العودة إلى لله

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الى كل مشكك فى نبوة سيدنا محمد ....23 دليل قطعى على نبوته (تحدى مفتوح) » آخر مشاركة: نيو | == == | أنت لا شيء !!! » آخر مشاركة: نيو | == == | إضحك على العقول:دكتور يوسف رياض : الله لا يموت لكن الذى مات هو الله !!(فيديو) » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو: الفيلم الوثائقى الرائع للدكتور روبرت بيكفورت و الذى اثبت فيه وثنيه المسيحيه(روووووووووووووعه) » آخر مشاركة: نيو | == == | إسلاموفوبيا : شرطية أميركية مسلمة تتلقى تهديدا بالقتل ! » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | الإعجاز في قوله تعالى : فَأَتْبَعُوهُم مُّشْرِقِينَ » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروج : حقيقة أم أسطورة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | معرض الكتاب القبطى.. وممارسة إلغاء الآخر » آخر مشاركة: الفضة | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

العودة إلى لله

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: العودة إلى لله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2
    آخر نشاط
    12-01-2010
    على الساعة
    08:43 PM

    افتراضي العودة إلى لله

    السلام علـيكم ورحمة لله وبركاته .

    أنا شاب مغربي أبلغ من العمر ما يقارب العشرين سنة ، كنت في وقت قـريب جـذا مطيع لله وأطلب رضاه و كانت حياتي كلـها تنصب حول القرآن وسنة الحبيب المصطفى صلى لله علـيه وسـلم ، وما يشغل بالي كـثيراً هي الدار الآخرة حتى وصل بي الحد أنني كنت أتمنـى المـوت لكي ألـقى لله عـز وجـل في أقـرب وقت ممـكن ، لــــــــكن الشيطـــــان كان لـي بالمرصاد حيـث مع مـرور الأيام بدأت أسهـم إيماني تنخفظ رويدا رويدا إلى أن وصـل بي الحـد لقطع اللصلاة والعـياد بالله وإستمريت في العصيان لمدة تقارب السبعة أشهـر حيث عدت للإستماع للموسيقى وتحميلها من النت بعـد أن إعتادت أذني على سماع القرآن لـكن ها أنا الآن قـد عـدت للطريق المـستقيم وعـدت لأداء الصلاة لـــكن أحـس بأنني مـنافق وأن لله عـز وجـل لازال غاضب عـلي ، فأنا الآن أراسلكم فقط لتعطوني الحل لهـذا المـشكل الخطير واللذي قـد يؤدي بي إلى النار أعاذنا لله وإياكم منـها .

    لي سـؤالين الآن هـم .

    1 ـ كـيف لي أن أعـود كما كنـت في الأول؟ ماذا يجـب علي فعله ؟ فعلى الرغم من الصلاة اللتي أصليها وعـدم سماع الأغاني فلازلت لم أشعر بتلك السعادة اللتي كــنت أشعر بها في الفترة الماضية .
    2ـ كـيف لي أن أتطمأن عـلى أننـي لن أترك الصلاة والعـودة لطريق العصيان ومن ثم النار والعياذ بالله ؟
    وجـزاكم لله كـل الخير

  2. #2
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,679
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    25-09-2016
    على الساعة
    12:10 AM

    افتراضي

    ابنى المتشوق للقاء لله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    اقتباس
    لي سـؤالين الآن هـم .

