ثم يقولون هذا من عند الله ! ( 2-2-3 )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

من أجمل الكتب فى اثبات إعجاز القرآن: كتاب (النبأ العظيم).للدكتور محمد عبد الله دراز » آخر مشاركة: نيو | == == | الأنبا روفائيل : يعترف أن العقيدة المسيحية تأسست من المجامع ولم تعتمد على نصوص الكتاب المقدس » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | Is God: Jesus, Jesus and Mary, the third of three or the Clergy in Christianity according to the Qur’an? » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | اسماء الله الحسنى فى الكتاب المقدس ومدى انطباقها على يسوع » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | منصر يعترف: المراة المسيحية مكينة تفريخ فقط ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | انواع التوحيد » آخر مشاركة: فايز علي احمد الاحمري | == == | سائل : عندي شك في الوهية المسيح و مكاري يونان يرد عليه : لو شغلت عقلك بس العقل لوحده يقول ده مش ربنا » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم » آخر مشاركة: وردة الإيمان | == == | رد شبهة: نبيُّ الإسلام يقول : خيل سليمان لها أجنحة ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ثم يقولون هذا من عند الله ! ( 2-2-3 )

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: ثم يقولون هذا من عند الله ! ( 2-2-3 )

  1. #1
    الصورة الرمزية أبو عبيده
    أبو عبيده غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    164
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-04-2014
    على الساعة
    04:17 PM

    افتراضي ثم يقولون هذا من عند الله ! ( 2-2-3 )

    مخطوطات الكتاب المقدس



    ما هو الأمر المستفاد من الإستدلال بتلك المخطوطات اليونانية على أن الكتاب المقدس لم يتغير أو يُحرف ؟! , لقد ظل هذا السؤال يشغلني كلما قرأت إستدلال النصارى بهذه المخطوطات ( الفاتيكانية - السينائية - الإفرايمية - قمران - ...... ) على صحة الكتاب المقدس .
    وتعجبي هذا سوف يشاركني إياه الجماهير بعد مطالعتهم لهذا المبحث .

    فيا أيها القمص ألا تستحي من ذكرك كلمة- نصوص من القرن الثالث- فهل عجز ربكم الذي أحيا الموتى وشفا المرضى ( مع التحفظ ) أن يخلف إنجيلاً كاملاً معتمدًا منه يعود إلى الزمان الذي كان يعيش فيه قبل أن يموت ( زعمًا ) ؟!

    إن الناظر إلى حقيقة تلك المخطوطات القديمة يجد أنه :

    1-لا يوجد مخطوط أقدم من القرن الرابع .
    2-لا يوجد مخطوط يشتمل على العهد الجديد بأكمله , أو على العهد القديم بأكمله .
    3-لا يوجد مخطوط باللغة الأصلية التي نزل بها الكلام الإلهي .
    4-لا يوجد مخطوط ألفه المؤلف نفسه ( أو أُلفت في عصر المؤلف ) .
    5-لا يعلم أحد من الذي كتب تلك المخطوطات ولا زمن كتابتها ولا مكان كتابتها .

    ولبيان ذلك نقول :
    لقد ححد لنا القمص نوع الإختبار الذي به نستطيع أن نُثبت أن أسفار السابقين حدثت بها التغيرات والتحريفات المتعمدة , فالإختبار الذي وضعه القمص هو : مطابقة تلك المخطوطات التي عرضها لما بين أيدينا من نسخ وترجمات .
    وبناءً عليه , فإن ثبت مطابقة تلك المخطوطات لما بين أيدينا من نسخ وترجمات للكتاب المقدس , إذًا فليس هناك تحريف , ودعوى القرآن الكريم باطلة , والكتاب المقدس هو الكتاب الإلهي الصحيح ويستحيل تحريفه .
    وإن ثبت العكس , فالتحريف إذًا واقع لا محالة , وما دعا به القرآن الكريم يعد دعوة صحيحة صادقة لاريب فيها لأنها من عند علام الغيوب , وبالتالي يثبت بذلك أن الكتاب المقدس ليس كلمة الله .

