَّة مِنْ الْقُرَّاء عَلَيْهِ , وَأَنَّ مَعْنَاهُ , إِذَا شُدِّدَ : فَقَوَّيْنَا , وَإِذَا خُفِّفَ : فَغَلَبْنَا , وَلَيْسَ لَغَلَبْنَا فِي هَذَا الْمَوْضِع كَثِير مَعْنًى.

    ...............انتهى

    -نفترض أن مصادرك هي فقط القران والسنه رغم أنك لا تملك دليل على ذلك فهل تخبرني مثلا أن سيرة بن هشام ليست من مصادركم ؟؟
    ( يظهر قمة الغباء)
    اذا فهل يمكنك ان تخبرني من هم هؤلاء الرسل الثلاثة؟؟
    -كتب السيرة طبعا ليست مصدر فهي ليست وحي من الله واجب التنفيذ ( ما صح منها فقط هو ما ندين به )
    اما عن دليلي ان القران والسنة فقط هم مصادري ( هل هذا يحتاج لدليل يا عاقل ؟؟!!!)

    اعطني أي شاهد من الايه يوحي أو يشير ولو اشاره أن هؤلاء الرسل هم رسل للمسيح

    -يعني كلامك ان كلام المفسرين كله خطأ و اجتهاد يصح خطأه من عدمه؟
    ممتاز جدا
    ( غباء شديد كالعادة وسوء فهم )
    - كلام المفسرين طالما لا ؤيده دليل شرعي يخضع للصواب أو الخطأ
    فمثلا ما نحن بصدده
    هل من الممكن أن توضح لي صحة الروايات التي نقلها المفسرين ؟؟

    - أفهم من كلامك أنك لا تعترف بكلام أئمة المفسرين ؟؟!!الأحاديث التي رواها بن كثير وأتفق معه كلام المفسرين تثبت صحه الروايه( بغباء شديد فهو لا يعرف ما الفرق بين الحديث والخبر ..)

    لنقطع ما قيل بهذا السؤال ..هل تؤمن بأسباب النزول للايات وأنه بعيد عن الاجتهادات؟؟!!
    - بالطبع نعم


    - ما رأيك بهذا ؟؟
    القران الكريم
    قسم نزل بدون سبب ، وهو أكثر القرآن.
    -2 قسم نزل مرتبط بسبب من الأسباب. ومن هذه الأسباب:

    أ- حدوث واقعة معينة فينزل القرآن الكريم بشأنها:
    عن ابن عباس قال: لما نزلت: {وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الأَقْرَبِينَ} [ الشعراء: 214]. خرج النبي صلى الله عليه وسلم حتى صعد الصفا، فهتف: يا صباحاه، فاجتمعوا إليه فقال" أرأيتكم لو أخبرتكم أن خيلاً تخرج بسفح هذا الجبل أكنتم مصدقي؟.." الحديث ، فقال أبو لهب تباً لك، إنما جمعتنا لهذا، ثم قام، فنزل قوله تعالى: {تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ} [المسد: 1].


    اذا ما معنى الكلام؟
    معنى الكلام يا عزيزي, انه سبب النزول في حادثه حصلت ينزل القرأن فيها وهو ينطبق على ماجاء في حادثة تعزيز الرسل اذ هي رواية اجتمع على سببها و تأويلها كل المفسرين

    اما صيغة النزول:
    -1تكون نصحاً صريحاً في السببية إذا صرح الراوي بالسبب بأن يقول: سبب نزول هذه الآية كذا، أو يأتي الراوي بفاء التعقيب بعد ذكر الحادثة، بأن يقول: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كذا، فنزلت الآية.
    -2تكون محتملة للسببية إذا قال الراوي: أحسب هذه الآية نزلت في كذا، أو ما أحسب هذه الآية نزلت إلا في كذا، مثال ذلك ما حدث للزبير والأنصاري ونزاعهما في سقي الماء، وتشاكيا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ونفذ فيهما حكم الله، فكأن الأنصاري لم يعجبه هذه الحكم، فنزل قوله تعالى: {فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ} [ النساء: 65 ]. فقال الزبير ما أحسب هذه الآية إلا في ذلك.

    وهذا ما ينطبق لو رجعنا للاية رقم 12 التي هي متتالية لل الاية 14
    حيث يقول المفسرون و يعللولها ففاء التعليل بقولهم فنزلت و نزلت
    و ضرب لذلك مثلا في اية 14 في الرسل

    ما رأيك اذا ؟

    - ( لا اعرف ما الرابط بين هذا الكلام بعضه ببعض )
    هل المفسرون ذكروا سبب نزولها ...بروايه تعود لصحابي اوالرسول عليه الصلاة والسلام ؟
    هل المفسرون فسروا تفاسيرهم رجوعا الى قول من أقوال النبي عليه الصلاة والسلام ؟؟

    - هل قرأت التفاسير أم تحب ان أعيدها لك مرة أخرى؟؟

    -دعنا من كل ما سبق سنعود اليه لاحقا
    أنتم تقولون ان المسيح عليه السلام ارسل رسولين الى انطاكيا فكذبوا فعززهم بثالث وهو بولس واستندتم على الروايات المذكوره في كتب المفسرين

    هل بإمكانك ان تورد لي قصة هؤلاء الرسلعندكم في الكتاب المقدس ؟؟؟؟؟
    لعلها غير موجودة بكتابكم( استدراج حتى يأتي بها)


    -السيد المسيح لم يرسل تلاميذه و رسله للبشارة و التبشير قبل الصلب و القيامةو النص القرأني لا يدل على أرسال الرسل بوقت وجود المسيح, اي قبل صلبه او قيامته, بل يدل على أرسال المسيح لرسله و سنأتي الى وقته بحسب العهد الجديد لاحقا
    لا يوجد لمسيح تلميذ او رسول اخر بأسم بولس
    السيد المسيح اعطى الامر بالرسالة و التبشير لتلاميذه بعد صلبه و قيامته فبحسب بشير متى في الاصحاح ال 28 يقول: (19فاَذهبوا وتَلْمِذوا جميعَ الأُمَمِ، وعَمَّدوهُم باَسمِ الآبِ والابنِ والرٌّوحِ القُدُسِ، 20وعلَّموهُم أن يَعمَلوا بِكُلٌ ما أوصَيْتُكُم بِه، وها أنا مَعكُم طَوالَ الأيّامِ، إلى اَنقِضاءِ الدَّهرِ. ) ... اذن انطلاق الارسالية كان بعد صلب المسيح و قيامته
    تم اختيار بولس بالروح القدس للبشارة في انطاكية اعمال الرسل 13



    وكانَ في كنيسةِ أنطاكيةَ أنبياءُ ومُعَلِّمونَ هُم: بَرنابا وشَمعونُ الذي يُدعى نِيجَرَ، ولوقُيوسُ القيرينيُّ، ومَنايِنُ وهوَ صَديقُ الوالي هيرودُسَ مِنَ الطُّفولَةِ، وشاوُلُ. 2وبَينَما هُم يَخدِمونَ الرَّبَ ويَصومونَ قالَ لهُمُ الرُّوحُ القُدُسُ: «خَصِّصوا لي بَرنابا وشاوُلَ لِعَمَلٍ دَعوتُهُما إلَيهِ«. 3فصاموا وصَلُّوا، ثُمَ وضَعوا أيديَهُم علَيهِما وصَرَفوهُما. 4فأرسَلَهُما الرُّوحُ القُدُسُ،
    قام الرسول بولس فعلا بزيارة انطاكية فبعد ارسالهم من الروح القدس نزولوا لسلوكية و منها الى قبرص ثم الى بافوس و لاحظ معي النص التالي:
    13ثُمَ أبحَرَ بولُسُ ورَفيقاهُ مِنْ بافوسَ إلى بَرجةَ في بَمفيليةَ، ففارَقَهُما يوحنَّا ورَجَعَ إلى أُورُشليمَ. 14أمَّا هُما فتَوجَّها مِنْ بَرجَةَ إلى أنطاكيةَ في بِسيدِيةَ.

