هههههههههههههههههههههههههه

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هههههههههههههههههههههههههه

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: هههههههههههههههههههههههههه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    588
    آخر نشاط
    26-05-2007
    على الساعة
    09:35 AM

    هههههههههههههههههههههههههه

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والسلام على من اتبع الهدى

    بالله عليكم هل هذا الحديث يدخل عقل
    ----------------------------------------->


    الكنيسة عروس المسيح



    بقلم الأخ الدكتور أنيس م. بهنام





    في الرسالة إلى المؤمنين في أفسس ثلاثة رموز للكنيسة. والكنيسة تتكوّن من جميع المؤمنين بالمسيح، منذ مجيء الروح القدس في يوم الخمسين، إلى أن يأخذهم المسيح ليكونوا معه في كل حين، وهذه الرموز الثلاثة هي:

    1- الكنيسة "هي جسده، ملء الذي يملأ الكل في الكل" (أفسس 23:1)، وهذا تكلمنا عنه في المرة الماضية.

    2- الكنيسة هي بيت الله، "مسكناً لله في الروح" (أفسس 22:2)، وهذا أيضاً تكلمنا عنه في المرة الماضية.

    3- الكنيسة عروس المسيح، وهذا هو موضوعنا في هذه المرة.



    يشبَّه المسيح مراراً بعريس في العهد الجديد، كما جاء في مثل العشر عذارى (متى 1:25-13). وكذلك تكلم عنه يوحنا المعمدان أنه العريس حين قال: "من له العروس فهو العريس، وأما صديق العريس الذي يقف ويسمعه فيفرح فرحاً من أجل صوت العريس. إذاً فرحي هذا قد كمل" (يوحنا 29:3). وأما أن الكنيسة هي عروس المسيح فواضح من كلام الرسول بولس في (2كورنثوس 2:11): "فإني أغار عليكم غيرة الله، لأني خطبتكم لرجل واحد، لأقدِّم عذراء عفيفة للمسيح". وهذا هو أول درس نتعلّمه من هذه العلاقة الرمزية، علاقة العروس بعريسها. يجب أن تكون العروس عذراء عفيفة. ما رأيك في عروس في أثناء مدة خطوبتها، تكون متعلقة برجل آخر غير عريسها!؟ ألا يحزن هذا قلب عريسها. وما رأيك في مؤمنين يحبون العالم والأشياء التي في العالم، وقلوبهم متعلقة بالمادة أو المركز أكثر من تعلّقهم بالرب. العروس المخلصة الفرحة تنتظر بفارغ الصبر اللحظة السعيدة التي فيها ستصبح زوجة لعريسها المحبوب. فتجدها تقرأ رسائله أو تنتظر المكالمة التليفونية. هل من المعقول أن تقول لخطيبها الذي يبعث برسائله إليها حين تقابله ويسألها عنها: إنني قرأت بعض السطور من رسائلك. ألا يحزن هذا قلبه؟ لقد أعطانا عريسنا المحبوب المجيد رسائل محبته في الكتاب المقدس، ألا يجب أن نمتِّع أنفسنا بقراءتها؟ وهل يُعقل أنه إذا أراد العريس أن يتحدَّث مع عروسه على الهاتف تقول له: إني مشغولة الآن أو متعبة. إن الصلاة هي الوسيلة التي بها نتحدّث مع عريسنا المحبوب، أفنهملها؟ العروس المخلصة نتلهَّف لأن تتحدَّث مع عريسها، وتسمع صوته في كل فرصة ممكنة.

    والآن نأتي إلى دور العريس، وهذا نجده في أفسس 25:5-27 "أيها الرجال، أحبوا نساءكم كما أحب المسيح أيضاً الكنيسة وأسلم نفسه لأجلها، لكي يقدّسها، مطهِّراً إياها بغسل الماء بالكلمة، لكي يحضرها لنفسه كنيسة مجيدة، لا دنس فيها ولا غضن أو شيء من مثل ذلك، بل تكون مقدسة وبلا عيب". من هذا نرى دوره في الماضي والحاضر والمستقبل.

