الرد على شبهة سورة البقرة آية 133

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على شبهة سورة البقرة آية 133

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: الرد على شبهة سورة البقرة آية 133

  1. #1
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي الرد على شبهة سورة البقرة آية 133

    يقول هذا الإدعاء الباطل

    اقتباس
    أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ. البقرة 133

    كما هو واضح من الأية فأن أبناء يعقوب (أسباط إسرائيل) يجيبون سؤال أبيهم حول من سيكون معبودهم بعد وفاة أبيهم بأنه إله يعقوب (أبوهم) وإله أباء يعقوب الذين هم بحسب الأية إبراهيم، إسماعيل، إسحاق.

    كلنا نعرف بأن إسماعيل وإسحاق أخوة من أب واحد هو إبراهيم. ونعرف أيضا بأن أبو يعقوب هو إسحاق. وطبعاً إسماعيل هو عم يعقوب.

    لكن القرآن يأبى أن يكون إسماعيل مجرد عم ويضعه في خانة الأباء. مخالفاً بذلك أيات سابقات تبين أستحالة أن يكون إسماعيل أباً ليعقوب. وأيضاً مخالفاً للتوراة والإنجيل.

    لا تغضب عزيزي القارئ، ولا تتهمني بعدم فهم عادات العرب. أغلبكم سيقول أن العم بمثابة الأب، لهذا وضع القرآن إسماعيل في خانة الأباء لكونه عم يعقوب.

    كلام جميل، فقط لو لم يكن هناك أراء أخرى لا يدري بها أغلب القراء.

    أنت تعرف بأن هناك عدة قراءات للقرآن، ربما لم تتطلع عليها بنفسك. دعني أخبرك بهذه القراءات.

    القراءات القرآنية:

    قرأ أبن عباس، الحسن، أبن يعمر، أبو رجاء، عاصم الجحدري هذه الأية "وإله أبيك إبراهيم":

    أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبيكَ إِبْرَاهِيمَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ.

    قرأ أبي الأية "وإله إبراهيم":

    أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ.

    المصدر: معجم القراءات القرآنية / الطبعة الثالثة / المجلد الأول / صفحة 262 - المؤلف: د. أحمد مختار عمر / د. عبد العال سالم مكرم - الناشر: عالم الكتب / القاهرة - مصر.

    أراء المفسرين:

    يورد مفسري القرآن هذه القراءات في تفسيرهم.

    يقول الطبري:

    وقرأ بعض المتقدمين : " وإله أبيك إبراهيم " ظناً منه أن إسماعيل إذ كان عما ليعقوب، فلا يجوز أن يكون فيمن ترجم به عن الآباء وداخلا في عدادهم.

    يقول القرطبي:

    وقرأ الحسن ويحيى بن يعمر والجحدري وأبو رجاء العطاردي " وإله أبيك " وفيه وجهان : أحدهما : أن يكون أفرد وأراد إبراهيم وحده، وكره أن يجعل إسماعيل أباً لأنه عم. قال النحاس : وهذا لا يجب ; لأن العرب تسمي العم أباً. الثاني : على مذهب سيبويه أن يكون " أبيك " جمع سلامة.

    بأمكانك أن تقرأ بنفسك أراء المفسرين في موقع الإسلام.

    أنا أفهم أمكانية وضع العم في خانة الأباء، ولكن وجود قراءات أخرى تحاول أن تتخلص من أشكالية وضع إسماعيل في قائمة أباء يعقوب تثير الريبة.