    زيارة بولس لم تقتصر في الاصحاح ال 13 بل ايضا في الاصحاح 11 من اعمال الرسل




    19وأمَّا المُؤمِنونَ الذينَ شتَّتَهُمُ الاضطهادُ الذي نزَلَ بِهِم بَعدَ مَقتَلِ إستِفانوسَ، فاَنتقَلوا إلى فينيقيةَ وقُبرُصَ وأنطاكيةَ، وكانوا لا يُبَشِّرونَ أحدًا بِكلامِ الله إلاَّ اليَهودَ. 20ولكِنَ بَعضَ هَؤلاءِ المُؤمنينَ مِنْ قُبرُصَ وقيرينَ جاؤوا إلى أنطاكيةَ وأخذوا يُخاطِبونَ النـاطِقينَ باللغَةِ اليونانيَّةِ أيضًا ويُبَشِّرونَهُم بِالرَّبِّ يَسوعَ. 21وكانَت يَدُ الرَّبِّ معَهُم، فآمنَ مِنهُم كثيرونَ واَهتدَوا إلى الرَّبِّ....
    25وذهَبَ بَرنابا إلى طَرسوسَ يَبحَثُ عَنْ شاوُلَ، 26فلمَّا وجَدَهُ جاءَ بِه إلى أنطاكيةَ. فأقاما سنَةً كامِلَةً يَجتَمِعانِ إلى جَماعَةِ الكَنيسةِ، فعَلَّما جَمعًا كبيرًا. وفي أنطاكيةَ تَسمّى التلاميذُ أوَّلَ مَرَّةٍ بالمَسيحيّينَ.

    و أيضا في الاصحاح ال 14 من اعمال الرسل:





    21وبَشَّرَ بولُسُ وبَرنابا في دَرْبَةَ وكسَبا كثيرًا مِنَ التلاميذِ. ثُمَ رَجَعا إلى لِسترَةَ، ومِنها إلى أيقونِـيَةَ وأنطاكيةَ، 22يُشدِّدانِ عَزائمَ التلاميذِ ويُشَجِّعانِهِم على الثَّباتِ في إيمانِهم، ويَقولانِ لهُم: «لا بُدَ مِنْ أنْ نَجتازَ كثيرًا مِنَ المَصاعبِ لنَدخُلَ مَلكوتَ الله«. 23وكانا يُعَيّنانِ لهُم قُسوسًا في كُلِّ كنيسةٍ، ثُمَ يُصلِّيانِ ويَصومانِ ويَستَودِعانِهِمِ الرَّبَ الذي آمَنوا بِه.
    24واَجتازَ الرَّسولانِ مُقاطَعةَ بِسيدِيَّةَ حتى وصَلا إلى بَمْفيليَّةَ. 25وبَشَّرا بِكلامِ الله في بَرجَةَ. ثُمَ نَزَلا إلى أتَّالِـيَةَ، 26ومِنها سافَرا في البحرِ إلى أنطاكيةَ التي خَرَجا مِنها، تَرعاهُما نِعمةُ الله مِنْ أجلِ العَمَلِ الذي قاما بِه.

    و أيضا في اصحاح 15 و 18 من اعمال الرسل و الاصحاح الثاني من غلاطية و الثالث من تيموثاوس الثاني
    و الان كما اتيت انا بكلام موثق بالادلة و البراهين ارجوا من الطرف الاخر العمل بالمثل


    -كلام سليم
    نبدأ الان بتجميع القصه من هذه الاقتباسات باختصار :
    برنابا وبولس وشمعون اعتقد ذهبا الى انطاكيا
    قاما هناك بالدعوه والتبشير بأمر من الروح القدس وذلك بعد رفع المسيح الى السماء الثالثه
    قامو هناك بتنصير اهل القريه وقاموا بتعيين كاهنا او قسيسا لكل كنيسه
    حيث كانت يد الرب معهم فامن كثير من اهل انطاكيا

    هل هكذا القصه صحيحة امتراني أخطأت الفهم ؟

    ارجو التوضيح
    ان كانت هكذا فانا لا اعترض ان هؤلاء الثلاثه ذهبوا لانطاكيا

    -( تهلل وجهه حيث أحس بالانتصار )
    اولا قاموا بالتلمذة و التعليم بأمر السيد المسيح كما ذكرت في متى 28 في ردي السابق مع تعزية الروح القدس
    ثانيا اسمها قيامة المسيح و ليس رفعه للسماء الثالثة

    أمن منهم كثيرون حسب ما مذكور اي أن هناك فئة لم تؤمن بالطبع

    - جيد جدا

    لنقارن هذه القصه بقصه القران عن الثلاثة رسل ولنرى هل يجوز أن تنطبق هذه القصه على قصه رسل المسيح لديكم

    بسم الله الرحمن الرحيم ( سورة يس)
    وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلاً أَصْحَابَ الْقَرْيَةِ إِذْ جَاءهَا الْمُرْسَلُونَ {13} إِذْ أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوا إِنَّا إِلَيْكُم مُّرْسَلُونَ {14} قَالُوا مَا أَنتُمْ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَمَا أَنزَلَ الرَّحْمن مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ تَكْذِبُونَ {15} قَالُوا رَبُّنَا يَعْلَمُ إِنَّا إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ {16} وَمَا عَلَيْنَا إِلاَّ الْبَلاَغُ الْمُبِينُ {17} قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِن لَّمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ {18} قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ أَئِن ذُكِّرْتُم بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ {19} وَجَاء مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ {20} اتَّبِعُوا مَن لاَّ يَسْأَلُكُمْ أَجْراً وَهُم مُّهْتَدُونَ {21} وَمَا لِي لاَ أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ {22} أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَن بِضُرٍّ لاَّ تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئاً وَلاَ يُنقِذُونِ {23} إِنِّي إِذاً لَّفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ {24} إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ {25} قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ {26} بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ {27}‏ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى قَوْمِهِ مِن بَعْدِهِ مِنْ جُندٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ {28} إِن كَانَتْ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ(29)

    بإختصار شديد
    ارسل الله رسولين الى قوم فكذبوهما فعزز برسول ثالث

    فلم يؤمنوا وقالوا انتم بشر مثلنا ولو اراد الله ان يرسل رسلا لارسل ملائكه
    وهددوهم ان لم ينتهوا ليرجموهم

    فجاء رجل مؤمن واحد فقط من القوم ودعا قومه ان يتبعوا الرسل وضرب لهم الامثال والحكم
    فقتلوه
    فقال يالت قومي يعلمون بما غفر لي ربي وجعلني من المكرمين