    في الماضي

    "أحب الكنيسة وأسلم نفسه لأجلها" (أفسس 25:5). يا لها من كلمات يعجز العقل البشري أن يدرك أعماقها. أحبنا وأسلم نفسه للموت لأجلنا نحن عروسه. بهذا ترنم المؤمنون به في كل القرون، وبهذا ترنم المفديون في سفر الرؤيا: "مستحق أنت... لأنك ذُبحت واشتريتنا لله بدمك من كل قبيلة ولسان وشعب وأمة، وجعلتنا لإلهنا ملوكاً وكهنة، فسنملك على الأرض" (رؤيا 9:5 و10).


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    588
    آخر نشاط
    26-05-2007
    على الساعة
    09:35 AM
    وفي الحاضر

    "يقدِّسها مطهّراً إياها بغسل الماء بالكلمة" (أفسس 26:5). وهذا يعمله باستمرار، فالذي غسل أرجل تلاميذه لما كان على هذه الأرض - وقال لبطرس: "إن كنت لا أغسلك فليس لك معي نصيب" (يوحنا 8:13)، أي لن تتمتّع بشركة معي - لا زال يغسلنا بغسل الماء بالكلمة. وعمله هذا عمل مستمر، ويرينا بوضوح أن رغبة عريسنا المجيد هي أن نكون عروساًًً مقدسة، أي مخصصة ومكرسة له، منفصلة عن شرور العالم، ومطهّرة، أي غير ملوَّثة بنجاسات هذا العالم الحاضر الشرير.

    أما في المستقبل

    فهو سوف "يحضرها لنفسه كنيسة مجيدة، لا دنس فيها ولا غضن (أي تجعد) أو شيء من مثل ذلك" (أفسس 27:5). ألا يجذب هذا قلوبنا نحو عريسنا المجيد المحب، ويملأنا بالشوق لرؤياه، حين سيوقفنا أمام مجده بلا لوم في الابتهاج؟

    والآن نأتي إلى مشهد مجيد نراه قرب نهاية سفر الرؤيا.. "وسمعت كصوت جمع كثير، وكصوت مياه كثيرة، وكصوت رعود شديدة قائلة: هللويا، فإنه قد ملك الرب الإله القادر على كل شيء. لنفرح ونتهلّل ونعطه المجد، لأن عرس الخروف قد جاء، وامرأته هيأت نفسها. وأُعطيت أن تلبس بزّاً نقيّاً بهيّاً، لأن البزّ هو تبرّرات القديسين. وقال لي: اكتب: طوبى للمدعوّين إلى عشاء عرس الخروف. وقال: هذه هي أقوال الله الصادقة" (رؤيا 6:19-9).

    لنلاحظ هذه العبارة "امرأته هيّأت نفسها وأُعطيت أن تلبس بزاً نقياً بهياً، لأن البز هو تبررات القديسين"، فمن الناحية الواحدة العريس يهيّئها ويجهّزها إذ يقدسها ويطهرها استعداداً للوقت الذي سيأخذها لتكون امرأته، ومن الناحية الأخرى هي تهيئ نفسها أثناء فترة خطوبتها.

    فالعروس تجهز ملابس الفرح، وتختار أحسن ما يمكنها أن تحصل عليه. وملابس العرس هي "تبررات القديسين" أي أعمال البر التي عملتها الكنيسة في كل العصور أثناء غربتها في هذا العالم. فالكنيسة في كل العصور تنسج هذا البز النقي البهي (أي فستان الفرح). فليتنا نجتهد جميعاً في نسج هذا الثوب النقي البهي الذي به سنُظهر أمام الناس والملائكة.

