تكملة دراسة: إعجاز الرحمن في رسم القرآن

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

تكملة دراسة: إعجاز الرحمن في رسم القرآن

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: تكملة دراسة: إعجاز الرحمن في رسم القرآن

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي تكملة دراسة: إعجاز الرحمن في رسم القرآن

    والآن مع استكمال باقي الدراسة القرآنية حول الحكمة من رسم القرآن برسم خاص والذي نحاول فيها إثبات كيف أن الرسم بهذه الصورة رسم توقيفي من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنه معجز، نسأل الله العلي العظيم أن ينفع به.
    والله ولي التوفيق
    المهندس زهدي جمال الدين محمد
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  2. #2
    الصورة الرمزية mataboy
    mataboy غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    738
    آخر نشاط
    02-06-2008
    على الساعة
    01:12 AM

    افتراضي

    هذا الموضوع تكلمة للموضوع الأول الذي هو على
    الرابط
    إعجاز الرحمن في رسم القرآن
    وتكملة للموضع الثالث
    الحكمة من رسم إبراهيم عليه الصلاة والسلام في سورة البقرة خاصة بدون ياء

    أخي الحبيب زهدي جمال الدين محمد
    أتمنى أن تكتب تكلمة الموضوع على نفس الصفحة
    حتى لا يتشتت القارئ
    أرجو من أخي الحبيب سعد ان يقوم بدمج الموضع
    المجزأ حرصا ً على الفائدة وعدم التشتت
    فأنت أخي سعد سباق في هذه الأمور كما فعلت سابقا ً
    التعديل الأخير تم بواسطة mataboy ; 02-11-2006 الساعة 09:00 AM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي اللسان العربي واللسان العبري

    هذا البحث مستل من دراستنا حول سورة يوسف عليه السلام وعلاقتها بحادث الهجرة النبوية الشريفة وفيه نفرق بين اللسان العربي واللسان العبري، أسأل الله العلي القدير أن ينفع به أهل الملة الآخرة والله ولي التوفيق.
    أخوكم
    زهدي جمال الدين محمد
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي

    من مقدمة كتابي (فتح الرحمن في رسم القرآن)

    الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ، وبعد :
    إن القرآن الكريم.. كتاب الله ووحيه المبارك..