    1 ـ كـيف لي أن أعـود كما كنـت في الأول؟ ماذا يجـب علي فعله ؟ فعلى الرغم من الصلاة اللتي أصليها وعـدم سماع الأغاني فلازلت لم أشعر بتلك السعادة اللتي كــنت أشعر بها في الفترة الماضية
    اولا يا ابنى لازم تعرف ان الشيطان لك بالمرصاد وهو من قام بخلعك من بوتقه الايمان الجميله التى كنت بها وكانت تحتويك
    فالشيطان لن يذهب للفرد الضال الذى يرتاد الخمارات والنوادى التافهه التى يعصى فيها الله لانه ضمن له النار والعياذ بالله
    لقد قال الشيطان لربه وعهد بانه سوف يقعدن لهم صراطه المستقيم بمعنى ان الشيطان بالمرصاد لكل انسان مؤمن بربه واثق من ايمانه متعوذا من الشيطان حتى يخلعه منها اللهم الا من كان واثقا من ايمانه ومتمسكا بربه
    ولك ان تعود الى ربك بالاتى
    1- كثره الاستغفار
    2-قراءه القران يوميا ولو جزء واحد
    3- اذكار الصباح والمساء لا تفوتك ابدا
    4- المحافظه على الصلاه فى الجماعه فالزهما دائما
    5-مصاحبه الاخيار والبعد عن اصحاب السوء
    6-كثره صلاه النوافل
    7- ركعتى الضحى
    8-ركعتين فى جوف الليل وما اجملهما
    9- بر الوالدين وحسن مصاحبتهما
    10- الصلاه على الرسول الكريم كثيرا
    وهناك الكثير يا بنى لو حرصت على ذلك سوف تشعر بالسعاده بقربك من الله
    اقتباس
    2ـ كـيف لي أن أتطمأن عـلى أننـي لن أترك الصلاة والعـودة لطريق العصيان ومن ثم النار والعياذ بالله ؟
    كن مستعدا دائما قبل الاذان ولو بخمس دقائق بالوضوء والسعى الى المسجد عند سماع الاذان وتاديه الصلاه فى جماعه
    واحرص على ذلك
    اعانك الله يا ولدى انت وابنائى على طاعه الله والبعد عن طريق الشيطان واصحاب السوء
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية د/مسلمة
    د/مسلمة غير متواجد حالياً مشرفة دعم المسلمين الجدد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,115
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-09-2015
    على الساعة
    01:35 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة gardanyah مشاهدة المشاركة
    ابنى المتشوق للقاء لله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ولك ان تعود الى ربك بالاتى
    1- كثره الاستغفار
    2-قراءه القران يوميا ولو جزء واحد
    3- اذكار الصباح والمساء لا تفوتك ابدا
    4- المحافظه على الصلاه فى الجماعه فالزهما دائما
    5-مصاحبه الاخيار والبعد عن اصحاب السوء
    6-كثره صلاه النوافل
    7- ركعتى الضحى
    8-ركعتين فى جوف الليل وما اجملهما
    9- بر الوالدين وحسن مصاحبتهما
    10- الصلاه على الرسول الكريم كثيرا
    جزاكِ الله خيراً أختي العزيزة gardanyah جعله الله في موازين حسناتك وارزقنا العمل بما قلتِ


    أذكرك أيضاً أخانا المتشوق للقاء لله

    1- كثرة ذكر الموت فلو شعرت أنك قد تلاقي الله في أي لحظة ستقل غفلاتك

    2- خير الأعمال أدومها وإن قلّ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    اقرأ هذه القصة يمكن ترجعك لرشدك الله يهديك


    كتب يقول عن نفسه ويصف حاله, انظروا ماذا كتب :
    من رآني سيقول عني:


    هذا أكيد مجنون .. ‏ أو أن لديه مصيبة .. ‏ والحق أن لدي مصيبة كبيرة,


    أي شخص كان قد رآني متسلقا سور المقبرة في تلك الساعة من الليل كان ليقول هذا الكلام.
    كانت البداية عندما قرأت عن سفيان الثوري رحمه الله انه كان لديه قبر في منزله
    يرقد فيه, وإذا ما رقد فيه نادى (.. ‏ رب ارجعون رب ارجعون.. لعلي أعمل صالحاً) ‏ ثم يقوم منتفضاً ويقول: ها أنت قد رجعت فماذا أنت فاعل؟
    حدث أن فاتتني صلاة الفجر وهي صلاة لو دأب عليها المسلم لأحس بضيقة شديدة عندما تفوته طوال اليوم . ثم تكرر معي نفس الأمر في اليوم الثاني .. فقلت: لابد أن في الأمر شيء.. ‏ ثم تكررت للمرة الثالثة على التوالي ..هنا كان لابد من
    الوقوف مع النفس وقفة حازمة لتأديبها حتى لا تركن لمثل هذه الأمور فتروح بي إلى النار .. قررت أن ادخل القبر حتى أؤدبها ... ‏ ولابد أن ترتدع وأن تعلم أن
    هذا هو منزلها ومسكنها إلى ما يشاء الله ... ‏ وكل يوم أقول لنفسي دع هذا
    الأمر غداً .. ‏ وجلست أسوف في هذا الأمر حتى فاتتني صلاة الفجر مرة أخرى ... ‏
    حينها قلت كفى ... ‏وأقسمت أن يكون الأمر هذه الليلة
    ذهبت بعد منتصف الليل .. ‏ حتى لا يراني أحد وتفكرت .. ‏ هل أدخل من الباب؟
    ‏حينها سأوقظ حارس المقبرة ... ‏ أو لعله غير موجود ... ‏ أم أتسور السور ..
    ‏ إن أيقظته لعله يقول لي تعال في الغد.. ‏ أو حتى يمنعني وحينها يضيع قسمي
    .... ‏ فقررت أن أتسور السور .. ‏ ورفعت ثوبي وتلثمت بعمامتي واستعنت
    بالله وصعدت, وبرغم أنني دخلت هذه المقبرة كثيرا كمشيع ... ‏ إلا أنني أحسست
    أنني أراها لأول مرة .. ‏ ورغم أنها كانت ليلة مقمرة .. ‏ إلا أنني أكاد أقسم
    أنني ما رأيت أشد منها سوادا ... ‏ تلك الليلة ... ‏ كانت ظلمة حالكة ... ‏
    سكون رهيب .. ‏ هذا هو صمت القبور بحق
    تأملتها كثيرا من أعلى السور .. ‏ واستنشقت هوائها.. ‏نعم إنها رائحة القبور
    ... ‏ أميزها من بين ألف رائحة ..‏رائحة الحنوط .. ‏ رائحة بها طعم الموت ‏الصافي وبنكهة الوحشة والوحدة.
    ... ‏ وجلست أتفكر للحظات مرت كالسنين .. ‏ إيييييه أيتها القبور .. ‏ ما أشد
    صمتك .. ‏ وما أشد ما تخفينه .. ‏ ضحك ونعيم .. ‏ وصراخ وعذاب اليم ..‏
    ماذا سيقول لي اهلك لو استطاعوا محادثتي ..‏ لعلهم سيقولون قولة الحبيب صلى الله عليه وسلم : (الصلاة الصلاة وما ملكت أيمانكم),
    قررت أن أهبط حتى لا يراني أحد في هذه الحال .. ‏ فلو رآني أحد فإما سيقول
    أنني مجنون وإما أن يقول لديه مصيبة .. ‏ وأي مصيبة بعد ضياع صلاة الفجر عدة
    مرات .. ‏ وهبطت داخل المقبرة .. ‏ وأحسست حينها برجفة في القلب .. ‏
    والتصقت بالجدار ولا أدري لماذا ؟؟ لكي أحتمي من ماذا ؟؟؟ عللت ذلك لنفسي بأنه خشية من المرور فوق القبور وانتهاكها ... ‏ نعم أنا لست جبانا ....


    ‏ أم لعلي شعرت بالخوف حقا !!!
    نظرت إلى الناحية الشرقية والتي بها القبور المفتوحة والتي تنتظر ساكنيها .. ‏
    إنها أشد بقع المقبرة سوادا وكأنها تناديني .. ‏ مشتاقة إليّ .. ‏ وبقيت أمشي
    محاذرا بين القبور .. ‏ وكلما تجاوزت قبرا تساءلت .. ‏ أشقي أم سعيد ؟؟؟ شقي
    بسبب ماذا ..‏أضيّع الصلاة .. ‏أم كان من أهل الهوى والغناء والطرب ..‏أم كان
    من أهل الزنى .. ‏ لعل من تجاوزت قبره الآن كان يظن أنه أشد أهل الأرض قوة .. ‏
    وأن شبابه لن يفنى .. ‏ وأنه لن يموت كمن مات قبله ..‏ أم أنه قال ما زال في
    العمر بقية .. ‏


