أرجو مساعدتي والرد على هذه الأسئلة أرجوووووووووكم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أرجو مساعدتي والرد على هذه الأسئلة أرجوووووووووكم

صفحة 8 من 12 الأولىالأولى ... 7 8 9 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 71 إلى 80 من 117

الموضوع: أرجو مساعدتي والرد على هذه الأسئلة أرجوووووووووكم

  1. #71
    الصورة الرمزية Habeebabdelmalek
    Habeebabdelmalek غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    1,653
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-02-2011
    على الساعة
    09:27 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيران
    لقد ازدت حيرة بسبب الموقع الذي ذكرته لي وسأقوم بمراجعته في أقرب وقت
    ولماذا ازددت حيرة يارجل؟ .. فلتقطع الشك باليقين وتسأل من عنده خبرة بالأمر .. وليكن عالم من علماء الأجنة واستاذ في هذا المجال .. وليكن مثلا كيث موور .. وسأعطيك البريد الاليكتروني لواحد منهم لتسأله بنفسك .. ولاداعي لكلام من قلبه لايحمل إلا الحقد على الاسلام.

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيران
    أرجو منك قراءة الموضوع الذي سأطرحه الآن وبانتظار ردك
    بإذن الله سأقرأه .. وانتظر ردي .. و بالدلائل القطعية .. مع إعمال العقل.

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيران
    تتميز هذه الآية بإعطائها لحقيقة، أذ تقول"و كسونا العظام لحما" مما يعطي مفهوما يصعب نقضه، و هو أن للعظام الأسبقية بالظهور كمرحلة من مراحل تطور الجنين
    قبل أن نبدأ في الكلام .. برجاء التمييز بين عظام الجنين .. وعظام الرجل الشاب .. فعظام الجنين تكون غضة وتكتمل بعد الولادة .. بترسيب الكالسيوم والذي يستمر حتى سن 20 عاما .. واسأل أي طبيب عظام .. ماهو الفرق بين خلايا العظام عند الجنين والشاب!

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيران
    سأحاول تفنيد الآمر فقرة بفقرة
    معذرة .. فلم ولن يستطيع أحد أن يفند كلام الله .. واتحداكم جميعا .. وبالعقل والأدلة الحقيقية .. وليس بالإفتراءات.

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيران
    و أذا ذهبنا للحام أو الجزّار و طلبنا منه أن يعطينا عظمة لأعطانا شيء قاسي سماه عظمة يعرف الجميع ما هي ، و لو طلبنا منه لحمة لأعطانا شيئ رخو هو العضلات ، فهل للأية الكريمة معنى يختلف عن المعنى الدارج للعظام و للحم ؟
    القرآن يتكلم عن بدأ خلق عظام الجنين .. خلايا عظمية .. ثم عظام رخوة وغضاريف .. القرآن لم يتكلم عن عظام البقر .. الخاصة بعمل الشوربة .. اشعر أن من اخترع هذه الشبهة؟ .. بلاش حتى لا يغضب مني أحد .. يارجل؟

    ألم أقل لك .. نحن نتكلم عن عظام الجنين التي لم يترسب فيها الكالسيوم بكامل شكله .. ولا نتكلم عن عظام البقرة؟!

    يتبع بإذن الله
    التعديل الأخير تم بواسطة Habeebabdelmalek ; 18-10-2006 الساعة 02:37 AM
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من اجورهم شيئا ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لاينقص ذلك من آثامهم شيئا"

  2. #72
    الصورة الرمزية believer
    believer غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    318
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-05-2012
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    اقتباس
    بواسطة حيران
    أن كان العظم و اللحم بالآية هو نفسه العظم و اللحم الذي يتعرف عليه اللحام فيستحيل تطابق الآية مع الواقع العلمي،

    لأستحالة أيجاد مرحلة من مراحل الجنين يمكن أن نراه بها عظما لم يكسى بعد.

    و أنا أراهن أن رأى أحد من قبل
    لات العصر الحجري إلى علماء الجنين بعالم 2004 أن رأى أحد منهم جنين أنساني أو حيواني مؤلف فقط من العظام التي لم يغطيها اللحم بعد
    [COLOR="Blue"
    ]السيد حيران يبلغ عمره 18 عاما و يتحدث كانه من علماء علم الاجنة ، و أعتقد أن هناك من يغذيه بهذه المعلومات من مواقع تنشر آراء معينة فعمره لا زال صغيرا جدا على التعبير الذى استخدمه " أراهن ان راى أحد منذ العصر الحجرى جنينا مكونا من عظام فقط "
    و سوف أضع هنا اقتباس من ثلاثة علماء غربيين فى علم الاجنة وكلهم من بلاد غربية مختلفة و يؤكدون ان ما ذكر فى القرآن لا يمكن ان يكون الا من وحى الهى...فهل يرى السيد الحيران نفسه أكثر علما من هؤلاء العلماء، و قد لفتوا النظر الى انه لم يمكن قبل القرن التاسع عشر التعرف على مراحل الجنين كما صورها القرآن الكريم قبل ذلك التاريخ ب 12 قرنا ..

    وكما قال استاذنا الدكتور حبيب فلم يتحدث القرآن عن عظام بقرة ، فان المرحلة التى يتحدث فيها القرآن كانت تصف تطور حجم الجنين من طول 4 ملم الى 8 ملم كتطورمن النطفة و العلقة ......الخ....فهل ينتظر الحيران أو من املى عليه هذه المعلومات للتشكيك المبنى على سوء النية أن يجد عظام كالتى يشتريها من الجزار فى طورمن الجنين طوله 4 ملم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ و يتبع بكلامه أنه يتحدى
    و فيما يلى الاقتباس من مقالات العلماء الثلاثة كما يمكن الاطلاع على الموقع الرابط

    http://www.quranicstudies.com/cat4.html


    Dr. Marshall Johnson, Professor Emeritus of Anatomy and Developmental Biology at Thomas Jefferson University Philadelphia, Pennsylvania, U.S.A.