    القرآن.. كلام الله المنزل، غير مخلوق، منه بدأ وإليه يعود..
    أحسن الكتب نظاماً، وأبلغها بياناً، وأفصحها كلاماً، وأبينها حلالاً وحراماً..
    أنزله الله رحمة للعالمين، وحجة على الخلق أجمعين، ومعجزة باقية لسيد الأولين والآخرين.. أعز الله مكانه، ورفع سلطانه، ووزن الناس بميزانه.. من رفعه؛ رفعه الله، ومن وضعه؛ وضعه الله.
    [ ‏قَالَ ‏ ‏عُمَرُ ‏ ‏أَمَا إِنَّ نَبِيَّكُمْ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَدْ قَالَ ‏ ‏إِنَّ اللَّهَ يَرْفَعُ بِهَذَا الْكِتَابِ أَقْوَامًا وَيَضَعُ بِهِ آخَرِينَ ] رواه مسلم حديث رقم 1353.
    وكتاب الله الكريم كما يقول النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ فيه نبأ ما قبلكم، وخبر ما بعدكم، وحكم ما بينكم..
    ‏[ عَنْ ‏ ‏الْحَارِثِ ‏ ‏قَالَ ‏ مَرَرْتُ فِي الْمَسْجِدِ فَإِذَا النَّاسُ يَخُوضُونَ فِي الْأَحَادِيثِ فَدَخَلْتُ عَلَى ‏ ‏عَلِيٍّ ‏ ‏فَقُلْتُ يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ أَلَا ‏ ‏تَرَى أَنَّ النَّاسَ قَدْ خَاضُوا فِي الْأَحَادِيثِ قَالَ وَقَدْ فَعَلُوهَا قُلْتُ نَعَمْ قَالَ أَمَا إِنِّي قَدْ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏يَقُولُ ‏ ‏أَلَا إِنَّهَا سَتَكُونُ ‏ ‏فِتْنَةٌ ‏ ‏فَقُلْتُ مَا الْمَخْرَجُ مِنْهَا يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ كِتَابُ اللَّهِ فِيهِ نَبَأُ مَا كَانَ قَبْلَكُمْ وَخَبَرُ مَا بَعْدَكُمْ وَحُكْمُ مَا بَيْنَكُمْ وَهُوَ ‏ ‏الْفَصْلُ ‏ ‏لَيْسَ بِالْهَزْلِ مَنْ تَرَكَهُ مِنْ جَبَّارٍ ‏ ‏قَصَمَهُ ‏ ‏اللَّهُ وَمَنْ ابْتَغَى الْهُدَى فِي غَيْرِهِ أَضَلَّهُ اللَّهُ وَهُوَ حَبْلُ اللَّهِ الْمَتِينُ وَهُوَ الذِّكْرُ الْحَكِيمُ وَهُوَ الصِّرَاطُ الْمُسْتَقِيمُ هُوَ الَّذِي لَا ‏ ‏تَزِيغُ ‏ ‏بِهِ الْأَهْوَاءُ وَلَا تَلْتَبِسُ بِهِ الْأَلْسِنَةُ وَلَا يَشْبَعُ مِنْهُ الْعُلَمَاءُ وَلَا ‏ ‏يَخْلَقُ ‏ ‏عَلَى كَثْرَةِ ‏ ‏الرَّدِّ ‏ ‏وَلَا تَنْقَضِي عَجَائِبُهُ هُوَ الَّذِي لَمْ تَنْتَهِ الْجِنُّ إِذْ سَمِعَتْهُ حَتَّى قَالُوا [ إ‏ِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ] ‏مَنْ قَالَ بِهِ صَدَقَ وَمَنْ عَمِلَ بِهِ أُجِرَ وَمَنْ حَكَمَ بِهِ عَدَلَ وَمَنْ دَعَا إِلَيْهِ هَدَى إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ].
    هكذا في سنن الدرامي ج 2 ص 435 ، كتاب فضائل القرآن ومع اختلاف يسير في ألفاظه في صحيح الترمذي ج 11 ص 30 أبواب فضائل القرآن حديث رقم 2831.