    وقبل أن نجري الإختبار علينا في البداية أن نبين بجلاء : أن المسلمين لم يدعوا قط أن التحريف قد حدث بعد كتابة هذه المخطوطات , بل الذي عليه الجمهور أن التحريف في هذه المخطوطات أشمل وأعم , وسوف يأتي بيان ذلك بالتفصيل إن شاء الله في الفصول القادمة .

    والأن أيها النصارى الفضلاء هيئوا أنفسكم إلى تلك الصدمة والتي مصدرها مقدمة العهد الجديد للترجمة الكاثوليكية للرهبنة اليسوعية والتي أشرف على إخراجها صفوة من علماء الكتاب المقدس ,
    تقول المقدمة حين تحدثها عن نص العهد الجديد :
    الصور المرفقة الصور المرفقة  
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية أبو عبيده
    أبو عبيده غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    164
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-04-2014
    على الساعة
    04:17 PM

    افتراضي

    وها هو الباحث الشهير " هيرمان هوسكير " في كتابه عن النسخة الفاتيكانية وحليفتها النسخة السينائية يساعدنا على تكوين صورة حقيقة عن هذه المخطوطات , فلقد قام هذا الباحث بالمقارنة بين المخطوطة الفاتيكانية والمخطوطة السينائية , فوجد أن إجمالي الخلاف يبلغ 3036 إختلافًا بين النصوص !
    والأعجب من هذا , أن هذا الباحث جعل الدراسة والمقارنة على الأناجيل الأربعة فقط ولم يُدخل الرسائل في مقارنته بين النسختين !
    The Differences Between Sinaiticus and Vaticanus in the Four Gospels:
    Matthew 656+
    Mark 567+
    Luke 791+
    John 1022+
    Total 3036+
    in the Gospels alone.( Hoskier. Codex B., Vol. 2, P. 1).

    كما قام الباحث " دين بيرجون " في كتابه " ريفيجن ريفيزد " بعمل مراجعة تنقيحية ومقارنة كالتي حددها القمص ( أي مقارنة الكتاب الحالي بالمخطوطات السالف ذكرها ) , وكانت المخطوطات التي اختارها الكاتب هى :

    * المخطوطة السكندرية ويرمز لها بالرمز A
    * المخطوطة الفاتيكانية ويرمز لها بالرمزB
    * المخطوطة الإفرامية ويرمز لها بالرمز C
    * المخطوطة السينائية ويرمز لها بالرمز α
    * المخطوطة البيزية ويرمز لها بالمرمز D

    لنرى ماذا كانت النتيجة ؟!

    Codex Identification Deflections Peculiar Readings: Alexandrinus 842
    Ephraemi 1798
    Vaticanus 2370
    Sinaiticus 3392
    Bezae 4697

    النسخة السكندرية تختلف في 842 موضع والإفرامية تختلف في 1798 موضع والفاتيكانية تختلف في 2370 موضع والسينائية في 3392 موضع أما نسخة بيزي فتختلف في 4697 موضع !
    ومن الجدير بالذكر أن الإختلافات السابقة لا تشمل كل العهد الجديد بل الثلث الاول منه فقط (الأناجيل فقط) ولك أن تتخيل النتائج عزيزي القاريء إذا شملت العهد الجديد كله !

    وفي نفس الكتاب ص 13 يتحدث الكاتب عن مخطوطة بيزي أو المخطوطة " D " ويقول أنه وجد 3704 كلمة محذوفة و2213 كلمة مضافة و2121 كلمة بدلت و1772 معدلة و3471 كلمة تغير مكانها !

    وقد أفردت الترجمة الكاثوليكية للرهبنة اليسوعية جزءً كبيرًا في مقدمتها للعهد الجديد عن المخطوطات , والجدير بالذكر أن هذه الترجمة تعد من أهم المراجع المسيحية , لاحتوائها على مقدمات وشواهد مأخوذة من الترجمة المسكونية الفرنسية والتي عكف على ضبطها أعظم علماء الكتاب المقدس مكانة وعلمًا , لذا أذكر بعضًا مما جاء فيها عن مخطوطات العهد الجديد على وجه التحديد :