    Here is Professor Marshall Johnson giving the conclusion of his research: "As a scientist, I can only deal with things which I can specifically see. I can understand the words that are translated to me from the Qur'an. As I gave the example before, if I were to transpose myself into that era, knowing what I knew today in describing things, I could not describe the things which were described. I see no evidence for the refutation of the concept that this individual, Muhammad, had to be developing this information from some place. So I see nothing here in conflict with the concept that Divine Intervention was involved in what he was able to write


    Dr. G.C. Goeringer, Course Director and Associate Professor of Medical Embryology at the Department of Cell Biology, School of Medicine, Georgetown University, Washington, D.C.
    We know that these stages were not known until the middle of the nineteenth century and were not proven until the beginning of the twentieth century. After a long discussion, Professor Goeringer concurred that there was no mention of these phases. Thus we asked him if there was any specific terminology applied to these phases similar to that found in the Qur’aan. His reply was negative. We asked him: ‘What is your opinion on these terms which the Qur’aan uses to describe the phases which the fetus goes through?’ After long discussions, he presented a study at the 8th Saudi Medical Conference. He mentioned in the study man's basic ignorance of these phases. He also discussed the comprehensiveness and precision of these Qur’aanic terms in describing the development of the fetus by means of concise and comprehensive terms which convey far reaching truth. Let us listen to Professor Goeringer as he explains his opinion:
    "In a relatively few aayahs (Qur’aanic verses), is contained a rather comprehensive de******ion of human development from the time of the commingling of the gametes through organogenesis. No such distinct and complete record of human development such as classification, terminology, and de******ion existed previously. In most, if not all, instances, this de******ion antedates by many centuries the recording of the various stages of human embryonic and fetal development recorded in the traditional scientific literature

    By Keith L. Moore, Ph.D., F.I.A.C.
    Professor of Anatomy and Associate Dean Basic Sciences, Faculty of Medicine,
    The Department of Anatomy, University of Toronto, Canada

    "The intensive studies of the Qur'an and Ahadeeth in the last four years have revealed a system of classifying human embryos that is amazing since it was recorded in the seventh century A.D. Although Aristotle, the founder of the science of embryology, realized that chick embryos developed in stages from his studies of hens’ eggs in the fourth century B.C., he did not give any details about these stages. As far as it is known from the history of embryology, little was known about staging and classification of human embryos until the twentieth century. For this reason, the de******ions of the human embryo in the Qur'an cannot be based on scientific knowledge in the seventh century. The only reasonable conclusion is that these de******ions were revealed to Muhammad from Allah. He could not have known such details because he was an unlettered man with absolutely no scientific training."[/COLOR]

  3. #73
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,146
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    02:45 PM

    افتراضي

    اقتباس
    و أعتقد أن هناك من يغذيه بهذه المعلومات من مواقع تنشر آراء معينة فعمره لا زال صغيرا جدا على التعبير الذى استخدمه " أراهن ان راى أحد منذ العصر الحجرى جنينا مكونا من عظام فقط "
    لو كان له هدف غير البحث عن الحقيقة فلن يفوز بشيء لأن الإسلام دين الله .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #74
    الصورة الرمزية Habeebabdelmalek
    Habeebabdelmalek غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    1,653
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-02-2011
    على الساعة
    09:27 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيران
    فهل للأية الكريمة معنى يختلف عن المعنى الدارج للعظام و للحم ؟
    لا يا رجل .. بل أنت من أراد أن يقصر تعريف العظام .. بأنه المواسير وعظام الشوربة التي نأتي بها من عند الجزار .. بينما القرآن يتكلم عن العظام عند الجنين الذي هو في الاسابيع الأولى في بطن أمه؟

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيران
    بماذا يفسر البعض العظام و بماذا يفسرون اللحم حتى يصلون الى التطابق القرأني مع الواقع الجنيني
    العظام هي عظام الجنين .. وتشمل الغضاريف
    اللحم هو العضلات الملتفة حول العظام .. إذن القرآن يتكلم هنا عن ال
    Muscloskeletal system .. ألم تستمع لمن تستشهد به وهو الجزار يقول لك سأقوم بتشفية اللحم من العظم.

    وإني سائلك سؤالا .. لماذا أطلق العلماء على العظام .. اسم الهيكل العظمي؟ .. لماذا؟ .. أليس لأنه هو اساس الجسم؟ .. وبما أنك مهندس مدني .. بماذا نبدأ بناية أي مبنى .. أليس بحديد التسليح؟ .. ثم بعد ذلك تكسوها بالصبة الخرسانية؟ .. ثم بعد ذلك يأتي دورك أنت لتجعلها بناية ذات شكل آخر جميل؟

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيران
    أن كان العظم و اللحم بالآية هو نفسه العظم و اللحم الذي يتعرف عليه اللحام فيستحيل تطابق الآية مع الواقع
    هناك فرق بين عظام البقرة وعظام الجنين الرخوة ومنها الخلايا العظمية.

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيران
    لأستحالة أيجاد مرحلة من مراحل الجنين يمكن أن نراه بها عظما لم يكسى بعد
    قبل أن ابدأ الاجابة .. فإني سائلك سؤالا .. ما هو مفهوم كلمة الأرض عندك؟ هل لو انني مهندس مدني و قلت لك إنني سأخطط الأرض .. فهل يعني ذلك إنني سأمسك بكل الكرة الأرضية لأخططها؟ .. أم انني اقصد الجزء الذي سنحتاجه للبناء؟

    انظر إلى بداية تكوين العمود الفقري لجنين عمره 4 اسابيع في تلكم الصورة




    ثم انظر ايضا إلى العمود الفقري لجنين في بداية الاسبوع الخامس



    القرآن يتكلم معك بالتصوير عبر أجهزة الرنين المغنطيسي .. إلا أنك تصر على التكلم عبر القصاب أو اللحام أو الجزار .. يارجل؟!