    وهو دليل النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ على صدق نبوته ، وعلى أنه رسول الله جل علاه، وأنه عليه الصلاة والسلام كان يعرف معنى إعجاز القرآن وكيف يُتَحَدى به ، وأن التحدي الذي تضمنته آيات التحدي المذكورة في سورتي البقرة وهود وغيرها ، إنما هو تحد بلفظ القرآن ونظمه وبيانه فقط ، وليس بشيء خارج عن ذلك، فما هو بتحد بالإخبار بالغيب المكنون ولا بالغيب الذي يأتي تصديقه بعد دهر من تنزيله ، ولا بعلم مالا يدركه علم المخاطبين به من العرب ،ولا بشيء من المعاني مما لا يتصل بالنظم والبيان وإن كان كل ذلك من بعض مكوناته، ولكن الله جل علاه طالب العرب بأن يعرفوا دليل نبوة رسوله صلى الله عليه وسلم بمجرد سماع القرآن الكريم، نعم مجرد السماع، وقد بين الله سبحانه وتعالى في غير آية من كتابه الكريم أن سماع القرآن فقط يقتضيهم إدراك معاينته لكلامهم وأنه ليس من كلام البشر, بل هو من كلام رب العالمين.
    ولما كانت الكتابة عن القرآن العظيم لم تتم بعد فأسأل المولى عز وجل أن يمد في العمر, ثم يلهمني ويبعد عني أن أنشغل بغير القرآن الكريم ما بقي لي أن أحيا وأعيش في هذه الدنيا التي سيرحل عنها الكل وما في ذلك شك ، فأحس اللذة والسعادة ، والتوفيق من ربي العزيز القدير.
    ولسوف أتناول في هذه الدراسة الكلمات ذات الرسم الخاص, هذا الرسم كما سبق القول، بالإجماع في حكم السُنة ولا ينبغي للمسلم الذي يؤمن بالله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ وأن القرآن الكريم حقاً وصدقاً ، لا ينبغي له أن يخالف الرسم العثماني لأي علة ، أو أي سبيل كقراءة مشهورة أو شاذة أو كتابة العصر، غير مُدرك أن هذا مدخل من مداخل الشيطان وحزبه والمتأمل في كتاب الله العزيز المجيد سيجد أن هناك كلمات ذات رسم خاص بها مهما تغير إعرابها ، أو تكرر ورودها فلا يتغير رسمها! ، نعم لا يتغير رسم هذه الكلمات ، اللهم في مواضع أرجو وأدعو الله وأطمع في أن أوفق في التنبيه إن شاء الله عنها .
    وبرغم المجهود الضخم الذي قام به من سبقوا ممن غفر الله لهم ، وقبل منهم معنيين بإعراب القرآن الكريم موجزاً ومفصلاً بالإضافة إلى إعراب المشكل منه، وكذلك وجوه التلاوة ، موضحة ومحللة ومعللة ومبينة ومدللاً عليها عن طريق آرائهم الفذة ، ومن تعرضوا لإعجاز القرآن الكريم: لفظاً ومعنى وتركيباً وتحليلاً ، مدققين وناظرين، فوصلوا إلى ما لم يصل إليهم ممن سبقوهم ، ومن يردون على أعداء الإسلام أو من يحاولون الكيد له والنيل من عظمته وإن يك أكثر من ألف وخمسمائة عام من بعثة نبينا محمد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ، كل هؤلاء قد يغيب عن بعضهم الرسم الخاص, فإبراهيم البقـرة حيثما ورد الرسـم نجده هـكذا إِبْرَاهمَ بدون ياء.. فلقد اختصت سورة البقرة بهذا الرسم على امتداد السورة كلها والتي نزلت منجمة على مدى تسع سنين من بداية النزول. في حين أن رسم الكلمة في باقي السور الكريمة تخضع لقواعد الرسم المعروفة لدى علماء اللغة, فما هو السر وراء ذلك وما الحكمة ؟ هذا ما سوف نحاول الإجابة عنه في الصفحات القليلة القادمة والتي أسميتها "فتح الرحمن في رسم القرآن" والذي قد يوضح في بعض هذه الكلمات دون سائرها,علة رسمها بالصورة التي عليها كـ [ الصلواة والزكواة والحيواة ] حيث تستبدل الألف الطويلة واواً , وينبه لذلك برسم ألف صغيرة.
    المصاحف القديمة وأهمية دراستها