    ثم قال الله انه لم ينزل عليهم جندا من السماء ولا غيره
    بل كانت صيحه واحده اخذتهم جميعا

    لو كان هؤلاء هم رسل المسيح كما تدعون وهذه كانت انطاكيا كما تقولون وهذه كانت قصتهم
    اذا لا يسعنا الا شيئين
    1- اما الانجيل محرف لان قصة الانجيل عن انطاكيا وانها امنت واتخذوا لكل كنيسه كاهن ليقوم بأمور العباده ...فهذه القصة لا تنطبق على قصة القران
    2- او هذه القصه المذكوره في القران هي قصه رسل اخرى ليس لها علاقه بالمسيح ( ونجد ان القران لم يقل رسل مسيح ولا غيره ولم يسمي الرسل ولكنكم اردتم لصقها بالقصة القرانية بالغصب )

    وكما قلت لكم كلام المفسرين مردود عليهم ان لم يكن له دليل شرعي وانتم اعترضتم واتبعتم اسلوبكم المعهود وهو رفض الحجه ومقابلتها بالجدال

    فما رأيك اذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    -( بغباء معهود) او انها جريمة غير كاملة !!!!
    على اي حال, لنتمسك بالجوهر وهو ان السيد المسيح لم يكن لديه تلميذ اخر غير بولس
    فأذا تكلمت تفاسيرك عن بولس ( اصبحنا في مفرق طرق اما بنقوله ان بولس هو نفس بولس

    او بنقول انه غير بولس و هو غير صحيح وهو ما يشير الى تخريف القرأن و كذبه( تطاول معهود على كتاب الله من أشباه الأنعام)

    كما ان التفاسير لا تشير الى غير بولس
    فلو عندكم اي اشارة الى انه غير بولسالذي تؤمن به ..فلتأتوا به

    -أولا كلامك عن الجريمه الغير كامله يعتبر سفه
    لم يقل القران أنه بولس أو غير بولس أو انه المسيح عليه السلام
    بل هي محاولاتكم الرخيصة للاساءه

    أما عن التفاسير فهي ليست دليل طالما أن أحاث القصه تؤكد أنها ليست قصه بولس ويوجد تفاسير غير التي جئت بها لا تذكر بولس أو غيره ولم تخرج عن النص القراني
    ماذا بعد هذه الأدله؟؟

    -أعطني تفاسيرك هذه

    -أوردت لك تفسر الطبري..وانظر تفسير الجلالين أيضا

    - ( ترك الأدله وعاد للمماطله والجدال العقيم)
    لا أرى شيئا في تفسير الجلالين ..أين اسم الرسول في التفسير ؟(غباء شديد )

    -ملخص الامر كله :

    قلت لك سالفا وانفا ان التفسير هو اجتهاد من العالم
    لا نقبل منه الا ما اسند الى الرسول صلى الله عليه وسلم او احد من صحابته الذين شهد لهم الرسول صلى الله عليه وسلم بالعلم
    اما ما هو غر ذلك فهو مردود على صاحبه ان لم يكن له دليل
    وقلت ان التفسير هو عباره عن توظيف للعلوم المتاحه سواء علوم شرعيه او علوم انسانيه وماديه
    لفهم معنى الايه
    فالتفسير ليس وحيا نزل على المفسر وانما هو مجرد شخص اجتهد للوصول الى مراد الايه

    وهذه فقره مقتبسه من تفسير القرطبي يوضح فيها منهجه ...( او بمعنى اخر المنهج الصحيح لتفسير القران ويبين انه اجتهاد)
    فهو لم يقل نزل علي الروح القدس وقال لي ذلك
    ( ما بين الاقواس هو تعليقي الخاص )

    ثم جعل إلى رسوله صلى الله عليه وسلم بيان ما كان منه مجملاً, وتفسير ما كان منه مُشْكِلاً, وتحقيقَ ما كان منه محتملاً¹ ليكون له مع تبليغ الرسالة ظهور الاختصاص به, ومنزلة التفويض إليه( اذا ما ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم وثبت صحته في تفسير ايه فهو فقط ما يعتد به اثباتا )¹ قال الله تعالى: {وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذّكْرَ لِتُبَيّنَ لِلنّاسِ مَا نُزّلَ إِلَيْهِمْ} النحل: 44. ثم جعل إلى العلماء بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم استنباط ما نبّه على معانيه, وأشار إلى أصوله ليتوصلوا بالاجتهاد فيه إلى علم المراد¹ فيمتازوا بذلك عن غيرهم, ويختصوا بثواب اجتهادهم¹( فهو اذا اجتهاد واستباط بشري ليس مرتبطا بوحي ولا دليل ولا حجه تؤخذ على الايه) قال الله تعالى: {يَرْفَعِ اللّهُ الّذِينَ آمَنُواْ مِنكُمْ وَالّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ} المجادلة: 11. فصار الكتاب أصلاً والسنة له بياناً, واستنباط العلماء له إيضاحاً وتبياناً.( فهو كتاب استنباط وايضاح وبيان من العالم المفسر ...اذا فهو رأي بشري وليس رأي الهي لتأخذه حجه على الايه ) فالحمد لله الذي جعل صدورنا أوْعِيَةَ كتابه, وآذاننا مواردَ سنن نبيّه¹ وِهمَمنا مصروفةً إلى تعلّمهما والبحث عن معانيهما وغرائبهما¹ طالبين بذلك رِضَا رب العالمين, ومتدرّجين به إلى علم المِلّة والدّين.
    (وبعد) فلما كان كتاب الله هو الكفيل بجميع علوم الشرع, الذي استقل بالسّنّة والفَرْض, ونزل به أمين السماء إلى أمين الأرض¹ رأيتُ أن أشتغل به مَدَى عمري, وأستفرِغ فيه مُنّتِي¹ بأن أكتب فيه تعليقاً وجِيزاً, يتضمّن نُكَتَاً من التفسير واللغات, والإعراب والقراءات¹ والردّ على أهل الزّيْغ والضلالات, وأحاديثَ كثيرةً شاهدةً لما نذكره من الأحكام ونزول الاَيات¹ جامعاً بين معانيهما, ومُبَيّناً ما أشكل منهما¹ بأقاويل السلف, ومَن تبعهم من الخَلَف. وعَمِلتُه تذكرةً لنفسي, وذخيرةً ليوم رَمْسِي, وعملاً صالحاً بعد موتي. قال الله تعالى: {يُنَبّأُ الإِنسَانُ يَوْمَئِذِ بِمَا قَدّمَ وَأَخّرَ} القيامة: 13. وقال تعالى: {عَلِمَتْ نَفْسٌ مّا قَدّمَتْ وَأَخّرَتْ} الإنفطار: 5. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثٍ صدقةٍ جاريٍة أو علمٍ ينتفع به أو ولدٍ صالح يدعو له».
    وشرطي في هذا الكتاب: إضافة الأقوال إلى قائليها, والأحاديث إلى مصنّفيها¹ فإنه يقال: من بركة العلم أن يضاف القول إلى قائله. وكثيراً ما يجيء الحديث في كتب الفقه والتفسير مُبْهَماً, لا يَعرف مَن أخرجه إلا من اطّلع على كتب الحديث, فيبقى مَن لا خبرة له بذلك حائراً, لا يعرف الصحيح من السقيم, ومعرفة ذلك علم جسيم, فلا يقبل منه الاحتجاج به, ولا الاستدلال حتى يضيفه إلى مَن خرّجه من الأئمة الأعلام, والثقات المشاهير من علماء الإسلام. ونحن نُشير إلى جُمَل من ذلك في هذا الكتاب, والله الموفق للصواب. وأضرب عن كثير من قَصَص المفسرين, وأخبار المؤرّخين( فهو ينقل عن صحيح الرسول ......وهو مقبول لدينا بلا شك او نقاش ...ثم ينقل عن اقوال المفسرين والمؤرخين ....اي انه ينقل كلام وتوضيح اشخاص اخرين مؤرخين قد يكونو مخطئين او صائبين ....فكلام المفسر ليس وحيا اذا لتأخذه حجه على الايه ), إلا ما لا بُدّ منه ولا غِنًى عنه للتبيين¹ واعْتضت من ذلك تبيين آي الأحكام, بمسائلَ تُسْفِر عن معناها, وتُرشِد الطالب إلى مقتضاها¹ فضمّنت كل آية لتضمن حُكماً أو حكمين فما زاد, مسائلَ نبيّن فيها ما تحتوي عليه من أسباب النزول والتفسير الغريب والحكم¹ فإن لم تتضمن حُكماً ذكرت ما فيها من التفسير والتأويل, هكذا إلى آخر الكتاب.