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيران
    و أنا أراهن أن رأى أحد من قابلات العصر الحجري إلى علماء الجنين بعالم 2004 أن رأى أحد منهم جنين أنساني أو حيواني مؤلف فقط من العظام التي لم يغطيها اللحم بعد
    هل إذا قال شخص لشخص آخر أريد أن اشرب لبنا دافئا .. فذهب الشخص الثاني وامسك بضرع البقرة ووضعه على النار .. هل يكون هذا الشخص متفكرا عاقلا؟

    - فهل إذا تكلم القرآن عن الخلايا العظمية التي لاترى إلا بأحدث الأجهزة .. نقول ولكني أريد أن أرى ماسورة عظم كالتي عند الجزار؟!

    لقد قلت عن نفسك أنك طالب بكلية الهندسة .. من المفروض أنه إذا أراد أحد المهندسين أن يبني مبنى مكون مثلا من 10 طوابق .. فهل سيصنع هيكلا حديديا من أسياخ الحديد للعشر طوابق .. ثم بعد ذلك يصب الخرسانة؟ .. أم من المعروف انه إذا انتهى من وضع الأساسات والحديد الخاص بأعمدة الدور الأرضي "كيف ننشزها" .. فإنه يستكمل الهيكل الحديدي للدور الأول ثم يكسوه بالخرسانة "الخرسانة المسلحة" .. "ثم نكسوها لحما" .. وكلما انتهى من أحد الأدوار يبدأ في الآخر؟ .. ولله المثل الأعلى.

    أظن انه إذا جاء أحد المهندسين وقال لقد كان هذا المبنى حديدا ثم احطت الحديد بالخرسانة ثم صنعت منهم مبنى جميل .. أقول له اتحداك لأنني لا أرى هيكل كامل من الحديد لمبنى يتكون من 10 طوابق .. قبل أن تصب عليه الخرسانة؟

    فمن هو الذي لم يستوعب؟ .. أنا أم المهندس الذي انشأ المبنى؟

    يتبع بإذن الله
    التعديل الأخير تم بواسطة Habeebabdelmalek ; 18-10-2006 الساعة 07:07 AM
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من اجورهم شيئا ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لاينقص ذلك من آثامهم شيئا"

  5. #75
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    64
    آخر نشاط
    04-08-2009
    على الساعة
    04:12 AM

    افتراضي

    ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَاماً فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ{14}سورة المؤمنون


    الشكل (1):اليوم42


    الشكل(2):اليوم44


    خلال الأسبوع 6 يبدأ الهيكل العظمي الغضروفي في الإنتشار في الجسم (الشكل 1) ولكن لا ترى في الجنين ملامح الصورة الآدمية حتى بداية الأسبوع 7 (الشكل 2) حيث يأخذ شكل الجنين شكل الهيكل العظمي. ويتم الإنتقال من شكل المضغة إلى بداية شكل الهيكل العظمي في فترة زمنية وجيزة خلال نهاية الاسبوع 6 وبداية الأسبوع 7 ، ويتميز هذا الطور بظهور الهيكل العظمي الذي يعطي الجنين مظهره الآدمي.


    تأملات من القرآن والسنة:
    إن مصطلح العظام الذي أطلقه القرآن الكريم على هذا الطور هو المصطلح الذي يعبر عن هذه المرحلة من حياة الجنين تعبيراً دقيقاً يشمل المظهر الخارجي، وهو أهم تغيير في البناء الداخلي وما يصاحبه من علاقات جديدة بين أجزاء الجسم واستواء في مظهر الجنين ويتميز بوضوح عن طور المضغة الذي قبله، قال تعالى: ( فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ) (المؤمنون: 14). وتكَوُّن العظام هو أبرز تكوين في هذا الطور حيث يتم الانتقال من شكل المضغة الذي لا ترى فيه ملامح الصورة الآدمية إلى بداية شكل الهيكل العظمي في فترة زمنية وجيزة لا تتجاوز أيام قليلة خلال نهاية الأسبوع 6 (ولهذا استعمل حرف العطف : ف الذي يفيد التتابع السريع) ، وهذا الهيكل العظمي هو الذي يعطي الجنين مظهره الآدمي بعد أن يكسى باللحم (العضلات) وتظهر العينان والشفتان والأنف وكون الرأس قد تمايز عن الجذع والأطراف ، وهذا مصداقاً لقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( إذا مرّ بالنطفة اثنان وأربعون ليلة بعث إليها ملكاً فصورها وخلق سمعها وبصرها وجلدها ولحمها وعظامها ، ثم قال : يا ربّ أذكر أم أنثى ) صحيح مسـلم . بعد أن يمر على النطفة 42 ليلة ( 6 أسابيع) يبدأ التصوير فيها لأخذ الشكل الآدمي بظهور الهيكل العظمي الغضروفي، ثم تبدأ الأعضاء التناسلية الظاهرة بالظهور فيما بعد (الأسبوع 10) .
    وفي الأسبوع السابع (الشكل 2) تبدأ الصورة الآدمية في الوضوح نظراً لبداية انتشار الهيكل العظمي، فيمثل هذا الأسبوع (ما بين اليوم 40 و45) الحد الفاصل ما بين المضغة والشكل الإنساني.
    ____________________________________________________

    الشكل(3):اليوم48


    الشكل(4):اليوم56


    طورالعضلات (الكساء باللحم)
    الحقائق العلمية:
    يتميّزهذا الطور بانتشار العضلات ( Muscles ) حول العظام وإحاطتها بها ، وبتمام كساء العظم باللحم تبدأ الصورة الآدمية بالإعتدال فترتبط أجزاء الجسم بعلاقات أكثر تناسقاً ، وبعد تمام تكوين العضلات يمكن للجنين أن يتحرك . تبدأ مرحلة تكوين العضلات في نهاية الأسبوع 7 (الشكل 3) وتستمر طوال الأسبوع 8 (الشكل 4) وتأتي عقب طور العظام مباشرةً وخلال فترة وجيزة .

