موسى عليه السلام (3) وتكليم الله له بالعربية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

موسى عليه السلام (3) وتكليم الله له بالعربية

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: موسى عليه السلام (3) وتكليم الله له بالعربية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    10-01-2013
    على الساعة
    04:12 PM

    موسى عليه السلام (3) وتكليم الله له بالعربية

    بسم الله الرحمن الرحيم
    موسى عليه السلام (3) وتكليم الله له بالعربية
    قال الله تعالى: (وَكَلَّمَ اللّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا (164) النساء
    وموسى عليه السلام قد كلمه الله تكليمًا 00 فلما علمنا أن كلام الله من جنس الكلام والبيان الذي أنزله الله عز وجل على محمد صلى الله عليه وسلم باللسان العربي، فقياسًا على ما عرفناه من كلام الله، نستنتج أن الله تعالى كلم موسى عليه السلام بلغة عربية معجزة، ككلامه الذي أنزله في القرآن، فترجم موسى عليه السلام كلام الله له بألفاظه إلى لغة قومه.
    والسؤال الذي يطرح نفسه: من أين لموسى عليه السلام المعرفة باللغة العربية قبل تكليم الله له؟
    لقد علم الله سبحانه وتعالى آدم عليه السلام الأسماء كلها ابتداء، وتفوق فيما علمه على الملائكة ... فتعليم موسى عليه السلام وخطابه بما علمه لا يحتاجان إلى زمن عند الله، إذا كان هذا الأمر من الله نفسه.
    ولغتا ذرية إسماعيل وذرية إسحق عليهما السلام لم تبتعدا كثيرًا عن لغة آبائهما، لقرب زمان الأبناء من الآباء.
    ولأن بني إسرائيل سكنوا مصر، وأم إسماعيل عليه السلام كانت من مصر، فإن ذلك سيكون له أثره في تقارب لغة كل من الذريتين.
    واللغة في المنطقة كلها تداخلت بسبب قرب بعضها من بعض، وكثرة الهجرات فيما بينهم، وحركة التجارة بينهم، والتجار هم الذين حملوا يوسف إلى أرض مصر، ويوسف عليه السلام كلم إخوته بعد أن أصبح عزيز مصر بلغتهم، وفهموا عليه ولم يشكوا بمصريته.
    وقيل إن الفراعنة هم من هجرة سامية من العراق، الموطن الأول لإبراهيم عليه السلام ، وانتقال مثل هذا يكون له أثره الكبير أيضًا في تقارب اللغتين.
    وأنه ذكر في كتب التفسير أن الفرعون الذي عاش في زمن موسى عليه السلام وأهلكه الله بالغرق؛ اسمه الوليد بن مصعب بن ريان، جاء في تفسير ابن كثير؛ (وفرعون علم على كل من ملك مصر كافرا من العماليق 000 ويقال كان اسم فرعون الذي كان في زمن موسى عليه السلام الوليد بن مصعب بن الريان وقيل مصعب بن الريان فكان من سلالة عمليق بن الأود بن إرم بن سام بن نوح وكنيته أبو مرة 00 وأيا ما كان فعليه لعنة الله)0 تفسير (الآية49 البقرة)0
    وفي تفسير ابن أبي حاتم؛ (عن ابن إسحق قال لم يكن منهم فرعون أعتا على الله ولا أعظم قولا ولا أطول عمرًا في ملكه منه وكان اسمه فيما ذكر لي الوليد بن مصعب)0 تفسير ابن أبي حاتم (رقم 16695)0
    فإن صح هذا ففيه بيان أن لغة القوم عربية، أو أن آل فرعون خاصة أصلهم عربي دون أهل مصر، وقد تربى موسى عليه السلام في أحضان الفراعنة، ومنهم تعلم الكتابة التي حرم منها بنو إسرائيل لاستعباد الفراعنة لهم0
    وأن موسى عليه السلام مكث في مدين عشر سنين، لما خرج من مصر إلى مدين بعد قتله رجلا من قوم فرعون، ومدين هم من ذرية إسماعيل عليه السلام ، لكنهم خرجوا في هجرة مبكرة من جزيرة العرب إلى أطراف الشام، وظلت علاقتهم مستمرة مع أقربائهم من ذرية إسماعيل عليه السلام القاطنين في مكة المكرمة، بدلالة أن السنين التي اتفق عليها بين موسى عليه السلام والرجل الصالح من مدين؛ والد زوجه، أرخت بالحِجج، لأن الحج يكون مرة واحدة في كل عام، فقال والد زوجه: (قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَن تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِندِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ (27) القصص، وهذه المدة كافية لينال حظه من العربية حتى لو لم يكن تعلم من العربية شيئًا من قبل،
