الخطيئة والخلاص حسب الفكر المسيحى

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الخطيئة والخلاص حسب الفكر المسيحى

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الخطيئة والخلاص حسب الفكر المسيحى

  1. #1
    الصورة الرمزية ali9
    ali9 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    964
    آخر نشاط
    18-12-2015
    على الساعة
    12:39 PM

    الخطيئة والخلاص حسب الفكر المسيحى

    الديانة السماوية ايا كان اسمها "يهودية أو نصرانية أو اسلامية" هى جميعها من الله ولها أسس بسيطة وواضحة
    تتلخص فى توحيد الله وعبادته بدون وسيط بين الله والناس والعبادة بالتطهر وبالسجود والصوم وبذلك يدخل الناس الجنة
    واى كتاب من الله "به الناموس ومعلومات عن الله والملائكة وعالم الملكوت والجنة والنار وقصص الأنبياء"
    فالأنسان لايحتاج لأحد بينه وبين الله ككاهن أو صنم لأن الأنسان يحاسب على أعماله وهذا هو الدين الخالص
    بدون إدخال تقاليد الناس أوكهنوت أو تعقيدات أو تحريفات
    وإن نظرنا للمسيحية نجد بأن هناك وسائط كثيرة قانون للأيمان وصليب وخلاص وطقوس وتعميد وترسيم وسلطات ومناصب
    وكلها حسب قول المسيح وصايا الناس فلناقش وصايا الناس لكى نحكم عليها ونرجع للدين الخالص