    تأملات قرآنية :تبدأ مرحلة كساء العظام باللحم في نهاية الأسبوع السابع وتستمر إلى نهاية الأسبوع الثامن، وتأتي عقب طور العظام كما بين ذلك القرآن الكريم في قوله تعالى(فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا)(المؤمنون:14).
    يتميزهذا الطور بانتشار العضلات حول العظام وإحاطتها بها كما يحيط الكساء بلابسه.وبتمام كساء العظام بالعضلات تبدأ الصورةالآدميةبالاعتدال(الشكل 4)، فترتبط أجزاء الجسم بعلاقات أكثر تناسقاً، وبعد تمام تكوين العضلات يمكن للجنين أن يبدأ بالتحرك.ويعتبرهذا الطور الذي ينتهي بنهاية الأسبوع الثامن نهاية مرحلة التخلق،كما اصطلح علماء الأجنة على اعتبار نهاية الأسبوع الثامن نهاية لمرحلة الجنين الحُمَيل Embryo ثم تأتي بعدها مرحلة الجنين بالخاصة Foetus التي توافق مرحلة النشأة،كما جاء في قوله تعالى: (فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ) (المؤمنون: 14) صدق الله العظيم .

    اتمنى ان يكون الرد كافي لاخي حيراان وجزاء الله خير كل الاخوه على هذا العمل
    التعديل الأخير تم بواسطة البرقاوي ; 18-10-2006 الساعة 07:40 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #76
    الصورة الرمزية fadioo
    fadioo غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    12
    آخر نشاط
    22-09-2009
    على الساعة
    01:23 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الى الحيران
    انت تستشهد بآية رقم 259 من سورة البقرة قالى تعالى ( أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّىَ يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَل لَّبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِّلنَّاسِ وَانظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) .
    وللاسف انت لا تفهم ما الذي تستشهد به
    كسوة العظام في هذه الآية ليست مرحلة من مراحل الخلق ولاكنها مرحلة من مراحل اعادة الخلق واحياة الميت وهي مختلفة تماما عن ما نتحدث عنه من خلق الجنين - الا تفهم ما الذي تقوله يا رجل وما الذي تستشهد به .
    كما انك تستشهد باجماع الجميع على الترتيب اليس هذا الرأي الذي تدعو ببطلانه فكيف تستشهد به والله ان هذا لمن قمة الضعف ومن قلة الحجة .
    وانا ادعوك انت ان تثبت لي ان الله يقول بالآية الوحيدة واكرر الوحيدة التي تتكلم عن كسوة العظام للحم في الخلق الأول ان خلق العظم قبل خلق اللحم .
    فاثبت ذلك من الآية ان كنت تستطيع .
    التعديل الأخير تم بواسطة fadioo ; 18-10-2006 الساعة 11:02 AM

  7. #77
    الصورة الرمزية حيران
    حيران غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    84
    آخر نشاط
    08-10-2009
    على الساعة
    02:09 PM

    افتراضي

    الزميل العزيز خالد بن الوليد لدي تعليقات على هذا الموضوع سأطرحها بعد أن ننهي الموضوع الحالي
    ----------
    الزميلة العزيزة نورا
    لطالما شغلتني هذه المواضيع
    فلقد صرفت الكثير من وقتي على حساب كثير من الأمور الأخرى لدراسة الأديان وهذه الأمور
    وأعتقد أنها مصيرية بالنسبة لي
    -------------
    زميلي العزيز أبو عبيده الجنوبي
    أعتقد أنني أوضحت اقتناعي بها فلماذا أضيع وقتي وأطرح المزيد اذا لم أقتنع بها!
    مايهمني هو قناعتي الشخصية بهذه الأمور وشكرالك على المساعدة
    ولكن أهذا مارأيته من خلال مداخلاتي؟!
    طفل يقرأ القرآن ويتخلط عليه عليه الأمر شكرا على هذا التشبيه
    ---------------------------------
    الزميل الفاضل حبيب عبد الملك
    صدقني يسرني كثيرا الحوار مع دكتور هذا ماكنت أبحث عنه لتوضح لي الأمر تماما فأنا ليس اختصاصي علم الأجنة

    لقد قلت سابقا:
    قبل بدأ التعظّم، فإن سوابق العظام من غضاريف و تكثفات ميزنشيمية لا تتواجد هكذا بالهواء دون أن يكسيها شيء...

    فهي أما مكسية بالعضلات الأولية أو بالميوتوم...