    هل قراءة "وإله أبيك إبراهيم" مفتراة مثلاً؟ أو ليس قارئيها ثقات؟

    لماذا يحاول القرطبي والطبري أظهار القراء بأنهم حاولوا تغيير أية من أيات القرآن من عندياتهم لقلة علم هؤلاء القارئين؟

    إلم يقل الطبري: ظناً منه؟ إلم يقل القرطبي: وكره؟

    هل هؤلاء القراء يغيرون كلام الله لأنهم ظنوا فيه وكرهوا قرائته كما أنزل على محمد؟

    لو كان هذا صحيحاً لك أن تتخيل ماذا أيضاُ كره القراء قرائته، وما ظنوا أنه صحيح ولم يكن صحيح.
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي


    الرد على هذا الكلام الباطل :

    قال القرطبي :
    قوله تعالى : "قالوا نعبد إلهك وإله آبائك إبراهيم وإسماعيل وإسحاق" "إبراهيم وإسماعيل وإسحاق" في موضع خفض على البدل ، ولم تنصرف لأنها أعجمية . قال الكسائي : وإن شئت صرفت إسحق وجعلته من السحق ، وصرفت يعقوب وجعلته من الطير . وسمى الله كل واحد من العم والجد أباً ، وبدأ بذكر الجد ثم إسماعيل العم لأنه أكبر من إسحق . و إلهاً بدل من إلهك بدل النكرة من المعرفة ، وكرره لفائدة الصفة بالوحدانية .

    وقيل : إلهاً حال . قال ابن عطية : وهو قول حسن ، لأن الغرض إثبات حال الوحدانية . وقرأ الحسن ويحيى بن يعمر والجحدري وأبو رجاء العطاردي وإله أبيك وفيه وجهان :

    أحدهما : أن يكون أفراد وأراد إبراهيم وحده ، وكره أن يجعل إسماعيل أباً لأنه عم . قال النحاس : وهذا لا يجب ، لأن العرب تسمي العم أباً .

    الثاني : على مذهب سيبويه أن يكون أبيك جمع سلامة ، حكى سيبوية أب وأبون وأبين ، كما قال الشاعر :
    فقلنا أسلموا إنا أخوكم
    وقال آخر :
    ‌‌فلما تبين أصواتنا ***** بكين وفديننا بالأبينا



    قال الطبري :
    قال: يقال: بدأ بإسمعيل، لأنه أكبر. وقرأ بعض المتقدمين:وإله أبيك إبراهيم ، ظناً منه أن إسمعيل، إذ كان عما ليعقوب، فلا
    يجوز أن يكون فيمن ترجم به عن الآباء، وداخلا في عدادهم. وذلك من قارئه كذلك، قلة علم منه بمجاري كلام العرب. والعرب لا تمتنع من أن تجعل الأعمام بمعنى الاباء، والأخوال بمعنى الأمهات. فلذلك دخل إسمعيل فيمن ترجم به عن الآباء



    قال الإمام الشعراوي :

    (أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ. "133")

    هذا خطاب من يعقوب ينطبق ويمس اليهود المعاصرين لنزول القرآن الكريم .. يعقوب قال لأبنائه ماذا تعبدون من بعدي: "قالوا نعبد إلهك وإله آبائك إبراهيم وإسماعيل واسحق إلها واحدا ونحن له مسلمون".

    هذا إقرار من الأسباط أبناء يعقوب بأنهم مسلمون وأن آباءهم مسلمون .. وتأمل دقة الأداء القرآني في قوله تعالى: "نعبد إلهك وإله آبائك" .. فكأنه لم يحدث بعد موت إبراهيم وحين كان يعقوب يموت لم يحدث أن تغير المعبود وهو الله سبحانه وتعالى الواحد .. ولذلك قالوا كما يروي لنا القرآن الكريم: "إلها واحدا" .. وسنأخذ من هذه الآية لقطة تفيدنا في أشياء كثيرة لأن القرآن سيتعرض في قصة إبراهيم أنه تحدث مع أبيه في شئون العقيدة .. فقال كما يروي لنا القرآن الكريم:

    {وإذ قال إبراهيم لأبيه آزر أتتخذ أصناما آلهة إني أراك وقومك في ضلال مبينٍ "74"}
    (سورة الأنعام)