    ونبتدأ بالخطيئة والخلاص وبالتأكيد فأن بولس قد غير مفهومها بالأنجيل
    فالخطيئة كانت لدى المسيح هى خطيئة اليهود وكان الخلاص هو خلاص اليهود
    فجعلها بولس خطيئة آدم وخلاص العالم
    المسيح قال بأن الله أرسله الى لليهود فقط وكذلك أوصى تلاميذه
    وبولس بأناجيل الغرلة "انظر رسالته غلاطية" . 7بَلْ بِالْعَكْسِ، إِذْ رَأَوْا أَنِّي اؤْتُمِنْتُ عَلَى إِنْجِيلِ الْغُرْلَةِ كَمَا بُطْرُسُ عَلَى إِنْجِيلِ الْخِتَانِ. 8فَإِنَّ الَّذِي عَمِلَ فِي بُطْرُسَ لِرِسَالَةِ الْخِتَانِ عَمِلَ فِيَّ أَيْضاً لِلأُمَمِ.
    قال بولس بانجيل الغرلة الذى سماه العهد الجديد بأن المسيح أرسل لخلاص العالم
    بينما فى انجيل الختان معناه بأن المسيح ارسل لخلاص اليهود
    والفرق كبير بين المعنيين فخلاص اليهود معناه بأن المسيح جاء ليعلمهم المبادىء السامية ويرقيهم بتعليمهم السجود بالصلاة بدلا من تقديم ذبائح لله للسلامة ورفع خطيتهم ومعناه بأن المسيح جاء ليكمل لهم التوراة
    ومعناه بأن على اليهود الأيمان به كرسول
    أما التحريف الذى ادخله بولس بإنجيله جعل بأن الخلاص هو للعالم
    وهذا معناه بأنه قد غير رسالة المسيح كلية لأنه جعل المسيح مجرد حمل ارسله الله ليقتله اليهود ليخلص العالم فأصبح لامعنى لرسالة المسيح غير أن يقتل !!!
    وفعلا كان منطق بولس واضحا بأنه لايهم كلام المسيح بقوله تكملة الناموس لأن بولس الغاه وحل محله اعتبار جريمة القتل التى تمت على الصليب بأنها تخلص من يعتقد بأن المسيح جاء ليصلب وان آخرين غير اليهود عليهم ان يؤمنوا بأن هذه الجريمة كانت لأنقاذهم وان يشاركوا بأكل لحم القتيل وشرب دمه
    إنه موقف يدل من جهة على فظاعة لمن اتبع بولس وعلى مدى كره بولس اليهودى للمسيح وانه أقنع من اتبعه بأنه بذلك وأنه لايهم ترقيه الأخلاق ولايهم تعاليم المسيح ولايهم تعلمهم السجود فقد ألغى كل تعاليمه ورسالته وعلى النقيض من كل الرسالات السمواية سمح لهم بأن يفعل كل الخطايا
    شرب الخمر وأكل النجس ولحم الخنزير واجراء الطقوس بدلا من السجود وعدم الختان أى يقول لمن اتبعه
    بأن عليهم ان يخالفوا الناموس وان عليهم أن يؤمنوا بأن جريمة قتل المسيح كانت واجبة والمشاركة بما يفعلونه
    ولو فكرنا قليلا فى تفهم الخطيئة نجد التالى :
    خطيئة آدم هى أكله من شجرة نهاه الله أن يأكل منها وواضح بأنها خطيئة صغيره
    ولقد عاقبه الله بطرده من الجنة وبالطبع آدم يدهوا الله ويستغفره ويتوب اليه والله غفور فعفر له
    خطيئة اليهود هى عدم طاعتهم لله وقتل انبيائهم وعدم الأيمان بالمسيح
    خطيئة المسيحى هى عدم اتباعهم المسيح واتباعهم بولس وعدم التمسك بالناموس والأخطاء الناموسية
    رسالة المسيح كانت جميعها لليهود فعل لهم المعجزات أكمل لهم الناموس وأمرهم بالأيمان به
    5هَؤُلاَءِ الاِثْنَا عَشَرَ أَرْسَلَهُمْ يَسُوعُ وَأَوْصَاهُمْ قَائِلاً: «إِلَى طَرِيقِ أُمَمٍ لاَ تَمْضُوا وَإِلَى مَدِينَةٍ لِلسَّامِرِيِّينَ لاَ تَدْخُلُوا. 6بَلِ اذْهَبُوا بِالْحَرِيِّ إِلَى خِرَافِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ الضَّالَّةِ.
    24فَأَجَابَ: «لَمْ أُرْسَلْ إِلاَّ إِلَى خِرَافِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ الضَّالَّةِ».
    وواضح التناقض بأن بولس قد أضاف الى الأنجيل بأن المسيح غير هذه التعاليم بدعوة الأمم هكذا ببساطة
    فلماذا لم يدعوهم المسيح بنفسه ولماذا لم يقيم المسيح بعضا من معجزاته للأمم إن كان يريد ذلك !
    كيف يقضى كل وقته ينصح اليهود ولم يستجيبوا له وهو المفروض أن يدعوا للأمم ويقوم بولس
    بعمل ناجح لم يفعله المسيح فهل بولس هو الذى يستطيع أم يدخل من تبعه الى الجنة أم الى النار !!!
    والمسيح حدد الخطية بأنها خطية اليهود بعدم إيمان اليهود به قال بأن خطيئتهم باقية
    34أَجَابَهُمْ يَسُوعُ: «الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَعْمَلُ الْخَطِيَّةَ هُوَ عَبْدٌ لِلْخَطِيَّةِ.
    41قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «لَوْ كُنْتُمْ عُمْيَاناً لَمَا كَانَتْ لَكُمْ خَطِيَّةٌ. وَلَكِنِ الآنَ تَقُولُونَ إِنَّنَا نُبْصِرُ فَخَطِيَّتُكُمْ بَاقِيَةٌ».
    22لَوْ لَمْ أَكُنْ قَدْ جِئْتُ وَكَلَّمْتُهُمْ لَمْ تَكُنْ لَهُمْ خَطِيَّةٌ وَأَمَّا الآنَ فَلَيْسَ لَهُمْ عُذْرٌ فِي خَطِيَّتِهِمْ.
    24لَوْ لَمْ أَكُنْ قَدْ عَمِلْتُ بَيْنَهُمْ أَعْمَالاً لَمْ يَعْمَلْهَا أَحَدٌ غَيْرِي لَمْ تَكُنْ لَهُمْ خَطِيَّةٌ
    9أَمَّا عَلَى خَطِيَّةٍ فَلأَنَّهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ بِي.
    والمسيح لم يقل يأنه جاء ليرفع خطية العالم