    إنّ جميع المصاحف المخطوطة والمطبوعة في العالم ، القديمة والحديثة ، متفقة في الرسم والترتيب ، ولا يقِّدم أيٌّ منها أي إضافة إلى نص القرآن الكريم ، لكن لكل نسخة من المصحف قيمة معنوية ، وأهمية تاريخية وعلمية ، لاسيما المخطوطة منها ، ومن ثم تستحق أيُّ نسخة مخطوطة منها دراسة خاصة بها .

    وتنبع أهمية تلك الدراسة من عدة نواح منها :

    1ـ الرسم والضبط : فدراسة رسم المصاحف القديمة المخطوطة يضع بين يدي الدارس أمثلة للظواهر التي يذكرها المؤلفون في رسم المصحف ، من المختلف فيه والمتفق عليه ، وقد يعثر على ظواهر لم تهتم بها كتب رسم المصحف.
    وإذا كان الخطاطون يحرصون على الالتزام برسم الكلمات كما رسمت في المصاحف القديمة فإنهم في علامات الضبط يتبعون مذاهب متعددة ، وقد يجتهدون في استعمال علامات جديدة ، ومن ثم فإن تتبع الضبط في المصاحف المخطوطة عبر العصور المتعاقبة يساعد في كتابة تاريخ العلامات في الكتابة العربية على نحو دقيق وشامل.