    سبحان من قهر الخلق بالموت
    أبصرت الممر ...‏ حتى إذا وصلت إليه ووضعت قدمي عليه أسرعت نبضات قلبي
    فالقبورعن يميني ويساري .. ‏ وأنا ارفع نظري إلى الناحية الشرقية .. ‏ ثم بدأت
    أولى خطواتي .. ‏ بدت وكأنها دهر .. ‏ أين سرعة قدمي .. ‏ ما أثقلهما الآن
    .... ‏ تمنيت أن تطول المسافة ولا تنتهي أبدا .. ‏لأنني أعلم ما ينتظرني هناك ..
    ‏ اعلم ... ‏ فقد رأيته كثيرا .. ‏ ولكن هذه المرة مختلفة تماما أفكار عجيبة
    ... ‏ بل أكاد اسمع همهمة خلف أذني .. ‏ نعم ... ‏ اسمع همهمة جلية ... ‏
    وكأن شخصا يتنفس خلف أذني .. ‏ خفت أن أنظر خلفي .. ‏ خفت أن أرى أشخاصا
    يلوحون إليّ من بعيد .. ‏ خيالات سوداء تعجب من القادم في هذا الوقت ...‏
    بالتأكيد أنها وسوسة من الشيطان , ولم يهمني شيء طالما أنني قد صليت العشاء في جماعه فلا يهمني,


    ... أخيرا أبصرت القبور المفتوحة ... ‏ أكاد اقسم للمرة الثانية
    أنني ما رأيت اشد منها سوادا .. ‏ كيف أتتني الجرأة حتى أصل بخطواتي إلى هنا؟؟؟.. ‏ بل كيف سأنزل في هذا القبر؟؟؟ ‏وأي شيء ينتظرني في الأسفل .. ‏ فكرت بالاكتفاء بالوقوف.. ‏ وأن أكفر عن حلفي .. ‏ ولكن لا .. ‏ لن أصل إلى
    هنا ثم أقف .. ‏ يجب أن أكمل .. ‏ ولكن لن أنزل إليه مباشرة ... ‏ بل سأجلس
    خارجه قليلا حتى تأنس نفسي
    ما أشد ظلمته .. ‏ وما أشد ضيقه .. ‏ كيف لهذه الحفرة الصغيرة أن تكون حفرة
    من حفر النار أو روضة من رياض الجنة .. ‏ سبحان الله .. ‏ يبدوا ‏أن الجو قد
    ازداد برودة .. ‏ أم هي قشعريرة في جسدي من هذا المنظر.. ‏ هل هذا صوت الريح؟
    ... ‏ لا أرى ذرة غبار في الهواء !!! هل هي وسوسة أخرى ؟؟؟ استعذت بالله من
    الشيطان الرجيم .. ‏ ليس ريحا .. ‏ ثم أنزلت الشماغ )العمامة) ووضعته على الأرض ثم جلست
    وقد ضممت ركبتي أمام صدري أتأمل هذا المشهد العجيب !!!! إنه المكان الذي لا مفر منه أبداً .. ‏


    سبحان الله .. ‏ نسعى لكي نحصل على كل شيء .. ‏ وهذه هي النهاية
    ..لا شيء
    كم تنازعنا في الدنيا .. ‏ اغتبنا .. ‏ تركنا الصلاة .. ‏ آثرنا الغناء على
    القرآن .. ‏ والكارثة والمصيبة أننا نعلم أن هذا مصيرنا .. ‏ وأن الله قد حذرنا ونبهنا مرارا وتكرارا,


    ورغم ذلك نتجاهل ..‏ ثم أشحت وجهي ناحية القبور وناديتهم بصوت خافت... ‏ وكأني خفت أن يرد عليّ أحدهم


    فقلت: يا أهل القبور .. ‏ ما لكم .. ‏ أين أصواتكم .. ‏ أين أبناؤكم
    عنكم اليوم .. ‏ أين أموالكم .. ‏ أين وأين .. ‏ كيف هو الحساب .. ‏
    اخبروني عن ضمة القبر .. ‏ أتكسر الأضلاع ..‏ أخبروني عن منكر ونكير .. ‏
    أخبروني عن حالكم مع الدود ... ‏ سبحان الله .. ‏ نستاء إذا قدم لنا أهلنا
    طعام باردا أو لا يوافق شهيتنا .‏ واليوم نحن الطعام . لابد من النزول إلى القبر