    وهو قد كلم المرأتين على ماء مدين لحظة وصوله بلا ترجمان، وهما أول من تكلم معه من القوم، ثم ما كان بينه وبين أبيهما من حديث طويل في أول لقاء، ثم اتفاق على الزواج من إحدى ابنتيه؛ (فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (25) القصص.
    وقد قيل أن الأنبياء من العرب خمسة هم: هود وصالح وإسماعيل وشعيب (نبي مدين)، ومحمد عليهم الصلاة والسلام.
    ولقد رجع موسى عليه السلام على قدر من الله، بعد هذا الاصطناع والتهيئة الربانية لموسى عليه السلام، تجعله يدرك معنى كلام الله عندما كلمه الله تكليمًا؛ (فَلَبِثْتَ سِنِينَ فِي أَهْلِ مَدْيَنَ ثُمَّ جِئْتَ عَلَى قَدَرٍ يَا مُوسَى (40) وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي (41) طه.
    ولم يكن لبني إسرائيل تلك المعرفة باللغة العربية التي كانت لموسى عليه السلام ، واحتاج كلام الله لموسى ترجمة لقومه حتى يفهموه، ويعملوا بما فيه، فسميت هذه الترجمة بالتوراة0
    لكن تظل لغة موسى عليه السلام أضعف من لغة العرب التي تطورت، وزادت ثراء بعد قرون طويلة من هذا الحدث، فكلام الله تعالى مع موسى عليه السلام كان على قدر فهم موسى عليه السلام، وما أعطاه تعلمه من الفصاحة والبيان، ولم يكن على السعة التي جاءت في القرآن الكريم، ولغة العرب بعد ذلك بقرون طويلة تولد فيها الشعر، وانتشرت الخطابة، واشتهرت أسواق للكلمة والخطابة عندهم0
    وموسى عليه السلام يقر أن أخاه هارون عليه السلام هو أفصح منه لسانًا في مخاطبة قوم فرعون وملئه، وقدم الله تعالى موسى بالرسالة قبل هارون عليهما السلام ، والحكمة في هذا التقديم؛
    أن بنية موسى عليه السلام الجسدية قوية، فبوكزة منه قضى على رجل من قوم فرعون.
    وأنه لم يتعرض للذل والهوان الذي رآه بنو إسرائيل، ويكاد لم يسلم منه أحد إلا كأمثال قارون.
    وأنه عاش عزيزًا في حماية فرعون، فليس في ذاكرة بني إسرائيل أي صورة وقف فيها موسى عليه السلام مستضعفًا ذليلا أمام الفراعنة... فيضعف موقفه أمام بني إسرائيل، وتضعف ثقتهم فيه، وبقدرته، وهم الذي لا يعجبهم عجب العجب.
    وأنه بحكم وجوده بينهم زمنًا طويلاً لم يتعرضوا له بأذى، فهو أجرأ بني إسرائيل على الفراعنة، وأقدرهم على مواجهة فرعون وملئه.
    فموسى عليه السلام هو أكثر بني إسرائيل قدرة على جمعهم، وحملهم على طاعته، وظهر هذا جليًا في قصة عبادتهم للعجل؛ فقد عصوا هارون عليه السلام، ولم يكفوا عن عبادتهم للعجل، وكيف ذلوا أمام موسى عليه السلام، وحرق لهم عجلهم ونسفه في اليم مفرقًا يضيع بين طينه حتى لا تهتدي له أنفس الضعفاء منهم ويسترجعوا الذهب الذي صنع منه العجل.
    أما كون موسى عليه السلام غير فصيح اللسان لأي علة كانت – فقصة الجمرة والتمرة هي من قصص بني إسرائيل المضحكة؛ كيف تحرق الجمرة لسان موسى عليه السلام، وتظل باردة في يده لا تحرقها؟! ... بل لو حصل ذلك أمام فرعون لأدرك أن هذا الطفل هو مطلبه من بين أطفال بني إسرائيل-
    فليس الله تعالى بحاجة لفصاحة لسان موسى حتى يفهم ما يقوله، والله قادر على إفهام موسى كيف يشاء.
    فلعل الحكمة في أن يجعل الله لسان موسى غير فصيح، أن موسى عليه السلام في حاجة إلى سمع يفهم به كلام الله، وليس بحاجة إلى لسان يفهم الله به، وليست الفصاحة وطلاقة اللسان هما اللذين يقربان العبد إلى الله، ويضعان الإنسان في منـزلة عظيمة عند الله.
    ولعل قوة موسى عليه السلام في الحق هي التي بوأته عند الله هذه المنـزلة، وأتم الله النقص في لسانه بفصاحة أخيه هارون عليه السلام بلسان قومه، فجعله وزيرًا له... والله تعالى أعلم
    أبو مسلم/ عبد المجيد العرابلي
    التعديل الأخير تم بواسطة العرابلي ; 20-09-2006 الساعة 10:21 AM