    2ـ كانت المصاحف الأولى لا تتضمن سوى ألفاظ الوحي، لكن الخطاطين والعلماء، أضافوا إليها في العصور اللاحقة إضافات تتعلق بفواتح السور التي تتضمن اسم السورة وعدد آياتها ، وقد تتضمن إشارة إلى مكان نزولها، وكذلك أرقام رؤوس الآي، ومواضع الخموس والعشور وأرقام الأجزاء والأحزاب، ومثل ذلك علامات الوقف.
    وتقدِّمُ المصاحف المخطوطة مادة قيّمة تكمِّلُ ما هو موجود في المصادر المتخصصة بهذه الموضوعات .

    3ـ انتشار القراءات : كانت المصاحف الأولى مكتوبة بلغة قريش وعلى قراءة واحدة ، وخطها مجرد من العلامات ، فاحتملت لذلك أكثر من قراءة من القراءات التي كان الصحابة يقرؤونها ، وبعد اختراع علامات الحركات ونقاط الإعجام صار الناس يضبطون مصاحفهم على قراءة القارئ الذي يأخذون عنه القرآن ، واشتهرت القراءات السبع بعد عصر الاختيار ، والثلاثة المكملة لها ، وصارت المصاحف تضبط بإحدى تلك القراءات ، إذ لا يمكن الجمع بين أكثر من قراءة في المصحف الواحد بسهولة .
    وهناك جدل بين بعض المهتمين بتاريخ القراءات حول مدى انتشار بعض القراءات في العصور السابقة.
    وتقدِّم المصاحف المخطوطة وثائق لا تحتمل الشك حول انتشار كل قراءة ، ويمكن من خلال رصد القراءات التي ضبطت بها آلاف النسخ المخطوطة أن نرسم خارطة لانتشار القراءات القرآنية زماناً ومكاناً ، فكثيراً ما يكتب نُسَّاخ المصاحف زمان إكمالهم نسخ المصحف ، ومكانه .
    4ـ وللمصاحف المخطوطة قيمة جمالية تتعلق بالخطوط المتقنة التي تكتب بها ، وبأنواع الزخارف التي تتصدر السور أو تُزَيِّنُ حواشي الصفحات ، وكذلك تظهر جمالية المصاحف في الأغلفة وما عليها من زخارف ، وكل هذه الجوانب تنتظر من يتابع دراستها من المتخصصين ، لإبراز عناصر الجمال فيها .
    مصحف طشقند
    تحتفظ مكتبة الإدارة الدينية بطشقند بمصحف مكتوب على الرق، يزعمون أنه مصحف عثمان. ويتميز هذا المصحف بأنه خال من النقط. وأن كل صفحة من صفحاته تشتمل على 18 سطراً، وأن عدد ورقاته 353 ورقة، وقياسها 68 سم × 53 سم. ويظهر أن هذا المصحف قد وصل إلى سمرقند إبان حكم القبيلة الذهبية (621-907 ﻫ)، وأنه كان هدية من الظاهر بيبرس، الذي تحالف مع بركة خان رئيس هذه القبيلة وأول من أسلم من المغول،وصاهره. لكن قياسات الأوراق لا تتطابق مع مصحف عثمان الأم،وإن كان من المصاحف القديمة المنسوخة في عهد الصحابة، لأن رسمه يخالف رسم مصحف عثمان رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهَُ الخاص في بعض الكلمات، كما حققه العلامة الشهاب المرجاني في "وفيات الأسلاف وتحيات الأخلاف"، بمعارضة رسمه برسم عثمان رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهَُ الخاص المدوّن في كتب الرسم، كالرائية وغيرها.
    ويظهر أن مصحف بيبرس،هو المصحف الذي كان محفوظاً بجامع عبيد الله الأحرار السمرقندي بسمرقند، بعد انقراض دولة المغول الشمالية. وحينما استولى الروس على سمرقند في القرن المنصرم، نقلوا المصحف المذكور إلى خزانة قيصر روسيا،ولم يزل محفوظًا بها إلى انقراض دولتهم.
    ويتضح من هذا أنه يبعد أن يكون هذا المصحف هو مصحف عثمان.
    فالصنعة الفنية تظهر واضحة في مصحف طشقند، ممثلةً في رسم الحروف، مما يشير إلى أن الخط الذي كُتِب به لا يرجع تاريخه إلى خلافة عثمان، ولا حتى إلى عهد الصحابة. وإنما يرجع إلى القرن الثاني أو الثالث للهجرة.