    ونحن نعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم من سلالة إسماعيل ابن إبراهيم .. والرسول عليه الصلاة والسلام قال: (أنا سيد ولد آدم). فإذا كان آزر أبو إبراهيم كافراً وعابداً للأصنام .. فكيف تصح سلسلة النسب الشريف؟ نقول إنه لو أن القرآن قال "وإذا قال إبراهيم لأبيه" وسكت لكان المعنى أن المخاطب هو أبو إبراهيم .. ولكن قول الله: "لأبيه آزر" .. جاءت لحكمة. لأنه ساعة يذكر اسم الأب يكون ليس الأب ولكن العم .. فأنت إذا دخلت منزلا وقابلك أحد الأطفال تقول له هل أبوك موجود ولا تقول أبوك فلان لأنه معروف بحيث لن يخطئ الطفل فيه .. ولكن إذا كنت تقصد العم فإنك تسأل الطفل هل أبوك فلان موجود؟ فأنت في هذه الحالة تقصد العم ولا تقصد الأب .. لأن العم في منزلة الأب خصوصا إذا كان الأب متوفيا.

    إذن قول الحق سبحانه وتعالى: "لأبيه آزر" بذكر الاسم فمعناه لعمه آزر .. فإذا قال إنسان هل هناك دليل على ذلك؟ نقول نعم هناك دليل من القرآن في هذه الآية الكريمة: "أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي قالوا نعبد إلهك وإله آبائك" .. والآباء جمع أب، ثم حدد الله تبارك وتعالى الآباء، إبراهيم وهو الجد يطلق عليه أب .. وإسماعيل وهو العم يطلق عليه أب واسحق وهو أبو يعقوب وجاء إسماعيل قبل اسحق.

    إذن ففي هذه الآية جمع أب من ثلاثة هم إبراهيم وإسماعيل واسحق .. ويعقوب الذي حضره الموت وهو ابن اسحق، ولكن أولاد يعقوب لما خاطبوا أباهم قالوا آباءك ثم جاءوا بأسمائهم بالتحديد .. وهم إبراهيم الجد وإسماعيل العم واسحق أبو يعقوب وأطلقوا عليهم جميعا لقب الأب .. فكأن إسماعيل أطلق عليه الأب وهو العم وإبراهيم أطلق عله الأب وهو الجد واسحق أطلق عليه الأب وهو الأب ..

    <فإذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أنا أشرف الناس حسباً ولا فخر">

    يقول بعض الناس كيف ذلك ووالد إبراهيم كان غير مسلم ..

    <ورسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "أنا سيد ولد آدم">

    فإذا قال أحدهم كيف هذا وأبو إبراهيم عليه السلام كان مشركا عابدا للأصنام .. نقول له لم يكن آزر أبا لإبراهيم وإنما كان عمه، ولذلك قال القرآن الكريم "لأبيه آزر" وجاء بالاسم يريد به الأبوة غير الحقيقية .. فأبوة إبراهيم وأبوة اسحق معلومة لأولاد يعقوب .. ولكن إسماعيل كان مقيما في مكة بعيدا عنهم، فلماذا جاء اسمه بين إبراهيم واسحق؟ نقول جاء بالترتيب الزمني لأن إسماعيل اكبر من اسحق بأربعة عشر عاما .. وكونه وصف الثلاثة بأنهم آباء .. إشارة لنا من الله سبحانه وتعالى أن لفظ الأب يطلق على العم .. والله تبارك وتعالى يريدنا أن نتنبه لمعنى كلمة آزر .. ويريد أن يلفتنا أيضا إلي أن تعدد البلاغ عن الله لا يعني تعدد الآلهة .. لذلك قال سبحانه: "إلها واحدا" ..

