الخيط الرفيع بين الإيمان والكفر

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الخيط الرفيع بين الإيمان والكفر

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الخيط الرفيع بين الإيمان والكفر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    1,017
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-10-2014
    على الساعة
    10:16 AM

    افتراضي الخيط الرفيع بين الإيمان والكفر

    الايمان المسيحي هل هو معقول

    رد على بعض مفاهيم الاخوة الاسلام عن العقيدة المسيحيه وفهمهم الخطا لها لذلك رغبت في الكتابة هنا في هذا الموضوع الحساس والذي يجب على كل مسيحي معرفة حقيقة ايمانه ومستعينا في بعض المراجع من الكتاب المقدس ولكم فائق الاحترام.
    مما حفزني الى الكتابة في هذا الموضوع الحساس بعض المعلقين وجهلهم بالايمان المسيحي وما اعجبني في تعليق كنت قد قراته من اخ محب (مسلم) وهو يقول: ***((ايها المسيحيون راجعوا انفسكم في ما تعتقدون والا مصيركم جهنم))***.
    لقد اعجبني هذا الشخص لاخلاصه لله، ومحبته للمسيحيين خوفا عليهم من نار جهنم ولايسعني هنا الا وأن أسرد له والى كل الاخوة الاحباء عن بعض ما يؤمن به المسيحي (المؤمن). فالايمان المسيحي يعتمد على أعلان الله عن ذاته في الكتاب المقدس الموحى به من الله لكي نعرفه ونحبه ونعبده، وتكون لنا صلة وثيقه به من الان والى الابد. فالصلاة هي اتصال مباشر مع الله والتحدث اليه لاننا منه اي قد أودع فينا نسمه الحياة من عنده. ولايمكن ألا ان يكون الله موجود. والا فمن خلق هذا العالم بنواميسه الدقيقة؟ من خلقني انا؟ لمن انا مدين بوجودي وكياني؟ فان ضمير الانسان في داخله هو صوت الله وصوت الابديه، فالانسان لايشبعه العالم المادي كله وان كان مليارديرا، لايمكن ان يستريح قلبه الا بالله والسلام الذي يعطيه. الانسان دون سائر خلق الله فيه غريزة التعبد وقد وضعها الله في قلوبنا. فالعقل السليم يستطيع ان يعرف وجود الله ولكنه يعجز عن معرفة ذاته وحقيقة كيانه وجوهره، لان العقل محدود,والله عظيم وغير محدود. ومن هنا لزم الاعلان الالهي. لانه لو لم يعلن الله ذاته لنا ماكنا نعرفه. ان المسيحيين يؤمنون ايمان مطلق وبجميع طوائفهم بان الله واحد، لااله الا هو. ومجرد ذكر اسم الله بال التعريف دليل على وحدانية الله وهنا ساتطرق لبعض الشواهد من الانجيل يدعم ما قلته: ***(فاعلم اليوم وردد في قلبك ان الرب هو الاله في السماء من فوق وعلى الارض من الاسفل وليس سواه)*** (تثنية 4:39) - ***(اسمع يا اسرائيل الرب الهك رب واحد)*** - ***(انا الرب صانع كل شي ناشر السماوات وحدي)*** (اشعياء 44:24) - ***(اليس انا الرب ولا اله غيري ليس سواي)*** - ***(المجد من الاله الواحد لستم تطلبونه)*** (يوحنا 5:44) – ***(بالحق قلت لانه الله واحد وليس سواه)*** (مرقس 12:32) - ***(نعلم ان ليس اله اخر الا واحد)*** (كورينثوس الاولى8:4) - ***( يوجد الله واحد)*** (تيماثاوس الاولى 2:5)...
    (( الى هنا هو الايمان))

    ((ونتابع الان الاكاذيب والتلفيقات و الكفر الصريح))