    وبالإضافة إلى ذلك يجب أن تحافظ العروس على نظافتها في وسط هذا العالم الشرير، فكما أن المسيح يطهرنا، هي مسئولة أيضاً أن تطهر ذاتها من كل دنس الجسد والروح. وكذلك هناك عملية أخرى نهائية تهيئنا لعرس الخروف، وهي أننا سنقف جميعنا أمام كرسي المسيح، وستمتحن النار عمل كل واحد منا، لكي لا يبقى للاحتفال المجيد إلا ما هو نقي وبهي حقاً، كل ما هو من ذهب وفضة وحجارة كريمة (أنظر كورنثوس الأولى 12:3-15).

    وأخيراً دعونا نلقي نظرة على نظام الزواج قديماً بين شعب الله. هناك أربعة خطوات:

    1- أولاً يختار الرجل فتاة لتصير زوجته، ويدفع ثمناً يتوقف على قدرته وقيمتها عنده. تبارك اسم عريسنا، لقد اختارنا قبل تأسيس العالم، وفي الوقت المعين دفع الثمن، ويا له من ثمن! لذلك يقول الرسول بولس للرعاة: "لترعوا كنيسة الله التي اقتناها بدمه" (أعمال 28:20). ويقول للمؤمنين "لأنكم قد اشتريتم بثمن" (1كورنثوس 20:6).

    2- بعد ذلك يرجع العريس إلى مكانه ليعد للعروس بيتاً. وهذا ما أخبرنا به عريسنا المجيد "أنا أمضي لأعد لكم مكاناً" (يوحنا 2:14). وبعد قيامته رآه التلاميذ صاعداً إلى بيت الآب ليعد لنا مكاناً (أعمال 9:1)، وما أبهاه مكاناً.

    3- بعد أن يعد لها مكاناً يرجع إليها ليأخذها لتكون له زوجة. قال المسيح: "وإن مضيت وأعددت لكم مكاناً، آتي أيضاً وآخذكم إليَّ، حتى حيث أكون أنا تكونون أنتم أيضاً" (يوحنا 3:14). هذا هو الرجاء المبارك.. هذا هو اليوم السعيد.. قبل عودته تكون الكنيسة بمثابة خطيبته، ولكن إذ يأتي ليأخذها تصبح زوجته. لذلك يقول في رؤيا 7:19 "وامرأته هيّأت نفسها".

    4- الاحتفال بالزواج وهو الذي يسمى عرس الخروف أو عشاء عرس الخروف. هو ظهور المسيح إذ نُظهر نحن أيضاً معه. "ونحن نعلم إنه أظهر نكون مثله لأننا سنراه كما هو" (1يوحنا 2:3). وهو الوقت الذي يشير إليه الرسول بولس بالقول: "متى جاء ليتمجد في قديسيه ويُتعجَّب منه في جميع المؤمنين" (2تسالونيكي 10:1). لن يكون موضوع تعجب الخلائق العاقلة من ملائكة وبشر، ما عمله الإنسان من اختراعات واكتشافات، بل مما عمله الرب في نعمته نحونا نحن البشر الخطاة إذ جعلنا أولاداً لله، وعروساً لابنه يسوع المسيح. وسأختم باقتباس من ترنيمة جميلة:

    قومي عروس الرب لا تعيي من السهد

    لكِ عريس في العلا وهو رجا المجد

    لِمَ الأسى بعد إذاً، سُرّي ولا تبكي

    فها لك الرب وها الكل كذا لك


    ------------------------------

    استغفر الله العلي العظيم على ما يجهلون و يفعلون

    اختكم ديانا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,687
    آخر نشاط
    19-09-2008
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي

    ايه الدخله الجامده ديه فى المنتدى سلمت يمينك يا اختاه

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    588
    آخر نشاط
    26-05-2007
    على الساعة
    09:35 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفى عبد الهادى
    ايه الدخله الجامده ديه فى المنتدى سلمت يمينك يا اختاه


    أشكـــ,,,ـر لك مرورك الطيب أخي الكريم


    أختك ديانا ض2

  5. #5
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,783
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-08-2017
    على الساعة
    08:42 PM

    افتراضي

    رأئع جدا يا أخت ديانا
    جزاك الله كل ألخير
    إن شاء الله نكون أصدقاء
    أختك رأنيا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    588
    آخر نشاط
    26-05-2007
    على الساعة
    09:35 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ronya
    رأئع جدا يا أخت ديانا
    جزاك الله كل ألخير
    إن شاء الله نكون أصدقاء
    أختك رأنيا
    ان شاء الله
    ميرسي يا قمر
    جزاك الله كل خير

  7. #7
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,146
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    02:45 PM

    افتراضي

    صدق من قال : المجانين في نعيم واصحاب العقول في راحة .