    والله اعلم .
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    334
    آخر نشاط
    02-01-2008
    على الساعة
    07:20 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا

    قال عَمَّ الرَّجُلِ صِنْوُ أَبِيهِ

    رواه مسلم 1634 وأبو داود 1382 والترمذي 3691 وأحمد 687 والطبراني في المعجم الكبير 9842 , 10550 والبيهقي في السنن الكبرى والحاكم في المستدرك 5441


    قال الألوسي:

    وقدم إسمعيل في الذكر على إسحق لكونه أسَنّ منه وعده من آباء يعقوب مع أنه عمه تغلياً للأكثر على الأقل ، أو لأنه شبه العم بالأب لانخراطهما في سلك واحد وهو الأخوة فأطلق عليه لفظه ، ويؤيده ما أخرجه الشيخان " عم الرجل صنو أبيه " وحينئذٍ يكون المراد بآبائك ما يطلق عليه اللفظ كيلا يلزم الجمع بين الحقيقة والمجاز ، والآية على حد ما أخرجه ابن أبي شيبة وغيره من قوله عليه الصلاة والسلام : " احفظوني في العباس فإنه بقية آبائي "


    و قال البيضاوي:

    وعد إسماعيل من آبائه تغليباً للأب والجد ، أو لأنه كالأب لقوله عليه الصلاة والسلام : " عمُّ الرجل صِنْوُ أبيه " كما قال في العباس :radia-icon: " هذا بقية آبائي "
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    We Can Do What Others Can Do .. So Let It Be Better & MoreThanThat

    WwW.StMore.150m.CoM

  4. #4
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    جزاك الله كل الخير إن شاء الله أعمالك تكون فى ميزان حسناتك أخي الكريم
    الحمد لله أنا إبتدائت فى قراءة سورة البقرة وصلت إلى آية 60 لكن عندما أقراء أرتكب بعض الاغلاط لعدم قرائتي اللغة العربية الفصحى جيدا
    سؤالي هل يجوز ان أرتكب الاغلاط فى قرائتي للقران الكريم ؟
    هل أستمر فى القراءة رغم إرتكاب الاغلاط ؟
    وهل الله سبحانه وتعالى سوف يغفر لي لأني أرتكب أغلاط عند القراءة ويتقبل مني قرائتي للقران الكريم
    وشكرا جزيلا لك الله يعطيكم العافي وينصركم

  5. #5
    الصورة الرمزية khaled faried
    khaled faried غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    2,114
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-03-2010
    على الساعة
    08:24 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا أخي وأستاذي الحبيب السيف البتار

    وجزاكم الله خيرا أخي و أستاذي الحبيب MoreThanThat
    واسمحوا لي اخواني الكرام بهذه المشاركة البسيطة في هذا الموضوع



    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين محمد صلي الله عليه وسلم
    وبعد

    نبدأ وبالله سبحانه وتعالي التوفيق

    أولا : يعقوب بن إسحاق عليهما السلام بنص القرآن الكريم والحديث الشريف
    قال الله تعالي:

    إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ (4) قَالَ يَا بُنَيَّ لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ (5) وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آَلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِنْ قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (6) سورة يوسف



    قال الله تعالي :

    وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آَبَائِي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَنْ نُشْرِكَ بِاللَّهِ مِنْ شَيْءٍ ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ (38) سورة يوسف

    هل المعني غامض

    هل يختلف اثنان علي الآية القرآنية صريحة في المعني

    السورة كلها تتحدث عن يوسف عليه السلام
    من الذي اتبع ملة آبائه إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ

    إنه يوسف عليه السلام
    إذن يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم
    ثم تأمل معي هذا الحديث الشريف الصحيح

    158472 - الكريم ، ابن الكريم ، ابن الكريم ، ابن الكريم ، يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام الراوي: عبدالله بن عمر - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 3382

    هذا كلام الرسول صلي الله عليه وسلم وليس تفسيرا من أحد

    وإذا تكلم الحبيب محمد صلي الله عليه وسلم فلا كلام بعده لأنه يتكلم بوحي من الله سبحانه وتعالي
    النص صريح وقاطع
    يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام



    ثانيا : البشري التي جاءت لإبراهيم عليه السلام من رب العالمين
    قال الله تعالي :
    وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ فَمَا لَبِثَ أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ (69) فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ (70) وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ (71) سورة هود


    الآية قاطعة في المعني أن يعقوب بن إسحاق عليهما السلامتفسير الكشاف
    للزمخشري رحمه الله تعالي

    ({ يَعْقُوبَ } رفع بالابتداء ، كأنه قيل : ومن وراء إسحاق يعقوب مولود أو موجود ، أي من بعده . وقيل الوراء : ولد الولد . وعن الشعبي أنه قيل له : أهذا ابنك؟ فقال نعم ، من الوراء ، وكان ولد ولده .)
    مما سبق اتضح لنا بفضل الله عز وجل من الآيات الكريمة ومن الحديث الشريف أن يعقوب بن إسحاق عليهما السلام

    ثالثا : إسماعيل عليه السلام أخو إسحاق عليه السلام

    قال الله تعالي :
    الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاءِ (39) سورة إبراهيم



    رابعا : إسماعيل عم يعقوب عليهما السلامقال الله تعالي :

    أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آَبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (133)
    هذه هي الآية الكريمة التي بنيت عليه الشبهة


    هل قراءة "وإله أبيك إبراهيم" الموجودة في الشبهة من القراءات العشر المتواترة
    لنسمع العلماء أولا



    جامع البيان عن تأويل آي القرآن( تفسير الطبري )
    ..............
    وقيل: إنما قدم ذكر إسماعيل على إسحاق لأن إسماعيل كان أسن من إسحاق. ذكر من قال ذلك:
    1725 - حدثني يونس بن عبد الأعلى، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد في قوله: {قالوا نعبد إلهك وإلة آبائك إبراهيم وإسماعيل وإسحاق} قال: يقال بدأ بإسماعيل لأنه أكبر.
    وقرأ بعض المتقدمين: "وإله أبيك إبراهيم" ظنا منه أن إسماعيل إذ كان عما ليعقوب، فلا يجوز أن يكون فيمن ترجم به عن الآباء وداخلا في عدادهم. وذلك من قارئه كذلك قلة علم منه بمجاري كلام العرب

    . والعرب لا تمتنع من أن تجعل الأعمام بمعنى الآباء،

    والأخوال بمعنى الأمهات، فلذلك دخل إسماعيل فيمن ترجم به عن الآباء. وإبراهيم وإسماعيل وإسحاق ترجمة عن الآباء في موضع جر، ولكنهم نصبوا بأنهم لا يجرون.

    والصواب من القراءة عندنا في ذلك: {وإله آبائك} لإجماع القراء على تصويب ذلك وشذوذ من خالفه من القراء ممن قرأ خلاف ذلك، ونصب قوله إلها على الحال من قوله إلهك) انتهي كلام الطبري رحمه الله تعالي


    لا حظ أخي القارئ أن الذي أثار الشبهة لم يكلف نفسه نقل كل كلام الطبري رحه الله تعالي ونقله مبتورا

    ونقل فقط هذه العبارة

    (يقول الطبري:
    وقرأ بعض المتقدمين : " وإله أبيك إبراهيم " ظناً منه أن إسماعيل إذ كان عما ليعقوب، فلا يجوز أن يكون فيمن ترجم به عن الآباء وداخلا في عدادهم)



    ونقرأ أيضا من كتاب

    إملاء ما من به الرحمن
    الإمام أبو البقاء عبد الله بن الحسين بن عبد الله العكبرى،

    (والجمهور على آبائك على جمع التكسير، و (إبراهيم وإسماعيل وإسحاق) بدل منهم، )