    هذا فقط لأبين لكم أن استنادكم للتفاسير أمر مرفوض أصلا
    .................................................. .................................................. .....................

    وقد تلخصت حجتي في الاتي:

    1- بينت ان التفاسير هي اجتهاد ولا نحتج الا لما نسب للرسول صلى الله عليه وسلم لانه وحي منزل ( قد تبين ذلك من مقدمه لاحد كتب التفسير وهي مثال فقط )

    واضف الا ما ذكرته من قبل قول النبي صلى الله عليه وسلم ( في صحيح مسلم كتاب الفضائل)
    ( حيث يبين أنه ليس بين الرسول عليه الصلاة والسلام والمسيح عليه السلام ثمه نبي ....يعني لا يجوز أن تكون قصه الرسل الثلاثه وقعت بينهما ...اذا فهم ليسوا رسل المسيح عليه السلام بل هم رسل في زمن اخر )

    ‏(‏2365‏)‏ حدثني حرملة بن يحيى‏.‏ أخبرنا ابن وهب‏.‏ أخبرني يونس عن ابن شهاب؛ أن أبا سلمة بن عبدالرحمن أخبره؛ أن أبا هريرة قال‏:‏

    سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏أنا أولى الناس بابن مريم‏.‏ الأنبياء أولاد علات‏.‏ وليس بيني وبينه نبي‏"‏‏.‏

    ‏ ‏(‏2365‏)‏ وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة‏.‏ حدثنا أبو داود، عمر بن سعد عن سفيان، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال‏:‏
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏أنا أولى الناس بعيسى‏.‏ الأنبياء أبناء علات‏.‏ وليس بيني وبين عيسى نبي‏"‏‏.‏

    ‏(‏2365‏)‏ وحدثنا محمد بن رافع‏.‏ حدثنا عبدالرزاق‏.‏ حدثنا معمر عن همام بن منبه‏.‏ قال‏:‏ هذا ما حدثنا أبو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏ فذكر أحاديث منها‏:‏
    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏أنا أولى الناس بعيسى بن مريم‏.‏ في الأولى والآخرة‏"‏ قالوا‏:‏ كيف‏؟‏ يا رسول الله‏!‏ قال ‏"‏الأنبياء إخوة من علات‏.‏ وأمهاتهم شتى‏.‏ ودينهم واحد‏.‏ فليس بيننا نبي‏"‏‏.‏
    .............................


    2- قارنت القصتين فوجدنا الفرق الشاسع في التفاصيل

    3- الايات لا توحي ولا تشير بأدنى اشاره الى المسيح عليه السلام او احد رسله

    4- ما روي عن المفسرين بانهم رسل عيسى عليه السلام كان منسوبا لشخص يسمى شعيب الجبابي ولا نعلم عن صحة هذه الرواه شئ ....فروايته مردوده طالما ليس لها اصل شرعي ( والاصل الشرعي يخالف ذلك)
    وقد اتضح ان ما روي في صحيح مسلم ينفي وجود انبياء بين عيسى والرسول عليهما الصلاة والسلام

    اذا فكلامه مردود لمخالفته نص حديث الرسول عليه الصلاة والسلام

    وكانت أدلتي من الايات والاحاديث بالاضافه الا المحاججه المنطقيه يفهما اقل الناس عقلا وفهما

    واعتقد ان هذه النقطه قد انتهت تماما في الحوار

    ان كان عندك رد اما منطقي او دليل شرعي ينفي النقاط الاربع التي لخصتها انا فلتعقب عليها

    اما لو كان الجدال هو البديل فانا لن اجادل ...ولله الحمد اتضح الامر ويعقله الجاهل قبل العاقل فإن اردتم ذلك فلتبحثوا عن غيري ليجادل

    -( الجدال العقيم المعهود)
    من هما الرسولين و من الثالث المعزز؟؟؟
    نحن اثبتنا بنعمة المسيح انه بولس......هل تستطيع اثبات العكس؟؟؟ ( أعمى القلب والبصيره ..بعد كل هذا يسأل عن أدله )

    -!!!!!!!!!!
    كما قال الامام الشافعي ( لو حاورت مئه عالم لحججتهم..ولو حاورني جاهل لغلبني)

    أما بالنسبه لأسماء الرسل
    فهو لا يعنيني ولا يعني أي مسلم ...... لو كان فيه فائده لذكره الله تعالى في الايات

    وهي مجرد أمثال للاعتبار
    بسم الله الرحمن الرحيم( سورة ابراهيم)
    وَسَكَنتُمْ فِي مَسَـاكِنِ الَّذِينَ ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ وَتَبَيَّنَ لَكُمْ كَيْفَ فَعَلْنَا بِهِمْ وَضَرَبْنَا لَكُمُ الأَمْثَالَ {45}

    فالقران ليس كتاب تاريخ
    دعك من الجدال وأجبني
    ما هو ردك على أدلتي الأربعه ....؟؟؟؟

    -نحن اثبتنا انه بولس و انت لا تعرف من هو ( صم بكم عمي كعادتهم)

    -!!!!