    قمت وتوكلت على الله ونزلت برجلي اليمين وافترشت شماغي أو عمامتي ووضعت رأسي .. ‏ وأنا أفكر .. ‏ ماذا لو انهال عليّ التراب فجأة .. ‏ ماذا لو ضمني القبر ضمة واحدة؟
    ‏ ثم نمت على ظهري وأغلقت عيني حتى تهدأ ضربات قلبي ... ‏ وحتى تخف
    هذه الرجفة التي في الجسد ... ‏ ما أشده من موقف وأنا حي .. ‏ فكيف سيكون عند
    الموت ؟؟؟
    فكرت أن أنظر إلى اللحد .. ‏ هو بجانبي ... ‏ والله لا أعلم شيئا أشد منه
    ظلمه .. ‏ ويا للعجب .. ‏ رغم أنه مسدود من الداخل إلا أنني أشعر بتيار من
    الهواء البارد يأتي منه .. ‏ فهل هو هواء بارد أم هي برودة الخوف خفت أن انظر
    إليه فأرى عينان تلمعان في الظلام وتنظران إلىّ بقسوة .. ‏ أو أن أرى وجها
    شاحبا لرجل تكسوه علامات الموت ناظرا إلى الأعلى متجاهلا وجودي تماما .. ‏ أو كما سمعت من شيخ دفن العديد من الموتى أنه رأى رجلا جحظت عيناه بين يديه إلى الخارج وسال الدم من أنفه .. ‏ وكأنه ضُــرب بمطرقة من حديد لو نزلت على جبل لدكته لتركه الصلاة ... ‏ ومازال الشيخ يحلم بهذا المنظر كل يوم .. ‏


    حينها قررت أن لا أنظر إلى اللحد ..‏ ليس بي من الشجاعة أن أخاطر وأرى أيا من هذه المناظر .. ‏ رغم علمي أن اللحد خاليا .. ‏ ولكن تكفي هذه الأفكار حتى أمتنع تماما وإن كنت استرق النظر إليه من طرف خفي كل لحظة ثم تذكرت قول رسول الله صلى الله عليه وسلم
    لا إله إلا الله إن للموت سكرات
    تخيلت جسدي يرتجف بقوه وانأ ارفع يدي محاولا إرجاع روحي وصراخ أهلي من حولي عاليا: أين الطبيب أين الطبيب هات الطبيب .
    ( فلولا إن كنتم غير مدينين ترجعونها إن كنتم صادقين)
    تخيلت الأصحاب يحملونني ويقولون لا إله إلا الله ... ‏ تخيلتهم يمشون بي سريعا
    إلى القبر وتخيلت صديقا ... ‏ اعلم انه يحب أن يكون أول من ينزل إلى القبر ..
    ‏ تخيلته يحمل رأسي ويطالبهم بالرفق حتى لا أقع ويصرخ فيهم .. ‏ جهزوا الطوب .. ‏


    تخيلت الكل يرش الماء على قبري .. ‏ تخيلت شيخنا يصيح
    فيهم ادعوا لأخيكم فإنه الآن يُسأل .. ‏ أدعوا لأخيكم فإنه الآن يُسأل ثم رحلوا
    وتركوني
    وكأن ملائكة العذاب حين رأوا النعش قادما قد ظهروا بأصوات مفزعة .. ‏ وأشكال
    مخيفة .. ‏ لا مفر منهم ينادون بعضهم البعض .. ‏ أهو العبد العاصي؟؟؟ ‏فيقول
    الآخر نعم ..‏ فيقول .. ‏ أمشيع متروك ... ‏ أم محمول ليس له مفر؟؟؟ فيقول
    الآخر بل محمول إلينا ..‏ فيقول هلموا إليه حتى يعلم أن الله عزيز ذو انتقام..
    رأيتهم يمسكون بكتفي ويهزونني بعنف قائلين ...‏ ما غرك بربك الكريم حتى تنام
    عن الفريضة ..‏ أحقير مثلك يعصى الجبار والرعد يسبح بحمده والملائكة من خيفته
    ... ‏ لا نجاة لك منا اليوم ...‏ أصرخ فليس لصراخك مجيب فجلست أصرخ:


    رب ارجعون ..... رب ارجعون ,, لعلي أعمل صالحا
    ....... ‏ وكأني بصوت يهز القبر والسماوات , ويملأني يئسا ويقول

    ( كلاّ إنها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون (

    حتى بكيت ما شاء الله أن أبكي .. ‏ وقلت الحمد لله رب العالمين ... مازال
    هناك فسحة ومتسع ووقت للتوبة


    استغفر الله العظيم وأتوب إليه ثم قمت مكسورا ...‏ وقد عرفت
    قدري وبان لي ضعفي وأخذت شماغي أو عمامتي وأزلت عنه ما بقى من تراب القبر وعدت وأنا أقول
    سبحان من قهر الخلق بالموت .