    ( إن نسخ العهد الجديد التي وصلت إلينا ليست كلها واحدة , بل يمكن المرء أن يرى فيها فوارق مختلفة الأهمية , ولكن عددها كثير جدًا على كل حال , هناك فوارق أخرى بين المخطوطات تتناول معنى فقرات بأكملها , واكتشاف مصدر هذه الفوارق ليس بالأمر العسير , فإن نص العهد , فإن نص العهد الجديد قد نُسخ ثم نسخ طوال قرون كثيرة بيد نساخ صلاحهم للعمل متفاوت وما من واحد منهم معصوم من مختلف الأخطاء التي تحول دون أن تتصف أية نسخة كانت مهما بُذل فيها من الجهد ، ويضاف إلى ذلك أن بعض النساخ حاولوا أحيانا عن حسن نية أن يصوبوا ما جاء فى مثالهم وبدا لهو أنه يحتوى على أخطاء واضحة أو قلة دقة في التعبير اللاهوتي ، وهكذا أدخلوا على النص قراءات جديدة تكاد تكون كلها خطأ ثم يمكن أن يضاف إلى ذلك كله أن الإستعمال لكثير من الفقرات للعهد الجديد في أثناء إقامة شعائر العبادة أدى أحيانا كثيرة إلى إدخال زخارف غايتها تجميل الطقس أو إلى التوفيق بين نصوص مختلفة ساعدت عليها التلاوة بصوت عال ، ومن الواضح أن ما ادخله النساخ من التبديل على مر القرون قد تراكم بعضه على بعضه الأخر فكان النص الذي وصل آخر الأمر إلى عهد الطباعة مثقلاً بمختلف ألوان التبديل ظهرت في عدد كبير من القراءات ) (الترجمة الكاثوليكية اليسوعية ص 12-13) .

    وتقول دائرة المعارف الأمريكية : ( هناك خلاف وفروق عديدة بين النسخ القديمة للمخطوطات ) (وفي سنة (1707م) عدَّ "جون ميل " الخلافات الموجودة في العهد الجديد فقط . فوجدها ثلاثين ألفًا ).
    Encyclo.Americana,vol.3,p656; George Milligan : The New Testament And Its Transmission(London & Glagow,1932),pp.3,108.)

    ولكن البحوث والإحصائيات المتأخرة أثبتت عددها ما يقرب إلى مائتين وخمسين ألفًا 250.000 .
    (Danial-Rops: Life Of Jesus,p.32)

    وتقول دائرة المعارف البريطانية : (آلاف من التعارضات والفروق بين الوثائق والمخطوطات المتداولة).
    (Encyclo.Brit.(1973),vol.3,p.578)

    فليس للمسيحيين إلا الإعتراف – رغم أنوفهم – بكثرة هذه التناقضات وتنوعها المحير , ولا يتسع المكان هنا لتقديم نماذج أكثر لهذه الإختلافات والتناقضات . إلا أنني قد وضعت فصلاً كاملاً عن ذلك . ( الفصل القادم ) .

    ويمكن للقراء أن يراجعوا أي نسخة من الكتاب المقدس , وسوف يجدون في الهوامش الإشارة إلى المتون المختلفة التي تخبرنا بكثرة الخلافات والتناقضات حيث ترد مثل العبارات التالية :
    - لا يوجد هذا النص في أقدم المخطوطات ....
    - بعض المخطوطات تضيف هذه الفقرات .....
    - بعض المخطوطات تجعل هذه الفقرة في نهاية الإنجيل .... إلخ .

    وهناك فهرس قديم لأسفار العهد الجديد , وقد نشر سنة 1740م عن مخطوط ينتمي إلى القرن الثامن, ويعرف بالنسخة الموراطورينية , فقيل : إنه كان معترفًا به حوالي سنة 170م . ولكن هذا الفهرس يخلو من خمس وثائق يتضمنها العهد الجديد المتداول الأن !
    (Encyclo.Americana,vol.3,p.651 ; W.Barclay: Gspel Of John (Edinburgh,1963).p.xxxvii)

    والمخطوط السكندري الذي يستدل به القمص مخطوط ناقص , ومعظم أوراقه تشتمل على العهد القديم , كما توجد فيه كتابات من العهد الجديد , أخرج معظمها من الكتاب المقدس فيما بعد , مثل رسائل كليمنت , ويشتمل هذا المخطوط على أجزاء ناقصة أيضًا لإنجيلي متَّى ويوحنا ورسائل بولس إلى كورنثس .
    (Encyclo.Americana,vol.3,p.652; Encyclo.Brit.(1973),vol.3,p.579; A.M Hunter : Introducing to the Old Testament(London,1976),p.13)