    إذن قراءة "وإله أبيك إبراهيم" ليست من القراءات العشر المتواترة ولك أن تراجع الكتب المتخصصة في علم القراءات ومنها
    (البدور الزاهرة في القراءات العشرة المتواترة من طريقي الشاطبية والدرة خادم العلم والقرآن عبد الفتاح القاضي )
    النشر في القراءات العشرالحافظ أبي الخير محمد بن محمد الدمشقي الشهير بابن الجزري،

    ورغم أنها قراءة غير متواترة إلا أن أئمة التفسير أجابوا عليها بفضل الله عز وجل

    تفسير الكشاف
    للزمخشري

    وجعل إسماعيل وهو عمه من جملة آبائه ، لأنّ العمّ أب والخالة أمّ ، لانخراطهما في سلك واحد وهو الأخوة لا تفاوت بينهما . ومنه قوله عليهالصلاة و السلام :
    " عمّ الرجل صنو أبيه " أي لا تفاوت بينهما كما لا تفاوت بين صنوي النخلة . وقال عليه الصلاة والسلام في العباس :
    " هذا بقية آبائي " وقال :
    " ردّوا عليّ أبي ، فإني أخشى أن تفعل به قريش ما فعلت ثقيف بعروة بن مسعود "

    . وقرىء : «أبيك» . وفيه وجهان :

    أن يكون واحداً وإبراهيم وحده عطف بيان له ،
    وأن يكون جمعاً بالواو والنون . قال :
    وَفَدَّيْنَنَا بالأَبِينَا ...




    فتح القدير
    الشوكاني قيل إن قوله : «أبيك» جمع كما روى عن سيبويه أن أبين جمع سلامة ، ومثله أبون

    الجامع لأحكام القرآن( تفسير القرطبي )
    ‏.‏ وقرأ الحسن ويحيى بن يعمر والجحدري وأبو رجاء العطاردي ‏{‏وإله أبيك‏{‏ وفيه وجهان‏:‏
    أحدهما‏:‏ أن يكون أفرد وأراد إبراهيم وحده، وكره أن يجعل إسماعيل أبا لأنه عم‏.‏ قال النحاس‏:‏ وهذا لا يجب، لأن العرب تسمي العم أبا‏.‏
    الثاني‏:‏ على مذهب سيبويه أن يكون ‏(‏أبيك‏ جمع سلامة)، حكى سيبويه أب وأبون وأبين



    تفسير أبي السعود
    إرشاد العقل السليم إلى مزايا الكتاب الكريم
    المؤلف : أبو السعود ، محمد بن محمد بن مصطفى العمادي

    قالوا : { نَعْبُدُ إلهك وإله آبَائِكَ إبراهيم وإسماعيل وإسحاق } حسبما كان مرادُ أبيهم بالسؤال أي نعبدُ الإله المتفَّقَ على وجوده وإلهيته ووجوبِ عبادته ، وعَدُّ إسماعيلَ من آبائه تغليباً للأب والجد لقوله عليه الصلاة والسلام : « عمُ الرجل صِنْوُ أبيه » وقولِه عليه السلام في العباس : « هذا بقيةُ آبائي » وقرىء أبيك على أنه
    جمع بالواو والنون
    وقد سقطت النون بالإضافة ،
    أو مفردٌ وإبراهيمُ عطفُ بيانٍ له وإسماعيلَ وإسحاقَ معطوفان على أبيك { إلها واحدا } بدل من إله آبائك كقوله تعالى : { بالناصية * نَاصِيَةٍ كاذبة }
    والدليل أيضا من صحيح مسلم علي عم الرجل صنو أبيه ,ان العرب تسمي العم أبا