    سلمت يمينك .

    والفرح إمتى ؟
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  8. #8
    الصورة الرمزية mataboy
    mataboy غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    738
    آخر نشاط
    02-06-2008
    على الساعة
    01:12 AM

    افتراضي

    اقتباس
    لأن عرس الخروف قد جاء، وامرأته هيأت نفسها.
    هنيئا ً لكم أيها النصارى النعاج نكاح الخاروف لكم
    اقتباس
    يجب أن تحافظ العروس على نظافتها في وسط هذا العالم الشرير،
    إذا كان التلاميذ لا يحافظون على النظافة فلماذا تطلب من الناس فعل ذلك
    "* 2 لماذا يتعدى تلاميذك تقليد الشيوخ فانهم لا يغسلون ايديهم حينما ياكلون خبزا *" متى 15
    اقتباس
    عد ذلك يرجع العريس إلى مكانه ليعد للعروس بيتاً.
    تقصدون الخروف يرجع إلى حظيرته ويهيئ لكم
    حضائر كما ولد هو في حظيرة بقر
    اقتباس
    الاحتفال بالزواج وهو الذي يسمى عرس الخروف أو عشاء عرس الخروف.
    الله يجعل عرسهم في عيد الأضحى المبارك قولوا..... آمين
    اقتباس
    وهي أننا سنقف جميعنا أمام كرسي المسيح، وستمتحن النار عمل كل واحد منا، لكي لا يبقى للاحتفال المجيد إلا ما هو نقي وبهي حقاً، كل ما هو من ذهب وفضة وحجارة كريمة (أنظر كورنثوس الأولى 12:3-15).
    لعنهم الله واين دم المسيح هل ذهب دمه هدر
    ألم يفتديهم بدمه وموته لماذا الحساب إذا
    ألم تسمعوا إغنية جورج وسوف المقدسة
    ( ما فيش حساب بين الأحباب )
    اقتباس
    وكذلك هناك عملية أخرى نهائية تهيئنا لعرس الخروف

    والله حرام عليكم يانصارى أين العدل أين العدل
    يعني يحق للخروف أن يتزوج ملايين البشر اناث ورجال وبعد هذا كله تنكرون على المسلم حق الزواج
    بأربع نساء في حال الضرورة حرام عليكم حرام

    التعديل الأخير تم بواسطة mataboy ; 17-10-2006 الساعة 09:26 PM

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    178
    آخر نشاط
    30-12-2010
    على الساعة
    04:52 PM

    افتراضي

    دة اية الجمال دة
    الله يخربيتكم علي جهلكم
    الحمد لله علي نعمة الاسلام

    شكرا يا ديانا
    اخوكي احمد

  10. #10
    الصورة الرمزية Sharm
    Sharm غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    648
    آخر نشاط
    23-08-2017
    على الساعة
    09:06 AM

    افتراضي

    الحمد لله على نعمة الاسلام

    اخوانى الذين ياتون بعدى ، آمنوا بى و لم يرونى ، و قال : للعامل منهم اجر خمسين منكم ، قالوا بل منهم يا رسول الله ؟ قال : بل منكم , ردوها ثلاثا، ثم قال : لانكم تجدون على الخير اعوانا اما هم فلا

    الاسلام , ليس دين اعبد به ربي فحسب , بل نبض يدق به قلبي ليضئ عالمي بأسره , تصالحي مع نفسي و رضاي بحياتي و تسامحي مع الاخرين ..

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

هههههههههههههههههههههههههه

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هههههههههههههههههههههههههه

هههههههههههههههههههههههههه