    أما مخطوطات قمران أو مخطوطات البحر الميت , الخدعة الكبرى التي خدع بها النصارى العالم , ليس بها أي دليل على صحة ما بين أيدينا من أسفار , بل على العكس .
    فهذه المخطوطات تتلخص في أنها :
    1-تقدم أسفار العهد القديم وكتبه فقط دون العهد الجديد .
    2-ليست قديمة بالنسبة للعهد الجديد رغم أنها أقدم من المخطوطات المذكورة آنفًا , فهى ترجع إلى سنوات 100ق.م-100م.
    3-لا تشتمل على جميع أجزاء العهد القديم .
    4-لم يصرح لأحد بإجراء موازنات ومقارنات هذه المخطوطة مع نصوص العهد القديم التي لم تنشر بأكملها .
    5-نفهم من الجزء المنشور من محتويات هذه المخطوطات إن اتفقت مع النسخ المتداولة في بعض الأماكن فإنها تختلف عنها في أماكن كثيرة . ومثال ذلك قصة إبراهيم وزوجه سارة مع فرعون مصر الذي طلبها في قصره . فهذه المخطوطات مليئة بالتفاصيل الغريبة والفاحشة عن هذه القصة لدرجة أنها ذكرت وصف بشرة سارة وأنفها وعضديها وفخذيها وثدييها . ولذلك لا تلائم هذه المخطوطات أن تكون برهانًا على أقدمية الكتاب المقدس وصدقه , بل على العكس فإنها تثير الشك فيه أكثر وأكثر , وبالتالي تثبت التحريف الذي حدث فيه .

    ولقد نشر الدكتور /هيوشون فيلد أحد الباحثين العاملين في مجال مخطوطات البحر الميت كتابًا باسم "العهد الجديد الأصلي" وردَّ فيه كثيرًا من النصوص الموجودة في الكتاب المقدس المتداول لخلوا مخطوطات البحر الميت منها . ومعظم هذه النصوص تعتبر أسسًا متينة للعقائد المسيحية الشائعة .
    (The Daily"Today",London,March,28,1986,pp.14-15.)

    إن المصادر المسيحية بالإجماع لا ترشدنا على وجه اليقين متَّى أكتشفت أولى هذه اللفائف(لفائف قمران) , ولكن الأرجح أن ذلك حدث في عام 1947م , فقد جال أحد البدو يبحث عن شاته الضالة فدخل إلى أحد الكهوف في المنحدرات العالية في وادى قمران ... تعثرت قدمى البدوي في عدة جرار يبلغ إرتفاع الجرة منها أكثر من قدمين , ونحو عشر بوصات في العرض وجد بها رقوقًا من الجلد ملفوفة في نسيج من كتان .

    ونقول : يا جناب القمص إن هذا الحوار فيه خلاصنا , فلابد أن تكون رسالة الله لنا واضحة , معتمدة منه تبارك وتعالى , لا يزيغ عنها إلا هالك , لا لأن تلقى في جبال وكهوف ثم يجيء أحد البدو فجاءة بعد مئات السنين ليكتشف كلمة الله الضائعة !
    هل هذا مقبول ومعقول عندكم؟!