    صحيح مسلم
    باب في تقديم الزكاة ومنعها
    1634 - و حَدَّثَنِي زُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ حَفْصٍ حَدَّثَنَا وَرْقَاءُ عَنْ أَبِي الزِّنَادِ عَنْ الْأَعْرَجِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ
    بَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عُمَرَ عَلَى الصَّدَقَةِ فَقِيلَ مَنَعَ ابْنُ جَمِيلٍ وَخَالِدُ بْنُ الْوَلِيدِ وَالْعَبَّاسُ عَمُّ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا يَنْقِمُ ابْنُ جَمِيلٍ إِلَّا أَنَّهُ كَانَ فَقِيرًا فَأَغْنَاهُ اللَّهُ وَأَمَّا خَالِدٌ فَإِنَّكُمْ تَظْلِمُونَ خَالِدًا قَدْ احْتَبَسَ أَدْرَاعَهُ وَأَعْتَادَهُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَأَمَّا الْعَبَّاسُ فَهِيَ عَلَيَّ وَمِثْلُهَا مَعَهَا ثُمَّ قَالَ يَا عُمَرُ أَمَا شَعَرْتَ أَنَّ عَمَّ الرَّجُلِ صِنْوُ أَبِيهِ




    ملخص ماسبق
    1- أن الآيات الكريمة والآحاديث الشريفة تبين أن يعقوب بن إسحاق عليهما السلام
    وذكرنا هذا الحديث الشريف الصحيح

    158472 - الكريم ، ابن الكريم ، ابن الكريم ، ابن الكريم ، يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام
    الراوي: عبدالله بن عمر - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 3382

    وكان يكفي هذا


    2- العرب تسمي العم أبا بدليل قول الرسول صلي الله عليه وسلم
    (أَنَّ عَمَّ الرَّجُلِ صِنْوُ أَبِيهِ) بالتالي فإن ذكر إسماعيل عليه من جملة آباء يعقوب عليه السلام علي اعتبار أن إسماعيل عما ليعقوب عليهما السلام والعم أب كما قال المفسرون ومنهم الزمخشري رحمه الله تعالي
    (وجعل إسماعيل وهو عمه من جملة آبائه ، لأنّ العمّ أب)


    3- أن القراءة المذكورة "وإله أبيك إبراهيم" ليست من القراءات العشر المتواترة وقد أجاب عنها المفسرون رحمهم الله تعالي
    كما قال الطبري رحمه الله تعالي
    (والصواب من القراءة عندنا في ذلك: {وإله آبائك} لإجماع القراء على تصويب ذلك وشذوذ من خالفه من القراء ممن قرأ خلاف ذلك، ونصب قوله إلها على الحال من قوله إلهك)


    4- أجاب العلماء علي هذه القراءة :
    . وقرىء : «أبيك» . وفيه وجهان :

    ( الأول ) أن يكون واحداً وإبراهيم وحده عطف بيان له ، أي أن أبيك مفرد وإبراهيم عطف بيان علي أبيك
    ( الثاني ) وأن يكون جمعاً بالواو والنون وقد سقطت النون بالإضافة ،

    . قال :
    وَفَدَّيْنَنَا بالأَبِينَا ...
    مذهب سيبويه أن يكون ‏(‏أبيك‏ جمع سلامة)، حكى سيبويه أب وأبون وأبين

    أي أنها إذا كانت جمع
    تكون

    أبون في حالة الرفع
    وأبين في حالة الجر والنصب

    والحالة التي معنا في الآية الكريمة

    حالة جر بالياء فتصبح أبين ثم حذفت النون للإضافة فأصبحت أبيك

    وإله أبيك إبراهيم"

    وإذا كانت ( أبيك ) جمع سلامة فيدخل إسماعيل عليه السلام من جملة آباء يعقوب عليه السلام وهو عما له والعم أب كما قلنا سابقا

    مما سبق تبين بفضل الله سبحانه وتعالي لنا أن إسماعيل عليه السلام هو عم يعقوب عليه السلام