    خاتمة
    من ظن أن هذه الآية لهوا وعبثا فليترك صلاته و ليفعل ما يشاء

    )أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون )


    وليلهو وليسوف في توبته .. فيوما قريبا سيُقتص منه
    وويل لمن جعل أهون الناظرين إليه الواحد القهار ولم يبالي بتحذيره
    ولم يبالي بعقوبته .. ولم يبالي بتخويفه
    أسألكم بالله . أي شجاعة فيكم حتى لا تخيفكم هذه الآية



    (ونخوفهم . فما يزيدهم إلا طغيانا كبيرا)




    ‏ألا هل بلغت .. ‏ اللهم فاشهد
    ) تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا والعاقبة للمتقين(



    اللهم إنا نسألك حسن الخاتمة --- اللهم إنا نسألك الثبات و الستر يوم العرض عليك


    و رحم الله المؤمنين و المؤمنات الأحياء منهم و الأموات


  5. #5
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    وهذا الموضوع



    : ( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ )



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إن لكل بداية نهاية ولكل قوة ضعفاً ولكل حياة موتاً
    قال تعالى : { إنك ميت وإنهم ميتون }
    وقال تعالى { أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم في بروج مشيدة }



    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { أكثروا ذكر هادم اللذات }
    وقال الشاعر
    هو الموت ما منه ملاذ ومهرب *** متى حٌُُط ذا عن نعشه ذاك يركب
    نؤمل آمالاً ونرجوا نتاجها *** وباب الردى مما نؤمل أقرب




    وهذا أنت يا أبن آدم وقد فارقت الحياة وأصبحت جثه هامدة لا حراك له وجردت من الثياب والزينة والموديلات وما بقي الا قطعة من قماش تستر بها عورتك ممدد على الواح لتغسل



    فأين العينان لتبصر وترى ؟؟
    أين اليدان لتتحرك ؟؟ وأين ذلك الجسد ؟؟

    انه ممدود على لوح وقد جرد من ملابسة بلا روح ولا قوة ولا حراك ... والله المستعان

    وقام من كان حب الناس في عجل *** نحو المغسـل يأتينـي يغسلنـي
    وقال يا قوم نبغي غاسـلاً حذقـاً *** حراً أديبـاً أريبـاً عارفـاً فطـن
    فجـاءنـي رجــل فجـردنـي *** من الثيـاب وأعرانـي وأفردنـي




    الحين قاعد يضغط على بطنك ويعصره ليخرج منه ما هو مستعد للخروج
    هل تخيلت أخي أو أنتي أختي هذا الموقف ؟؟؟
    والحين يغسلون جسدك بس هل تبي تطيح منها الذنوب



    وأودعوني على الألواح منطرحاً *** وصار فوقي خرير الماء ينظفني
    وأسكب الماء من فوقي وغسلني *** غسلاً ثلاثاً ونادى القوم بالكفن


    وكذا يكفنون الميت وهذا كفنك



    وألبسونـي ثيابـاً لا كمـام لها *** وصار زادي حنوطي حين حنطني
    وأخرجوني من الدنيا فـو أسفـا *** علـى رحيـل بـلا زاد يبلغنـي


    وبكذا تصير جاهز للصلاة "عليك



    بعد أن يصلى على الميت يحمل على أكتاف الرجال ليوضع في قبره



    إذا كانت الجنازة صالحة قالت : قدموني .. قدموني . وإذا كانت غير ذلك قالت يا ويلها أين تذهبون بها
    وحملوني على الأكتاف أربعة *** من الرجال وخلفي من يشيعني

    القبر أول منازل الآخرة


    شف منزلك شف بيتك شف زين ضيق هالحفرة فبعد الغرفة والبيت والفلة والقصر تصير بالحفرة !!!
    نعم أخواني هذا القبر بيت الوحشة بيت الغربة بيت الدود بيت اللحود هذا هو القبر اللي ناسية وهذا هو اللي أبكى الصالحين والعلماء والمجتهدين ، نعوذ بالله من ظلمة القبر ووحشة القبر وضمة القبر وضيق القبر