    " إن مخطوطات البحر الميت والمخطوطات الأخرى لا تصلح لإثبات الإلهام والصدق في الكتاب المقدس , ذلك لأن نصوص الكتاب المقدس ( العهد القديم ) المتداولة الأن تنتمي إلى القرون الأربعة (القرن السادس – القرن العاشر ) , وهذه النصوص تسمى نصوص مسوراتية . والعلماء المسوراتيون (أي الرواة) من اليهود هم الذين كانوا متحمسين في حفظ نصوص العهد القديم وخدمتها .
    والجدير بالذكر أن الخط المستعمل في متون هذه النصوص ليس هو الخط نفسه الذي كتب به العهد القديم والذي اتخذه اليهود والمسيحيون في مجامعهم أساسًا لتوثيق المتون .
    لم تكن حروف العلة في المتون العبرية الأصلية القديمة كما أنها كانت خالية عن ظاهرة الإعراب . وبالإضافة إلى ذلك كانت الكلمات في هذه المتون مربوطة بعضها مع بعض في سلسلة طويلة من الجمل , وهى ميزة من ميزات العبرانية .
    فأضاف العلماء المسوراتيون ( المجهولون ) حروف العلة وظاهرة الإعراب , وفصلوا بين الكلمات ومن هنا بدأت عبارات هؤلاء تختلف عن عبارات النصوص القديمة في مستوى الدلالة بالإضافة إلى التغيرات التي أُقحمت عمدًا .
    والمصدر الثاني الذي تعتمد عليه النسخ المتداولة الحاضرة هو نصوص الترجمة السبعونية . والعلماء الذين قاموا بهذ الترجمة فصلوا أيضًا بين الكلمات , وأضافوا إلى المتن ظاهرة الإعراب والترقيم وهكذا جاء النص في فقرات عديدة من الكتاب مختلفاً تمامًا عن المتن المسوراتي .
    ( لاشك أن هنالك عددًا من النصوص المشوهة التي تفصل النص المسوري الأول عن النص الأصلى فمن المحتمل أن تقفز عين الناسخ من كلمة إلى كلمة تشبهها وترد بعد بضعة أسطر، مهملة كل ما يفصل بينهما ومن المحتمل أيضًا أن تكون هناك أحرف كُتبت كتابة رديئة فلا يحسن الناسخ قراءتها فيخلط بينها وبين غيرها وقد يُدخل الناسخ في النص الذى ينقله لكن في مكان خاطيء تعليقًا هامشيًا يحتوي على قراءة مختلفة أو على شرح ما ، والجدير بالذكر أن بعض النساخ الأتقياء أقدموا بإدخال تصحيحات لاهوتية على تحسين بعض التعابير التي كانت تبدوا لهم معرضة لتفسير عقائدي خطر ) (الترجمة الكاثوليكية ص 53 ) .
    ومن هنا يتبين لنا مدى إخفاق مخطوطات البحر الميت والمخطوطات سالفة الذكر في إزالة الفروق والخلافات بين المتون المسوراتية والمتون السبعونية , ذلك لأنها تؤيد المتن المسوراتي أحيانًا , وفي أحايين أخرى تتفق مع نصوص الترجمة السبعونية " .
    (Encyclo.Brit.(1973),vol.3,p.577)

    ثم إننا نتسأل : إذا كانت مخطوطات قمران تُعد أعظم اكتشاف ديني في العصر الحديث كما يزعم النصارى , فلماذا كل هذا التعتيم عليها ؟ لماذا لم تُعرض وتنشر محتواياتها أمام الباحثين لنتأكد من صحتها ؟ يقول علماء الكتاب المقدس : ( لسوء الحظ . لم تنشر نصوص قمران كلها إلى اليوم , وهذا العمل النقدي يقتضي من الكفاءات ومن الأبحاث ما يستغرق عشرات السنين ) ( مدخل إلى العهد القديم – الترجمة الكاثوليكية ص 54 ) .

    والعجيب في الأمر أن هذه المخطوطات التي يستدل بها القمص مصابة بأضرار بالغة مما أثَّر على النصوص الموجودة في طياتها, لهذا لجأ علماء الكتاب المقدس إلى مبدأ التكهن لمعرفة ما كان موجودًا في المخطوط قبل إصابتها بهذه الأضرار وذلك لعدم حفظهم لمتنها تواترًا !
    وهذا ما بينه علماء الكتاب المقدس إذ يقولون : (تفصل بين النموذج الأصلي والنص الأصلي حقبة من الزمن أكثر أو أقل طولاً , فلا بد , للإنتقال من النموذج الأصلي من اللجوء إلى بعض التكهنات, لكن وفقًا لمباديء نقدية معروفة) ( مدخل إلى العهد القديم ص 53 , 54 – الترجمة الكاثوليكية ).

    قال تعالى : {إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ وَلَقَدْ جَاءهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى }النجم23 .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية Mariem
    Mariem غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    15
    آخر نشاط
    20-02-2008
    على الساعة
    02:21 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,

    بالنسبة لأمر المخطوطات , سمعت مرة من إحدى المسيحيات أن المسيح أرسل المخطوط الأصلي من السماء ووجده قسيس يطفو على نهر النيل قرب منطقة المعادي بالقاهرة !