    مصحف مصر
    من المصاحف التي قيل عنها أنها مصحف عثمان الذي يحمل آثار قطرات دمه، مصحف مصر.

    وقد ذُكِرَ أن الحجاج بن يوسف الثقفي قد أرسل نُسَخاً من مصحفه إلى الأمصار ومن بينها مصر، وأن ذلك التصرف قد استثار غيره عبد العزيز بن مروان والي مصر، الذي بادر بنسخ مصحفٍ لمصر رصد له القراء والمراجعين المتخصصين بحيث صدر مطابقاً للمصحف العثماني. وبذلك يكون هذا المصحف أول مصحف رسمي لمصر.
    وجدير بالذكر أن مخطوط مصحف عثمان بن عفان رضي الله عنه, موجود بالقاهرة. والمصحف الموجود بمصر عليه قطرات من دم عثمان على قوله تعالى:
    [ فَإِنْ آمَنُواْ بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ] (البقرة : 137 ).

    والمصاحف المكتوبة بالرسم العثماني فالمشهور أنها خمسة، وورد أنها أربعة، وورد أنها سبعة، بعث بها إلى مكة، والشام، واليمن والبحرين، والبصـرة والكوفـة، وأبقى واحداً بالمدينة سُمي (المصحف الإمام)،أمر عثمان بما سوى المصحف الذي كتبه والمصاحف التي استكتبها منه أن تحرق أو تخرق (أي تدفن) .
    وهكذا كان الجمع الثاني للقرآن الكريم في عهد عثمان رضي الله تعالى عنه، أشرف عليه بنفسه بمشاركة كبار الصحابة رضوان الله عليهم وموافقتهم وإجماعهم، فجمع بهذا العمل الجليل كلمة المسلمين، وحسم ما ظهر بينهم من خلاف.والخط المكتوب به هذا المصحف يعرف بالخط الكوفي.

    أصول الخط الكوفي
    " إن الخط العربي الأصلي هو الكوفي (حيري Hiran أو أنباري Anbaran)
    قال صاحب "الأبحاث الجميلة في شرح العقيلة": والخط العربي (الأول) هو المعروف الآن بالكوفي ومنه استنبطت الأقلام (الخطوط) التي هي الآن."
    وفي الحقيقة أن الخط الذي عرف في وقت متأخر بأنه كوفي يمتد أصله إلى أبعد من تأسيس مدينة "الكوفة". إذ أن أصل "كوفي" أو الأسلوب الخشن للخط العربي يرجع إلى حوالي 100 عام قبل إنشاء مدينة "الكوفة" ( 638م) والذي منه أخذت المدينة اسمها بعد تطوره فيها.
    راجع Encyclopedia Of Islam.
    حيث أن العرب قد ميزوا عادة أربعة أنواع من الخطوط ما قبل الإسلامية: الحيرى
    (من الحيرة)، الأنباري (من الأنبار)، المكي (من مكة)، المدني (من المدينة).
    كما أن ابن النديم، (ت 390 ھ) هو أول من استخدم كلمة "كوفي"، والتي اشتقها من الخط الحيري. فلا يمكن أن يكون الخط الكوفي نشأ في الكوفة لأنه كما قلنا أن المدينة تأسست عام 638م، ومن المعروف أن الخط الكوفي وجد قبل ذلك التاريخ، ولكن هذا الصرح الثقافي العظيم قد مَكَّنَ علم الخط من التطور والتبلور بطريقة جمالية من الخطوط ما قبل الإسلامية.
    ثم بعد ذلك وجدنا أن الخط الحيري هو الذي تم تصنيفه فيما بعد ليسمى "كوفي".
    ومن المعروف أن الكوفة والبصرة لم يبدآن كمدن إسلامية حتى العقد الثاني في الإسلام. ولكن هاتين المدينتين كانتا بالقرب من الأنبار والحيرة في العراق والكوفة ولكن على بعد أميال قليلة جنوب الحيرة.
    وقد لاحظنا الدور الرئيسي الذي لعبته المدينتان في تطوير الكتابة العربية ومن الطبيعي أن نتوقع أنهما طورا خطًا مميزًا الذي عرفت به المدينتان الأحدث للكوفة والبصرة، ولذلك فبالنسبة للخط الكوفي والبصري قد حل محل الأنباري والحيري..... ومن ثم ورثت مدينة الكوفة واستقرت على هذا الخط الذي كان منتشرًا في الحيرة. وهذا الخط كما ذكرنا، هو الذي صار اسمه "الكوفي" بعد ذلك.
    وعليه يمكننا القول يمكن القول أن الخط الكوفي وصل لكماله، بالنسبة لمخطوطات القرآن، في النصف الثاني من القرن الثاني في الإسلام الذي انتهى في 815م.
    والمخطوطة المنسوبة لعثمان (في جامع الحسين في القاهرة) هي في الواقع مكتوبة بالخط المدني. ومخطوطات القرآن الكوفية من القرنين الأول والثاني الهجري.