    و لا توجد أي أسبقية لا للعظام و لا لسوابقه على اللحم و ما يمكن أن يعنيه من عضلات و سوابقها
    ولكن عزيزي الدكتور حبيب
    ان قلنا يمكن أن نعثر بالجنين على عظام، عظام بمعني الكلمة أي بها صلابة و تركيب نسيجي يشبه العظام،
    و ذلك قبل أن يكتسي بالعضلات الهيكلية أي أننا نخطّأ ما قاله كوشارد بكتابه المنشور بعام 2003 ـ 2002
    ولكن عندما قلت أنت :هناك فرق بين عظام البقرة وعظام الجنين الرخوة ومنها الخلايا العظمية.
    فماذا نفسر هذه الآية التي أدرجتها بمداخلة سابقة؟
    لقد قلت أنا سابقا:
    -------------------
    و اود ان اضيف شيئا لمفهوم كسونا العظام لحما فهي ليست بذلك التعقيد بدليل هذه الاية من القرآن الكريم
    أو كالذي مر على قرية وهي خاوية على عروشها قال أنى يحيي هذه الله بعد موتها فأماته الله مائة عام ثم بعثه قال كم لبثت
    قال لبثت يوما أو بعض يوم قال بل لبثت مائة عام فانظر إلى طعامك وشرابك لم يتسنه وانظر إلى حمارك ولنجعلك آية للناس
    وانظر إلى العظام كيف ننشزها ثم نكسوها لحما فلما تبين له قال أعلم أن الله على كل شيء قدير{ 259 }البقرة

    فمفهوم الكسو في القران لا يزيد علي ان العظام هي الهيكل العظمي كاملا ثم نكسوه باللحم كما تلبس انت ملابسك
    اما تلك المفاهيم المغرقة في التفاصيل فهي تكلف.(أقصد بوادر العظام وما الى ذلك)
    فالمعني شديد الوضوح هل فكرة تكوين الجنين تكونت برؤيا عكسية لتحلل اجساد الموتي (هنا السؤال؟)
    الموت :
    خروج روح
    تحلل اللحم
    انكشاف العظام
    تفتت العظام
    انكماش واختفاء

    اذا هكذا بقلب الاية نحصل علي حياة
    جسم منكمش مضغة
    هيكل عظمي
    كسوه باللحم
    نفخ الروح
    !!
    ماهو التفسر لهذه الآية اذا هل المقصود هنا بوادر العظام والغضاريف؟

    وشكرا لك
    ----------------
    الزميل believer
    سأعود لمناقشة هذه النقطة بعد الانتهاء من النقطة السابقة كما وعدت الزميل خالد بن الوليد
    فلدي تعليقات مهمة على هذا الموضوع
    ولا داعي للاستخفاف بعمري وللشكوك والظنون لقد كنت صادقا في كل كلمة
    ---------------------
    الزميل السيف البتار
    تسرني متابعتك
    -----------------
    الزميل البرقاوي
    أنت قلت:
    لقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( إذا مرّ بالنطفة اثنان وأربعون ليلة بعث إليها ملكاً فصورها وخلق سمعها وبصرها وجلدها ولحمها وعظامها ،
    ثم قال : يا ربّ أذكر أم أنثى ) صحيح مسـلم . بعد أن يمر على النطفة 42 ليلة ( 6 أسابيع)
    يبدأ التصوير فيها لأخذ الشكل الآدمي بظهور الهيكل العظمي الغضروفي، ثم تبدأ الأعضاء التناسلية الظاهرة بالظهور فيما بعد (الأسبوع 10) .
    وفي الأسبوع السابع (الشكل 2) تبدأ الصورة الآدمية في الوضوح نظراً لبداية انتشار الهيكل العظمي، فيمثل هذا الأسبوع (ما بين اليوم 40 و45)
    الحد الفاصل ما بين المضغة والشكل الإنساني.
    لدي استنتاج سأطرحه على هذا الحديث لاحقا بعد انهاء النقاط السابقة
    وشكرا لك

  8. #78
    الصورة الرمزية حيران
    حيران غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    84
    آخر نشاط
    08-10-2009
    على الساعة
    02:09 PM

    افتراضي

    الزميل fadioo
    عذرا لم أنتبه لمداخلتك
    السؤال هنا هل المقصود هنا العظام ككل أي االهيكل العظمي
    وبالنسبة لآية (فكسونا العظام لحما)
    المقصود بها البوادئ للعظام والغضاريف!!

  9. #79
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,146
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    02:45 PM

    افتراضي


    د . شريف كف الغزال - بريطانيا

    منذ أن لخص أرسطو النظريات السائدة في عصره والمتعلقة بتخلق الجنين، استمر الجدل بين أنصار نظرية الجنين الكامل القزم الموجود في ماء الرجل وبين أنصار نظرية الجنين الكامل القزم الذي يتخلق من انعقاد دم الحيض لدى المرأة . لقد تصور معظمهم أن الإنسان مختزل في الحبة المنوية فرسم له العلماء صورة وتخيلوا أنه يوجد كاملا في النطفة المنوية غير أنه ينمو وكبر في الرحم كالشجرة الصغيرة (الشكل :1) كما اعتقد ليوناردو دافنشي Leonardo da Vinci في القن الخامس عشر وكذلك هارتسوكر Hartsoeker في القرن السابع عشر ، ولم يتنبّه أحد من الفريقين إلى أن كلاً من حوين الرجل وبويضة المرأة يساهمان في تكوين الجنين، وهو ما قال به العالم الإيطالي "سبالانزاني" Spallanzaniسنة 1775م . وفي عام 1783 تمكن"فان بندن" Van Beneden من إثبات هذه المقولة وهكذا تخلت البشرية عن فكرة الجنين القزم.

    كما أثبت "بوفري" Boveri بين عامي 1888 و 1909 بأن الكروموسومات تنقسم وتحمل خصائص وراثية مختلفة، واستطاع "مورجان" Morgan عام 1912 أن يحدد دور الجينات في الوراثة وأنها موجودة في مناطق خاصة من الكروموسومات.

    وهكذا يتجلى لنا أن الإنسانية لم تعرف أن الجنين يتكون من اختلاط نطفة الذكر وبويضة الأنثى إلا في القرن الثامن عشر، ولم يتأكد لها ذلك إلا في بداية القرن العشرين.