    ليس الغريب غريب الشام واليمن ***إن الغريب غريب اللحد والكفن



    الحين الجنازة جاهزة للدفن
    الله المستعان
    فسبحان الله كما أتى ابن آدم وحيداً خرج من الدنيا وحيداً لا مال ولا أهل ولا أولاد أنما خرج من هذه الدنيا بعمل وكفن
    في ظلمة القبر لا أم هناك ولا *** أب شفيـق ولا أخ يؤنسنـي
    بعد وضع الجنازة في اللحد تفك أو تحل الأربطة ماعدا الرأس والرجلان



    أخي أختي الكريمة أخواني المسلمين :
    تخيل لو لحظة أنك هذا الذي وضُع في القبر ماذا تتمنى ؟؟؟؟
    مما كنت تتمنى فأعمل لتلك الحفرة مادامت روحك في جسدك و بإمكانك أن تتوب وتصلح مابينك وبين ربك فباب التوبة مفتوح ورحمة الله تغدو وتروح فاليوم العذر مقبول والذنب مغفور فتخلص من رق المعاصي قبل الندم وقبل الفراق



    ويسد على الميت في لحده بلبنات ويوضع على اللبنات طين لتثبيتها وسد الفتحات اللي بين اللبنات
    وبعدها تنهال عليه التراب منه خُلق وله يعود
    وقال هلوا عليه التراب واغتنمـوا *** حسن الثواب من الرحمن ذي المنن

    وأخيراً هذه هي نهاية الإنسان وهذا هو المسكن الحقيقي الذي هو أول منازل الآخرة


    كان عثمان بن عفان إذا وقف على القبر بكى ، حتى يُبل لحيته ، فقيل له : تذكر الجنة والنار فلا تبكي وتبكي من هذا ؟ فقال :
    إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال { القبر أول منازل الآخرة فإن نجا منه فما بعده أيسر منه وإن لم ينج منه فما بعده أشد منه }
    قال : وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    { ما رأيت منظراً قط إلا والقبر أفظع منه }

    فبلغوا هذه الرسالة :
    إلى كل من يتساهل بالصلاة أو يفرط فيها
    إلى كل من يمنع الزكاة ويتهاون بها
    إلى كل من يعق والدية ويعذبهما
    إلى كل من يقطع أرحامه ويهجرهم
    إلى كل من يحارب الله ورسوله بتعامله بالربا
    إلى كل من يغش في البيع والشراء أو يرشي أو يرتشي
    إلى كل من يغني ويستمع الغناء
    إلى كل من غش أهله وأدخل الدش في بيته
    إلى كل من يضيع من يعول من زوجة وأولاد
    إلى كل من يزني
    إلى كل من يعمل عمل قوم لوط
    إلى كل من أسبل ثوبه وجر إزاره
    إلى كل من حلق لحيته
    إلى كل من ظلم وأكل حقوق الغير وخاصة العاملين في المنازل
    إلى كل من ينام عن صلاة الفجر
    إلى كل من يذهب إلى السحرة والمشعوذين
    إلى كل من يستهزأ بأهل الدين والصالحين
    إلى كل من يحسد ويحقد على إخوانه المسلمين
    إلى كل من يدور في الأسواق ركضاً خلف محارم المسلمين ويطلق بصرة على النساء
    إلى كل من يدنس فمه اللي ذكر الشهادة يدنسه بسيجارة أو شيشة قبيحة الرائحة
    إلى كل من يستعمل المخدرات
    إلى كل من هجر القرآن الكريم تلاوة وتدبراً وعملاً
    إلى كل من يجالس أهل السوء والشر
    إلى كل من هجر الصالحين ومجالس الذكر
    إلى كل من لم يحج وهو يستطيع ويملك مقومات الحج
    إلى كل من يشهد شهادة الزور أو يعين عليها
    إلى كل من يوالي الكفار
    إلى كل من استقدم عمالة من غير المسلمين ولم يدعهم إلى الإسلام
    إلى كل من يبتدع في دين الله
    إلى كل من يكذب ويتحرى الكذب
    إلى كل من نادى بالتبرج والسفور وخروج المرأة المسلمة
    إلى كل من غفل عن ذكر الله تعالى
    أما آن الأوان أن نراجع حساباتنا ؟
    أما آن الأوان أن نتدارك ما بقي من أعمارنا ؟
    أما آن الأوان أن ننتبه من غفلتنا ؟
    أما آن الأوان أن نستيقظ من رقدتنا