    5ـ وعلى الرغم من تلك الأهمية التي ذكرتها لدراسة المصاحف المخطوطة فإن الباحث يجب عليه عدم إغفال المصاحف الإليكترونية والتي يتم التعامل بها من خلال المواقع الإليكترونية
    ولا شك في أن هذه الأعمال محدودة جداً بالنسبة إلى ما يمكن القيام به في مجال دراسة المصاحف إذ أن هذه الأعمال كلها ما هي إلا نتيجة لجهود فردية، وكنت أأمل أن تولي المؤسسات العلمية كالأزهر الشريف، هذا الجانب من تاريخ القرآن عناية واهتماماً يتناسب ومكانة القرآن الكريم في حياتنا وتاريخنا .
    وفي وسائل الاتصال والاستنساخ والطباعة الحديثة ما يمكن أن يسهل على الدارسين سبل القيام بذلك.
    وأحسب أن من التقصير في حق القرآن الكريم والتفريط بجانبه أن يتولى عبء مثل هذه الأعمال باحثون من أمم أخرى ، ويظل باحثونا والدارسون منا عالة على مثل تلك الدراسات .
    والآن فإن حاجة الدارس للمصاحف الإليكترونية تحتاج إلى خبرات متنوعة ، لغوية تتعلق بالعلامات الكتابية ، وفنية تتعلق بالخطوط وأنواعها ، وعلمية تتعلق بتحليل الكلمة والتفسير
    ولا شك في أن تلك الصعوبات تُبَيِّنُ استحالة قيام باحث واحد ، أو عدد محدود من الباحثين ، بجهودهم الفردية ، بمهمة دراسة المصاحف الإليكترونية ، فالأمر يحتاج إلى عمل مؤسسي يتولى القيام بأعباء تلك العملية ، من تخطيط وتنفيذ ، ومن مال ومن متخصصين، والدراسة التي بين يديك تحتاج إلى فونت خاص يجب عليك تحميله أولاً حتى تتمكن من متابعة آياي الذكر الحكيم ويمكنك تحميل الفونت المخصوص بالملف المرفق مع الدراسة وبدونه لن تتمكن من قراءة الآيات الكريمة..
    والحمد لله لقد قام مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بنشر المصحف النبوي الشريف للنشر الحاسوبي.
    وإن جاء هذا العمل متأخراً جداً أفضل بكثير من ألا يجيء .
    وهاكم الموقع. http://www.qurancomplex.com/Material...rb&matLang=arb
    ولتحميل برنامج المصحف النبوي الشريف كملف كامل من موقع مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف اضغط هنا.
    http://www.qurancomplex.com/Downloads/Fonts/AllApp.zip
    الحجم 67 ميجابايت.
    والدراسة التي بين يديك تشتمل على بابين:
    الباب الأول: وفيه يتم استعراض مراحل تطور كتابة المصحف الشريف وطباعته، ونشره وترجمة معانيه، مستعيناً بما تيسر من مصادر، أو تقارير، ومحاولاً الالتزام بالدقة في عرض المعلومة، وتوثيقها من مصادرها.. وذلك من خلال الفصول التالية :
    الفصل الأول: تدوين القرآن الكريم وفيه ثلاثة مباحث
    المبحث الأول: الأمر بكتابة القرآن الكريم
    المبحث الثاني: أسباب عدم جمع القرآن الكريم في مصحف واحد .
    المبحث الثالث : الأحرف السبعة في جمع القرآن الكريم.
    الفصل الثاني: ظاهرة رسم القرآن الكريم
    وفيه نتناول موقف علماء السلف من ظواهر رسم القرآن الكريم..حيث أنك تجد للمصحف العثماني قواعد في خطة ورسمه ، حصرها علماء الفن في ست قواعد وهي الحذف ، والزيادة ، والهمز، والبدل ، والفصل والوصل ، وما فيه قراءتان فقرء على إحداهما.
    الفصل الثالث: تدوين القرآن الكريم
    وهو على مطالب :
    المطلب الأول:الأمر بكتابة القرآن الكريم
    المطلب الثاني:الفرع الأول: سبب جمع القرآن كتابة في العصر النبوي
    الفرع الثاني: أسباب عدم جمع القرآن الكريم في مصحف واحد
    الفرع الثالث: جمع القرآن الكريم في عهد أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه
    الفرع الرابع: جمع القرآن الكريم في عهد عثمان رضي الله تعالى عنه
    الفصل الرابع: الأحرف السبعة في جمع القرآن الكريم وهو على مطالب
    المطلب الأول: المراد بالأحرف السبعة
    المطلب الثاني:الأحرف السبعة في الجمع النَّبويّ وجمع أبي بكر للقرآن
    المطلب الثالث:الأحرف السبعة في المصاحف العثمانية
    المطلب الرابع:أحاديث الأحرف السبعة
    الفصل الخامس:موقف علماء السلف من ظواهر رسم القرآن الكريم
    الباب الثاني:
    وهو خاص بتطبيقات الدراسة والتي من خلاله تم اشتقاق الاسم (فتح الرحمن في رسم القرآن)
    وفيه سوف تتعرف على الحكم من كتابة بعض الكلمات بطريقة مخصوصة الأمر الذي جعل علماء السلف والخلف يجمعون على تحريم كتابة القرآن بغير رسم القرآن.
    وفيه نتناول الفصول التالية
    الفصل الأول:وفيه نتناول الكتابة المخصوصة للكلمات القرءانية
    المطلب الأول: سبب تغير هيئة الكلمة القرءانية
    المطلب الثاني:قاعدة في رسم الفتحة الطويلة واواً
    المطلب الثالث: زيادة الألف بعد اللام ألف
    المطلب الرابع: كلمات خاصة ذات إعراب مخصوص
    الفصل الثاني:المبحث الأول رسم الكلمات المهموزة على الوصل وهو على مطالب
    المطلب الأول: رسم الهمزة في أول الكلمة
    المطلب الثاني: حالات رسم الهمزة المتوسطة
    المطلب الثالث: رسم ما يخلف الهمزة المتوسطة واواً
    المبحث الثاني: رسم ما يخلف الهمزة المتوسطة ألفاً وهو على مطالب
    المطلب الأول:ترسم الهمزة المخففة ألفاً في الحالات التالية
    المطلب الثاني: الكلمات المهموزة على الوصل
    المبحث الثالث:
    المطلب الأول: رسم الهمزة المبتدئة التي يعرض لها التوسط بألف و واو
    المطلب الثاني: رسم الهمزة المبتدئة التي يعرض لها التوسط بألف وياء
    المطلب الثالث: رسم الهمزة الأخيرة التي يعرض لها التوسط واواً
    المطلب الرابع: رسم الهمزة الأخيرة التي يعرض لها التوسط بألف وياء
    المبحث الرابع:قاعدة في حذف رمز الكسرة الطويلة من آخر المنادى
    المبحث الخامس:قاعدة في زيادة رمز الألف بعد الواو المتطرفة
    المبحث السادس:قاعدة في عدم إثبات رمز الفتحة الطويلة ( حذف الألف ).
    المبحث السابع:
    المطلب الأول:قاعدة في القطع والوصل
    المطلب الثاني:كلمات خاصة
    المطلب الثالث: في حروف متقاربة تختلف في اللفظ لاختلاف المعنى
    المطلب الرابع: تنبيهات
    الفصل الثالث: مبحث في سيرة أبي الأنبياء إبراهيم صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كما جاء في القرآن الكريم وذلك من خلال رسم اسمه الكريم