    بينما نجد القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة قد أكدا بصورة علمية دقيقة أن الإنسان إنما خُلق من نطفة مختلطة سماها "النطفة الأمشاج" فقال تعالى في سورة الإنسان ( إِنَّا خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا) (الإنسان:2). وقد أجمع أهل التفسير على أن الأمشاج هي الأخلاط، وهو اختلاط ماء الرجل بماء المرأة. والحديث الشريف يؤكد هذا عندما أخرج الإمام أحمد في مسنده أن يهودياً مر بالنبي صلى الله عليه وسلم وهو يحدث أصحابه فقالت له قريش: يا يهودي، إن هذا يزعم أنه نبي فقال: لأسألنه عن شيء لا يعلمه إلا نبي، فقال: يا محمد، مِمَّ يُخلق الإنسان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يا يهودي، من كلٍّ يخلق: من نطفة الرجل ومن نطفة المرأة، فقال اليهودي: هكذا كان يقول مَن قبلك" (أي من الأنبياء).

    الشكل (1) : الجنين الكامل القزم كما
    تخيله علماء أوروبا قبل القرن 18

    وفي السطور القادمة سنتحدث عن الأطوار الجنينية كما ذكرها البيان القرآني ونلقي ضوءاً على الحقائق العلمية الثابتة في كل طور من الاطوار :

    النطفة : Sperm


    الحقائق العلمية:

    تتشكل النطاف في الخصية والتي تتكون بدورها كما أثبت علم الأجنة من خلايا تقع أسفل الكليتين في الظهر ثم تنزل إلى أسفل البطن في الأسابيع الأخيرة من الحمل . ومني الرجل يحتوي بشكل رئيسي على المكونات التالية : الحيوانات المنوية (النطاف Sperms) التي يجب أن تكون متدفقة ومتحركة حتى يحدث الإخصاب، ومادة البروستاغلاندينProstaglandin التي تسبب تقلصات في الرحم مما يساعد على نقل الحيوانات المنوية إلى موقع الإخصاب. ومع أن مئات الملايين (500-600 مليون) من النطاف تدخل عبر المهبل إلى عنق الرحم غير أن نطفة واحدة هي التي تلقح البويضة (الشكل: 2) ، قاطعة مسافة طويلة جداً لتصل إلى مكان الإخصاب في قناة فالوب الرحمية Uterine Tube التي تصل المبيض بالرحم ، تلك المسافة المحفوفة بكثير من العوائق تعادل ما يمكن تشبيهه بالمسافة التي يقطعها الإنسان ليصل إلى القمر ! ويحدث عقب الإلقاح مباشرة تغير سريع في غشاء البويضة مما يمنع دخول بقية الحيوانات المنوية .

    إن النطفة تحتوي على 23 كروموسوم (صبغي) ، منها كروموسوم واحد لتحديد الجنس وقد يكون (Y ) أو (X) أما البويضة فالكروموسوم الجنسي فيها هو دائماً (X)، فإن التحمت نطفة (Y) مع البويضة (X) فالبويضة الملقحةZygote ستكون ذكراً (XY)، أما إذا التحمت نطفة (X) مع البويضة (X) فالجنين القادم سيكون أنثى (XX)، فالذي سيحدد الجنس إذاً هو النطفة وليس البويضة .

    بعد حوالي 5 ساعات على تكون البويضة الملقحة وهي الخلية الإنسانية الأولية الحاوية على 46 كروموسوم تتقدر الصفات الورااثية التي ستسود في المخلوق الجديد والصفات التي ستتنحى فلا تظهر عليه بل يمكنها أن تظهر في بعض أولاده أو أحفاده (مرحلة البرمجة الجنينية) ، بعد ذلك تنقسم البويضة الملقحة انقسامات سريعة (الشكل: 3) دون تغير في حجمها متحركة من قناة فالوب (الواصلة بين المبيض والرحم) باتجاه الرحم حيث تنغرس فيه كما تنغرس البذرة في التربة .


    الشكل (2): من بين المئات من النطاف ، نطفة واحدة
    فقط يتسنى لها تلقيح البويضة

    الشكل (3): يبدأ انقسام البويضة الملقحة خلال ساعات
    من عملية الإخصاب (صورة بالمجهر الإلكتروني)

    والرحم هو مكان تطور ونمو الجنين قبل أن يخرج طفلاً كامل الخلقة وسويّ التكوين. ويتميزالرحم بأنه مكان آمن للقيام بهذه الوظيفة وذلك للأسباب التالية:

    1- موضع الرحم في حوض المرأة العظمي ، وهو محمي أيضاً بأربطة وصفاقات تمسك الرحم من جوانبه وتسمح له أيضاً بالحركة والنمو حتى أن حجمه يتضاعف مئات المرات في نهاية الحمل .

    2- عضلات الحوض والعجان تحفظ الرحم في مكانه.

    3- ويساهم في استقرار الرحم إفراز هرمون الحمل (البروجسترون) الذي يجعل انقباضات الرحم بطيئة .

    4- كما أن الجنين داخل الرحم محاط بأغشية مختلفة تنتج سائلاً أمنيوسياً يسبح فيه الجنين ويمنع عنه تأثير الرضوض الخارجية .

    تستمر مرحلة الإلقاح ووصول البويضة الملقحة إلى الرحم حوالي 6 أيام ويستمر انغراسها ونموها في جدار الرحم حتي اليوم 15 حيث تبدأ مرحلة العلقة.