    اللهم أحسن خاتمتنا وجنبنا سخطك وعذاب النار



    هذا دارك فماذا أعددت له؟؟؟


  6. #6
    الصورة الرمزية ronya
    ronya غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    8,780
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2015
    على الساعة
    03:55 PM

    افتراضي

    استمع لهذه المحاضرة
    توب الى الله يا أخي قبل فوات الآوان

    محاضرة: بعنوان ستندم

    لفضيلة الشيخ مشعل العتيبي




  7. #7
    الصورة الرمزية عابدة
    عابدة غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    619
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-04-2011
    على الساعة
    12:48 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا أخواتي gardanyah ,drmuslima,ronya
    جعله الله في ميزان حسناتكم
    وأريد أن أحدث ابننا من زاوية أخرى ، عن الحياة الدنيا التي نعيشها
    فقد قال أحد الصالحين أننا في سعادة لو علمها الملوك لحاربونا عليها بالسيوف
    فالجنة يا أخي تبدأ بالإحساس بها وأنت في الدنيا

    مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)النحل-97
    و
    وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى )طه-124

    فالمؤمن الحق تجده سعيدا مستبشرا ولنا في رسول الله أسوة حسنة
    فقد كان حاله الغالب هو البشر وطلاقة الوجه والرفق ولين الجانب وشئ من المزاح الرقيق
    ولم يكن يغضب إلا إذا عرض أمامه ما يغضب الله ، فينصح أمته ويأمرهم ويعلمهم

    أما الإنسان الذي تراه دائم العبوس مدعيا الغضب لدين الله ، يقوم بعباداته وكأنه ينحت في صخرة صلبة فاعلم أن به علة في إيمانه
    فالدين سهل بسيط ومتين ( فتوغلوا فيه برفق ولن يشاد الدين أحد إلا غلبه ) كما أمرنا رسول الله
    ولا تحمل نفسك إلا ما تطيق ( وبالطبع لابد من الفرائض ) ، فابدأ بالفرائض فقط وداوم عليها
    ثم انتقل إلى غيرها شيئا فشئ
    وإن العلم يفتح للإنسان آفاق جديدة ، فاقرأ مااستطعت من القرآن وتفسيره والأحاديث الشريفة

    ولا تنسى معينك الأكبر : الدعاء إلى الله عز وجل ، فالدعاء والتواصل مع الله هو جوهر العبادة
    ثبتنا الله وأياكم
    التعديل الأخير تم بواسطة عابدة ; 11-01-2010 الساعة 09:43 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2
    آخر نشاط
    12-01-2010
    على الساعة
    08:43 PM

    افتراضي

    بسم لله والحمـد لله والصلاة والسلام علـى رسـول لله

    صلى لله علـيه وسـلم .

    السلام عـليكم ورحمة لله .

    صـراحة مهما قلت من كلـمات فلن أوفي ما أعطيتموني إياه من نصائح فجزاكم لله خـيراً إخواني الكرام وأخواتي الفاضلات عـلى هـذه النصائح والإرشادات وأطلب من العزيز الغفار أن يثبتكم ويثبتني عـلى كلمة الحق وأن يختما لنا حياتنا هـذه بكلمة لا إلـه إلا لله محـمد رسول لله ، ونلتقي بالجنة إن شاء لله .

    شكـرا لكـم ، وجـزاكم لله خيرا ، ووفقكم لله لما يحب ويرضى ،.

    والسلام عـليكم ورحمة لله وبركاته .

العودة إلى لله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. طريق العودة الى الله لا يفوتك هدا
    بواسطة امال عبد الله في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 19-01-2013, 11:28 AM
  2. رجل .. مقال لـ د. سلمان العودة
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-05-2011, 02:00 AM
  3. الحالّ المرتحل ! لـ د. سلمان العودة
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-03-2011, 07:40 PM
  4. العودة بخفي حنين
    بواسطة عبد الرحمن احمد عبد الرحمن في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-03-2007, 06:46 PM
  5. قصة العودة للإسلام - ممثل الباني
    بواسطة wela في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-07-2005, 01:54 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

العودة إلى لله

العودة إلى لله