    لذلك من غير المقبول عقلانيا تحريفات بولس بأنه جاء لرفع خطيئة العالم
    بهذه التحريفات
    29وَفِي الْغَدِ نَظَرَ يُوحَنَّا يَسُوعَ مُقْبِلاً إِلَيْهِ فَقَالَ: «هُوَذَا حَمَلُ اللَّهِ الَّذِي يَرْفَعُ خَطِيَّةَ الْعَالَمِ
    والذى يكذبه بأن يوحنا لم يعرف بأن المسيح لا حملا ولا رسولا
    2أَمَّا يُوحَنَّا فَلَمَّا سَمِعَ فِي السِّجْنِ بِأَعْمَالِ الْمَسِيحِ أَرْسَلَ اثْنَيْنِ مِنْ تَلاَمِيذِهِ 3وَقَالَ لَهُ: «أَنْتَ هُوَ الآتِي أَمْ نَنْتَظِرُ آخَرَ؟» 4فَأَجَابَهُمَا يَسُوعُ: «اذْهَبَا وَأَخْبِرَا يُوحَنَّا بِمَا تَسْمَعَانِ وَتَنْظُرَانِ
    وبالعقل لم يقم المسيح بأية أعمال أمام الأمم لو كان هم الذين يؤمنون به حسب المبدأ
    24لَوْ لَمْ أَكُنْ قَدْ عَمِلْتُ بَيْنَهُمْ أَعْمَالاً لَمْ يَعْمَلْهَا أَحَدٌ غَيْرِي لَمْ تَكُنْ لَهُمْ خَطِيَّةٌ
    كما لم يقل المسيح بالغاء الناموس والأكتفاء بالأيمان به !!!!

    وكل تحريفات بولس بناها على أساس ظنه بأن المسيح قد قتل على الصليب والمسيح قال بأنه سيرفعه الله
    28فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «مَتَى رَفَعْتُمُ ابْنَ الإِنْسَانِ فَحِينَئِذٍ تَفْهَمُونَ أَنِّي أَنَا هُوَ وَلَسْتُ أَفْعَلُ شَيْئاً مِنْ نَفْسِي بَلْ أَتَكَلَّمُ بِهَذَا كَمَا عَلَّمَنِي أَبِي
    40وَلَكِنَّكُمُ الآنَ تَطْلُبُونَ أَنْ تَقْتُلُونِي وَأَنَا إِنْسَانٌ قَدْ كَلَّمَكُمْ بِالْحَقِّ الَّذِي سَمِعَهُ مِنَ اللَّهِ. هَذَا لَمْ يَعْمَلْهُ إِبْرَاهِيمُ. 41أَنْتُمْ تَعْمَلُونَ أَعْمَالَ أَبِيكُمْ». فَقَالُوا لَهُ: «إِنَّنَا لَمْ نُولَدْ مِنْ زِناً. لَنَا أَبٌ وَاحِدٌ وَهُوَ اللَّهُ».