    - اذا فهو هروب كما تفعلون دائما..هل تستطيع أن تثبت العكس
    ؟؟

    ثم يستعرض غباؤه ويقول ( الاحاديث تذكر انه لا وجود عن انبياء
    و ليس رسل فهناك فرق يا عزيزي)

    ثم اعطني التفاسير التي لم تقل أنه بولس ( !!!!!!..كأنه لا يرى)

    أما عن الفرق بين القصتين ممكن أن تعطني الفرق في شكل نقاط؟؟ ( لا حول ولا قوة الا بالله ..لو قرأها الحجر لفهمها)

    أما عن أن الايات لا توحي بأي اشاره للمسيح او رسله ما هو دليلك ( يطلب دليل أن الايات لا توحي بذلك ..بدلا من أن يأتي بدليل من الايه فيه ايحاء بذكر المسيح عليه السلام اور رسله ( قمه الغباء العقلي ))

    أما عن رواية شعيب الجبابي هل عندك روايه أخرى أوثق منها ؟؟؟
    أليس هؤلاء هم مفسرينكم المعتمدين ؟؟!! ( ترك الأدله مره اخرى ليمارس هوايته الجداليه)

    -كل رسول نبي وليس كل نبي رسول

    أما عن أدلتي فقد كتبتها
    أما عن التفاسير فقد أوردت لكم اثنان منها وانتظر مني القاصمه بعد أن اتيك بكلام المفسرين الذين استشهدتم بكلامهم بطريقتكم المعهوده ( البتر)

    أما عن دليل بأن الايات لا توحي بأنهم رسل المسيح عليه السلام..المفروض أن تأتي أنت بدليل يثبت العكس

    - [COLOR="Red"]من هم هؤلاء الرسل؟؟
    اعتقد أنك يجب أن تترك الحوار لغيرك
    لو عندك مصدر ينفي أنه بولس ؟؟
    اما عن شعيب الجبابي تصدقه او لا تصدقه لا يعنيني هذا

    النبي الذي يتنبأ و ليس كل الرسل يتنبؤن
    و الرسول يرسل لو ينقل الرسالة

    يعني هناك أناس انبياء و همليسوارسلا و أناس رسل و هم ليسوا بأنبياء

    لو عندك شئ بدينك يقول ان كل رسول نبي يبقى هات الدليل و اسلم ليك[/COLOR


    باقي المحاوره في المشاركه القادمه وفي ختام الادله ان شاء الله

    سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

    تأمل أيها الكافر

    (فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) الشورى : 11

    (سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنْفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ)
    يس : 36
    (وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ)
    الذاريات : 49

    (قل هو الله أحد ، الله الصمد ، لم يلد ولم يولد ، ولم يكن له كفواً أحد).
    الإخلاص

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    709
    آخر نشاط
    22-11-2014
    على الساعة
    02:33 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    هذا هو الجزء المتبقي من الحوار وفي الجواب النهائي ان شاء الله

    ]-
    ردا على الفرق بين النبي والرسول
    القول الأول: أنهما سواء أي أنهما لفظان مترادفان، واستدلوا بقوله تعالى: { وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبي }(الحج:52) فأثبت لهما معاً الإرسال، قالوا: ولا يكون النبي إلا رسولا؛ ولا الرسول إلا نبياً .
    ورد هذا القول بأن الله فرق بين الاسمين، ولو كانا شيئاً واحداً لما حسن تكرارهما في الكلام البليغ.
    القول الثاني: أنهما مفترقان من وجه، ويجتمعان من وجه، قال القاضي عياض:" والصحيح والذي عليه الجماء – الجمع - الغفير أن كل رسول نبي، وليس كل نبي رسولاً ". ويدل على ذلك ما رواه الإمام أحمد في المسند، و الحاكم في المستدرك و ابن حبان عن أبي ذر - رضي الله عنه - أنه قال: قلت: يا رسول الله، كم وفاء عدة الأنبياء ؟ قال : ( مائة ألف، وأربعة عشر ألفاً، الرسل من ذلك ثلاثمائة وخمسة عشر جماً غفيراً ) .
    إلا أنه وعلى الرغم من اتفاق أصحاب هذا القول على وجود فرق بين النبي والرسول، إلا أنهم اختلفوا في تحديده على أقوال، لعل أرجحها ما ذهب إليه البعض من أن الرسول: من بعث بشرع جديد وأمر بتبليغه، والنبي من أمر بالتبليغ ولكن بشرع من سبقه من الرسل، كحال أنبياء بني إسرائيل الذين كلفوا بتبليغ شريعة موسى عليه السلام .
    http://www.islamweb.net/ver2/archive...ang=A&id=13386

    http://www.aljawhar.net/11.htm

    فهناك قولان اصحهما القول الثاني الذي عليه الجمع الغفير وهو ان كل رسول نبي

    أما عن التفاسير
    أقرأ تفسير بن كثير الذي بترت منه
    وَاضْرِبْ لَهُمْ مّثَلاً أَصْحَابَ القَرْيَةِ إِذْ جَآءَهَا الْمُرْسَلُونَ * إِذْ أَرْسَلْنَآ إِلَيْهِمُ اثْنَيْنِ فَكَذّبُوهُمَا فَعَزّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوَاْ إِنّآ إِلَيْكُمْ مّرْسَلُونَ * قَالُواْ مَآ أَنتُمْ إِلاّ بَشَرٌ مّثْلُنَا وَمَآ أَنَزلَ الرّحْمَـَنُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلاّ تَكْذِبُونَ * قَالُواْ رَبّنَا يَعْلَمُ إِنّآ إِلَيْكُمْ لَمُرْسَلُونَ * وَمَا عَلَيْنَآ إِلاّ الْبَلاَغُ الْمُبِينُ
    ويقول تعالى: واضرب يا محمد لقومك الذين كذبوك {مثلاً أصحاب القرية إذ جاءها المرسلون} قال ابن إسحاق فيما بلغه عن ابن عباس رضي الله عنهما وكعب الأحبار ووهب بن منبه: إنها مدينة أنطاكية وكان بها ملك يقال له أنطيخس بن أنطيخس وكان يعبد الأصنام, فبعث الله إليه ثلاثة من الرسل, وهم صادق وصدوق وشلوم, فكذبهم, وهكذا روي عن بريدة بن الحصيب وعكرمة وقتادة والزهري أنها أنطاكية, وقد استشكل بعض الأئمة كونها أنطاكية بما سنذكره بعد تمام القصة إن شاء الله تعالى.
    .........................
    أقرأت روايه بن عباس ( أتعلم من هو بن عباس رضي الله عنه حبر الامه؟؟؟)
    لا بولس ولا المسيح عليه السلام ولا هذا القبيل من الكلام الملفق