    تأملات قرآنية وتعليقات :

    إن "النطفة" لغوياً هي القليل من الماء أو قطرة الماء ، وهذا يطابق ماء الرجل الذي يحوي الحيوانات المنوية كجزء منه . والحيوان المنوي ينسل من الماء المهين (المني) وشكل الحيوان المنوي (النطفة) كالسمكة الطويلة الذيل (وهذا أحد معاني لفظة سلالة) . يقول تعالى ( الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنسَانِ مِن طِينٍ . ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِن سُلَالَةٍ مِّن مَّاء مَّهِينٍ ) (السجدة :7-8) . ويقول أيضاً مبيناً دور النطفة في الخلق ( فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ مِماَ خُلِقَ. خُلِقَ مِن مَّاء دَافِقٍ) (الطارق 5-6) ، ويقول: ( خَلَقَ الإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ ) (النحل : 4). ويؤكد البيان الإلهي أن صفات الإنسان تتقرر وتتقدر وهو نطفة ولذلك قال تعالى ( قُتِلَ الْإِنسَانُ مَا أَكْفَرَهُ . مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ . مِن نُّطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ ) ( عبس17-19) .

    والنطفة الأمشاج في قوله تعالى (إِنَّا خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا ) (الإنسان:2) تعبر عن هذا اللإعجاز ، فلغوياً هي نطفة (صغيرة كالقطرة) مفردة ، ولكن تركيبها مؤلف من أخلاط مجتمعة (أمشاج) وهذا يطابق الملاحظة العلمية حيث أن البويضة الملقحة بالحيوان المنوي هي على شكل قطرة وهي في نفس الوقت خليط من كروموسومات نطفة الرجل وكروموسومات البويضة الأنثوية .


    هل تصور أحد من البشر أن نطفة الرجل حال الإمناء يتقرر مصيرها وما يخرج منها ذكرا كان أو أنثى ؟! هل يخطر هذا بالبال ؟! لكن القرآن يقول ( وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَىِ . من نُّطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى) ) النجم 45-46 ) حال إمنائة إذا تمنى .. وقد قدر ما سيكون الجنين ذكرا أو أنثى !! من أخبر محمدا أن النطفة بأحد نوعيها (X) أو Y)) هي المسؤولة عن تحديد جنس الجنين ؟ هذه لم تعرف إلا بعد إكتشاف المايكروسكوب الإلكتروني في القرن الماضي !! حيث عرفوا أن الذكورة والأنوثة تتقرر في النطفة وليس في البويضة ، يعني كنا في أوائل القرن العشرين وكانت البشرية بأجمعها لا تعلم أن الذكورة والأنوثة مقررة في النطفة لكن القرآن الذي نزل قبل أربعة عشر قرنا يقرر هذا في غاية الوضوح!

    وثمة لفتة طريفة ، حيث ذكرنا سابقاً أن النطاف تتكون في الخصية والتي تتشكل بدورها كما أثبت علم الأجنة من خلايا تقع أسفل الكليتين في الظهر ثم تنزل إلى الأسفل في مراحل الحمل الأخيرة وهذا تأكيد لقوله تعالى ( وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم ) (الأعراف 172) وهذه إشارة واضحة إلى أن أصل الذرية هي منطقة الظهر حيث مكان تشكل الخصية الجنيني ، فسبحان الله أعلم العالمين.

    وأخيراً كما ذكرنا أن الرحم يعتبر مقراً آمناً (ومكيناً) لنمو الجنين وحمايته لأسباب كنا قد تحدثنا عنها سابقاً نجد أن القرآن الكريم يذكر ذلك ويؤكده منذ أكثر من 14 قرناً حيث يقول تعالى ( فَجَعَلْنَاهُ فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ . إِلَى قَدَرٍ مَّعْلُومٍ . فَقَدَرْنَا فَنِعْمَ الْقَادِرُونَ ) ( المرسلات :21-23) . صدق الله العظيم .

    يتبع :-
    .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 18-10-2006 الساعة 01:20 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  10. #80
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,146
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    02:45 PM

    افتراضي

    العلقة :



    الحقائق العلمية:

    الشكل (4): العلقة في اليوم 23

    يبدأ طور العلقة في اليوم 15 وينتهي في اليوم 23 أو 24 حيث يتكامل بالتدريج ليبدو الجنين على شكل الدودة العلقة التي تعيش في الماء (الشكل: 4)، ويتعلق في جدار الرحم بحبل السرة وتتكون الدماء داخل الأوعية الدموية على شكل جزر مغلقة تجعل الدم غير متحرك في الأوعية الدموية معطية إياه مظهر الدم المتجمد .

    وبالرغم من أن طبيعة الجسم البشريّ هي أن يطرد أيّ جسم خارجي فإن الرحم لا يرفض العلقة المنزرعة في جداره على الرغم من أن نصف مكوناتها ومورثاتها هو من مصدر خارجي (الأب) وهذا مرده حسب بعض التفسيرات أن منطقة خلايا Syncitia بالعلقة لايوجد بها مولدات ضد Antigens .


    يجدر بالذكر هنا أن الشريط الأولي Primitive Streak هو أول مايخلق في الجنين في اليوم 14 أو 15 ثم تظهر فيه العقدة الأولية Primitive Node (الشكل: 5) ومن هذا الشريط تتكون الخلايا الأم Stem cells ومصادر الأنسجة الرئيسية Mesoderm, Ectoderm, Endoderm التي سوف تشكل أعضاء وأنسجة الجسم المختلفة كما نراها في الشكل (6) ، وفي نهاية الأسبوع 3 يضمر الشريط الأولي ويتوضع ما يتبقى منه في المنطقة العجزية - العصعصية Sacrococcygeal region بنهاية ذيل العمود الفقري مبقياً على بقايا للخلايا الأم في هذه المنطقة ، حتى أن بعض أورام المنطقة العصعصية والتي تسمى ( الورم متعدد الأنسجة أو الورم العجائبي Teratroma) (الشكل: 7) يمكنها أن تحوي أنسجة مختلفة (عضلات، جلد، غضروف ، عظم وأحياناً أسنان أيضاً) بخلاف الأورام التي تنشأ في مناطق أخرى والتي تكون على حساب نسيج واحد محدد .