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    الله أعلم
    ولكن : سيدنا محمد تقابل مع سيدنا موسى عليه السلام في رحلة المعراج وكلمه ونصحه بالرجوع مرة أخرى ليسأل الله التخفيف في الصلاة ، فهذا يوضح ان حوارهم كان باللغة العربية وليست بالعبرية .
    .
    جزاك الله خيراً
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    إن كان كذلك ,لماذ لم نجد في آثر الأقدمين أي كتابات عربية ؟؟
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    10-01-2013
    على الساعة
    04:12 PM
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار
    الله أعلم
    ولكن : سيدنا محمد تقابل مع سيدنا موسى عليه السلام في رحلة المعراج وكلمه ونصحه بالرجوع مرة أخرى ليسأل الله التخفيف في الصلاة ، فهذا يوضح ان حوارهم كان باللغة العربية وليست بالعبرية .
    .
    جزاك الله خيراً
    شكرًا لك أخي الكريم
    فهذه لفتة منك لطيفة
    فجزاك الله خيرًا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    10-01-2013
    على الساعة
    04:12 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sa3d
    إن كان كذلك ,لماذ لم نجد في آثر الأقدمين أي كتابات عربية ؟؟
    الكتابة العربية انتقلت من العراق وبلاد الشام إلى قلب الجزيرة العربية
    وهناك رأي أن ترجمة الحروف المصرية الهيروغليفية غير صحيح أو دقيق بحيث أخفى علاقتها باللغة العربية
    ورسم الحروف تعدل وتحور حتى أصبح بالصورة التي هي عليها اليوم
    واللغات السمية كلها بينها علاقات مشتركة في الحروف والأصوات وتطور العربية هو الذي تغلب عليها وجعلها تندثر مع مر الأيام
    والله تعالى أعلم
    لكن ما ذكرته استدلالاً من القرآن والموضوع الذي بعده يوضح الأمر أكثر

  6. #6
    الصورة الرمزية *اسلامي عزي*
    *اسلامي عزي* غير متواجد حالياً خادم رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    4,785
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    09-12-2016
    على الساعة
    10:21 PM

    افتراضي

    اقتباس
    ولكن : سيدنا محمد تقابل مع سيدنا موسى عليه السلام في رحلة المعراج وكلمه ونصحه بالرجوع مرة أخرى ليسأل الله التخفيف في الصلاة ، فهذا يوضح ان حوارهم كان باللغة العربية وليست بالعبرية .



    سيدنا موسى عليه السّلام كان يُجيد اللغة العربية وهذا راجع لكونه أقام بين العرب في مدين 40 سنة !

    نقرأ من موقع التكلا
    الأسفار القانونية الثانية
    الكتاب المقدس - العهد القديم
    تتمة سفر أستير


    للإستزادة :

    الخروج : حقيقة أم أسطورة
    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	2093_04-09-2014 22-49-17.png‏ 
مشاهدات:	21 
الحجم:	131.0 كيلوبايت 
الهوية:	14218  
    التعديل الأخير تم بواسطة *اسلامي عزي* ; 17-10-2014 الساعة 11:43 PM



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أنقر(ي) فضلا أدناه :


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    اللهمّ اهدنا و اهد بنا ،

    اللهمّ لا سهل إلا ما جعلته سهلاً، وأنت تجعل الحزن إذا شئت يارب سهلاً، اللهمّ سهّل علينا أمورنا واجعل أعمالنا خالصة لوجهك الكريم نلقاك بها يارب يوم
    الدين.

    آمين... آمين... آمين.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



موسى عليه السلام (3) وتكليم الله له بالعربية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال عن موت موسى عليه السلام
    بواسطة ناصر المسلمين في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 14-04-2007, 12:00 AM
  2. موسى عليه السلام (8) والحياة الفرعونية
    بواسطة العرابلي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-02-2007, 09:27 AM
  3. موسى عليه السلام يتمنى امة محمد صلى الله عليه وسلم...
    بواسطة الاصيل في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-01-2007, 05:56 PM
  4. موسى عليه السلام (6) وآية فلق البحر
    بواسطة العرابلي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 18-12-2006, 08:08 PM
  5. موسى عليه السلام (7) وآية رفع الطور
    بواسطة العرابلي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

موسى عليه السلام (3) وتكليم الله له بالعربية

موسى عليه السلام (3) وتكليم الله له بالعربية