    والحمد لله رب العالمين

  6. #6
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ronya
    جزاك الله كل الخير إن شاء الله أعمالك تكون فى ميزان حسناتك أخي الكريم
    الحمد لله أنا إبتدائت فى قراءة سورة البقرة وصلت إلى آية 60 لكن عندما أقراء أرتكب بعض الاغلاط لعدم قرائتي اللغة العربية الفصحى جيدا
    سؤالي هل يجوز ان أرتكب الاغلاط فى قرائتي للقران الكريم ؟
    هل أستمر فى القراءة رغم إرتكاب الاغلاط ؟
    وهل الله سبحانه وتعالى سوف يغفر لي لأني أرتكب أغلاط عند القراءة ويتقبل مني قرائتي للقران الكريم
    وشكرا جزيلا لك الله يعطيكم العافي وينصركم
    جزاكم الله خيرا أخوتي في الله وجعله الله في ميزان حسناتكم .

    أختي الكريم
    اكملي القراءة ... ولكن انصحك بأن تستمعي لأحد الشيوخ الذين تحبي السماع لهم وكرري خلفه لكي تتعلمي القراءة جيداً .

    ولا تخافي ، فالله غفور رحيم ويعلم السر والعلانية .


    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: أفضل العبادة قراءة القرآن.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قرأ القرآن حتى يستظهره ويحفظه أدخله الله الجنة وشفعه في عشرة من أهل بيته كلهم قد وجبت لهم النار.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: حملة القرآن المخصوصون برحمة الله، الملبسون نور الله، المعلمون كلام الله، المقربون عند الله، من والاهم فقد والى الله، ومن عاداهم فقد عادى الله، يدفع الله عن مستمع القرآن بلوى الدنيا وعن أقاربه بلوى الآخرة، والذي نفس محمد بيده لسامع آية من كتاب الله وهو معتقد (إلى أن قال) أعظم أجراً من نبير ذهبا يتصدق به، ولقاري آية من كتاب الله معتقدا أفضل مما دون العرش إلى أسفل التخوم.

    عن أبي عبد الله :radia-icon: قال: من قرأ القرآن وهو شاب مؤمن اختلط القرآن بلحمه ودمه، وجعله الله مع السفرة الكرام البررة، وكان القرآن حجيزا عنه يوم القيامة، يقول يقول: يا رب إن كل عامل قد أصاب أجر عمله غير عاملي، فبلغ به أكرم عطائك، قال: فيكسوه الله العزيز الجبار حلتين من حلل الجنة، ويوضع على رأسه تاج الكرامة، ثم يقال له: هل أرضيناك فيه؟ فيقول القرآن: يا رب قد كنت أرغب له فيما أفضل من هذا، قال فيعطى الأمن بيمينه، والخلد بيساره، ثم يدخل الجنة فيقال له: إقرأ آية فاصعد درجة، ثم يقال له: هل بلغنا به وأرضيناك؟ فيقول: نعم، قال: ومن قرأ كثيرا وتعاهده بمشقة من شدة حفظه أعطاه الله عز وجل أجر هذا مرتين.
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  7. #7
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    شكرا جزيلا أخي السيف البتار لقد أرحت قلبي لأنني كنت نوية أن أتوقف عن القراءة كنت أظن الله سبحانه وتعالى سوف يغضب مني لأني أرتكب الاغلاط إن شاء الله سأستمع إلى فضيلة الشيخ عبد الباسط من أحب الاصوات إلى قلبي سأتعلم منه الكثير
    جزاك الله كل الخير

الرد على شبهة سورة البقرة آية 133

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل سورة الأحزاب كانت تعدل سورة البقرة ؟
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 01-01-2016, 10:46 PM
  2. رد شبهة سورة البقرة آية 187
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-08-2007, 01:41 AM
  3. رد شبهة سورة البقرة آية 124
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-03-2006, 08:24 PM
  4. رد شبهة حول سورة البقرة الآية 286
    بواسطة الريحانة في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-12-2005, 11:04 PM
  5. رد شبهة سورة البقرة 48 و 123
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-12-2005, 12:19 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على شبهة سورة البقرة آية 133

الرد على شبهة سورة البقرة آية 133