    الشكل (5): الشريط الأولي الذي يضمر في نهاية
    الأسبوع 3 وتتوضع بقيته في المنطقة العصعصية
    بذيل العمود الفقري


    الشكل (6) : الخلايا الأم التي تتشكل
    منها أنسجة الجسم المختلفة


    الشكل (7) : الورم متعدد الأنسجة في المنطقة
    العصعصية (ذيل العمود الفقري)

    تأملات من القرآن والسنة:



    تستغرق عملية التحول من نطفة إلى علقة أكثر من 10 أيام حتى تلتصق النطفة الأمشاج (البيضة الملقحة) بالمشيمة البدائية بواسطة ساق موصلة تصبح فيما بعد الحبل السري ولهذا استعمل البيان القرآني حرف العطف (ثم) في الآية الكريمة (ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً) (سورة المؤمنون14) الذي يفيد التتابع مع التراخي .

    والعلقة لغوياً لها معاني عدة :

    1- الدودة العلقة Leech التي تعيش في البرك وتمتص دماء الكائنات الأخرى .
    2- شيء متعلق بغيره.
    3- الدم المتخثر أو المتجمد .


    الشكل (8): منظر ترسيمي للجنين (في الأعلى) وهو يبدو على
    شكل دودة العلق (في الأسفل)


    الشكل (9): الجنين وهو متعلق بجدار الرحم
    عن طريق الحبل السري


    الشكل (10): شبكة الأوعية الدموية المغلقة تجعل الجنين يبدو كعلقة الدم المتجمد

    وهذه المعاني جميعاً منطبقة تماماً على واقع الجنين البشري بعد انغراسه في جدار الرحم فهو يبدو على شكل دودة العلق ( Leech ) كما نرى في (الشكل 8) وهو متعلق أيضاً بجدار الرحمً عن طريق حبل السرة (الشكل 9) ، و تنشأ بداخله الأوعية الدموية على شكل شبكة جزر مغلقة معطية إياه مظهرعلقة الدم المتجمد (الشكل 10).

    ثم يتم التحول سريعاً من علقة إلى مضغة خلال يومين (من اليوم 24 إلى اليوم 26) لهذا وصف القرآن هذا التحول السريع باستخدام حرف العطف (ف) الذي يفيد التتابع السريع للأحداث (ً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً) (سورة المؤمنون14) . إذاً حتى استعمال حروف العطف المختلفة كانت له دلالات بيانية إعجازية عكست اختلاف المراحل الجنينية .

    وطور العلقة هو الطور الثاني إذاً من أطوار المراحل الجنينية وقد ذكر في القرآن في مواضع عديدة ، قال تعالى (أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى . ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى . فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالأُنثَى) (القيامة: 37-39) وقال في سورة سميت بسورة العلق ( خلق الإنسان من علق ) (العلق 2) .


    وعودة على موضوع الشريط الأولي الذي هو أول مايخلق في الجنين ومن هذا الشريط تتكون الخلايا الأم وأعضاء وأنسجة الجسم المختلفة وفي نهاية الأسبوع 3 يضمر الشريط الأولي ويتوضع ما يتبقى منه في المنطقة العصعصية بنهاية ذيل العمود الفقري مبقياً على بقايا للخلايا الأم في هذه المنطقة ، وهذا مصداق لقول الرسول () كما روى عنه أبو هريرة في مسند أحمد ( كل ابن آدم يبلى ويأكله التراب إلاّ عجب الذنب ، منه خُلق وفيه يُركب) فالخلايا التي تشكل أنسجة وأعضاء الجسم تتوضع في "عجب الذنب" أي العظم العصعصي ومنها يخلق الإنسان ، صدق رسول الله !

    وهنا يتبادر إلى الذهن سؤال هام : لماذا تعرض الرسول (صلى الله عليه وسلم) لقضية علمية في زمن لم يكن لمخلوق علم بها ؟ ومن أين جاء بهذا العلم لو لم يكن موصولاً بالوحي ومعلماً من قبل خالق السماوات والأرض ؟
    وللإجابة على ذلك نقول بأن الله تعالى يعلم بعلمه المحيط أن الإنسان سوف يصل في يوم من الأيام إلى معرفة مراحل الجنين وسوف يتعرف على دور الشريط الأولي ، فألهم خاتم أنبيائه النطق بهذه الحقيقة ليبقى فيها من الشهادات على صدق نبوته ورسالته ما يكون ملائماً لكل زمان وعصر.

    يتبع :-
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

صفحة 8 من 12 الأولىالأولى ... 7 8 9 ... الأخيرةالأخيرة

أرجو مساعدتي والرد على هذه الأسئلة أرجوووووووووكم


LinkBacks (?)

  1. 12-06-2013, 08:29 PM
  2. 22-02-2011, 03:33 PM
  3. 05-02-2010, 07:45 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. طلب مساعدة من يريد مساعدتي
    بواسطة شبكة مسلم أون لاين في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-05-2008, 03:50 PM
  2. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 29-10-2007, 05:36 PM
  3. اخواني ارجو مساعدتي
    بواسطة الاشبيلي في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-01-2007, 03:54 PM
  4. ارجو مساعدتي
    بواسطة أنصار الحق في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 23-10-2006, 04:21 PM
  5. إخواني الأعزاء أرجو مساعدتي في الرد على هذا الكلام
    بواسطة بوراشد في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 19-10-2005, 10:44 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أرجو مساعدتي والرد على هذه الأسئلة أرجوووووووووكم

أرجو مساعدتي والرد على هذه الأسئلة  أرجوووووووووكم