    والله ولي التوفيق..
    زهدي جمال الدين محمد

    الكتاب كاملاً على الروابط التالية:
    http://www.elforkan.com/7ewar/showthread.php?p=60074

    أو من خلال أي من هذه الروابط


    http://1tool.biz/130634



    http://1tool.biz/130635



    http://1tool.biz/130637



    http://1tool.biz/130638



    http://1tool.biz/130639



    http://1tool.biz/130640



    http://1tool.biz/130641



    http://1tool.biz/130642



    http://1tool.biz/131060



    http://1tool.biz/131062



    http://1tool.biz/131065



    http://1tool.biz/131066



    http://1tool.biz/131067



    http://1tool.biz/131068
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  5. #5
    الصورة الرمزية عبد مسلم
    عبد مسلم غير متواجد حالياً محاضِر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1,168
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2012
    على الساعة
    01:53 AM

    افتراضي

    سبحان الله ! زادكُمُ الله علما وعملا ورفعة، لقد أحدَرتُمُ المُقَلَ .
    اللَّهُمَّ علمنا مِن علمكَ وفهمنا بفهمِ نبيكَ ولا حولَ ولا قوةَ إِلا بِاللهِ تَعالَى فى ذالك .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    قُمْ يَا أَخِي بِشَوْقٍ للهِ قِيَامَ مُوْسَى فَقَدْ قَامَ وَقَلْبُهُ يَهْتَزُ طَرَبَاً وَ يَضْطَرِبُ شَوْقَاً لِرُؤْيَةِ رَبِِهِ فَقَالَ" رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ..." وَجَهْدِي أَنَا "...وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى".
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    اللَّهُمََّ إنَّكَ أَعطَيتَنَا الإسْــلامَ دونَ أن نَسألَكَ فَلا تَحرِّمنَا وَ نَحْنُ نَســأَلُكَ .
    اللَّهُمََّ يَا رَبَ كُلِ شَيئ، بِقُدرَتِكَ عَلَى كُلِ شَيْئٍ، لا تُحَاسِبنَا عَن شَيْئٍ، وَاغفِر لَنَا كُلَ شَيْئ .
    اللَّهُمََّ أَعطِنَا أَطيَبَ مَا فِى الدُنيَا مَحَبَتَكَ وَ الأُنسَ بِكَ، وَأَرِنَا أَحسَنَ مَا فِى الجَنَّة وَجْهَكَ، وَانفَعنَا بِأَنفَعِِ الكُتُبِ كِتَابك،
    وَأجمَعنَا بِأَبَرِِ الخَلقِِ نَبِيَّكَ نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي تَقَبَلَ اللهُ مِنَا وَ مِنكُم وَ الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.

تكملة دراسة: إعجاز الرحمن في رسم القرآن

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إعجاز القرآن بين مبادئ اللغة وأصول العقيدة
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 20-06-2013, 12:30 PM
  2. إعجاز الرحمن في رسم القرآن
    بواسطة المهندس زهدي جمال الدين محمد في المنتدى اللغة العربية وأبحاثها
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 21-02-2013, 11:45 PM
  3. شواهد على إعجاز القرآن
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 10-12-2010, 02:57 AM
  4. من إعجاز القرآن في حفظ الصحابة والمسلمين للرسم الذي كتب به
    بواسطة عبد الله عبد الرحمن حارث في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-07-2007, 09:40 PM
  5. شواهد على إعجاز القرآن
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تكملة دراسة: إعجاز الرحمن في رسم القرآن

تكملة دراسة: إعجاز الرحمن في رسم القرآن