    والحمد لله على نعمة السند !

    البحث جامع للعديد من الأدلة العربية والغربية الموثقة , جعله الله في موازين حسناتكم .

  4. #4
    الصورة الرمزية أبو عبيده
    أبو عبيده غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    164
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-04-2014
    على الساعة
    04:17 PM

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

    نعم .... لقد سمعت هذا الكلام أيضًا من النصارى !

    واللهم لا شماتة !
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    102
    آخر نشاط
    18-11-2006
    على الساعة
    10:56 PM

    افتراضي

    بصراااااااااااااااااااااااحه الموضوووووع جدا شيق و اكثرررر من رائع .


    ولكن لو انك دخلت على احد منتدياتهم والقيت هذا الموضووووع عليهم لكان عليهم كوقع السيف وكانوا حينها لا يستطيعون الرد عليك . فأرجوا منك ان تقوم بإنزاله لهم في احد منتدياتهم وانظر ماذا يكون الرد قبل ان يحذفون الموضوع اصلا

    وشكرااااااا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    إسلامي الى يوم الدين

  6. #6
    الصورة الرمزية أبو عبيده
    أبو عبيده غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    164
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-04-2014
    على الساعة
    04:17 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    المشكلة يا سادة ليست في بيان الحق لكن المشكلة تكمن في سؤال واحد : هل النفس تريد الحق لتتبعه ؟

    عندما كنتُ في الجيش أتذكر أني دخلت عنبر الجنود للنوم , فرأيت نصرانيًا ومعه كتاب مناظرة العصر بين ديدات وسواجارت , فقال لي زملائي , انظر إن يسري يمسك كتاب مناظرة بين قسيس وشيخ وأخذوا يضحكون , فقال النصراني : إن هذه المناظرة محرفة والوقائع الحقيقة لهذه المناظرة عندنا في الكنيسة , فأثارني هذا الكلام , فقلت له : هل تعلم يا فلان , المسألة ليست في القسيس أو في الشيخ , لكن المسألة تكمن في اتباعك للحق ولو كان على حساب ما تدين به !

    ثم قلت له : أنا على استعداد الآن أن أتعمد على أن تأتيني بدليل واحد صريح لا يقبل التأويل من الكتاب المقدس يزعم فيه المسيح أنه الله !

    واجتمع كل الزملاء وكانت أشبه بمناظرة أمام حشد من الجماهير , وبالفعل عجز ذلك النصراني عن الإتيان بدليل واحد , ثم قلت له : أنا على استعداد الآن أن أتيك بأكثر من دليل من الكتاب المقدس أن المسيح عبد الله ورسوله , فهل إذا أتيتك بهذه الأدلة هل ستسلم وجهك لله , فقال : لا !

    تلك هى المشكلة وهى أن معظم النصارى لا يستطيعوا أن يقاموا حجم الصدمة عندما يظهر الحق من أنهم على الباطل !

    لقد قال لي ذلك النصراني في خلسة من الزملاء : يااااه ه ه ه , إنت باين عليك مطلع قوي وقاري الكتاب المقدس كويس , فقلت له : نعم لأني أبحث عن الحق , ولذلك أريد منك أنت أيضًا أن تتخلى عن عصبيتك وتقرأ القرآن وتذعن للحق أينما كان .

    وأنا نائم على سريري سمعت الزملاء يقولون له : يا يسري هو انتم عندكم كام عيد ؟!
    فقال لهم : إسألوا الشيخ محمود هو عارف أكتر مني !

    فتبسمت وحمدت الله أن نصر عبده وهزم الأحزاب وحده .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية ابو طارق
    ابو طارق غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,986
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-07-2017
    على الساعة
    01:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبيده مشاهدة المشاركة
    وها هو الباحث الشهير " هيرمان هوسكير" في كتابه عن النسخة الفاتيكانية وحليفتها النسخة السينائية يساعدنا على تكوين صورة حقيقة عن هذه المخطوطات
    فلقد قام هذا الباحث بالمقارنة بين المخطوطة الفاتيكانية والمخطوطة السينائية , فوجد أن إجمالي الخلاف يبلغ
    3036إختلافًا بين النصوص !
    والأعجب من هذا , أن هذا الباحث
    جعل الدراسة والمقارنة على الأناجيل الأربعة فقطولم يُدخل الرسائل في مقارنته بين النسختين !
    The Differences Between Sinaiticus and Vaticanus in the Four Gospels:

    Matthew 656+
    Mark 567+
    Luke 791+
    John 1022+
    Total 3036 =
    in the Gospels alone.( Hoskier. Codex B., Vol. 2, P. 1).