    اقرأ التعليق الذي أورده الامام بعد انتهاء القصه القرانيه

    جسد وقد تقدم عن كثير من السلف أن هذه القرية هي أنطاكية, وأن هؤلاء الثلاثة كانوا رسلاً من عند المسيح عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام, كما نص عليه قتادة وغيره, وهو الذي لم يذكر عن واحد من متأخري المفسرين غيره, وفي ذلك نظر من وجوه:
    (أحدها) أن ظاهر القصة يدل على أن هؤلاء كانوا رسل الله عز وجل, لا من جهة المسيح عليه السلام كما قال تعالى: {إذ أرسلنا إليهم اثنين فكذبوهما فعززنا بثالث فقالوا إنا إليكم مرسلون ـ إلى أن قالوا ـ ربنا يعلم إنا إليكم لمرسلون وما علينا إلا البلاغ المبين} ولو كان هؤلاء من الحواريين لقالوا عبارة تناسب أنهم من عند المسيح عليه السلام. والله تعالى أعلم, ثم لو كانوا رسل المسيح لما قالوا لهم {إن أنتم إلا بشر مثلنا}.
    (الثاني) أن أهل أنطاكية آمنوا برسل المسيح إليهم, وكانوا أول مدينة آمنت بالمسيح, ولهذا كانت عندالنصارى إحدى المدائن الأربعة اللاتي فيهن بتاركة, وهن: القدس لأنها بلد المسيح, وأنطاكية لأنها أول بلدة آمنت بالمسيح عن آخر أهلها, والإسكندرية لأن فيها اصطلحوا على اتخاذ البتاركة والمطارنة والأساقفة والقساوسة والشمامسة والرهابين, ثم رومية لأنها مدنية الملك قسطنطين الذي نصر دينهم وأوطده, ولما ابتنى القسطنطينية نقلوا البترك من رومية إليها, كما ذكره غير واحد ممن ذكر تواريخهم, كسعيد بن بطريق وغيره من أهل الكتاب والمسلمين, فإذا تقرر أن أنطاكية أول مدينة آمنت, فأهل هذه القرية ذكر الله تعالى أنهم كذبوا رسله وأنه أهلكهم بصيحة واحدة أخمدتهم, والله أعلم.
    (الثالث) أن قصة أنطاكية مع الحواريين أصحاب المسيح بعد نزول التوراة, وقد ذكر أبو سعيد الخدري رضي الله عنه وغير واحد من السلف أن الله تبارك وتعالى بعد إنزاله التوراة لم يهلك أمة من الأمم عن آخرهم بعذاب يبعثه عليهم, بل أمر المؤمنين بعد ذلك بقتال المشركين, ذكروه عند قوله تبارك وتعالى: {ولقد آتينا موسى الكتاب من بعد ما أهلكنا القرون الأولى} فعلى هذا يتعين أن هذه القرية المذكورة في القرآن قرية أخرى غير أنطاكية, كما أطلق ذلك غير واحد من السلف أيضاً. أو تكون أنطاكية إن كان لفظها محفوظاً في هذه القصة مدينة أخرى غير هذه المشهورة المعروفة, فإن هذه لم يعرف أنها أهلكت لا في الملة النصرانية ولا قبل ذلك, والله سبحانه وتعالى أعلم.
    فأما الحديث الذي رواه الحافظ أبو القاسم الطبراني: حدثنا الحسين بن إسحاق التستري, حدثنا الحسين بن أبي السري العسقلاني, حدثنا حسين الأشقر, حدثنا ابن عيينة عن ابن أبي نجيح عن مجاهد عن ابن عباس رضي الله عنهما, عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «السبق ثلاثة: فالسابق إلى موسى عليه الصلاة والسلام يوشع بن نون, والسابق إلى عيسى عليه الصلاة والسلام صاحب يس, والسابق إلى محمد صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب رضي الله عنه» فإنه حديث منكر, لا يعرف إلا من طريق حسين الأشقر, وهو شيعي متروك, والله سبحانه وتعالى أعلم بالصواب.
    .................................

    هذا بالاضافه الى تفسير الطبري والجلالين
    .........................................
    وهذا كلام شيخ الإسلام في الجواب الصحيح ج1 ص251-255 . . .

    # الوجه الخامس أنه ليس في القرآن آية تنطق بأن الحواريين رسل الله بل ولا صرح في القرآن بأنه أرسلهم لكن قال في سورة يس { واضرب لهم مثلا أصحاب القرية إذ جاءها المرسلون إذ أرسلنا إليهم اثنين فكذبوهما فعززنا بثالث فقالوا إنا إليكم مرسلون قالوا ما أنتم إلا بشر مثلنا وما أنزل الرحمن من شيء إن أنتم إلا تكذبون قالوا ربنا يعلم إنا إليكم لمرسلون وما علينا إلا البلاغ المبين قالوا إنا تطيرنا بكم لئن لم تنتهوا لنرجمنكم وليمسنكم منا عذاب أليم قالوا طائركم معكم أئن ذكرتم بل أنتم قوم مسرفون وجاء من أقصا المدينة رجل يسعى قال يا قوم اتبعوا المرسلين اتبعوا من لا يسألكم أجرا وهم مهتدون ومالي لا أعبد الذي فطرني وإليه ترجعون أأتحذ من دونه آلهة إن يردن الرحمن بضر لا تغن عني شفاعتهم شيئا ولا ينقذون إني إذا لفي ضلال مبين إني آمنت بربكم فاسمعون قيل ادخل الجنة قال يا ليت قومي يعلمون بما غفر لي ربي وجعلني من المكرمين وما أنزلنا على قومه من بعده من جند من السماء وما كنا منزلين إن كانت إلا صيحة واحدة فإذا هم خامدون يا حسرة على العباد ما يأتيهم من رسول إلا كانوا به يستهزءون } (يس : 13-30) .

    فهذا كلام الله ليس فيه ذكر أن هؤلاء المرسلين كانوا من الحواريين ولا أن الذين أرسلوا إليهم آمنوا بهم وفيه أن هؤلاء القوم الذين أرسل إليهم هؤلاء الثلاثة أنزل الله عليهم صيحة واحدة فإذا هم خامدون .

    وقد ذكر طائفة من المفسرين أن هؤلاء كانوا من الحواريين وأن القرية أنطاكية وأن هذا الرجل اسمه حبيب النجار ثم إن بعضهم يقول إن المسيح أرسلهم في حياته لكن المعروف عند النصارى أن أهل إنطاكية آمنوا بالحواريين واتبعوهم لم يهلك الله أهل إنطاكية .

    والقرآن يدل على أن الله أهلك قوم هذا الرجل الذي آمن بالرسل . وأيضا فالنصارى يقولون إنما جاءوا إلى أهل إنطاكية بعد رفع المسيح وأن الذين جاءوا كانوا اثنين لم يكن لهما ثالث قيل أحدهما شمعون الصفا والآخر بولص ويقولون إن أهل إنطاكية آمنوا بهم ولا يذكرون حبيب النجار ولا مجيء رجل من أقصى المدينة بل يقولون إن شمعون وبولص دعوا الله حتى أحيا ابن الملك فالأمر المنقول عند النصارى أن هؤلاء المذكورين في القرآن ليسوا من الحواريين وهذا أصح القولين عند علماء المسلمين وأئمة المفسرين وذكروا أن المذكورين في القرآن في سورة يس ليسوا من الحواريين بل كانوا قبل المسيح وسموهم بأسماء غير الحواريين كما ذكر محمد بن إسحاق قال سلمة بن الفضل كان من حديث صاحب يس فيما حدثني محمد بن إسحاق عن ابن عباس وعن كعب وعن وهب بن منبه أنه كان رجلا من أهل إنطاكية وكان اسمه حبيبا وكان يعمل الحرير وكان رجلا سقيما قد أسرع فيه الجذام وكان منزله عند باب من أبواب المدينة يتاجر وكان مؤمنا ذا صدقة يجمع كسبه إذا أمسى فيما يذكرون فيقسمه نصفين فيطعم نصفه عياله ويتصدق بنصفه وكان بالمدينة التي هو بها مدينة إنطاكية فرعون من الفراعنة يقال له إنطخس بن إنطنخس يعبد الأصنام صاحب شرك فبعث الله إليه المرسلين وهم ثلاثة صادق وصدوق وشلوم فقدم الله إليه وإلى أهل المدينة منهم اثنين فكذبوهما ثم عزز الله بالثالث .