    والله أظهر الحقيقة فى القرآن الكريم بعد 600 عام )وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً) (النساء:157)
    وبذلك كل التحريفات التى وضعها بولس غير مقبولة منطقيا فالواجب أن لايتوه الأنسان وينسى الصحيح وهى
    "هل يعقل حتى لو كان مات وقام ان يظل جسده مخرما وهو ربه وإلاهه هل وصل بهم الأسفاف أن يكون من تعبدون مخرما والذى غير فى الأنجيل غير فى المزامير لأنه يهودى لأجل أن يسبك طبيخه إن الأساس ليس بالتلفيق والتلاعب إنما الأساس هو بأن المسيح أرسله الله لليهود ليخلصهم"
    24أَمَّا تُومَا أَحَدُ الاِثْنَيْ عَشَرَ الَّذِي يُقَالُ لَهُ التَّوْأَمُ فَلَمْ يَكُنْ مَعَهُمْ حِينَ جَاءَ يَسُوعُ. 25فَقَالَ لَهُ التّلاَمِيذُ الآخَرُونَ: «قَدْ رَأَيْنَا الرَّبَّ». فَقَالَ لَهُمْ: «إِنْ لَمْ أُبْصِرْ فِي يَدَيْهِ أَثَرَ الْمَسَامِيرِ وَأَضَعْ إِصْبِعِي فِي أَثَرِ الْمَسَامِيرِ وَأَضَعْ يَدِي فِي جَنْبِهِ لاَ أُومِنْ».
    26وَبَعْدَ ثَمَانِيَةِ أَيَّامٍ كَانَ تلاَمِيذُهُ أَيْضاً دَاخِلاً وَتُومَا مَعَهُمْ. فَجَاءَ يَسُوعُ وَالأَبْوَابُ مُغَلَّقَةٌ وَوَقَفَ فِي الْوَسَطِ وَقَالَ: «سلاَمٌ لَكُمْ». 27ثُمَّ قَالَ لِتُومَا: «هَاتِ إِصْبِعَكَ إِلَى هُنَا وَأَبْصِرْ يَدَيَّ وَهَاتِ يَدَكَ وَضَعْهَا فِي جَنْبِي وَلاَ تَكُنْ غَيْرَ مُؤْمِنٍ بَلْ مُؤْمِناً». 28أَجَابَ تُومَا: «رَبِّي وَإِلَهِي».
    26وَفِيمَا هُمْ يَأْكُلُونَ أَخَذَ يَسُوعُ الْخُبْزَ وَبَارَكَ وَكَسَّرَ وَأَعْطَى التَّلاَمِيذَ وَقَالَ: «خُذُوا كُلُوا. هَذَا هُوَ جَسَدِي». 27وَأَخَذَ الْكَأْسَ وَشَكَرَ وَأَعْطَاهُمْ قَائِلاً: «اشْرَبُوا مِنْهَا كُلُّكُمْ 28لأَنَّ هَذَا هُوَ دَمِي الَّذِي لِلْعَهْدِ الْجَدِيدِ الَّذِي يُسْفَكُ مِنْ أَجْلِ كَثِيرِينَ لِمَغْفِرَةِ الْخَطَايَا
    اما المزمور رقم 22
    16لأَنَّهُ قَدْ أَحَاطَتْ بِي كِلاَبٌ. جَمَاعَةٌ مِنَ الأَشْرَارِ اكْتَنَفَتْنِي. ثَقَبُوا يَدَيَّ 18يَقْسِمُونَ ثِيَابِي بَيْنَهُمْ وَعَلَى لِبَاسِي يَقْتَرِعُونَ. وتكملة المزمور بأنه يستنجد بالله ليعبده 19أَمَّا أَنْتَ يَا رَبُّ فَلاَ تَبْعُدْ. يَا قُوَّتِي أَسْرِعْ إِلَى نُصْرَتِي.
    21خَلِّصْنِي مِنْ فَمِ الأَسَدِ وَمِنْ قُرُونِ بَقَرِ الْوَحْشِ اسْتَجِبْ لِي. 22أُخْبِرْ بِاسْمِكَ إِخْوَتِي. فِي وَسَطِ الْجَمَاعَةِ أُسَبِّحُكَ


    وبذلك لو اقتنعت بأن المسيح ارسل لبنى اسرائيل ليخلصهم وانهم لم يؤمنوا به فادانهم فتكون الخطية هى خطيئة بنى اسرائيل والتى هى أشنع من خطيئة آدم لأنهم لم يطيعوا الله ولم يؤمنوا بالمسيح وارتكبوا جريمة قتل
    وقال المسيح عن اليهود بأنهم خراف ضالة فقال عنه بولس بأنه حمل يقتل !!!