    ووووكثير من الايات التي تقول بان الله واحد لاغيره.وان الكتاب المقدس يخبرنا ان الله واحد في ثلاثة اقانيم وكلمة اقانيم كلمة سريانية وهي الوحيده فبي كل لغات العالم اقرب معنى لها بالعربي هو التميز او التعينات مع عدم الانفصال او الاستقلال .وبما ان الله لاشبيه له بين كل الكائنات وعقولنا مهما تعمقت في الله تبقى محدوده فان الايمان المسيحي يعتمد كليا على اعلان الله عن ذاته ولا يمكننا ان نشبه الله باي شي لان الاشياء كلها محدوده ومركبة فان الله متحد باقانيمه بغير امتزاج وهو ذات واحده. تبدوا هذه الحقيقة معقدة فعلا وصعبهةالاستيعاب لكن الله اعلن عن ذاته في الكتاب المقدس، كان سهلا على الانسان اذا اراد ان يزيف ايمانا او يصنعه فانما يصنعه وفق الفطرة البشرية وفي مستوى العقل ليسهل قبوله واستيعابه، ويقول الكتاب المقدس (الانسان الطبيعي لا يقبل مالروح الله لانه عنده جهاله) فالايمان باعلان الله ذاته ثالوثا، وان كان يبدو صعبا لكنه معقول، بل هو المعقول لان وحدانية الله المطلقة لاتليق بالله لانها تقتضي تنزيهه عن الصفات والعلاقات (المحبة، الرحمة، البر، الرافة، الحنان، الكلام، السمع.......).
    بما انه وحده الازلي فلم يكن وغيره في الازل ليمارس معه الصفات والعلاقات ولسيما المحبة. وبناء عليه تكون صفات الله عاطلة في الازل ثم صارت عاملة بعد خلق الكائنات، وحاشا ان يكون الامر كذلك لان الله منزه عن التغير وهو مكتفي بذاته، اي مستغني عن مخلوقاته. اذن لابد ان الله كان يمارس علاقاته وصفاته في الازل مع ذاته لانه لا شريك له ولا تركيب فيه.ولابد الاعتراف بان وحدانية الله جامعه للمتميزات او التعينات (الاقانيم) الذات الواحدة .ولا تناقض بين الوحدانية والتعينات لان الله واحد في جوهره وجامع في تعيناته,لانه يمارس صفاته وعلاقاته مع ذاته بالفعل منذ الازل اي مع تعيناته وليس مع صفاته لان الصفات معان والتعينات عاقلة ويمكن التعامل معها فلا يقال مثلا ان الله كان في الازل يكلم صفاته ويسمعها ويبصرها ويحبها ,او ان صفاته كانت تكلمه وتبصره وتحبه ولكن نقرا في الانجيل ان الابن يحب الاب ,والاب يحب الابن والروح القدس هي روح المحبة.ولاشك ان هذه الحقيقة فوق الادراك البشري لانه لا شبيه لهذه الوحدانية في الكائنات المنظورة ولكن هذه الحقيقة لاتتعارض مع العقل بل هي معقولة.وقد شهد بمعقوليتها كثير من الفلاسفة ومنهم الامام الغزالي في كتابه (الرد الجميل) صفحة 196 يعتقد النصارى ان ذات الباري واحدة في الجوهر ,ولها اعتبارات وانها منعوته في الاقانيم، وقول الشيخ ابو الخير الطيب في كتابة اصول الدين صفحة 153 ((اقوال النصارى تشهد بتوحيدهم، لانهم يقولون ان الباري تعالى جوهر واحد موصوف بالكمال، وله ثلاث خواص ذاتية كشف المسيح القناع عنها وهي الاب والبن والروح القدس))، وقال ابن سينا ((الله علم وعالم ومعلوم، وعقل وعاقل ومعقول، ومحبة ومحب ومحبوب)) وقال ايضا في بيت الشعر ((تثليث محوبي وقد كان واحدا ما صير الاقنام بالذات اقنما))، وكما قال الاستاذ عباس محمود العقاد عن الايمان المسيحي ((ان الاقانيم جوهر واحد، وان الكلمة والاب وجود واحد)) وللحديث بقية والسلام والمحبة اليكم جميعا.
    فائز وكيلة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    419
    آخر نشاط
    03-08-2009
    على الساعة
    03:02 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك و جعل هدا العمل في ميزان حساتك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    99
    آخر نشاط
    24-09-2007
    على الساعة
    05:27 AM

    افتراضي

    اقتباس
    بما انه وحده الازلي فلم يكن وغيره في الازل ليمارس معه الصفات والعلاقات ولسيما المحبة
    و اين كانت صفة الخلق وقتها؟؟ ولا هي المحبة على راسها ريشة

الخيط الرفيع بين الإيمان والكفر

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الخيط المقدس .... اى نعم (فتله مقدسة)
    بواسطة عبد الرحمن احمد عبد الرحمن في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-07-2013, 10:55 AM
  2. مدخل بيتك يدل على ذوقك الرفيع
    بواسطة المشتاقة للجنة في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 24-06-2008, 06:49 PM
  3. الإيمان والإسلام
    بواسطة downtown في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-03-2008, 11:33 AM
  4. حرية الرأي والديانة بين الإسلام والكفر
    بواسطة جمال البليدي في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-07-2007, 09:22 PM
  5. اناجيل النصارى ...... تتهم السيدة مريم ......... بالزنى والكفر!!!!!
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-12-2005, 10:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الخيط الرفيع بين الإيمان والكفر

الخيط الرفيع بين الإيمان والكفر