    وروى الربيع بن أنس عن أبي العالية في قوله تعالى { واضرب لهم مثلا أصحاب القرية إذ جاءها المرسلون إذ أرسلنا إليهم اثنين فكذبوهما فعززنا بثالث } لكي تكون الحجة عليهم أشد فأتوا أهل القرية فدعوهم إلى الله وحده وعبادته لا شريك له فكذبوهم فأتوا على رجل في ناحية القرية في زرع له فسألهم الرجل ما أنتم قالوا نحن رسل رب العالمين ارسلنا إلى أهل هذه القرية ندعوهم إلى عبادة الله وحده لا شريك له قال لهم أتسألون على ذلك أجرا قالوا لا قال فألقى ما في يده ثم أتى أهل المدينة فقال : { يا قوم اتبعوا المرسلين اتبعوا من لا يسألكم أجرا وهم مهتدون }

    وهذا القول هو الصواب وأن هؤلاء المرسلين كانوا رسلا لله قبل المسيح وأنهم كانوا قد أرسلوا إلى إنطاكية وآمن بهم حبيب النجار فهم كانوا قبل المسيح ولم تؤمن أهل المدينة بالرسل بل أهلكهم الله تعالى كما أخبر في القرآن ثم بعد هذا عمرت إنطاكية وكان أهلها مشركين حتى جاءهم من جاءهم من الحواريين فآمنوا بالمسيح على أيديهم ودخلوا دين المسيح .

    ويقال إن إنطاكية أول المدائن الكبار الذين آمنوا بالمسيح عليه السلام وذلك بعد رفعه إلى السماء ولكن ظن من ظن من المفسرين أن المذكورين في القرآن هم رسل المسيح وهم من الحواريين وهذا غلط لوجوه :

    منها أن الله قد ذكر في كتابه أنه أهلك الذين جاءتهم الرسل وأهل إنطاكية لما جاءهم من دعاهم إلى دين المسيح آمنوا ولم يهلكوا .

    ومنها أن الرسل في القرآن ثلاثة وجاءهم رجل من أقصى المدينة يسعى والذين جاءوا من أتباع المسيح كانوا اثنين ولم يأتهم رجل يسعى لا حبيب ولا غيره .

    ومنها أن هؤلاء جاءوا بعد المسيح فلم يكن الله أرسلهم وهذا كما أن الله ذكر في القرآن أنه أهلك أهل مدين بالظلة لما جاءهم شعيب وذكر في القرآن أن موسى أتاها وتزوج ببنت واحد منها فظن بعض الناس أنه شعيب النبي وهذا غلط عند علماء المسلمين مثل ابن عباس والحسن البصري وابن جريج وغيرهم كلهم ذكروا أن الذي صاهره موسى ليس هو شعيبا النبي وحكى أنه شعيب عمن لا يعرف من العلماء ولم يثبت عن أحد من الصحابة والتابعين كما بسطناه في موضعه

    وأهل الكتاب يقرون بأن الذي صاهره موسى ليس هو شعيبا بل رجل من أهل مدين ومنهم من يقول إنها غير مدين التي أهلك الله أهلها والله أعلم .

    وكذلك ذكر المفسرون في المرسلين هل أرسلهم الله أو أرسلهم المسيح قولين :

    أحدهما أن الله هو الذي أرسلهم .

    قال أبو الفرج ابن الجوزي وهذا ظاهر القرآن وهو مروي عن ابن عباس وكعب ووهب بن منبه قال وقال المفسرون في قوله { إن كانت إلا صيحة واحدة } أخذ جبريل بعضادتي باب المدينة وصاح بهم صيحة واحدة فإذا هم ميتون لا يسمع لهم حس كالنار إذا أطفئت وذلك قوله { فإذا هم خامدون } أي ساكنون كهيئة الرماد الخامد .

    ومعلوم عند الناس أن أهل إنطاكية لم يصبهم ذلك بعد مبعث المسيح بل آمنوا قبل أن يبدل دينه وكانوا مسلمين مؤمنين به على دينه إلى أن تبدل دينه بعد ذلك ومما يبين ذلك أن المعروف عند أهل العلم أنه بعد نزول التوراة لم يهلك الله مكذبي الأمم بعذاب من السماء يعمهم كما أهلك قوم نوح وعاد وثمود وقوم لوط وفرعون وغيرهم بل أمر المؤمنين بجهاد الكفار كما أمر بني إسرائيل على لسان موسى بقتال الجبابرة وهذه القرية أهلك الله أهلها بعذاب من السماء فدل ذلك على أن هؤلاء الرسل المذكورين في يس كانوا قبل موسى عليه السلام وأيضا فإن الله لم يذكر في القرآن رسولا أرسله غيره وإنما ذكر الرسل الذين أرسلهم هو وأيضا فإنه قال { إذ أرسلنا إليهم اثنين فكذبوهما فعززنا بثالث } فأخبر أنه أرسلهم كما أخبر أنه أرسل نوحا وموسى وغيرهما وفي الآية { قالوا ما أنتم إلا بشر مثلنا وما أنزل الرحمن من شيء } ومثل هذا هو خطاب المشركين لمن قال إن الله أرسله وأنزل عليه الوحي لا لمن جاء رسولا من عند رسول وقد قال بعد هذا { يا حسرة على العباد ما يأتيهم من رسول إلا كانوا به يستهزءون } وهذا إنما هو في الرسل الذين جاءوهم من عند الله لا من عند رسله وأيضا فإن الله ضرب هذا مثلا لمن أرسل إليه محمدا يحذرهم أن ينتقم الله منهم كما انتقم من هؤلاء ومحمد إنما يضرب له المثل برسول نظيره لا بمن أصحابه أفضل منهم فإن أبا بكر وعمر وعثمان وعليا أفضل من الحواريين باتفاق علماء المسلمين ولم يبعث الله بعد المسيح رسولا بل جعل ذلك الزمان زمان فترة كقوله { يا أهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم على فترة من الرسل } وأيضا فإنه قال تعالى { إذ أرسلنا إليهم اثنين فكذبوهما فعززنا بثالث فقالوا إنا إليكم مرسلون قالوا ما أنتم إلا بشر مثلنا } ولو كانوا رسل رسول لكان التكذيب لمن أرسلهم ولم يكن في قولهم إن أنتم إلا بشر مثلنا شبهة فإن أحدا لا ينكر أن يكون رسل رسل الله بشرا وإنما أنكروا أن يكون رسول الله بشرا وأيضا فلو كان التكذيب لهما وهما رسل الرسول لأمكنهما أن يقولا فأرسلوا إلى من أرسلنا أو إلى اصحابه فإنهم يعلمون صدقنا في البلاغ عنه بخلاف ما إذا كانا رسل الله وأيضا فقوله { إذ أرسلنا إليهم اثنين } صريح في أن الله هو المرسل ومن أرسلهم غيره إنما أرسلهم ذلك لم يرسلهم الله كما لا يقال لمن أرسله محمد بن عبدالله أنهم رسل الله فلا يقال لدحية بن خليفة الكلبي أن الله أرسله ولا يقال ذلك للمغيرة بن شعبة وعبدالله بن حذافة وأمثالهما ممن أرسلهم الرسول وذلك أن النبي أرسل رسله إلى ملوك الأرض كما أرسل دحية بن خليفة إلى قيصر وأرسل عبدالله بن حذافة إلى كسرى وأرسل حاطب بن أبي بلتعة إلى المقوقس كما تقدم ذكر ذلك .