    كما قام الباحث "
    دين بيرجون" في كتابه " ريفيجن ريفيزد" بعمل مراجعة تنقيحية ومقارنة كالتي حددها القمص .......... فكانت النتيجة ؟!
    Codex Identification Deflections Peculiar Readings: Alexandrinus 842
    Ephraemi 1798
    Vaticanus 2370
    Sinaiticus 3392
    Bezae 4697

    وفي نفس الكتاب ص 13 يتحدث الكاتب عن مخطوطة بيزي
    يقول أنه وجد 3704 كلمة محذوفة و2213 كلمة مضافة و2121 كلمة بدلت و1772 كلمة معدلة و3471 كلمة تغير مكانها!

    بعد هذه النتائج المذهلة أصبحت على قناعة تامة باستحالة تحريف نصوص الكتاب المقدس وحدها
    وكما طال
    التحريف نصوص الكتاب الذي يقدسونه
    لابد أن يكون قد طال الإيمان والعقائد المسيحية وطال تعاليم المسيحية كلها


    بعد تلك الدراسات وتلك البحوث
    لابد للكنيسة أن
    تترنح وأن تتخبط قبل سقوطها
    فلابد للكنيسة من دعوة المسيحيين
    إلى عدم البحث في الكتب والمخطوطات
    وإلى
    عدم الإلتفات أيضا إلى نتائج البحوث والدراسات
    ولابد للكنيسة أن تقول
    هذا ما وجدنا عليه آبائنا وعليكم أيها الخراف أن تثبتوا على تعاليم كنيستكم
    كما
    ثبت عبدة الأبقار على موروثات آبائهم وأجدادهم
    لا غرابة في هذا الأمر
    فأول من كشف أمر يسوع هم المجوس وتبعتهم الشياطين بعد ذلك
    فإن وفقني الله سأكتب عن دور المجوس والشياطين في صناعة الإيمان المسيحي

    بارك الله في الأخ الكريم أبا عبيدة الذي كشف لنا هذه الحقائق
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو طارق ; 03-09-2014 الساعة 03:29 PM

  8. #8
    الصورة الرمزية سلام من فلسطين
    سلام من فلسطين غير متواجد حالياً فداك نفسي يا رسول الله
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    07:43 PM

    افتراضي

    انا اكثر ما يثير عجبي
    ان الحواري متى المنسوب لة انجيل متى كان من ضمن الحواريين الذي عاينوا المسيح وشاهد عيان على الاحداث

    ومن خلال استعراض الاناجيل نجد ان متى ينقل عن لوقا وعن ما كتبة لوقا ولوقا جاء بعد المسيح بعشرات السنين
    فهل هذا منطق ان ينقل متى عن لوقا ؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 03-09-2014 الساعة 06:47 PM سبب آخر: اللون
    لا الة الا الله محمد رسول الله
    محمد صل الله علية وسلم

ثم يقولون هذا من عند الله ! ( 2-2-3 )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ثم يقولون هذا من عند الله (1-1) !
    بواسطة أبو عبيده في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 03-06-2007, 01:35 PM
  2. ثم يقولون هذا من عند الله! ( 2-2-2 )
    بواسطة أبو عبيده في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 01-10-2006, 12:17 PM
  3. ثم يقولون هذا من عند الله ! ( 2-2-1)
    بواسطة أبو عبيده في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-09-2006, 01:56 AM
  4. ثم يقولون هذا من عند الله ! ( 1-3 )
    بواسطة أبو عبيده في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-08-2006, 12:06 PM
  5. ثم يقولون هذا من عند الله ( 1-2 ) !
    بواسطة أبو عبيده في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-08-2006, 10:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ثم يقولون هذا من عند الله ! ( 2-2-3 )

ثم يقولون هذا من عند الله ! ( 2-2-3 )