    وبناء على أن الخطيئة هى خطيئة اليهود فأن معنى صلب المسيح معناه بأنه نبى كاذب لأن الله قال فى التوراة بأن النبى الكاذب يقتل والمسيح رسول من الله وليس كاذبا فالمنطق بأنه لايقتل لأن الله قادر على إنقاذه
    والذى قتل هو بولس قتله نيرون فى روما
    كما ان معنى تمكن اليهود من صلب المسيح بأنهم على حق ويجعل هذا استمرارية لدينهم بعد ان ارسل الله لهم
    المسيح باعتبار بأن المسيح رسول كاذب وعلى المسيحى أن يفكر هل اليهود على حق بعدم ايمانهم بالمسيح فالأجابه لا وقد ارتكبوا الخطيئة إذن اليهود الآن قد غضب الله عليهم لأنهم لم يؤمنوا بالمسيح
    فإذن موضوع صلب المسيح أو عدم صلبه هو أساس هام
    بالنسبة لليهود ليكذب الرسالة وانهم على حق واختفى لديهم فكرة الخلاص أو الخطية
    و للمسيحى التركيز على خطية سابقه تخص آخر ولاشأن لهم بها وأن اليهود أولى منهم بالخلاص
    كما يبرر جريمة قام بها اليهود لشأن رسول ويعتبروها قدموا الحمل ذبيحة ليعبدوه هذا هو فكر بولس
    وعند اليهود بأن االذبيحة لم يطلبها الله وانها فكر يهودى يرفضه الله لذلك فهذا غير مقبول من الله
    أرميا:"الفداء والخلاص هى من تقاليد الكهان ولم يطلب الله ذبائح لأن الله لايأكل بل يطلب رحمة واحسان"
    من ارميا:
    20لِمَاذَا يَأْتِي لِي اللُّبَانُ مِنْ شَبَا وَقَصَبُ الذَّرِيرَةِ مِنْ أَرْضٍ بَعِيدَةٍ؟ مُحْرَقَاتُكُمْ غَيْرُ مَقْبُولَةٍ وَذَبَائِحُكُمْ لاَ تَلُذُّ لِي.
    22لأَنِّي لَمْ أُكَلِّمْ آبَاءَكُمْ وَلاَ أَوْصَيْتُهُمْ يَوْمَ أَخْرَجْتُهُمْ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ مِنْ جِهَةِ مُحْرَقَةٍ وَذَبِيحَةٍ
    23بَلْ إِنَّمَا أَوْصَيْتُهُمْ بِهَذَا الأَمْرِ: اسْمَعُوا صَوْتِي فَأَكُونَ لَكُمْ إِلَهاً وَأَنْتُمْ تَكُونُونَ لِي شَعْباً وَسِيرُوا فِي كُلِّ الطَّرِيقِ الَّذِي أُوصِيكُمْ بِهِ لِيُحْسَنَ إِلَيْكُمْ
    ولهذا فالخلاص والصليب هى من تقاليد الكهنة ولاعلاقة لها بالله"
    3فَأَجَابَ: «وَأَنْتُمْ أَيْضاً لِمَاذَا تَتَعَدَّوْنَ وَصِيَّةَ اللَّهِ بِسَبَبِ تَقْلِيدِكُمْ؟ 4فَإِنَّ اللَّهَ أَوْصَى قَائِلاً: أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ وَمَنْ يَشْتِمْ أَباً أَوْ أُمّاً فَلْيَمُتْ مَوْتاً. 5وَأَمَّا أَنْتُمْ فَتَقُولُونَ: مَنْ قَالَ لأَبِيهِ أَوْ أُمِّهِ: قُرْبَانٌ هُوَ الَّذِي تَنْتَفِعُ بِهِ مِنِّي. فَلاَ يُكْرِمُ أَبَاهُ أَوْ أُمَّهُ. 6فَقَدْ أَبْطَلْتُمْ وَصِيَّةَ اللَّهِ بِسَبَبِ تَقْلِيدِكُمْ! 7يَا مُرَاؤُونَ! حَسَناً تَنَبَّأَ عَنْكُمْ إِشَعْيَاءُ قَائِلاً: 8يَقْتَرِبُ إِلَيَّ هَذَا الشَّعْبُ بِفَمِهِ وَيُكْرِمُنِي بِشَفَتَيْهِ وَأَمَّا قَلْبُهُ فَمُبْتَعِدٌ عَنِّي بَعِيداً. 9وَبَاطِلاً يَعْبُدُونَنِي وَهُمْ يُعَلِّمُونَ تَعَالِيمَ هِيَ وَصَايَا النَّاسِ».

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي



    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

الخطيئة والخلاص حسب الفكر المسيحى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. طواغيت الفكر
    بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-06-2013, 10:03 AM
  2. نفى فكرة الخطيئة نهائيا
    بواسطة عبقرى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 28-08-2007, 05:58 PM
  3. حول الخطيئة الاصلية
    بواسطة وائل والي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-07-2007, 07:59 PM
  4. عقيدة المسلمين في الخطيئة والخلاص
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-05-2006, 11:01 PM
  5. أساس الخطيئة والعقاب
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-07-2005, 11:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الخطيئة والخلاص حسب الفكر المسيحى

الخطيئة والخلاص حسب الفكر المسيحى