    ومعلوم أنه لا يقال في هؤلاء إن الله أرسلهم ولا يسمون عند المسلمين رسل الله ولا يجوز باتفاق المسلمين أن يقال هؤلاء داخلون في قوله { لقد أرسلنا رسلنا بالبينات } .

    فإذا كانت رسل محمد لم يتناولهم اسم رسل الله في الكتاب الذي جاء به فكيف يجوز أن يقال إن هذا الاسم يتناول رسل رسول غيره والمقصود هنا بيان معاني القرآن وما أراده الله تبارك وتعالى بقوله { إذ جاءها المرسلون إذ أرسلنا إليهم اثنين } . هل مراد الله ورسوله محمد من أرسلهم الله أو من أرسلهم رسوله وقد علم يقينا أن محمد لم يدخل في مثل هذا فمن قال إن محمدا أراد بذلك من أرسله رسول فقد كذب على محمد عمدا أو خطأ .
    .......................................................
    فليس بعد الحق الا الضلال المبين

    هكذا اكتملت الادله من تفسير ومنطق واحاديث ودلائل الايات وكلام الشيوخ والائمه
    فإن زادوا على ذلك جدالا ....كالعاده ..فهم احرار( لكم دينكم ولي دين)
    ..............
    الحوار عن الشبه الثانيه لم يبدأ بعد حتى أنقله هنا
    .....................
    لقد قمت بتهذيب بض النصوص في الحوار حتى تكون بالفصحه وقمت بتجاهل كل الردود الخارجه عن الموضوع او عن حدود الادب

    سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

    تأمل أيها الكافر

    (فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) الشورى : 11

    (سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنْفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ)
    يس : 36
    (وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ)
    الذاريات : 49

    (قل هو الله أحد ، الله الصمد ، لم يلد ولم يولد ، ولم يكن له كفواً أحد).
    الإخلاص

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    99
    آخر نشاط
    24-09-2007
    على الساعة
    05:27 AM

    افتراضي



    بجد بجد مش قادر


  4. #4
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,147
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-12-2017
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    اقتباس
    نفترض أن مصادرك هي فقط القران والسنه رغم أنك لا تملك دليل على ذلك
    قال تعالى: "وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله" (الشورى: 10)
    قال تعالى : " فان تنازعتم في شيء فردوه الى الله والرسول ان كنتم تؤمنون بالله واليوم الاخر " (النساء59)

    وقال الرسول : "تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي ابدا كتاب الله وسنتي "

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  5. #5
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي

    أهلاً ومرحباً بك أخي الطيب/ ضياء الإسلام وجزاك الله خيراً على هذا المجهود الذي هو هنا لإخوانك الأعضاء بمثابة مرجع جيد ونافع أما عن الآخرين فقد قمت أنت بتبليغهم لكن للأسف الشديد قلوبهم غلف, لعنهم الله بكفرهم.
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  6. #6
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    هل بولص مدكور في القرآن ,,?
    لم اكن اعرف ان الخرفان تؤمن بالقران بما في دلك الاية محمد رسول الله و الدين معه ......
    التعديل الأخير تم بواسطة ismael-y ; 24-10-2006 الساعة 04:33 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية احمد العربى
    احمد العربى غير متواجد حالياً اللهم اغفر له وارحمه وارزقه الفردوس الأعلى من الجنة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    2,330
    آخر نشاط
    15-03-2009
    على الساعة
    08:07 PM

    افتراضي

    المشكلة ياأخي إسماعيلي إنهم بيستشهدوا بكتاب لم يؤمنوا به فكيف أنهم ينكرون صحة القرآن وفى نفس الوقت يستشهدون به لإثبات مايريدون إثباته!! أليس هذا هو الفجور بعينه؟؟
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ismael-y
    هل بولص مدكور في القرآن ,,?
    لم اكن اعرف ان الخرفان تؤمن بالقران بما في دلك الاية محمد رسول الله و الدين معه ......
    قال الله تعالى ( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴿23﴾ لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا ﴿24﴾ الأحزاب

    إن الدخول في الإسلام صفقة بين متبايعين.. .الله سبحانه هو المشتري والمؤمن فيها هو البائع ، فهي بيعة مع الله ، لا يبقى بعدها للمؤمن شيء في نفسه ، ولا في ماله.. لتكون كلمة الله هي العليا ، وليكون الدين كله لله.


    دار الإفتاء المصرية ترد على شبهات وأباطيل أهل الباطل
    ( هنا دار الإفتاء)

  8. #8
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد العربى
    المشكلة ياأخي إسماعيلي إنهم بيستشهدوا بكتاب لم يؤمنوا به فكيف أنهم ينكرون صحة القرآن وفى نفس الوقت يستشهدون به لإثبات مايريدون إثباته!! أليس هذا هو الفجور بعينه؟؟
    مادا تقول عن المجانين يؤمنون بسورة يس-بغض النظر عن تفسيرها-و كانها نزلت على اليسوع
    طيب ريحونا و قولوا لنا ما جاء به محمد صح وصدق فهو ادا رسول من الله و القران و حي و تنتهي المشكلة قبل ان تبدا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    709
    آخر نشاط
    22-11-2014
    على الساعة
    02:33 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    جزاكم الله خيرا يا اخواني ...
    أتعبوني في حواراتهم التي هي عباره عن جدال عقيم من جاهل لا يعرف شيئا عما يتكلم عنه
    بل ينقل من مواقعهم الدنيئه كالاعمى


    سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

    تأمل أيها الكافر

    (فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) الشورى : 11

    (سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنْفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ)
    يس : 36
    (وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ)
    الذاريات : 49

    (قل هو الله أحد ، الله الصمد ، لم يلد ولم يولد ، ولم يكن له كفواً أحد).
    الإخلاص

  10. #10
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضياء الاسلام
    بسم الله الرحمن الرحيم

    جزاكم الله خيرا يا اخواني ...
    أتعبوني في حواراتهم التي هي عباره عن جدال عقيم من جاهل لا يعرف شيئا عما يتكلم عنه
    بل ينقل من مواقعهم الدنيئه كالاعمى


    سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
    هده هي عقيدتهم اشغال المسلم بجدال عقيم و اسئلة الى ما لا نهاية مع ان اجوبتها معلومة لديهم ...حتى لا تكن لك الفرصة للتطرق و الحديث عن كتابهم المهبول لانهم مش رجالة يستطيعون الدفاع عن دينهم الساقط
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

زعم المبطلون أن القران يعترف برساله بولس !!!!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فضحك الله يا بولس ... بولس يعترف ان ابراهيم بارا قبل فداء يسوع
    بواسطة الفيتوري في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-08-2008, 07:54 AM
  2. اضبط : ماى روك يعترف برفضه شهادة بولس دون أن يدري !
    بواسطة نجم ثاقب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 08-08-2007, 10:56 AM
  3. بولس يعترف .. أنا مسيح من المسحاء الكذبة!
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 25-03-2007, 05:29 AM
  4. بولس يعترف أنه خائن وكاذب ومضلل
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 02-10-2005, 11:30 PM
  5. بولس يعترف أنه خائن وكاذب ومضلل
    بواسطة السيف البتار في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 02-10-2005, 11:30 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

زعم المبطلون أن القران يعترف برساله بولس !!!!

زعم المبطلون أن القران يعترف برساله بولس !!!!